24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو

السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو

السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو

استقبل الأمير جاكومو داللا تورّي رجاء ناجي، التي سلمته أوراق اعتمادها كسفيرة مفوضة فوق العادة للملك محمّد السادس لدى الفاتيكان، ولدى الهيئة السيادية والعسكرية لمالطا.

وذكر بلاغ لـ"سفارة المغرب في الفاتيكان والهيئة السيادية" أنه خلال هذا الاستقبال "أبلغت السفيرة فخامة الأمير تحيات أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس؛ كما ذكَّرَت بمتانة العلاقات التي تجمع بين المملكة المغربية والهيئة السيادية، وأيضا بإرادة جلالة الملك تطويرَها، وأعطت نبذة عن الأوراش الكبرى التي أصبحت فيها المملكة رائدة في العالم ونموذجا تُضرَب به الأمثال".

من جانبه، عبر الأمير جاكومو داللا تورّي، وفق المصدر نفسه، عن تقديره البالغ لحكمة الملك محمد السادس وبعد نظره واستشرافه للمستقبل؛ ثم نوَّه بأن العاهل المغربي يعتبر من القادة العالميين القلائل الذين يقومون بأدوار هامَّة من أجل السلم في العالم، وتعزيز قيم الأمن والعيش المشترك بين الأمم والشعوب، وتثبيت مبادئ وقيم الحوار بين أتباع الأديان، والدفاع عن القيم السامية على المستوى الدولي والانتصار للقضايا العادلة، وقيم التضامن الإنساني، ولاسيما مع المهاجرين، والفقراء، والنازحين، والمهجَّرين…كما نوَّه بالجهود الملكية لمحاربة الظواهر السلبية التي تهدد البيئة وحقوق الإنسان، وقضايا أخرى عديدة.

وعبّر الأمير جاكومو بحماس عن ارتقاء أمير المؤمنين بمقام المرأة إلى أعلى مستوى، وكيف كان السّبّاق للإذن للمرأة بالمحاضرَة في مقام جليل كالدروس الرمضانية، على حد تعبيره.

وتوقف الأمير كثيرا عند مقام إمارة المؤمنين، ودورها الأساسي في حفظ القيم وثوابت الإسلام الوسطي المعتدل، معتبرا أن هذا يساهم بشكل وافر في تعزيز السلم في العالم؛ ثم أعرب عن رغبته القوية في التعاون المشترك بين المملكة المغربية والهيئة السيادية، وتطوير العلاقات أكثر، واستعداده للعمل سويا في القضايا التي تركز عليها دولته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ساميه الجمعة 13 دجنبر 2019 - 16:59
الأوراش الكبرى التي أصبحت فيها المملكة رائدة في العالم ونموذجا تُضرَب به الأمثال ،،،،، واش من نيتك أختى رجاء
2 - أختى رجاء الجمعة 13 دجنبر 2019 - 18:46
THIS LADY IS 62 YEARS OLD WITH TREMENDOUS KNOWLEDGE AND ABILITIES TO LEAD A PROGRESSIVE COMMITTEE IN MOROCCO TO FIGHT POVERTY AND IMPROVE EDUCATION. UNFORTUNATELY SHE CHOSE TO BURY HERSELF IN VATICAN. I HOPE IAM WRONG BUT THE DAYS AHEAD WILL TELL. HOPEFULLY SHE CAN USE HER TIME IN VATICAN TO BUILD RELATIONSHIPS WITH INVESTORS WILLING TO SHAKE THINGS AROUND. BEST OF LUCK OKHTI RAJAA.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.