24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3708:0313:4616:5119:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مزاعم اغتصاب طفل مصاب بالتوحد تهز "سباتة" في الدار البيضاء

مزاعم اغتصاب طفل مصاب بالتوحد تهز "سباتة" في الدار البيضاء

مزاعم اغتصاب طفل مصاب بالتوحد تهز "سباتة" في الدار البيضاء

لا حديث هذه الأيام بحي جميلة بمقاطعة سباتة بالدار البيضاء سوى عن واقعة ادعاء قاصر مصاب بالتوحد تعرضه للاغتصاب من قبل صاحب محل لبيع المواد الغذائية بالحي المذكور.

وحسب بعض الروايات التي يحكيها بعض الجيران، فإن القاصر، البالغ من العمر 14 سنة، تعرض مدة ثلاث سنوات للاغتصاب والاستغلال الجنسي من طرف مجموعة من الأشخاص الذين يقطنون عمارة مهجورة، ضمنهم صاحب المحل المذكور البالغ من العمر 25 سنة.

وحسب عدد من الساكنة المجاورة لأهل الضحية، الذين رفضوا الحديث عن هذه الواقعة، فإن الطفل المصاب بمرض التوحد كان يتعرض لاستغلال جنسي بشع من طرف هؤلاء الأشخاص.

وأكدت إحدى جارات عائلة الطفل، في حديثها لجريدة هسبريس الالكترونية، أن هؤلاء لم يشفقوا على الضحية رغم مرضه، ومارسوا عليه الجنس مرات عديدة، حسب ما حكاه لها، واصفة المعتدين بأنهم "عصابة وليسوا أناسا عاديين".

وأشارت السيدة إلى أن "هؤلاء الأشخاص، حسب ما يحكيه الطفل، كانوا يكلفونه بشراء بعض الأغراض لهم وحملها إلى العمارة التي يقطنون بها، ثم يقومون بممارسة الجنس عليه، مستغلين مرضه، بعد إغرائه ببعض الدراهم".

وتابعت السيدة قائلة: "من يغتصب طفلا بهذه الطريقة هو وحش وليس إنسانا"، مشيرة إلى كون عائلته توجد في حالة يرثى لها ولا تقوى على مواجهة الوضع.

وطالبت المتحدثة نفسها السلطات القضائية بأخذ حق الطفل، والنظر إلى هذه الحالة الإنسانية ومساعدة عائلته في أخذ حقها من المعتدين، الذين تم إيقاف فرد واحد منهم، بينما لا يزال آخرون في حالة فرار.

من جهتها، طالبت نزهة هلال، رئيسة جمعية "منتوج بلادي للأعمال الاجتماعية"، السلطات بالعمل على إرجاع حق الطفل جراء هذه الفضيحة، مناشدة المجتمع المدني بوضع اليد في اليد للحد من هذه الظواهر الإجرامية.

مقابل ذلك، تسير تصريحات بعض الجيران عكس ما يقال، حيث أكدوا أن الطفل بحكم مرضه قد يوجه الاتهام بالاغتصاب إلى أي شخص، منزهين صاحب محل المواد الغذائية عن القيام باغتصاب الطفل وهتك عرضه.

وقال أحد جيران صاحب المحل إن هذا الأخير "شخص مزيان ولا يمكن أن يقوم بذلك. هذا كذب. لا أظن أنه يمكن أن يقوم بهذا، خصوصا ألا سوابق عدلية لديه، ولَم نسمع عنه سوءا يوما ما".

مواطن آخر قال عن صاحب المحل: "نعرف أن أخلاقه جيدة، وقد فوجئت بما سمعت عنه، والطفل الذي يتهمه، حسب ما نسمع عنه، شخص غير عادي، وقد يتهم أي شخص بمثل هذا الاتهام". فيما طالب آخر بالتحقيق في الموضوع لإظهار الحق.

وتفجرت هذه القضية بحي سباتة قبل أيام، حيث فتحت السلطات المختصة، بناء على شكاية عائلة الطفل، تحقيقا معمقا في الموضوع، حيث تم إيقاف صاحب المحل، المتهم الرئيسي، وإحالته على التحقيق، فيما لا يزال البحث جاريا عن المشتبه بهم الآخرين، الذين يعتقد أنهم شاركوا في عملية الاغتصاب التي يدعيها الطفل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - متتبع الأحد 26 يناير 2020 - 10:17
المطلوب التحقيق. القضية صعيبة الطفل مريض.يجب إثبات الدليل والشهود. المخلصين. ثم معاقبة المجرمين الوحش لا أخلاق لهم. هل يريدون هذا لا بناءهم. خص هم الإعدام.
2 - Naturaliat الأحد 26 يناير 2020 - 10:45
مثل هؤلاء هم حثلة القوم

يجب تشديد العقوبة لكل متورط في هذا الفعل الشيطاني

وحتى الشيطان لن يجرؤ على ارتكاب هذا

حقا بلدنا يعيش أزمة أخلاق

حسبنا الله ونعم الوكيل
3 - عطوف الأحد 26 يناير 2020 - 10:59
المرجوا من السيد رءيس الشرطة القضائية ومعاونوه ان يجتهدوا في الوصول إلى الجناة وان لا يتسامحوا مع أي متدخل لطمس القضية لان الله يرى كل شيء بالإضافة إلى ذلك ان لهم ابناء فليعتبروا هذا الطفل من جملة ابناءهم
4 - Abdelhak الأحد 26 يناير 2020 - 11:15
لا أفهم معنى إنسان يمارس الجنس على شخص مثله. حتى الحيوان لا يفعلها ما بالك بالإنسان. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
5 - SAGESSE الأحد 26 يناير 2020 - 11:17
انا بان ايا خاص الدولة تزير

الانحرافات كاتزادو والتربية نقصات من الصغير إلى الكبير ولا بنادم عنيف وراسو عامر بالفلوس باي طريقة والجنس واللهو والمظهر
6 - مغربي الأحد 26 يناير 2020 - 11:46
اشتكى اي صديق انه و من اجل طرده من النحل للتجاري الذي نجح فيه هدده السكان بتلفيق تهمة اغتصتاب طفل صغير . مع الاسف اغلق المحل و تجارته و الان يعمل حارس امن .
7 - Abdo الأحد 26 يناير 2020 - 11:49
اقسم بالله اطفال التوحد لا يعرفون الكدب هؤلاء مجرمون يجب معاقبتهم .انا لدي طفل توحدي اعي ما اقول
8 - أسامة الأحد 26 يناير 2020 - 11:58
السلام عليكم
بالنسبة للناس الذين يقولون أن الطفل ليس عادي و يمكن أن يتهم أي أحد، فليكن في علمهم ان الأشخاص المصابين بالتوحد لا يعرفون الكذب.أي انهم دائما صادقين و هذا مُتْبَثٌ علميا.
9 - hanane casa الأحد 26 يناير 2020 - 12:40
واعباد الله وابغييييينا الاعدام للمغتصبين الذي يغتصبون اطفالا لا حول لهم ولا قوة وااااااا الاعدااااااام بلغ السيل الزبى
10 - Mohammed الأحد 26 يناير 2020 - 13:46
يجب فتح تحقيق في هذه الحادثة و لا يجب تجاهلها. الله أعلم ما وقع بالضبط. منطقة سباتة و ما جاورها تعج بالمنحرفين و المجرمين و النصابة و قطاع الطرق و المدمنين و نطالب الأمن و المجتمع المدني و الآباء والأمهات ببذل مجهودات أكبر من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه
11 - ابوطارق الأحد 26 يناير 2020 - 14:38
ا لكل يعرف ان تبت الجرام في حق هوءلاء المجرمين الاحكام لن تتجاوز ثلاثة الئ خمسة اشهر بينما سارق ساعة الملك عشرون سنة نافذة يا للهول حلل وناقش
12 - انا توحدي الأحد 26 يناير 2020 - 16:02
أطالب بمعاقبة المجرمين بأقسا العقوبات ليكونو عبرة لمن سولة له نفسه بفعل هده الجريمة
13 - خالد الأحد 26 يناير 2020 - 16:53
هؤلاء الأطفال ابرياء لا يعرفون الكذب ويعيشون عالمهم . اما ان تدافعوا عن صاحب البقالة والمشاركين في هذاه الجريمة فهذا ضلم في حق الطفل ووالديه . انهم هؤلاء الأشخاص مجردون من الإنسانية ولهم مرض نفسي يتجلى في الكبت الجنسي والفكري ليستغلوا طفلاًببشاعة المرجوا أقصى العقوبة بثر الخصيتين
14 - sarah الأحد 26 يناير 2020 - 16:59
Le pouvoir judiciaire est occupé de persécuter les voix contestataires.

ينشغل القضاء باضطهاد أصوات الاحتجاج.
15 - samir الأحد 26 يناير 2020 - 18:16
المغرب من البلدان القلائل أين يتعرض الأطفال لضرب المبرح من قبل المعلمين والإغتصاب من قبل المرضى والسياح ويضطر الأطفال فيه للعمل والتعرض للإستغلال في سوق الشغل اتقوا الله في الأطفال
16 - السجلماسي الأحد 26 يناير 2020 - 21:54
كل الاطفال الصغار كيفما كانوا غير امنين من هذع السلوكات الشاذة في المدارس و الشوارع و الاماكن العمومية . الحماية تاتي من اعتبار العناصر التالية
عدم ترك الاطفال لوحدهم
مراقبة تصرفاتهم و تعويدهم على الحديث. عن كل الاشياء،
تربية الاطقال على ان جسمهم. نقطة حمراء
ثم ان هناك اشياء،يمكن ام تبين مدى وقوع الاغتصاب
اكبر نصيحة لكل الاباء و الامهات عدم الثقة في اي كان و الحذر من المحيط وعدم ترك الاطقال الصغار يبيتون في اماكن دون مراقبة .المسؤولية في هذا الاطار ملقاة على الاسرة بالدرجة الاولى
مسالة اخيرة. لا يكون التوحدي دوما بهذه الصورة الاي يقدمها المقال .يجب التاكد من الحالة قبل تشخيصها
اللهم اعنا على حماية اطفالنا و بناتنا من مجتمع اصبح. غابة
17 - مهاجر من امريكا الأحد 26 يناير 2020 - 22:54
هذا نتاج الافلام المكسيكية والتركية.... هذا نتاج مايسمى الاسلام الانفتاح هذا نتاج سياسة الدولة العلمانية، مانراه اليوم من انحلال الاخلاق هو نتاج البعد عن دين الله الحق، الحل العودة لدين الله والنهوض بالتعليم، وتربية اولادنا على القيم الاسلامية والحشمة والتعفف، اما ان بقيت الامور على ما عليه فإنا لله وانا اليه راجعون
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.