24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مبروكي يخوض في خلط المغاربة بين عذرية المرأة وغشاء البكارة (5.00)

  2. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  3. عصابة موظف بالبرلمان (5.00)

  4. سلطات خنيفرة تتعبأ وتفك العزلة عن سكان الجبال (5.00)

  5. رفض زوجات مسؤولين التصريح بالممتلكات "يجمّد" القانون الجنائي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | زيارة محمد الخامس لطنجة.. أغضبت‭ ‬فرنسا وأشعلت‭ ‬المقاومة

زيارة محمد الخامس لطنجة.. أغضبت‭ ‬فرنسا وأشعلت‭ ‬المقاومة

زيارة محمد الخامس لطنجة.. أغضبت‭ ‬فرنسا وأشعلت‭ ‬المقاومة

في‭ ‬نهاية‭ ‬ربيع‭ ‬1947‭ ‬قال‭ ‬المقيم‭ ‬العام‭ ‬الفرنسي‭ ‬إريك‭ ‬لابون‭ ‬جملة‭ ‬تاريخية،‭ ‬‮"‬‭ ‬لقد‭ ‬قضي‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬طنجة،‭ ‬وتحتم‭ ‬الاختيار‭ ‬بين‭ ‬التوتر‭ ‬والتطور‮"‬،‭ ‬ففي‭ ‬أبريل1947‭ ‬زار‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬العاصمة‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬للمغرب‭ ‬طنجة،‭ ‬وبدأ‭ ‬التباعد‭ ‬الكبير‭ ‬بين‭ ‬الإدارة‭ ‬الاستعمارية‭ ‬والعرش‭ ‬المغربي،‭ ‬إنها‭ ‬بداية‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬ستشعل‭ ‬المقاومة،‭ ‬وسيكشف‭ ‬كل‭ ‬طرف‭ ‬أوراقه‭ ‬كاملة‭ ‬فيها‭.‬

بعد‭ ‬أن‭ ‬قصفها‭ ‬الفرنسيون‭ ‬سنة‭ ‬1884،‭ ‬انتقاما‭ ‬من‭ ‬المغاربة‭ ‬الذين‭ ‬أعلنوا‭ ‬تضامنهم‭ ‬مع‭ ‬المقاومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬الأمير‭ ‬عبد‭ ‬القادر،‭ ‬أصر‭ ‬الملك‭ ‬الحسن‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬انتخاب‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة‭ ‬عاصمة‭ ‬ديبلوماسية‭ ‬للمغرب‭ ‬بعد‭ ‬مؤتمر‭ ‬الجزيرة‭ ‬الخضراء‭.‬

كانت‭ ‬المدينة‭ ‬تعيش‭ ‬تحت‭ ‬الحكم‭ ‬الدولي‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬1923 ‬حيث‭ ‬تناوب‭ ‬على‭ ‬تسييرها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬مديرا،‭ ‬وعاشت‭ ‬عروس‭ ‬الشمال‭ ‬ازدهارا‭ ‬وإشعاعا‭ ‬عالميا‭ ‬كبيرا،‭ ‬فقد‭ ‬أصبحت‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬حكم‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬يوسف‭ ‬عاصمة‭ ‬للجواسيس‭ ‬والمهربين‭ ‬الكبار‭ ‬والصحافيين‭ ‬الأجانب،‭ ‬والفنانين‭ ‬والممثلين،‭ ‬لقد‭ ‬نجت‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬الاستعمار‭ ‬المباشر‭ ‬لدولة‭ ‬ما‭..‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬يصر‭ ‬على‭ ‬زيارتها،‭ ‬ويعلن‭ ‬على‭ ‬أهميتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وصفها‭ ‬بعاصمة‭ ‬طنجة‭ ‬محور‭ ‬سياسة‭ ‬المغرب‭.‬

إريك‭ ‬لابون‭ ‬المقيم‭ ‬المتناقض

اشتغل‭ ‬هذا‭ ‬المقيم‭ ‬العام‭ ‬دبلوماسيا‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬دول،‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬رجلا‭ ‬يواظب‭ ‬على‭ ‬إبقاء‭ ‬الحل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬أساسا‭ ‬لتسيير‭ ‬علاقات‭ ‬فرنسا‭ ‬الخارجية،‭ ‬فهو‭ ‬الذي‭ ‬تعامل‭ ‬مع‭ ‬الشيوعيين‭ ‬في‭ ‬موسكو‭ ‬ومع‭ ‬الحمر‭ ‬في‭ ‬إسبانيا،‭ ‬ودبر‭ ‬شأن‭ ‬الإقامة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬عرف‭ ‬عن‭ ‬لابون‭ ‬أنه‭ ‬شخص‭ ‬يميل‭ ‬إلى‭ ‬أطروحات‭ ‬التحرر،‭ ‬ويتعامل‭ ‬مع‭ ‬العلماء‭ ‬بتقدير‭ ‬كبير،‭ ‬فكان‭ ‬يجالس‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬المؤرخ‭ ‬الفرنسي،‭ ‬شارل‭ ‬أندري‭ ‬جوليان،‭ ‬ومباشرة‭ ‬بعد‭ ‬زيارة‭ ‬طنجة‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬إن‭ ‬الضغط‭ ‬يولد‭ ‬الانفجار،‭ ‬فكتب‭ ‬المؤرخ‭ ‬في‭ ‬مذكراته،‭ ‬‮"‬لقد‭ ‬حلت‭ ‬القوة‭ ‬محل‭ ‬المجاملة‭ ‬في‭ ‬الحماية،‭ ‬وبذلك‭ ‬تأسس‭ ‬نظام‭ ‬استعماري‭ ‬يستمد‭ ‬مبادئه‭ ‬من‭ ‬النظم‭ ‬التي‭ ‬تستبد‭ ‬فيها‭ ‬الدولة‭ ‬بكل‭ ‬السلط‭ ‬وجميع‭ ‬النشاطات‮"‬‭.‬

في‭ ‬22‭ ‬يوليوز‭ ‬1946‭ ‬قدم‭ ‬لابون‭ ‬مشروع‭ ‬إصلاحات‭ ‬قامت‭ ‬الإدارة‭ ‬الاستعمارية‭ ‬المركزية‭ ‬بانتقاده،‭ ‬واصفة‭ ‬إياه‭ ‬بأنه‭ ‬سابق‭ ‬لأوانه،‭ ‬مستعجل‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬ينبغي،‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬أبعد‭ ‬مما‭ ‬ينبغي،‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬مشروع‭ ‬المقيم‭ ‬لابون،‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬دفاعا‭ ‬عنه،‭ ‬‮"‬‭ ‬إن‭ ‬عمل‭ ‬الدولة‭ ‬هو‭ ‬تحديد‭ ‬الحاجات‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والاهتمام‭ ‬بها،‭ ‬لذلك‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬نشعر‭ ‬الشعب‭ ‬المغربي‭ ‬قاطبة‭ ‬شبابه‭ ‬وشاباته‭ ‬بأن‭ ‬المستقبل‭ ‬مفتوح‭ ‬على‭ ‬مصراعيه،‭ ‬بجميع‭ ‬مظاهره،‭ ‬للذين‭ ‬يكدون‭ ‬ويسخرون‭ ‬طاقاتهم‭ ‬وذكاءهم،‭ ‬فليوقنوا‭ ‬بذلك‮"‬‭.‬

الحقوق‭ ‬التي‭ ‬منحها‭ ‬لابون‭ ‬للمغاربة‭ ‬أزعجت‭ ‬المعمرين،‭ ‬لذلك‭ ‬رفضوا‭ ‬كليا‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬وهم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬اتفقوا‭ ‬مع‭ ‬إرادة‭ ‬الحركة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬فطنت‭ ‬إلى‭ ‬خطورة‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬نص‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬مواده‭ ‬على‭ ‬حق‭ ‬المغاربة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬النقابي،‭ ‬فبعثوا‭ ‬إدانة‭ ‬صريحة‭ ‬لمشروع‭ ‬المقيم‭ ‬لابون‭.‬

لابون‭ ‬المقيم‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬بعيد‭ ‬النظر،‭ ‬دافع‭ ‬عن‭ ‬مشروعه‭ ‬أمام‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬المؤقتة‭ ‬الفرنسية‭ ‬آنذاك،‭ ‬مفسرا‭ ‬ذلك‭ ‬بأن‭ ‬المعمرين‭ ‬الفرنسيين‭ ‬إنما‭ ‬يخافون‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬الأوضاع‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يشبه‭ ‬الهند‭ ‬الصينية‭ ‬أو‭ ‬الجزائر،‭ ‬وأنهم‭ ‬يرغبون‭ ‬في‭ ‬تقوية‭ ‬الجهاز‭ ‬الإداري‭ ‬المشكل‭ ‬من‭ ‬الباشوات‭ ‬والقواد،‭ ‬الذين‭ ‬يخضعون‭ ‬مباشرة‭ ‬لأعوان‭ ‬سلطات‭ ‬الحماية،‭ ‬ولكن‭ ‬الحقيقة‭ ‬أن‭ ‬المقيم‭ ‬العام‭ ‬ورغم‭ ‬انحيازه‭ ‬ظاهريا‭ ‬لأطروحة‭ ‬التحرر،‭ ‬إنما‭ ‬كان‭ ‬يريد‭ ‬إطالة‭ ‬أمد‭ ‬الحماية‭ ‬بهذه‭ ‬الحلول،‭ ‬وحشد‭ ‬الولاء‭ ‬لفرنسا‭ ‬داخل‭ ‬الأوساط‭ ‬المغربية‭ ‬الشعبية‭. ‬

زيارة‭ ‬تغيض‭ ‬فرنسا

قبيل‭ ‬رحيله‭ ‬إلى‭ ‬طنجة‭ ‬قام‭ ‬السلطان‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬يوسف‭ ‬بزيارة‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬فاس‭ ‬فظهر‭ ‬التحام‭ ‬عظيم‭ ‬بين‭ ‬الشعب‭ ‬والملك،‭ ‬ورفع‭ ‬السكان‭ ‬الفاسيون‭ ‬شعارات (‬تحيا‭ ‬الحرية‭ ‬عاش‭ ‬الملك)،‭ ‬ماجعل‭ ‬المراقب‭ ‬المدني‭ ‬الفرنسي‭ ‬بفاس‭ ‬يكتب‭ ‬في‭ ‬تقريره،‭ ‬‮"‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬الزيارة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬تكريم‭ ‬للسلطان‭ ‬والحزب‭ ‬الوطني،‭ ‬وإهانة‭ ‬فرنسا‭ ‬وممثليها‭ ‬إهانة‭ ‬بالغة‮"‬‭.‬

بعد‭ ‬مرور‭ ‬أسبوعين‭ ‬على‭ ‬زيارة‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬إلى‭ ‬فاس،‭ ‬عبر‭ ‬السلطان‭ ‬عن‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة،‭ ‬وقد‭ ‬حاولت‭ ‬الإدارة‭ ‬الاستعمارية‭ ‬والحمائية‭ ‬رده‭ ‬عن‭ ‬إصراره‭ ‬فأجاب،‭ ‬‮"‬لقد‭ ‬عبرت‭ ‬لكم‭ ‬عن‭ ‬رغبتي‭ ‬في‭ ‬إقرار‭ ‬الأمن‭ ‬والسكينة،‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭..‬ولن‭ ‬أكون‭ ‬أبدا‭ ‬سببا‭ ‬في‭ ‬الفوضى‮"‬‭.‬

ورحل‭ ‬السلطان‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬يوسف‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة،‭ ‬يوم‭ ‬9‭ ‬إبريل‭ ‬1947،‭ ‬وأخذ‭ ‬معه‭ ‬ابنيه‭ ‬مولاي‭ ‬الحسن‭ ‬ومولاي‭ ‬عبد‭ ‬الله،‭ ‬وابنته‭ ‬الكبرى‭ ‬الأميرة‭ ‬للا‭ ‬عائشة،‭ ‬استقل‭ ‬قطارا‭ ‬خاصا‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الرباط،‭ ‬واستمرت‭ ‬الرحالة‭ ‬صامتة‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬مدينة‭ ‬أصيلة،‭ ‬ولم‭ ‬يكلم‭ ‬الملك‭ ‬مرافقيه‭ ‬المقيم‭ ‬العام‭ ‬لابون‭ ‬ولا‭ ‬الجنرال‭ ‬فاليرا،‭ ‬وأثناء‭ ‬حفل‭ ‬الغذاء‭ ‬بأصيلة‭ ‬قال‭ ‬خليفة‭ ‬السلطان‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الشمالية‭ ‬على‭ ‬الملأ،‭ ‬إن‭ ‬المغاربة‭ ‬القاطنين‭ ‬بشمال‭ ‬المغرب‭ ‬وبالمنطقة‭ ‬الإسبانية،‭ ‬يقدمون‭ ‬ولاءهم‭ ‬لصاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬محمد‭ ‬الخامس،‭ ‬أمير‭ ‬المؤمنين‭ ‬وقائد‭ ‬المغرب‭ ‬الأوحد‭..‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يرق‭ ‬المسؤولين‭ ‬الكبيرين‭.‬

أما‭ ‬جنبات‭ ‬الطريق‭ ‬فقد‭ ‬امتلأت‭ ‬عن‭ ‬آخرها‭ ‬بحشود‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬يهتفون‭ ‬بحياة‭ ‬السلطان‭ ‬وبوحدة‭ ‬المغرب،‭ ‬فرحين‭ ‬بتكذيب‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬لإشاعة‭ ‬توزيع‭ ‬المغرب‭ ‬بين‭ ‬الكبار،‭ ‬ومما‭ ‬يرويه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬شهود‭ ‬المرحلة‭ ‬وحضور‭ ‬الزيارة‭ ‬التاريخية،‭ ‬أن‭ ‬الجماهير‭ ‬المصطفة‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬شوارع‭ ‬مدينة‭ ‬طنجة‭ ‬لم‭ ‬يشتد‭ ‬حماسها‭ ‬إلا‭ ‬عند‭ ‬رؤية‭ ‬السلطان،‭ ‬ولم‭ ‬يصفقوا‭ ‬باحترام‭ ‬إلا‭ ‬لأعضاء‭ ‬الوفد‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬الأمريكي،‭ ‬تقديرا‭ ‬للرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬روزفلت،‭ ‬وأطبق‭ ‬صمت‭ ‬كبير‭ ‬عند‭ ‬مرور‭ ‬الوفدين‭ ‬الفرنسي‭ ‬والإسباني‭.‬

ألقى‭ ‬السلطان‭ ‬خطابه‭ ‬التاريخي‭ ‬بحديقة‭ ‬المندوبية‭ ‬التي‭ ‬تعرف‭ ‬اليوم‭ ‬بسوق‭ ‬الداخل،‭ ‬وأرسل‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬رسائل‭ ‬واضحة‭ ‬ومشفرة‭ ‬للشعب‭ ‬وللمستعمر،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬خطابه‭: ‬‮"‬ولم‭ ‬تقتصر‭ ‬الكوارث‭ ‬النازلة‭ ‬بنا‭ ‬على‭ ‬إبعاد‭ ‬المشرقي‭ ‬عن‭ ‬المغربي،‭ ‬بل‭ ‬أبت‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تمزق‭ ‬وحدة‭ ‬بلاد‭ ‬كانت‭ ‬تصول‭ ‬بالاتحاد‭ ‬وتزدان‭ ‬بتماسكها‭ ‬بين‭ ‬البلاد،‭ ‬فأصبح‭ ‬الفرد‭ ‬منا‭ ‬غريبا‭ ‬عن‭ ‬أخيه‭ ‬الشقيق،‭ ‬نازحا‭ ‬عن‭ ‬موطنه‭ ‬لا‭ ‬يصل‭ ‬إليه‭ ‬بأي‭ ‬طريق،‭ ‬فسلبنا‭ ‬بعظيم‭ ‬غفلتنا‭ ‬أشرف‭ ‬الحقوق‭.‬‭.‬‮"‬‭. ‬ثم‭ ‬قالها‭ ‬الأمير‭ ‬بشكل‭ ‬أقرب‭ ‬إلى‭ ‬العلنية‭ ‬‮"‬إذا‭ ‬كان‭ ‬ضياع‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬سكوت‭ ‬أهله‭ ‬عنه،‭ ‬فما‭ ‬ضاع‭ ‬حق‭ ‬وراءه‭ ‬طالب،‭ ‬إن‭ ‬حق‭ ‬الأمة‭ ‬المغربية‭ ‬لا‭ ‬يضيع‭ ‬ولن‭ ‬يضيع‮"‬‭.‬

لم‭ ‬تكن‭ ‬زيارة‭ ‬الملك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إلقاء‭ ‬الخطاب‭ ‬التاريخي‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬لقاء‭ ‬ليتعرف‭ ‬المغاربة‭ ‬على‭ ‬ولي‭ ‬عهدهم،‭ ‬وعلى‭ ‬الأميرة‭ ‬البكر‭ ‬للسلطان،‭ ‬فكان‭ ‬أن‭ ‬قدم‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مولاي‭ ‬الحسن‭ ‬وللا‭ ‬عائشة‭ ‬خطابا‭ ‬لكل‭ ‬منهما،‭ ‬فاستمرت‭ ‬الرسائل‭ ‬والإشارات‭ ‬الواضحة‭ ‬لإدارة‭ ‬الحماية،‭ ‬ومن‭ ‬جملة‭ ‬ما‭ ‬أشار‭ ‬إليه‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬حينئذ،‭ ‬‮"‬فإن‭ ‬ملككم‭ ‬يسعى‭ ‬لتحصيل‭ ‬حقكم‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬كشعب‭ ‬مسلم‭ ‬عربي،‭ ‬لا‭ ‬يبغي‭ ‬بالإسلام‭ ‬والعروبة‭ ‬بديلا،‭ ‬وكأمة‭ ‬ذات‭ ‬ماض‭ ‬مجيد‭ ‬جعلت‭ ‬هدفها‭ ‬الأسمى‭ ‬استرداد‭ ‬مجدها‭ ‬الغابر،‭ ‬وإحياء‭ ‬تراثها‭ ‬السابق،‭ ‬وكدولة‭ ‬ذات‭ ‬كيان‭ ‬مستقل‭ ‬وسيادة‭ ‬لا‭ ‬تقبل‭ ‬التجزئة‮"‬‭.‬

وظهرت‭ ‬الأميرة‭ ‬بدون‭ ‬حجاب‭ ‬وألقت‭ ‬خطابا‭ ‬تحدثت‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬الوحدة‭ ‬العربية،‭ ‬وعن‭ ‬مسار‭ ‬المغرب‭ ‬التاريخي،‭ ‬متجاوزة‭ ‬الفترة‭ ‬الاستعمارية‭. ‬وكان‭ ‬مما‭ ‬أثار‭ ‬الحنق‭ ‬الفرنسي‭ ‬أن‭ ‬المقيم‭ ‬العام‭ ‬طالب‭ ‬بإدراج‭ ‬فقرة‭ ‬عن‭ ‬فرنسا‭ ‬باعتبارها‭ ‬بلدا‭ ‬صديقا‭ ‬وجب‭ ‬الاحتذاء‭ ‬به،‭ ‬لكن‭ ‬السلطان‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬يوسف‭ ‬رفض‭ ‬تلاوة‭ ‬ذلك‭ ‬المقطع‭. ‬

واستقر‭ ‬الملك‭ ‬بطنجة‭ ‬أياما‭ ‬اشتد‭ ‬فيها‭ ‬حماس‭ ‬الشعب‭ ‬وسكان‭ ‬طنجة،‭ ‬واستقبل‭ ‬الملك‭ ‬الهيأة‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬حسب‭ ‬بروتوكول‭ ‬وضعه‭ ‬هو‭ ‬بالترتيب‭ ‬الذي‭ ‬أراد،‭ ‬وأشار‭ ‬مصرحا‭ ‬أمام‭ ‬الوفود‭ ‬أنه‭ ‬هو‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يحق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬يقترح‭ ‬الإصلاحات،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬رفضه‭ ‬لما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬معاهدة‭ ‬1912‭.‬

لم‭ ‬تكد‭ ‬تمر‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬حتى‭ ‬بدأت‭ ‬الانتقامات‭ ‬الاستعمارية‭ ‬تخرج‭ ‬للوجود،‭ ‬خصوصا‭ ‬بعد‭ ‬تأثيرات‭ ‬ممتدة‭ ‬لهذه‭ ‬الزيارة‭ ‬شملت‭ ‬الجزائر‭ ‬وتونس،‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬أحد‭ ‬المسؤولين‭ ‬السامين‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬يراسل‭ ‬الحكومة‭ ‬الفرنسية‭ ‬قائلا،‭ ‬‮"‬‭ ‬لايجوز‭ ‬الشك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬لتقلب‭ ‬الأوضاع‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬عواقب‭ ‬وخيمة‭ ‬في‭ ‬الجزائر،‭ ‬ووصل‭ ‬الحقد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬أن‭ ‬طلب‭ ‬أحد‭ ‬البرلمانيين‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الفرنسي‭ ‬رامديي،‭ ‬للانتقام‭ ‬مما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬طنجة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نبعث‭ ‬عشرين‭ ‬فرقة‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬أو‭ ‬الجنرال‭ ‬جوان‮"‬‭. ‬فكان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ماي‭ ‬1947،‭ ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬شهر‭ ‬من‭ ‬الزيارة‭ ‬التاريخية‭ ‬لطنجة‭.‬

ومن‭ ‬الآثار‭ ‬الكبرى‭ ‬لخطاب‭ ‬طنجة‭ ‬أن‭ ‬المخابرات‭ ‬البريطانية‭ ‬تناقلت‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬التحذير،‭ ‬التداعيات‭ ‬المفترضة‭ ‬للخطاب‭ ‬على‭ ‬شعوب‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬التي‭ ‬اعتبرت‭ ‬الخطاب‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬انتصارات‭ ‬القضية‭ ‬العربية‭. ‬وتحول‭ ‬الخطاب‭ ‬إلى‭ ‬أسطورة‭ ‬تتناقلها‭ ‬الشعوب‭ ‬المستضعفة‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬ومصدر‭ ‬إلهام‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬رموز‭ ‬المقاومة‭.‬ ‭


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - hamid الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 09:43
Toujours les même propagande et les mêmes mensonges qu'on nous raconte depuis la pseudo indépendance
2 - rifi الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:02
التاريخ المغربي تاريخ مزور يمجد الخونة الذين باعوا المغرب في x libane . ويهمش المقاومين الامازيغ الذين ضحوا في سبيل الوطن بلا مقابل.بل وكرس ابناء الخونة الذين سيطروا على المناصب والثروة الوطنية ذاك التهميش.على من تكذبون?المغرب لا يزال مستعمرا
3 - مراد الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:38
" ‬وعاشت‭ ‬عروس‭ ‬الشمال‭ ‬ازدهارا‭ ‬وإشعاعا‭ ‬عالميا‭ ‬كبيرا "
هذا الواقع تبدل كليا بعد إلغاء النظام الدولي ، و توالي سنوات الاستقلال الذي ناضل من أجله شرفاء هذا الوطن . فتلك المدينة التي لم يعرف قيمتها إلا القادمون من وراء البحار أضحت ملاذا للمفسدين والسراق من المسؤولين الذين تواتروا على تدبير شؤونها ، فعاشت سنوات على تنامي أنشطة تهريب المخدرات ، وتناسلت بها الأحياء العشوائية بكل ما تحمله من مظاهر الفقر والحرمان وقلة النظافة ، وظهر لصوص العقار الذين سطوا على إرثها المعماري ذات الطابع الأوروبي - الأندلسي ، فأقاموا صناديق الإسمنت الشاهقة التي لا تعرف لحس الجمال سبيلا ، وتراجعت حركتها الثقافية إلى الحظيظ ، فأغلقت دور السينما والمسارح والمدارس العتيقة وأصبحت شوارع المدينة مزابل ، وملاذا للسكيرين والمتشرذين وأطفال الشوارع الذين تنكرت لهم البلاد وبعض العباد ممن تولوا أمورها ... وها هي اليوم تعرف تنمية عرجاء لا تكترث لتاريخ المدينة وثقافتها ولا تقوم على تخطيط و سياسة حضرية محكمة ، ترجع إليها بعض البريق مما فقدته ، والطامة الكبرى أن ذلك يتم باعتمادات مالية ضخمة على حساب مناطق أشد احتياجا .
4 - 7afid bno zyad الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:53
لسوء الحظ, اولئك الناس كانوا يفكرون بنياتهم, احبوا ان يحكمهم احد احفاد النبي. لم يفكروا ان ياتي يوم يقمع فيه هذا الملك و ابنا ؤه و احفاده من بعده ابناءهم و يستولوا على مالهم و يضيعوا بلادهم و يهمشوهم. اتساءل مرات: هل يخاف احفاد النبي رب محمد عليه الصلاة والسلام? اتق الله في رعيتك يا ملك, فكم حكم قبلك من ملك و نزع منه ملكه.
5 - aaa الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 11:07
Les alaouitesw ont vendu le Maroc meme avant 1912 et ont monte un theatre pour nous faire entendre qu on est independant grace a eux.
Le Marco est mal, chomage, misere, analphabetisme...etc a cause du comprtement dictatorial des alaouite.
Et je voux jure que moi de suis alaouite, mais vraiment que les maux de Maroc se sont les meme que dicent etre les emir al moueminin-
6 - ahmed الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:05
خطابه كان موجها ضد الامازيغ..هذا ليس ذنبه لان حتى بطل الريف مثلا تشبث باتحاد المغرب العربي..فانخراط القيادات المغربية في القومية العربية كان لاسباب نفعية و ظرفية..
7 - طنجاوي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:36
المدينة كانت تعيش تحت الإستعمار الدولي مند 1912
8 - إلى الريفي رقم 2 الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:51
إلى الريفي رقم 2

تاريخ المغرب مكتوب بجميع اللغات
إدا كنت تضن أن المغاربة كذبوا وزوروا عليك
في التاريخ
فعليك قرائة تاريخ المغرب
بالإسبانية كتبه الإسبان
بالفرنسية كتبه الفرنسيين
بالإنجليزية كتبه المؤرخين الناطقين بالإنجليزية

لكن أنتم تكدبون كل شيء
وتصدقون إلا كدبكم وزويركم

هل لك دليل يثبت أن تاريخ المغرب كدب

أنتم دائما تريدون سمع تاريخ
يمدحكم ويمجد كم
ولكن الحقيقة عليكم مكتوبة في التاريخ
لا يوجد مايمدح ويمجد
9 - طالب الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 14:33
أكره قراءة تاريخ المغرب لأنه مزيج من الكذب و التزوير . لك الله يا بلدي !!
10 - أبو معاوية الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 14:50
بسم الله الرحمن الرحيم.

فقط للتصحيح,أن المندوبية التي ألقى فيها السلطان رحمه الله خطبته, تسمّى:
بسوق (دبارّا) وتعني الخارج, أمّا سوق الداخل فهو قرب المسجد الأعظم والذي أطلق عليه المستعمرين الإسبان:zoco chico
11 - ابنادم الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 15:29
كان عليكم ياجزئريين ان تخجلوا وانتم تقرؤون هذا المقال لا ان تفتنوا وتحاولوا تكذيب الامر نعرف ان حقائق مغيبة عنكم ولاتريدون ان تصدقوا ما هو مترسخ في عقولكم الصمة التي نحتتها جرائد النظام الحركي لا حول ولاقوة الا بالله
فقط نهمس في اذانكم اننا لانمن على احد ليس من اخلاقنا
12 - zahir الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 15:32
تاريخ المغرب غني بالإنجازات وغني برجاله ولذلك لا داعي ‏‎ ‎للحديث عنه..والعجيب أننا تجدنا دائما نفقه في فنون الحديث ولغة الخشب..
13 - مواطن من تازة الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 16:03
الى الذين يشككون في تاريخ المغرب... ما منعكم أن تبحثوا وتنقبوا عن الحقائق وتعلنوها على الملأ ؟ أم هو الحقد المرضي أعمى لكم البصيرة لعبتكم في التعاليق أصبحت مكشوفة المغاربة الغيورون على وطنهم لا يمكن أن يعلقوا بهذا البؤس المضحك نعم هناك مشاكل كما هي موجودة في جميع أنحاء الدنيا ولكن القول بأن العلويين باعوا البلد وغيرها من السخافات الاستعمارية الجديدة أو المشبوهة فأنصحهم لوجه الله أن يقرأوا ويجتهدوا ويبحثوا ويعطوا للناس علما نافعا ويصححوا ان كان الأمر يحتاج الى تصحيح بدل الهلوسات وأحلام اليقظة كما يفعل ويجتهد أسيادهم الباحثون المغاربة الجادون والأجانب ذوو المصداقية نأسف فعلا للمستوى المتردي لبعض المعلقين من تريدون أن تقنعوا ؟
14 - ع.خ. الطنجاوى الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 18:21
الى السى.....؟ رقم 8 نعم السى..........؟ تاريخ المغرب مكتوب على الزور والكد ب الفرنسى والاسبانى والانجليزى عندك الحق صحيح دأمن كانوا يكدبون علينا والان كول الشعب المغربى الى مشى أومى يعرف الحقيقة من هوا كدب اوصحيح كما كانوا يقول لنا فى الخمسينات , انا محمد الخامس ضهرا على وجه القمر هدى كدبا صحيجحا او كدبة ابريل......
15 - محمد الخامس و اليهود الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 19:35
سقطت فرنسا في يد الاحتلال الألماني بعد غزوها سنة 1939 ، وقد عينت ألمانيا النازية حكومة فيشي الموالية لها لحكم فرنسا وبعض المستعمرات الفرنسية في إفريقيا. قامت حكومة فيشي بسن قوانين مماثلة لقوانين ألمانيا النازية فيما يخص تجميع اليهود وإرسالهم إلى معسكرات الإبادة في كل من ألمانيا وبولونيا. رفض ملك المغرب آنذاك محمد الخامس الموافقة على القوانين النازية لحكومة فيشي، ورفض تسليم الرعايا اليهود لألمانيا، حيث قال:
"أنا لست ملك المسلمين فقط، وإنما ملك لكل المغاربة".
هذا الموقف الشجاع و النبيل للملك محمد الخامس يعبر عن شخصيته الطيبة و الانسانية والمتسامحة والتي تدخله في خانة السلاطين العظماء الذين حكموا المغرب. واليهود من أصول مغربية لم ينسوا هذا الموقف بدليل أن كلهم يذكرون هذا الحدث بعز وافتخاربل ويحافضون على صورة محمد الخامس في بيوتهم,
16 - هدهد سليمان الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 23:09
مغالطات في التاريخ أم قلب لحقائق دامغة؟
ـ لم يكن مصطلح الملك متداولا ولا معترفا به عند المغاربة إلا بيوم عودة محمد الخامس من ما يزعمون بأنه كان منفى له.
ـ ومن الملاحظ بنص الكاتب، نرى أنه لم يستغن أو يحذف أو يتجاوز مفهوم (السلطان) وهو مصطلح كان معترفا به للعلويين، كما كان لغيرهم من سلاطين القبائل التي تتابعت و تتداولت على حكم المغرب قبلهم.
ـ ونفس الشيء لمفهوم (ولي العهد) فقد كان علماء الدين يختارون سلطانا جديدا مباشرة بعد موت السلطان الحاكم وينصبونه خلفا له، ومن نفس العائلة وليس بالضرورة أن يكون من أبنائه.
ـ يكفي توقيع محمد الخامس على الظهير البربري لإثباث زيف وطنيته او في دفاعه عن قيم العروبة والإسلام.
ـ من أهداف خطاب طنجة وآثاره السيئة كانت في سد الطريق على المقاومة المغربية في مواجهتها للإستعمار الفرنسي ولعملائه الخونة بالمغرب. هذا الإستعمار الذي إتخذ من الحماية للملوك العلويين خطوة أولى للدخول للبلاد وبالتالي الهيمنة على باقي المغرب إنطلاقا من فاس.
ـ خطاب طنجة كان مؤامرة على المغاربة وأيضا وعيدا و تهديدا لكل مغربي رفض الملكية للمغرب، حتى و لو هاجره و تجنس بألف جنسية أو أكثر.
17 - musatafa الخميس 01 غشت 2013 - 00:12
أنا مغربي و أفتخر بتايخ مغرب يوسف بن تاشفين و مغرب عبد الكريم الخطابي لحد الٱن لأنه التاريخ الوحيد الذي إتفق فيه الغرب والعرب، أما بعد هذا التاريخ فإني أشك فيه ولدي لحق في ذلك.و مايحيرني هو كيف ٱعتل العلويين العرش ؟ هل كانو يحكمون المغرب قبل الإحتلال و قاموا بمقاومته حتى خرج آخر جندي على أرضهم؟ سيكون من الجميل لو إستوعب المغاربة الخدعة التي أحيكت عليهم والتي لازالت تلوح بمخلفاتها إلى اليوم (سبتة و مليلية)، أفلا نتساءل نحن المغاربة عن سبب العلاقة الوطيدة بين العلويين و فرنسا؟ أفلا نتساءل أيضا سبب عدم إستدعاء عبد الكريم الخطابي للمغرب بعد الإستقلال أو ليس هو المقاوم الذي حارب الجيش الإسباني وهزمهم شر هزيمة في معركة أنوال؟ أوتعلمون أن فرنسا قامت بتحالف مع إسبانيا و جهزت 400 ألف جندي و أغلبيتهم جنود مغاربة للإطاحت بالريف و قامو بنفيه في عدة بلدان حتى إستقر في مصر ألا يستحق هذا المقاوم أن يعيش في بلده. أنا أجيبكم بمعرفتي المتواضعة ، إن من مبادئ عبد الكريم الخطابي هو توحيد المغرب العربي و هو ما يعارض سياسة فرنسا لهذا قامت هذه الأخيرة بالبحث عن مقاومة تلبي سياستها ووجدتها
18 - هدهد سليمان الخميس 01 غشت 2013 - 11:06
مغالطات في التاريخ أم قلب لحقائقه الدامغة؟
ـ لم يكن مصطلح الملك متداولا ولا معترفا به عند المغاربة إلا عند تسريبه بالحشود يوم عودة محمد الخامس من منفاه المزعوم.
ـ ومن الملاحظ بنص الكاتب، أنه لم يستغن أو يحذف أو يتجاوز مفهوم (السلطان)وهو مصطلح كان يطلق على سلاطين المغرب المنحدرة من القبائل التي تتابعت وتداولت حكم المغرب بمن فيهم العلويين.
ـ ونفس الشيء لمفهوم (ولي العهد)، فقد كان علماء الدين يختارون سلطانا جديدا مباشرة بعد موت السلطان الحاكم وينصبونه خلفا له، ومن نفس العائلة وليس بالضرورة أن يكون من أبنائه.
ـ يكفي توقيع محمد الخامس على الظهير البربري لإثباث زيف وطنيته أو دفاعه عن قيم العروبة والإسلام.
ـ من أهداف خطاب طنجة وآثاره السيئة كانت في سد الطريق على المقاومة المغربية في مواجهتها للإستعمار الفرنسي ولعملائه الخونة بالمغرب. هذا الإستعمار الذي إتخذ من الحماية للملوك العلويين خطوة أولى للتدخل في البلاد وبالتالي للهيمنة على باقي المغرب إنطلاقا من فاس.
ـ خطاب طنجة كان مؤامرة على المغاربة وأيضا تضييقا وتهديدا وإرهابا لكل مغربي رفض الملكية للمغرب، حتى و لو هاجره وتجنس بألف جنسية أو أكثر.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال