24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1507:4213:1616:1318:4119:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | تسريب "فيديو الزفزافي" عاريا .. عامل سابق في الداخلية فوق المحاسبة

تسريب "فيديو الزفزافي" عاريا .. عامل سابق في الداخلية فوق المحاسبة

تسريب "فيديو الزفزافي" عاريا .. عامل سابق في الداخلية فوق المحاسبة

رغمَ مرُور أزْيد من سنتين على واقعة نشر شريط لزعيم حراك الرّيف، ناصر الزفزافي، على حامل إلكتروني يملكه عامل سابق مكلف بالاتصال في وزارة الداخلية، وهو مجرّد من ملابسه وشبه عارٍ، لازالت عائلته تصرُّ على إظْهار نتائج التحقيق -الذي فتحته النيابة العامة-كاملةً، بدءًا بظروفِ وملابسات تصوير "أيقونة الحراك" خلال فترة اعتقاله، ثم الغاية من نشر التسجيل والجهات المسؤولة عن نشْره للعموم.

ورغمَ تبريرات الجهة التي قامت بنشر الشريط بكون الهدف من ذلك إثبات عدم تعرض الزفزافي للتعذيب كما أُشيع، إذ يقوم خلال "الفيديو" بعرض مناطق من جسده للتأكيد على أنه لم يُمسس بسوء، إلا أنّ أحمد الزفزافي، والد قائد الحراك، يصرُّ على حقه في الاطلاع على نتائج البحث القضائي الذي باشرته النيابة العامة، ولم تكشِف بعدُ نتائجه كاملة.

وكان موقع إلكتروني ينتحل اسم مؤسسة دستورية، ويملكه عامل سابق في الاتصال بوزارة الداخلية، نشر تزامنًا مع مثول ناصر الزفزافي أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف شريطا لزعيم الحراك وهو شبه عار، انتشر كالنار على الهشيم، بدعوى تأكيد عدم تعرضه للتعذيب من طرف القوات الأمنية، سواء خلال اعتقاله بالحسيمة أو بعد نقله إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

ومباشرة بعد انتشار "الفيديو" الذي أحدث رجّة حقوقية كبيرة في المغرب، على اعتبار أنّ "تصوير معتقل مسلوب الإرادة وهو مجرّد من ملابسه وفي حالة ضعف يتنافى مع القوانين والتشريعات الحقوقية الدّولية"، أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، حينها، أنه بمجرد الاطلاع على الشريط "أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق دقيق للوقوف على حقيقة ظروف وملابسات تصويره، والغاية من نشره، لاتخاذ المتعين قانونا على ضوء نتيجة البحث".

وفي وقت لم تفرج بعد النيابة العامة عن نتائج التحقيق القضائي الذي باشرته رغم مرور أزيد من سنتين على الواقعة، يطالب أحمد الزفزافي، اليوم، الجهات المختصة بكشف ملابسات تسريب هذا الشريط لابنه، وكشف من كان وراءه.

وقال أحمد الزفزافي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إنّ "مشكل تعرية ناصر الزفزافي طرح في المحكمة، لكن القاضي اعتبر الأمر يدخل ضمن حرية الرأي"، وزاد مستدركاً: "لقد اعتبروا الأمر يرتبط بحرية الرأي، لكن عندما كان يتكلم ابني عن حقوقه قاموا باعتقاله".

ونقل أحمد الزفزافي مطالب ابنه من داخل السّجن بضرورة "كشف الجهات التي قامت بتصويره والمسؤولة عن إظهاره بتلك الصورة، ومن قام بتمرير الشريط المُصوّر للموقع المذكور، الذي يبدو أنه فوق المحاسبة"، وفق تعبيره.

ولفت الحقوقي خالد البكاري الانتباه إلى أنّ هذه النازلة "انتهكت حقوق السجين، كما قررتها القواعد الدنيا لمعاملة السجناء، وانتهكت حرمة جسد شخص محروم من الحرية، وهي نازلة أثبتت لجوء أطراف إلى ممارسات حاطة بالكرامة من أجل التأثير على معنويات معتقل سياسي وأسرته، كما أنها أثبتت ازدواجية القضاء في التكييف القانوني لصالح من يروج لأطروحاته، وأخيرا فهي نازلة تعيد طرح سؤال ارتباط بعض المواقع بأجهزة معينة".

ووصفَ البكاري تصوير الزفزافي ونشر صوره بـ"الفضيحة"، التي تتقاسم مسؤوليتها ثلاثة أطراف، هي الإدارة العامة للسجون، والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والنيابة العامة؛ "الأولى باعتبار أن ناصر كان معتقلا لديها، إلا إذا ثبت أن التصوير كان قبل أن تستلمه من الفرقة؛ والثانية باعتبار أن التصوير تم في مقرها، والأشخاص الذين صوروه تعرف هوياتهم، والثالثة لأنه ثبت أنها لم تقم بـأيّ متابعة وبحث جدي في النازلة رغم خطورتها".

وزاد البكاري: "نازلة فيديو ناصر تسائل عمل الأجهزة المشرفة على البحث والتحقيق، كما تسائل مدى استقلالية مؤسسة النيابة العامة، وعلاقة جزء من الصحافة بأجهزة أمنية، ليس كمصادر للخبر، بل كتوظيف في القتل الرمزي للمعارضين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - FROM IMZOUREN RIF الخميس 27 يونيو 2019 - 21:52
هاد الشوهة ماعمرها وقعات فشي دولة الا في المغرب وزايدون الصنديد ناصر ازفزافي صوروه بعد ستة اسابيع يعني اثار ديال التعذيب والظرب كانو صافي تمسحو ماتيبانوش
2 - الظلم ظلمات يوم القيامة الخميس 27 يونيو 2019 - 21:52
ما فائدة النيابة العامة و السيد النبوي إذا لم يتم متابعة و معاقبة هذا الموظف بالداخلية الذي سمح لنفسه بتصوير سجين يقع تحت التحقيق القضائي و نشره على موقع مشبوه و يعمل لجهات معينة؟؟؟ إنه الإستهتار بالعدالة و تطبيق منطق الفرعنة و إحتقار المواطنين و الدوس على الدستور و العدل باقدام متسخة بالسفالة. للأسف لن يتق المغاربة في عدالة مؤسساتهم مادام هناك غياب للقانون و ترك سفلة خارجين عن القانون يعبثون بدستور المملكة و القوانين الدولية لحقوق الإنسان. و مع ذالك لا زال المغاربة ينتظرون محاكمة المجرم الذي قام بتصوير ناصر الزفزافي داخل مخفر القضاء و متابعة الموقع المشبوه على سفالة إعلامه البئيس.
3 - محمد الخميس 27 يونيو 2019 - 21:52
و مالهم ما دارو نفس رد الفعل لي داروه فاش تسربو صور غير عارية لمثلي مراكش في رأس السنة .. نستعمل قانون مع أناس و نسعمل قانونا آخر مع أناس آخرين كم قانون لدينا لكن المغاربة لم يصلوا بعد إلى الوعي بالمطالبة بتطبيق القانون مهما كان الشخص
4 - Ziryab الخميس 27 يونيو 2019 - 21:59
لم تفرج بعد النيابة العامة عن نتائج التحقيق القضائي الذي باشرته رغم مرور أزيد من سنتين على الواقعة، يطالب أحمد الزفزافي"
هذه حقيقة و ليست تهمة. و مع ذلك يقولون أن القضاء مستقل. في حين ليس هناك استقلالية و لا هم يحزنون. القضاة موظفون يتلقون الأوامر. لذا أغلب القضايا المعروضة تهم المنتقدين من الصحفيين و عامة الشعب. حتى في الجزائر كان القضاء يشتغل بنفس الطريقة و يقال عنه أنه كان مستقلا إلى أن جاء الحراك و كشف عكس ذلك
5 - hobal الخميس 27 يونيو 2019 - 22:00
لا شيئ مدروس قانونيا تقوم به الدولة او جيع المؤسسات المدنية واسياسية
غير كور اعطي لعور
جردوه م ثيابه غصبا
كذالك هناك من يبين انهم يفعلون مجهودات حثيثة لطي ملف سجناء الريف
لاكن عندما قال الزفزافي انه لا يرضى بهذه المحاولات خارج اشراكه انقلبا عليه وكانهم يمنون عليه وعل السجناء
الزفزافي يعي ما يقول اذا افرج عنه بهذه الطريقة يكون خائنا لقناعاته
لا لستحمار الماطنين كما يقول المثل الي قاريه الذيب حافضو سلوgي
6 - ياسر الخميس 27 يونيو 2019 - 22:01
الأيقونة الحقيقي في المغرب هم الزرقطوني و علال بن عبد الله والحنصالي و.......رحمهم الله جميعا الذين ضحوا بأرواحم غي سبيل هذا الوطن
7 - مغربي الخميس 27 يونيو 2019 - 22:03
الشيء بالشيء يدكر ارتباط بعض المنابر الإعلامية بالازهجزة الأمنية كثيرة ومعروفة العموم ومنها جريدة هسبرس هو منبر مخزني مخابراتي بامتياز
8 - حميد سعيد الخميس 27 يونيو 2019 - 22:03
ساذج من يعتقد ان البلد تغير فيما يخص الرؤيا المخزنية لحقوق الانسان ومعالجته حسب القانون الدولي لقد تغيرت فقط الأساليب اما النتيجة تبقى هي هي نظرا لتغير الضروف الدولية وتطور وساءل الاتصال بدء السماح بالشكل اما المظمون فلم يتغير منذ بداية القرن الماضي
9 - Sam الخميس 27 يونيو 2019 - 22:05
تشابه الانظمة العربية في التنكيل بمواطنيهم لست زفزافيا ولا امازيغيا لكن الحق يقال
10 - Zohair الخميس 27 يونيو 2019 - 22:07
والله العضيم ان المغاربة الذين يركبون قوارب الموت ليس لانهم يموتون جوعا بل انهم فقدوا الثقة تماما في هذه الدولة و مؤسساتهاً..
11 - zaki .cat الخميس 27 يونيو 2019 - 22:08
السلام عليكم
أنا أعارض الأخ الزفزافي في بعض النقط وأتضامن معه في هذه النازلة ,لأنها خرق سافرفي خصوصياته وإهانة دنيئة في حقه ,فالسجن له حرمته وتسريب صور أوفيديو يضع مصداقية إدارة السجن تحت المجهر. وإذا كان هذا مقصودا ومتعمدا للنيل من شخصيته فيجب فتح تحقيق في هذا الشأن ومعاقبة الجاني . الإنسانية أولا وقبل كل شيئ فالزفزافي له حقوق كما يخول له القانون . يجب احترام شعوره وشعور عائلته الإنساني .
12 - Le moi الخميس 27 يونيو 2019 - 22:08
هذه التصرفات غالبا ما تحدث في الحروب للتاثير على نفسية اسرى الحرب وايصال رسالة تحذير الى المحاربين الاخرين قصد النيل من معنوياتهم كما فعلت امريكا بالاسرى العراقيين فيما يعرف بفضيحة ابو غريب. اذا فعلى الدولة ان تقول كلمتها: فاذا تعاملت مع ناصر الزفزافي كمواطن فعليها ان تتخذ اجراءات صارمة مع الذي قام بتصريب الفيديو وتصوير الضحية في هذه الوضعية. وحسب علمي بالقانون فان الحكم قد يصل به الى الاعدام لانه اعتبر المنطقة مستعمرة وهذه خيانة وطنية. واذا لم تتخذ معه اجراءات فهذا يعني ان الدولة تساند تصرفاته وما يحيط بها من تكهنات.
13 - Moumine مؤمن الخميس 27 يونيو 2019 - 22:08
ما علينا إلا أن نقول: الله يستر!!!
14 - au commentaire 1 الخميس 27 يونيو 2019 - 22:14
s,il etait dans Un autre pays comme l,egypte, l arabie saoudite, l,ran ,l,irak, il serait deja executer. je ne suis pas contre lui mais c,est la veriter
15 - fatima الخميس 27 يونيو 2019 - 22:15
هل تبحثون عن كبوات لضرب ذلك الموقع
أشم من نشركم موضوعين يدكر فيهما نفس الموقع خلال ساعات متقاربة نوعا من ا للامهنية
ضعوا صراعاتكم جانبا وأرتقوا بالمهنة
16 - الشياضمي الخميس 27 يونيو 2019 - 22:18
لو لم يصوروه لقلنا ان هناك تعديب على جسده وحينما صوروه ونشروا صوره قلنا لمادا تضهروا صوره للناس عاريا انا اطلب من الدولة ان تصور كل معتقل في بداية الاستنطاق ويصور عند قاضي التحقيق وهنا سيضهر الفرق ان كان هناك تعديب اولا وبهذه الطريقة سنقضي على التعديب في مخافر الشرطة
17 - ادريسي الخميس 27 يونيو 2019 - 22:18
هي فضائح بالجملة وخرق سافر للدستور الذي يذبح في اكثر من مناسبة ومن طرف المسؤولين البارعون في حط من كرامة المواطن البسيط والمقهور والتعذيب الممنهج لكل مغربي اصبح يطالب بحق التنفس .
والمخزن بكل ادارته وعبر التاريخ يشهد له في هذا الميدان
18 - ayoub الخميس 27 يونيو 2019 - 22:22
غير كيتفلاو علينا بديك كلمة تحقيق حتى فيديو مقتل السائحتين كانو قالو غيديرو خبرة تقنية و تحقيق لتأكيد صحته.. بلابلابلابلا
19 - rodeo الخميس 27 يونيو 2019 - 22:24
و ستمر سنوات و لن يعترف احد بأنه خرق حق من حقوق ايقونة الحراك و لن يفرز التحقيق شيء كما ان هناك تحقيقات عدة اقبرت كالتحقيق الذي فتح من اجل تسريبات الباكالوريا في عهد الوزير بلمختار الذي لم يحاسب من أجلها أحد
20 - محمد الخميس 27 يونيو 2019 - 22:24
يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين.
21 - الوردي الخميس 27 يونيو 2019 - 22:32
اهم حدث في قضية الزفزافي هو تعريته يجب على النيابة العامة عدم الانحياز الى الدولة التي تمثلها، البطل البديل اصبح الان هو احمد الزفزافي نظرا للمحهودات الجبارة التي يقوم بها من اجل الكشف عما يتعرض له ابنه في السجن، ارفع قبعتي احتراما لك ايها الاب الغيور
22 - moha raiss الخميس 27 يونيو 2019 - 22:35
الحقيقة أنه الزفزافي الأب والابن هم من قاما بتعرية المخزن وإظهار عورته المتمثلة في الفساد المتنوع . أما العامل الذي قام بهذه الجريمة الجبانة فهو في نهاية المطاف لقيط يستاسد على رجل شريف ابى أن يركع للسلطة ويستعطفها . المغرب أصبحت سوءته عارية للعالم .وخصوصا أوروبا فهي على علم بأن رائحة الفساد تفوح من سوءة المخزن برائحة كريهة تعافها النفوس . الزفزافي يحضى باهتمام منظمات حقوقية عالمية هو اليوم في مصاف الزعماء العالميين رغم أنف العياشة الذين يريدون النيل منه .
23 - الوطنية الخميس 27 يونيو 2019 - 22:41
غير لي علن العصيان ونشر الفوضى نسميه بطلا أيقونة الأيقونات مروا في عهد أجدادنا عندما حاربوا المستعمر دون انتضار اي مقابل حتى بطاقة مقاوم رفضوها اما السي احمد الزفزافي يجري يمينا وشمالا من أجل المتاجرة بقضية ابنه ها هو يسجله في إحدى الجوائز لا أتذكر اسمها ليدخل رهانا اخر سبق أن فقده في إحدى الجوائز لانه كان يتبارى مع فطاحل النضال
24 - Amir الخميس 27 يونيو 2019 - 22:50
قضيه الحراك الشعبي لم يعطى له الاهميه الذي يستوجبه .تعاملو معه بشكل خاطئ . والنتيجه قضيه اخرى ستتداول في بوم من الايام في قاعات مجلس الامن.
25 - من تخوم الريف الهولندي الخميس 27 يونيو 2019 - 22:54
هناك شرح واحد و وحيد لذلك: الزفزافي علق في حلق هذه المسماة بالدولة، فلا هي تستطيع ابتلاعه و لا هي تريده حرا طليقا. الدولة كسرت هبتها بنفسها من خلال اتباع طريق خطأ كان من إفتاء هواة لديها في السلطة ليس بينهم و بين تدبير الشؤون الوطنية إلا الإحسان. لو علم هؤلاء بماذا ينعتهم هنا في هولندا الأساتذة الحقوقيون لدفنوا رؤوسهم في الرمال. نحن في زمن يشمئز المرء فيه عند ذكر دول عربية و الله كان لها ان تحل نفسها بنفسها لأنها فاشلة و بدون بوصلة، و ما المغرب إلا مثال صارخ لتلك الدول الكرتونية الموزية.
26 - Karim الخميس 27 يونيو 2019 - 23:01
ما فائدة النيابة العامة و السيد النبوي، مناصب كبيرة في مقابل عدم القدرة على تحمل المسؤولية كم محزن امر بلادي
27 - عارياً أو لابساً الخميس 27 يونيو 2019 - 23:06
* لاتستحمروننا ، أن يكون عارياً أو لابساً لا يغيرمن
حقائق الأمور شيئاً.
* شوف إحنا فين ، وأصبحنا فين ؟
* فيديو ،إن كان صحيحاً أو مفبركاً ، لا يستحق المشاهدة .
* كان الخبر صحيحاً أو كاذباً ، لا يستحق المناقشة أو التعليق .
* هل وصلت بنا البلادة إلى هذا الحد ؟
* آجي نقول لك ،ما كاين ما نقول لك .
28 - Belmokadem الخميس 27 يونيو 2019 - 23:31
نعم نشر الفيديو كذب مزاعم الفاسقين فيما يخص التعذيب الذي لم يحدث قط.
كفى كذبا. الأمر انتهى و الخونة نالوا العقاب الذي يستحقون و قد مر المغاربة إلى أمور أهم.
29 - مواطن مغربي الخميس 27 يونيو 2019 - 23:54
و ما دور النيابة العامة التي تدعي و تتشدق باستقلالية القضاء أم أن ذلك مجرد شعارات جوفاء
30 - مواطن مغربي الخميس 27 يونيو 2019 - 23:57
و ما دور النيابة العامة التي تدعي و تتشدق باستقلالية القضاء أم أن ذلك مجرد شعارات جوفاء.
31 - مصطفى الشاح الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:08
وهل هذا العامل فوق القانون الدولي ، لماذا لا توجه ضده دعوة قضائية خارج المغرب وليس داخل المغرب او في فرنسا طبعا ففرنسا قد تزين صدره بالنياشين كما فعلت من قبل ، وإذا كان هذا الشعب لايستطيع ان يفرض قوة القانون فل يذهب هو كذلك الى الجحيم
32 - حسن التادلي/ متصرف الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:22
الزفزافي عاري او لابس ... الامر سيان اشنو الموشكيل ... الناس راها كلسات على القراعي فايام الجمر و الرصاص و تمزقت من تحتها اوما صورات والو ...
الآن في مصر نصف الشعب في الحبس الانفرادي و تحت التعذيب ... بل و تم قتل رئيس منتخب غير بالغدايد ..... اوحنا حايرين معا بعوضة ديال النفنافي .... الى ماقدرتوش تتصرفوا عيطوا للسيسي ادوز عندنا غير 24 ساعة وتشوفو هاذ والد الزفزافي فين غادي يوصل ..... غادي يندم على النهار اللي ولدفيه هاذ الدري.
33 - Citoyen الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:43
Les comportements des années de plomb ne vont pas disparaître tant qu'il y a encore beaucoup de fonctionnaires issus de cette école et se croient en dessus des lois...
C'est un état d'esprit difficile a effacer !!
34 - من بيضاوي الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:52
هاذ الكاسيطة ديال الزفزافي مازال ما بغاتش تسالي، أنا مع الحفاظ على كرامة الناس مهما كانت ظروفهم، لكن قبل ذلك أنا مع الحفاظ على وطني ضدا في كل من يحاول المساس بإستقراره..
35 - youness الجمعة 28 يونيو 2019 - 03:00
نتوما عارفين اللي سرب الفيديو ولكن هو فوق المحاسبة وديالكم
36 - كمال الجمعة 28 يونيو 2019 - 06:00
31 من بيضاوي
اذا كنت غيورا على بلدك فاذهب لترى ما يحدث في معابر الذل والمهانه سبته ومليليه حيث الشوهه الكبرى ومن هناك تفقد أحوال اطفال المغرب المتشردين في شوارع اسبانيا والقابعين في خيرياتها حيث الشوهه من العيار الثقيل . وقبل ان تعود الى منزلك عليك بجوله قصيره في حقول ويلبا و الجنوب الاسباني عموما حيث تتواجد نساء بلدك يقطفن الفراوله وهنا الشوهه هي عابره للقارات تفوق باقي الشوهات.
وعندما ترى كل هذا بأم اعينك سيتغير موقفك من احرار المغرب بلا محاله..
37 - مدوخ ومقاطع الى الابد الجمعة 28 يونيو 2019 - 09:41
لا شيئ تغير ولن يتغير ومن يعتقد العكس فهو واه.
38 - hichem_525 الجمعة 28 يونيو 2019 - 09:42
مقارنة فقط بين امازيغ الجزائر و امازيغ المغرب
في الجزائر رغم بعض الفئات المتطرفة منهم في الجزائر إلا أنه لم نسمع عن سجنهم و التنكيل بهم و تصويرهم عراة كما يحدث في المغرب
39 - مباشرة من هولندا الجمعة 28 يونيو 2019 - 11:42
إلى المسمى هشام 525 أقول لا تقارن بين امازيغ المغرب و امازيغ الجزائر لأن امازيغ الريف يلوحون في احتجاجاتهم بالخرق البالية و امازيغ الجزائر يلوحون برايتهم الوطنية ... عاش المغرب ولا عاش من خانه .
40 - أزغوذ الجمعة 28 يونيو 2019 - 12:12
القانون في بلدنا المغرب لا يطبق إلا على الضعفاء . من فظلكم ارحموا من الأرض يرحمكم من في السماء أطلقوا سراح المعتقلين اخلاص يكفي الشوهة التي تعرضت له بلادنا نرجوكم أطلقوا سراح الزفزافي ورفاقه اطلقوا الصحافي حميد المهداوي و أصدقاؤه راكم غير كتزدوا اتشوهوا البلاد حرمة الدولة هي احترام مواطنيها وليس العكس .
41 - Alma3na الجمعة 28 يونيو 2019 - 12:37
الفيديو جد عادي اي معتقل في جميع أنحاء العالم تتم تعريته وخا تكون تشدتي على تحقيق الهوية تتعر باش يشوفو العلامات بحال لوشام أو الجروح وكيصوروك. الفيديو كيبان فيه المعتقل خالي من أي تعديب جسدي لحمو نقي مافيه حتى ضربا وعليها تنشر هاذ الفيديو باش يكذب المذعين الي تيقولو انو يتعرض لتعذيب
42 - FROM RIF الجمعة 28 يونيو 2019 - 12:59
لابد ولابد غادي يجي هداك نهار لي غادي ينتصر فيه الشعب المظلوم المنكوب وعاجلا ام اجلا.
43 - عبدالرحمان السبت 29 يونيو 2019 - 09:55
الإنسان الذي تعود علي الأكل يصعب عليه العيش في زنزانة إنفرادية أما الحبس الجماعي فيمكن الإنسان من الأكل بالطريقة التي تعود عليها .
44 - بلاد المغرب السبت 29 يونيو 2019 - 12:57
لما يتم تسريب الامتحان الوطني الموحد للباك، يكون الأستاذ المراقب ضحية يعاقب و يفصل و يسجن ، مع العلم أنه لا يتوفر على وسائل متطورة للمراقبة . لكن في السجن الانفرادي و المراقب من طرف رجال سلطة لهم وسائل و أسلحة وووو ..... يتسرب فيديو من قلب السجن دون أن يعرف مسربه فهذا أمر غريب لا يقبله العقل، أين المراقبة؟ أين المحاسبة؟
45 - khalid الأربعاء 03 يوليوز 2019 - 07:00
وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على اغتصاب حق سجين وهذا قريب شيءا ما مما فعله جنود صقور البيت الأبيض في سجن أبو غريب رغم أنه لا مجال للمقارنة لكن الغاية تبقى نفسها ألا وهي الإهانة!
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.