24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  3. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  4. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  5. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | وفاة رضيعين تفتح ملف الليشمانيا الحشوي بتنغير

وفاة رضيعين تفتح ملف الليشمانيا الحشوي بتنغير

وفاة رضيعين تفتح ملف الليشمانيا الحشوي بتنغير

استنفرت السلطات الإقليمية والصحية بإقليم تنغير مصالحها، اليوم الأربعاء، الذي صادف اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، بعدما بلغ إلى علمها وفاة رضيعين، يبلغ أحدهما 6 أشهر، والثاني 7 أشهر، وينحدران من دوار تولوالت بجماعة إكنيون، حيث يشتبه أن تكون وفاتهما بسبب إصابتهما بداء الليشمانيا الحشوي "leishmanios Viscéral".

وحسب مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن الرضيع الأول قضى ما يقارب 27 يوما بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، قبل نقله إلى مستشفى بالرباط، قضى فيه حوالي 15 يوما، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في اليومين الأخيرين، بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة تعرضه لداء الليشمانيا الحشوي.

وأضافت المصادر ذاتها أن الرضيع الثاني توفي الليلة الماضية، بعد عودته من المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف، مشيرة إلى أن الأعراض التي كانت على الضحية الأول هي نفسها التي كان يعانيها الضحية الثاني.

أحمد حاجي، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم تنغير، بالنيابة، أكد أن الحالة الأولى توفيت بسبب الليشمانيا، فيما استبعد تعرض الحالة الثانية للمرض نفسه، مشيرا إلى أن المندوبية الإقليمية ستقوم بجميع التدابير والإجراءات لمعرفة أسباب وفاة الرضيع الثاني.

وأوضح المصدر ذاته، في اتصال هاتفي بجريدة هسبريس الإلكترونية، أن مرض الليشمانيا الحشوي لا يشكل أي خطر وليس بالمرض المعدي، مشيرا إلى أن الوزارة ستتخذ قريبا تدابير وإجراءات من أجل تحسيس وتوعية ساكنة المناطق، التي يشتبه أن تكون أصيبت بهذا المرض.

ورغم تطمينات وزارة الصحة بكون المرض غير معدٍ، ونفيها أن تكون وفاة الرضيع الثاني نتيجة المرض نفسه، طالب أحمد آيت با، ممثل ساكنة تولوالت بالمجلس الجماعي لإكنيون، وزارة الصحة والسلطات الإقليمية بإيفاد فريق طبي متخصص من أجل التحقق من كون المنطقة غير موبوءة.

وأضاف، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الأعراض التي كانت سببا في وفاة الضحية الأول هي نفسها التي ظهرت على الضحية الثاني، موضحا أن طفلا آخر سبق له أن أصيب بالمرض نفسه في الشهور الماضية، وقضى ما يقارب شهرا بالمستشفى الجامعي بفاس.

وذكر المصدر ذاته أن السكان متخوفون من أن يكون المرض قد أصاب أطفالهم الصغار، خصوصا مع ظهور حالات أخرى مشابهة، مشيرا إلى أن الساكنة تطالب المسؤولين بضرورة تنظيم قافلة طبية في القريب العاجل للاطمئنان على صحة المواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - حمودي الأربعاء 22 غشت 2018 - 21:33
اللي خصو يمشي للتجنيد الاجباري هم مسؤولي قطاع الصحة والوزير والاطباء والممرضين الملايير ستصرف على ما يسمى التجنيد الاجباري كافية لبناء عدد من المستشفيات والمدارس لانقاد اطفالنا من الموت بامراض انقرضت في جل بلدان العالم ولم يعد لها وجود مستشفيات المغرب تشبه بعض المناطق بسوريا التي تعرضت للقصف السوري والروسي ومن داعش لسنوات قطاع الصحة بالمغرب الاسوا على مستوى العالم ولم نسمع عن اي استراتيجية لاصلاح القطاع ولا عن اي خطاب ملكي عن الموضوع رغم الفضائح والفيديوهات المنتشرة بالالاف في مختلف المواقع الالكترونية الموتقة لكوارت قطاع الصحة بالمغرب
الصحة قبل المهرجانات
2 - حسن الأربعاء 22 غشت 2018 - 22:05
أطباء الأطفال في جهة درعة تافيلالت لا يستطيعون تشخيص المرض للاسف الشديد ، ربما لكونه مرضا جديدا أو انهم غير مؤهلين لذلك ، ف 27 يوما في مستشفى مولاي علي الشريف كافية لعلاج الطفل لو تم اكتشافه مبكرا..هناك خلل ما في هذا المستشفى .
3 - Younes-Painter الأربعاء 22 غشت 2018 - 22:10
بطبيعة الحال ان الدولة ستنفي لان اقصح وجوه و اكبر صنطيحة هي اللتي عند مسؤولينا و حكامنا !!! داء اليشمانيا فعل فعلته بالجنوب الشرقي و الدولة تريد تغطية الشمس بالغربال. لا ادري اين يسير هذا البلد لا صحة لا تعليم لا تربية لا شغل لا بنية تحتية .!!!!!
4 - slima الأربعاء 22 غشت 2018 - 22:40
تنغير تنتظرها كارثة بيئية خطيرة !!! مياه الصرف الصحي بحي تيحيت عما قريب سيضاهي بحيرة أكلمام أزكزى بناحية تيمحضيت !!! الروائح الكريهة والحشرات (الشنيولة) تؤلم الساكنة لا يستطيعون النوم بسبب لسعاتها المؤلمة ! وعود المسؤولين منذ أزيد من سنتين لم تعرف طريقها الى التحقيق ! ونحن في انتظار الفرج من الله لا نملك سوى قول : حسبنا الله ونعم الوكيل ونطلب منه جل وعلا أن يجازي كل من كان سببا في هذه المصيبة :(والله مكانعس بسبب لسعات الشنولة )
5 - Riyad الأربعاء 22 غشت 2018 - 23:01
ماهو هذا المرض وماأسبابه وأعراضة( داء الليشمانية الحشوية)؟؟؟؟؟؟؟ممكن أي واحد يفسرلي
6 - ولد مسمرير الأربعاء 22 غشت 2018 - 23:18
الصحة فالمغرب ميتة وخصوصا المغرب الغيرالنافع بحال تنغير وخا فيها النقرة والله العضيم الى وحد السيدة تحرقات ومشت لنص بيطار ديال مسمرير ولقاتو مسدود ورقة مكتوبة معلقة فلباب انا كونجي
7 - Sarcasm الخميس 23 غشت 2018 - 01:21
الجنوب الشرقي ليس المغرب أو هكذا يريد الرباط و القصر أن نحس لا شيئ تغير منذ أعوام . و المسؤولون من أغبياء المغرب و يتم اختيارهم بعد إفساد المناطق التي كانوا فيها هي منطقة التأديبية لو أن اي دولة تقبلوا لبدلت الجنسية و الله لو دولة تعطيني الجنسية و الله لأتركن المغرب. المسؤول يقول الداء ليس خطيرا غير كلبة من الجنوب الشرقي ماتت. المهم الله إعطانا جنسية أخرى
8 - عبد الرحيم الخميس 23 غشت 2018 - 02:14
اهتموا شيئا ما بالجنوب الشرقي. إلى متى هذا التهميش المقصود . نريد فقط أن نعيش مثل غيرنا في المدن الشمالية. لا حول ولا قوة إلا بالله
9 - تنغيري الخميس 23 غشت 2018 - 02:30
السيد احمد حاجي المندوب بالنيابة لمن لا يعرف فهو لا يملك اي خبرة بتاتا في مجال الصحة والتطبيب فهو مجرد تقني بمصلحة النظافة والسلامة الصحية لا علاقة له تماما بمرادف الصحة،فقط لتعرفوا مدى استهزاء الوزارة بصحة المواطنين ،كيف لشخص لا يعرف مهنة التطبيب ولا حتى التمريض ولا يملك اي مستوى دراسي يخول له ان يشغل هذا المنصب ان يجيب على هذه الاسئلةفما بالكم ان يحارب الامراض والاوبئة! وزارة الصحة وزارة فاسدة بامتياز
10 - احسن الخميس 23 غشت 2018 - 11:05
اللشمانيا الحشوية مرض طفيلي يصيب الأطفال خاصة و ينتقل من الفئران أو الكلاب بواسطة ذبابة الرمل سمي حشوي لأنه يصيب الاحشاء يصيب الكبد و الطحال و المعدة و الكلية و النخاع العظمي و قد يصل أيضا إلى الدماغ كما انه يؤدي إلى فقر الدم و يهاجم المناعة و الصفائح الدموية مما يؤدي إلى ارتفاع الميكروب في دم المريض. يؤدي إلى وفاة المصاب لأنه يؤدي إلى إتلاف الكبد .
الأعراض؛ انتفاخ في الكبد و الطحال: الجهة اليمنى و اليسرى للبطن ، اصفرار في العين و الجلد ، ارتفاع درجة حرارة المريض ، الغثيان ، تشنجات الاطراف، بقع حمراء في الجلد .نقصان الوزن و التعب
التشخيص : صعب التشخيص تحليل النخاع العظمي ، تظهر خلايا اللشمانيا في النخاع العظمي
العلاج : هناك دواء ادا أكتشف المرض في المراحل الأولى قبل إتلاف الكبد
الوقاية : محاربة الفئران و الكلاب الضالة و النظافة .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.