24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "الأزمة الصامتة" لا تكسر "الأعراف القديمة" بين المغرب وإسبانيا

"الأزمة الصامتة" لا تكسر "الأعراف القديمة" بين المغرب وإسبانيا

"الأزمة الصامتة" لا تكسر "الأعراف القديمة" بين المغرب وإسبانيا

"الأزمة الصامتة" بين البلدين لا تكسر "الأعراف القديمة"، كذلك اشتغلت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا ليلى كونزاليز، واختارت المغرب كأول محطة دبلوماسية لمسلسل زيارات بلدان الجوار، إذ من المرتقب أن تحط رحالها بالعاصمة الرباط من أجل لقاء وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في 24 من شهر يناير الجاري، وفق ما كشفته وسائل إعلام إسبانية.

وتحلُّ الوزيرة الجديدة بالمغرب في ظل توجس كبير طبع علاقات البلدين خلال الشهر الأخير، بسبب ترسيم المغرب حدوده البحرية الجنوبية، وكذا قراره إغلاق الباب أمام تجارة "التهريب المعيشي" بمعبر سبتة، وهو ما تعاطت معه إسبانيا بـ"قلق كبير" من خلال نشر القوات الجوية للجار الإيبيري طائرات "فـ - 16" قبالة سواحل جزر الكناري.

وإلى جانب الصدام الحالي، لا تبشر العلاقات بين سبتة والرباط بخير، فقد وصف خوان فيفاس، حاكم مدينة الثغر المحتل، خطوات المغرب بشأن المعابر الحدودية بـ"الخطيرة جدا"، مطالبا بـ"تدخل الحكومة المركزية لمدريد من أجل تدارك الأمر"، ومعتبرا أن "المدينة لا يمكن أن تصمد أمام الوضع الذي تعيشه المنطقة على المستوى الحدودي".

ومعروفٌ أن وزارة الخارجية الإسبانية دأبت على الاحتفاظ بزيارة المغرب على رأس أجندة المسؤول الأول فيها، وهو ما كان عليه الحال مع الوزيرين السابقين ألفونسو داستيس وجوزيف بوريل، اللذين تجاوزا بدورهما ملفات صعبة في علاقة بالجوار المغربي، يتقدمها تعثر "اتفاق الصيد البحري" بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وفي السياق، يرى الشرقي الخطري، مدير مركز الجنوب للدراسات والأبحاث، أن "العلاقات بين البلدين ثابتة وإستراتيجية، لكنها تتغير أحيانا بحكم التحولات التي يشهدها الحقل السياسي بإسبانيا؛ ففي بعض الأحيان تصدر كثير من المواقف المعادية لمصالح المغرب من أحزاب معروفة التوجه"، مؤكدا أن "ذلك يكون عابرا بحكم التنسيق المشترك".

وأضاف الخطري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المغرب شريك إستراتيجي لإسبانيا في قضايا الأمن والاقتصاد والتجارة، كما في قضايا محورية مثل مكافحة الإرهاب والهجرة السرية"، مسجلا في السياق ذاته وجود بعض القضايا الخلافية، خاصة ما يتعلق بمدينتي سبتة ومليلية، وزاد: "التفاهم بين الجانبين قائم رغم ذلك".

واستعرض الخبير المغربي بعض أوجه العلاقات، مثل "زيارة الملك فيليبي السادس للمغرب كأول بلد خارج الاتحاد الأوروبي، والتنسيق من أجل احتضان فعاليات كأس العالم لسنة 2030"، مؤكدا أن "حجم استثمارات الشركات الإسبانية داخل المغرب مهم جدا، كما أن تواجد 900 ألف مغربي على التراب الإسباني يلعب دورا كبيرا في علاقات البلدين".

وأكمل الخطري: "خلال العقدين الأخيرين تطورت روابط إسبانيا والمغرب بشكل كبير، بحكم اعتمادهما على الواقعية، إذ إن الجار الإيبيري تجاوز فرنسا أحيانا في حجم المبادلات، كما أن المغرب هو الزبون الثاني للإسبان خارج بلدان الاتحاد الأوروبي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - مغربي قح الجمعة 17 يناير 2020 - 20:14
اسبانيا تتعامل مع المغرب تعامل المستعمرة القديمة،لكنها لم تراجع التاريخ ،فاستعمار 40سنة ليس هو استعمار الأجداد لها مدة 8قرون. يجب عليها مراجعة بعد مداخلاتها مع المغرب.
2 - Observateur الجمعة 17 يناير 2020 - 20:20
اظن ان منطق الحكمة َ العقل و البراغماتية سوف يغلب في نهاية المطاف، لو تخلت اسبانيا عن تعنتها و عنصريتها قليلا لرأت ماذا يمكن البلدين ان يفعلاه معا لو تم رسم خارطة طريق في أفق اقتصاد واحد و بلدين، الاوروبيون مفاوضون متمرسون و لكنهم عندما يمضون العقد يحبون احترام البنود، علينا أيضا ان نكون اذكياء و نستلهم دروس جنوب شرق آسيا في علاقاتنا
3 - زهير الجمعة 17 يناير 2020 - 20:22
ترسيم المغرب لحدوده البحرية الجنوبية قرار سيادي ولا دخل لإسبانيا فيه. أما ما يتعلق بالتهريب المعيشي الذي تدافع عنه إسبانيا عبر المدينتين المحتلتين فهو نوع من الجنون. بدفاعها عن التهريب، إسبانيا أصبحت أضحوكة العالم
4 - nasirrr الجمعة 17 يناير 2020 - 20:24
غريب في الامر دائما دول اروبية تبحث في حلول ببنية ومعقولة الازدهار اقتصادها وتهتم بمواطنها.(سبتة،مليلية) عكس بلداننا .ا سيدي من تسد ماء.....حتى يكون بديل على ارض الواقع.(شمال المملكة).
5 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الجمعة 17 يناير 2020 - 20:31
المغرب واسبانيا بينهما زواج كاثوليكي في ما يخص المصالح الاقتصادية وخاصة أن اسبانيا صارت تتحكم في تزويدنا بالكهرباء والوقود بنسبة قد تصل إلى 100في 100..وهي أهم ممر للمنتجات المغربية نحو الاتحاد الأوروبي..
6 - عابر الجمعة 17 يناير 2020 - 20:39
يجب على المغرب ان يمنع أي شيء قادم من سبتة ومليلة مهمى كان وذالك رد الاعتبار لما يفعله الإسبان بملايين الناس من منعهم لمواد عادية ان تعبر الحدود مثل الزيت والخضر
رأيت بباب سبتة أسر مغربية مهاجرة ذاهبة بععشرة ليترات من الزيت فاحتجزت السلطة الإسبانية لتلك الزيت بقرار انها كذالك في اسبانيا موجودة
وقد احسست بالضعف لما تقوم به سلطات بلادي من غض البصر عن سلع اسبانيا لما تدخل المغرب وفي ذالك مراعات إنسانية لذى بجب المنع للكل وبكل الطرق العين بالعين ولا مراعات فكل ما هو باسبانيا كذالك موجود لدينا
7 - من برشلونة الجمعة 17 يناير 2020 - 20:47
اسبانيا اقوى اقتصاديا وعسكريا من المغرب وسخونية رؤوس حكامنا ستجعلنا اضحوكة او ضحايا.لاتنسو جزيرة المعدنوس عندما دخلها جنود مغاربة وتم القاء القبض عليهم من طرف الجنود الاسبان امام كاميرات التلفزة (ليست المغربية).مليون مغربي يعيشون في اسبانيا,اقتصادها اكبر 8 مرات اقتصاد المغرب.البلابلا والنفخة لا تنفع,كلشي بالحوار
8 - Nabil الجمعة 17 يناير 2020 - 20:52
عندما نتحدث عن الاستعمار الاسباني نتحدث فقط عن سبتة و مليلية، هنا اتسائل لمادا لا نعتبر الجزر المقابلة و القريبة من المغرب على انها مستعمرات و يحق للمغرب استرجاعهما تماما مثل سبتة و مليلية.
9 - حمودة الافناوي الجمعة 17 يناير 2020 - 20:53
أنا أقرأ بأن إسبانيا تحتج على قرار اغلاق ممرات التهريب، لا اعتقد أن دولة بحجم اسبانيا ستتوجس من هكذا إجراء؟ هل من مصدر حتى نتأكد ؟
10 - MOHA الجمعة 17 يناير 2020 - 21:02
ا لحوار ثم الحوار هذاك حزب بو ديموس فين هي الاحزاب المغربية علاش ما يحاوروهش وجلسو معاه
11 - FOUZIARD الجمعة 17 يناير 2020 - 21:07
يجب اولا اخراج اسبانيا من سبتة وامليلية وبعده نتحدت عن رسم الحدود بيننا وبين ارروبا واقول اروبا لان اسبانيا في هذه القضية ستتلقى كل الدعم من اوروبا .
12 - سعيد الجمعة 17 يناير 2020 - 22:58
حنا اسبانيا ضص ت علينا بسبب تدخل الجزائر في قضيتنا الترابية واضعتفها لنا حتى أصبحنا نحارب على عدة جبهات
لو كنا فقطلكان امرنا أسهل لاسترداد سبتة ومليلية. وقد ضيعوا علينا حتى الجزر الكناري في السبعينات لأن المغرب انذاك كان لازال يلمح لهم. ولكن الأعراب أعداء الله
13 - المغرب قبل كل شيء السبت 18 يناير 2020 - 06:42
في هذا المجال فيما يتعلق بالتهريب للذين يقولون يجب ان يكون هناك بديل حسب رايي ليس هناك بديل ولايجب ان يكون هناك بديل لان الاقتصاد المغربي اصبح لايتحمل وهذا قرار سيادي مغربي ومن لايعجبه فليرحل من المغرب.
14 - Fouad السبت 18 يناير 2020 - 07:24
Je souhaite que mon pays ne cède sur aucun point avec l’Espagne ,ils faut maintenir toutes les décision prise se sont de très bonne initiative pour l’avenir de notre pays ,rejetez toutes propositions en leur faveur
15 - امير السبت 18 يناير 2020 - 07:37
ماذا تجني اسبانيا من المغرب ما عاد عشرات الآلاف من الحراكه الذين يحدثون كل انواع من المشاكل ومئات الاطنان من مخدر الشيرا الذي يسمم شبابها.
16 - aziz السبت 18 يناير 2020 - 07:39
تاريخ إسبانيا الاستعماري لازال يحرك سياستها الخارجية اتجاه المغرب : تعنت اسبانيا في قضايا سبتة ومليلية والجزر المتوسطية والمياه الاقليمية في المتوسط والاطلسي، وتدخلها السافر في قضية الصحراء والشؤون المغربية عامة.
نقول لإسبانيا دماء المغاربة لازالت طازجة من إجرامك في شمال المغرب وفي الصحراء المغربية.
أسلحتك الكيماوية لازالت تؤثر على أجيال من مغاربة الشمال.
سبتة ومليلية كما الصحراء أراضي مغربية انتزعت منه في فترات ضعف فتم استرداد الصحراء والبقية تأتي.
سكان سبتة ومليلية ذوي الاصول المغربية الذين يحبون البقاء في اسبانيا، يستطيعوا أن يعيشوا بمدربد أو مالقة وليدافعوا على اسبانية كاتالونيا.
إذا أرادوا زيارة المغرب فمرحبا بهم كسائحين إسبان.
17 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 18 يناير 2020 - 12:28
كان من الممكن لأحمد المنصور الذهبي أن يطرد بسهولة البرتغاليين من سبتة بعد هزيمتهم و تحطيم دولتهم في معركة وادي المخازن لكنه ارتكب خطيئة باتجاهه نحو الجنوب و مسالمته لإسبانية التي احتلتها،خطيئة جعلت البرتغالييين يعيدون بناء دولتهم و يحتلون مدنا مغربية،أما مليلية فمنذ أن استولى عليها شخص إسمه خوان ألونسو سنة 1497 و هي منسية كأنها توجد في القطب الشمالي،سبتة مليلية الجزر الموجودة في البحر المتوسط الجزر الخالدات و جزر مادير في البحر المحيط كلها أراضي مغربية لو بذل السلاطين جهدا متواصلا لتم تحريرهن لكن أكثرهم اثاقل إلى الأرض كما قال الله عز و جل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38)،
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.