24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | السلطات المحلية توقف متورطا في جريمة قطع رأس امرأة بواد إفران

السلطات المحلية توقف متورطا في جريمة قطع رأس امرأة بواد إفران

السلطات المحلية توقف متورطا في جريمة قطع رأس امرأة بواد إفران

ألقت السلطات بالجماعة الترابية تونفيت إقليم ميدلت أمس السبت ليلا، القبض على مشتبه فيه في ذبح مطلقة بطريقة بشعة بواد إفران أول أمس الجمعة.

واستنادا إلى مصدر محلي مطلع على الموضوع، أكد في اتصال هاتفي مع هسبريس، أن الشاب الثلاثيني المسمى عزيز، والمتحدر من قرية أيت فضولي إقليم ميدلت، ألقي عليه القبض بعدما ارتاب من تحركاته أحد مقدمي المنطقة، ليخطر قائد قيادة تونفيت ويتم اعتقاله مع الساعة الـ11 ليلا.

ويضيف المصدر عينه في التصريح ذاته الذي خص به الجريدة، أن المشتبه فيه قصد أحد المتاجر طالبا الحليب، ليفاجئه القائد رفقة أعوانه، ويقتادوه إلى مقر الدرك الملكي بتونفيت بغية فتح تحقيق معه، والتأكد من ضلوعه في الجريمة النكراء التي راحت ضحيتها عشرينية.

ويردف المتحدث ذاته أنه اعترف في مقر الدرك الملكي بالمنسوب إليه، مشيرا إلى أنه قتلها بعدما كان يعيلها هي وابنتها، سواء كان في منطقة واد إفران أو بعيدا عنها، إلا أن خيانتها له جعلته ينتقم منها عبر ذبحها بسكين بتلك الطريقة، وأنه نفذ جريمته وحيدا دون شركاء، علاوة على أنه دل العناصر الأمنية على مكان تواجد أداة الجريمة بتونفيت، يقول المصدر.

يذكر أنه بمجرد انتشار خبر مقتل مطلقة بواد إفران صبيحة أول أمس الجمعة بطريقة بشعة، نادى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة دعم أسرة الضحية المذبوحة.

وفي هذا السياق، انتشرت على نطاق واسع تدوينات، يدعو من خلالها أصحابها إلى مساندة أهل العشرينية، خصوصا وأنها خلفت وراءها أبا كهلا وبنتا صغيرة كانت هي معيلهما الوحيد.

ومما جاء في تدوينة العشرات من المتضامنين مع الضحية وأسرتها ما يلي؛ "كل التضامن مع أسرة مغدورة أزرو.. نطالب الدولة بتوفير الأمن لكل المغاربة".

ولم يكتف نشطاء كثيرون عند هذا الحد، بل قارنوا بين حجم التضامن بين ضحية إفران، وضحيتي إقليم الحوز المتحدرتين من كل من النرويج والدنمارك، مبدين استغرابهم وتعجبهم من محدودية التضامن مع الضحية المغربية، على عكس الضجة التي أثارتها جريمة شمهروش التي راح ضحيتها سائحتان اسكندنافيتان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - القاسمي الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:22
الإعدام ثم الإعدام أمام الملأ وإلا ستتزايد حدة جرائم قطع الرؤوس.
2 - لطيفة بوتعدال الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:25
حسبية الله ونعمة الوكيل يمهل ولا يهمل
3 - طارق الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:30
يتضح لي بان اغلب الجرائم التي تقع في بلدنا سببها الرئيسي فشل في منظومة التعليم و الفقر المدقع يجب محاسبة المسؤولين الحقيقيين عن ما آلت اليه الامور من اسوء الى الاسوء
4 - هشام الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:34
لا داعي للخلط بين القضيتين : مقتل السائحتين قضية وطنية ودولية اما مقتل السيدة فهي قضية تهمنا نحن كمغاربة و اين وصل بنا الانحطاط و ازمة القيم و التمزق . ولو ان مقتل الانسان من حيث هو انسان قضية كيف ما كان هذا الانسان
5 - Allal الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:39
اولا رحمها الله ،السيدة ليس بمطلقة لم يسبق لها ان تزوجت على لسان ابيها ،هناك مشاكل الارث مع خالها الدي يعمل عنده القاتل كراعي هناك كثير من علامات استفهام
6 - anonym الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:39
على حسب الوصف الدي وصفه اب الضحية للمجرم فقال انه راع غنم وجد نحيف اما في الصورة ادا كانت تخص المجرم فيظهر انه قوي البنية اما الحاجة الثانية في المقال ورد انه كان يعيلها هي وابنتها فكيف لراع غنم ان يعيلهما وكلنا نعرف ان راع الغنم في المغرب تايخدموه ب8000اريال للشهر او اقل ماهدا التناقض
7 - مغربي الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:44
لا أدري لم التركيز على كونها مطلقة في كل مرة.هل هذا تكريس لنظرة متخلفة للبعض إلى المرأة المطلقة؟؟؟ لماذا حين يتعلق الأمر برجل لا يكتب عنه ارمل أو مطلق بينما في كل مرة يتعلق فيها الأمر بامرأة يتم التركيز على حالتها العائلية. يجب ان ننشر الوعي لا التخلف وأن نساهم في الارتقاءبمستوى الناس لا أن نعمق تمييزهم وعنصريتم والسلبي فيهم.
هي إمرأة شابة تم ذبحها بطريقة وحشية وانتهى
8 - abdou الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:45
"النفس بالنفس"
أما المطالبين بمنع عقوبة الاعدام،فهم :
1/يتعارضون مع شرع الله.
2/هم من أعطو الفرصة لاقتراف هذه الجريمة الشنعاء و غيرها،كتلك التي ذبحت من خلالها السائحتين.و قد تليها مذابح اخرى.
9 - معور الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:45
يظهر بالواضح مدى الضجة التي اتيرت بعد مقتل الساءحتين في منطقة شامهاروش وما صاحبها من خروج اعلامي مكثف وتضامن الجمعيات والتنديد بالجريمة والورود والشموع في مختلف بقاع المغرب. الا انه بعد جريمة ضواحي افران يلاحظ انه هناك ركود. فتلك الضحية قتلت بنفس الطريقة التي قتلت بها الساءحتين. وهذه السيدة بنت جلدتنا الا تستحق دعما ماديا ومعنويا في احسن مستوى لعاءلتها خصوصا وانها منحدرة من وسط فقير جدا. والله يا للعار في بلد يدعي الاسلام لكن النفاق يستشري فيه بانواع حرباءية. الله سيجزينا على افعالنا. والله لعيب وعار.
10 - معطي الأحد 30 دجنبر 2018 - 08:59
يقول الخالق الحكيم الخبير عز وجل بعباده : ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ). لو كانت عقوبة الإعدام تنفذ، ما استفحل القتل بهذا الشكل، لكننا إبتعدنا عن شرع الله، وكان حقا علينا قوله تعالى : ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ).فهل بقي للحقوقيي المجرمين الذين ينادون بإلغاء عقوبة الإعدام، ومكافأة المجرم السفاح بالاستمتاع بالحياة أن يقولوه أمام كلام الله، وأمام الوقائع على الأرض...؟
11 - Omar_333 الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:00
اتمنى من عموم المواطنين المغاربة يتكاتفوا مع الامن في الابلاغ عن المجرمين والعصابات في اي مكان وكل مكان على التراب المغربي، انا زرت المغرب بداية السنة هذه اللي لفت نظري تحديدا في كازا في شباب معاهم سيوف وسواطير يمشوا في الشارع ويعترضوا المارة وما شفت احد يعترضهم ليش المجتمع ككل مايمنعوا هذه الظاهرة بشكل صارم، طيب كيف الامن يواجه كل هذه الجرائم لو المجتمع ما يتكاتف مع الامن بصراحة ظاهرة مخيفة والغريب يعترضوا المارة في الشارع وماحد يكلمهم برغم انه في ناس كثير رايحين وجايين!!.
12 - عبدالله الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم ارحمها برحمته الواسعة يارب وارحم جميع أموات المسلمين والمسلمات آمين وان يرزق الصبر لأهلها والأقارب والله سبحانه وتعالى سيأخذ الحق من المجرمين ان لله وانا اليه راجعون
13 - محمد سعيد KSA الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:23
السلام عليكم

لا حول ولا قوة إلا بالله

ختم الخبر بهذا النص "ولم يكتف نشطاء كثيرون عند هذا الحد، بل قارنوا بين حجم التضامن بين ضحية إفران، وضحيتي إقليم الحوز المتحدرتين من كل من النرويج والدنمارك، مبدين استغرابهم وتعجبهم من محدودية التضامن مع الضحية المغربية، على عكس الضجة التي أثارتها جريمة شمهروش التي راح ضحيتها سائحتان اسكندنافيتان".

كان لي رد قبل أيام يحذر من الإفراط من قبل المغاربة في الإعتذار للإسكندنافيين عن جريمة قتل السائحتين وبأن هذا سيقلل من هيبة الشعب المغربي وبأن الإعتذار الرسمي الحكومي هو كاف عن الدولة والشعب، وذكرت بأن الضحيتين لو كاناتا أفريقيتيين أو هنديتين أو عربيتين مشرقيتين لكان حجم التضامن أقل بكثير ...
ولكن كالعادة حظي تعليقي بدايسلاكات كثيره.

ما يثبت صدق توقعاتي وخطأ أصحاب الدسلايكات هو ما أقتبسته أعلاه ولكن الذي لم أتوقعه هو أن الضحية بنت البلد ومع هذا لم نرى خطب رنانه ومطالبات بإعادة الإعدام و تصحيح الإسلام الذي خطفته "الوهابيه" ولا ضرورة تعديل المناهج وكل ما كتب من تعليقات إيجابية وسلبية في قضية السائحتين

لك الله يا بنت إفران وتغمدك برحمته وقتل من قتلك.
14 - ب. م الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:29
لا نريد اي واحدا مهما كان مغربيا أو أجنبيا في وطننا أو في أي بقعة في العالم أن يقتل اي نفس بغير حق ونريد أن يطبق أقسى العقوبات
15 - عثمان الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:31
للخيانة ضريبة غالية وعلى كل من يخون ان يتحمل العواقب
16 - مجد الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:37
ادا كان المجرم في يد العدالة لابد من تشخيص الجريمة امام الناس و الدوافع الحقيقية
17 - مواطن2 الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:38
الى من ينفي مجهودات رجال الامن والسلطات العمومية المكلفة بهذا الجانب او ينتقدها ولا يومن بوجودها ما عليه الا ان يقوم بفعل جريمة او اعتداء او اي شيء مخالف للقانون واذا خرج سالما منها عليه ان يقول ذلك...وعليه ان يكون على يقين بانه سيعتقل في مدة اقصاها اسبوعا...او اقل.انا متقاعد اناهز ال 75 سنة ولم يسبق ان عملت بجهاز الامن وكنصيحة فقط لمن ينتقد الامن او يقلل من شانه ان يتراجع عن ذلك...فالامن في بلادنا متوفر والجريمة واقعة شانها شان بلاد العالم كله..ففي ارقى دول العالم تقع الجريمة على راس كل دقيقة او دقيقتين...ولا احد ينتقد رجال الامن.ولا يمكن ابدا تحديد اسباب الجريمة بدقة.
18 - عبد الرحيم الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:38
يبدو ان جرائم قطع الروؤس لا تزال تحصد المزيد من الضحايا في الوقت الذي تجهل فيه اسباب هذه الظاهرة غير ان الموت واحد، على الجهاز الامني توفير الامن للمغاربة و الضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه المساس باستقرار البلاد
19 - فائزة الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:53
ما غرد هذا القاتل الجبان في قوله إنه كان يعيلها هي و ابنتها و قامت بخيانته لم يكتفي بقتلها فحسب بل افترى عليها و هي ميتة ..حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم ارحمها واغفر لها
20 - assifnwourgh الأحد 30 دجنبر 2018 - 09:57
لمن يقارن حجم التضامن بين الحادثين.. فالذي جعل التضامن مع السائحتين بذلك الحجم هو الشريط الذي تم تداوله على نطاق واسع.. و لو كان الخبر فقط لما كان التضامن بذلك الحجم.. فلو قام هذا الراعي بتصوير عملية الذبح لكان التضامن بمنطق آخر.. فليس من رأى كمن سمع..
21 - جواد لعيالي الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:00
فاجعة افران...!!!
لولا لطف الله علينا ثم سلمية الشعب المغربي
لوقع بنا مالا يحمد عقباه
أجهزة الأمن عندنا تحارب الجريمة
ولم تصل بعد الى محاربة وقوع الجريمة فإن الأمن لاينتظر وقوع الجريمة حتى يتصدى لها، وإنما يتخذ لها كل الإجراءات والتدابير، وما من شأنه الحيلولة دون وقوع الجريمة...
والله المستعان...
22 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:01
اولا تحية الى جميع المقدمين و الشيوخ الذين يساعدوا رجال الامن و السلطات في تسهيل عملية البحث عن المجرمين و تسليمهم للاجهزة المختصة عيون تلك الفئة لا تنام ليل نهار و مع ذالك مازال البعض ينظر اليهم نظرة سلبية او التشهير بهم حينما يتكرم عليهم مواطن ب50 درهما اما عن هذه الجريمة التي اصنفها بجريمة من الحب ما قتل فاتمنى ان ينال الجاني عقابه مع الاشغال الشاقة حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم البشعة.
23 - محمد طنجة الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:07
المرجو عدم ذكر بعض التفاصيل لأن ذلك قد يمس بسلامة اشخاص اخرين من بعد في إطار تصفية حسابات واعمال انتقامية...اما الوحش المجرم فلا أرى له حدا سوى الإعدام.
24 - نورالدين بنعربية الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:41
لو جربتم مرة واحدة الاعدام سوف تبهركم النتيجة.
يجب نطبيق حكم الاعدام للتخلص وتقليص الجرائم البشعة التي غزت المغرب.
تطبيق حكم الاعدام حياة.
25 - mansour الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:43
يجب النظر في تطبيق قانون الاعدام ولسيما في هذه الظروف التي كثر فيها جرائم تقطيع الراس التي شوهت وتشوه بسمعة البلاد والشعب المغربي واذا كان من الممكن القيام باستفتاء وطني حول تطبيق الاعدام الفوري فمن الاحسن اما ان يبقى المجرم حيا طيلة حياته في السجن ياكل ويشرب فهذا غير معقول .
26 - معور الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:47
اجيب البعض الذين علىما يبدو انهم ينقصوا من قيمة المغربي بعد قتله. البعض قال لا يجب الخلط بين هذا وذاك. والاخر يقول تلك قضية دولية وأخرى وطنية. بالله عليكم من تحدث عن المغربيات اللاواتي قتلن في تركيا والمغاربة الذين قتلوا في اوروبا كايطاليا وفرنسا... هل سيعتبرونها قضية دولية؟ لم تعطى لها اية قيمة وطية وحتى مسوولونا لو يحركوا ساكنا. كان شيءا لم يقع. فنلاحظ حتى وان وقعت جريمة فساد فكم من بيدوفيلي او خليجي اطلق سراحه فورا. خلاصة القول العيب فينا نحن الذين راضون بالمدلة حتى اصبح الكل يعرفنا ككاءنات من الدرجة الدنيا.
27 - براهيم الأحد 30 دجنبر 2018 - 10:48
هدا مريض هدا كاليك خانتو هله مالو كانت مرتو اعدام لبباه
28 - khalid الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:23
الى التعليق رقم 7
الصورة ليست الصورة الحقيقية فقد استعملت في مقالات عدة ...انما تجسد اعتقال المعني لا اقل ولا اكثر
29 - انكشاري الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:23
أتساءل..لما لم يبحتوا ويعتقلو مزيدا من الارهابيين....في قضية دبح سيدة افران....
معدرة ...نسيت انها مغربية وليست اجنبية و بالتالي وجب عدم الاكتراث.
30 - لما المطلقة ؟؟ !!!!! الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:26
لا أرى سببا وجيها في تسمية الضحية ب المطلقة في كل المقالات المتعلقة بهذا الحادث. هذيك تبقى حياتها الخاصة تكون مطلقة او ارملة او عزباء فذلك قدرها ورزقها في الحياة، لأنه و في الأخير هي مجني عليها وضحية وهذا مايهمنا في القضية. اما عند تكرار المطلقة فهذا يوحي لدى الكثير من الناس وبالأخص من لديهم عقول وتفكير سلبي في أن الضحية مادامت مطلقة إذن حتما ولابد ستكون خائنة وفاسدة وامرأة غير صالحة.
ألا تتفقون معي ؟؟
31 - العربي الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:27
اللهم ان هذا منكر (ربنا اننا اطعنا ساداتنا وكبرئنا فأظلونا السبيلا ربنا ولعنهم لعن كثيرا)
32 - سعيد الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:39
على المحكمة أن تطبق أقصى العقوبات على هؤولاء المجرمين الذين يقطعون رؤوس الناس بدون رحمة أو شفقة كما نطلب من قائد الدرك الملكي أن يرسل لجن تابعة لقيادة الدرك الملكي للاستفسار عن أمن المواطنين القاطنين بالقرى لأن عناصر الدرك العاملة بالقرى لا يقومون بواجبهم الأمني في البادية ابدا فإذا تعرض مواطن للسرقة أو للضرب من اللصوص والمجرمين فرفع يداك إلى السماء وأدعو الله أن يأخذ لك حقك لأنك إذا ذهبت إلى الدرك لن يفيدك في شيء لذا نطلب من قائد الدرك الملكي أن يرى أحوال المواطنين الأمنية بالبادية
33 - sociallllllllllllllll الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:40
كمطلقة او ليست مطلقة متزوجة او عزباء هذا لا بهمنا تلك حياتها والله يرحمها اما انه يقول كان يعيلها هي وابنتها فهذه خرافات لأن الراعي اذا كان يعمل في رعي الماشية فأجره ضعيف لا يكفيه حتى لنفسه وأكثر الرعاة يأخذون أجرهم بالسنة وليسة بالشهر حتى يبيع مشغله أغنامه يمكن ان تكون على علاقة جنسية معه لكن لا يحق له قتلها وبجب التحقيق حتى مع مشغله لأنه ربما بفيذ في التحقبق والأهم يجب إعدامه والمسؤولية كلها على المسؤولين ديال بلادنا هما المجرمبن الأوائل
34 - ملاحظ بسيط. الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:41
كيف سياخذ حق هذه المراة الذي تم قطع راسها؟
العين بالعين والسن بالسن والسيءة بالسيءة هذا هو العدل الحقيقي الذي يجب ان يطبق في هذه الحالة، اذن الاعدام بقطع الراس.
35 - larbi الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:42
تعقيب على صاحب التعليق رقم4 : هل يمكنك ان تجهر امام الاسود ؟ وتقول لهم بصراحة ان رائحة افواههم عفنة و مقززة ؟ اكيد لا والا التهمك واازدردك في رمشة عين
36 - مغربي الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:42
عددو بالمطلقات والارامل راهم كيضيعو وسترهم من الدئاب مشكل المطلقة كبير
37 - مرزوك عبدالله الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:42
الحمدلله على ايجاده من ناحيتي انا الحكم عليه باقصى العقوبة الا وهي الاعدام حتى يكون عبرة للاخرين وحسبي لله ونعم الوكيل
38 - بسكوي الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:42
اوءيد صاحب التعليق رقم ٨ المطلقة ليست مجرمة ولا نحكم لانها مطلقة ليست عفيفة
39 - حمزة الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:49
راعي الغنم هل في غي الاربعينيات من العمر (كما كتب في المقال قبل بضع ايام،) او في الثلاثينات، كما هو في هاذ المقال، ومرور اكثر من48 ساعة والمجرم طليق ‎:-(‎Freifuß:-) وأخيرا يشتري الحليب !!وكأنه في القرون الاولى يفعل ما يشاء، ...تعازينا للبنت اليتيمة حفظها الله ،ولأسرة ااضحية
40 - سكزوفرين الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:53
المتعاطفون مع الارهاب من اجل لفت الانظار والاصطياد في الماء العكر استغبروا من الاهتمام بجريمة سفوح طوبقال واهمال جريمة افران.
هؤلاء الخوانجية يعلمون ويفهمون قاعدة لا مقارنة مع وجود فارق.
ولكن غيبوا هاته القاعدة من اجل غاية في انفسهم.
لذلك اقول للمتعاطفين ان اساليبكم بالية ومتعفنة.
فجريمة مراكش ارتكبت في إطار الجهاد في سبيل الله ضد سائحتين اجنبيتين لا يعرفهما الجناة.
الجناة الذين كانوا على استعداد لارتكاب جرائم أخرى افظع واكبر إن استطاعوا لذلك سبيلا.
جريمة افران ارتكبت لأسباب شخصية وفق ما جاء في التحقيقات الاولى وهو ما ارفض الخوض فيه.
الخطورة تكمن المجرم في الذي يتربص بالجميع.
والا هناك جرائم افظع كالحرق والتسميم والاغتصاب.
جريمة افران وحشية وجريمة سفوح طوبقال جريمة وحشية وارهابية
لماذا إرهابية انتبهوا الان ايها الاخوان
إرهابية لان الغاية منها بت الرعب في الناس.
ارايتم الفرق
41 - مواطن الأحد 30 دجنبر 2018 - 11:54
تعقيب على صاحب التعليق رقم 5 - هشام:.......
الكلّ سواء عند الله: مغربي أو أجنبي، النفس هي التي الإنسان المغربي أو الإنسان الأجنبي...
ألم تسمع لقول الله تعالى؟: " أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ "
دعوا الإعلام المُسَيّس لأصحابه، و اتّقوا الله في أنفسكم...
42 - مغربية الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:11
الى صاحب التعليق 8 "مغربي"
أحسنت. وأشاطرك الرأي. لما تكريس النظرة الدونية للمرأة. كيفما كانت حالتها الاجتماعية فهي امرأة قبل كل شيىء.
43 - مواطن الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:34
الاعدام لهذا المجرم ..كيفما كانت مبرراته الا ان الجريمة مفجعة ودخيلة على المجتمع المغربي المسالم..نطالب باعدامه ليكون عبرة للمجرمين امثاله
44 - محمد من خنيفرة الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:40
قال سبحانه وتعالى :«« ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا »» صدقه الله العظيم
45 - د الصوصي العلوي عبد الكبير الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:49
أصبح القتل يبرر بالخيانة في علاقة غير شرعية و كونه كان يعيلها وتخلت عليه.
الله يدينا فالضوء كما يقال.... الخسران د القيم والتربية.
الاعدام لردع مثل هذه الجرائم، وإلا سنفتح الباب على المجهول.. ونؤسس لفوضى القتل بدافع خيانة الخل لخليله أو العكس.
46 - afro الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:49
في السابق قالو راعي غنم يبلغ من العمر الاربعين والان شاب في الثلاثنيات طيب اعتقد ان الامر عندما يتعلق بجريمة ما يسارع الامن وبدون ادلة لقبض على اشخاص لا علاقة لهم بالجريمة بتاتا من اجل استعراض العضلات لذلك وجب التريث "لا زربة علا صلاح" المجرم الحقيقي يجب ان يأخذ حكما بالاعدام.
47 - aziz الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:50
شعل الشمعع من اجل هذه السيدة ولا هي ماشي شقرررااء رباعة مم.........
48 - Panthère الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:51
La hawla Wala kowata illa billah le maroc est devenu dangereux faites quelque chose gouvernement ont à besoin de sécurité
49 - momo الأحد 30 دجنبر 2018 - 12:58
s'il l'aimait il a dû l'épouser pour qu'elle cesse de le tromper;.quand une fille n'est pas assurée par un mari bien sûr elle cherche ici et là.et voilà il va passer une bonne partie de sa vie derrière les barreaux
50 - مواطن الأحد 30 دجنبر 2018 - 13:01
الملاحظ من خلال التعليقات ان لا احد اشاد او انتبه لدور السلطات المحلية -المقدمين - في الحد و القاء القبض على مرتكبي هده الجرائم البشعة.
عجيب امرنا نحن المغاربة اغلبنا يعاني من امراض نفسية مرتبطة بانفصام الشخصية.
51 - مغربية الأحد 30 دجنبر 2018 - 13:19
رحم الله الفقيدة و أسكنها فسيح الجنات و رزق أهلها الصبر و السلوان.
إلى صاحب التعليق رقم 8 : شكرا لالتفاتتك النبيلة تجاه المرأة المطلقة و تعقيبك على تركيز جل تفاصيل هذه الجريمة البشعة على كون الضحية مطلقة .
52 - المحب لملكه الأحد 30 دجنبر 2018 - 13:50
الحمد لله انه تم اعتقاله والحمد كل الحمد للرجال الاكفاء اعوان السلطة الابرار المحبين لملكهم و لوطنهم العزيز انهم فعلا العمود الفقري للداخلية المرجو النهوض باوضاعهم الف تحية لهم
53 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 30 دجنبر 2018 - 14:17
الاخ المعلق رقم 51 ربما لم تقرا جميع التعاليق و اقرا التعليق رقم 23 ستجد فيه الاشادة بالمقدمين و الشيوخ و رجال السلطة الذين يقدمون يد العون لرجال الامن الذين نفتخر بهم و بمجهوداتهم في سبيل استتباب الامن في بلدنا الحبيب.
54 - Hassan rbati الأحد 30 دجنبر 2018 - 16:04
السلام عليكم . أتمنى أن يعود الإعدام أمام الناس عامة وتعود الأشغال الشاقة في جميع سجون المملكة وقتها لن يفكر أحد حتىىف في نشل هاتف . الأعدام والأشغال الشاقة هما الحل حتى يعم الهدوء للجميع وشكرا
55 - rim الأحد 30 دجنبر 2018 - 16:21
المجرم اعترف ،يجب تقديمه للعدالة،وفي اليوم الموالي تنطق المحكمة بحكم الإعدام.وفي اليوم الثالث ينفذ الحكم في السجن مع توقيع الوكيل العام فقط ،تبسيطا للمسطرة..يجب على وزير العدل ان يقدم مشروع قانون يحد من المدة الزمنية ثلاثة أيام كافية لإحقاق الحق.أما أن يعتقل المجرم وهو يضحك وغيرمبالي ويسب المتفرجين عند إعادة التمثيل.ويعرف أن ماهي إلاشهور أو سنوات ويخرج مكرما مبجلا يجر "تريبورتور"كأنه أحرز على ميدالية ذهبية في الالعاب الألمبية،لماذا رغم العقوبات الحالية "لوكس"جرائم القتل والاغتصاب في تزايد.
56 - رشيد الأحد 30 دجنبر 2018 - 17:04
الإنسان متساوي ، وكلهما جريمتين ، أما الأوروبيتين ، فكانتا ضيفتين في البلد وقتل الضيف اكتر جرما في نضري ، ولكن الروح عند الله متساوية ، وهو الذي يجزي ويحاسب عباده .
57 - maroc الأحد 30 دجنبر 2018 - 17:27
أول تعليقي الإعدام ثم الإعدام مادنب الإمرأة بريئة كانت تنفق على إبنتها و أبوها وترعاه، يقول المجرم بأنه ينفق عليها وعلى إبنتها، هل هي زوجتك لابد أنه كان يتحرش بها و يضايقها، إن كان أهلها يعلمون بذالك فقد إرتكبو خطأ لعدم إبلاغ أقرب نقطة المركز الدرك الملكي.
58 - مجرد كلام الأحد 30 دجنبر 2018 - 17:39
لو تمادينا في التعاطف مع القتلة المجرمين ...نظرا لظروفهم الخاصة و حالتهم النفسية ..و و و .....لي اليقين بان المغرب سيكون اكبر مقبرة في العالم من حيث قطع الرؤوس و التلذذ بفصل الاجساد عنها ... و لنا كامل الثقة في قضاءنا ان يعيد النظر في مثل هذه الحالات و اعادة تطبيق حكم الاعدام في حق هؤلاء المجرمين الذين شوهوا منزلة المغرب بين الدول الاخرى ...نريد ان تبقى هبة القضاء بعيدة عن كل المزيدات والتدخلات .... نريد يتفرد بقراراته المفصلية ..اعادة تطبيق حكم الاعدام في بلدنا هو في حد ذاته استقرار و امن و سلامة البلاد ...
59 - Youness الأحد 30 دجنبر 2018 - 18:12
شكرا لرجال الخفاء الشيوخ والمقدمين ورجال السلطة الذين يتعاونون مع كل قوات الأمن لسلامة هذا البلد ولامنه وامن مواطنيه...سمعت عبر الواتساب ان السيدة أوصلت ابنتها للمدرسة في الصباح الباكر ...وان المعتدي ترصد لها خاصة وأن الوقت كان باكرا ... وحركة الناس شبه منعدمة بالمنطقة...واعتدى عليها بطريقة وحشية بعدما اكتشف انها ابدلته بشخص آخر ..
هذا مجرم يجب تنفيذ حكم الاعدام في حقه
60 - ali الأحد 30 دجنبر 2018 - 18:14
ننتظر ان يطالب المتملقون بالاعتذار لمدينة أفران و إلغاء آيات الزواج واعادة النظر في المنظومة التربوية.
61 - أبو يونس الأحد 30 دجنبر 2018 - 20:21
يبدو أن أدوات القتل من سيوف وخناجر يسهل على المجرمين الحصول عليها، على المسؤولين تشديد الرقابة على بيع أدوات القتل..وتعامل كما تعامل الأسلحة النارية... من يريد الحصول على سلاح أبيض يقدم طلب ويسجل لذا السلطات وإذا كان صاحب سوابق عدلية لا يمنع عليه شراء هذا السلاح. وعلى أولياء الأمر والجيران أن يبلغو عن شخص بحوزته هاذه الأسلحة البيضاء.
62 - طنجاوي الأحد 30 دجنبر 2018 - 23:35
نطالب بتوفير الامن لجميع المغاربة وتفعيل الاعدام توزيع الثروة بعدل وتوفير التعليم الجيد لجميع المغاربة
63 - hicham الاثنين 31 دجنبر 2018 - 00:14
أولا اللهم أرحمها و إغفر لها و إجعل مثواها الجنة
سؤالي لمن يؤيدون إلغاء عقوبة الإعدام
بحقك أجب على هذا السؤال : ماذا لو كانت لك بنت وحيدة تحبها أكثر من نفسك فيأتي ذئب بشري يغتصبها لك و يقتلها ..؟ كيف ستكون ردة فعلك
و هو قضي 15 سنة مثلا في السجن يأكل و يشرب و ما هز هم لدنيا حيث كلشي متوفر ليه فابور و يخرج يتجول بجانبك و يضحك و ناشط و بنتك فلدة كبدك تحت التراب
الحياة لا يجب أن تمنح لمن قتل نفسا عمدا أيا كان سبب لا يجب أن تعطى له فرصة أخرى ..
لا يجب إعطاء فرصة لمغتصب الأطفال = الإخصاء هو الحل
الله يرحهما و إرحم هاد الشعب
64 - مغربية الاثنين 31 دجنبر 2018 - 01:58
الكل يتكلم عن الضحية والجاني ولكن ما مصير الطفلة التي من المؤكد أنها في حالة صدمة، كيف هي حالتها النفسية؟ من المسؤول عنها؟ الا تحتاج الى دعم نفسي؟
65 - مواطن الثلاثاء 01 يناير 2019 - 00:58
الى صاحب التعليق رقم 54 اقدم لك اعتداري و اتمنى تحقيق ما طالبت به في تعليقك.
66 - مغربي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 10:41
الله يتغمدها برحمته... السبب وراء كل هذه الجرائم هو البعد عن دين االه
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.