24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رسائل النهب (5.00)

  2. الحكومة تمرّ إلى "السرعة النهائية" لإصدار بطائق التعريف الجديدة (5.00)

  3. هل يجلب تشبث الفلسطينيين بـ"تقديم التنازلات" السلام مع إسرائيل؟ (5.00)

  4. لماذا تخزنت أطنان "نيترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت طيلة سنوات؟ (4.50)

  5. المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎ (3.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | التحقيق مع زوجين لترويج "الإكستازي" في مراكش

التحقيق مع زوجين لترويج "الإكستازي" في مراكش

التحقيق مع زوجين لترويج "الإكستازي" في مراكش

باشرت عناصر الشرطة القضائية بمدينة مراكش تحقيقا معمقا للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى زوجين يشتبه في ارتباطهما بقضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية "القرقوبي".

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أوردت من خلاله أن الزوجة المشتبه فيها كانت قد أبلغت عن وجود كميات من أقراص "الإكستازي" داخل أمتعتها، التي يشتبه في ملكيتها لزوجها.

التحقيق في المعلومات التي أدلت بها الزوجة مكن الأمنيين من العثور على 2134 قرصا من مخدر "الإكستازي"، فضلا عن توقيف الزوج الذي يشتبه في إرساله لهذه الشحنات المخدرة ضمن حقائب الزوجة.

وقد جرى الاحتفاظ بالزوج المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ بينما يجري البحث والتحري مع الزوجة، لتحديد علاقتها المحتملة بهذه الأفعال الإجرامية والوقوف على كافة الظروف والملابسات الحقيقية المحيطة بهذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.