24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | "ميليشيات قطاع الطرق" تعيد مسار نزاع الصحراء إلى نقطة الصفر

"ميليشيات قطاع الطرق" تعيد مسار نزاع الصحراء إلى نقطة الصفر

"ميليشيات قطاع الطرق" تعيد مسار نزاع الصحراء إلى نقطة الصفر

عاد ملف الصحراء المغربية إلى نقطة الصفر بسبب نهج جبهة البوليساريو الانفصالية خيار التصعيد الميداني في معبر الكركرات الحدودي.

وأعلن المغرب بشكل واضح، على لسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه "لا مسار سياسي مع عصابات، لا مسار سياسي مع قطاع الطرق، لا مسار سياسي مع من هو فاقد للمصداقية ومن يشتغل كجماعات مسلحة وكعصابة"، في رده على التطورات الأخيرة بالكركرات.

وقال وزير الخارجية ناصر بوريطة إن "من يمارس الاستفزازات يخرج عن الشرعية الدولية ويضع نفسه في مواجهة مع الأمم المتحدة والقانون الدولي، وهذا ليس بغريب على جماعات تشتغل بمنطق العصابات".

وشبه بوريطة ما يقع في المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا بـ"مجموعة من قطاع الطرق بالمعنى الحقيقي"، قبل أن يؤكد أن البوليساريو "لا يمكن أن تكون مخاطبا للمغرب ولا يمكن أن تشكل أساسا لأي مسلسل سياسي".

وتزامناً مع صدور قرار مجلس الأمن الدولي بشأن تمديد ولاية بعثة المينورسو، أعلنت جبهة البوليساريو تمرداً على منظمة الأمم المتحدة من خلال رفضها الاستجابة للدعوات المتكررة بالانسحاب من معبر الكركرات، وهو ما يضعها في مواجهة مع المنظمة الأممية.

وأوضح الموساوي العجلاوي، الخبير في نزاع الصحراء والشؤون الإفريقية، أن "جبهة البوليساريو اختارت لأول مرة في بياناتها أن تُعادي منظمة الأمم المتحدة وبعثة المينورسو خلال حديثها عن معبر الكركرات الذي تستعمله كورقة ضغط قبيل صدور تقرير مجلس الأمن".

وأشار العجلاوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن البوليساريو توجد اليوم في مواجهة مباشرة مع الأمم المتحدة، "لأن اتفاق وقف إطلاق النار لم توقعه الجبهة مع المغرب، بل مع الأمم المتحدة".

ولفت المتحدث الانتباه إلى أن تصعيد البوليساريو مرده أولا إلى عدم وجود أي شيء اسمه "الأراضي المحررة" في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، وهو التوجه نفسه الذي يحمله قرار مجلس الأمن المرتقب، ثم ثانيا تأكيد القرارات الأممية الأخيرة أن النزاع هو صراع إقليمي محوره دولة الجزائر.

ويرى العجلاوي أن التصريح شديد اللهجة الصادر عن وزير الخارجية ناصر بوريطة، "هو تنبيه للأمم المتحدة مفاده أن البوليساريو تجاوزت كل الحدود في استفزازاتها".

وأضاف الخبير في نزاع الصحراء والشؤون الإفريقية أنه "أمام هذا الوضع، باتت المنطقة تعيش توترا قد يؤدي إلى نزاع عسكري جديد"، لكنه شدد على أن "البوليساريو لا يمكن أن تطلق رصاصة واحدة دون حصولها على الضوء الأخضر من الدولة الحاضنة الجزائر".

ولم يستبعد العجلاوي دفع الجزائر في اتجاه تأجيج الوضع بالمنطقة، وقال إن "النظام الجزائري اليوم بحاجة إلى متنفس لتحويل الأنظار عما يقع داخل البلاد، خصوصا لتمرير محطة الاستفتاء على الدستور وصرف النظر عن الاعتقالات الجارية وحملة التنديد الواسعة بخصوص تردي واقع حقوق الإنسان".

وخلص الباحث في الشؤون الإفريقية إلى أن تطورات الأوضاع في الجزائر قد تدفع بالأخيرة إلى إشعال النار في معبر الكركرات الحدودي، ولن تُساعد هذه التطورات الجديدة المبعوث الأممي الجديد المرتقب تعيينه خلفا لهورست كولر في القيام بمهامه، خصوصا أن التراكمات التي حققتها جلسات جنيف ذهبت مع أسلوب العصابات التي نهجته البوليساريو بالكركرات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - MAROCAIN الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:10
Je ne comprends pas pour quoi le Maroc se cache
toujours derrière l'ONU? et se lance dans le bla bla. est ce qu'on est pas capable de défendre nos frontières
2 - gan gan الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:12
المغرب يمارس سياسة الهدوء مع مرتزقة وخونة والقانون يقول الهجم يموت شرعا يجب ان نعطي بهم العبرة لي الجزائر لتتذكر 1963 نهار بكى بوخروبة وقال مقولته الشهيرة(حكرونا حكرونا حكرونا )المغاربة
3 - zaki from germany الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:14
باختصار.. أنا شخصيا أرفض تمتيع الصحراء بالحكم الذاتي.لانها اولا جزء لا يتجزأ من المغرب و سكانها بكل صراحة لهم من الامكانيات والامتيازات ما لا يوجد عند باقي المغاربة فهم في هذه اللحظة مغاربة فوق الدرجة الأولى... تخيلو معي ما سيقع عند ذخول مرتزقة النيجر و تشاد ومالي وموريتانيا والجزائر إلى الصحراء ومنحهم حكما ذاتيا.. راينا البارحة كيف أتلفو الطريق ويسبون الجنود...أتمنى من المغرب حذف هذا المقترح و تعويضه بمقترح 'العودة الطوعية' لكن بشروط كثيرة تُثبث النسب و العرق والجذور والتحقق من السيرة العدلية و الانتماء المخاتبراتي وبعد مرور سنة تكون المصادقة على طلب العودة باجتياز امتحان شفوي وكتابي يُثبت مدى تأقلم وتكيف 'السكان الجدد' مع أركان وقوانين المملكة.
4 - بومرداس الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:14
هل يتخيل عاقل ان المغرب سيتنازل في يوم من الايام لامتال المرتزقة الهمج في الصورة اعلاه الموت اهون عن العيش بعدها
5 - نعم الى 0 الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:15
هدا ما يجب ان يكون العودة الى نقطة الصفر المغرب في موقف قوة ولا يمكن ان يقارن بملشيات وقطاع طرق ويجلس معهم وجها لوجه ويكون متساوي معهم مند انشاء الجدار كان على المغرب ان يرفع السقف ولا يقبل باي تسوية نهائيا لان هاولاء الخون كلما قدمت لهم تنازلا يطلبو اكثر ادا لا نقبل اي تسوية واي مقترح الى الصفر ومحاصرتهم في تندوف فقط دون امكانية التنزه فالمناطق العازلة وتركو الجزائر تدفع فتورة الملشيات يكفي مظاهر البؤس والجوع في المخيمات داخل بلادهم الجزائر لا تستحي ادا اتركهم يتخبطى في اخطاهم المغرب لن ينقد احدا كل واحد يتحمل سوء افعاله.
6 - فارس بلا جواد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:15
الي مزال انا مفهميش الي هما غير ميليشيات وحنا المغرب القوي وجيش المغرب يعتبر من بين اقوى الجيوش في أفريقيا علاش مقديناش نضبطو الحدود وعلاش ساكتين هداشي راه مفيهاش سياسية ولا خاص تكون الصرامة كما كانت تتعمل الدولة مع اضربات المتعاقدين والطلاب وغيرو بالزروطة والحبس وهذي فرصة ترجعو للدولة هبتها مشي تبقو تشكو للأمم المتحدة
7 - ربيع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:16
نحن مستعدون لدفاع عن وحدتنا الترابية و دائما كنت أقول ان الدولة هي كانت السبب في اعطاء قيمة من لا قيمة له عدد سكان الصحراء لا يتعادى مليون شخص من اراد ان يخلص لبلاده و لملكه مرحبا و من لم يشى يا إما الإعدام او الإعدام لا شيئ اخر
8 - aziz الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:17
لاتريد مثل هذه التصريحات بل تدخلات ملموسة عسكرية كانت ام مدنية اما مثل هذه الكلمات لا يمكنها أن ترد الامور الى نصابها
كفانا ذلا و هوانة
9 - الشفوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:19
كله كلام إنشاء، شفوي لا يساوي الحبر الذي كتب به، سمعنا منه من المغاربة مسؤولين و مطبلين للمخزن حتى انتفخنا، عصابات قطاع الطرق الشرعية المينورسو التصعيد إشعال الوضع الخ الخ ليست هناك عبارات محددة من قبيل: المغرب يمهل جبهة البوليزاريو مدة كذا للانسحاب و إلا تدخل عسكريا لفعل كذا و كذا، أما هذا الذي نسمع فلن يجدي نفعا فقد خبروا تخاذل المخزن و انشغاله التام بقمع الداخل المغربي، يكفي أن يقوم عشرة عاطلين أمام أية عمالة أو مقاطعة لترى كم الأجهزة الأمنية و استنفارها و تدخلها الفوري دون إشهار حتى، و للعلم مابين الكركرات و لكويرة صحراء مغربية و ليس أراضي موىيتانية رغم وجود حامية موىيتانية بلكويرة حسب اتفاق 1978.
10 - مغربي قح الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:19
يجب على القواة المسلحة الملكية الضرب بيد من حديد واعتقال الجميع وتحديد هوياتهم واسرهم في سجون شبيهة بتزمامارت ...
11 - الرباطي البجعدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:20
على الدولة المغربية ان تتحرك سريعا لمواجهة المخطط الجزائري الرامي الى تقسيم المغرب الى دولتين: فالمشكل الجوهري في هذا النزاع الجيو سياسي لا يتعلق بعصابة ابوليساريو بل بكمن المشكل في البناء السيكولوجي للطغمة العسكرية الحاكمة في قصر المرادية التي يجب مواجهتها بملف صحرائنا الشرقية والاعتراف بحكومة لقبايل وعلصمتها تيزي اوزو وتسليخ وندريب عناصرها في افق حصولها على الاستقلال. الصمت الحكومي المغربي لا يجب ان يبرر الى ما لا نهاية لها حتى وان اقتضى الحال اللجوء الى القوة العسكرية لحماية حدود المملكة ووحدة اراضيها والتصدي للعدوان الجزائري الذي يصرف ملايير الدولارات لمعاكسة المملكة والشعب الجزائري احق بها. ان النظام الجزائري لا يرجى منه طائل وهذا يستوجب تقوية الجبهة الداخلية المغربية بدل اضعافها بالضرائب والتقليص من الخدمات الاجتماعية في الصحة والتعليم والسكن وهي مداخل جوهرية لتقوية هذه الجبهة لمواجهة العدوان الجزائري.
12 - Covid-32 الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:21
الارهابين تصرفهم في الكركرات يذكرني بالضباع التي تنتضر مرور الغزال عند ممرات الوديان للانقضاض على اضعفها.
قطع الطرق لن يغير من الواقع المرير الذي يعيشه المرتزقة، الا وهو الانتظار الطويل والممل.
13 - Lamya الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:22
و فعلا اتفق مع الاستاذ الموساوي العجلاوي. و على الامم المتحدة الان و بعثة المونيرسو التدخل او السماح للمغرب بالتدخل لمنع قطع الطريق لان هذا يضر بالاقتصاد. فليس من المعقول السكوت عن هذه الممارسات البهلوانية. على الاقل يمكن للجيش المغربي التحرك في المنطقة لجس نبض الجزائر دون الدخول معها في حرب و بدون اراقة للدماء, فلا يمكننا ان نبقى مكتوفي الايدي الى الابد.
14 - مواطن مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:22
اعتقد ان ما يجري نتيجة حتمية لثلاث امور اساسية:
الاول الاختراقات والنجاحات التي ما فتئ يراكمها المغرب بفضل ملكه.
الثاني: الازمة الداخلية التي يعيشها النظام الجزائري الذي مازالت حجرة الحراك مصرة على البقاء في حذائه واختلاق ازمة مع المغرب هو اسهل طريق للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري.
الثالث: درجة اليأس التي وصل اليها المحتجزون في المخيمات وسعي جبهة كراكيز النظام الجزائري لايهامهم بإمكانية وجود حل لهم.
الحل المضاد بالنسبة للمغرب هو ضبط النفس والاستمرار في سياسته الحالية في انتظار اللحظة المناسبة.
15 - مراد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:23
صراحة الوضع جد حرج نتمنى من الجنرالات المغربية ايجاد حل يجنبنا استعمال السلاح الله ليكم عوين ...مناك مخرج اكيد .. المغاربة لايريدون سفك دماء المغرر بعهم و لا الاصطدام بالجيش الجزائري حرب المسلم ضد المسلم لن يرضي نبينا ..نحن لا نجاف من الحرب ولكنها ليست حربنا
16 - العين بالعين والبادي اظلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:24
قالك دير ما دار جارك ولا بدل باب دارك ...لجزائر تتقول هدووك متظاهرين سلميين ...علاش حنا معندناش من طنجة لكويرة متظاهرين سلمين ضد لجزائر ....سيفطوا واحد مليون واحد يسبكوا عليهم كاملين ويديروا ممر من طنجة لكويرة باجسادهم البشرية للشاحنات ...وديك ساعة ايلا تقاس فيهم شي حد تنوض لحرب دفاع على الحق السلمي لمواطنين لمغاربة في تظاهر ودفاع عن الهجوم على مواطنين عزل وسلميين
17 - Momo الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:27
المغرب لا يمكنه أن يتحرك في تلك المنطقة و يهاجم البوليزاريو لان تلك المنطقة لا تقع تحت سيادتة. الأمر بسيط. اذا غلق البوليزاريو تلك المنطقة فالمغرب لا يمكنه قانونيا أن يعارض و بالتالي يبقى الحل الوحيد هو الحرب. و انا اقول لكم من هذا المنبر لا مفر منها...الله يحفظ المغرب و الاسرة العلوية الشرفاء...
18 - Mohammedia الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:31
يجب على المغاربة الصحراويين أن يحمدوا الله على النعم المتوفرة لديهم بفضل بلدهم من الشمال إلى الجنوب منها نعمة الأمن ووفرة التغذية والنهوض عمرانا بمدن الجنوب المغربي فالعيون و الداخلة أصبحت في مستوى طنجة والرباط الدول الإفريقية تفتح سفارتها في العيون والداخلة السياحة الداخلية إلى الجنوب مزدهرة لولا الوباء حاليا.يجب الحمدللله
19 - مصطفى الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:36
أين موريتنيا المتورطة ...
أو ليس المعبر من حدودها ...؟؟؟
إذا كان المعبر يسمى بالمعبر بين المغرب و موريتانيا ...
20 - بنعبدالسلام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:37
إذن هذا الملف لم يُبْنَ على أسس صحيحة . يكفي إثارة شيء من الشغب من طرف البوليساريو ليرجع كل شيء الى نقطة الصفر ، بل لِيُضْرَبَ كل شيء وكل مجهود في الصفر. إذن البوليساريو نجحت في مسعاها جراء ما قامت به في الكركرات. ولكن لماذا لم يمنع المغرب هذه الإنتكاسة التي أصابت الملف؟. ما كان يخافه المغرب قد وقع ،وهو الرجوع الى نقطة الصفر. إذا كان الرجوع الى نقطة الصفر لابد منه ، فلماذا ترك المغرب البوليساريو تنجح في مسعاها دون خسائر . لماذا لم يكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وبعدها لا بأس إن رجعنا الى نقطة الصفر، وهو أقصى ما يمكن أن يصيبنا.. إذا لم يكن من الوقت بد فمن العار أن تموت جبانا.
21 - إسلام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:38
ماهو دور منظمة الأمم المتحدة، كل مرة تمديد بدون فائدة، إذا لم تردع عصابة البوليساريو؟ إن لم تسطع ان تحسم الأمر فتفتح المجال للمغاربة لردعهم ونحن على يقين أن المغاربة الأبطال يرفعوا رايتهم عالية، نحن كمغاربة لا نقبل بالذل والهوان نعيش بكرامتنا معززين مكرمين أو نموت شرفاء. لن تخيفنا لا البوليسارية ولا مدعميها. آن الأوان أن نقطع رأس الحية، لأن الموضوع أخذ من السنين أكثر من حجمه : كما يقول المثل كبرها تصغار.
22 - عين بني مطهردر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:40
الجبهة تنهار أمام ضبط النفس القوي الذي يبديه المغرب و أكبر الخاسرين في ما يقع هو الجزائر لأنها استنفذت كل الخيارات بدفعها للعصابة إلى المعبر الحدودي! و التقرير المقبل سيتناول الإدانة المباشرة لها بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة احصاء سكان المخيمات قبل أية مفاوضات مقبلة. حظ موفق للجبهة!
23 - مواطن حر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:43
المغرب يتريث ولا يتسرع رغم استفزازات البوزبال بأوامر من صنيعتها كبرنات وعصابات الجزاءر. والمغرب لازال يضبط أعصابه ويترقب رد فعل الأمم المتحدة والمنتظم الدولي حول خروقات واستفزازات البوزبال.
وكذلك.رد فعل موريطانيا المتضررة أكثر من المغرب في غلق معبر الكركرات.
وبعد كل هذا اي بعد 29 أكتوبر وبعدها قرار الأمم المتحدة حول الصحراء المغربية سيتخذ المغرب الإجراءات اللازمة.في الوقت المناسب.لأن المغرب يطبق القانون ولكن لن ولا يتسامح في حبة رمل من أراضيه و هو للأعداء والخونة بالمرصاد وسيسحقهم عند الضرورة.
24 - ALMOHTADI الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:43
وجب على الامم المتحدة تحمل مسؤوليتها في مايقع بالمنطقة المنزوعة السلاح او مايصطلح عليه بالمنطقة العازلة.
امام هذه القرصنة وجب على المغرب اتخاد موقف اشد حزما .
لايجب ان ننتظر الامم المتحدة دائما امام هذه العصابة الارهابية.
في اعتقادي الحكم الذاتي اصبح متجاوزا : المغرب في اراضيه كاملة مكمولة .
لا تفاوض مع اي كان في مغربية الصحراء.
جميع اقاليم المملكة الشريفة سواء فيما يخص التنمية الاستثمارات...........
وكل من يغني خارج السرب فليبحث عن موطنه بعيدا عن مغربنا الحبيب من طنجة الى الحدود الموريتانية.
شعارنا الخالد:**الله**الوطن**الملك**.
25 - ملاحظ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:46
على المغرب اولا طرد بعثة المونرسو لأنها لم تقم بواجبها.
2_ بناء جدار فاصل بيننا كمثل أمريكا والمكسيك حتى الحدود الموريتانية جنوبا.
3_لا مفاوضات منذ الان مع العصابات المسلحة وغلق ملف المائدات المستديرة والى الأبد.
4_طلب ترسيم الحدود الشرقية من فرنسا واسترجاع الصحراء الشرقية للمغرب.
5_دعم الاخوان الليبيين في استرجاع حاسي مسعود الليببة وكذلك دعم تونس ومالي في استرجاع ما اخدت منهم فرنسا من الأراضي.
26 - ولد علي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:53
(((الحل الأسهل))) فكرة جيدة
(1) لازم ان يقوم المغرب بإخبارمجلس الأمن بأنه متشبث باتفاقية وقف اطلاق النار ولاكن بالتعاون مع المينورسوفالمغرب ملزم ان يحمي مواطنيه وغيرهم من خطرالمجرمين وقطاع الطرق
(2) لازم ان يقوم المغرب ببناء الجدار العازل من الكركرات حتى يلامس الحدود الموريتانية
(3) لازم ان يقوم المغرب بتعبد الطريق وترميمه حتى يلامس الحدود الموريتانية.
(والله لو تشاطرني الرأي وتتفقون معي، الحل الأنسبب في الوقت الراهن)
27 - أزغوذ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:54
لا حول و لا قوة إلا بالله .
تدفعوننا بأن نكرر كلام قلناه مرارا و تكرارا .المرتزقة ليس عندهم قرار يتخذونه ، مجرد عصابات مسيرة و مسلحة من طرف الجزائر و معها أعداء المغرب أهدافها يعرفها القاسي و الداني هي ترك المنطقة في توتر و تسيب دائم يستغله جنرالات الفتنة في الجزائر لأغراضهم الشخصية المتمثلة في صرف الأنظار عن ما يجري داخل الجزائر من مشاكل متراكمة و توهيم الشعب الجزائري بأنهم عندهم عدو يتربص بهم هو المغرب .عصابة البولزاريو مأمورة من عسكر الجزائر . و أعتقد بان تساهل المغرب معهم هو محاولة عدم إشعال فتيل حرب مدمرة بين الإخوة الأشقاء مغاربة و جزائريين لأن الحرب هذه المرة ستكون مختلفة عن سابقاتها بفعل الأسلحة الموجودة بين أيدس جيش المغرب و كذلك الجزائر .من هذا نراها حكمة و تبصر من المغرب ولكن لا حياة لمن تنادي فالأطراف الخرى عندها تفكير محدود و قصير و ليس لديها رأيى على مدى الضرار التي ستلحق بالمنطقة لا قدر الله و اشتعلت الحرب .يكفي ما قتلنا في بعضنا سابقا و ما أزهقت من أرواح دون فائدة تدكر .فالصحراء كانت مغربية.
28 - الله الوطن. الملك الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:54
يجب اعتقالهم و تقديمهم أمام الوكيل او الوكيل العام و محاكمتهم ليكونوا عبرة.
هذا اذا كنا نعتبر ان الكركارات اراضي مغربية. أما إذا غير ذلك فإن الحقيقة قد ضاعت.
29 - سام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:54
يبدو أن المغرب يتوجه إلى إلغاء مقترح الحكم الذاتي للصحراء كحل سياسي توافقي ما دامت البوليساريو قد نهجت أسلوب الاستفزاز معتقداتا أن من وراءها من سيقوم بحمايتها في إطار الدفاع المشترك الذي تسعى من وراءه الجزائر التخلص من البوليساريو و تكبيد المغرب مصاريف المواجهة العسكرية معه
30 - اطلسي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:54
حسنا ؛ اذن الغاء ما يسمى بالحكم الذاتي اصبح جد مطلوب فنحن في صحراءنا ولا نسمح لاي كان دخول الصحراء ومن تطاول علينا فمصيره الفناء لا نعرف لا بوزباليو ولا خرخر الموت للجميع
31 - لم يبق الا ... الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:55
...تمديد الجدار الامني ليشمل معبر كريكرات الى الحدود مع موريتانيا وتلغيم جوانبه بشكل كثيف.
و التوقف عن خطة إزالة الألغام الى ان تنزع الجزائر سلاح عصابة البوليزاريو.
وكذلك يجب أن يشترط المغرب نزع سلاح البوايزاريو للمشاركة في استئناف أي حوار اممي حول النزاع.
32 - rachid الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:00
المغرب رغم قوة ملف الصحراء المغربيا دوليا إلا أن هذه التنازلات المتكررة واللجوء دائما لموقف الصلح تجعل منه ضعيفا أمام هذه العصابة المرتزقة.فلا يمكن بأي شكل من الأشكال ترك هذه العصابة تفعل ماتشاء من سد معبر الكركرات وإهانات الجنود وتلف السلع في حين نحن كدولة ذات سيادة ننتظر ماتتليه علينا فرنسا أو مجلس الأمن للرد هذا موقف ضعف لا نرضى به كمواطنين.نرجو التحرك عسكريا فأغلب الشعب المغربي إما ميت جوعا أو فقرا أو نهبا فمن الأحسن أن يموت على وطنه ويكتب مع الشهداء.المواطنين في الداخل إذا مجرد تنفس بسب الأمن أو العسكر نجده مرمي في السجون وها نحن الٱن نهان وتهان الدولة والكل يبحث عن الحل السلمي أو ربما الجزائر ترضى عنا ذات يوم وتكف عن تمويل هذه العصابة.لتعلم الدولة المغربية أن حل الصحراء هو بالقوة وإبادة كل مرتزق أما الجزائر فمن سابع المستحيلات التوجه للقوة ضد المغرب.
33 - tarek ibn zayad الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:07
il faut supprimer -------al hrm adatti----- ce n'est pas en faveur du maroc ----je comprend pas vous avez signer avec l'Espagne pour récupérer notre Sahara alors pourquoi négocier avec des terroristes pour moi il faut fermer ce dossier une fois pour toute aux yeux de l'ONU et le monde entier les généraux d'Alger depuis 1975 en essayai de vous conduire dans leurs sens a eux et sa bien marcher pour eux ------et le cailloux dans la chaussure ----- faiblesse politique
34 - باء امستردام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:09
نسمع كل يوم الصحراء مغربية والمغرب في صحراءه ولماذا تريدون التفاوض معهم على من تفاوضون إذن إذا أراد المغرب ان يكسب المعركة عليه أن يشارك المواطنين في القرارات ويعطي لنا المعلومات الصحيحة ولا يتهرب إلى الجزائر فقط لكي يرمي عليها فشل الدبلوماسية ديالنا وقبل الجزاءر كان القذافي يمول الجبهة أكثر منهم الله ايخرج العاقبة بخير والسلام وشكرا لهسبريس
35 - الجزائر تريد التخلص من الجبهة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:11
الجزائر تريد التخلص من جبهة البوليساريو ومن المغاربة الصحراويين في تندوف لانها وببساطة تستنزف ثرواتهم البترولية في تندوف الصحراوية المغربية وتعيشهم في الفقر المدقع بالاضافة الى المساعدات الاجنبية التي تنهبها هي وباقي العصابة، والان نفذ كل شيء واصبح هؤلاء المرتزقة عبءا اقتصاديا وسياسيا على الجزائر ونظامها المتعفن، وتريد الزج بهم وراء الجدار لكي ترحلهم الى تلك المنطقة وتسد بعدها جميع المنافذ ليبقى المغرب في مواجهة عسكرية معهم. و تحثهم على المطالبة باعلان دولة من طرف واحد على اراضي مغربية وبذلك تنقل الصراع الى داخل المغرب بينه وبين موريطانيا، لكي تستفيد من ثروات اقليم تندوف بدون مشاكل.
على الصحراويين المغاربة القييام بالمطالبة بحقوقهم المدنية والاقتصادية في تندوف ولم لا اعلان جمهورية تندوف على كامل الصحراء الشرقية المغربية وسنكون اول المعترفين بهم.
36 - Maghribi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:13
استغرب لتدوينات أغلبية المعلقين كلشي راسو سخون وباغي الحرب والعنف وراه المغرب قبل باش المشكل يتحل بالقانون تحت رعاية الأمم المتحدة ما يمكنش يخرق القانون وراه هادوك اللي دارين الفوضى مدنيين ماشي عسكرين وضبطوا اعصابكم شويا وقيلا من الحكمة الله يخليكم .
37 - zak الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:17
je comprend pas , pourquoi on se cache toujours derrier l 'ONU est ce qu'on a pas de force militaire , on a pas un peuple qui peut defendre ces frontiers , vous avez que vous avez tué le peuple qui peut defendre et malheuresement s'il aura une petite force qui interviendra au maroc vous allez voyager la ou vous envoyé l'argent chaque mois et vous laissé le peuple se bat tous seule comme d'habitude .
lah yakhod fikom l7a9
38 - كولومبو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:23
الدول القوية لا تنتظر قرارات مجلس الامن او الامم المتحدة و نطرح التساءل التالي :(هل المغرب سيغير توجهاته الجيو سياسية او الاقليمية في إغلاق المنفذ البري مع موريتانيا؟) دهاليز السياسة لا يخبرها الا الساسة المحنكون لكن في المقابل هل المغرب قادر على قلب المعادلة التجارية مع دول الساحل الافريقي الاطلسي ؟هل موانئ الجنوب قادرة على التصدير الافريقي ؟هل قادرون على دعم التصدير البحري ؟جماعة الكيان الصحراوي تعيش اخر ايامها امام انسداد الدعم العالمي بسب تدهور اقتصاديات العالم و انخفاض السيولة المالية عند الجزائر و تحضر الشباب في المخيمات وتطلعهم لعالم الشغل و العيش الكريم سيدفعهم الي الغليان داخل المخيمات و حتى نكون رحماء هل ما زال المغرب يفعل قولة الحسن الثاني رحمه الله (ان الوطن غفور رحيم)
39 - ناصر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:28
ألا يحق لنا اليوم القيام بمسيرة شعبية أخرى هذه المرة لاعتقال المخربين قطاع طريق الكركرات ؟
40 - العصابات الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:28
اتمنى ان يركز المغرب على نقطتين. احصاء الاجءين .في تندوف( المغربية ). على ان يقوم المغرب والمفوضية الاممية للاجءين بتحديد الهوية لان جل العصابات من الجزاءر ومالي وغرب ليبيا وموريتانيا. ثانيا وقف اي مفاوضات مادامت عملية الاحصاء لم تتم. وقد اصدرت قرارات اممية حول الاحصاء ولازالت ترفضها الجزاءر من اجل الاسترزاق لانهم يعلمون يقينا ان الصحراويين غير موجودين اصلا في تندوف (المغربية).فجلهم رجع الى ارض الوطن وبالتالي اما ان نفاوض الجزاءر او نوقف المفاوضات رسميا.
41 - مغربي ضارباه تلافة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:30
واهم من يعتقد ان الأمم المتحدة لها مصداقية في حل النزاعات، و واهم من يثق في قرارات مجلس الأمن الدولي الذي بالأحرى هو مجلس العدوان الدولي، حينما ذهب بوش الصغير لقصف العراق فهو لم يمر عبر الأمم المتحدة، حينما تدخل بوتن في سوريا فهو لم يدق باب الأمم المتحدة، إذا كان المغرب لديه رجال يحكمونه و لديه سلاح كما يدعون في مجلات الصفقات العسكرية، فخيار الحرب هو الأنسب ولا وجود لمناطق عازلة من بعد. ولكم في الحدود التركية السورية خير مثال.
انتهى
42 - القصراوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:36
الصراع الحقيقي هو مع الجزائر الطامعة في التحكم في جزء من الصحراء و الوصول إلى الأطلسي. لن يحل هذا المشكل أبدا مادام المغرب دولة ضعيفة اقتصاديا و بالتالي عسكريا و سياسيا و غير قادر على ردع الجزائر. استجداء الأمم المتحدة لا يجدي. يجب على الطبقة الحاكمة تحمل مسؤوليتها و الكف عن الفساد و الريع و سوء التسيير و النهب و الريع حتى يتمكن المغرب من التطور و يصبح دولة قوية قادرة عن ردع الجزائر التي ستضطر حينئد إلى التراجع خوفا من المواجهة
43 - خريبگي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:38
بفضل السياسة الحكيمة لجلالة الملك وبعد النظر... حكام الجزائر لن ينجحوا في ما يسعون اليه...
لقد رأيتم ان المغرب منشغل بافتتاح القنصليات للدول الصديقة والشقيقة التي أصبحت واثقة من قضيتنا ... أما حكام الجزاىر فقد ارسلوا مرتزقتهم إلى الگرگارات يحفروا الشانطي (بالمطرقة والبيران... وتد ومطرقة)... والعالم كله يتفرج عليهم... فاظن انه لا مجال للمقارنة... فحكام الجزائر قد فقدوا البوصلة وأصبحوا تائهين ويتخبطون في المشاكل التي لم يعودوا يتحكمون فيها... خاصة وأن المغرب قد نجح أيضا في حل مشكلة الشقيقة ليبيا... وحكام الجزائر ومن أجل حاجة في نفوسهم الخبيثة كانوا يسعون لاشعال الفتنة بين الاشقاء الليبيين وقد فشلوا بفضل تدخل المغرب....
44 - abouyassine الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:40
ما لا استوعبه ولا استسيغه هو عدم اللجوء إلى القوة العسكرية لحسم هذا الملف الذي عمر طويلا:
المغرب في وضع دولي قوي يمكنه من سحق هؤلاء الاوساخ في ظرف وجيز.اما الصحراويين في اقاليمنا فيجب أن يعرفوا انهم في نعمة قد تسلب منهم اذا لم يحسنوا اخلاصهم للوطن.الوطن للجميع وليس لهم وحدهم.
45 - ADAM SAFIOT الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:40
لتدق طبول الحرب. و المغرب برجاله و نسائه و شبابه و أطفاله و كل قواه الحية، مجند وراء أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية و رئيس حربها العامة
46 - مليشيات عكس التيار الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:41
بهده التصرفات يدل الكيان الوهمي على انه لا يفكر ولا يعرف كيف يحلل الازمات
المتضرر ليس هو المغرب بل جل الدول الافريقية التي تستفيد من معبر الكركارات بالتالي فالبوليزاريو الان اعداء لمجموعة من الدول تضررت وسوف تتضرر من هدا التصرف الصبياني .
المهم ماقامت به في مخيم كديم ازيك وما يقومون به الآن الا دليل على أن البوليزاريو يسيرون المحتجزين كيف ما ارادو متل الكراكيز ليلهوهم عن مشاكلهم الاصلية داخل مخيمات الاحتجاز .
كل ما احتقنت الاوضاع داخل تندوف الا وتخرج عصابات من المرتزقة بفكرة جديدة تلهي بها المحتجزون و تفهمهم انهم يقاتلون من اجل الحرية وهم عكس دالك
47 - mohmed. - alwidadi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:45
37 - zak

يا zak لأن ملف قضية الصحراء بيد 'ONU ، في اللجنة الرابعة ، وللأمم
المتحدة بعثة في الصحراء هي :mission des nations unies pour l’organisan d’un referendum au sahara occidental
الأمر معقد وليس بالصورة التي راها .عليك بالصبر
48 - لا للحكم الداتي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:47
لا يمكن ان نعطي لمتى هؤلاء المخربين حكما داتيا يجب التراجع عن الحكم الداتي
هؤلاء لايستحق ان نعيش معهم او ان يعيشو بيننا فهم تربية مدارس امريكا اللاتينية ونحن شعب خلوق ولا يمكن ان نقبل بهم
49 - ضد الضد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:52
لم يبق الا خمسة أيام و سينقلب السحر على الساحر و الى الأبد. بعد انصرام هذا الشهر اكتوبر سنرى هل تبقى تلك العصابة في الكركرات و هل ستبقى عصابة البوليساريو تعرض عضلاتها المفتولة في ذلك الممر كما كانت تفعل من قبل. المغرب ينتظر قرار مجلس الامن في 31 من هذا الشهر و له كل الحجج و الدلائل بأن تأمين الطريق المؤدية الى موريتانيا ضروري. و بدون شك سينشر المغرب الجنود الى اخر نقطة حدودية مع موريتانيا و سيغلق ذلك المنفذ نحو المحيط الاطلسي و تتبخر مسرحية الجزائر و عصابتها المرتزقة.
50 - سولوه الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:55
الله يسمح لبعض المعلقين الكلام الرخيص لا مكان لوجوده.الدولة المغربية قادة وفي المستوى ورجالاتها بالمرصاد خدام عسكر عشرة في عقل.يكفي ان الجزائر في مستنقع العار والمغرب في بلده واللي احفر حفرة لاخيه باذن الله يقع لامحالة فيها.النصر والتمكين لمولانا وسيدنا محمد السادس ودائما راية المغرب الفوق.
51 - لا لفتح الحدود ٠ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:56
يجب على الجموع ان يعلم ؛ بأن الجزائر بات وضعها غير مستقر، الحراك من جهة ، الازمة القتصادية من جهة و الصراعات بين الجنرالات من جهة و مع رئاسة الجمهورية من جهة ، و كوفيد ١٩ من جهة أخرى التي اصيبت كدبون، و هي ترى أن المغربلد مستقر أمنيا و سياسيا و إقتصاديا و هي لايهدؤ لها بال ، فمن هذه الرؤيا حسب نظري؛ كانت هي من بين العوامل التي دفعت بعصابتها قطاع الطرق ، في محولة يائسة ، لخلق الفتنة و الفوضى ،على الخطوط الحدودية أو المناطق العازلة المغربية ، دون أخذ بعين الاعتبار ، نداءات الامم المتحدة و أمينها العام ، السيد غوثيريس . عاش المغرب عاش الملك وعاش المغاربةمن طنجة الى الكويرة . الصحراء مغربية و ستظل مغربية الى أن يرث الارض و من عليه .
52 - عبدالله الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:59
اولا وقبل كل شيء فين كاين شي لاجءين في العالم يكسبون سلاح كدولة؟
هادو راهم مرتزقة ماشي لا جءين ، فيك كاين شي لاجءين بلا بطاقة لاجيء، ؟
يجب على المغرب اولا ان يضغط على الامم المتحدة بان تجرد المرتزقة من السلاح وان يكون لكل لاجيء بطاقة ويجب على الامم المتحدة ان تتعرف على عدد نسمتهم .
يجب على المغرب ان لا يتفاوض مع قطاعين الطرق وان يلغي الحكم الداتي لان المشكل طال كثيرا وليست له مصداقية.
من يريد الرجوع الى بلده مرحبا في ظرف سنة معينة وان انتهت السنة سوف نقفل باب عفى الله عمى سلف .
الصحراويون المغاربة في بلدهم المغرب ولا للتفاوض او حكم الداتي مع مرتزقة الجزاءر.
سدينا هاذ الملف .
53 - touhali الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:59
التدريب وتجنيد واستعداد لحرب طويل ﻷماد.



Date: 26 oct. 2020

Note:
مأزق خطير على ﻷمام المتحدة أن تأمين طريق لراوج ومنع المرتزقة من منطقة العازلة. أو إعطاء فرصة للجيش المغربي لطردهم من المنطقة. أو خلق قوة ﻻمامية لحفظ السلام فى لمنطقة. وإن إنفجار الوضع الحالي ووقع الحرب، يجب على المغرب إلغاء الحكم ذاتي وﻹستفتاء الذي يحلمون به. نحن وإياهم.
54 - Revolution الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:04
A ceux qui postent des messages poussant à la guerre, posez vous cette question et répondez y de manière sincère et honnête : "Etes vous prêt à partir dès demain au front? Laisseriez-vous famille et affaires et travail pour vous engager immédiatement? et Mesurez-vous l'étendue et les degâts d'une guerre de cette nature ? .. l'ennemi enverra des missiles au fond de Marrakech, des las zones sensibles.. La guerre juste en face à face est derrière nous depuis lurette . A présent c'est drones et missiles ! ALORS pour l'amour du ciel, réflechissez! Ces brigants et coupeurs de routes ne méritent pas une guerre, mais
juste une chose :'L'INDIFFERENCE"! Ils finiront pas se suicider seuls dans le désert quand Alger aura compris qu'on joue pas son jeu : faire diversion au hirak ..
55 - على لابوانت الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:12
الى رقم 4بومرداس....شفت شحال شابة كلمة بومرداس...وتزي وزو ومستغانم...الخ مالك فاقد الهوية نتاعك؟

على الاقل البوليساريوا متشبتين بهويتم....واش بيك ناكر بلادك؟
56 - touhali الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:25
لمن ينشر رسائل تدفع للحرب، اسأل نفسك هذا السؤال وأجيب عليه بطريقة صادقة وصادقة: "هل أنت مستعد للذهاب إلى الجبهة غداً؟ هل ستترك العائلة والأعمال وتعمل على الالتزام فوراً؟ وهل تقيس مدى ومدى حرب من هذا النوع؟ العدو سيرسل الصواريخ إلى قاع مراكش، مناطق حساسة للضراعات. الحرب وجها لوجه خلفنا منذ أن أغرت الآن هي طائرات بدون طيار وصواريخ! ALORS بحق السماء، والتفكير! هؤلاء اللصوص وقاطعي الطرق لا يستحقون حرباً، بل شيء واحد فقط: "إن لا مبالاة"! لن ينتهي لهم الأمر بالانتحار وحده في الصحراء عندما تدرك الجزائر العاصمة أننا لا نلعب لعبته: تحويل الهيرا
57 - مغربي صحراوي شرقي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:30
آلمخربين وقطاع الطرق المحسوبين على ما يسمى بالبوليزاريو ليسوا من الصحراء الغربية المغربية.. وإن تمادوا في أفعالهم سيتمادوا عبيدا لجنرالات الجزائر
58 - Radd الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:30
Radd دير ما دار جارك ولا رحل من دارك
الحرب ليست في صالح احد باستثناء النظام الجزائري لتصريف أزمته والهاء الشعب
على المغرب ان يحرك التجار الموريتانيين المتضررين من اغلاق الكركرات بإغلاق المعبر الجزائري
على المغرب ان يرسل متظاهرين سلميين ..سموهم بلطجة.. ان شئتم المهم ان يواجهوا متظاهري الجبهة... هذه بتلك بدون اللجوء إلى ااحرب
59 - Lamya الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:51
الى 58 - Radd

من ناحية متفقة معك, لكن من ناحية اخرى اطرح التساؤل لماذا نرسل نحن ايضا مدنيين ليتشابكوا بالايدي مع المرتزقة? هناك رجال و امن و عسكر و درك لحماية الطرقات من قطاع الطرق و المخربين و هناك شرعية دولية. انا في نظري ان الطريق تحتاج لتواجد امني مغربي دائم للدفاع عن حركة المرور و المصالح الاقتصادية
60 - سموائيل هارون الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:54
يبدو ان الو ضع اخذ منعرجا آخر وان المغرب بلع الطعم لانه في الايام القادمة سوف يعرض الامر على الاتحاد الافريقي لاتخاذ القرار النهائي وقد يؤدي الى عدم شرعية المعبر وهذا رغم ان للمغرب اصدقاء داخله لكنهم لا يمكنهم معارضة ما هو قانوني وربما الاسوأ القادم هو خنق الاقتصاد المغربي اما عن التدخل العسكري فلا اعتقد انه سيحل المشكل بل قد يؤزم الوضع اكثر وتعقيبا على الاستاذ المحلل فانه صادق تماما بان البوليساريو لن يطلق رصاصة واحدة الا بالحصول على الضوء الاخضر من الجزائر ونفس الشيئ بالنسبة للمغرب لا يمكن ان يطلق رصاصة الا بعد استشارة فرنسا ولكن في ظل هذا التوتر يمكن للبوليساريو عقد اتفاق دفاع مشترك مع الجزائر في ظل القانون الافريق الذي ينص على ذلك صراحة وهو اتفاق قد يكون موجودا ولم يبق على تفعليه الا الموافقة على الدستور الجزائري الذي يسمح لاجيش بالتدخل خارج الحدود في ظل القوانين الدولية والاتحاد الافرريقي وهذا هو الهدف من تغيير المادة الخاصة بالجيش
على المغرب ان يتوقع كل الاحتمالات ومنها هذه وهي الاسوأ في الوقت الراهن
61 - مواطن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:03
خير الكلام ماقل ودل
فهذه مجموعة من قطاع الطرق خربوا الطريق العام يجب التصدي لهم وتتبعهم والبحث عنهم من أجل اعتقالهم واتهامهم بما نسب اليهم وتقديمهم للمحاكمة الجنائية.
أتساءل لماذا تقف الحكومة مكتوفة الأيدي إزاء هذه الوضعية. لنتصور أن طريقا وطنية أو ثانوية أو ثلاتية تعرضت لنفس الوضع. اتعلمون ماذا سيقع؟ سيبحث عنهم الدرك حتى وإن اختفوا تحت الأرض لعرضهم على أنظار العدالة.
إدن بكل بساطة على رجال الدرك الملكي والقوات المسلحة العاملة بالقرب من الطريق الدولية المارة والرابطة بين المغرب وموريتانيا أن يتربصوا بهؤلاء لاعتقالهم جميعا. لاسيما وأن القوات المرابطة هناك مفروض فيها حراسة الطريق العام لا أقل ولا أكثر.
62 - وطني الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:09
يبدوا ان سياسة الهدوء و ضبط النفس التي ينهجها لم تعد تنفع مع اخونة الافصاليين يجب على الامم المتحدة ان تتصرف او تترك المغرب حرية التصرف و الدفاع عن وحدته الترابية لان الخونة لن يقبلوا باي مقترح و لن ينفع معهم سوى لغة الرصاص.
63 - حكرونا حكرونا الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:17
نعم وهوكذلك فإن الجزائر ستدفع بملشياتها المسلحة للتصعيد إلى أقصى حد يجد المغرب نفسه مضطرا لصد الإعتداء فتسقط بعض عناصر البوليزاريو بين قتيل وجريح ويتباكون بحكرونا المراركة حكرونا حكرونا، وهاهي جبهة حرب مفتوحة مع المغرب مما يتطلب الوضع حالة طوارئ في البلاد وهكذا يقمعون الحراك الشعبي المطالب بتنحية العسكرعن السياسة وتحويلها إلى دولة مدنية دموقراطية لتدبير شؤون البلاد والعباد بالحق والقانون.
64 - changement s.v.p الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:50
arrêtez de parler Mauritanie et son commerce quel eCommerce ancien maroc devenu plus pauvre et ces dirigent une fois avec le maroc 3mois plus tard avec l'Algérie en plus grace au fruits et legumes qu'ils mange a leurs faim vient du maroc et le reste et pour le peuple marocains devient plus cher-----------------je préfère le Sénégal des gens sérieux travailleurs
65 - سماعين نور الهدى الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:02
أغلب المعلقين على الخبر مندفعين ومتحمسين ويدعون الجيش المغربي الى التدخل وكأني بهم. ادرى بالامور من المسؤولين على الدولة او كانهم ادرى بما يجب فعله وما يجب ،ناسين ان هناك أمور خفية في المشكل يجهلونها ،وهي ما تمنع المغرب من التدخل باستعمال القوة واولها ان المعبر هو في حقيقته ليس معبرا بل استحدث بعد الاتفاق لتسهيل عمليات تنقل الاشخاص وليس البضائع لتسهيل العمل على المينورسو لجرد الصحراويين تحضيرا للاستفتاء الذي اقره الحسن الثاني بالاتفاق مع الامم المتحدة والبوليساريو ،ومع مرور الزمن وفي ظل الحرب الاهلية في الجزائر استغل المغرب الفرصة وحوله الى معبر تجاري دولي وهو بهذا في نظر البوليساريو تغيير للوضع القائم بعد وقف اطلاق النار الذي طالما المغرب تشبث به كل حاول البوليساريو القيان ببعض الانشاءات ،وها اليوم يقع في حرج شديد لا هو يستطيع فتحه ولا يمكن استمرار غلقه نظرا للاضرار الاقتصادية التي تلحق به ولهذا السبب فان موريتانيا ملتزمة الصمت بما يؤكد ان البوليساريو اخذ موافقة نواقشط على الغلق وهو ورقة ضغط شديدة على المغرب لا يمكن الا ايجاد حل لها وقد يتم الاتفاق على شروط معينة لفتحه منها مثلا منع تنقل السلع ويصبح خاصا بالافراد وتحت مراقبة جبهة البوليساريو او ان تدفع الشاحنات رسوم المرور الى موريتانيا وهو بهذه الطريقة يعطي الشرعية الدولية للمعبر وفي نفس الوقت الاعتراف بالجمهورية الصحراوية ككيان قائم له السيادة على المناطق التي ليست تحت السلطة المغربية ،لهذا السبب كان تصريح بوريطة كتهديد بوقف المسار السياسي وهو ما تبحث عن البوليساريو والجزائر لان وقف المسار السياسي معناه خروج البعثة الاممية واخراج الملف من الامم المتحدة وفي النهاية العودة الى الحرب وهو بطبيعة الحال ذو نتائج وخيمة حيث ان الستة عشر السنة من الحرب تركت اثارا سيئة على الجنود. المغاربة المشاركين فيها والذين تم التخلي عنهم ولحد الان ما زالوا يناضلون من اجل حقوقهم ،،وهي نكسة اجتماعية خطيرة داخل المجتمع المغربي الذي يرى بان الدولة تخلت عنهم وأعطت الافضلية للعائدين لحضن الوطن والذين كانوا هم اعداء الامس
66 - كرم الضيافة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:12
"ميليشيات قطاع الطرق" تعيد مسار نزاع الصحراء إلى نقطة الصفر
هذا إن دل على شيئ إنما يدل على أنكم في المغرب حاسبين الأمور مزحة
الناس في المنطقة المغاربية ما يتكلموش كثير كنت حاسبين أنهم طفاو الظو و الحقيقة أنهم لا يتكلمون كثير لان ليس لديهم ثقافة التبلبيل
67 - ولد علي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 14:33
(((الحل الأسهل))) فكرة جيدة
(1) لازم ان يقوم المغرب بإخبارمجلس الأمن بأنه متشبث باتفاقية وقف اطلاق النار ولاكن بالتعاون مع المينورسوفالمغرب ملزم ان يحمي مواطنيه وغيرهم من خطرالمجرمين وقطاع الطرق
(2) لازم ان يقوم المغرب ببناء الجدار العازل من الكركرات حتى يلامس الحدود الموريتانية اي الجدار الذي يأتي من شمال الصحراء يجب ان يمتد الى ان يلامس الحدود الموريتانية جنوبا انه أقرب ركن أو زاوية الجذار من تيشلا "تيشلة" الى موريتانيا
(3) لازم ان يقوم المغرب بتعبد الطريق وترميمه حتى يلامس الحدود الموريتانية.
(والله لو تشاطرني الرأي وتتفقون معي، الحل الأنسبب في الوقت الراهن)
68 - ايمداحن الحسن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 15:24
بالوحدة سنقضي على قطاع الطرق الخونة والمرتزقة..عبيد جنرالات الجزائر.
69 - محمد بنحده الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 15:26
لن يرتدع هؤلاء المرتزقة الا بحملة تمشيط للمنطقه العازلة تخرجهم من اوكارهم فيها لانهم يستغلونها في التخطيط لمهاجمه المغرب كلما حقق المغرب انتصار ديبلوماسيا عليهم يجن جنونهم
70 - السلام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:11
يجب تسميتها مليشيات بوليزاريو الإرهابية وكفى لاتفاوض مع الإرهاب كما فعلت العديد من الدول مع الحركات الانفصالية
71 - عبد ربه الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:02
لا ادري لما نقف متفرجين على عصابة تعتو في الارض فسادا. أصبح لزاما على من بيده القرار التفكير في الإطاحة بنظام العسكر في الجزائر حتى يتمكن مغربنا العربي من العودة الى الحياة.
البوليساريو ماهي الى عصابة يستعملها النظام الجزائري ليهدد امننا واستقرارنا. يامن بيدكم القرار اطيحوا بحكم العسكر ولن تسمع بعدها ابدا عما يسمى البوليساريو.
72 - الوكيلي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:09
البوليساريو يسعى لنسف معادات وقف إطلاق النار ويجب على المغرب أن يتصرف بعقلانية حتى لا يقع في المحضور
73 - عبدالغني الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:05
احمق من يطن ان المغرب سوف يتنازل عن حبة رمل الى المرتزقة وكابرنات فرنسا المرتزقة وحاضنيهم يحلمون والمحتجزين اغبياء هذا من سابع المستحيلات
74 - Dkhissi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:10
بعدما تبث ان قوات المنرسو غير قادرة على كبح المرتزقة وجب على المغرب تغيير استراتجته تجاه المنطقة العازلة وذلك اولا ادخال عمال مع اليات لتعبيد الطريق مع عدد مهم من الدركيين الاشداء في زي مدني معززين بالصحراويين والمغاربة الاشكازليكونوا مثابة حائط في المقدمة وفي الخلف الاليات تتحرك في اصلاح وتعبيد الطريق و بهذا المغرب يتمكن من افراغ المرتزقة من الممر واتمام تعبيد الطريق بصفة نهائية وبناء المغرب طريق وطنية على طراز الطرق الوطنية مع محطات استراحة للسائقين الى غاية لكويرة. ثانيا ببسط المغرب نفوذه على طول الشريط الحدودي الجنوبي الفاصل بين المغرب وموريتانيا واجراء دوريات تمشيط والزام موريتانيا بمراقبة باقي حدودها الشمالية.
75 - عبدو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:55
بعدما أصبح هدا المعبر متنفس لتصدير الخضر والفواكه للفلاح المغربي اتجاه دول جنوب الصحراء. ورطة حقيقية للصادرات المغربية في غياب اي حل من الامم المتحدة صاحبة الأمر والنهي في ملف الكركرات.
76 - وحدوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:20
شخصيا لا افهم هذا الافراط في التساهل مع الخونة عملا ء جنيرالات الجزائر .لا مجال لحقوق الاتسان ولا الامم المتحدة ولا الغير المتحدة امام الثوابت كالدين والوحدة الترابية.
77 - الصحراء المغربيه افديها بدمي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:05
ظهرت النوايا الخبيثة للجزائر ومتزقتها أمام الأمم المتحدة. والمنتظم الدولي... خنق المغرب في الزاوية
78 - إسماعيل الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:18
هل نسيتم الهزائم التي تكبدها جيش الإحتلال المغربي البغيض، ارجعوا إلي الأرشيف الذي يتكتم عليه النظام الاستبدادي الجائر آلاف القلتي من أبناء الأحياء الفقيرة المهمشة، هلكوا في حربا ظالمة جائرة أعتقد الهالك الثاني عميل الموساد أنها جولة أسبوعية وسينتهي الأمر، وقادته جشعه لخوض حربا خسرها أمام أرادة المقاتلين الذين يدافعون عن وطنهم.
لقد تم تحطيم عشرات الطائرات، و تدمير مئات الدبابات والشاحنات والمعدات العسكرية أسر الألف ممن إستسلموا حفاظا على أرواحهم، لن ينسي جنرالات فرنسا الاستعمارية المحترمين في المغرب تلك الهزائم،.. ماذا حدث لتدخل طائرات جاكوار الفرنسية....... الحق ليس كالباطل، أخرجنا من ديارنا بغير حق والشرائع السماوية والقوانين الإنسانية تدعم حقنا.
وأروحنا مسخرة لتحرير وطننا من رجس الإحتلال المغربي البغيض.
79 - حميدوش الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:22
تفعيل سياسة الجهوية المتقدمة مع تزكيتها بآستفثاء شعبي في جميع ربوع الوطن هو الحل الوحيد لطي ملف الصحراء.
لأن سقف المغرب من حديد و جدرانه من حجر .
فلا نقاش مع قطاع الطرق كما قال وزير الخارجية.
وجب التركيز علي النموذج التنموي الجديد مع تجديد كل مكونات التدبير الحكومي لإعطاء المغرب فرسة لإنطلاقة جديدة
80 - هشام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:26
2 ديال الناس هؤلاء هم البوليزاريو. غير بوطة صغيرة تجري عليهم.
81 - دحمان الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:39
يجب زيادة الجرعة او تغيير الدواء ياسيد العجلاوي شبا ب مابعد 91 المصنوع اعلاميا سيفقد عقله وبدأ يكتشف التناقضات فرفقا به
82 - دحمان الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:57
يجب زيادة الجرعة او تغيير الدواء ياسيد العجلاوي شبا ب مابعد 91 المصنوع اعلاميا سيفقد عقله وبدأ يكتشف التناقضات فرفقا به
83 - مواطن غيور الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 05:10
الى من قال بان المغرب هو الذي غير الوضع القائم وحول الكركرات الى معبر دولي للبضايع وليس للاشخاص ،اقول ان اول من غير الوضع هو البوليزاريو بدخولها للمنطقة العازلة التي تعتبر خاصة بالمينورسو والدليل هو انسحاب المغرب من منطقة الكركرات ولم تنسحب البوليزاريو كما ان هذه الاخيرة اقامت منشات في بير لحلو وتيفاريتي وهذا يتناقض مع اتفاق 1991 . ويتحدثون عن الارض المحررة. فمتى تم تحريرها ؟ هل تم تحريرها بعد وقف اطلاق النار ؟ هذا غير ممكن. وتسير البوليزاريو بمنطق " حلال عليهم وحرام علينا " اي يمنع خرق اتفاق وقف اطلاق النار فقط بالنسبةللمغرب اما هم الذين يصولون ويجولون في المنطقة العازلة التي هي في الاصل ارض مغربية فلا حرج في ذلك. اما الحرب اذا كانت مباشرة بين الطرفين فستكون لصالح المغرب لانهم لايمتلكون سلاح الجو، وهناك متغير جديد وهو توفر المغرب على قمريين صناعيين لمراقبة الحدود. ولهذا ستلجأ البوليزاريو من جديد الى " حرب العصابات "وفي هذه الحالة من حق المغرب ان يستعمل "حق المطاردة " وهذا يعني دخول القوات المغربية معقل البوليزاريو في تنذوف.
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.