24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. قرار تشييد مسجد يثير الجدل نواحي مالقا الإسبانية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | المرأة | "يان أند وان" تفتتح المتجر الثاني في الدار البيضاء

"يان أند وان" تفتتح المتجر الثاني في الدار البيضاء

"يان أند وان" تفتتح المتجر الثاني في الدار البيضاء

أعلنت علامة "يان أند وان"، التابعة لمجموعة أكسال المغربية، عن تدشين متجرها الرابع بالمغرب في شارع المسيرة في مدينة الدار البيضاء.

وقال مسؤولو العلامة: "باعتبارها منصة حقيقة للإبداع والفن، أناطت يان أند وان مهمة ديكور جزء من متجرها إلى ائتلاف من الفنانين المغاربة الشباب الذين أضافوا حلة نيويوركية على فضاءاته الداخلية".

وأضاف المسؤولون: "سيتمكن الزوار من استكشاف مكان فريد وأنيق في قلب العاصمة الاقتصادية. ويتميز جديد هذا المتجر في كونه مخصص بالكامل لتجربة واختبار المنتجات. كما أنه يضم، لأول مرة، صالون حلاقة يكمل مجموعة واسعة من خدمات يان أند وان. كما يحتوي أيضًا على فضاء جذاب خاص للعناية بالأظافر، بالإضافة إلى بيوتي لاب، وخدمات الحلاقة للعلامة التجارية".

ويعد المتجر بمثابة تجربة غير مسبوقة ورحلة غامرة. وسيشكل يان أند وان المسيرة معبرا لا محيد عنه لولوج عوالم جمال متنوعة، وتجربة فريدة للغاية وفي المتناول.

ويضم المتجر جميع المكونات التي ساهمت دائمًا في نجاح العلامة التجارية: المكياج مع Yan&One و Syn&Zyn والعناية بالبشرة (للرعاية المتقدمة المصممة في أفضل المختبرات الأوروبية).

وتوجد ما لا يقل عن 170 علامة تجارية مختلفة، 70 منها علامات تجارية لـYan & One ذات الجودة العالية جدًا، التي يتم تصنيعها في مختبرات سويسرية وفرنسية ومغربية مشهورة، وما يعزز مكانة Yan & One كعلامة عالمية هو أنها تكشف عن سحر كل امرأة، ومهما كان نوع جمالها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - الحاج الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:29
متجر جميل يعتبر الافضل في العالم
واضح التسلل
2 - فريد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:34
Yan and Wan
خرجتو على المرأة اما الرجال فلم يبقى منهم سوى الإسم أتكلم عن الطبقة التي أصبحت نسائهم كالموميسات لا يصلحن إلا للنزوات...
أما النساء المحافظات لايهمهم تلك العلامة فهم يعلمون انها لاتصلح لهم. حبهم في أبنائهم وأزواجهم ومنازلهم لاغير
3 - أم سلمى الاثنين 16 شتنبر 2019 - 11:44
لاشئ افضل للوجه من زيت الزيتون يعطيه نضارة وحيوية اما هذه المواد فمفعولها عكسي وتستنزف جيوب البسطاء.
4 - رشيد - Hollywood US الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:42
ملاخطة هامة: هاته العقاقير والسموم الكمياوية اكتشف الغرب انها تظر بالبشرة والصحة بصفة عامة ويمكن ان تكون سببا في امراظ خطيرة. مثلا الافراط في استعمال العطور تأدي الى الكآبة. والناس تظن أنها تأدي الى السعادة. الان تتجه فئة عريظة من المثقفات الغربيات الى استعمال المواد الطبيعية فقط مثل زيت الاركان وغيرها.
أنظروا الفرق بين هذا وذاك. العقاقير السامة والعقاقير الطبيعية الصحية. فما رأيكم؟
5 - عقبة بن نافع الفهري الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:42
بسم الله الرحمان الرحيم والله اتاسف لكل ما يجري في بلادنا العزيزة المغرب فبعدما اجتازوا السد المنيع الذي كانت تحتمي به المراءة المسلمة المغربية هاهم الان يقدمون لها كل ملذ وطاب لتكون معروضة لعالم الانحلال والشواذ واللواط والذي يسمونه بالحرية الشخصية والانفتاح وتقدم المراءة ناهيك على ان المراءة المغربية كانت لها من أساليب التجميل مايميزها على باقي العالم مواد صحية وطبيعية والآن تحصل على مواد مسمومة ومسرطنة مملوءة بالمواد الكميائية التي تقتل الجلد وتدمر الشعر بالصحة والراحة والله انني انصحكم ايتها المغربيات اولا قبل شراء هذه المواد قراءة ما وصلت اليه أبحاثهم الغربية عن هذه المواد ومالها من خطورة على الصحة اللهم أني بلغت والسلام عليكم
6 - الى تعليق2 الاثنين 16 شتنبر 2019 - 13:05
سير تعلم في محاربة الامية ,اما نساء المغرب ومنهم والدتك فلسن 'مومسات',ويدرسن ويعالجن ابناء المغاربة بفضل دراستهن وذكائهن الذي ينقصك,ومنهن من تشتغل طول اليوم لتعيل اسرة,والا مادرتي والو في حياتك يا 'محافظ' فحافظ على اغلاق فمك وما تبقاش هي داوي عامر هضرة وراسك خاوي
7 - رشيد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 13:46
رغم ان المقال يخص النساء,لاحظو ان اغلب التعاليق لذكور منافقين يتحدثون عن المحافظة والاسلام لاحساسهم بنقص نفسي لرؤيتهم المرءة ناجحة وتشتغل ولديها شقة وسيارة وهم لم يحققو شيئا سوى recharge ب 5 دراهم وقتل الوقت بتعاليق كلها غيرة وحسد .لم يرو الملايين التي استثمرت ولا الوظائف التي خلقت,اذا كنتم محافظين ولا تحبون الغرب توقفو عن استعمال الانترنت فمخترعه كافر
8 - رشيد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:02
و انا اقراء التعاليق لاحظت ان 90% من المغاربة لازلت عندهم عقلية بدوية ويدعون التحضر و المضاهر الخداعة .
9 - عقبة بن نافع الفهري الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:47
بسم الله الرحمان الرحيم الى المعلق رشيد حكمت فأخطاءت لانك لا تعلم الغيب وان بعض الظن اثم أما معظم النساء في المغرب يشتغلون ولهم ما ذكرت فهذه كذلك معلومات خاطئة نرجوا ان تسافر في بلدك حتى تتعرف على بلدك ونساء بلدك فأنت تعيش في حيك فقط أما الانترنيت الذي تقول ان الغرب اخترعه فقد اخطاءت كذلك لان العلم ملك الإنسانية جمعاء فما بالك مثلا هناك مغاربة مهندسيين ومسلمين ساهموا في ابتكار الانترنيت الذي تشتريه انت من المغرب والذي صدرته لكم فرنسا عبر البحر بالرغم انه بلغة المسلمين اعني علماء المسلمين الذين اخترعوا الرياضيات الوغاريتم لغة البرمجة اسي رشيد نرجوا لك الهداية وقبل ان تحكم على شيء اولا تعلم كيف تحكم لان كل شيء بالعلم وليس بكلام فارغ دون احصاء ومراجعة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
10 - Gigi الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 07:25
كي ساليو معايا اللي فين ماةتهدر معاه يقولك الإسلام، كيبان لك الإسلام غير ملي المرأة تهلى فراسها وتبان حسن منك، ولا خصك المرأة دير لك خدامة فابور، جفف طيب قابل لولاد،إلى غادي ندير خدامة لراجل، أحسن حاجة هيا نولد ونتفارق معاه، نخدم على راسي وولدي، اما واحد يتحكم فيا ونجفف ونطيب ليه من الأفضل مانشوفوش، حيت كون كان فيه الانسانية والرجولة ديال الرجل المتحضر، كاعما يلبسها جلابة وزيف ويرجعها خدامة وهوا يعيش ويتقاد وياخد حريتو كيما بغى،
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.