24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2712:4415:2817:5219:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟
  1. المغرب يفكّك الرواية المكسيكية بشأن بيع "ذيل ديناصور مغربي" (5.00)

  2. الكاروشي: رفضت عروضا كثيرة حبا في نادي الرجاء (5.00)

  3. سرقة أغطية بالوعات تستنفر "ليديك" في المحمدية (5.00)

  4. "ميس أمازيغ" ترفض ترويج صور مسيئة لمسابقات ملكة الجمال (5.00)

  5. الأغلبية تنهي التردد بالمصادقة على ميثاق لضبط "التضامن الحكومي" (5.00)

قيم هذا المقال

2.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "زلزال سياسي" ينذر بزعزعة "بيت الإخوان" .. الرميد يهاجم بنكيران

"زلزال سياسي" ينذر بزعزعة "بيت الإخوان" .. الرميد يهاجم بنكيران

"زلزال سياسي" ينذر بزعزعة "بيت الإخوان" .. الرميد يهاجم بنكيران

يبدو أن الأمور بالبيت الداخلي لحزب العدالة والتنمية ليست على ما يرام، خصوصا بعد خرجة القيادي بالحزب المصطفى الرميد الذي دبج بيانا حمل مواجهة مباشرة مع الأمين العام، عبد الإله بنكيران، الذي تفوه بكلام بمناسبة اللقاء الوطني لمنتخبي مجالس الجماعات، المنعقد يوم السبت الماضي بالمعمورة، اعتبره وزير حقوق الإنسان في حكومة العثماني مقصودا به وموجها إليه.

وفي كلمته خلال اللقاء الحزبي، تحدث بنكيران عن دوره وأدوار إخوانه خلال الحملة الانتخابية لسنة 2011، وقال: "(...) حيث هاديك الساعة اللي دار الحملة الانتخابية رقم 1 هو أنا، باش نكونو واضحين، كاين اللي مشا للحج، وكاين اللي دار حملة على قد الحال، وكاين اللي ما كانش باغي يدير الحملة، وكاين اللي ما بغاش يشارك كاع فهديك الانتخابات".

وردا على الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قال الرميد في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "إن اللقاء المذكور كان لقاء مدارسة لعمل المنتخبين الجماعيين، خاصة منهم من يتحمل مسؤولية التسيير كما يدل على ذلك برنامج اللقاء، إلا أن كلمة الأخ الأمين العام أوردت معطيات ووقائع وأحداث لا علاقة لها مطلقا بموضوع اللقاء الذي كان يفترض فيه اجتناب كل ما يزيد في تفاقم الخلافات ويكرس مزيدا من النزاعات".

وأضاف: "للأسف الشديد، فإن الأخ الأمين العام للحزب وخلافا لما ورد في توجيهه الصادر في 16 أكتوبر 2017، والذي لاحظ فيه على بعض التفاعلات بين أعضاء الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي أنها لم تنضبط على العموم لمنهج وآداب الاختلاف، ومست بأخلاق الأخوة والاحترام المطلوب بين مناضلي الحزب، مضيفا أن بعضها اشتط إلى حد الإساءة للأشخاص والانتصار والتعصب لفكرة أو رأي أو اختيار"، معتبرا أن بنكيران خالف التوجيه الحزبي ومس بعموم القياديين، وانتصر فيها لنفسه، وسفه جهود الجميع".

وتساءل القيادي بحزب "المصباح": هل "ما قاله الأخ الأمين العام بشأن إخوانه يطابق توجيهه أم يناقضه؟ وهل فعلا كان ذلك هو حال إخوانه بالشكل الذي وصفه؟ وما الفائدة من ذكر ذلك كله الآن؟"، ليبادر إلى الجواب على ما اعتبرها "مزاعم الأخ الأمين العام"، قائلا: "لإثبات عدم صحة مزاعم الأخ الأمين العام بشأن إخوانه وأخواته في قيادة الحزب، مع التنويه ببلائه الحسن في الحملات الانتخابية لأن ذلك من الانصاف والاعتراف لكل ذي فضل بفضله، يكفي أن أذكر أني أنا المصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، المعني الوحيد بالسفر إلى الحج سنة 2011".

وزاد: "لقد فات الأخ الأمين العام أن يذكر رأيي الذي دافعت عنه حينئذ ولم أفلح في إقناعه به هو أن الحزب يحتاج إلى جرعة أخلاقية يجسدها عدم ترشيح بعض الإخوة القياديين ليكونوا قدوة للمناضلين الآخرين، في حين يتم ترشيح آخرين لقيادة الحزب داخل البرلمان، وتطوعت للقيام بما اعتبرته مهمة نبيلة، وفعلا سافرت إلى الحج أثناء إيداع الترشيحات وعدت مع بداية الحملة الانتخابية".

وشدد المسؤول الحزبي والحكومي على أنه خلافا لما أورده "الزعيم"، فقد شارك في الحملة الانتخابية مع أعضاء الحزب في الدار البيضاء وسيدي بنور ووجدة وبركان وتيزنيت والعيون وبوجدور وغيرها، معتبرا أن الصيغة التي "أورد بها بنكيران موضوع نضاله الكبير خلال انتخابات 2011 استصغر معها نضال الآخرين من إخوانه في قيادة الحزب، حتى بدوا وكأنهم متخاذلين ومفرطين وغير مكثرتين باستحقاقات مرحلة حاسمة من تاريخ الحزب والوطن، وتمجيده لنفسه بشكل جعله وكأنه هو الحزب والحزب هو".

الرميد الذي دخل في مواجهة مباشرة مع الأمين العام، حيث سأله عبر بلاغه عن الأسباب التي "جعلتك تقترح الرميد عضوا في الحكومة بعد هذا "الخذلان" الذي أشرت إليه؟ ولماذا تمسكت به بعدما واجه اقتراحك صعوبات تعرفها؟ ولماذا اقترحته بعد ذلك على المجلس الوطني خلال المؤتمر السابع لعضوية الأمانة العامة؟ ولماذا أصبحت تعتمد عليه في الكثير من الأمور الحزبية والحكومية خلال السنوات الفارطة؟ ولماذا كنت تصر على القول مرات أنك لا ترى غيره مؤهلا لقيادة الحزب والحكومة؟".

وفيما يشبه تفسير المصطفى الرميد لـ"هجمة" بنكيران عليه، تساءل موجها كلامه له مباشرة: "هل كنت ستقول الذي قلته لو ناصر المصطفى الرميد التمديد لولاية ثالثة، وأنت تعرف في هذا رأيي المبدئي، والذي سبق أن بسطته عليك تفصيلا منذ حوالي سنتين وهو ما سأعود إلى استعراضه في مناسبة قادمة إن شاء الله".

واسترسل القيادي بـ"البيجيدي": "لقد استشعرت، كما العديد من الإخوة، خيرا مع البلاغين الأخيرين بدعوتهما أعضاء الحزب العودة إلى جادة الصواب، وكنت آمل أن يكون الأخ الأمين العام قدوتنا جميعا في ذلك، خاصة أنه دعا في بلاغه الأخير إلى صيانة الأعمال من العبث ونهى عن تخريب البيوت بالأيادي، لكنه للأسف الشديد أبى إلا أن يخالف ما دعا عموم الأعضاء إليه".

وأكد المصطفى الرميد أنه اتصل بعبد الإله بنكيران بعدما بلغه ما سمع ما قاله في حقه وفي باقي القيادات، موردا: "أنتظر مسارعته للاعتذار، لكنه لم يفعل لذلك لجأ للبيان والتبيين"، وفق تعبيره.

أغلب التعليقات التي تفاعلت مع بيان الرميد وجهت انتقادات لاذعة إلى وزير حقوق الإنسان، مطالبة إياه بمعالجة الإشكال داخليا بعيدا عن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، في حين ذهب البعض إلى تذكيره بفضل بنكيران عليه، فيما رأى آخرون أنها بداية نهاية "زعامات البيجيدي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - بوشتة لخدير الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:37
مصير كافة الاحزاب تاريخيا هو الانذثار..ايننا من احزاب الاتحاد السوفياتي و انجلترا و فرنسا و امريكا و الصين ووووو...فقط الاحزاب الدينية تريد ان تكون دينا اي تريد ان تشبه نفسها بالدين نفسه و هذا خطأ فادح...الاحزاب تتغير و تولد و تكبر و تشيخ و تموت ثم تنشأ احزاب اخرى الخ الخ...
2 - harrokki الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:41
Le roi et ses conseillés font la pluie et le beau temps les partis politique des simples marionettes pour la décoration
3 - يوسسسسسف الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:41
الله يخليكوم ..حريرتكوم تبقى بيناتكوم .راه المواطن بغا يتحزم بالصح ......
4 - غيور عن وطنه الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:47
هل وزير الاوقاف الذي دمر هيكل الشأن الديني ودمر أسر القيمين الدينين ولآن راهم ناعسين فالشوارع فالرباط يحتجون عن ماذا فعل بهم اليس هذا لم يستحق الاعفاء........ واكواك اعباد الله .ً......
5 - سعيد الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:50
بنكيران هو ال pjd والpjd هو بنكيران. ....والرميد ينفذ أوامر أشخاص من حزب التحكم.
6 - هشام الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:53
يبدو أن حب الوزارة أعماك و جعلك تقلل أدبك على رئيسك في الحزب وهو نفسه الشخص الذي طالما جاهرت بأعلى صوتك بأنه قدوتك... طبعا كان ذلك حين كان رئيسا للحكومة !
للأسف الشديد مجموعة تيار الإستوزار من عاشقي الكراسي و المنتفعين و الوصوليين سيدمرون حزب العدالة و التنمية آخر حزب توسم فيه المغاربة خيرا...
7 - اسماعيل الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:53
السياسة عند العدالة والتنمية ولات بحال النميمة في الحمام تالنسا...اودايرين للحزب بحال الحزب الجمهوري ولا ديمقراطي فامريكا. . هيهات بزاف عليكم توصلوا الفن السياسة .مقبلين فا الحاويات هدا كال أهداف فعل ..اسيدنا شوفوا اش بغا الشعب أوبرا علينا مل الهضرة الخاوية أو الصراعات الفارغة ولا عطيونا التيساع
8 - ما فاهم والو الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 00:56
هذا ما سبق واشرنا له في تعليقاتنا بجريدة هسبريس البواجدة اتحدو للحصول على الكعكة واختلفو في قسمتها ولربما اول تجربة لهم في هذا المجال جعلتهم يقعون في فخ لاعب ولا محررم لانهم ما زالو في طور ملء الشكارة ليطمئنو على مستقبل ابنائهم
9 - عابر سبيل الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:13
اللهم ارينا في هذا الحزب و قياداته أياما سوداء كما سودوا عيشتنا و سرقوا البسمة من افواهنا
10 - يوسف الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:17
بنكيران يجب ان يتنحى في نظري مراعاة لمصلحة المغرب
ولكن الرميد ليس في موقع اعطاء الدروس البعض يعيب عليه ان حقود ومتعجرف
ثم لا ننسى أنهما يرشحان من نفس الإناء
11 - حسن الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:22
الزعيم علمه رمي الرماح فرماه ثم علمه نضم القوافي فهجاه ليتك تعود ايها الزعيم .
12 - rodé o الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:23
افضل تسميته حزب بنكيران و ليس pjd لأن بنكيران من يسيطر عليه و هو الآن يأبى ان يتنحى و هو الأمر الذي يفكر فيه كل دكتاتور إلى أن تسقط دكتاتوريته
13 - داساكو الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:26
دخلتو معمعة المخزن وطفا بكم حراك 20 فبراير ودابا كيضرب شي بشي ايوا الشعب مسكين دايخ فوقاش هاد المسلسل اتسالى راه هرمنا هل من مجيب
14 - حسن الموجاهد الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:31
بدأ يظهر جليا ان الصراعات التي يشهدها حزب المصباح أصلها حرب المصالح الشخصية ومرض الانا. تبخر الاخاء وانتهت المصالح الحزبية ليتبين بأن البيجيدي ما هو الا حزب كسائر الاحزاب يسير من طرف مجموعة من الناس لا يجمع بينهم الا المصلحة الشخصية . وربما التطاحن الدائر بين قياداته سيؤدي لا محالة إلى تقسيم عمودي وهذا التقسيم سيدفع المتعاطفين والمناصرين الى النفور من الحزب و ربما المهتمين والمتخصصين يرون بان حركة التوحيد والاصلاح ستغرف نقس المصير شانها شأن النقابة وهكذا سيبقى الحزب مستقبلا بلا ادرع ....
15 - الحليم الحيران!!! الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:40
التمديد لبن كيران لولاية ثالثة خطأ إستراتيجي لا يفعله حتى المبتدئين في السياسة.بما أن الملك قد أعفاه من رئاسة الحكومة هذا يعني أن الملك قد قرر عدم اﻹشتغال مجددا مع بن كيران،إذن حزب العدالة والتنمية لن يطمع مرة أخرى بالفوز بالمرتبة اﻷولى.ولن يعود بن كيران لرئاسة الوزراء من جديد،ﻷن ذلك سيعتبر تحدي للملك ومحيطه.
16 - ايت الراصد:المهاجر الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 01:46
بالرغم من اختلافنا مع ابن كيران في ذهابه بعيدا للإجهاز على القدرة الشرائية للشعب المستضعف وتمكين ابنته من التوظيف ومنعه غيرها من ذلك بل إذعانه لإملاءات بنك النقد الدولي من خلال بيادق السلطة المخزنية بوليف ومن معه يمكننا ان نحلل من خلال العقل والمنطق بان تيار الاستوزار اصبح اليوم يدافع على وجوده الانتهازي ،فواحد يمن على المخزنية انه تلميذها النجيب لانه كان مطيعا ومحاولا زحزحة ابن كيران من الأمانة العامة وعندما تم فضحه بانه عميل المستشار الكبير للقصر اعترف جَهْرًا بانه كان يتعامل مع زليخة والان مع الزناكي ؟ومن هنا نرى كيف ان تخاذل المستوزرين هو الذي أعفى ابن كيران ؟! وهاهم اليوم كل واحد يصوب مدفعية الانتهازية نحو امينهم ومنهم من هدد بالاستقالة من الحزب ..فلنتأمل كيف يعضون على مناصب الريع السياسي ؟! ولو على حسابالمبادئ وهم يعلمون ان السياسة هي لعبة قبل كل شئ وان لكل قاعدة استثناء فيمكن ان يمدد ابن كيران لولاية ثالثة نظرا للاستثناء الذي تتطلبه مرحلة الاستفراد المخزني بالشعب المستضعف لانه بالاستثناء
تقوى على الجميع مدة 60عاما ولماذا ترفضون أنتم ذلك
وأنتم تدعون انكم على قلب رجل واحد ..
17 - Mus الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 03:37
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخر ما كنّا ننتظره من شخصيتين بارزتين في حزب إسلامي .
18 - ماريا الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 04:34
ان الله ستير يحب الستر. لماذا لاتتركوا مشاكلم تحلونها فبما بينكم .
19 - فاق الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 04:43
الأحزاب كلها عبارة عن قنطار للعبور الى مناصب القرار وكل يبحث عين يسقي بها حقله لتنمية أمواله .ويضمن مستقبله ومستقبل أبناءه. ولكن هيهات هيهات أن المسؤولية.و صلت إلى طريق المساءلة ونتمنى بعد الزلزال السياسي أن تصل رجاله إلى جميع المكاتب التابعة للإدارات العمومية .منها ص و ض ج وباقي صناديق التقاعد والاستثمار وكذلك المحاكم .
20 - ابو سيبوعة الگحطاني الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 04:47
قيلَ لِبن كيران ما تلك بيمينك قال هي عَصَايْ أهش بها على الجامحين من حزبي و أُقَرنِعُ بها رؤوس من سخنت عليهم رؤوسهم مثل الذي يعقب على كلامي بمناسبة اللقاء الوطني لمنتخبي مجالس الجماعات انا الامين العام انا القيصر لا احد يحق له ان يخالفني الراي حتى ولو كنت مخطئاً او زالَگ زَلْگت أجْمَلْ فهمتي ولاّ لاّ .
21 - سعيد الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 05:10
الذين يرون الأمور كما يراها بنكيران ومتشددون لرأي زعيمهم لا يقبلون من ينتقد بنكيران ينطبق عليهم قول الشاعر :
وما أنا إلا من غزية فإن رضيت رضيت // وإن بغت غزية أبغي وأزيد .
سنظل نقولها أن بنكيران لا يرى بديلا عنه لأنه أصبح يعتقد أنه يساوي الحزب كله وان الحزب بدونه لا شيء .. نزعة التمركز حول الأنا وتضخم الذات تورد الحزب المهالك .. فما قاله الرميد تقوله الآلاف عن الزعيم قديما وحديثا ..
22 - شوافة الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 05:15
نكونو صريحين ؤالله العظيم الى حصاد ؤالوردي الى حسن من بن كيران...
23 - وجهة نظر الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 05:58
أحدهم هدد بالاستقالة من الحزب وآخر يكتب بلاغا في صفحته بالفايسبوك.........كل هذا من أجل البقاء في الاستوزار مستقبلا وإرضاء المخزن.......حب الكرسي يغري؟؟؟ ولماذا لا تتركوا الرجل يتحمل مسؤولية الأمانة العامة للمرة الثالثة.. وتبتعدوا من الحكومة أي الاصطفاف إلى جانب المعارضة وإلى جانب الشعب المقهور ؟ فين هو المشكل؟ أم أن إملاءات من خارج الحزب تصل إليكم تبعا ولا تستطيعون مواجهتها؟ إذن أين هي المبادىء التي تتبجحون بها في كل خرجة إعلامية؟. ...إن لم تقاوموا الرياح "المتعفنة الشبيهة بالغبار الأسود الذي يهب على القنيطرة " ستخربون إن آجلا أم عاجلا حزبكم و بأيديكم . انتهى الكلام.
24 - بنزيان رشيد الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 05:59
الانا الاعلى و حب التميز و الانفراد....... و داتي داتي داتي......
اليس هدا ما يميزنا نحن العرب اليس هدا هو السم الذي هوا بكثير مما قبلنا و كثير مما ييتبعنا الا نتعلم من الدروس........ اهو الخلاف قدرنا......
لن يعلو بلدنا الحبيب بمثل هؤلاء و التاريخ يعيد نفسه.....
25 - Arif الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 06:30
Je ne suis pas tellement surpris par la sortie de Ramid, mais plutôt par son timing!!!!? Pourquoi est ce que ce sieur a attendu le limogeage des ministres par le roi pour sortir a ce moment précis avec ce commentaire très critique a l'egard de son secrétaire général, si ce n'est qu'il est de mèche avec certains sphères de tahakoms... Tout est clair maintenant...
26 - omar الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 07:50
الصراعات التي يعرفها حزب العدالة والتنمية تغلفها المصالح الشخصية والتهافت على الكراسي الوزارية...ودنوب المواطنين المكتوين بالقرارات الظالمة لبن كيران ستخرج ان شاء الله في زعيمهم الذي طغى كثيرا لما كان يرأس الحكومة وخرج بحصيلة رديئة..
27 - ديك الجن الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 07:51
<<الْقِرابٌ الفارغة هي التي يٌنفخُ فيها>> فبنكيران وصل مرحلة في النفخ في ذاته المدى،متناسيا أنه سيقع له ما يقع للبالونات حين تُعطَى جرعة من الهواء أكثر ما تستحقه
28 - حزب الليكود الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 07:55
الله يعلم مدى كرهي الشديد لليهود و الروافض و الكفار و لكن و الله العظيم أعتبر حزب الليكود و نتنياهو أشرف بكتير من الحكام و الأحزاب المغربية
الله يعلم كم أكرهكم و أحتقركم و أتلذذ برؤيتكم تتعذبون بالسرطان و بحياتكم الضنكة
لا أستتني أحدا
العبيد الأنجاس
كلكم أدنس و أخبث ماخلق الله سواء كنتم إسلاميين أو غير ذلك ...
29 - مواطنة الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:06
كان الاجدر ان نراكما تتعاركان على اختلاف وجهات النظر في امور تهم الشعب المغربي والسيايات التفقيرية التي مورست عليه في عهدكم لكن كل صراعاتكم انتخابية للاسف الشعب المغربي عندما انتخبكم كان يعتقد انكم اقرب الى قلبه بتدينكم لكنكم مررتم السيف في عنقه ولن يسامحكم على هدا فقدسجله التاريخ لكم .وحتما سيؤتر على مستقبل حزبكم في الانتخابات المقبلة .فقد اصبح المغاربة بفظل صرباتكم اكثر وعيا بواقهم السياسي ومدى تاثير الوجوه السياسية على خبزهم.
30 - عبيبيس الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:36
رســــــــالة فــي زمــــن الــرداءة

الخسران المبين.....

خسروا السياسة وزادوها حتى الحج ...

الحزب والسياسة والحكومة والوزارة و المناضلين والمصابيح والزاوية والأوراد هي لشخص واحد ووحيد ، هو يدخل من يشاء ويخرج من حزبه من يشاء ولا يعجزه ذالك ، وحينما سولت له نفسه أن يجرب ذلك مع الشعب تداركت الناس الألطاف الربانية والرحمة الالهية وجاء الانفراج على يد الدولة ولله الحمد ، ونحمد الله ونشكره على لطفه بعباده .. اللهم اجعل بلدنا هذا امنا مطمئنا .
31 - الصابونة الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:41
الصابونة تاع المخزن يالله بدات كتخدم. قريبا سينحل هدا الحزب واراهن على هدا . اسست هاته الجماعة ليس بارادة الشعب . ولكن لشيئ اخر قريبا سيعرفها الكل . !!!!
32 - الزمر الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:47
السلام، شبح الشر بانت نيابو، اقرسه لكي يسرخ. مصطفى الرميد سماهه على وجوههم ،هدا الشخص الوحيد في هدا الحزب "لبين الكل على وجهه " انظر بس ونت تشوف يا أخي الكثير.
33 - لمكردين . lamguardine الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:52
باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . اخبار جد مستبشرة وسارة . عفى الله عما سلف اصبحت في خبر كان . لو كانت تنفع لنفعت النمودجيين في مخاصمتهما . لا يصلحان لشيئ. مساوأهما كثيرة لازال يتخبط فيها المواطن . من زيادات . حتى التقاعد لم يسلم منهما. 63 سنة . حزب فاشل لا يعرف كيف يدير شأن البلاد والعباد . استغل ظرفا زمنيا معينا . كان يرجى منه خيرا . لكن رموزه جييييعاااانة.
34 - وعزيز الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 08:56
لقد وصلتم الى الناحية التي يريدونكم ان تصلوه ...!
وصلتم الى ان الكل يتحدث عن نفسه !و يبخس الآخرين ..!
وصلتم المصلحة الخاصة بدل العامة
وصلتم فضح الأسرار عوض سترها
وصلتم الى التنافر عوض الاتحاد
وصلتم دون وعي الى الابتعاد عن الأخلاق الفاضلة و نكران الذات و العمل كاسرة بها اخوة يتحابون في الله و يبغضون في الله ..

نصيحة : إياكم و التشردم إياكم و البغضاء و الأنانية و الكراهية من اجل إثبات الذات و فرض فكرة
الوطن للجميع ويحتاج ذوي همم و مبادىء لا حظ للنفس في شان عام ..
الشخصنة سم قاتل للعمل الجماعي .
35 - marocain الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 09:09
الرميد ليس في موقع اعطاء الدروس البعض يعيب عليه ان حقود ومتعجرف Mr ramid tu as promis de dimitionner plusieurs fois!!!! je ne voie pas ce qu'il porte pour le peuple marocain!
36 - الزلزال الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 09:14
بن كيران هو المصباح و المصباح هو بن كيران.
إذا ذهب بن كيران انطفأ المصباح و القنديلات و الشموع و الحركات التابعة.
كان على الرميد و ثيار الإستوزار تسخين كتف بن كيران لمواجهة من يصفهم بالتحكم و لا يخافون من الزلازل و لا البراكين.
37 - رشيد الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 09:36
اولا وقبل كل شيء لا احد يتنكر لقيمتكم المهنية ورجاحة فكركم ونبل اخلاقكم معا...فحزب العدالة والتنمية حقيقة حزب ملتزم ووطني الا انه تنقصه التجربة وتخونه الكفاءة...
فيما يتعلق بصراع الطرفين فحينما نصل ااىىهذا المسنوى من التجريح الشخصي والذاتي والتعالي بالنفس والمن على الاهرين فاقرأ السلام على هذا الجزب.....
ثم فحزب العدالة يحتاج اكثر من اي وقت مضى في تغيير جلده ودمائه بقيادات شابة وطموحة ...
فحينما تاخدما الشنفانية الذاتية وحبنا للكرسي والتضحية باسم الحزب ومستقبله فلاغرابة في تدهوره وانحلاله....واعتقد بأن حزب العدالةةفي طريقه الى الهاوية...سيما اذا لم تجدد دماء الحزب بطاقات شبابية ...وطموحة...والتخلي عن القيادات القديمة ...حتى تصبح مصدر توجيه ودعم وليس تسيير....
فإذا ما تمكن خزب الاستقلال من العودة بقوة اعتقد بان الحزب في طريقه الى الزوال والمزيد من الصراعات الداخلية...
38 - momo الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 09:40
Bonjour ça commence d ici la démocratie ; président à vie et dire pourquoi on est loin des démocratie.
C’ est une ADN chez le 1/3 monde ,mais étant un arabe je m’intéresse aux miennes :
Fans toutes les Jamhoriates les présidents n’ ont quitté le poste que suite à des putschistes qui ont marre d’attendre la sentence divine qui a tardé à assumer cette acte très sale aux yeux des vrais démocrates .
Conclusion :cher concitoyens défendons et soutenons notre royaume, il nous protège contre ces jamhouriate ( royaume illégales) .
39 - عابر سبيل الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 09:59
كما تدين تدان الحمد لله الذي ابانكم على حقيقتكم


دعوات المظلومين ليس بينها وبين الله حجاب


هذه هي ثمار الظلم الذي مارستموه على الشعب المغربي


يمهل ولا يهمل سبحانه وتعالى
40 - صحراوي -إسبانيا الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:03
ما يسمى بالزال هو في العُرْف " تلاعب بعواطف السذج من الناس " ويُسمي هؤلاء المُعفون من الخدمة
بـ Visible يحترق بدلا من احتراق كل الشبكة الكهربائية أوSystème électrique النظام الكهربائي،
هذا ما هو حادث هذه الأيام ، سواء في الوؤسسة العسكرية أو المؤسسة المدنية الـVisible يكون دائما هو " الترس " كل الضربات تقع عليه لأنه جُعِلَ لحمايه حامله ، وهذه الظاهرة موجودة في نظم العالم الثالث
ولا توجد في النظم الديمقراطية الغربية
41 - marocain الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:07
هدا النوع من الخلافات يقع في كل الاحزاب السياسية المغربية و الدولية ليس فقط العدالة و التنمية، لذا كفى تطبيلا.
راه حزب الاستقلال ناضت فيه صباط، البام نآيدا فيه ي إتهامات مابين إلياس و وهبي و زيد و زيد و زيد، هدا الشيء عادي و بلا بيه منزيدووچه لقدام غير يكوون بلا سبان و شخصنة
42 - بركة من القوالب الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:08
أوا سيرو بركة من القوالب! ما هي إلا مناورات سياسية باش تبعدوا الزلزال السياسي عليكم و تظهرون بأن لكم خلافات داخلية...و تظهرون أن حزبكم ليس على ما يرام فقط باش تبعدو علكيم العين...زعما هنتوما شوفو راح عندنا مشاكل بيناتنا و زعما هانتوما شوفو راح عندنا حرية التعبير في الحزب ديالنا...كلها مناورات سياسية مقصودة و مدروسة بينكم
و أين هي شيم المسلم التي تدعون انكم الوصيين عليها و أن قدوتكم هم السكف الصالح. فهل كان السلف لصالح يفظحٌون أمرهم بين العامة؟ و هل من أخلاق الإسلام تقديم النصيحة بشكل مفضح و فاضح ؟ أينكم من الإسلام الذي تدعونه؟
43 - عفاريت عدلي علام الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:11
مشكل بنكيران هو أنه صريح و يقول كل شيء و هذا لا يعجب محبي الكرسي و هذا هو سبب طرده من الحكومة و الآن يريدون طرده من رآسة الحزب
44 - السبحة النتنة الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:15
حزب فاشل . لا يليق ولا يستحق برأسة حكومة . لطف الله قضى وقدر ان يبعد الكران من المسؤولية . افقر وزاد في فقر الطبقة البئيسة واستنكر تفاني وعمل الموظف باضافة 3 سنوات فوق الستين. ومما زاد الطين بلة كلمته المشهورة والتي اصبح يتداولها الكبير والصغير واصبحت شعارا يردده المفسدون وحاميا لهم وكلما افسدو وزادو علوا في الأرض واستكشف امرهم الا وقالو لقد قال الحكيم ##### عفى الله عما سلف ### كلهم سواسية وكلهم مصالح شخصية وكلهم انبطاحيون ما حدا منهم ترجل وقدم استقالته فلا يشعر بمزاعمهم الا دالك المثقف الواعي اما دالك الجاهل الامي فانه يضع قميصه وسرواله بل حتى اس… رهن اشارتهم . اللهم اضرب بعضهم ببعض والسلام .
45 - opinion الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:19
اعتقد ان ما تفوه به الرميد كلام حق و ان السيد الامين العام للحزب يعتبر نفسه هو الكل في الكل بمعنى آخر هو البطل و الاخرون كمبارس يعني لا شيء وهذا غرور مفرط و الغرور يؤدي بصاحبه إلى الإندحار ربما قد تكون هذه بداية النهاية لاسطورة مصطنعة و الامين العام يعي ذلك جيدا و يغطي على ذلك بالبهرجة و الشعبوية الزائدة لدغدغة مشاعر الموردين الطائعين الذين يسمعون كلام الشيخ و يعتبرونه جادة الصواب
46 - théâtre الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 10:41
j'espère que ce n'est pas seulement une pièce de théâtre entre Bkiran et Remid pour faire croire aux différents responsables des institutions nationales, notamment l'institution Royale, qu'il y a un certain désaccord entre les membres du PJD, alors qu'ils préparent en réalité une surprise en reprenant Benkiran à la tête de leur parti et mieux se préparer aux prochaines élections
47 - سيدي بنور الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 11:20
الحكومة السابقة رهنت الدولة وأثقلت كاهلها بالديون حيث ارتفعت بشكل كبير وتخلت عن المقاصة مما فتح الباب امام لوبيات البنزين والكازوال لرفع الاسعار مما نتج عنه ارتفاع في أثمنة وسائل النقل وجميع المواد الاستهلاكية ثم أنها لم تحرك ساكنا أمام ما يعرف بالعفاريت والفاسدين بل عاتوا فسادا وتجبرت على فئة الموظفين حيث خفضت من نسبة المعاشات وزادت في سن التقاعد وفرضت سنة التعاقد وشجعت لوبيات العقار على استنزاف جيوب الضعفاء وتنصلت من وعودها بشأن الحوار الاجتماعي بالاضافة عن تورطها في مشاريع منارة الحسيمة وووووووو
48 - عمر الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 11:42
جمعهم الدين في البداية عند الفقر...وفرقتهم الدراهم عند دخولهم ويلات الدنيا..
49 - المحرر الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:07
ماكان لله دام واتصل : الطرق الصوفية المبنية على ما أتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فإنتهوا
وما كان لغيره انقطع وانفصل : الأحزاب والتلفية الوهابية والداعشية الغوغاءية .
اسألوا التاريخ وانظروا إلى الواقع
فشتان بين من يدعو لنفسه طلبا للمنصب والجاه والشهرة والمال
وبين من يدعو إلى قيم المحبة والتسامح وقبول الآخر
50 - مغربي الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:23
يجب على بن كيران اقالة لخاونة من لحزب و عجبوهم لكراسي مسخاوش بيهم وخا على حساب مبادئ لحزب وقلبو وجهم على بن كيران عاد مايقلبوهش علينا حنا باعو لماتش رخيص ولكن مزيان باش يبان صالح من طالح
51 - الحسين الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 13:03
أكلت يوم أكل الثور الابيض،
هذا ما ينطبق عليك...
52 - صاحب رأي الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 13:21
يبدوا لي ان هناك هزه خفيفه ضربت حزب pjd وتركت شق في صفوف الحزب وادا ما تكررت هده الضربه مره اخره قد تحدت شرخا كبيرا يكاد يعصف بالحزب الى المجهول
53 - يوسف الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 14:10
الحمد لله الذي فرق بين الشيوعي والديني.فهل يعقل ان تنجح حكومة وداخلها تناقض.سيقول بن عبدالله انها مصلحة الوطن. وانا اقول لك انه (اتخرميز )فبالله عليك تصفح برنامج حزبك وبرنامج الظلم والتخلف وسترى انك كنت تضحك على نفسك.
54 - المنبوذ في بلاد الغراءب الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 19:45
تهنئة قاتمة متجهمة للتحكم على نجاحه في الوقيعة بين طلائع الإصلاح..
تهنءة سوداء للوبيات الفساد على الترهل الذي أصاب قطار الإصلاح وارحمه على التوقف..
.تهنئتي المغلفة باذعية الموت والبوار لأباطرة الردة بالمشرق العربي على نجاحاتهم السوداء في معاركها ضد الصالحين من الأمة المنكوبة....
حسبنا الله ونعم الوكيل
55 - Me again الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 20:59
كلاهما يعرف جيدا ان الذهاب الى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج في أوج الحملة الانتخابية هو في حد ذاته حملة انتخابية ان كانت هناك نية و بدون نية في الاتجار بالدين! و الله يعلم ما في القلوب. اما عامة الناس الذين يصوتون في الانتخابات في ذلك الوقت اي 2011 فان الحاج او المسافر الى الحج فهو أفضل المرشحين بالنسبة لهم. و الله اعلم. اما بعد مضي حزب العدالة و التنمية هذه السنوات في الحكومة، فمعلوم ان شريحة كبيرة من اولىك المصوتين غيروا رأيهم خاصة بعد انتخابات 2016. و الله اعلم!
56 - سفيان الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 22:59
انظروا كالك حزب اسلامي بلا حيا بلا حشما غير زد على الشعب 200 درهم زيادة مباشرة في جواز السفر والتامين ومستقبلا باسبور وحاليا البنزين واش هذو مراض. لى بعقلهوم والتعاقد في التعليم وسرقة1200 من منحتهم ويردون ان يفرضوا التامين الاجباري على المرض للوالدين حتى ولو كانو متوفين واصلاح التعاقد وكالك محاربة الفساد هههههههههههه اكفس حكومة في العالم
57 - awsim الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 23:48
الرميد يستحق العلامة الكاملة. لان الشفافية والوضوح هوالسبيل الأمثل للبناء ... ولا محل للتقديس والاستاذية في مجال الحياة السياسية ... اذا كان الأمين العام يكذب على المواطنين وهورءيس الحكومة .فلا يليق به الكذب على أصدقاءه ... وينسب فضل استحقاقات حزبه لنفسه فقط ... وهل يستطيع فرد واحد أن يكون حزبا لوحده ... ؟؟!!
58 - مواطن مغربي السبت 28 أكتوبر 2017 - 18:37
لست من pjd ولكن ارى ان:
ان من المواطنين من يعرف جيدا بن كيران ولا يعرف حزب العدالة والتنمية وحتى وزراءه. هدا يعني ان صورة وشخص بنكيران هي رمز الحزب وأقرب إلى المواطن من المصباح.
في إطار هاته التحولات السياسية والحزبية المتوالية مند خروج شباط من نسخة بن كيران الأولى ارى وجود بنكيران على رأس الحزب ضمان وقيمة مضافة لتكتل وتعاطف نسبة كبيرة من المواطنين حول الحزب على الأقل حتى تخمد هاته الارتدادات داخل المشهد السياسي والأحزاب المغربية بصفة عامة.
وعلى الصعيد الوطني ارى ان الحزب سيشكل تزانا بالمشهد السياسي المغربي مادام محافظا على وحدته الداخلية و متماسكا بين مناضليه بعيدا عن المناوشات الداخلية وترك الكلمة للزعيم فله من الكفاءة مايمكن من ترميم الصدع والخلاف بشكل ودي ورزين.
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.