24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. العرايشي يرد على أسئلة المجلس الأعلى للحسابات (5.00)

  4. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

  5. مكتب الفوسفاط يطلق "المثمر" للفلاحين بسيدي بنور‎ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: البنك الدولي ينتقد "إدارة المخاطر" في المغرب

رصيف الصحافة: البنك الدولي ينتقد "إدارة المخاطر" في المغرب

رصيف الصحافة: البنك الدولي ينتقد "إدارة المخاطر" في المغرب

مطالعة مواد بعض الورقيات الصادرة مطلع الأسبوع الجديد نستهلها من "الأحداث المغربية" التي أفادت بأن البنك الدولي وصف إدارة المخاطر في المغرب بكونها تتسم بالتشرذم المؤسسي، ويغلب نهج رد الفعل بالدرجة الأولى على إدارة المخاطر كما هو الحال السائد في العديد من البلدان ذات الدخل المتوسط.

ووفق المنبر ذاته فإن المؤسسة الدولية أضافت أن تأثير الكوارث الطبيعية يتفاقم من جراء تغير المناخ؛ وهي مسألة ذات أهمية خاصة بالنسبة إلى المغرب، حيث يتعرض هذا الأخير لمخاطر ضخمة ومتكررة، كما يواجه احتمال وقوع كوارث كبرى.

ونشرت الورقية ذاتها خبر اعتقال أربعة متهمين، من بينهم طالب في شعبة الدراسات الإسلامية، دأبوا على اغتصاب قاصر بضواحي العرائش، بعد تقديمهم أمام الوكيل العام، الذي أعطى تعليماته بإحالتهم على قاضي التحقيق؛ فيما لا يزال متهم خامس في حالة فرار.

وأشارت "الأحداث المغربية" إلى أن التلميذ القاصر، الذي يقطن بتراب الجماعة القروية الساحل بإقليم العرائش، ظل ضحية اغتصاب من لدن خمسة أشخاص لمدة ثلاث سنوات؛ حتى افتضح أمره من قبل شقيقته.

ونقرأ في "الأحداث المغربية" أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون تمكنت من إيقاف شخص يبلغ من العمر 28 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب والسرقة وهتك العرض بالعنف.

وكتبت الجريدة نفسها أن رضيعة حديثة الولادة لا يتعدى عمرها 20 يوما توفيت بقسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بأسفي متأثرة بالآلام، جراء سم عقرب لسعتها بمنزل أسرتها الموجود بالجماعة القروية أجدور التابعة ترابيا لإقليم اليوسفية.

من جهتها، أفادت "الاتحاد الاشتراكي" بأن مستشفيات العاصمة الاقتصادية للمملكة تعيش على إيقاع خصاص مهول في عدد الأطباء المختصين في أمراض النساء والولادة؛ وهو ما يخلق صعوبات كبيرة بالنسبة إلى النساء ويقف عائقا أمام المجهودات المبذولة من أجل تقليص نسب وفيات الحوامل أثناء الوضع والمواليد الجدد، التي تؤكد وزار الصحة أنها من بين أولوياتها الأساسية التي تنخرط بكل جدية من أجل تحقيقها.

وذكرت "الاتحاد الاشتراكي" أن مستشفيات بصفر طبيب كما هو الحال بالنسبة إلى مستشفى بوافي بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان؛ في حين أن مستشفيات أخرى بات أطباء النساء والتوليد مهددين فيها بالانقراض كما هو الشأن بالنسبة إلى مستشفى السقاط بعين الشق، الذي غادرته طبيبة متخصصة في وقت سابق بعد استيفاء سنوات العمل وإحالتها على التقاعد، في الوقت الذي تستعد فيه أطر طبية أخرى للمغادرة من خلال الاستفادة من التقاعد النسبي؛ وهو ما يعني أن طبيبا واحدا فقط هو الذي سيظل موجودا بهذه المؤسسة الصحية.

وإلى "العلم" التي نشرت أن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، أكد، ببانكوك، أن المغرب، وبفضل موقعه الجغرافي وإمكانياته الاقتصادية، يتوفر على مؤهلات كبيرة للتعاون مع رابطة دول جنوب شرق آسيا.

وأفاد المالكي بأن أسيا بصدد التحول إلى مركز ثقل العالم على المستوى الجيوسياسي والجيو ـ اقتصادي والمالي، وأشار إلى أن هذا الجزء من العالم سيشكل عنصرا حاسما في العلاقات الدولية مستقبلا.

وورد ضمن مواد العدد ذاته من الورقية أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي أكد أن نسبة "النزوح" إلى القطاع الخاص في مجال التعليم ارتفعت، حيث إن حوالي 14 في المائة من أصل 7 ملايين تلميذ مسجل في التعليم المدرسي برسم السنة الدراسية 2016 ـ 2017 يترددون على التعليم الخاص.

وذكرت "العلم" أن المجلس الأعلى أبرز، ضمن حصيلته، أن التلاميذ المتمدرسين بالمؤسسات الخاصة هم أحسن أداء من نظرائهم بالمؤسسات العمومية، إذ يبلغ أداؤهم 461 مقابل 340 نقطة، مؤكدا ما خلص إليه تقرير سابق عن التعليم بأن الفوارق الاجتماعية تتعلق بنمط توزيع الثروات والفقر وضعف الولوج إلى الرفاه الاجتماعي، وأن الفوارق الاجتماعية والفوارق المدرسية والتفاعل الجدلي بينهما يعد مصدر كبح تطور المجتمع المغربي، لذلك يمكن القول إن أزمة التربية بنيوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - لمتوني الأحد 01 شتنبر 2019 - 22:45
بلا بنك دولي راه كلشي باين المغرب غير مهيء لاي شيء
بالنسبة الى النقص في اطباء التوليد فهو جزء من ازمة الصحة في المغرب(الاخيرة على المستوى العالمي) ولكن على المغاربة يديرو تنظيم الاسرة فعدد النساء الحوامل في المغرب يحجز عنه حتى مستشفيات المانيا
تنظيم الاسرة رحمكم الله
2 - يقتل القتيل الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:03
* البنك الدولي يقتل القتيل و يمشي في جنازته .
* إن لم يكن البنك الدولي ، فمن أوصلنا إلى ما نحن فيه الآن ؟
3 - حسن الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:06
اابنك الدولي لا يتكلم من فراغ إنه يمنح مساعدات لكنه يلاحظ انها لاتمشي في الطريق الصحيح
4 - احمد الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:12
السلام عليكم
حسبنا الله ونعم الوكيل.
5 - مخاطر الإدارة ! الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:13
إدارة المخاطر ؟

من تؤول لهم إدارة المخاطر في المغرب ليسوا معرضين لها و الأمر لا يعنيهم أكثر مما تعنيهم الأجور و الإمتيازات (رسمية كانت أو غير رسمية !) و من يحاسبهم ؟ الشعب المقهور و الخائف ؟
من يصدق أن دولة مثل المغرب لا تخصص ميزانية للبنيات التحتية ؟ و من يصدق أن هذه الميزانية كغيرها لا تودع في جيوب النهب والإختلاس ؟

إنها مخاطر الإدارة و ليست إدارة المخاطر !
6 - سلام الصويري الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:17
المشكل في هذا البلد انه لا مسؤول يأخذ المبادرة امام الاحداث دون الرجوع الى المركز لتلقي التعليمات والتعليمات قد تاتي ولا تاتي وخصوصا التي تصدر عن السلطات العليا فلا شيء يتحرك دون تعليمات وهذه هي معضلة البلد !
فليس هناك خلايا مستقلة تفعل تلقاءيا دون انتظار ما يمليه الوالي او العامل او الوزير او المستشار فالكل في انتظار التعليمات مهما وقعت من احداث وقد ثبت هذا المعطى في عدة كوارث التي سبق ان عرفها البلد . في الدول المحترمة تكون خلية مكونة من جميع المصالح كل واحد يعرف مسؤوليته حسب الحدث وتنطلق العملية تلقاءيا في مخلتف المراحل من التنبيه الى الإغاثة وتكون خلية متابعة يترأسها المسوول الاول في المتطقة لكن في هذا البلد يقع التخبط وينتظر التعليمات ويطول الوقت وتضيع الأرواح والممتلكات وفِي الأخير ياتون لأخذ الصور والظهور في وساءل الاعلام !!
لك الله ياوطني
7 - محمد جام الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:17
خلاصة المغرب.

لذلك يمكن القول إن أزمة التربية بنيوية.
8 - nabil الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:19
الله إعطيك الصحة ا سي لبنك الدولي خخخخخخخخخ
9 - مغربي حر الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:23
سيرو تاي اطلع النهار انابداو البحت.....تسناي الموت تال غدا...هذا شحار تدبير المخاطر عند مسؤولينا....
10 - MAO 1951 الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:32
Où est le haut commissariat au plan ?. Où sont les ministères de tutelle ?. Il faut attendre la banque mondiale pour nous éclairer sur les maux qui rongent le pays , apparemment ce n'est qu'à partir de l'étranger que la réalité nous parvient . Drôle de situation qu'est la notre .
11 - الأخبار الوطنية الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:34
* الأخبار الوطنية ، كلها مآسي ، الواحد منها ينسيك الآخر .
*الله يحد العيب ، اللهم أرزقنا أخباراً سارة ، وأياما أحسن
من التي نعيشها .
12 - البرغوزي محسن الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:35
يكفي أن المغرب يتوفر على علال القادوس لمواجهة المخاطر .....
13 - سيدي عمي الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:41
نحن ماستر العلوم الأمنية وتدبير المخاطر. نحن من لهم الذراية والتكوين في اليقضة الأمنية وتدبير المخاطر. وزارة الداخلية تخلت عن طلبة هذا الماستر مع العلم انهم هم من اهتم بتعليمنا تحت اشرافها وتتبعها الفعلي. ولاكن في الاخير تركونا مبعثرين في البحث عن العمل في غير تخصصنا. نحن من يجب ان يتتبع الكوارث وادارتها. لك الله يا وطني.
14 - محمد بلحسن الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:46
أتذكر أن البوابة الرسميية لوزارة التجهيز سبق لها أن نشرت, في 2015 أو 2016, خبر اسناد صفقة عمومية لمكتب دراسات دولي KPMG له مكتب بمدينة الرباط قدم حلول تنظيمية مستوحاة من تجارب دولية حول طريقة إدارة المخاطر الطبيعية الناتجة عن التهاطلات المطرية. لاشك أن الوقت قد حان لإعادة الإطلاع على الملف وتفعيل جميع التوصيات. للإشارة فخبراء البنك الدولي ينظمون حاليا دورة تكوينية عبر شبكة الأنترنيت حول موضوع
The future of work : Preparing for disruption
تتبعي لدروس الأسبوعين الأولين (من بين 5) مكنني من الإقتناع بقرب إيجاد حلول جدرية نهائية لمشاكل وحوادث تتكرر سنويا كالفياضانات المفاجئة وعدم فعالية التنسيق بين المصالح العمومية والمؤسسات المنتخبة. ها مقطع مقتبس من مراجع حصص ذلك التكوين: "إذا حاولت الأتمتة استبدال العمال، فإن الابتكار يخلق الفرص، ويخلق وظائف جديدة ويخلق مهام جديدة . فهذا يعتمد كيف تتنافس هاتان القوتان. إذا تجاوز الابتكار الأتمتة، فإننا نرى وظائف تم إنشاؤها أكثر من الوظائف التي تم إلغاءها، والعكس صحيح . هذا هو ما نشاهده في أوروبا، على سبيل المثال".
الأتمتة = l’automatisation هو الحل.
15 - ياسين الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:48
بانتلوم غير المغرب .وايطاليا وفرنسا ملي كان فيها فيضانات مشفوهاشي .والعفوووووووو
16 - خالد من المانيا الأحد 01 شتنبر 2019 - 23:52
على حسب هده الكوارث و الحوادث التي نسمعها كل يوم و الله المغرب ما دولة،اصبحنا نعيش كما في عهد الجاهلية،حبدا لو تولى البنك الدولي تسيير قطاعات هده الدولة مادام يتدخل في كل صغيرة و كبيرة لعله يكون ارحم بهذا الشعب المنكوب من هاته الحكومة المحكومة الحاضرة الغاءبة،التي لا دور لها سوى الا جتماعات الفارغة العقيمة.
17 - مواطن مغربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:01
من حق البنك الدولي انتقاد المغرب لأنه يلاحظ أن الأموال المفترضة لا تصرف كما يجب
18 - Yassine الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:06
@Lamtoni

Le Maroc a besoin d'enfants, on a moins d'enfants que la France, tu dois revoir tes statistiques car ils doivent dater des années 80

et pour avoir des enfants intelligents ils doivent d'abord bien manger, ce qui veux dire arrêter de manger que du pain et du the
19 - * إلى 3 * الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:17
* إلى 3 *
* إن البنك الدولي ليس خيرية ، إنه يمنح سلفات وبشروط معينة .
* و هو بلا شك يراقب سلفاته ، ليتمكن من إسترجاع أقساطه .
* وهو على علم أن تلك القروض لا تسير في الإتجاه الصحيح،
إذن فهو يساهم في تأزيم البلاد ، بوضع شروط مجحفة منها
الخوصصة مثلاً ، وبذلك يصبح البلد لقمة سائغة في يد المستعمر
من جديد .( البنك يعلم إقتصاد البلد ، ويقرضه ، ما معنى ذلك؟).
20 - حماحمة عبد العزيز الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:08
سؤال مطروح للمناقشة


الوقاية المدنية المغربية[1]،(بالفرنسية: La protection civile marocaine) هي جهاز مكلف بالإنقاذ بالدرجة الاولى، وهي تابعة لوزارة الداخلية المغربية هو الجهاز الخاص برجال الإطفاء والدفاع المدني في المغرب'، جهاز له مجموعة من الإجراءات والأعمال اللازمة لحماية السكانوالممتلكات العامة والخاصة من أخطار الحريق والكوارثوالحروب والحوادث المختلفة وإغاثة المنكوبين وتأمينسلامة المواصلات والاتصالات وسير العمل في المرافق العامة وحماية مصادر الثروة الوطنية في زمن السلم وحالات الحرب والطوارئ، يبلغ عدد عناصر الوقاية المدنية بالمغرب حوالي 8000 عنصر. ويبلُغ عدد سُكّان المغرب 33,848,242 مليون نسمة، وذلك وفق التّعداد السُكاني لعام 2014م،[٣] بينما بلغت الكثافة السُكانية 78.0 شخص
21 - بلاحدود الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:27
فاجعة تارودانت التي تنضاف لسلسلة الفواجع و الكوارث التي نزلت ولازالت تنزل بشرائح الشعب المغربي الكادح و المحروم المتردية أوضاعه المعيشية الصعبة و القاسية تسائل أهلية منتسبي و ممتهني الريع السياسي الفاسد في الجماعات الترابية محليا و إقليميا و جهويا لتدبير الشأن المحلي و الشأن العام المغربي المثقل بالسياسات اللاشعبية التراجعية المخزنية و الإخفاقات التدبيرية الفضائحية الكارثية على كل الأصعدة إجتماعيا و إقتصاديا و سياسيا و ثقافيا و رياضيا و الاختلالات التدبيرية للمالية العمومية التعليمية و الصحية و الرياضية الموسومة بتبديد و هدر و اختلاس المال العام و أموال دافعي الضرائب و أقوات كادحي الشعب المغبون لفائدة كبار أباطرة الريع السياسي الفاسد و منظومته المعشعسة في مفاصل الدولة من  جماعات ترابية و مؤسسات عمومية و دواوين و دواليب وزارية و مصالحها الخارجية...إلخ
22 - بائع القصص الاثنين 02 شتنبر 2019 - 06:13
لن يخرج الناطق الرسمي لكي يكذب ما يقوله البنك الدولي على غرار تقارير المنظمات الحقوقية.
هنا يظهر ان الحكومة "تخاف وما تحشم"
المغرب هو البلد الوحيد عالميا الذي يفترض 300 مليون يورو من البنك الدولي ويهيب ب 200 مليون منها لإعادة بناء كاتدرائية باريس ..
23 - محمد بلحسن الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:05
لا أتفق بتاتا مع رقم 2 كتب: "البنك الدولي يقتل القتيل و يمشي في جنازته. إن لم يكن البنك الدولي، فمن أوصلنا إلى ما نحن فيه الآن ؟".
أتفق مع رقم 3 كتب: "البنك الدولي لا يتكلم من فراغ إنه يمنح مساعدات لكنه يلاحظ انها لاتمشي في الطريق الصحيح".
أتفق مع رقم 6 كتب: "في الدول المحترمة تكون خلية مكونة من جميع المصالح كل واحد يعرف مسؤوليته حسب الحدث وتنطلق العملية تلقاءيا في مخلتف المراحل من التنبيه الى الإغاثة وتكون خلية متابعة يترأسها المسوول الاول في المنطقة".
أتفق مع رقم 17 كتب: " من حق البنك الدولي انتقاد المغرب لأنه يلاحظ أن الأموال المفترضة لا تصرف كما يجب".
أتفق مع جزء من رقم 19 كتب: إن البنك الدولي ليس خيرية، إنه يمنح سلفات وبشروط معينة. و هو بلا شك يراقب سلفاته، ليتمكن من إسترجاع أقساطه. وهو على علم أن تلك القروض لا تسير في الإتجاه الصحيح".
هل من حل فعال ؟
الحل جاء على لسان جلالة الملك في خطاب العرش الأخير: "القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد : ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق" وفي قراءة توصيات البنك الدولي قراءة معمقة لا سطحية ولا عاطفية.
24 - Mimou الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:17
المغرب بلد نامي بمسؤولين فاسدين يحصدون الأخضر واليابس،والمواطن يعيش بين كماشات هؤلاء،الفقر، الكوارث الجوية،القهر ،العبودية،الأمية،،،لكن هذه الأمور مقصودة من أعداء البشرية وخصوصا صندوق النقد والبنك الدوليين اللذان يجهزان فرقا خطيرة تعطي القروض بقوة بعد إغراء مسؤولينا بضرورة الإصلاح،وتفرض أجندتها،وتغرق البلدان في أزمات لا نهاية لها،فهما مؤسسستين صهيونيتين ماسونيتين مساهمات في الجهل والأمية التبعيةو
25 - La verite الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:51
البنك الدولي كداب كالمسؤلين المغاربة لا يهمه سواء امواله وقروضه فهو من يشكل الخطر على البلاد والعباد من تلك المخاطير
26 - ijik direct الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:31
الإدارة المغربية لا تظهر نفسها إلا بعد أن يسيل دم المغاربة البسطاء هنا و هناك و تتلاعب بهم الكوارث المتتالية
27 - محمد بلحسن الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:02
أستغرب لصاحب التعليق رقم 25 واثق من نفسه والدليل اختار اسم La vérité
أستغرب وأستغل هذا المنبر الإعلامي المتميز والمحترم أن أوجه دعوة لقراء هسبريس لقراءة المقال والتعليقات قراءة متأنية حتى تتنور العقول ونشعر بإمكانية توحيد عشرات من المغاربة حول مفاهيم موحدة تتمحور كلها حول نقطة أساسية: خدمة الصالح العام بموضوعية.
كتب صاحب التعليق رقم 25: "البنك الدولي كذاب كالمسؤلين المغاربة لا يهمه سواء أمواله وقروضه فهو من يشكل الخطر على البلاد والعباد من تلك المخاطر" رغم تواجد شروحات: "البنك الدولي لا يتكلم من فراغ إنه يمنح مساعدات لكنه يلاحظ أنها لاتمشي في الطريق الصحيح". " من حق البنك الدولي انتقاد المغرب لأنه يلاحظ أن الأموال المفترضة لا تصرف كما يجب". "إن البنك الدولي ليس خيرية، إنه يمنح سلفات وبشروط معينة", الخ.
لماذا لا نعتبر البنك الدولي كباقي الأبناك المغربية وشركات القروض منها من وفرت لي في دجنبر 2005 قرض قيمته 200.000 درهم لشراء سيارة رباعية الدفع كانت وسيلة لي لتوجيه مقاولتي إلى تنمية العالم القروي. سرقت السيارة في أكتوبر 2006. أجبرت على أداء ما بذمتي وإلا سأجد سكن أبنائي في المزاد العلني!
28 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 02 شتنبر 2019 - 14:35
اعتقد ان البنك على حق في تدخله في موضوع الكوارت التي تحدت هنا وهناك لان البنك هو الذي يمنح القروض للحكومة قد اصلاح الطرق من اجل فك العزلة عن العالم القروي والبنك دق ناقوس الخطر لما تبين له ان القروض الممنوحة لم تصرف لإنجاز المشاريع وفق التصاميم الميتالية وتدخل البنك في محله استنادا على الصمت الذي لازمته الحكومة في الموضوع الم يكن هذا كاف لإشهار وتفعيل المجاسبة التي نص عليها الدستور
29 - مغربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 18:13
البنك الدولي هو سبب مأساة الدول العالم الثالث
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.