24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "عادل تيزنيت" يتحف المغاربة بالموسيقى الأمازيغية (5.00)

  2. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  3. مدارس خاصة تعتمد "التعليم داخل المنزل" لإنقاذ مداخيلها المالية (2.33)

  4. أمينتو حيدر .. عرّابة "مافيا" الانفصال في الصّحراء تعودُ إلى الواجهة (1.00)

  5. منعشون يربطون حل الأزمة بتعميم الأبراج السكنية (0)

قيم هذا المقال

1.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | عندما ردد فاسيون "اللطيف" وتضرعوا لله لشفاء "المشير ليوطي"

عندما ردد فاسيون "اللطيف" وتضرعوا لله لشفاء "المشير ليوطي"

عندما ردد فاسيون "اللطيف" وتضرعوا لله لشفاء "المشير ليوطي"

في الـ27 من يوليوز الجاري، تكون قد مرت 86 سنة على رحيل الماريشال ليوطي بفرنسا سنة 1934 عن عمر ناهز 80 سنة، وكانت وصيته أن يدفن في الرباط، عاصمة المغرب الذي دخله منذ 1908، وتقلد فيه مسؤولية أول مقيم عام للسلطات الفرنسية فيه بين أبريل 1912 وأكتوبر 1925، وهو الذي وضع الكثير من خطط تسيير وهندسة حقبة ما سمي بـ"الحماية الفرنسية"، والكثير من القوانين والترتيبات التي استمر العمل بها لعقود طويلة بعد رحيله عن المسؤولية، وما تزال لمسته حاضرة في الكثير من الطقوس والعادات المخزنية.

لم يكن أمام القيادات الفرنسية بعد وفاته سوى أن تحقق له وصيته الأخيرة، بتجهيز قبر بقبة مغطاة بالقرميد الأخضر مثل "ضريح ولي صالح". وهو الذي ولد يوم 17 نونبر 1954 بنانسي وقدم خدمات جليلة لبلده، سواء عندما كان في الجزائر أو بالمغرب.

جثمان لم يهنأ بالمغرب

تم نقل جثمانه عبر البحر نحو ميناء الدار البيضاء يوم 29 أكتوبر 1935، ثم نحو الرباط حيث تمت إعادة دفنه في قبة فخمة بالقرميد والأشجار ولوحة على القبر مكتوب عليها اسمه بالعربية والفرنسية.

وقتها أبرق الرئيس الفرنسي إلى زوجة الراحل، الممرضة التي عملت مديرة مستشفى في فرنسا خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية، أن "الماريشال يغادر مقاطعة اللورين ليرقد رقدته الأخيرة بالمغرب، هذه البلاد التي بذل في سبيلها النفس والنفيس، لكن فرنسا ستحتفظ بذكرى من كان في حياته أعظم جندي وطني متبصر، غرس نواة الحضارة والتمدن في العالم".

لكن تنبؤ الرئيس ألبير فرانسوا لوبران، آخر رئيس للجمهورية الفرنسية الثالثة، وهو يجامل زوجة الماريشال ويواسيها في ذلك الخطب الجلل، لم يكن دقيقا؛ فرقدة ليوطي بالمغرب لم تكن الأخيرة كما كتب في تلك البرقية التي نشرتها جريدة "السعادة" في ذلك الوقت عندما تم استقدام جثمانه ليدفن بالعاصمة المغربية في موكب مهيب واستعدادات قل نظيرها.

فما أن نال المغرب استقلاله بخمس سنوات حتى تم استجماع رفات الماريشال ليوطي من جديد ليعود إلى فرنسا ويدفن بجوار أسلافه سنة 1961، مباشرة بعد وفاة السلطان محمد الخامس؛ فالرباط كانت أولى أن يدفن فيها عاهل البلاد وأحد رموزها الكبيرة، ولم تكن لتتحمل أن يدفن في أراضيها شخصان لهما رمزية متعارضة، وكأن ذلك سوف يربك الزائرين ولسانهم يلهج بالدعوات بالمغفرة وطيب الثرى، أتكون الدعوات لرمز التحرير أم لرمز الاستعمار؟

إينيس ليوطي

حتى زوجته، مؤسّسة الصليب الأحمر بالمغرب، الممرضة إينيس ماري دو بورغوانغ، المعروفة باسم "إينيس ليوطي"، التي تزوجت المشير في 1909 بعد أن مات زوجها الأول جوزيف فورتول، لم تهنأ طويلا في قبرها بالرباط بعد أن توفيت في الدار البيضاء يوم 9 فبراير 1953. فلم تقض في قبرها في تلك القبة المجهزة سوى ثماني سنوات، قرب زوجها الماريشال ليوطي، ليحكم عليها بالإفراغ نحو مقبرة فرنسية أخرى.

ولدت إينيس دو بورغوانغ في 5 يناير 1862 في باريس وتزوجت بضابط المدفعية جوزيف فورتول الذي توفي سنة 1900، وكان لها معه ثلاثة أولاد. اشتغلت إينيس ممرضة في جمعية إغاثة الجنود الجرحى، وقد تنقلت بين فرنسا والدار البيضاء لتأسيس مستشفى ميداني لتطبيب الجنود الفرنسيين الذين يصابون في تلك المواجهات التي تحدث بين العسكر الفرنسي والمقاومين المغاربة والجزائريين، حيث اشتغلت كذلك في وهران في المهمة نفسها، وهناك التقت هوبير ليوطي أول مرة في 1907.

وقد اقترنت به في 14 أكتوبر 1909، وعاشا بين الجزائر وفرنسا إلى أن تم تعيين المارشال مقيما عاما في 30 مارس 1912. حيث انتقلت رفقته للعيش في المغرب، هذا البلد الذي لم تغادره حتى بعد وفاة زوجها؛ إذ دفنت بجواره، ثم عندما تم نقل رفات ليوطي تم نقل رفاتها أيضا.

ليوطي والحماية

كتب جورج سپيلمان متحدثا عن ليوطي سنوات بعد رحيله، قائلا: "هذا الرجل العظيم يهدف إلى استرجاع وحدة الامبراطورية الشريفة وتمكين الدولة العلوية من زمام الأمور، بعد أن كانت مهددة من طرف حركات تمرد من قبل البربر، ويطمح ليوطي إلى تهدئة البلاد وتوحيدها وعصرنتها محترما في الوقت ذاته روحها وشخصيتها وعقائدها".

وأضاف في كتابه "Du Protectorat à l'indépendance: Maroc, 1912-1955"، الصادر عن "پلون" سنة 1967، أن ليوطي "أراد أن يضمن ازدهار المغرب عبر تحسين جودة خيراته الطبيعية وعبر وضع حد لتطاحن العائلات الكبرى، وأن يقضي على الأوبئة المتعاقبة والدورية".

يدافع سپيلمان عن ليوطي بنفس طويل، حيث أكد أن الماريشال "عندما اشتغل في الجزائر وضع الأصبع على هفوات الاستعمار ونواقصه، واعتبر تجربة الجزائر تجربة لا يجب النسج على منوالها"، مضيفا أنه يرى "من الواجب تحويل تهميش الأهالي إلى شراكة حقيقية عن طريق الاحتفاظ بالحكومات في مكانها والاستعانة بالنخبة، وخدمة الناس وليس استخدامهم".

وكتب ليوطي في نونبر 1920 عن نهجه، قائلا: "أريد أن يلعب جهاز الإدارة الشريفة باستمرار دورا منشطا وألا يكتفي بدور الرقاص أو جهاز نقل ووساطة، أريده أن يسهر على تربية السلطان والوزراء وكل موظفي المخزن، وأن يجعلهم على اتصال دائم بالمصالح الفرنسية عبر اجتماعات ومناقشات مشتركة، وإحداث علاقات دورية بين دار المخزن ومكاتب الإقامة العامة".

إشادة مولوية بالماريشال

ونقل سبيلمان في كتابه سالف الذكر إشادة مولوية بما أنجزه ليوطي في المغرب خلال فترة إقامته العامة؛ إذ أورد أن السلطان محمد بن يوسف أشاد خلال حضوره المعرض الكولونيالي بمدينة Vincennes سنة 1931، بخصال ليوطي وسلوكه خلال الفترة التي اشتغل فيها مقيما عاما بالمغرب.

وأورد قول السلطان: "لقد جئنا لحضور المعرض الكولونيالي لنرى تلك الإنجازات الرائعة والشاهدة على عبقريتكم، لذلك نقدم بهذه المناسبة السارة تحياتنا للفرنسي الكبير الذي عرف كيف يحافظ للمغرب على تقاليد وعادات أسلافه، إضافة إلى إدخال التنظيم العصري الذي لا مفر منه لكل بلد يريد تطوير مسيرته".

وأضاف السلطان وهو يقارن البلاد قبل الحماية وبعدها: "لقد كانت كل مؤسساتها وفنونها وإداراتها المضطربة في أمس الحاجة إلى منظم ومجدد من حجمكم لكي يضعها على الطريق الصحيح نحو مستقبلها، وبأخذكم بعين الاعتبار حساسية السكان، وباحترامكم لمعتقداتهم ولتقاليدهم جذبتموهم لفرنسا، البلد الحامي، وهذا يرجع أيضا إلى رحابة صدركم ونبل روحكم العالية".

محمد بن يوسف الذي كان يتحدث بعد 19 سنة من توقيع معاهدة الحماية وبعد رحيل ليوطي عن الإقامة العامة بالمغرب بست سنوات، قال: "في أقل من خمس عشرة سنة شيدتم مدنا جديدة دون أن تفقد مدننا العتيقة طابعها الخاص، كما قمتم بشق طرق عبر مختلف أنحاء مملكتنا لتسهيل المبادلات، وفتحتم موانئ تثير إعجاب الجميع أدت إلى تنمية التجارة المغربية، وأنشأتم مدارس من ذوق فني رفيع قدمت لرعايانا العلوم اللازمة لفهم الحياة العصرية وولوج بوابة التقدم، وفي كل الأنحاء شيدتم المستوصفات والمستشفيات، حيث أعطت فرنسا الرؤوفة الإسعافات الطبية للمرضى، ناهيك عن الوسائل المسخرة للوقاية ومحاربة الأمراض".

حبيب المسلمين

سنة 1922 مرض ليوطي وانتشر خبر مرضه وخرج الفقهاء والأعيان ومريدو الزوايا في فاس مرددين اللطيف والدعاء له بالشفاء، واصفين إياه بـ"حبيب المسلمين" و"مشير الإسلام والمسلمين"، رافعين الأكف أن يزول عنه مرض الكبد الذي أصابه واستلزم منه استدعاء طبيب فرنسي جراح ليجري له عملية جراحية، لكن الشرفاء والفقهاء والأعيان طالبوه بأن يزور ضريح مولاي ادريس ليشفى من المرض، وألحوا على "حبيب المسلمين" أيما إلحاح ليضع على الأقل قدمه في مدخل الضريح، بحسب ما أورده علي الطرابلسي في كتابه "سمط اللئالي في سياسة المشير ليوطي نحو الأهالي".

وجاء في الكتاب أن هوبير ليوطي بعد شفائه قرر أن يحقق للفاسيين هذا الطلب، فقام بزيارة إلى الضريح في مارس 1924، وخاطب جموع الناس الذين فرحوا بشفائه، ومن بين ما قاله: "إنني لم ولن أنس عندما طرأ المرض على جسمي تلك الدعوات والابتهالات المتوالية التي كنتم تقومون بها أنتم وغيركم من رجال الدين في وسط هذا الحرم الأنور المشهور باستجابة الدعوات فيه وقضاء رغائب قاصديه".

وقال أيضا: "بمجرد ما وطئت قدمي تراب هذا البلد الأمين، رأيت من أهم الواجبات تقديم زيارة هذا المقام الديني الذي أقدسه وغيره من المعاهد والمعابد الدينية تقديسا لا يقل عن تقديس أربابها لها، وذلك لأعرب لكم عن امتناني من أدعيتكم التي كنتم تزودوني بها أثناء مرضي حتى استجاب الله لكم، ومنّ عليّ بنعمة العافية التي لا توازيها نعمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - أبو عثمان الألماني الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:14
العبد لا يقبل أن يحرره سيده ليعيل نفسه بنفسه. فمساجد مغرب المخزن رفعت أكف الضراعة آنذاك ليهزم ليوطي الخطابي و ينعمون هم و أسيادهم في باريس بخيرات هذا البلد لوحدهم. المغرب لنا و لا لغيرنا كما رددوها و مازال المغرب لهم و لا لغيرهم.
2 - نظرة عن بعد الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:19
دعاء للجنرال و مشاركة الحرب العالمية مع فرنسا و مشاركة الحرب الاهلية مع فرانكو ، قلة العقل و كثرة التملق ومزالنا نتكلم لغتهم و انسلخنا من تقافتنا الريح لي جا يدينا
3 - سليم الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:30
الاستعمار هو الاستعمار كيفما كان شكله ونوعه ولكن مثلما يقول اخواننا المصريين: قضاء أخف من قدر، لقد خدم الماريشال ليوطي أجندة وطنه فرنسا الكولونيالية ونهب خيرات البلاد والعباد ولكن على الاقل يحسب له الكثير فقد احترم عادات وتقاليد المغاربة وحافظ على وحدة المغاربة وأدخل اول نظام تعليم عصري الى المغرب ووضع اللبنات الأولى للبنية التحتية وعصرن القوانين مع الحفاظ على روح التقاليد المغربية وحارب الأمراض واسس لإدارة عصرية وادخل نظام الحالة المدنية وفوق ذلك احب المغرب واعتبره بلاده وفضل ان يدفن فيه على أن يدفن في فرنسا وكان يتقن العربية واللهجة المغربية، هذا ليس تمجيدا له فالمستعتمر يبقى مستعتمرا ومحتلا
4 - Isamine الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:46
البارحة كانوا يرددون اللطيف على موت الماريشال ليوطي

و اليوم عليهم أن يرددوا اللطيف على موت المغرب

كم من يوم عاتبت أبي على هجومه عل بورد،
تيزي وسلي و أكنول لإجلاء فرنسا من المغرب

فيجيبني المسكين قائلا: ما كنت أظن أن الأيام تخون بنا.
ها نحن نرى وزراء مغاربة متدينون ، هم من أول خارقي القانون . يأكلون و ينهبون و زد على ذالك يستهزؤون ويتغامزون على المواطن المسكين.

رددو اللطيف بكرة و أصيلا إن المغرب مات رحمة الله وعليه
5 - من فرنسا.. الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 07:51
تضرع اهل فاس واهل الزوايا والفقهاء ووو لشفاء المستعمر ليوطي ليس غريباً وﻻ من الصدفة ﻻن التاريخ يذكرنا بأمثلة مثيرة وكثيرة عن وقوف الناس دائما مع القوي والمنتصر خوفا وطمعا ... لكن بتغيير النظام او سقوط أﻻفراد وازعماء تتغير المواقف من مخلص وحبيب ومجدد الى عدو ومستعمر ومدمر. . لكن في حقوقية اﻻمر لم يكن المقيم العام الفرنسي سوى خادما مطيعا لبلده ومصالحها !! واذا كان فعﻻ ليوطي وفرنسا كما قيل ويقال ؟! فماذا نقول عن جيش التحرير واﻻحزاب الوطنية. ..
6 - العروبي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:08
الاستعمار هو الاستعمار ولا يخدم الا مصالحه من خلال استعباد واستغلال خيرات وإنسان البلد المستعمر.
حكى الأجداد والآباء ان الناس قتلوا وسرقوا بسبب الاستعمار وسرقت أراضيهم وعمرت.
والسؤال كيف نعرف الناس الآن بمجرم الحرب هذا؟
7 - abd الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:09
السلام عليكم.

ضيعت 10 دقائق في قراءة لا شيء وتمجيد وتلميع المستعمرو الاستعمار.
8 - أدربال الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:10
في الوقت الدي كان البعض يحاربه في الجبال و ضحى بالغالي و النفيس من أجل إستقلال البلاد .

كان البعض الأخر في نفس الوقت يدعو له بالشفاء و طول العمر و يمدح إنجازاته !!! !!!
واش فهمتو شي حاجة ؟
أنا بعدا مافهمت والو !!!
9 - Sam الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:32
نعم الخونة هم من أدخلو الإستعمار و خدمو فرنسا ضد المغرب والمسلمين و هؤلاء الخونة هك من دعو بالشفاء لليوطي
10 - عبد الله الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:44
فرنسا انتشلت المستعمرات من الجهل السحيق ولكن فرنسا اليوم هي نفسها تفضل بقاء هذه الشعوب جاهلة ومتخلفة فالحقيقة غير واضحة والمغاربة يصفون فرنسا بالمحتل وتارة الحماية وتارة يتكلمون عن المقاومة وانا غير مقتنع بان بضع مسدسات مخباة في النعناع تخرج فرنسا من المغرب وما فعلته بالجزائر خير شاهد.
فمن يشرح لنا ماذا حدث بالضبط وبدون انحياز فقط الحقيقة كاملة.
11 - Said الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:04
يوجد من البشر من هم دائما ما الرابحة... اعطيه المال وسيقول لك ما لا يجب ان يقال
12 - معاتب الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:10
السلام على من إتبع الهدى
هو الذي وضع الكثير من خطط تسيير وهندسة حقبة ما سمي بـ"الحماية الفرنسية"، والكثير من القوانين والترتيبات التي استمر العمل بها لعقود طويلة بعد رحيله عن المسؤولية، وما تزال لمسته حاضرة في الكثير من الطقوس والعادات المخزنية.
هذا المقطع كفيل على أنه اسقطب أذنابا لاستنزاف خيرات هذه البلاد لذا حق عليهم ان يترحموا عليه
أما بالنسبة للأشراف قرأوا قول اللّٰه (ما كان للمومنين أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى)
والسلام على من إتبع الهدى
13 - أيوب فلاح الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:22
الليوطي هو من إستعمر المغرب دخل المغرب على أساس الحماية في تلك الفقترة. ولكن خدع المغعربة.بتملقه وإستعمر المغرب ونهب كل خيرات وثورات المغرب
14 - Hassan الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:25
هذا عنوان مغرض.
كل قبيلة ومنطقة كان فيها الخونة،والخونة لازالوا بيننا حتى اليوم الم يضع الاشتراكيون أيديهم مع القذافي وجنرالات العسكر الخونة للانقلاب على الحسن الثاني.
15 - ميلود الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:29
مشكل المغاربة والعرب بصفة عامة هي تسرعهم في اصدار الأحكام على الناس.
ليكن في علمكم ان ليوطى كان أحد بناة المغرب الحديث
فهو اول من أدخل المدرسة والمستشفيات بمفهومها الحديث للمغرب وادخل الفلاحة العصرية وقام بتحديث الإدارة ووضع حدا لما كان يعرف ببلاد السيبة وهو سن قانون منع غير المسلمين من دخول المساجد واصدر قانون تجريم الإفطار العلني في رمضان وطبقه حتى على غير المسلمين
جل المدن الجديدة centres villes بالمغرب بنيت في عهده وحاول المزج بين المعمار الفرنسي والمغربي مع الاكثار من الحدائق ويظهر ذلك جليا بالرباط
ووضع منظومة قانونية حديثة وسن مراسيم للحفاظ على المآثر التاريخية بكل المدن
ونظف المدن وطرها لمنع حدوث الأوبئة
أحب المغرب وطلب في وصيته ان يدفن بالرباط بالمغرب :احب بقعة لقلبه.
16 - [email protected] الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:29
عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، لو لم تتدخل فرنسا لحماية العرش إثر ثورة القبائل لكان المغرب اليوم منقسما إلى دولتين على الأقل أو ثلاث دول ، تعين فرنسا حاكما على منطقة نفوذها ، وتعين إسبانيا حاكما في الشمال وآخر في الصحراء ، وحين تخرج فرنسا وإسبانيا تعطي لكل حاكم استقلال منطقته وتعترف به الأمم المتحدة كدولة مستقلة ولأصبح المغرب ثلاث دول مثل يوغوزلافيا تقسمت إلى دول، ولأصبح على الأقل مثل ليبيا : السراج الدكالي يحكم الوسط وحفتر الشمالي في الشمال ،ولكن الحماية حافظت على المغرب حتى لو كان السلطان ليس بيده كل السلطات
17 - Mazagan الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:29
سنة 1922 مرض ليوطي وانتشر خبر مرضه وخرج الفقهاء والأعيان ومريدو الزوايا في فاس مرددين اللطيف والدعاء له بالشفاء، واصفين إياه بـ"حبيب المسلمين" و"مشير الإسلام والمسلمين"، رافعين الأكف أن يزول عنه مرض الكبد الذي أصابه واستلزم منه استدعاء طبيب فرنسي جراح ليجري له عملية جراحية، لكن الشرفاء والفقهاء والأعيان طالبوه بأن يزور ضريح مولاي ادريس ليشفى من المرض، وألحوا على "حبيب المسلمين" أيما إلحاح ليضع على الأقل قدمه في مدخل الضريح، بحسب ما أورده علي الطرابلسي في كتابه "سمط اللئالي في سياسة المشير ليوطي نحو الأهالي".
ههههه صراحة كثرة الهم كضحك، الفاسيون و الزوايا هم من إقتسموا الكعكعة بعد الإستقلال.
18 - مراكشي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:31
قرأت المقال كاملا ، بصراحة صدمت ، معرفت منقول بصراحة ، مزال مصدوم من التاريخ المزور لي قرينا ...
19 - مر من هنا الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:32
الدليل على ذالك هو الاستيلاء على خيرات البلاد وارسال اولادهم ليكملوا الدراسة في فرنسا والسيطرة على المناصب في كل القطاعات اما المقاومون الحقيقيون فربحوا الاجر والثواب
20 - مغربي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:36
المغرب مقسم بين المخزن، والارستقراطية الفاسية والارستقراطية الامازيغية،واليهود المغاربة،
باقي الشعب ليه الله .
21 - بنت البلاد الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:40
النتيجة راها باينة من زمان شوفو شكون اللي مسيطر على المجال الطبي والهندسة المعمارية والمختبرات الكبرى لصناعة الأدوية والعقارات والأبناك وجميع المناصب العليا في البلاد ياك هما اللي كانو كيمجدو في المارشال ليوطي وأصبحت لغتهم الأم هي اللغة الفرنسية حتى شكلهم يشبه شكل جيل ليوطي. الحاصول خليونا ساكتين
22 - هشام الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:41
( ماكان للمؤمنين ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم انه الحق. )...... أية تغنينا عن كل شي
23 - بائع القصص الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:45
نعم اليوطي نجح في مهمته حيث جعل من المغرب الضيعة الخلفية لفرنسا، فرنسا لا تحتاج المقيم العام ما دام المخزن يؤدي المهام على احسن وجه...
اليوطي دفن في المغرب ومحمد ابن عبد الكريم الخطابي دفن في مصر هذه خلاصة كل شيء.
24 - YOUSSEF الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:46
التملق وتمجيد المستعمر خيانة للوطن مهما كان من يفعل ذلك، والمستعمر لن يخدم الا مصالحه فالتحديث الذي قام به ليوطي للمغرب ما هو الا رهن لسياسة المغرب بفرنسا و لا زال المغرب يعاني من التبعية لفرنسا إلى اليوم ولن يتطور او يتقدم مادام على هذه الحال
25 - ابن المغرب الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 09:59
للتصحيح من فضلك محمد الخامس أصبح يسمى الملك محمد الخامس اعتبارا من 1957 بدل السلطان محمد بن يوسف وذلك لاعتبارات دستورية بعد الاستقلال وفاس التي قلت أنت عنها إن أهلها دعوا مع المشير ليوطي عند مرضه هي نفسها فاس وأيامها الدامية احتجاجا على توقيع عقد الحماية في ماي 1912 وهي نفسها فاس التي انتفضت في 29 يناير 1944 ضد الحماية وهي نفسها التي تعاطف أعلامها وشيوخها وفقهاؤها مع ثورة بن عبد الكريم الخطابي وهي نفسها فاس التي تصدت لعساكر ساليغان في انتفاضة دجنبر 1952 لماذا تجزؤون التاريخ بهذا الشكل الكاريكاتوري المضحك ؟ لماذا تومنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟ تحياتي هسبريس
26 - مجرد رأي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:06
و مازالت فرنسا تحكم المغرب، و مازال المغرب يعبد فرنسا، المقال يحكي حقبة لم نعشها و كان كل يقول ما يستفيد به، لقد أصبحنا في عصر يفهم خبايا الأمور و علمنا نهب خيرات البلاد من طرف "سلطات الحماية" و فهمنا تمجيد فئة خائنة مستفيدة من التطبيل، و لا ننكر ما جاء في المقال من مستشفيات و مدارس و طرق و لكن كل شيء لغاية في نفس يعقوب حيث أن فرنسا كانت تطمع أن تبقى مدة أكثر و أعدوا التجهيزات لأبناء المقيمين و ليس لشعب المغرب، ما سر التطبيل للمستعمر في 2020 ؟؟؟؟؟؟ دائما العبد يمجد سيده رغم كونه مجرد عبد.
27 - انس الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:27
يجب توضيح امر مهم وهو ان كل المغاربة دعو لليوطي وليس الفاسيون لو كان اهل فاس خونة كما يروج البعض فلماذا تم نقل العاصمة من فاس الى الرباط ولماذا اراد ان يذفن في الرباط
ثانيا ساظهر لماذا (الفاسيون ) دعو لليوطي
أتت سياسة ليوطي أكلها، ويتحدث بعض المؤرخين بحسب مقال منشور في مجلة الآن عدد 6 إلى 12 أبريل 2012، كيف ارتفعت الدعوات من على منابر المساجد بالشفاء لليوطي بعد إصابته بالتهاب كبدي سنة 1923، بل شاع بين المغاربة حينها أن المقيم العام اعتنق الاسلام
سياسة الإسلامية لليوطي
بعد تحليله للوضع المغربي قرر ليوطي اعتماد سياسة إسلامية" من أجل إحكام قبضته على البلاد واعتمدت سياسة المقيم العام الفرنسي بحسب ما يورد المؤرخ المغربي جامع بيضا في مقال له على مبدأ التوقير والاحترام تجاه كل ما يتعلق بـالأهالي ديانتهم، عاداتهم المحلية مؤسسات حكمهم، ومؤسساتهم الاجتماعية التقليدية٬ من قضاء وأحباس وتعليم. وكان الهدف من ذلك أن لا يشعروا بأنهم يعيشون٬ مع الوجود الفرنسي
وهكذا فقد منع ليوطي المغاربة من ولوج الحانات، و أمر بتجريم "السكر العلني ومنع غير المسلمين من دخول المساجد،
28 - ان كنت ناسي افكرك الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:30
لقد وصلت بنا الذلة و العبودية,الى تمجيد المعتدي و التغني به ,و تصويره على انه بطل,لان فرنسا تفتخر به,كنابليون و امثاله من هذا السافل الحقير,واما اعلامنا المسلمون,الذين حاربوا الظلم و نشروا الاسلام في الارض,فيتم القدح فيهم ووصفهم بالوحشية و كل الصفات الشيطانية.
و اسفل دركات العبودية و الانتكاس,تلك التي كانت ابان الحرب العالمية الثانية,عندما دعا خطباء المساجد بامر من السلطان,المغاربة للتبرع بالمال و الوقوف بجانب فرنسا التي كانت تذيق الشعب الويلات,لمحاربة العدو الالماني,من اجل الدفاع عن مبادى الحرية والسلام
29 - طارق الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:42
الفرقة والخلاف والتعصب للعنصر ومنازعة الأمر أهله يأتي بالاستخراب ، درس بليغ من التاريخ لا يعيه إلا واع ولا ينكره إلا أحمق أو شقي يأبى إلا أن يتعظ بنفسه والشواهد من حولنا كثير.
30 - ايكس شي حاجة الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:49
العبيد يحاربون الى جانب الاسياد ضد محرريهم..
31 - abou amine الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:49
إشادة مولاوية بالمارشال الليوطي !!!!!!!!في هذا العهد قُسم المغرب الى جهات وبيع اخرى والتنازل عن اخرى زمان المتناقضات واليوم نريد استرجاع الصحراء والجزر المنزوعة وسبتة ومليلية انه الضحك على الدقون
32 - صائد الطيور الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:01
فقط لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن جهل أو عن قصد : الكثير يُعَرِّف تواجد فرنسا بالمغرب بالإستعمار !! وهذا خطأ فادح لأنه ليس استعمارا بل احتلالا و اغتصابا ! فرق كبير بين الإستعمار و الإحتلال ! الإستعمار شيء إجابي من الإعمار و هذا ما يروج له المحتل دائما لينفي عن نفسه كلمة الإحتلال بنية خبيثة لكي يُجَمِّل لك تواجده في بلادك على أنه جاء ليقوم لك بعمل جيد ينفعك و أنه يسدي لك معروفا كما جاء في المقال ! أما التواجد الحقيقي لفرنسا فهو احتلال و اغتصاب و استغلال لخيرات البلاد ضلما و عدوانا وإن بنوا سكك حديدية أو طرقا أو موانيء فهذا فقط لتسهيل نقل الثروات نحو فرنسا وليس من أجل الشعب المغربي ! فرنسا و إسبانيا يبقيان دولتين كانتا محتلتين للمغرب و ليس مستعمرتين ! لهذا التعريف السياسي الحقيقي مثلا لسبتة و مليلية عندما نعرفهما نقرن اسميهما بمدينتين محتلتين و ليس مستعمرتين !
33 - مواطن2 الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:05
الاستعمار هو الاستعمار ولا يمكن لاحد ان يسميه غير ذلك.الا ان الازمنة تختلف. فالمعني في المقال عاش فترة كان المغرب فيها ضعيفا اقتصاديا لا يتوفر على حماية نفسه تمزقه القبائل بحروب فيما بينهامع قلة الموارد.مما سهل على الاستعمار الاستيطان به ونقل جزء من حضارته اليه.الاهالي كما كان يطلق عليهم آنذاك لم يكونوا يدركون المعنى الحقيقي للاستعمار مما جعل الكثير منهم في خدمة المستعمر.وهذا امر كان عاديا في ذلك الوقت.يجب ان لا نحكم على ماقبل 1900 بعقلية 2020...وان لا نستغرب من واقع ذلك الوقت.ولا غرابة اذن في الدعوة بالشفاء للماريشال لانهم كانوا يرون فيه مصلحة لهم.وبكل صدق هناك من آثار الاستعمار الايجابي ما هو موجود الى حد الآن.قناطر وطرق وبنايات لا زالت شامخة رغم قدمها.مؤسسات تعليمية ومستشفيات بلمسة بسيطة تصبح في ابهى حلتها....وبكل صدق وامانة اليد المغربية الى حد الآن لم تحقق انجاز بناء يدوم قرنا من الزمن ويبقى صالحا. لا لكونها لا تستطيع لكن للاسف الشديد " لا تريد " ....وهذا ما يجعل بلادنا تنتمي الى الدول المتخلفة.وسنبقى هكذا اذا لم تتغير العقليات.
34 - محمد الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:11
الاشادة بعملية تحديث المغرب مكتوبة على قير المارشال اليوطي في مستشفى ومقبرة العسكريين Les Invalides بباريس . مارشال ليوطي الانسان أحب المغرب وعمل على هندسته بطريقة عصرية . المارشال ليوطي ألن المؤسسات التي حكمت بالامس على وزير الاول السابق بخمس سنوات سجنا لسوء استعمال نفوذه السياسي
35 - jalal الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:29
سبحان الله الاربيين اعطاهم الله العقل وحسن التسيير والابتكار،نرى الشباب يفعلون المستحيل للوصول اليهم
36 - Ramiك الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:33
و يبقى اهل فاس ذو تاريخ و خصا رة اعطت اشعا ع خارج الوطن
37 - تلك طبيعة التدافع ... . الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:33
...البشري ، جاء الفينيقيون 7 قرون قبل الميلاد وأسسوا حضارة قرطاج التي اندمج فيها الأهالي من الامازيغ فظهر منهم قادة و أبطال خدموا تلك الحضارة أمثال هنبعل و ماسينيسا.
ثم جاء الرومان وساسوا البلاد والعباد حوالي 7 قرون أخرى واندمج في حضارتهم الاهالي وبرز منهم القديس أغسطينوس.
وبعد ذلك اندمج الامازيغ في حضارة الإسلام وبرز منهم قادة وأبطال رفعوا راية الإسلام واسسوا أمبراطورية عظيمة أمثال طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين.
ولما تقدم النصارى وتخلف المسلمون ، وانغلق المغرب على نفسه وتقوقع في جهله وفقره وبؤسه منعزلا عن محيطه الأوروبي ، كان لا بد من إلحاقه بالركب الحضاري الجديد طوعا أو كرها .
اختارت حكومة المخزن أن يكون الاستلحاق والاستتباع طوعا ، فكان من حسن الصدف أن يتولى المهمة المستعمر المتنور المتبصر اليوطي الذي حافظ على الموروث التاريخي للامبراطورية الشريفة ، وزاوج بين جمال القديم وجمال الجديد ، وبذلك استحق الدعاء له بالشفاء.
38 - فاروق الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 11:53
ما بناه ليوطي في ظرف 13سنة لم يشيد مثله طيلة 60سنة،ليوطي هو باني المغرب الحديث،له موقف سيبقى مرسوم في تاريخ هو مساندته لمقاومة عبد الكريم الخطابي
39 - التحول التاريخي ... الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 12:23
... لم يكن استعمال ولا اختلالات ؛ انما كان توسعا حضاريا.
كما كان تغلبا للعقل والرأي على الجهل والحماس. وتغلب الابتكار والتجديد على التقليد والجمود.
انه تغلب البحث العلمي على الجمود الفكري .
ظهور الصناعة في القرن 19 في اوروبا غير أحوال المجتمعات البشرية رأسا على عقب ؛ فكان لا بد من البحث عن المواد الخام للصناعة و اسواق واسعة لتصريف مصنوعاتها.
التوسع الحضاري بمعارفه ومبتكراته الجديدة فرض نفسه ولم تنفع منه تلك المقاومات الشعبية الحماسية. كان يستحيل ان تتغلب البندقية على قصف الطائرات والدراجات.
ولهذا السبب انهزم المقاومون واستسلموا .
ولما تطورت الاحوال الدولية وجاء عهد الاستقلال بقيت البلدان المتخلفة في حاجة إلى عقول البلدان المتقدمة ومصنوعاتها.
40 - العابر الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 12:25
حبيب المسلمين و مشير المسلمين و الاسلام .....قراءة اللطيف لشفاءه....انه اليوطي مهندس ما سيكون عليه المغرب بعد انتهاء عهد الحماية. اذن امام حماية المغرب و ليس استعماره.الكثير من الناس يقولون ان فرنسا دخلت المغرب لجعله دولة ذات حدود و تحت نفوذ المركز.فبعض المتتبعين يقولون ان طوال تاريخ المغرب لم يستطع اي سلطان المغرب كله بل كان الحكم يسري فقط على المراكز الحضرية فادت دورها فجمعت المغرب و سلمته للمغاربة كما تم الاتفاق عليه.ولهذا اصبح وليا للذين سيصبحون فيما بعد اسياد المغرب و ها نحن نرى المغرب الذي ارادو.
41 - مقبرة الأشياء الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 12:43
إثنان من حاجيات ليوطي لم يأتي كاتب المقال على ذكرهم ، بندقيته وغليونه لا اعرف أين دفنوا . كان ليوطي مستمعرا خالصا لبني جلدته يخدم مصالح المعمرين من فلاحين جنود وبحارة ومخبرين .
42 - ihssan الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 13:23
بعد قراءة المقال اظن انه يجب على الدولة المغربية اعادة الاعتبار للشهيد الماريشال ليوطي من خلال كتب التاريخ و المناسبات الثقافية لما قدمه لمغربنا الحبيب، كذلك يجب اعادة فتح القضايا و متابعة الارهابيين قضائيا او ما يطلقون على انفسهم المقاومين المغاربة لمحاربتهم مسيرة الاعمار و الحضارة التى ضحى من اجلها حبيب الوطن الماريشال ليوطي
43 - اليوطي الشهيد الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 13:25
أعتقد ان ليوطي بسبب دعوات الفاسا له بالشفاء، ومطالبته بزيارة ضريح المولى إدريس الذي أدخل الإسلام للمغرب، قد يجعلنا نعتقد أنه كان مسلما في نظرهم، وهو السبب الذي جعلهم يساندوه ضد كل وطني يحب بلاده ويمقت المستعمر..وما محاربة سكان الريف سنة 1958 من طرف الحزب العتيد إلا امتداد لمحبة كل يوطي حيا او ميتا..
44 - عذرا فقط ... الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 13:25
... لتصحيح مستهل التعليق 39 كما يلي :
التحول التاريخي في القرن 19؛ لم يكن استعمارا ولا احتلالا ...
45 - لعجب الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 14:02
وأضاف السلطان وهو يقارن البلاد قبل الحماية وبعدها: "لقد كانت كل مؤسساتها وفنونها وإداراتها المضطربة في أمس الحاجة إلى منظم ومجدد من حجمكم لكي يضعها على الطريق الصحيح نحو مستقبلها، وبأخذكم بعين الاعتبار حساسية السكان، وباحترامكم لمعتقداتهم ولتقاليدهم جذبتموهم لفرنسا، البلد الحامي، وهذا يرجع أيضا إلى رحابة صدركم ونبل روحكم العالية.
سؤالي هو كيف يعقل لسلطان المغرب و حاشيته من اهل فاس أن يمجذو المستعمر و المقاومة تموت و تقاتل المستعمر في الجبال،
و نحن اليوم ومنذ الاستقلال و اهل فاس هم الاثرياء و هم من يتحكم في مؤسسات البلاد،
ماذا يقع في المغرب ؟؟؟ لماذا لم يتطور رغم خياراته و عبقرية شبابه الذين يتالقون كلما اتيحت لهم الفرصة؟؟؟
46 - محمد بن عبدالسلام الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 14:22
كان لكل مستعمر طريقته في تدبير استعماره...الأنجليزي يختلف عن الفرنسي و الأماني و الإسباني و البلجيكي و الهولاندي....كان ليوطي يود اتباع طريقة " نابليون " شيئا ما...وهي في حد ذاتها ألطف و أقل ظلما...لكن لا تروق دائما أصحاب القرار في الدولة الغازية...و هذا ما جعل المارشال ليوطي لم يتمم مشروعه بالمغرب الذي , ربما كان لن يؤدي إلى نفي جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله.( هذا رأئي )
47 - موح امكر الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 14:42
للاسف تزوير التاريخ اصبح هنة رائجة ... ولكن التاريخ الحقيقي سيظل صامدا .. و سيذكر ان المارشال الليوطي منع اللغة العربية والمدارس والمعاهد والمحاكم ان تكتب وثائقها بالعربية...
وسيذكر التاريخ ايضا ان وثيقة مطالبة الاستقلال حاءت من فاس ..وان الليوطي بدل غاصمة المملكة من فاس الى الرباط لان اهل فاس قاوموا الاستعمار بشراسة ..
ويذكر التاريخ ..ايضا ان الليوطي هو اول من اسس للظهير البربري الامازيغي ... الذي يبدو ان البعض لازال مخلصا لتعاليم هذا الظهير السيء الذكر
48 - ميس نتمورث الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 14:52
سبحان الله.. سنة 1924.. بينما كان الريف والاطلس وغيرهما يستبسلان في الدفاع عن حرية واستقلال البلاد ويدفعون ضريبة الدم.. كان بعض المتسايرين مع الاستعمار يدعون الله بشفاء رأس الاستعمار.. حلل وناقش.
49 - عادل باب تاغزوت مراكش الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:17
ماهذا الغباء يا رب ؟؟ لا أكاد أصدق عيني

تشتمو رجل قد مات قبل قرن من الزمن؟؟ عوض إحكام التفكير والتأني والروية لفهم مجريات حقبة مهمة من تاريخ المغرب

أقسم بالله أن مغاربة الماضي كانوا أكثر إنسانية وواقعية ورحمة من مغاربة اليوم

كانوا عارفين ماذا يريدون من هذه الحياة وكانوا فيهم الخير يردون الجميل لصاحبه كيفما كان أصله

أما اليوم والعياذ بالله، لا تتفوه أفواهكم المسوسة كالقمامة إلا بالخبث والشتم والتحقير والتخوين والتكفير

بينما أنتم في أدنى الحضيض علما وثقافة ودينا
وفي دركات السلم الحضاري والإنساني
50 - ناصح الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:20
1 - أبو عثمان الألماني

(فمساجد مغرب المخزن رفعت أكف الضراعة آنذاك ليهزم ليوطي الخطابي )
ولكن الذي انتصر هو الخطابي الرمز ....وانهزم اليوطي الرمز واعوانه،
ابناء الخطابي احياء عند ربهم ، وابناء ليوطي اموات اذلة وان كانوا اليوم
تراهم الأعين يمشون فوق الأرض
51 - Maghribi الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:42
إدا كان الاستعمار الفرنسي حمايه للمغرب !! فلماذا لم تحمينا ماما فرنسا من الاستعمار الاسباني ؟!!
52 - واحد من الرعية الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:50
يا قوم ، التاريخ لا يمكن تغطية أحداثه بالغربال . فرنسا لم تستعمر المغرب و لم يكن باستطاعتها استعماره ، ليس لأنه قوي ، بل لكثرة المتنافسين الأقوياء حوله و لمعارضة الأمر داخل فرنسا نفسها "جوريس نموذجا" الذي لا يستبعد أن يكون اغتياله بسبب رفضه فكرة في الاستعمار . فرنسا اشترت المغرب بدراهم معدودات من "سلطان الجهاد" الذي خان أخاه السلطان الشرعي و زين للمغاربة الخروج عليه و أوهمهم أنه بطل التحرير و التغيير فما إن تمكن حتى غدر بأقرب مسانديه "الزاوية الكتانية" و صار يمهد الطريق لصفقة القرن التي لا نشك أن بدايتها كانت منذ 19 مارس 1907 أي منذ عملية مقتل الطبيب "موشان" بمراكش و التي لا نستبعد أن يكون للخليفة السلطاني بالمدينة الذي لقبوه فيما بعد بـ "سلطان الجهاد" يد فيها لمنح فرنسا مبررا لاحتلال وجدة و إظهار المظلومية أمام قناصل الدول الأوروبية لعلهم يخفضون من لهجة معارضتهم لمطامع فرسنا بالمغرب . بقية الحكاية تكفل بها مؤرخو البلاط و أذناب فرنسا فوصف السلطان الشرعي بأقبح الأوصاف ، و تغاضى الكل عن كونه دافع على استقلال بلده حتى تكالب عليه الخونة فقهروه و سلموا المغرب لأسيادهم و رحلوا إلى مرسيليا
53 - لو تحسنت احوالنا ... الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:50
... بعد الاستقلال لحكمنا على الذين استسلموا وقبلوا التعامل مع الوافد الاوروبي بالخطأ ، ولكن ما دمنا في حاجة الى تكنولوجيا وسلاح الغرب واستثمارات شركاته لتشغيل عاطلينا ، بعد 60 سنة من الاستقلال فانهم كانوا على صواب.
اما الذين تمردوا على الحماية واختاروا الجهاد فلا لوم عليهم لانهم اختاروا الشجاعة بدل الراي ، ورغم انهم انهزموا واستسلموا فانهم يستحقون الاحترام والتقدير وليس التمجيد.
المغرب استفاد من المدرسة العصرية الفرنسية حيث تخرج منها المهندسون والاطباء والمحامون والاساتذةود المغاربة الذين ساهموا في بناء دولة الاستقلال.
54 - Arifi الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 15:56
NR: 47
رد فعلك يثبت التاريخ الكاذب الذي نتحدث عنه. لا توجد وثيقة رسمية أو تاريخية تسمى بالظَهير البربري في تاريخ المغرب. الاسم الحقيقي شيء مختلف تمامًا وهو 'الظهير المنظم لسير العدالة في المناطق ذات الأعراف البربرية والتي لا توجد بها محاكم شرعية'. هذه الوثيقة التي لا علاقة لها بالأمازيغ. موقعة من قبل السلطان وكان الغرض منها ترتيب العدالة بالطريقة التي تم بها لقرون من قبل الأمازيغ. ينبغي عليك أن تبذل بعض الجهود في قراءة موضوع القانون الأمازيغي (Azref Amazigh).
55 - الخائف من ظله الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 16:04
16 [email protected]

لماذا تفكر بهذه العقلية ، عقلية الخوف ، ومن ادراك ان المغاربة لولا ليوطي
كانوا سينقمون ، ربما كانوا اليوم افضل . هه العقلية الإنهزامية دعك منها
56 - ابن علي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 16:07
سبحان الله العظيم!دعاء الموتى يشفي ال مرضى؟!!
هذا هو الشرك بعينه الذي حذرنا منه الله تعالى ونبينا محمد أشد التحذير ،قال تعالى (إن الشرك لظلم عظيم)(إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار)(ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لإن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين بل الله فاعبد وكن من الشاكرين)(وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا)(وإذا مرضت فهو يشفين)
وقال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم"من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ومن لقيه يشرك به شيئا دخل النار""من مات وهو يدعو من دون الله ندا دخل النار"
أفبعد هذا نقول أن هذا المارشال النصراني جاء لمصلحة بلادنا وهو يثني على أهل الشرك ويشجعهم عليه ،ويحب أن يبقوا على هذا الضلال؟!فهل هذا إصلاح أم هو أعظم الإفساد؟!!
57 - لقد طغت ... الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 16:14
... ايديولوجيا الوطنية الضيقة والعصبية القومية والتعصب الديني على عقولنا ؛ فصرنا نحرض على كراهية الاجنبي حتى ولو كان له الفضل علينا بما افادنا به من علوم ومعارف وحسن تدبير امور الحياة والمعاييش .
ففي ماذا استغلنا الاستعمار ؟
لقد وجد اراضي شاسعة مهملة غير متاحة ؛ فزرعها و حولها الى اراضي خصبة تنتج الزروع والخضر والفواكه من جميع الانواع والاصناف.
وجد معادن مدفونة في اعماق الارض منذ ملايين السنين لم يكتشفها اجدادنا ولم يعرفوا فوائدها الى ان جاء المستعمر واستخرجها فاستفاد منها وافادنا بها .
كنا نرعى الابل والبغال والحمير فوق النفط والغاز ولم نعرف أن تلك المواد تصلح لصالحة الى ان جاء المستعمر فاستخرجها وجعل منها ثروة ضيعناها في الحروب بيننا .
58 - ابوهاجوج الجاهلي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 16:30
كانت زوايا اللاهوت وميليشيات حزب الاستقلال تدعوا بالشفاء لليوطي وكان ابي يزود جيش المقاومة في بوسكور بقيادة عباس المسعدي بالموونة. وفي الاخير لم يحصل ولو على سنتيم احمر والخونة الذين حالفهم الحظ اصبحوا هم من دافع عن هذه الارض والاخرون استولوا على اراضي الحاج قدور وبوفكران ويدي سليمان ووووووو اشر من فضلك
59 - JAZAYRIA الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 16:39
انا مفهمت والو وهل المغرب كان محميا او مستعمرا ولمذا كل هذا التمجيد وسؤالي فالوقت الذي كانو اهل الريف والاطلس يحاربون مستعمر الاسباني الغاشم فاءين كان حامي المغرب او مستعمره وهل كان الريف لا يعتبر ارض مغربية ام مذا اما الذين يمجدون هذا اللوطي وما شيده اقول لهم فكرو بعقولكم وهل المستعمر هل يخدم لمصالحه ام مصالح الشعب كم فعلت العدوة فرنسا فالجزائر ارادات ان تغري الجزائريين بتشييد سكنات للشعب الجزائري في شمال القسنطيني وهذا بعدما اشتد الخناق عليها وبدات الثورة المجيدة تضرب بدون رحمة ففشلت في مخططاتها الشيطنية اما ما شيد من قبل كانت تضن ان الجزائر ملكها وللابد وخاصتا بعدما نجحت ضم اليها ازيد من 260 الف خائن لضرب الثورة فالعمق ولكن رغم قلت عدد ثوارنا الذي لم يتعدى 80 الف ثوري فلن تنجح حتى وان كانت مدعومة من طرف الحلف الاطلسي بالطائرات والمدافع والدببات ورغم ازيد من 400 الف جندي فلن تفلح امام عزيمة ثوارنا وابطالنا الذين قررو ان يخضونها حربا حتى النصر ورغم الخيانة ومساعدة المستعمر للقبض على قادة الثورة المجيدة كانو يضنون الخيانة عمل شريف قام به من كان يدعي بالاخوة ولكن الثورة لم تمت وانتصرنا
60 - amahrouch الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 17:10
La France a travaillé le pays et voulait rendre aux berbères leur pays mais ces derniers préférèrent se solidariser avec les fwassa(frères musulmans) ce qui a suscité la colère l occupantLes fwassa travaillaient avec la France à l insu des berbères et ont pris le pouvoir Les fwassa ont trahi les berbères
61 - متتبع الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 17:16
في وقت مرض ليوطي سنة 1922 ودعاء أهل فاس له بالشفاء كان الشهيد موحى وأحمو الزياني قد أسلم روحه لربه هو وزوجته"يطو"بعد كفاح مرير ضد الفرنسيين بالأطلس المتوسط،وعندم زار ليوطي ضريح فاس تلبية لدعواتهم سنة 1924 كان التحالف الفرنسي-الإسباني يدك معاقل المقامة الريفية. فقط للتوضيح فبعد وفاة المولى يوسف سنة 1927وقع خلاف بين فريقين حول من سيتولى العرش أحدهما بزعامة التهامي عبابو الحاجب الملكي والثاني بزعامة الصدر الأعظم المقري ،هذا الأخير كان مقربا أكثر لسلطة الحماية ومقيمها العام آنذاك تيودور ستيك فتم اختيار الابن الأصغر أي المولى محمد الذي كان غير مهتم بالشؤون السياسية عكس أخيه إدريس الذي كان واليا على مراكش.
62 - مواطن الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 17:31
يستغرب عبد الله العروي في كتابه L'histoire du maghreb كيف أنه تم الدفع بالمغاربة في الحرب العالمية الثانية بالدفاع عن فرنسا المحتلة للمغرب في وجه ألماني، وكيف تم تعويض الخصاص في المعامل الفرنسية في تلك الفترة بالسواعد المغربية.
63 - مواطنة الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 17:38
إلى جزايرية

الفرق بين المغرب و الجزائر
هو أننا نعرف تاريخنا و أنتم أغرقوكم في الكذي من مليون و نصف شهيد و غيره. الجزائر إستقلت بإستفتاء سنة 1962 بعد حرب الجزائر التي دامت أقل من سنة.

سوريا عانت من الحرب ل 7 سنوات و لم يصل القتل فيها ل مليون و نصف.
كفى من الأساطير ... و غبحثوا في تاريخكم كما يفعل المغاربة ... من مصادر أجنبية.

أما هؤلاء الذين يمجدون اليوطي فأنا كأمازيغية من جبال الأطلس من حفيدات موحا أوحمو الزياني و عسو أوبسلام و قبائل أيت عطا التي حاربت و قاتلت المستعمر لغاية 1933.

اقول لكم ن اجل دم أجدادي ... خسئتم يا أنذال ... من يبيع أرضه من أجل الدراهم و الطريق و البنية التحتية
قد يبيع شرفه و أمه و من اجل سيارة أو منزل.

المغاربة الأقحاح هم الأمازيغ لأنهم ارضهم فعلا لدى حاربوا من أجلها لأخر قبيلة نساءا و رجال

أما ساكنة المدن المستعربة التي تحن للشرق و السعودية و اليمن ... فهم ايضا مستعمرين و لا تهمهم الأرض و لا الوطن ... كل ما يهمهم هو حياتهم البئيسة التي مرت مرور الكرام و هم تحت الأرض الأن ينعمون بخيانتهم.
64 - الى الاخت الامازيغية ... الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 18:13
... وماذا عن الأمازيغ الذين تعاونوا مع الإستعمار وانخرطوا في جيشه وقاتلوا الى جانبه المتمردين من بتي عمومتهم .
امثال شيوخ بعض القبائل الريفية الذين حاربوا الخطابي و الكلاوي في مراكش وعدي ابيهي الذي حارب عسو ابسلام .
اغلب المجندين في صفوف الجيش الفرنسي وحاربوا في اوروبا وفي الهند الصينية ، كانوا من الأمازيغ.
65 - JAZAYRIA الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 18:46
الى صاحب رقم 64
شهداء الجزائر يهمون الشعب الجزائري وليس انت وامثالك الذين يامنون بالمحرقة ودعاية 6 ملايير يهودي وخير دليل ابناء جلدتك من المثقفين زارو بني صهيون وتباكو عند حائط المندبة وتناسو مجازر الصهيونية في حق اشقائنا الفلسطنيين وانا ااكد لك ليس سوى 1500000 شهيد بل هناك الملايين والتاريخ لا يرحم منذ دخول العدو ارض الرجال لن يتوقف القتل حتى اخر يوم من وجودهم على ارض الشهداء اما انت اتفهم كلامك لاءنه كشف لي ما بي داخلك فلا الومك والوم امثالك لا تقلقني بكلامك لاني اعتبرك محب للجزائريين والعكس صحيح انا افتخر باءبطالنا وشهدائنا الابرار وانت ما هي مشكلتك الحقيقية مع الشهداء لكي تنفي اقولها لك مرة ثانية شهاء الجزائر يهمون ابنائهم وليس انت او غيرك لا يحتجون لمن يمجدهم انهم عند ربهم يرزقون نعم انها ثورة الرجال ضد العدو الغاشم والخونة اما انت كنت محميا ومجدت اللوطي وتمنيت له الشفاء ومازلت محمي اما نحن اساءل العدو الذي ذاق مرارة فالميدان وليس بالكلام سوف يجيبك
66 - من هولندا. الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 20:33
رحمك الله يا أمير عبدالقادر الجزائري ورحمكم الله يامن حاربتم على ارضكم وحتى لو كان ثمنه منصبكم وعرشكم...رحم الله الخطابي وكل حر حارب لوطنه وحريته...وتبقى العبودية وراثة.
67 - driss fakh الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 22:17
في مغرب الاستقلال تشيد تماتل لرموز الاستعمار و يدفن صناع ملاحم المقاومة خارج الديار
68 - [email protected] الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 23:23
ابائنا ضحوا في سبيل هذا الوطن وعانوا مع فرنسا الظالمه جميع انواع المحن فكيف نمجد لشخص من رموز الفتن
69 - fadwa bentchich الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 23:32
كثرت تعاليق كون تكلمنا على المساجد او صلاة او الاقصى او الحج كلشي ينفض لتجارة او لهو لله في شؤونه عجائب
70 - تلك طبيعة الاستيطان الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 01:17
ماكاين لاتدافع ولا Bousculade ولاMouvement كل الاقوام من فنيق ومن رومان ومن وندال وعلى خريطة دربهم( La CONQUÊTE) جاء الافرنج الى MAURETANIA الغنية وعلى رأسهم ليوطي بدوره وهو يعرف ذلك جيدا لانه يتوفر على تاريخ أجداده الرومان (من ما سيناس ويوڥا ويوگورطان وغيرهم من Les Gladiateurs وMafiosis زمان ) لاستعباد الMAURES ونهب خيراتهم . في عهد ليوطي لم تكن طنجية تالخشا تامزگا أو العصيدة (زود زود) مطبوخة بعد . الكل يعرف ان مذكرات ليوطي لا تتضمن سوى كلمات الاهالي او البربر اللتان تعنيان Les Autochtones( بمعنى لبق /كورتوى) بدل السوفاج . انت تعرف جيدا من جاء بعده وقسم المغاربة الى (Les bons et les mauvais sauvages) . الفرنسيون و لي كونكيرون أو الكلون على وجه الخصوص يعرفون جيدا انهم على ارض افريقيا وأن السكان الاصليين للمغرب افارقة لانهم دخلوا مدنا سكانها وبنايتها والوانها افريقية قبل بناء مدن دكار وسان لويس .طابة ليلتك .
71 - احمد المانيا الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 09:58
مع مرور الزمان ستضهر الحقيقة من هم المخلصون لهذا الوطن اشعر بخيبة الامل لم اجد ولا واحدا من اوليك الذين يريدون طمس االحقيقة ام انهم استفادوا هم كذلك من قسمة الكعكة
72 - amahrouch الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:09
n 7o,le morisque est touché net!Assouki le maure est un fassi richissime qui veut brouiller les cartes!Il ne parle jamais des arabes et pourtant ils sont eux aussi des anciens colonisateurs.Le masque est tombé
73 - فريد الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 12:47
لولا ليوطي لكان المغرب الأقصى اليوم عبارة عن دويلات كل واحدة لها نشيدها الوطني.
ليوطي هو المؤسس الحقيقي للمخزن الحالي.
74 - مغربية الخميس 02 يوليوز 2020 - 15:20
هذا تضليل وكذب وتزوير للتاريخ وعنصرية ضد أهل فاس كما حدث في شتى الكتب التي دونت في تلك الحقبة. الفرنسيون استقروا في المغرب بمشاركة الخونة من جميع انحاء المغرب، منها المدن والبوادي. وحارب المستعمر المغاربة من فاس وغيرها من المدن والبوادي، من الشمال ومن الجنوب... مات الكثير من أهل فاس في تلك الحرب. فهناك كثير من الساحات تحمل ذلك التاريخ والمجازر التي شهدتها. وحرقت المتاجر ومنازل المقاومين... فكفى من هذه العنصرية. ثم فاس كانت عاصمة المغرب لعدة قرون وكباقي العواصم استقر فيها المغاربة من كل المغرب. فكثير من كبار العائلات تحمل أسامي الجهات التي قدمت منه.ا فهناك على سبيل المثال التازي والسلاوي والمراكشي والحياني والدكالي والمرنيسي والسوسي والفلالي والتوزاني والزروالي والصرغيني والصفريوي الشرقاوي وما إلى ذلك. فكافانى ما نعانيه ولنعمل على ايجاد الحلول عوض الضرب في بعضنا البعض!
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.