24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة عالقون بسبتة ينشدون "تدخّل الملك" لتفادي "رحلة العذاب" (5.00)

  2. فيروس "كورونا" لا يخيفُ المغاربة .. "تراخ ملحوظ" والتزامٌ منشود‬ (5.00)

  3. شركة مغربية تضم "قراصنة أخلاقيين" في خدمة "الأمن السيبراني" (5.00)

  4. الاقتصاد المغربي يترقب أرقاما إيجابية في 2021 (5.00)

  5. 76 إصابة جديدة بـ"كورونا" ترفع الحصيلة إلى 15821 في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمغرب يحذر من "كارثة إلغاء الأضحى"

رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمغرب يحذر من "كارثة إلغاء الأضحى"

رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمغرب يحذر من "كارثة إلغاء الأضحى"

اعتبر عبد الفتاح عمار، رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات، أن الإقدام على تفعيل المقترح الذي تقدم به حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، المتعلق بإلغاء شعيرة الذبح في عيد الأضحى برسم هذه السنة، نظرا للظروف التي يمر منها المواطن بسبب جائحة كورونا، "سيكون كارثة بالنسبة للفلاح المغربي".

وأوضح رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمملكة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الفلاح المغربي يعيش منذ ثلاث سنوات وضعا استثنائيا بسبب الجفاف، انضاف إليه إغلاق الأسواق في هذه الفترة، الشيء الذي سيجعله يعيش كارثة وخسارة كبيرة في حالة إلغاء عيد الأضحى".

وشدد عمار على كون الأحزاب الوطنية من حقها تقديم طلبات ومقترحات في أي موضوع، لكن "من خلال الإشارة التي قدمها وزير الفلاحة والصيد البحري يبدو أن العيد ما زال قائما، وليس هناك توجه إلى حدود الساعة لإلغائه".

واعتبر عبد الفتاح عمار، ضمن تصريح لهسبريس، أن "إلغاء عيد الأضحى يوجب على الحكومة أن تكون مستعدة من أجل تعويض الفلاحين والكسابة على رؤوس الأغنام التي يحضرونها لهذه الشعيرة الدينية".

رئيس أكبر غرفة منتجة لرؤوس الأغنام أوضح في هذا السياق أنه "إذا قدر الله وتم اتخاذ القرار، يجب تعويض الفلاح"، وتساءل: "هل نحن قادرون على ذلك؟"، مجيبا: "إذا كان بالاستطاعة فعل ذلك، لا مانع لدى الفلاحين طالما سيحصلون على تعويض".

واعتبر عبد الفتاح عمار أنه "يمكن اللجوء إلى صندوق تدبير جائحة كورونا الذي تم إحداثه من أجل اقتناء رؤوس الأغنام وذبحها وتوزيعها"، مشيرا إلى كون "هذا الأمر من شأنه أن يمكن من تخفيف معاناة المواطن وكذا الفلاح المغربي، وسيسهم في تشجيع المنتوج المحلي".

ودعا رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات إلى عدم الاستعجال واتخاذ قرار قد يكون كارثة على الفلاح المغربي، وتمنى أن يتم الاستماع إلى الفلاحين وأخذ الأمر بجدية لأن الفلاح تضرر أكثر بسبب الجفاف.

وطالب عبد الفتاح عمار بـ"التفاتة إلى الفلاحين الذين ظلوا ينتجون في ظل الظروف الحرجة، وعدم التلاعب معهم وتحميلهم خسائر أكثر مما أنفقوه"، وفق تعبيره.

وكان حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي قد رفع مقترحاً إلى رئيس الحكومة ينص على إلغاء ذبح الأضاحي في "العيد لكبير" هذه السنة، بسبب تداعيات جائحة "كورونا" على البلاد.

واعتبر الحزب، خلال اجتماع عقده سعد الدين العثماني مع الأحزاب غير الممثلة في البرلمان، أن إلغاء ذبح الأضاحي مقترح "وجيه سبق للمغرب أن طبقه في سنوات الجفاف والحرب في بداية الثمانينات".

وقال التنظيم السياسي اليساري إن غالبية المواطنين المغاربة "لن يكونوا هذه السنة قادرين على اقتناء الأكباش، وحتى بالنسبة للقادرين على ذلك، من الأفضل المساهمة بمبلغها لصندوق دعم كوفيد-19".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (230)

1 - حمزة الروداني الخميس 04 يونيو 2020 - 09:05
رغم التحديات التي يواجهها القطاع الفلاحي و خاصة المناخية عجز في التساقطات المطرية في ثلاث سنوات الاخيرة بالاضافة الى التحديات التي خلافتها جائحة كورونا لكن استطاع هذا القطاع أن يتغلب على هاته التحديات و تحقيق نتائج ايجابية على مستوى الانتاج النباتي و الحيواني و تحقيق الاكتفاء الذاتي و هذا بفضل الاستراتيجية التي تنهجها وزارة الفلاحة و المخططات التي وضعتها الوزارة كمخطط المغرب الأخضر الذي كان له وقع ايجابي في وفرة المنتوجات الفلاحية بالاسواق المحلية في زمن كورونا
2 - راضية الخميس 04 يونيو 2020 - 09:06
لا أحد بإمكانه أن ينكر المجهودات الجبارة التي يقوم بها السيد وزير الفلاحة في سبيل تنمية و تطوير القطاع الفلاحي بالمغرب، فالسيد الوزير دائم الحركة و التواصل عن قرب مع المواطن من اجل بناء مخططات ناجحة و هذا ما جعل المغرب اليوم و مع جائحة كورونا يستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتوجات الغذائية الفلاحية و بأثمنة جد مناسبة
3 - هشام الخميس 04 يونيو 2020 - 09:07
وزارة الفلاحة تقوم بواجبها على أكمل وجه و هذا بشهادة جميع مهني القطاع و زمن كورونا أبان عن نجاح كل الاستراتيجيات و مخطط الفلاحية التي وضعتها الوزارة و الدليل على ذلك هو استمرار الانتاج الفلاحي و وفرة المواد الغذائية بالاسواق المحلية
4 - مغربييي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:07
الكارثة هي اللي غادي تنزل على المواطن المسكين اللي غارق ديون بسبب الجاءحة. ما عندو حتى ما ياكل عاد غادي يشري الاضحية. نتمنى إلغاء شراء اضحية العيد.
5 - عماد الخميس 04 يونيو 2020 - 09:08
الكل يشيد بالمجهودات الجبارة لوزارة الفلاحة خلال زمن كورونا حيث صخرات كافة الوسائل لمراقبة الاسواق المحلية للخضر و الفواكه و الحبوب و امدادها بالمنتوجات الفلاحية الكافية للسد حاجياتنا من هذه المنتوجات بأثمنة مناسبة
6 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 09:08
الحمد لله الاسواق تتوفر على كلما نحتاجه من المواد الغذائية الفلاحية و هذا بفضل الاستراتيجية و المخطط الفلاحي التي تنهجها وزارة الفلاحة اتجاه هذا القطاع الحيوي الذي لم يعرف أي تراجع في الانتاج في عصر كورونا و هذا دليل على نجاح وزارة في جميع القرارات و المخططات التي تضعها
7 - sofyan الخميس 04 يونيو 2020 - 09:08
الكارتة الكبرى هي فرض الاضحية على الشعب الفقير
8 - سهيل الخميس 04 يونيو 2020 - 09:09
لا يختلف اثنان حول أهمية القطاع الفلاحي بالمغرب و دوره الهام في الاقتصاد المحلي والوطني على السواء، باعتباره مصدر خلق فرص حقيقية للشغل مع توفير الأمن الغذائي من الموارد الفلاحية ، وكذا الرفع من الناتج الوطني والحفاظ على التوازن و اليوم في ظل جائحة كورونا و تزامن مع شهر رمضان لم يعرف القطاع الفلاحي أي تراجع في الانتاج و لا أي تغيير في أسعار المواد الغذائية الفلاحية و هذا دليل نجاح الوزارة الوصية على القطاع في الاستراتيجية و المخطط الذي تنهجه
9 - عبد النور الخميس 04 يونيو 2020 - 09:09
وزارة الفلاحة الوحيدة لي باقا رادا لينا البال شكرا للسيد الوزير على اهتمامه و مجهوداته لتثمين كافة المنتوجات المحلية و المجالية و كذا مجهودات الوزارة في تحقيق الامن الغذائي و الوفرة التي عرفتها الاسواق من المنتوجات الفلاحية و الاثمنة التي كانت مناسبة في زمن كورونا و حتى خلال شهر رمضان
10 - حسن الخميس 04 يونيو 2020 - 09:10
قطاع الفلاحة بالمغرب يسير في الطريق الصحيح نحو الازدهار والرقي الى أعلى المستويات فالوزارة الوصية تقوم بواجبها على أكمل وجه وتبرهن على ذلك في الكثير من المحافل و اليوم و في ظل جائحة كورونا لم تعرف الاسواق المحلية أية نقص في المواد الغذائية الفلاحية أو ارتفاع أثمنة الحمد لله كلشي كاين و بأثمنة مناسبة
11 - Med الخميس 04 يونيو 2020 - 09:10
شخصيا لمكانوش الفلوس مشاريش وماشي حيت حزب الطليعة لي قالها ليا ولا تضامنا مع الفلاحة حيت جيبي لي كيصفر لي قالها ليا...
12 - بوعيون الخميس 04 يونيو 2020 - 09:10
نعم نحن مع الغاء عيد الاضحى . لا نريد كوارث على جيوب المغاربة ولا تكاثر القروض على المواطن ستدفعه مع المشاكل المترتبة الى الانتحار في حالة عدم الاداء وايضا لا نريد ان يتفشى الوباء اكثر لان كل العلماء والمنظمة العالمية للصحة تصرح ان الوباء والفيروس سيعيش معنا لشهور . لذلك من المستحب الغاء عيد الاضحى تفاديا لتفشي الوباء اكثر وخصوصا انه عيد مليئ بالدماء والاوساخ وتبادل السكاكين وقلة النظافة والازبال التي تتراكم لايام وايضا القيام بحرق الرؤوس في الشوارع العامة والازقة والاحياء مما يؤدي الى انتعاش اي ميكروب في البلاد . في حالة الفلاحين فهم حتى وان باعوا "الكسيبة" كلها فهم خاسرون لان فثرة الجفاف جعلتهم يتخلصون من اكباش باثمنة رخيصة جدا . لذا فمن المستحسن ان يبيعها بشكل عادي والطلب على الاكباش يكون طوال السنة وليس فقط في عيد الاضحى
13 - هيثم الخميس 04 يونيو 2020 - 09:11
وزارة الفلاحة دائما تقوم بواجبها على أكمل وجه بفضل الوزير الكفء الذي يتحلى بروح المسؤولية ويستحضر مصلحة البلد و اليوم و في ظل جائحة كورونا قد أتبثت الاستراتيجية التي يدبير بها السيد وزير الفلاحة القطاع الفلاحي نجاعتها من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتوجات الغدائية الفلاحية
14 - سعيد الخميس 04 يونيو 2020 - 09:11
استراتيجيات وزارة الفلاحة تسير في الاتجاه الصحيح تحت اشراف الوزير الكفء المتواجد على رأسها و هذا ما أتبثته جائحة كورونا حيث في عز هذه الازمة استطاع القطاع الفلاحي الاستمرار في الانتاج و تحقيق الامن الغذائي بالإضافة الى وفرة المنتوجات الفلاحية التي عرفتها الاسواق المحلية و بأثمنة مناسبة ...
15 - براهيم الخميس 04 يونيو 2020 - 09:12
الوزارة المشرفة على قطاع الفلاحة تقوم بمجهودات جبارة من أجل حماية المواطن و تحقيق الأمن الغذائي و ضمان استمرار الانتاج الفلاحي بنفس الوثيرة رغم الأوضاع التي تعرفها بلادنا و العالم بسبب تفاشي فيروس كورونا و الحمد لله قد عرفت الاسواق المحلية في زمن كورونا و الذي تزامن مع شهر رمضان وفرة في المنتوجات الغذائية الفلاحية و بأسعار جد مناسبة اللي عرفاتها الاسواق والاثمنة اللي كانت مناسبة
16 - الغزواني الخميس 04 يونيو 2020 - 09:13
الغاء نحر اضحية العيد درس للكسابة والشناقة اللي موجدين يهلكوا المواطن فالعيد بأنهم يتقاو الله فالضعفاء وانتم لا تفكرون سوى بمبدأ الربح و بيع الاضاحي والمواطن يفكر فمبلغ الاضحية منين غادي يجيبوا ونطلبوا من الله يدير خير
17 - youssef الخميس 04 يونيو 2020 - 09:13
يبدو أن صندوق جائحة كورونا فتح أفواه الفلاحين أيضا، بعدما ضهرت أطماع العديد من القطاعات الأخرى، وتناسينا السبب الرئيسي الذي أحدث من أجله من طرف جلالة الملك، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِك مِنْ طَمَعٍ يَهْدِي إلَى طَبْعٍ. لنعد إلى رشدنا فنحن على الأقل لدينا رؤوس أموال وأراضي وأغنام، فهناك أناس لايجدون حتى قوت يومهم.
18 - اللهم احفظنا الخميس 04 يونيو 2020 - 09:14
ليكن في العلم ان الاضحية سنة مؤكد لمن استطاع ، ومن لم يستطع لا يكلف الله نفسا الا وسعها.
الخرجات والدعوات الاخيرة من بعض المتأسلمين بضرورة الغاء عيد الاضحى بل والمطالبة بمال الاضحية لصندوق كورونا، ما هي الا من اشخاص يكنون الكره لديننا، نتمنى من فقرائنا ان يفهموا انه لا يجب الاقتراض من اجل الاضحية، بمعنى عندك الفوس وجب عليك ان تضحي، اما ان تقترض لارضاء الناس وتكليف نفسك ما لا تطيق فهذا غير لازم.
كما نتمنى من اغنيائنا ان يلتفتوا للفئات الهشة وشراء الاضاحي لهم، لاننا قفط ضيوف في هذه الدنيا وهاته الصدقات هي التي تنفع بعد الممات.
ختاما اللهم ارفع عنا البلاء واشفي مرضانا ومرضى المسلمين والبشرية جمعاء.
19 - عزة ابراهيم الخميس 04 يونيو 2020 - 09:15
السلام عليكم. اشكر رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات على التدخل ديالو لصالح الفلاح المغربي على الدلم الذي تقدم به هاد الحزب في حق الفلاح المغربي في أنحاء المغرب من طنجة إلى الكورية ان الفلاح المغربي في خطر كيف مقال السيد الرئيس وشكرا سييدي الرئيس شكرا شكرا شكرا
20 - رحمان علي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:15
الانتهازية والبحث عّن الربح باي وسيلة ونحن نقول ان الابقاء على شراء الخروف كارثة بالنسبة لملايين المغاربة !! المعني بالخروف ليس الفلاح البسيط وهذه مغالطة بل الاقطاع والبورجوازية الفلاحية والكسابة صحاب الشكارة والشناقة الكبار !!
والضحية سيكون الفلاح الصغير وملايين المواطنين البسطاء المعوزين والفقراء المكدسين في الاحياء الشعبية وهوامش المدن وحتى البوادي !!
اذا باركة من مغالطة الراي العام باقحام الفلاح
21 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 09:17
كل واحد يتدخل لصالح منفعته ولا احد يراعي ظروف المواطن المقهور،
22 - مسمار جحا الخميس 04 يونيو 2020 - 09:17
و يبقى المواطن بين المطرقة و السندان بين مطرقة الازمة و سندان غلاء و جشع السبايبية (سمسارة دالاغنام)، الفلاح يبيع دابته بثمن معقول في حين السماسرية يرفعون الاثمنة و لا يوجد من يحمي المواطن من هذا السمسار السفاح؛؛ على المواطن أن يقتني الاضحية مباشررة من الفلاح و على الدولة ان تمنع ما يسمى بسماسرة الذين يسرقون جيوب المواطن، نتمنى من الدولة ان تمنع هذا العمل دسماسرية و لي بغا الفلوس يعري على كتافو فحال الفلاح و فحال اي مواطن
23 - Ahmed الخميس 04 يونيو 2020 - 09:18
اللي خلاتو كورونا يكملو العيد الاضحى.والله كل واحد كبغي غي راسو اخويا الاستفتاء اذا امكن .
24 - منع سبايبية هو الحل الخميس 04 يونيو 2020 - 09:19
الشناقة هما لي كيشنقو السوق كيجي ف 5 دقائق كيربح ثمن خيالي و غير مقبول في حين الفلاح كيبيع الاغنام بثمن معقول
25 - عتجا الخميس 04 يونيو 2020 - 09:20
لنجعل من عيد هذه السنة أحسن عيد وذلك بالتآزر مع من لا يمكنهم إقتناء الأضحية و بالتالي سنكون قد أحيينا السنة النبوية على أكمل وجه شعارنا خلال هذا العيد الجميع إن شاء الله معيدين. هذه فرصة العمر لمساعدة الذين لا يستطيعون إليه سبيلا.
26 - Me again الخميس 04 يونيو 2020 - 09:20
تجار الدين يفكرون فقط في البيزنيس!
لو أعلنت السعودية إمكانية الحج، لكان تجار الدين من وكالات الأسفار و غيرها يشجعون المغاربة بخفض ثمن التذكرة للربح السريع و لن تهمهم لا كورونا و يضحون بالحجاج من اجل دراهم معدودة.
27 - العرايشي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:21
الغاء نهاءيا والى الابد ذبح الحولي اكبر حسنة في التاريخ وثوابها على المسلمين لا حدود له لانه من افلس المتاعب للاسر اما التغني بانه سنة مؤكدة وانه لا يكلف الله نفسا الا وسعها فهو من خزعبلات الفقهاء والشيوخ الذي تسببوا في تقهقر وانطاط المسلمين
28 - youness الخميس 04 يونيو 2020 - 09:23
وماشفتوش الكارثة لي كاينة في جيوب المغاربة.
29 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 09:25
ان عيد الأضحى شعيرة من شعائر الله نعم ان اغلب المواطنين ليس لهم قدرة لشراءا الاضاحي ولكن الحل بيد الحكومة فعليها ان تقدم مساعدات مالية للمواطنين الدين يستفدون من صندوق كورونا مثلا اصحاب الرميد والدين لايتوفرون على عمل
30 - مواطن يعاني الخميس 04 يونيو 2020 - 09:26
عوض أن يقترح هدا الحزب إلغاء العيد كان عليه أن يقترح تقديم مساعدة استثنائية للمواطنين المعوزين. نحن في حاجة للحظة فرح وليس لزيادة الضغط على البلاد والعباد
31 - م.س الخميس 04 يونيو 2020 - 09:27
الحمد الله لم يكن جفاف ابدا هده السنوات بالعكس فلماذا الركوب على الطبيعة ل......
32 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 09:29
الاضخية ليست بفرض من استطاع فل يشتري الاظحية لمسانذة الفلاح او الكساب كي لايتظرر. والملك ذايماء يذبح اتنين واحد لنفسه والتاني لشعبه.
33 - العرايشي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:30
لو تم الغاؤه تماما ونهاءيا وساهمت كل اسرة بما قدره 1000 درهم واذا افترضنا ان عدد الاسر 6 ملايين سيصبح المبلغ 6000000000 درهم اي600 مليار سنويا وقامت الدولة بخلق مشاريع كل سنة ستقضي على البطالة ويتمتع كل الناس باكل اللحوم كما سيستفيد الفلاحون ببيع الحولي لان استهلاك اللحوم ستزداد وهو افضل واحسن
34 - نزار الخميس 04 يونيو 2020 - 09:30
ماكاين مشكل قدموا للمواطنين الدعم من صندوق كرونا لشراء الأضاحي.
35 - ك.س الخميس 04 يونيو 2020 - 09:31
على وزير الفلاحة ان ينصف الطبيعة وان يرأس بالضعفاء في جميع ربو ع المملكة خصوصا شرق وشمال وغربا و ان تكون الاسعار رحيمة لجيوب المواطنين فلا داعي للاستيراد القمح وا الحبوب ولا السمك ههههه
36 - بوشعيب الخميس 04 يونيو 2020 - 09:31
في نظري كلشي يتقاسم الصبر، خاص يدار خطاب توعوي فالتلفاز و الاذاعات،لي قادر يضحي فلازم عليه يضحي ويصدق، ولي ماقادرش ماكاين مشكيل، هكذا نقدرو نقصو شوية من الانعكاسات ديال الغاء العيد، فهو مناسبة لاكبر تحويل أموال من المدينة للبداية، صعب جدا الغاؤه بهاته السهولة، العام كامل و حنا تانشوفو الدراوش تايرعاو، مانبغيوش ليهم المضرة تاهوما.
37 - ج مصطفى الخميس 04 يونيو 2020 - 09:31
انت كتفكر غير الفلاح
كم هو عدد الفلاح اللي كاسب الحولي مقارنة مع عدد المواطنين؟
الفلاح غادي ابيع الحولي اما للمواطن أو الجزار.
لازم تفكر فالمواطن المغلوب على أمره، من اين له بثمن الأضحية.
لك الله يا مواطن الكل يريد أن يربح على ظهرك
38 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 09:32
لا يكلف الله نفسا إلا وسعها،الدين دين يسر.يجب على كل ميسور أن يساعد العائلات المحتاجة.
39 - Kamal الخميس 04 يونيو 2020 - 09:32
حتى الفلاح خاص اراعي الظروف لي كنعيشوها. و اديروا اثمنة فالمتناول
40 - منير الخميس 04 يونيو 2020 - 09:32
لا يمكن إلغاء عيد الأضحى ....وبكل بساطة لان الرواج التجاري سيبقى منحصر فقط في المدن...زائد الجفاف ....النتيجة ستكون خصاص في الإنتاج الفلاحي على طول الموسم القادم...وافلاس المستتمرين في الفلاحة...وووو
41 - إعدام الفلاح الخميس 04 يونيو 2020 - 09:32
الحمد لله المغاربة عندهم خيرهم لا تشوشوا على ناس .
العيد الأضحى هو فرحة الوحيدة التي سنحتفل بها ب 2020.
عيد الأضحى نحن مستعدون له
42 - عبدالواحد الخميس 04 يونيو 2020 - 09:36
إلغاء أضحية العيد يعتبر انتحارا بالنسبة للفلاح وليس كارثة فقط .وبالنسبة للحزب الشيوعي الماركسي اللينيني فإنه يعتبر إنجازا في سبيل إلغاء الشعائر الدينية .
43 - بنادم الخميس 04 يونيو 2020 - 09:36
عيد الاضحى في الاصل تقرب لله كل حسب مقدرته واللي معندوش شافو الله وجب على لي عندو يتصدق عليه من الأضحية ويلا كان بالإمكان يشري ليه أضحية.
لا يجب تدخل الدولة ومنع عيد الأضحى
44 - Med الخميس 04 يونيو 2020 - 09:36
اكبر رءيس غرفة فلاحية يحذر من كارثة العيد ...انا افقر واضعف واحد اطلب الغاء العيد لاني غير قادر ماديا . على التنقل الى السوق ولا شراءه.
45 - تخفيض الثمن الخميس 04 يونيو 2020 - 09:37
اعتقد ان تخفيض ثمن الاضاحي بتحديد ثمن الكيلو في حدود 25 درهم سيمكن معظم الغاربة من اقتناء اضحية العيد ، و في هذه الحالة يتم تعويض الفلاحين عن القيمة الحقيقية من صندوق جائحة كورونا. لنتضامن جميعا من اجل مغرب الغد
46 - أبو بكر الخميس 04 يونيو 2020 - 09:37
اقتراح " تعويض الفلاح مربي الماشية " في حالة ( إلغاء شعيرة العيد ) هو افتراح وجيه و مستحب في مثل هذا الظرف الصعب على الجميع .

لكن ، و بما أن مصدر التعويض المقترح هو " صندوق تدبير كورونا " و هو مُمول من "مساهمات المحسنين " .

فهذا سيجنت مربي الماشية ضياع مجهوده مع المحافظة على القطيع ، القطيع الذي سيباع للمجازر لتوفير اللحم .

و بما أن مربي الماشية قد استفاد من " الدعم " ، فثمن الماشية (سينخفض) و بالتالي سينخفض ثمن اللحوم في السوق . و بالتالي يستمتع الجميع بلحم تثمن مقبول و معقول.

هذا -إذا استبعدنا الوسطاء و تعاملنا مع الفلاح مربي الماشية مباشرة- سيناريو يعوض شراء الاضاحي في الاسواق و ما قد ينتج عليه من إعادة تفشي الوباء لا قدر الله.
و في الوقت نفسه يستمتع الكل بلحم الخروف و العجل بأبخس الاثمان .
47 - citoyenne الخميس 04 يونيو 2020 - 09:38
مهما كان عدد الفلاحين المتضررين فهو اقل من عدد المواطنين الذين لا يستطيعون اقتناء الأغنام ومنذ سنوات أصبح ثمن الأضحية مبالغ فيه.....إضافة إلى مصاريف العيد الاضافية. وكما أقول في جميع التعليقات بعيدا عن الجانب المادي هل يمكن منع المغاربة من التجمعات العائلية ؟؟مما يهدد في إعادة انتشار الوباء.
48 - Jamy الخميس 04 يونيو 2020 - 09:38
اكثر من 5 ملايين اسرة (اي اكثر من 20 مليون مغربي) تلقت الدعم بسب فقدان الشغل بسب كورونا فكيق لهده الاسر ان تفكر في كبش العيد ايها تجار ا لهمزة !!!
49 - مليكة الخميس 04 يونيو 2020 - 09:39
كل وحد كتهمو غير مصلحتو نصف في المغرب معندوش بش يشري العيد هذا ضلم كبير وش وحد يشري و10 يمتو حرام عليهم بنام مزال مسوعب هدشي ها لكراء وها الكهرباء وزيد العيد هدشي مشي معقول
50 - صدم حسين الخميس 04 يونيو 2020 - 09:40
في راي يجب إلغاء العيد هذه السنة لا دعي الي اي جهة تحذر وهذا أمر خطير فإن الدولة لها سيادة ولا تحتاج إلي الفلاح التي يحذرها .
51 - علي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:40
الأضحية في عيد الأضحى سنة لمن عنده القدرة المالية لذلك. فمن وجد عنده المال ضحى وساعد الفقراء ومن ليس عند المال لاتجب عليه الأضحية فالشرع رحيم بالعباد.
المشكل في الناس الذين لايفهمون الشرع وتجدهم يأخذون المال من البنك بالفائدة الحرام كي يقومون بسنة والتي أعفاهم الله منها ان كانوا غير ميسورين.
او تجد البعض يبيع أغراضه المنزلية من أجل الأضحية وهذا تنطع في الدين
فالقاعدة هي لا يكلف الله نفسا الا وسعها
52 - Mohammed الخميس 04 يونيو 2020 - 09:42
حزب الطليعة قدم مقترحا و لكن من يقرر هي الجهات و الأجهزة المختصة بتنسيق مع وزارة الأوقاف و وزارة الصحة. لا يجب أن نأخذ العيد من منظور عاطفي. يعني إذا استمر انتشار الوباء في الوحدات الصناعية و العائلية و الأسواق كما حصل في أسواق السمك في كازا فإن تنظيم العيد سيكون مجازفة.بالإضافة لهذا فإن المواطن البسيط و الفقير لن يكون قادرا على شراء الأضحية. من لديه مصاريف الأبناء و الكراء و يتلقى الفين درهم كتعويض لن يكون قادرا على شراء الخروف و سيضطر إلى الاقتراض أو التسول أو انفاق كل ما يدخر. و الله سبحانه وتعالى أعلم
53 - سوق الحوالة الخميس 04 يونيو 2020 - 09:43
الاضحية سنة مؤكد فعلا و لكن ماذا لو تخلينا عنها هذه السنة ؟ بلا شك سيرتاح المواطن ماديا و معنويا و بالتالي نوفر القطيع للمجازر على طول السنة بثمن مناسب . أما بخصوص صندوق وباء كرونا فهو خاص لمحاربة الجاءحة و تبعاتها. نبحث عن السنة و نترك الفرض .
54 - صاحب إقتراح الخميس 04 يونيو 2020 - 09:44
أحسن حل بالنسبة لي هو تنظيم الأسواق بالنسبة للفلاحين و الأغنام و أن يتم جعل مسافة بين شاحنة و أخرى تقدر ب الأربع إلى الخمس أمتار طولا و عرضا مع الحرص الشديد على إرتداء الكمامات و من يخالفها يطرد من السوق , و كذلك يجب الزيادة من عدد الأسواق على إعتبار أن الأسواق توجد بها مسافات لهذا سيقل عدد الفلاحين في كل سوق و لذلك سيصبح من الواجب الزيادة من عدد الأسواق , أما بالنسبة للمواطنين الذين سيدخلون إلى السوق فيجب أن يدخلوا عبر مراحل على حسب العدد المتواجد مع ضرورة إرتداء الكمامة و تعقيم الأيدي عند المدخل و هذا يجب أن يتم من طرف السلطة الممتلة في الشرطة و القوات المساعدة لضمان الأخد بهاته المعايير , كما يجب منع البيع في المحلات الصغيرة ( الكارجات ) و أيضا الأسواق التجارية الكبرى .
و في الأخير هذا يبقى مجرد إقتراح لا ضرر فيه و لا ضرار .
55 - abdelilah الخميس 04 يونيو 2020 - 09:45
هناك نقابات تأتي بأفكار مثيرة فقط لجلب الإنتباه إليها ولا يهمها شيء آخر سوى مصلحتها،
السؤال هل حقا هذه النقابة تفكر مصلحة المغاربة أم هدفها الإنتخابات القادمة؟
56 - التخربيق السياسي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:45
التخربيق السياسي,مسئلة شراء الاضحية فهي سنة مؤكدة,من استطاع اقتناء الاضحية فله دلك ومن لم يستطع فان الله يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر,اما عن ان الاسواق بيع الخراف ستكون سبب في انتشار الوباء,فهده هرطقات ,فالاسواق الاسبوعية في البوادي وكدا اليومية
وكدا سوبيرمارشيات في المدن ,فهي مليئة بل مكتضة بالمشترين.فمن الواجب حث المواطنين على التزام بالتباعد-- الامن-- وكدا النظافة.وليس تنزيل قوانين خزعبلية الغرض منها فقط البروبقاندا الحزبية والتغطية على الفشل السياسي للاحزاب المغربية , وتثبيت فكرة --احتى نا راه عندي اما نقول في السيا سة في هده الجائحة--
57 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 09:45
عيد الاضحى جدل م وناقشة، حسب رأيي المتواضع، هذه المناسبة في المغرب تعني : اسواق بيع المواشي مكتظة ، ازدحام في الاسواق التجارية، في اسواق الخضروات ، العطريات، و خصوصا عدد كبير يسافر الى بلدته في مواصلات مزدحمة ، اثمنة مرتفعة و مشاريع تتوقف بعد توقفها لمدة ثلاثة اشهر ، اذنهناك خطرالوباء و ركوظ الاقتصاد،
اما من ناحية الامكانيات لبعض العائلات فهدا غير مبرر لان عيد الاضحى ليست فرض و هؤلاء غير معنيين و غير ملزومين .

و عليه و نظرا للسلبيات المتعلقة بالوباء وجب الغاء العيد، و ستكون مناسبة للتضامن باثمنة العيد للعائلات المحتاجة
58 - ماجد واويزغت الخميس 04 يونيو 2020 - 09:46
أنا متفق مع السيد عبد الفتاح عمار
59 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 09:48
انا رب لأسرة هاد ماقدش نشري العيد رمضان يلاه خرج زيد العيد الكبير جاي فطريق موراها الدخول المدرسي الله يلطف بنا .
60 - زهير الخميس 04 يونيو 2020 - 09:49
يجب إلغاء عيد الأضحي مدة خمس سنوات وخصوصا هذه السنة للأسباب التالية :
1) الوضعية الاقتصادية والاجتماعية الهشة للأسر المغربية
2) فرملة تفشي فيروس كورونا لتفادي الكارثة الفيروسية
3) الحفاظ على الثروة الحيوانية .. ربما القليل من يعلم أن المغرب يعد من أكبر مستوردي اللحوم الحمراء. تعليق عيد الكبير المبارك مدة خمس سنوات سيساعدنا على تحقيق الإكتفاء الذاتي اللحومي
61 - مكناسي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:50
لانسبق الأحداث ولا نعرف ما سيحصل في الأسابيع القادمة . والحكومة هي التي ستقرر هل هناك عيد الأضحى أم لا . كل حسب الوضعية الاقتصادية . فعلا هذا الوباء ازم كثير من القطاعات ليس فقط الميدان الفلاحي ولكن أغلبية القطاعات . كل ما نتمناه هو الخير للجميع ان شاء الله . الله يسهل على الجميع يارب .
62 - Marocain الخميس 04 يونيو 2020 - 09:54
إلا خسر الفلاح الدولة تعوضو أما المواطن المسكين الا ماتلغاش العيد غادي يوحل غي مع اولادو
63 - MOHAMED JOUDRANI الخميس 04 يونيو 2020 - 09:54
أخوكم محمد جودراني من مدينة العيون:
بالنسبة لي رأيي الشخصي من الأحسن ضخ ثمن الأضحية في صندوق COVID19 وذلك تفاديا للعودة الى درجة الصفر للمكافحة ضد فيروس كورونا وبهذه الطريقة نكون قد ضربنا عصفرين بحجر واحد ألا وهو الحد من انتشار الوباء ومساعدة كل المتضررين من هذه الجائحة نتمنى من الله ان يرفع عنا هذا الوباء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
64 - مغربي الخميس 04 يونيو 2020 - 09:54
شحال قد الدولة متعطي المساعدات .مالكم على هذا الشجع.بانتم تكسبون الملاييين طيلة السنة .اما وفرتم شيء.سبخان الله كل عام تتباكون وتدعون الحاجة.رغم انكم ميسرين.لا تكدبوا علينا.ألا تنظرون الى المواطن فهو اكبر المتضريين من هذا الوباء.نحن مع إلغاء العيد.لان المواطن ليس له دخل في الوقت الراهن والعيد سوف يزيد من متاعبه.زاءد العطلة الصيفية زاءد الدخول المدرسيإذن من اين له كل هذا المصروف .فكفى من بكاءكم
65 - الكسابة الخميس 04 يونيو 2020 - 09:58
الكسابة باغيين يحققوا أرباح في عيد الأضحى حيث حولي ديال العيد غالي على حولي الجزار كلها وهمو
66 - يوسف الخميس 04 يونيو 2020 - 09:58
أنا بعدا كنطلب الله امنعوا العيد هاد العام حنت بلا كورونا العيد عند الكل شيء مقدس بحلا فريضة راه غير سنة مؤكدة فيه غير الصداع و المشاكل لي قليل الوعي حنت غالبية الناس كيبغيو ابانوا على بعدياتهم شكون لي حاوليه كبير و الهضرة غير على الحاولي أو لكرون راه معندناش تقافة عيد باش معطى الله أو على قد جيبو راه كين لي كيتخلص غير 30 ألف فالشهر أو شاري حاولي ديال 80 فهم تصطى أو لا فات العيد ابدا ابكي أو كاين لي كيبيع حويجوا باش اشري حاولي كبير
67 - مغربي قح الخميس 04 يونيو 2020 - 09:59
يامن يتباكون رغم انكم ميسورين وكل عام تجنون ارباح طاءلة وتتباكون اذا حصلتم على تغةيض على الدولة ان تفرض عليكم إعطاء الاضاحي للمحتاجين .من الشعب لا ان تكنزو مال الدولة .زاءد ابقاء اضاحيكم عندكم.يجب مراقبة توزيعها على المواطنيين كي لاتستفذون مرتين.وهذا هو عين الصواب
68 - Freethinker الخميس 04 يونيو 2020 - 10:00
ههه، كل واحد يغني على ليلاه ولا يهمه الصالح العام! المهم هو صحة المواطنين ومنع تجدد انتشار الفيروس بسبب العشوائية والازدحام في أسواق المواشي! يجب على الدولة فرض المنع إذا كان ضروريا لحفظ صحة المواطنين وتعويض الفلاحين عن الأضرار.
69 - rachid7805 الخميس 04 يونيو 2020 - 10:00
السلام ،من الحكمة تفادي كارثة إنتشار العدوى ،و التي تلوح غي الافق. لذالك وجب تقديم يد العون للفلاح المغربي اللدي يعاني قساوة الظروف المناخية ،وقساوة المعيشة ...
70 - متتبعة الخميس 04 يونيو 2020 - 10:01
حتى لو لم يلغ الأضحى..الناس عندها باش تشري لكي تضحي.. وصلات للعضم يا أخي في الله..الله يفرج علينا
71 - الارض خلقت بمقتييس رياضية الخميس 04 يونيو 2020 - 10:03
بلاما تجاوب هاد المقتطف من المقال فيه الكفاية، "بإلغاء شعيرة الذبح في عيد الأضحى برسم هذه السنة، نظرا للظروف التي يمر منها المواطن بسبب جائحة كورونا، "سيكون كارثة بالنسبة للفلاح المغربي"." واش اما كبر مجموعة المواطن و لا مجموعة الفلاح؟! في الرياضيات مجموعة الاعداد الطبيعية هي ضمن مجموعة الاعداد الحقيقية ، واش الأهم هو مصلحة المجموعة الام و لا مصلحة المجموعة الحفيدة ؟!
72 - moh الخميس 04 يونيو 2020 - 10:05
المواطنون ليس لديهم ما يشترون به الاضاحي ،الاغلبية بدون مدخول ،بشرط ان تتحمل الدولة تكاليف الاضاحي
73 - عابد عبدو الخميس 04 يونيو 2020 - 10:05
اذا كانت النية خالصة والاعتقاد سليم فلا خوف اذ الرزاق هو الله سبحانه فلتصريف المواشي ليس عيد الأضحى هو الحل الوحيد فاللحوم تستهلك طيلة السنة والأسواق الأسبوعية خير دليل على ذلك فشرقي حد السوالم والسبت بالدار البيضاء مايعرض بها من دبائح للشراء او الأكل بعين المكان يغني عن أكثر من عيد في كثير من المدن والقرى الصغيرة الا ان تكون حاجة في نفس يعقوب ......
74 - وجدي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:07
الشناق المستفيد الوحيد من هذه المناسبة،أما الفلاح فهو في الخسران طيلة العام، لماذا لا تقوم الدولة بتنظيم القطاع عن طريق بطاقة الفلاح للإستفادة من التكوين، الدعم، التغطية الصحية و كل شيء يخص القطاع.
75 - حفيظ الخميس 04 يونيو 2020 - 10:07
والكارثه هي الى شرينا الحولي ، المغاربه مساكن مقصحين ، الغاء العيد سيكون من صالح المواطن حيث سيؤدي ذلك الى تدني اثمنه اللحوم الحمراء .اللي كيدافعوا على العيد مشي الكسابه بل دوك الشفاره الكبار اللي عندهم الزريبه قد الحومه وكيتحكموا في السوق وباغيين ايسفوا الدم ديال بنادم .
76 - le marocain الخميس 04 يونيو 2020 - 10:08
L'annulation de la fête du mouton cette année est une idée favorable pour les citoyens car, la situation économique est catastrophique Voilà 3 mois que le citoyen Marocain n'a pas travailler et il vit avec le panier offert par l'Etat.
Dans un cas,on ne peut pas s'aventurer a demander un crédit pour se sacrifié encore une ou 2 ans.
Notre pouvoir d'achat est parti mal vers des disputes familiale.
Or ne pas égorger le mouton coûtant plus de 2000 dhs est un vrai suicide.
Donc, il est claire que le Gouvernement sursoit au sacrifice du l'homme,non du mouton.
La vie est dure ces mois-ci alors il est impérativement bon de ne pas s'aventurer dans le crédit afin de satisfaire le fellah,car il y a le Ministère de l'agriculture qui doit s'en charger.
Je dis et le redis,nous sommes a plat et en arrive juste a s'acheter un peu de légume,un 1/2ks de viande de poulet,pis continuer avec le thé,et le pain,huile d'olive.
Le citoyen a trop souffert. donnez nous une chance cette année.
PSV
merci
77 - ابو وليد الخميس 04 يونيو 2020 - 10:08
المتحدت يتساءل عن مصير الفلاحين اذا ما الغيت شعيرة العيد رغم ان اكثر من نصف سكان المملكة تضرروا من الجائحة ولم يجدوا حتى قوت يومهم. لا ارى كيف سيتضرر الفلاح و ثمن اللحم عند الجزار اكثر من ثمانين درهم. الفاهم يفهم
78 - متتبع الخميس 04 يونيو 2020 - 10:09
الحج للي هو من اركان الاسلام فالشك يكون ولا مايكونش وانت تتهضر على السنة و تتحذر
شنو المشكل الى مضحاش بنادم هاد العام الى كانت المصلحة تتفرض هادشي ولا بانوليك غ الفلاحة اوا و الشعب كامل مبانش لي حتى قلنا ان شاء الله الوضع تحسن ياكما كنتي تتكلم على راسك موجد شي خرفان للعيد كل واحد تيعطيع الله على قد نيتو والفاهم يفهم
79 - Adam الخميس 04 يونيو 2020 - 10:09
في اعتقادي المتواضع لا يمكن لقلة من المغاربة ان تقرر في الغاء او الاحتفال في بعيد الاضحي لان الامر فيه ان كل طرف ينطلق من قناعته الشخصية ووجهة نظره ....ومادام الاسلام قد حسم في هذه السنة واعتبرها اختيارية وغير الزامية وتتوجب على من استطاع القيام بنسكها ولا يثأم من لم يستطع شراء الاضحية والتقرب بها ...فلماذا هذا اللغط فليبقى العيد اختياريا ولتعمل السلطات العمومية على تنظيم وضبط الاسواق ومراقبتها حتى لايتأثر الفلاح وفي نفس الوقت اولالءك الذين يدفعون نحو الغاء العيد بحجج متعددة لايضحون .فالرسول ص قد ضحى بكبشين اقرنين املحين واحد عن نفسه واسرته والاخر عن امته وعدم اقتناء الاضحية لايندرج في المعصية لان القضية ..قضية سنة وليست فرض ...والعديد يجتهدون في السنة ولا يؤدون الواجب وهذا هو الخطأ في طباءع الكثير من المغاربة
80 - Ahmed الخميس 04 يونيو 2020 - 10:10
تتشوفو غير راسكوم مابقاوش فيكم الدراوش اللي وصلات فيهم للعظم
81 - علي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:11
لماذا لا يتم تصديرها إلى الخارج .كثير من بلدان المنطقة ستفرح بالصردي. أما الحقيقة أن عددا كبيرا جدا من المغاربة غير قادرين ماديا على خروف العيد سواء بكرونا أو غيرها.بل حتى شهر رمضان بنسخته الاستهلاكية و عيد الفطر و أي مناسبة طاف عليها طائف من آلهة الاستهلاك العصرية. الشعائر و الطقوس واقعيا أصبحت منذ عقود صخرة سيزيف تثقل كاهل الأسر المغربية بالرغم من التظاهر بالابتسام و الحشو النظري الذي لا علاقة له بالواقع و التطبيق.يمطرك الواحد من الناس بأدبيات و أحاديث و قرآن حول الطقوس لكن هذا كله يبقى على مستوى الخطاب و النظرية.عمليا الذي يطغى على شعائرنا هو الجانب الاجتماعي و الاستهلاكي و حتى البيولوجي أما الديني فوجوده ضعيف.
و لهذا يخشى الفقراء من عدم الذبح ليس خوفا من الدين و إنما اتقاء شر القوة الحتمية القاهرة التي يمارسها المجتمع عليهم.
إذا اتفقنا على هذه النقطة فإن الذي سينقذ الناس من هذه المفارقة التراجيدية هذه هو المجتمع العشماوي نفسه الذي فرض عليهم هذا الإيقاع الجنوني لعقود و ذلك بأن يرغم الجميع بعدم الذبح هذه السنة على الأقل حتى يرفع العتب و يرجع المدينون ديونهم السابقة لدائنيهم
82 - galenstraat الخميس 04 يونيو 2020 - 10:14
السيد رئيس اكبر غرفة فلاحية بالمغرب يناشدكم لاقتناء اضاحي العيد التي ربما يتوفر عليها ايضا بمئات الرؤوس لانقاده من الكساد ولا يكثرت للضرفية الراهنة لانتشار الفيروس بين الناس في الاسواق التي تبيع الماشية
83 - ابو علي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:16
كم عدد الفلاحين في المغرب 300 الف فلاح ولاكن المغرب فيه 35 مليون مغربي من هم المتضررون الاكثر.......
84 - DFC الخميس 04 يونيو 2020 - 10:18
الكل يفكر في مصلحته الخاصة فقط . في الوقت الذي نحن في حاجة لندعم بعضنا البعض .
أدعو المغاربة الى العمل بأمر الرسول . ان استطعتم شراء الأضحية فلكم ذلك وصدقو على من لم يستطع .
ومن لم يستطع شراء الأضحية فهي ليست فريضة عليه ومعفي منها .
ومن لديه المال فليساعد جاره ان كان محتاجا ولو بمشاركة لحم الأضحية .
كما على الدولة إن هي أرادت انقاذ الموسم الذي أصبح عادة سنوية أكثر منه بوما للتقرب لله . فعليها التكفل بتسديد نصف ثمن الأضحية لكل مواطن أو صرف دفعة ثالثة من الدعم للأسر المسجلة في دعم صندوق كورونا .
أما إنقاذ الكساب على حساب جيب المواطن فذلك مثير للإشمؤزاز . بل مستفز .
85 - كاره لحزب الخذيعة الخميس 04 يونيو 2020 - 10:18
إقتراح إلغاء عيد الأضحى لهذه السنة قد يكون وجيها وقد يكون خطأ. لكن ما يثير إنتباهي أكثر هو تركيز هذا الحزب على هذا الموضوع كأنه الموضوع الأساسي للمرحلة. كل الأحزاب في بداية الأزمة كانت غائبة تماما وبدأت في الظهور عند قرب إنتهائها. هذا الحزب بالخصوص لديه فرق شاسع بين الخطاب والفعل، وكذالك بعض أعضاءه الذين أعرفهم شخصيا. عوض أن يكون عندهم عمل وظهور مهيكل ومستمر، يظهرون فقط عند "الهميزات السياسية" ليحاولو كسب ود البسطاء وربح نقاط وهمية في أذهانهم
86 - المتتبع الخميس 04 يونيو 2020 - 10:19
اقول للسيد رييس اكبر غرفة فلاحية بالمغرب قل لي بالله عليك أتدري من يقتني اضحية العيد هو ذاك المواطن البسيط الذي دخله محدود وينكوي بغلايها وغلاء ثمن الذبح اما الأغنياء فهم لا يذبحون وانا الوزراء ورؤساء الأحزاب فالاضحية تمنح لهم من طرف ملك البلاد كل سنة ورؤساء المصالح الاقليمية لا يعرفون ثمنها لانهم تصلهم لباب بيتهم من طرف ذوي المصالح وحتى الجزار يصبح بباب البيت صباح العيد لأجله حزب الطليعة فكر في المواطن البسيط الذي هو اصلا في هذه الظروف لن يقتني الاضحية ولكن يتمنى أن يتخذ قرار وطني حتى لا يكون محرجا يوم العيد لاجابة فلذات اكباده لماذا لم نعيد
87 - المهدي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:19
كثرة الهمّ كاتضحك.... كل واحد فهاد البلاد كايقول آ راسي ! دابا هاد السيد بانت ليه الكارثة أتضرب الكسّابة الا التلغى العيد ! و هاد الكارثة اللي ضاربة الناس أصلا ! شريحة كبيرة ما مخلّصة لا ما لا ضو لا كراء ! بقا ليهوم غير الحولي ! دابا هادا ما فخباروش بلّي سواء صدر القرار بالإلغاء ولا ما صدرش ! راه شريحة كبييرة ما غاديش تشري الحولي حيت اصلا ما عندهومش !!
و واحد الظاهرة ولّات ! كلشي ولّا كلمة جوج ! يدور لصندوق كورونا ههههههه كاتحس بلّي الصندوق الرصيد ديالو 100 مليار دولار ماشي 3 مليار دولار ! و كولشي باغي الطرف دالحلوة ديالو منو ! المدارس الخاصة، و الباطرونا بشكل عام... الفلاحة... الابناك... لا حول ولا قوة الا بالله
88 - مهتم الخميس 04 يونيو 2020 - 10:19
الا كان عيد الاضحى رآه غتكون كارتة على المواطن البسيط لي فقد الشغل ديالو .الناس رآها عايشت غير بالتضامن اما عيد الاضحى رآه غير شعيرة من الشعائر الدينية .رآه المساجد مقفولة والحج الغي وبالتالي الأولوية للمواطن .الدولة المغربية رآها تكبدة خسائر على كل الأصعدة الاقتصادية .ناهيك على خطورة التجمعات في الأسواق ومساهمتها في نشر الفيروس
89 - مغربية // الخميس 04 يونيو 2020 - 10:20
وماذا بشأن أغلب الأسر التي لا يتوفر معيلها أو معيلتها على عمل غير مهيكل ،يعني طالب اوطالبة معاشو معاشها . فهما مدابزين مع الخبز الحرفي في ظل أوضاع كورونا ،اش غيديرو لملقاوش لولادهم كبش العيد؟؟؟يذبح راسو !!!؟؟؟؟؟؟ كاين اللي جراو عليهم من بيوت الكراء وساكن فالزنقة حنت معندوش باش يخلص الشهر،وزيد وزيد ،،،،،،
لنفكر جيدا في وضعية أرامل وايتام ومعوزين وهؤلاء وأولئك. ... وكفانا اناتية ولاانساتية
90 - لحسن الخميس 04 يونيو 2020 - 10:20
ماعندناش اومستفدناش أو ماعندنا حتى مدخول عايش غير مع الخوت والأحباب مبغنا عيد الدولة تعوض الفلاح أو تحمي المواطن من العدوا من المرض مع الازدحام في الأسواق لا قدر الله. الله احفظك جميع المغاربة والمسلمين والمسلمات أجمعين
91 - اقتراح وجيه الخميس 04 يونيو 2020 - 10:21
لماذا تتعبون نفسكم باقتراحات ثم الرد عليها والموضوع بسيط لتشترك عائلتين او ثلاثة في اضحية ثم يتقاسمونها . من اراد ان يضحي لوحده فليفعل. من اراد ان لايضحي لا يضحي واتمنى ان يتضامن جيرانه معه لان اصلا الاضحية يجب أن تكون للصدقة. ا
92 - Hassan S الخميس 04 يونيو 2020 - 10:22
ألغي أم لم يلغى فهـناك فئة گثيرة قررت مقاطعة العيد لعدم توفرهـا على المال الگافي أو منعدم أضف إلى أنه لم تعد هـناك جودة في اللحوم الحمراء لگثرة أگلهـا الأعلاف الإصطناعية وگثرة اللقاحات وثمنه باهـض خاص اللحم إولي غي ب 40درهـم للگيلوغرام راه ديما الگساب متضرر نسمع هـذا الگلام زمن هـذا إدن إغير الحرفة حتى إنزل ثمن العلف بشرط إگون طبيعي وحتى المواطن براگا من اللهـطة والگرون
93 - عيد للكل الخميس 04 يونيو 2020 - 10:26
خلاصة القول ،اهلنا في المغرب سيعيدون ،من أنتم حتى تسقطون سنة مؤكدة والتي للجاهلين هي بمثابة فرض.
عن نفسي ككل عام ارسل الى عائلة فقيرة لكي تذبح وابي يعين اخوته ، و اتمنى ان تعطى الاضاحي بالمجان للفقراء من طرف اغنياء لتعم الفرحة على الكل وتتحرك عجلة الاقتصاد .
والله ستحسون بفرحة عارمة ،ان أنتم اعطيتم اضاحي للمعوزين الذين يقترضون ليشتروا
اما الحاقدين الذين يستكثرون الفرحة على الناس ويدعون الى كراهية الآخر ،لا يهمونا وليقلوا في حقدهم هههههههه
94 - انس الخميس 04 يونيو 2020 - 10:26
ناس لكطلب الغاء العيد لأن ناس مضرورة مع هد الجائحة راه لا يكلف الله نفسا الا وسعها والعيد ماشي فريصة لمعندوش ميشريش ولا حرج عليه ماشي حيت وحد نسية دناس معندهمش انلغيوه راه هدشي غير منطقي وزيادة دوك الفلاحة للعام كامل كبعلفو فالحوالة وفالخر يبقاو ليهم فراس مفقا ش فيكم هدوك غير فكرو شويا وخدمو المنطق ماشي العاطفة وشكرا
95 - شريعي عبد السلام الخميس 04 يونيو 2020 - 10:28
الغاء اضحية العيد هو بيد السلطات المختصة،.عملية الإلغاء ستؤدي إلى تأزم وضعية مربي الماشية الكبار والمتوسطين بالإضافة إلى المضاربين،ولكنها ستنزل بردا وسلاما على الذين اكتووا بنار فيروس كورونا الذي كان سببا في توقف العمل وإغلاق المؤسسات الانتاجية،وبذلك أصبح ملايين الأشخاص غير قادرين على اقتناء اضحية العيد.اضافة الى كيفية تنظيم عملية بيع الاضحية وعملية الذبح والتجمع مما يوفر تربة خصبة لانتشار فيروس كورونا.انها عملية صعبةومحرجة.
96 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 10:29
علاش لي ميتلغاش بحالو بحال الحج والصلاة في المساجد. الناس راها كدابز مع المعيشة وباش غادي تشري متاكل بقا لينا غير الحولي. لي كيقول الفلاح غادي يضيع يدير فحسابو را شركات كبرى سدات وناس بزاف بقاو بلا خدمة. اش خاصك العريان خاصني الورد امولاي.
97 - mohamed الخميس 04 يونيو 2020 - 10:30
في هذه الحالة هناك حل وحيد في نظري هو تخفيض ثمن الأضحية وثمن الكيلغرام إلى النصف على الأقل. لتفاذي وتخفيف الخسائر الفادحة التي قد تلحق بالفلاحين من جهة . وفي المقابل تشجيع المواطن المتضرر الأكبر من جائحة كورونا على اقتناء الأضحية من جهة اخرى.
98 - سعيد السوسي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:33
يجب على الدولة ان تدعم الفلاح لانه مواطن متضرر كسائر المغاربة
اما مسألت العيد فيجب ان تلغى لان اغلب المواطنين مترتبة عليهم عدة واجبات
اربعة اشهر من فواتير الماء و الكهرباء
واجبات المدارس الحرة
الايقاف من العمل
هناك حل واحد اذا ارادت الدولة ان المواطن يشتري كبش العيد فعليها ان تعفي المواط من فواتر الماء و الكهرباء
99 - fati الخميس 04 يونيو 2020 - 10:35
وكأن المتنبي يقصد عيد الاضحى القادم بقوله "عيد باية حال عدت ياعيد"
رفقا بالاسر المتضررة ودرءا لاي احراج ،فعلى المجلس العلمي ان يصدر فتوى بالغاء الاضحية لهذه السنة لباعتبار الدين الاسلامي يوصي باليسر وتجنب العسر .فالحال الاقتصادية والاجتماغية لعموم الاسر المغربية في قمة العسر.
100 - karim karam الخميس 04 يونيو 2020 - 10:35
نتمنى ان يلغى عيد الاضحى لاننا غارقين في الديون
101 - قرار الخميس 04 يونيو 2020 - 10:36
منين غاتجي تمن الاضحية المواطن الفقير وحتى المواطن لفقد مكسب رزقه هدشي خصو مائة تخممة ولا تربها بالمقص
102 - حسن الخميس 04 يونيو 2020 - 10:38
هل اصبح العيد الاضحى مناسبة اقتصادية للربح ام شعيرة إسلامية للتقرب إلى الله أضن في زمننا هدا فقد العيد المغزى الحقيقي فأصبح كسوق سنوي هدفه الأول جني الكثير من الأموال وأصبح بالنسبة للمشترين مناسبة للتباهي فيما بينهم بل يلجأ البعض إلى القروض الربوية التي تقوم بدورها بنشر إعلاناتها في الشوارع معتمدة اسلوب الاغراء من أجل اقتناء الأضحية مع العلم أن الدين لايفرض هده السلوكيات ويامرنا بعدم التكليف لايكلف الله نفسا إلا وسعها والسلام
103 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:39
لتفادي تلك الكارثة على المجلس العلمي الأعلى أن يقرر الأمر عاجلا ويحسم في موضوع الأضحية. فهناك معظم الأسر المغربية قدمت طلبات تضامن ومعظم الأسر صارت غارقة في الديون.. والذين يدافعون عن الأضحية ليس تطبيقا للسنة وإنما فقط دفاعا عن بعض اللوبيات
104 - SIMO D'AGADIR الخميس 04 يونيو 2020 - 10:39
أنا شخصيا مع هذا المقترح لما فيه من المصلحة العليا للمواطنين ، لكن إذا تأكد أننا لسنا بعد في مأمن تام من كوفيد19. الجميع يعرف كيف هي أسواق المواشي التي تستحدث لأجل عيد الأضحى: اكتظاظ فادح بالباعة والمواشي والزبناء..غبار كثيف..روائح كريهة.. كيف ترى يمكن ارتداء الكمامة في مثل هذه الأجواء الخانقة حتى شراء أضحية العيد؟
105 - كريم الرباط الخميس 04 يونيو 2020 - 10:39
براك من الفلسفة راه الكسابة الصغار كيتسناو غير هاد المناسبة باش يتمعشو خاصنا نعاونهوم
الذي يدعو الى الغاء العيد لا يفقه شيئا
الكل يستفيد من عيد الاضحى
بالعكس كم نحن في امس الحاجة في ظل هذا الركود الذي خلقته كورونا لمثل هذه المناسبات لتتحرك الدورة الاقتصادية نعم اسمها الدورة لان جميع المواطنين يستفيدون منها
106 - mohamed الخميس 04 يونيو 2020 - 10:41
السلام عليكم بالنسبة لعيد الاضحي كما لا يخفي علي الجميع المواطن هو المضرور الأول بوباء كورونا زايد التوقف عن العمل زايد بعض الناس التي لم تستفد من دعم الدول زائد الناس لم تبدء في العمل ديالها المواطن كيبدا يوجد لعيد الاضحي بي باربعة شهور وحتي خمسة شهور يعني الفلوس غير موجودة عند المواطن الدرويش باش يشري الأضحية أنا في نضري يتلغي العيد والدولة تعوض الفلاح الصغير
107 - متتبع الخميس 04 يونيو 2020 - 10:42
هذا الشخص الذي يتكلم المعروف بولد زروال في دكالة هم من نهبوا خيرات دكالة والدار البيضاء واستعبدوا أهالينا وهم من يتلقون الدعم بإسم الفلاخ والله لن يصل أي دعم للفلاح الصغير والمتوسط، فهؤلاء من انشاوا مجزرة في ضعتهم واجبروا كل الجزارين بمطقة دكالة على الدبح بها مستغلين نيابنهم لرئاسة جهة الدار البيضاء سطات واصدروا قرار بغلق كل المجازر بالمنطقة بدعوى عدم توفرها على شروط السلامة، والغريب في الأمر فهذه المجزرة كانت أكبر بؤرة لانتشار وباء كورونا بمنطقة دكالة والقادم أسود مع هذا اللوبي
108 - البوهالي الخميس 04 يونيو 2020 - 10:43
إلى صاحب اقتراح وجيه
هل سألت أهل العلم الشرعي عن اقتراحك هذا أجائز شرعا أم لا ؟ أم أنت تعرف بما لا تعرف ؟ الأضحية عبادة والعبادة لها ضوابطها الشرعية ولا تعطى فيها المقترحات العقلية إلا إذا كنا نعتبرها وردة فقط فذلك أمر آخر ..... إسألوا أهل العلم الشرعي قبل أن تقترحوا
109 - Hamada الخميس 04 يونيو 2020 - 10:45
يجب على الدولة مساعدة الفلاح مع الاحد بعين الاعتبار الدخل المسرح به سنة 2019 او 2018 عند مصلحة الضرائب.
110 - الحجاج الخميس 04 يونيو 2020 - 10:49
إلى SOUFIANE .
الأضحية لم تكن في يوم من الأيام لا فرضا ولا مفروضة على المغاربة. الكل يعلم أنها سنة مؤكدة واول شروطها هي الاستطاعة.ما يقع أنها لم تعد شعيرة دينية عند الكثير بقدر ما أصبحت تقليدا .ترة المسلم لا يصلي ويصوم مكرها ويبحث عن جميع الأعذار حتى لا يخرج الزكاة أو ينقص منها.وفي المقابل يعض بالنواجد على اضحية العيد.
يقول مربو الماشية أن عدم السماح " بالعيد " سيكون كارثيا. بينما برد الطرف الثاني بأن الظروف المادية صعبة وان المواطن سيتضرر.ببنما المسألة في غاية البساطة من له القدرة فاليضحي ومن ليستطع فلا شيء عليه .
111 - مواطنة الخميس 04 يونيو 2020 - 10:52
هذه فرصة ثمينة في زمن كورونا كي تقنن طقوس ذبح الأضحية و تتخذ وزارة الفلاحة إجراءات صحية لكي تذبح جميع الأغنام في المذابح الرسمية تحت مراقبة صارمة من الأطباء البيطريين و توزيعها على المواطنين في منازلهم خاصة منهم المعوزين و الفقراء . الاحصائيات موجودة للمحتاجين في صندوق كوفيد19 و المحسنون مستعدون للتصدق و ضخ الأموال فيه حتى نبرهن على تضامننا مع المحتاج في هذه الضروف العصيبة و نخلق ضروف وقائية و صحية حماية للمواطنين .
112 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 10:53
أنا شخصيا أتعاطف مع أصحاب المواشي لاكني أتعاطف أكثر مع الأسر المتضرىة والتي لن تجد المال لشراء الأضحية لأطفالها في ضل هده الأزمة فلا يعقل أن يضحي من لديه المال ولا يضحي من لا يجد حتى قوت يومه في هده الجائحة.
113 - سعيد امرغاد الخميس 04 يونيو 2020 - 10:53
واش عرفتو علاش قال هاد الرئيس أن الفلاح هو الخاسر راه ماشي الفلاح هو الهم ديالو راه الهم لتايهمو هو راسو عندو الحوالة و بغى باش ابيعهوم لأن إلا توقف تلغى العيد غادي اخسر الفلوس صحيحة
114 - naimar الخميس 04 يونيو 2020 - 10:58
أتعجب في بعض التعليقات كأننا في عهد الصحابة يقولون الغني يساعد الفقير في شراء الأضحية هذا الزمان وكورونا والله الجيران لا يساعدون بعضهم ولا يسألون جيرانهم هل فطرتم وأو هل تعاشيتم أبدا يستطيع أن يساعد جاره بفروة العيد فقط تعليقاتكم عن المساعدة لا أصل لها هن الصحة والفقير له الله فقط
115 - حاضي الخميس 04 يونيو 2020 - 11:02
يا استاذ. حتى في شريعتنا يجوز التضحية بالثلث من أجل الثلثين. هذا إذا كان عدد الفلاحين يقارب ثلث سكان المغرب وهذا بعيد جدا. بمعنى أن الذين يدافعون عن الفلاح بذريعة إنقاذه ولا يلغون ضاحية العيد. فما هم إلا من المنتفعين من الأزمات الوطنية ولا يهمهم الشعب وماسيه المتوالية هذه السنة خاصة. فالحسن الثاني رحمه الله .الغى الأضحية بسبب أزمة واحدة وهي الجفاف. أما هذه السنة فحدث ولا حرج.
لذا نرجوا ان تحكم حكومتنا عقلها بالعطف على غالبية هذا الشعب الغلبان. وتلغي اضحية العيد لهذه السنة.
إن الله يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر. صدق الله العظيم.
116 - ملاخظ الخميس 04 يونيو 2020 - 11:03
سيمر العيد وستبقى جل الاسر المغربية غارقة في مشاكل اجتماعية ومالية لا حصر لها.
ارحمونا بسكوتكم وتوقفوا عن تخاريفكم بقولكم العيد سنة مؤكدة يجب أن نحتفل به. الدين جاء من خير البشرية والعيد في هذه الظروف الصعبة تضر بالناس.
ممكن أن يتضرر الكساب أو على الأصح الغلاف ، وتضررهم سيكون بسيطا أمام معاناة الأسر المعوزة.
117 - ولدينا بكرش عظيم الخميس 04 يونيو 2020 - 11:04
و ما دخل عيد الأضحى في الفيروس
ألا يعلم هؤلاء أن الأضحية التي نقدمها لله هي ضريبة للحياة التي خلقنا الله فيها و بالأضحية نجانا الله من الدبح
و إدا ألغي العيد ستكون مصيبة أكبر لأن الله هو من يصيب بالأمراض و هو الشافي و العافي و قد يدفع الله عنا هدا الوباء متى شاء
ما علينا إلا طاعة الله و تطبيق شعائره و ما نصر من عند الله
118 - aziz الخميس 04 يونيو 2020 - 11:05
سلام غير مستفيد لمن ظمان اجتماعي ولا تضامن كوفيد ليسلي دخل ........ كيف أضحي ¿
119 - Mohçine الخميس 04 يونيو 2020 - 11:06
الواحد مقادرش حتى يخلص واجب كراء السكن ديالو وغادي يزيدونا بشراء الاضحية باش يبقاو الشناقة وأصحاب الفيرمات على خاطرهم. اللهم أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون
120 - يحيى الخميس 04 يونيو 2020 - 11:06
مبادرة طيبة الغاء عيد الاضحى هذي سنة نسبة كبيرة من المغاربة استنزفو كل مكان يدخر من المال وتانتبه دولة الى، الكساب صغير بتعويضات فهو المتضرر لاكبر من الالغاء والله يرفع علينا هذا الوباء يارب
121 - وزاني الخميس 04 يونيو 2020 - 11:08
إن وفرة المواد الفلاحية خلال شهر رمضان مرده أساسا إلى انهيار القدرة الشرائية للمواطنين بفعل الشلل الذي أصاب الاقتصاد نتيجة الحجر الصحي. إن الدعوة إلى إقامةشعيرة الذبح للإحتفال بعيد الأضحى
سيجلب ضررا كبيرا للفئات الفقيرة و المتضررة م الحجر الصحي.
122 - العربى الخميس 04 يونيو 2020 - 11:12
وزير الفلاحة اصبح فى موقف لا يحسد عليه فهل سيساند الفلاحة لانهم طبقة لنتخابية عريضة او باقى المغاربة الفقراء
اما انا فقادر نشري الاضحية لكن زوجتى لا تحب روينة و أمثالى كثرون
123 - visiteur الخميس 04 يونيو 2020 - 11:13
كلما ذكرت وزارة الفلاحة المنتسبة في شخص عزيز أخنوش ابن أكادير إلا وضهرت طائفة من أتباعه يهللون ويطبلون عليه كانه هو من يدخل عليهم القفة..انا بعدا حشمت فبلاستكوم أغلبية هؤلاء المعلقين اميين لا يعرفون ما لهم وما عليهم بريطانيا سنة 2004 وقع فيها حريق غابوي في ضواحي شيفيلد الانجليزية تضرر فلاحون صغار ورفعوا دعوة ضد وزير الفلاحة البريطاني وينستون روشلير وتمت محاكمته لأنه لم ينصفهم....اذا كنتم تمذحون شخصا ما بدون مبرر فهذا يسمى شهادة الزور ستحاسبون غدا يوم القيامة...
124 - احمد المانيا الخميس 04 يونيو 2020 - 11:13
3 اشهر والناس محتجزون في بيوتهم بسبب كورونا يالله الناس راها كتعافر مع المصاريف اليومية
اذا نحن مع الغاء الاضحية هذه السنة ((لا يكلف الله نفسا الا وسعها )) في عهد سيدنا عمر اشتكى المسلمون غلاء اللحوم فقال لهم رخصوه بالترك نؤجل الاضحية الى السنة المقبلة
125 - محمد المربع الخميس 04 يونيو 2020 - 11:14
إلغاء نحر أضحية عيد الأضحى المبارك أو عدم إلغائه يبقى بيد المجلس العلمي الأعلى،هو الذي يصدر فتوى بجواز إبقائه أو عدم إبقائه...فبعد دراسته للأوضاع الإقتصادية وتأثيرها على عامة الشعب،وقتها سيصدر فتوى في الأمر.والله المستعان
126 - لحسن الخميس 04 يونيو 2020 - 11:14
يختبؤون دائماً وراء الفلاح والكساب الصغيرين وهم لا يدافعون الا عن رؤوس اموالهم ولهم قطعان بالالاف !بعضهم يشتري قطيعا وراء آخر ويعيد بيعها كغيره من الوسطاء الذين يشعلون نار كل شي يباع بالبلد مناسبتيا او بصفة دائمة .عندنا مثلا بمدينة اكادير لم ينزل ثمن الغنم عن 80 درهما للكيلو مع العلم ان هناك وفرة وقلة الطلب وأنكماش في السوق .الذين يريحون دائماً هو كبار الوسطاء لا في الخضر ولا في اللحوم ولا في الأسماك . ارى ان شطارة الدولة هي في تنظيم السوق وتقليل الوسطاء وليس في توزيع الاعانات رفعا للضرر الذي يرتكبه كبار الوسطاء وكبار المحتكرين . اما الفلاح والكساب الصغير فهو دائماً في أزمة وربحه ضئيل بصفة مستمرة . مدينة اكادير هي المثل الحي في الغلاء المستمر في مل شيء مقارنة مع البيضاء وغيرها من المدن المغربية فقط لان هناك عصابة تحتكر وتتحكم في كل شيء ! من الأفضل ان تشتري سمك اكادير بمراكش او بغيرها من المدن على سبيل المثال !
127 - forfo الخميس 04 يونيو 2020 - 11:14
وانا اقول للسيد الدي يتولى أكبر وأكبر وأكبر غرفة فلاحية يساهم معانا حنا الفقراء حتى يتسنى لنا شراء كبش ولو كشكول واقول له أن اخر مسمار يدق في النعش ادا لم بلغ عيد الأضحى واقول له كدلك فكر في جميع المغاربة يارءيس أكبر وأكبر غرفة فلاحية أنهم بالملايين وليس ان ينصب تفكيرك بالعشرات مربيي القطعان وداءما اوجه رسالتي الى المسؤولين لان هم لعندم الحق في إلغاء العيد أو ابقاءه وليس انت ايها رءيس أكبر وأكبر وأكبر غرفة فلاحية وشكرا
128 - مشومر الخميس 04 يونيو 2020 - 11:16
داكشي لي خلاو الفلاحة علينا فهاد ااحجر الصحي بالغلاء غادي يكملوه فاليد الكبير.
129 - سوسية الخميس 04 يونيو 2020 - 11:23
اوا الا جاب الله تلغى عيد الكبير راه السباب هو دوك الفلاحة لانهم شي 6 سنين كيضحكو على الشعب و كيبيعو ليهم الاكباش مشكوك فيها ملي كتدبحا كتخناز ليك و ختكون في ثلاجة غير باش اربحو الفلوس بزيادة اوا دبا جات هاد كورونا تجبد ليهم الودنين لعلى و عسى اتقو الله
130 - سوسية الخميس 04 يونيو 2020 - 11:23
اوا الا جاب الله تلغى عيد الكبير راه السباب هو دوك الفلاحة لانهم شي 6 سنين كيضحكو على الشعب و كيبيعو ليهم الاكباش مشكوك فيها ملي كتدبحا كتخناز ليك و ختكون في ثلاجة غير باش اربحو الفلوس بزيادة اوا دبا جات هاد كورونا تجبد ليهم الودنين لعلى و عسى اتقو الله
131 - مقهور الخميس 04 يونيو 2020 - 11:25
لا نريد عيد هذا العام لأننا غير قادرين على شراءه
132 - فوزية الخميس 04 يونيو 2020 - 11:26
لا يفكرون إلا في تصريف رؤوس أغنامهم التي أصبحت تباع في هذه المناسبة بأثمنة خيالية
لا الظروف المادية ولا المعنوية تجعلنا نفكر في شراء أضحية العيد عيب لازم ان تتضامن مع أغلب الشعب الذي لا يستطيع أداء هذه الفريضة
133 - مهتم جدا الخميس 04 يونيو 2020 - 11:28
التفكير اولا في صحة وسلامة المواطنين وهذا ما انتهجه المغرب منذ بداية الجائحة ، فكثير من المهنيين والحرفيين والوحدات الانتاجية والصناعية اغلقت وتوقفت عن العمل حفاظا للصحة العامة مع ما تكبدها هؤلاء من خسائر فادحة ، وهذا كله كان تضامنا لمحاربة الوباء . فإذا اقتضى الامر ان يلغى عيد الاضحى لنفس السبب فلانريد ان يخرج علينا هؤلاء بالبكاء والعويل متضرعين بالظروف الصعبة والقاسية ، هذه جائحة والامر يقتضي فرض أولويات قبل اخرى . ونحن الى حدود الساعة مع الغاء الشعيرة التي هي سنة مؤكدة فقط علما ان المغرب قد الغى سننا اخرى مؤكدة تصل الى حد الفريضة كصلاة الجمعة وصلاة عيد الفطر . فماشي بعد هاد الحرب كلها نجيوا فالاخير ونهدموا كل ما بنيناه مجتمعين . الى ماكانش العيد هاد العام غادي بكون سنوات اخرى والسلام
134 - belahcen الخميس 04 يونيو 2020 - 11:29
ان العيد الاضحى يقترب ولابد ان تراعي مصلحة المواطن الفقير اما ان يتنالوا البرلمانيين عن ثلاث اشهر من الاجور التي قبضوها ونحن في الحجر وتدفع الي صندوق ك‘رونا ونفرض على كل غني كذالك اعانة لكي نالقى بها عيد الاضحية للفقراء ونعطيهم كبش العيد مجانا. وبها يكون فرحتم الاسر وان الفلاح الكساب نعاونه بشراءنا من عنده ولو بثمن مناسب لنعطيه الامل ونرفع اقتصادنا من التلف.
135 - الاخ الطيب الخميس 04 يونيو 2020 - 11:30
أنا مع إلغاء شعيرة الدبح في عيد اﻷضحى ﻷن المواطنين لازالوا لم يتعافوا من الضائقة المالية كفواتير الماء والكهرباء وكريدي والضرائب التي ستنزل تباعا في الفترة القادمة ومن غير المعقول إثقال كاهله بأعباء اﻷضحية.
136 - [email protected] الخميس 04 يونيو 2020 - 11:32
ان تكون نظرة شمولية الفلاحة الصغار وحتى الكثرة من الكبار ولا عندهم حولي باعوه قبل الوقت لمادا انهم ماعندهم مايعلفوه تانيا لاننظر الى العشرات من التجار في الحولي ونسى الالف من الفقراء ليس لهم مايشترون به الاضحية وبعد العيد سيكون نقص كبير في اللحوم وسيكون تمنها غالي جدا
137 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 11:35
انا ضد الغاء اضحية العيد لان الدولة يجب ان تتبرع للفقراء ب اضاحي العيد و هذا واجب عليها
138 - انا اللي حولي الخميس 04 يونيو 2020 - 11:37
قولوا لهذاك رئيس الغرفة الى كنتي باغي الخير للمغارب قننوا التمنة ديال البيع او تكون معقولة ماشي المروف بثمن خيالي لا يقبله العقل فوق ال 2.500 درهم بما معناه راتب شهري ديال الموضف البسيط. اللهم ان هذا منكر.واللي ماشي موظف ايمشي ايكريسي باش ايعيد.
شحال ديال الناس مساكن كيتكلفوا وكيتسلفوا او كيبيعوا احسن ما عندهم من اثات البيت باش ايشري خروف العيد اللي هغير مفروض بل سنة. او علاش غير المسلمين اللي فرض عليهم العيد وليس بني اسرائيل. الم يكن ابراهيم الخليل عليه وعلى نبينا افضل الصلاوات وازكى السلام، ابو البشرية جمعاء.
ولوا مروف العيد في السعودي الذي يباع للحطاارخص بكثير من عندنا (400 ريال سعودي اللي هي 800 درهم مغربية)رغم ان تربية الاغنام عندنا اكبر بكثير.
ولهذا المرجوا من من الغرف ان تبيع خرفانها للجزارة وتخلينا في حالنا لان اللحم راه الناس كاتكلوا كل نهار والثمن غالي ولو ان المضارة ديال ماكلة كثرة اللحوم ضارة للصحة اكثر من نافععة واسالو اهل العلم يا واكلين اللحوم بالتفريط.
139 - ياسين الخميس 04 يونيو 2020 - 11:39
الكل يتكلم عن عيد الأضحى كأنه فريضة مفروضة، بل العكس من ذلك الله لم يفرضه و هو سنة يقوم بها من استطاع، بدون كورونا و كنا نرى الناس يأخدون القروض لشراء الأضحية رغم انها لا تجوز، و هادشي كامل حيت فالمغرب حرفنا معنى العيد، و ولينا كنشوفوه على اساس مناسبة للتفاخر و التمضهر و نسينا المعنى الحقيقي، لذلك لا تلوموا العيد بل لومو انفسكم و افعالكم
140 - ملاحظ الخميس 04 يونيو 2020 - 11:41
الحج وعيد الأضحى من استطاع اليهما سبيلا...
141 - سعيد الخميس 04 يونيو 2020 - 11:42
أضحية العيد يجب أن يبقى أمرا شخصيا
كل حسب استطاعته و ظروفه و معتقداته
142 - Hamza الخميس 04 يونيو 2020 - 11:42
الاضخية سنة مؤكدة الفلاحة ينتظرون بيع الاضاحي لانهم في ازمة بسبب كورنا الكل يفرح بالعيد خصوصا مرت علبهم تقريبا 3 اشهر الحجر الصحي
143 - متقاعد الخميس 04 يونيو 2020 - 11:44
الكل كايتكلم الدعم الذي كاتقدم الدولة من صندوق كرونة لي جميع لمغربى إوا المتقاعد الي نود لكرا أكايتقضى 00•1500 أكاين أقل ماستفد من الدعم باش غدي إعيد ولا خاصو ينتاحر أكاتعرف لفام الواسعة شريت لفلان ولا عطيت عضم حرام التقاو الله في المسكين رآه كيان الله والنصابة على الدعم خاص الدولة تدير خدمتها رآه كينين الناس غير سكتين أصبرين وأتمنى إلغاء العيد هاذه السنة ودعم الفلاح الفقير إما الفلاح الكبير راكين البوطوار العام كامل
144 - متتبع الخميس 04 يونيو 2020 - 11:45
كيفما بغا يكون القرار ديالكوم، أنا والله إمانشريه وما عندي باش نشريه .. ونزيدكوم، ترقبو أكثر من 100 ألف إصابة بالفيروس القاتل و10 آلاف قتيل إذا سمحتو الإحتفال بعيد الأضحى هذه السنة. لا للتهور، نعم للعقل
145 - abdol الخميس 04 يونيو 2020 - 11:46
نتمنى من الحكومة مراعاة معاناة الفئة الهشة و الفقيرة لذالك نامل الغاء اضحية عيد الاضحى
146 - Tarik الخميس 04 يونيو 2020 - 11:48
واه الصلاة لي فرض منعناها فجوامع وقابلين والاضحى لي غير سنة لا
147 - العيادي الخميس 04 يونيو 2020 - 11:50
بعض الأخوة المعلقين يبدو أنهم لا يعرفون المجتمع المغربي .يقولون من استطاع أن يشتري الأضحية فليفعل ومن لا يستطيع فلا شىء عليه بكل بساطة وينسون أن الفقراء ..في السنوات العادية ..يبيعون اثاث بيوتهم ويقترضون من أجل شراء اضحية .هذه سنة استثنائية الناس لم يشتغلوا منذ شهر مارس ونقود الدعم لا تكفي لتسديد مبالغ الكراء .اتقوا الله في الفقراء أنهم لا يجدون لقمة عيش .الذين يدافعون عن إقامة العيد هو لوبي الفلاحين الكبار الذين لا يؤدون الضرائب للدولة
148 - Fier d etr marocain الخميس 04 يونيو 2020 - 11:50
هدا النوع من الحزاب السياسية لهم قصور فكري حاد كان المغرب في اعتقادهم هو المدن فقط ناسين او متناسين ان 70/100 من المغاربة تعيش من الفلاحة
ان تاتي هده الاقتراحات من جمعيات اوفءات مجتمعية شىء عادي اما ان تصدر من حزب سياسي مفترض فيه ان تكون له مقارببة شاملة فهده الطامة الكبرى
يا سادة الفلاح المغربي ليس له من دخل هده السنة سوى عيد الا ضحى!!!!!!!!!;
و المغرب للجميع و ليس لسكان المدن وحدهم .
149 - zouhair الخميس 04 يونيو 2020 - 11:51
الكارثة الكبيرة هي أنه حتى الفلاحين الكبار لاصقين في الفلاح الصغير من أجل التعويض ....شفارة كبار من وزارة الفلاحة إلى الأسفل
لم نشهد يوما الفلاح نقص ثمن الأغنام
نتمنى إلغاء العيد لأن غالبية المواطنين عندهم ديون الله عالم بيهم
150 - Marocain الخميس 04 يونيو 2020 - 11:52
لسنا متخصصين اوخبراء حتى يتسنى لنا تقييم المجهودات التي تقوم بها وزارة الفلاحة ولكن كمواطنيين عاديين وكملاحظين فإن السيد وزير الفلاحة يقوم بواجبه على الوجه الاكل وعلى احسن ما يرام من خلال المخطط الأخضر الناجح بكل امتياز ومن خلال توفر المنتوجات الفلاحة من خضر وفواكه ومنتوجات حيوانة بشكل كاف وعلى مستوى ابعد النقط فهذه شهادة لله والتاريخ ومن ينكرها فهو جاحد بالنعمة وزير يستحق اكثر من التنويه مع توفره على كعب عالي في الاخلاق وفقه الله لما فيه خير هذا البلد
151 - رشيد طنجة الخميس 04 يونيو 2020 - 11:55
بالله عليكم تريدوننا ان نشتري اضحية العيد والفقير منا لا يجد حتى ما ياكل في يومه هو وعياله .انا رغم اني يمكنني اقتناء اضحية العيد ساتضامن مع جيراني الفقراء ولن احرجهم .كيف يمكنني ان ارى اطفالي يفرحون ويلعبون مح الكبش واطفال جيراني يبكون لان ابوهم ليس عنده مال لشراء الكبش.
152 - لنتضامن الخميس 04 يونيو 2020 - 12:00
هذا العام استثنائي الكل يعيش كارثة مشتركة اسمها فايروس كورونا اللي يقدر يضحي بكبش يضحي واللي ما قادر _ يضحي بما يسر عليه الله
153 - العيد إفتراضي الخميس 04 يونيو 2020 - 12:03
لا قرار رئيس أكبر غرفة فلاحة في مغرب ولا قرار رئيس حكومة ليس لهم أهمية
الملك محمد سادس الدي يتفهم شعبه ويحس بمعانته هو الدي يقرر وما عليكم أيتها حكومة إلا سمع وطاعة
154 - لحسن الخميس 04 يونيو 2020 - 12:04
لا يكلف الله الا وسعها .ان تضع الوزارة تمن رمزي للاضحية بالكلوغرام وتباع في كل الاسواق تحت اشراف السلطات حتى لا يكون تدخل (الشناقة) .
155 - السباعي الخميس 04 يونيو 2020 - 12:09
الغاء العيد في زمن هذه الجائحة هو وقاية لجميع المغاربة من تفشي هذا الوباء والرجوع الى نقطة الصفر فاذا تضرر الفلاح وحده فسيعيش المغاربة جميعا وتعويض الفلاح يمكن تفعيله من جهة الوزارة المعنية
156 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 12:11
يا اخوان،ان ذبح الأضاحي يوم النحر هو سنة مؤكدة و ليست واجبة خصوصا على من لا يستطيع اقتناءها. ان الغاء هذه الشعيرة بدون عذر شرعي مقبول سيفتح الباب لمرضى القلوب الى السعي وراء الغاء كل تعاليم ديننا الحنيف كصيام رمضان مثلا. من لا يملك ثمن الأضحية لن يأثم اذا لم يذبح يوم العيد. لكن لا تسقطوا سنة نبينا صلى الله عليه و سلم لتوفروا المال للذهاب الى الحاناة و....اللهم ردنا اليك ردا جميلا و لا تجعل مصيبتنا في ديننا.
157 - أين فرحة العيد الخميس 04 يونيو 2020 - 12:11
أتخيل هذا العيد ناس كلها مخنوقة بكمامة وسط سوق كبش كل خاءف ومسافات أمان
وربما يجب تعقيم كبش نظرا لعاداتنا في تقلاب
وفحص بأيادي الكبش. ناس تدبح كبش مع صباح وفي تلفزة سي أيوبي يعطي عدد مصابين .أين فرحة العيد
158 - مواطنة الخميس 04 يونيو 2020 - 12:12
اذا استمرت تداعيات الجائحة واستمر خطر عدوى الفيروس فكحماية و تفاديا للعدوى فسأساهم و بلا تردد بثمن الأضحية لصندوق كوفيد أو سأتصدق به لعائلة جد جد معوزة .
159 - غييور الخميس 04 يونيو 2020 - 12:12
مآ عنديش باش نشري العيد غارق اكريدي
160 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 12:16
بالنسبة لهذه السنة إلغاء العيد أحسن من الإبقاء عليه لأن كبار الفلاحين والاحتكاريين هم من يقوم بتسمين الاضاحي.اما الفلاح ضحية الجفاف فهو في قاع الأزمة ولن يخسر شيئا مع إلغاء العيد.
161 - مغربي الخميس 04 يونيو 2020 - 12:17
من طبيعة الحال الكساب يفكر هي فالارباح لي غادي يربح في عيد الأضحى أما المواطن الفقير لي الحكومة صرحت بلسانها أن عددهم الملايين ولم يستفيدو حتى من الدعم شكون يفكر لهم
162 - مغربية الخميس 04 يونيو 2020 - 12:20
هناك الكثيييير و الكثيييير ممن لا يستطيعون شراء اضحية العيد من غير جائحة كورونا و الان ازداد الطين بلة ، الحمد لله على كل حال.
163 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 12:24
من الأحسن إلغاء العيد وان يخسر الكسابة على ان يخسر جميع المغاربة
164 - امنية الخميس 04 يونيو 2020 - 12:28
مالاحسن ماتلغيو ماتفرضو خليو كلشي عادي لي قادر اشري اشري لي مقادرش مايشريش مايشريش من الأحسن حيت اصلا كل عيد نص معيد نص لا ومكان تا واحد مسوق وتا دابا هكاك لأنكم إلى لغيتوه اتضرو الفلاحين والى فرضتوه اتضرو الناس لي ماعندهم باش اشريو وهدا درس للفلاحة ملي كانت 800 درهم و 1000درهم تشري بيها خروف تفرح بيه دابا إلى ماحطيتي 1700 درهم لفوق متحلمش تاخدوا والصدمة هيا العام كامل كاياكلو من زنقة تال رمضان عاد اعلفوهم هادشي لي دارتو كورونا كيدير لينا درس عمرنا نساوه عيدو حساباتكم والاغنياء مافيها باس إلى فرحو عائلات بالاضاحي والسلام
165 - Samir الخميس 04 يونيو 2020 - 12:37
اذا كان لا بد من اقامة شعيرة العيد فيجب قطع الطريق على التجار والشناقة وترك المواطن يتعامل مع الفلاح مباشرة لمصلحة الطرفين.
166 - محمد مداني الخميس 04 يونيو 2020 - 12:41
نعم لا للعيد لأن المواطن ليس له القدرة لاقتناء الأضحية، ثمنها باهض، حتى الموظف البسيط سيجد صعوبة في هذه الظرفية.
167 - agzennay الخميس 04 يونيو 2020 - 12:46
الشناقة لا يفكزون إلا في الدراهيم، المواطنون زبائن عندهم لا شيء آخر...لا تضحية هذه السنة خوفا من التضحية بالمواطن
168 - الحل هو الغاء العيد.....! الخميس 04 يونيو 2020 - 12:46
الحل هز الغاء العيد:
1 خطورة العدوى من كورونا ستزداد بشكل جد خطير.....!
2 من سيستفيد من العيد هم البياعة والشناقة الكبار.....!
3 الفقر ازداد خطورة مع الوباء
وسيتفاقم بقوة مع شراء اضحية
العيد.......!
4 الفلاح الصغير لن يتضرر كثيرا......!
والمغاربة جلهم فقراء سيتضررون
بشكل جد كبير......!
اذا يجب الغاء العيد هو الحل الانسب
169 - Moukhlisse الخميس 04 يونيو 2020 - 12:47
أنا كمواطنة لا طاقة لي بشراء الأضحية ولا بالمساهمة في صندوق كورونا على الكسابة الكبار ، أصحاب الضيعات الكبيرة أن يساهموا في صندوق جائحة كورونا . الله غالب
170 - bassit الخميس 04 يونيو 2020 - 13:02
يقولها رئيس أكبر غرفة فلاحية في البلد، كما جاء في المقال ؟!!! ما حاس بالمزود غير اللي مضروب بيييه... صندوق الزكاة و الوباء كفيلان بدعم الفلاح لما فيه خير الماشية العام القادم. ارحموا من في الأرض يرحمكم الله !
171 - آمحمد الخميس 04 يونيو 2020 - 13:09
يقول المثل "اذا ما نذبحوهش في العيد نذبحوه في عاشوراء" و القاعدة الفقهية تقول "الضرورة تبيح المحظورة...لماذا هذه الأنانية فيكون تسديد فواتير ديون الفلاح على حساب صحة المواطنين المسلم الحقيقي ليس جشعا ولا أنانيا...ثم أن هذه الشعيرة تشعر ذوي البعض بالفوارق الاجتماعية و اللامساوة و تعاسة بعض الاولاد ليس مفرحة أولاد الأغنياء .فلما لا يعيش الجميع سنة بدون أضحية يعطو فرصة تتكاثر فيها هذه الحيوانات المعنية بالذبح في يوم العيد .
172 - Mhamed Dz الخميس 04 يونيو 2020 - 13:17
الظروف الاقتصادية و الديون المتراكمة على الناس و نقص القدرة الشرائية تجعل ذوي العقول الراقية بالعزوف عن ذبح الأضاحي تضامنا مع الفقراء و مراعاة لشعور أطفال الفقراء في هذا اليوم .
173 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 13:23
يجب على الدولة ان تخصص دعم على غرار الدعم المقدم لجائحة كورونا بهذه الكريقة سوف لن يتضرر لا المواطن ولا الفلاح
174 - Kkarim الخميس 04 يونيو 2020 - 13:27
انا مع إلغاء ذبح الأضحية هذه السنة...... الظروف لا تسمح
175 - hamid الخميس 04 يونيو 2020 - 13:35
ملاحظة:
عند طرح أي إشكال يعتري قطاعا أوقطاعات ينتمي وزراؤها لحزب التمع الوطني للأحرار ينبري مجموعة من الأشخاص الذين يتركون التفاعل مع الإشكال والتعليق عليه ويجتهدون فقط في التطبيل والتزمير لوزراء هذا الحزب.
176 - عبد الحميد الخميس 04 يونيو 2020 - 13:35
مع تفشي وباء كورورونا والحجرما يزيد عن شهرين من الافضل الغاء عيد الاضحى وتوفير الماشية للسنة المقبلة ، حتى تبقى اللحوم في اسعار مناسبة ونبتعد كذلك عن الاوساخ وتفادي الامراض التي ينتج عن هذه الشعيرة بسبب التهور وسوء الاستعمال / الغاء هو الحل المناسب وتفادي التلوث وما ينتج عن ذلك من كوارث بيئية .
177 - abdel الخميس 04 يونيو 2020 - 13:39
إلا بغيتو المواطن الفقير يشتري أضحية من عند الكساب الغني لأنهم كيتوفر على 300 او400 رأس غنم 200تو 300 رأس بقر ماعندوش لمن يبيعها من غير الجزار لي بدور مغديش يعطي فيها كتر ما تستحق كين مواطنين شهرين مدخلوش درهم واحد باش غدي يشر ماعادا إلا عطيتونا باش نشريو هوما يربحو وحنا معني رابح رابح.اما تعوضوهم هما لي رأس مالهم ملاين فهادا سميتو زيد الشحمة فضهر المعلوف.ياخدو دعم ويبعو الحولي للجزار ب50 درهم رابح جوج مرات وشنو ستافد الفقير.أما الفلاح لي مغطين بسميت راه كيربي 4او5 خرفان جهدو كيعون بيهم على المعيشة
178 - مغربي أمازيغي مسلم الخميس 04 يونيو 2020 - 13:40
حزب الطليعة يريد بخرجته هاته يضهر بمضهر الخائف على المساكين و بأنه المنقد لماذا لا يتبرع حزبه على المعوزين و يدخل الفرحة لأسرهم لماذا لا ينسى الفلاح البسيط أليس مغربيا إذا لم يبع خرفانه من أين يأتي لأولاده بالمأكل و الله أحزاب الورق كلها بدون إستثناء
179 - haytem الخميس 04 يونيو 2020 - 13:43
بمجرد قراءة عنوان هذا الخبر يبدو لي بأن أكبر غرفة فلاحية هي جهة سوس جهة الرباط و جهة الشرق اما رئيس الغرفة الفلاحية للدار البيضاء يبدو لي بأنه له رؤوس قطع من الغنم و هو المتضرر رقم 1 لا يتكلم على الفلاحين الصغار هو يتكلم على كبار الكسابة مثله.
180 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 13:45
الله يصاوب للجميع، إلغاء عيد الأضحى سيتسبب في كارثة إقتصادية و إجتماعية للعائلات اللتي كانت تمني النفس في تدارك خسائر السنة الفارطة و تلك الناتجة عن انتشار وباء كورونا. الله يرحمنا
181 - محسن الخميس 04 يونيو 2020 - 13:47
عملية تشويط رؤوس الاضاحي في الشوارع كارثةبيئية وستزيد من تفشي الفيروس ويتساهم في انطلاق موجة ثانية من كورونا
182 - عمار الخميس 04 يونيو 2020 - 13:48
ذبح أضحية العيد هي سنة و ليست فرضا.
لا يكلف الله نفسا إلا وسعها.
183 - abdou الخميس 04 يونيو 2020 - 13:51
على أي دراسة ٱستند إليها هذا الحزب ؟
ألم يرى هذا الحزب أن إلغاء الدبيحة سلبيته أكثر من إجابيته؟
هل من حق الذي ٱقترح هذا المقترح أن يخرج بهذا الطرح من تلقاء نفسه من. ومن مجموعة ضيقة دون جمع عام ربما ؟
على. العموم أ ى ان الوزارة الوصية هي الوحيدة المخول لها أن تبت فيه وبالتالي أن تصادق عليه أو تلغيه وتتحمل المسؤولية التاريخية والأخلاقية. وليس كل عارض أن يأتي بٱقتراح أو قرار أو قانون ليطبق على مضض. فكفى من الأحادية والشعبوية. على الجميع أن يتحمل مسؤوليته ٱتجاه هذا الشعب. وعلى المسؤولين أن يلتزموا بالتداول مع الجميع وينصتوا للجميع ويقرروا فيما يراه الجميع. أما المصلحة الوطنية فالجميع وطنيون حتى النخاع ولله الحمد.
184 - هشام الخميس 04 يونيو 2020 - 14:03
عيد الاضحى مفروض على من له القدرة والمال متوفر عنده ولديه النية لإحياء سنة النبي ابراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام ...ومن ليس له القدرة والمال فهو معذور ...وشراء الاضحية يكون بمال طيب حلال وليس بأخذ قروض ربوية....المهم هو النية تكون حاضرة بقلب ونفس الانسان انه باغي يضحي باش يتقرب من الله تعالى سواءا تمكن من شراء أضحية العيد او لا فبحضور النية يكتب الله له الأجر والثواب...والله يكون في عون الجميع ....
185 - Taza haut الخميس 04 يونيو 2020 - 14:05
ان كانت وزارة الفلاحة بوزيرها لم تتأثر بكل هذه العوامل السلبية فهذا راجع فقط للهيكلة الغير عادلة لمياه السدود و التي يستفيد منه الاقطاعيين للتحكم بالسوق حتى نظل عبيدا لديهم في حين الفلاح البسيط تفرض عليه قيود و ضرائب تجعله يعمل مكرها من اجلهم فعلى الاقلام الصحفية ان تقول ان الفلاح يعيش في مزرعة اخنوش و اعوانه و ان كان لابد من العيد فلماذا لا يوزعها بالمجان في هذا الظرف الصعب لاصحاب الرميد و المتوقفون على العمل و الذين بدون عمل ففي النهاية ما هي الا نقطة صغيرة من ما تم سلبه طوال هذه المدة التي مرت على المغرب
186 - إلياس الخميس 04 يونيو 2020 - 14:09
صاحب التعليق رقم 18، بصدق و أمانة أرفع له القبعة، لأن الإسلام دين يسر و ليس بدين عسر، أما من يحاولون جاهدين المساس بالمعتقدات الدينية، فلا ناصر لهم بإذن الله، و عيد الأضحى عيد التضامن و التكافل، كما أمرنا سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام، بالصدقة و إيتائها من لم يستطع شراء أضحية العيد، و الله المستعان على ما يصفون
187 - إلغاء الأضحية ودعم الكساب الخميس 04 يونيو 2020 - 14:10
لم يعد أمام الدولة من خيار سوى إلغاء ذبح الأضحية هذه السنة وليس إلغاء الاحتفال بالعيد فهذا أمر آخر. لكن على الحكومة أن تقوم بدعم الفلاح بصفة عامة والكساب بشكل خاص حتى لا يكون متضررا من هذا الإلغاء خاصة وأن دعم الفلاح و تعويضه لن يكون مكلفا كثيرا مقارنة فيما إدا كانت ستقوم بدعم أكتر من خمسة ملايين مغربي من الفئات الهشة والمتضررة من هذه الجاءحة.
188 - رشيد الخميس 04 يونيو 2020 - 14:14
ليعلم رئيس أكبر غرفة فلاحية أن هناك أناس من توقفوا عن العمل وان مصلحة البلاد والعباد فوق كل اعتبار وان قرار العيد من عدمه يبقى لأصحاب القرار وعلى رأسهم المجلس العلمي .وكان الله في عون الجميع.
189 - imad الخميس 04 يونيو 2020 - 14:14
imaginez le scenario suivant :
la fête du mouton aura lieu dans des conditions financières difficiles delà bon nombre ne fêtera pas cette année.
juste après une nouvelle vague du covid-19 apparait dans notre pays.
bonjour la gloire.
190 - مراد الخميس 04 يونيو 2020 - 14:22
لا أعرف لما لم نأتي بوزارة الفلاحة أولا سيكم أخنوش كيكونو لكومننيراط كلشي زورين كلشي عاجبوا هههه. عارفين كاين الدعم.
191 - حسن الخميس 04 يونيو 2020 - 14:23
صندوق تلجائحة الهدف الاول منه هو مساعدة الضعفاء،وبما انه ولله الحمد الكل ساهم وكانت النتيجة ناجحة،بدئت الذئاب الكبرى من مؤسسات وقطاعات كبرى تطالب بتقسيم الكعكة،يعطون درهم ويريدون عشرة،فالصندوق للضعفاء للتخفيف عن المحنة و وزارة الصحة لما ابدلت من مجهودات وتخصيص منح للدين كانو في الواجة،ما يلاحض وهو
ان الكل اصبح سعاي ممتهن ولو ان رصيده مملوء.
192 - مواطن2 الخميس 04 يونيو 2020 - 14:31
جل التعليقات التي نوهت بمجهودات وزارة الفلاحة كان مصيرها " الخانة الحمراء " اي بتعليق سلبي لا لشيء سوى لان الوزارة يتراسها شخص لا يروق لعدد كبير من المواطنين.وهذا في نظري امر يجانب الصواب.تصوروا الخروج الى السوق لاقتناء مواد غذائية من طرف شخص يحمل في جيبه الملايين ولا يجد ما يشتريه.وقد عشنا هاته الحالة سنوات الستينات وبداية السبعينات.الحسن الثاني رحمه الله لما قرر بناء السدود لم يسلم من الانتقادات ذلك لان تلك السنوات كانت تعرف تساقطات مطرية خلا ل فترات طويلة من السنة والكل كان يعتقد بان تلك الحالة ستدوم طويلا.الا ان العكس هو الذي حصل وسمي الراحل ب " الحكيم "..الملك محمد السادس حفظه الله سائر في هذا النهج .ووزير الفلاحة ينفذ التعليمات الملكية ويسهر على ازدهار الفلاحة ولا عيب في ذلك مطلقا.بالنسبة لاضحية العيد هناك الكثير من الميسورين الذين بامكانهم اقتناء المئات من الاضحيات للفقراء والمساكين ...وبذلك لا يضيع الفلاح الذي بدوره قد يكون من الفقراء والمساكين.والدين الاسلامي لم يجعل الاضحية واجبة فقد رخص للمحتاجين بعدم ذبحها قبل ان يقولها البعض.
193 - مغربي ما عندوش الخميس 04 يونيو 2020 - 14:31
هذا العام بالذات لا يمكن ان نضحي في ظروف الجائحة و الجفاف. راه حنا مقصحين. نرجو ان يلغى هذا العيد. اما بالنسبة للفلاح فهي مسؤولية الدولة يجب ان تدعمه. المغاربة كلهم في ازمة مالية خانقة.
194 - طهر الخميس 04 يونيو 2020 - 14:39
اذ كان إلغاء العيد الاضحى أحسن بنسب الشعب من الطابق الفقيرة كاين مسكين ملقو حتي بش اخلص و الكراء والماء والكهرباء ناهيك عن المصاريف العيش التي أصبحت في تزويدي مستمر نيهيات القول الله يفرج علي كل محتاج
195 - محمد آمين الخميس 04 يونيو 2020 - 14:40
اتمني من عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الغاء العيد الأضحى شعبك في افقر الله يرحمنا من عنده
196 - العيد الخميس 04 يونيو 2020 - 14:43
علاه اخويا شكون لي فرض عليك العيد واصلا العيد مشي ديال الحكومة نخليه ولا نلغيه العيد سنة مؤكدة ممفروضة حتى على حد الى استطعتها ديرها مستطعتهاش بلاش هدشي سواء كانت كورونا أو مكنتش ولكن الجهل لي مسيطر علينا تيخلينا تنتسنو الحكومة تحيد العيد
197 - Kamal الخميس 04 يونيو 2020 - 14:57
الكل يتمنى فرحة العيد لينسى هموم كورنة واعلمو انها سنة مؤكدة الله يسهل على الفقراء والمساكين لاحياء هده السنة
198 - mohammed hemmid الخميس 04 يونيو 2020 - 15:00
je crois qu'il n'est pas obligatoire de faire le sacrifice le jour de l'aid eladha. ce fait releve de la sounna mais a ma connaissance ce n'est pas une obligation alors je pense que vous libre de le faire ou non selon votre situation
199 - Halimo الخميس 04 يونيو 2020 - 15:01
اولا ليس التعليقات هي من ستحدد هل سيكون عيد ام لا ثانيا اطلعت على هذا الخبر الدعاية و لم يكن اي تعليق ثم فجاة سقط سيل من التعليقات عددها 110 كلها تقريبا و خصوصا الاولى تشيد بوزارة الفلاحة و تبشر بالعيد !!! اذا كان هناك توجيه يميل الى راي دون اخر فلا يجب ان يكون الامر مفضوحا الى هذا الحد
200 - رد على تعليق الخميس 04 يونيو 2020 - 15:06
قلت أن نحر الأضحية سنة مؤكدة ثم أنه من لم يستطع فهو غير ملزم وانت مع الإبقاء على العيد . لست أدري لمن تفتون وهل الذي لا يستطيع شراء الكبش وله اولاد صغار يصعد إلى المريخ يوم العيد وماذا سيقول لصغار وهم يشاهدون أطفال جيرانهم فرحون بكبشهم لذا انتم تفتون لأناس في المريخ وليس لواقع معاش وانا مع إلغاءه وفرض ثمن معين الدفعه إلى صندوق كوفيد المساعدة الفقراء والمحتاجين وهذا أسلم وأنعم وفيه وقاية من انتشار الوباء عبر اكتظاظ الأسواق ونشر المزابل والنفايات والقاذورات في الشوارع والأحياء والأعمال بالنيات والدين ليس للزرود والتبراع والتفياش على ذاك الذي لا يستطيع شراء الأضحية التضامن هي المواطنة .
201 - settat الخميس 04 يونيو 2020 - 15:21
آثقوا الله في المساكن شعيرة دينية نعم ولكن مشاكلها أكبر من نفعها هناك جراءم طلاق لأن الجفاف والمرض له أثر كبير عن الغنم أين العلف أين الربيع حثي بعد الذبح سوف لن تؤكل كما سبق في السنوات يرمي بها في النفيات لماذ هذا الإكراه والغلو في الدين يجب إلغاء الذبح على الأقل سنتين حثي يتعاف المواطن والأضحية ويرجع ثمن اللحم أقل من 30 درهم ليكون لصاحب السميك الحق فيه أما بالنسبة للفلاح فهو داءما رابح إذا كان هناك علف أقول (طاهر طاهر)
202 - نور الهدى الخميس 04 يونيو 2020 - 15:36
إن الأوضاع الحالية لاسيما منها الصحية و الإجتماعية تستوجب إلغاء شعيرة عيد الأضحى.
من ناحية أولى فإن الكثير من الأسر وجدت نفسها في ضائقة مالية خانقة بسبب فرض حالة الطوارئ لمدة 8 أسابيع تقريبا حيث إنقطعت مصادر القوت اليومي للكثير من المغاربة سواءا في القطاع المهيكل أو الغير المهيكل.
و من جهة أخرى السماح بفتح الأسواق سيشكل مناسبة سانحة بانتشار فيروس كورونا من جديد.
فأقترح أن يتم إلغاء العيد و حث كل من لديه القدرة أن يساهم بقدر مالي يعادل قيمة العيد في صندوق تدبير جائحة كورونا من أجل دعم الفلاحين المتضررين من هكذا إجراء.
و الأجر للجميع
203 - اشرف الخميس 04 يونيو 2020 - 15:54
انا مع صاحب تعليق 197الكل يتمنى فرحة العيد لينسى هموم كورنة واعلمو انها سنة مؤكدة فلوس العيد يجبهم الله الله يسهل على الفقراء والمساكين لاحياء هده السنة
204 - مواطن مغربي الخميس 04 يونيو 2020 - 16:11
يقول المثل المغربي اش خاصك العريان الخواتم امولاي فعلى السيد رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمغرب أن يسدي اجرا لوجه الله من ماله الخاص للضعفاء للذين هم فقط المهووسون باضاحي العيد لأن جلهم حاليا الله كريم، الم يفكر السيد الرئيس إن يلغى العيد ولو لسنة واحدة بكم سيصح سعر الكيلو الواحد لحم في البلاد؟ أليس سعره الحالي وضع حدا بينه وبين المسكين المغلوب على امره؟
205 - maymoun الخميس 04 يونيو 2020 - 16:23
الكريت العضمى في هاده البلاد هم الوسطاء في جميع المعاملت التجارية وسطاء في الخفاء في جميع مايستهلكه الموطن من قوت وخاصة في الميدان الفلاحي وسطاء مخفين متظللين ركم تروتا بدون مراقب يباشرون تجارة في الخفاء من بيوتهم مما ينخر جيوب الموطنين وصنوق الضراىىب وحتى الفلاحين لايحصلون على ربح جهدهم من منتجاتهم لان هؤلا الوسطاء يتحكمون في السوق في خفاء
206 - abdo الخميس 04 يونيو 2020 - 16:45
الله يكون في عون الفلاح عامة والكساب خاصة، ولكن المواطن الفقير سيرفع عنه حمل ثقيل بإلغاء الأضحية. والسيد رئيس أكبر غرفة فلاحية بالمغرب سيكون من أكبر الأغنياء الإقطاعين، فبإلغاء الأضحية سيضيع عنه موارد مالية ضخمة، كما أنه يبحث عن غنيمته من صندوق الدعم الخاص بكوفيد 19، مادام يطالب بدعم الأضحية من الصندوق.
207 - abdo الخميس 04 يونيو 2020 - 17:00
تعليقا على بعض الإخوان: فعلا أن الأضحية سنة مؤكدة لمن استطاع، ولكن المشكل يكمن في من لم يستطع وخصوصا الذي لديه أبناء، هل يستطيع الاستغناء عن الأضحية وهو وأبناءه يرون جيرانهم يذبحون أضحيتهم ويحتفلون. ولا تقولوا لي إن المغاربة كرماء وسيتصدقون عليهم، فأنا ضد ثقافة الصدقة، فالحكومة المغربية عوض تشغيل الفقراء فإنها تعمل على خلق سجل اجتماعي للتصدق على المغاربة بدلا من مساعدتهم على خلق مشاريعهم أو تشغيلهم.
208 - أم آية الخميس 04 يونيو 2020 - 17:03
السلام عليكم و رحمة الله
جميعنا مع المصلحة العامة، أغلقت المدارس و المقاهي و المحلات التجارية و المساجد طيلة شهر رمضان و لم نحتفل بعيد الفطر مع عائلاتنا لكي نتجنب الأسوء، و مستعدون أن نستمر على هذا الحال حتى نمر إلى بر الأمان بإذن الله.
الله يلطف بالعباد.
209 - مهدي الخميس 04 يونيو 2020 - 17:17
اعلمو ان الاضحية سنة مؤكدة الكسابة ينتظرون بيع الاضاحي مصدر معيشتهم طول السنة الكل يفرح بالعيد لكي ينسى كورنا والحجر الصحي الله يسهل على الجميع
210 - مواطن الخميس 04 يونيو 2020 - 17:26
ابراهيم أم الكساب؟ لم يعد عيد الأضحى إذا شعيرة تستمد شرعيتها من النبي إبراهيم بل أصبح هدفها التضامن مع الفلاح والكساب تجنبا لكارثة اقتصادية بسبب الاستثمار في العلف! هل سيأتي الوقت الذي يصبح فيه مسوغ الصوم في رمضان هو تجنب خسارة التجار في الطحين والتمور المعدة لهذا الغرض ؟
211 - med الخميس 04 يونيو 2020 - 17:30
هاد الحزب المشؤوم الذي ينادي بإسقاط اضحية عيد الأضحى ليس له لا منظور اقتصادي ولا يعرف ما يقاصيه الفلاح وباغي يحكمنا لاحول ولا قوة إلا بالله
212 - Farid الخميس 04 يونيو 2020 - 17:51
المواطن المطحون بالأزمة لن يتمكن من شراء العيد الا باموال صندوق دعم كورونا الكبش4000درهم
213 - Omar الخميس 04 يونيو 2020 - 18:00
الاضحية سنة مؤكدة حى ات بعص العلماء اجازو استقراض شراء شاة العيد لاحياء السنة س
الكل يفرح بالعيد حتى ابناونا لكي ينسىو كورنا والحجر الصحي الله يسهل على الجميع واشكر هيسبريس على الالتفاته بهاته الشعيرة الاسلامية
214 - زهير الخميس 04 يونيو 2020 - 18:05
الى كان الفلاح لي تا تهدرو عليه هو هو لي تا يبيعلك حولي ديال 1500درهم ب3000 دهم و ما تا يكولش الله يكون فعون هاذ الشاري. هاذا ما تيديرش اعتبار للسنة ولكن تيتعامل بمنطق السوق. العرض والطلب. دابا الى ما عيدناش غا يكون الطلب قليل .وبالتالي الثمن غا يكون ما كافيش هاذ الفلاح. ونا شخصيا مع هاذ الحزب لي بغا يلغي الاضخية. ويكون الالغاء شامل. علاش .حيت النبي ضحى بلاصت الامة الاسلامية .والاحتفال ضروري نحتافلو بالعييد. و ان شاء الله نصليو صلاة العيد وما غا نخالفوش الاوامر الالآهية. و بيخير.
215 - سيمو الخميس 04 يونيو 2020 - 18:14
مكاين لا حزب لارءيس غرفة. الأغلبية ديال المواطنين ماعدهمش باش يعيدوا.
216 - فكيكي الخميس 04 يونيو 2020 - 18:44
نحن مع عيد الأضحى من أجل دعم الكسابة وتنشيط الدورة الإنتاجية الفلاحية وتجنيب الكسابة خسارة في المال والأغنام. وتنشيط أسواق البوادي . إلغاء ذبيحة العيد سيكون كارثة على الفلاح والإقتصاد الوطني وعلى الدولة التي ستتحمل عبئ نتائج الإلغاء لتعويض الفلاحة خسارتهم .
217 - محمد الخميس 04 يونيو 2020 - 19:18
بالنسبة لي ما كاين عيد هاد العام. انا ممعيدش.
218 - oujeda الخميس 04 يونيو 2020 - 20:33
الخوت الله يستر وصافي والله إلى واحد غدي يبقى عطيها لشوايا برا أوحد غدي يبقى يشم غي الدخان
219 - tarzan الخميس 04 يونيو 2020 - 20:37
بقلينا غا العيد. و باركا. راه كولشي مخنوق و مضرور. مالكوم حسن من باقي المغاربة ؟ راه ما عندناش.
220 - gala الخميس 04 يونيو 2020 - 20:47
je croit la meilleur chose c est d achete un demi mouton deja egojge a un prix tres reduit pour aide l agriculteur,et comme ca chaque 2 famille egorje un mouton au lieu de 2 mouton,
et comme ca tout le monde peut fete la tradition juifs de sidna Ibrahim qui a donne la premiere lecon au croire a dieux
lisez l histoire de sidna Ibrahim ds les livre d histoire juif et chretien,avec un peut de difference ds la religion de Mohamed mais Presque la meme,la plus part des juif et de chretien ne les fond plus car il mange chaque jour la viande,et n aime pas le mouton a cause de cholesterol et autre
221 - احمد الخميس 04 يونيو 2020 - 21:29
يمكن تنظيم سفقة تجارية مع الصين أو أي بلد في حاجة إلى اللحوم هذه السنة وبنفس الربح الدي يحققه الفلاح في يوم العيد أو أكثر ، ونحقق ثلاث أهداف:1 ) تجنيب الخسارة للفلاحين.2 ) و تجنب عودة كرونا، 3 )و ربح الاقتصاد الوطني.
222 - زهير الخميس 04 يونيو 2020 - 21:31
انا واخا عندي القدرة باش نشري العيد ولكن انا مع فكرة إلغاء عيد الاضحى لان الاغلبية القصوى ديال المواطنين متضررة بشدة واش الناس حاليا مالقات حتى ما تاكل عاد تقول ليهم العيد راه مشكل منشوفوس مصلحة الفلاح باش ميتضررش. و نرميو الشعب للهاوية الشعب. اولى من الفلاحين تا واحد ما كره يعيد ولكن راه الغالب الله الله يفرجها علينا. وصافي
223 - عبدو الخميس 04 يونيو 2020 - 22:48
الكذبة الكبرى هي مفهوم ضخ الأموال من المدن إلى القرى (في غياب مصلحة مالية بها )بكل سهولة ويسر ..أقول بل بالعكس إنتقال أموال المزلوط لصالح اللبان كما المثل المغربي والذي يسكن فيلات وشقق فارهة ويركب أغلى المركبات .وكل المحصول يخبء لذى الأبناك .ويا حسرة على العباد !!
عيد سعيد بدون أكل وفخمة، أن شاء الله.
224 - أنس طنجاوي الخميس 04 يونيو 2020 - 23:04
الى من يطبلون الى...
ناقلات النفط في عرض المحيطات كانت تعرض حمولاتها بالمجان و سعر المحروقات في المغرب يلامس 7.80dh/l للديزل.
225 - حمادة الخميس 04 يونيو 2020 - 23:42
عيد الأضحى سنة مؤكدة .لي ما قدر عليها ما فيها إثم. و الفلاح الله يشوف من حالو
226 - مغربي د بصح الجمعة 05 يونيو 2020 - 01:12
صراحة الكسابة لا يربون الاغنام لسواد عيون المغاربة.
وإلا لماذا يتم تركيعهم في الأسواق من طرف الكسابة عند بيع خرفان العيد.
رجاءا من الحكومة وليس من وزارة الفلاحة . رجاءا كما أنها ساهمت في تخفيف أثر الجائحة، فالتلغي الأضحية أو تساهم فيها بالنصف للمتضررين وشراءها للمعوزين من صندوق كوفيد.
227 - said الجمعة 05 يونيو 2020 - 01:32
On ne pense qu'au agriculteurs qui ne ne représentent qu'une minorité par rapport aux citoyens pauvres
L'état peut acheter ces moutons et les revendre pendant l'année et le prix de viande sera moi s cher toute l'année
Mais le lobby le plus fort est celui des sociétés de financières de crédit qui veut profiter et hyerendetter les citoyenw
Drôle de pays..
228 - /استفتاء هو الحل الجمعة 05 يونيو 2020 - 06:34
كورونا لم تترك للمواطن هامش لشراء الأضحية ولكي يتأكد الوزير فليقم باستفتاء لعامة الشعب
229 - Nizar الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:40
من الحق في الغاء دبيحة العيد هو ولي الامر ملك البلاد وليس من حق احد اتخاد القرار لان الامر شرعي ديني نحن لا نبخس من مجهودات الوزارة مشكور ولكن علينا استحضار الظروف الاستثنائية لجائحة كرونا والظروف الاقتصادية التي تمر منها البلاد ومراعات وضعية الطبقة الفقيرة والمسحوقة وشكرا
230 - عبد ربه السبت 06 يونيو 2020 - 10:57
أرى أن كثير من المعلقين يقومون بتلميع صورة وزير الفلاحة،و بحملة انتخابية سابقة لأوانها...
المجموع: 230 | عرض: 1 - 230

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.