24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | محسنة تتبرّع بأكثر من مليار لبناء مؤسسات تعليمية بنواحي سطات

محسنة تتبرّع بأكثر من مليار لبناء مؤسسات تعليمية بنواحي سطات

محسنة تتبرّع بأكثر من مليار لبناء مؤسسات تعليمية بنواحي سطات

ترأس خطيب الهبيل، عامل إقليم سطات، مساء الجمعة بمقر العمالة، حفل توقيع اتفاقيتي شراكة بين عمالة الإقليم والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات، ونجية نظير، سيدة الأعمال التي تطوّعت لإنجاز مؤسسات تعليمية بنواحي سطات، بحضور مدير الأكاديمية الجهوية بجهة الدار البيضاء سطات، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسطات، ورؤساء المصالح بالإقليم.

وتهمّ الاتفاقيــة الأولى إنجـــاز ثانوية تأهيليـــة تتوّفر على قسم داخلي بجماعة أولاد فارس بدائرة ابن أحمد الجنوبية، بتكلفة مالية تقدر بـ12 مليون درهم، بهدف الارتقاء بمستوى التربية والتكوين، والرفع من جودته، وتوسيع العرض التربوي، خاصة بالعالم القروي.

وتتعلق الاتفاقية الثانية بتأهيل الوحدة المدرسية لهديلات، التابعة لمجموعة مدارس أولاد فارس بجماعة أولاد فارس، من خلال تعويض ثلاث حجرات مدرسية من البناء المفكك بحجرات من البناء الصلب، وبناء حجرات إضافية للتعليم العام، وحجرة للتعليم الأولي، وأربعة مرافق صحية، وترميم سور الوحدة المدرسية، وتأهيل ساحتها الداخلية بغلاف مالي يصل إلى مليون درهم.

وفي تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، قالت المتبرّعة بالمبلغ المالي نجية نظير إن أصولها من المنطقة، وأنها كانت تعاين معاناة التلاميذ والتلميذات نتيجة بعد المؤسسات عن مقر سكنهم بما يقارب 20 كيلومترا، خاصة الإناث. وأضافت أن ذلك يرفع من ظاهرة الاغتصاب أو تعرّض التلاميذ لمشاكل مختلفة كتعاطي المخدرات، مشيرة إلى تأكيد ملك البلاد على أهمية التعليم.

وناشدت نجية نظير باقي المحسنين بالقيام بمثل هذه المبادرات، متمنية الخير للجميع، وأن تكون عند حسن ظنّ السكان، ملتمسة منهم الدعاء لها بالخير، مشيرة إلى أن مسطرة اقتناء الوعاء العقاري اكتملت دون أي عراقيل تذكر، بفضل جميع الشركاء، وعلى رأسهم عامل الإقليم.

من جهته، أوضح محمد الزروقي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسطات، في تصريح لهسبريس، أن اتفاقية الشراكة، التي وقّعت بين عمالة سطات والمديرية الإقليمية، والسيدة نجية نظير بصفتها سيدة أعمال، تتضمّن شطرين، أولهما بناء ثانوية تأهيلية تتوفّر على جناح داخلي. وثانيهما بناء ثلاث حجرات بوحدة مدرسية، إلى جانب تعويض حجرات من البناء المفكّك وتأهيل الفضاءات الداخلية للوحدة المدرسية، ببناء أربعة مرافق صحية وقاعة للتعليم الأولي.

وحول التزامات الأطراف، قال محمد الزروقي إن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات التزمت، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدار البيضاء سطات، بتوفير التجهيزات، سواء بالجناح الداخلي، بطاقة استيعابية محدّدة في 120 سريرا موزّعة بالتساوي بين الذكور والإناث، أو الخارجي الذي يشمل 14 حجرة دراسية، أو الوحدة المدرسية الجديدة، وكذلك توفير الموارد البشرية الضرورية، منها الأطر الإدارية والتربوية وأعوان الخدمات المختلفة.

وكشف الزروقي أن الاتفاقيتين ستعرفان النور خلال الأيام القليلة المقبلة لفائدة جماعة أولاد فارس بدائرة ابن أحمد، مضيفا أنهما سيكون لهما الأثر الطيب في تشجيع التمدرس والحد من ظاهرة الهدر المدرسي وتجويد التعلّمات بهذه الجماعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (214)

1 - مهاجر كاعي السبت 16 فبراير 2019 - 02:10
عباد الله عندها الملايير وحنا المهاجرين كتخدم 30 عام كتجمع فيها 40.000 دولار ؤلا 40.000 اورو ؤهوما عارفين بان الواحد كيصيفط كل مرة ف3 شهور 500 دولار ,اولا 500 اورو,,,,,ؤكيبقاو كتبعينك فيها.
2 - adil السبت 16 فبراير 2019 - 02:17
امراة خير من الف رجل .فعلى الوزرء والبرلمانيون وخدام الدولة ان يحذو حذوها .الحمد لله مازال باقين المحسنين في البلاد , فسيعوضها الله بالجنة فان الله لا يخلف وعده ان شاء الله,
3 - Said de ouled said Settat السبت 16 فبراير 2019 - 02:23
Je suis très heureux de cette initiative. Si seulement tous les riches de ce pays font des gestes de ce genre
4 - شكرا السبت 16 فبراير 2019 - 02:26
مؤخرا قام احد المهاجرين بامريكا بحفر وتجهيز بئر في منطقة ولاد امحمد غير بعيد عن ولاد فارس حيث قامت هاته السيدة العظيمة بهاته المبادرة.اتمنى من المحسنين ان يتبرعو لبناء دور للشباب لتكوين ابناءنا ثقافيا وفنيا ورياضيا
5 - مروان السبت 16 فبراير 2019 - 02:27
بادرة طيبة لكن هدا لايعني تبخيص او دفع دور الدولة في العناية بالتعليم
6 - البهجه السبت 16 فبراير 2019 - 02:30
جزاكِ الله خيرا.وجعل عملك صدقه جاريه في ميزان حسناتك.
7 - مغترب السبت 16 فبراير 2019 - 02:32
محسنة تتبرع وتتصدق ((صدقة جارية إن شاء الله مقبولة في ميزان حسناتها)) ومحسنين عفوا مسؤولين يلهفون 1700 مليار من جيوب الشعب وفي واضحة النهار وآخرون يستولون على عقارات المواطنين (مافيات) واخرون يستحوذون على اراضي المزارعين حيث لم يرقوا بعد الى درجة "فلاح " لان ليس لديهم ضيعات كبرى ورخص التصدير والامتيازات ....
مسؤولين يهربون اموال البلاد والعباد للخارج وهذه المحسنة تستثمر أموالها دنيا وآخرة كثر الله أمثالها وهي الآلهة للمسؤولية وتقلد المناصب العليا حيث الأمانة والمسؤولية تشع منها ساطعة.....
ما أحوج البلاد لامثالها
8 - PureMinded السبت 16 فبراير 2019 - 02:33
الحمد لله الذي رأيت انها تبرعت لدعم التعليم و ليس لبناء مساجد عملاقة تبقى فارغة 90% من الوقت لتمرير خطابات المخزن.

شكرا لك سيدتي و الله يجعلها في ميزان حسناتك.
9 - مواطن مغربي السبت 16 فبراير 2019 - 02:38
جزاها الله خيرا فهذه السيدة الفاضلة تؤكد روح المواطنة و التضامن و تؤكد على المساهمة الفعالة في رفد جهود التنمية التي ينهض بها عاهل البلاد المفدى حفظه الله . فتحية و تقدير للمقاولات المغربية التي تساهم في جهود التنمية في ربوع الوطن المغربي الحبيب .
10 - Amin السبت 16 فبراير 2019 - 02:39
بارك الله فيها و جعل هبتها صدقة جارية و رحم الله من سهر على تربيتها.
11 - رسالة الى من يهمه الامر السبت 16 فبراير 2019 - 02:40
شكرا الى السيدة ونجية نظير، الله يزيدك من فضله. لكن اريد في نفس الوقت ان اؤكد على ان الدولة هي المسؤولة عن بناء المدارس والمستشفيات وكل المرافق العمومية، لان الشعب الكادح يدفع الضرائب -بطبيعة الحال باستتناء اغلبية اصحاب الشركات مالين البطون السمينة- لانه لو كانت الدولة فقيرة والكل فقير لتقبلت المبادرة، اما ان يكون اول مسؤول يكلف خزينة الدولة المليارات وفي النفس الوقت لا رغبة في تخفيض التكاليف، يا اخي على الاقل تعلم من هاته السيدة، ولتتنزه عن تلك التكاليف الخيالية.
12 - مستغرب السبت 16 فبراير 2019 - 02:41
فاطمة الفهرية بعتث من جديد لتشيد منابر للعلم في زمن يُسرَقُ و يُنهَبُ الوطن مازال هناك من يهب الغالي والنفيس من اجل الوطن انت شخصية القرن بامتياز سيدتي جعلها الله في ميزان حسناتك
13 - طارق المغربي السبت 16 فبراير 2019 - 02:43
من بنى مدرسة يذكر فيها علم ينتفع به الناس بنى الله له قصرا في الجنة والمؤمن القوي افضل عند الله من الضعيف هكذا يجب أن نتصرف كمحسنين ببناء المدارس والجامعات والمستشفيات والمساهمة في مجهود الدولة في هذا الباب وليس بناء المساجد للتكفير على معاصي ارتكبت في حق الناس...
14 - قطر الندى السبت 16 فبراير 2019 - 02:43
الله إجازيكي خيرا أيتها السيدة الفاضله ، ياريت كل من معه ويستطيع أن يساعد ويساهم ويمد يد العون لي لمحتاج أو إعمل كف ماعملت هاته السيدة المشكورة. دير الخير تلقاه
15 - متابعة السبت 16 فبراير 2019 - 02:48
الله يكثر من امثالك و يجعلها في ميزان حسناتك لو كان عندنا فالمغرب من يفكرون مثلك لما كان الحال كما هو الان
16 - جلال السبت 16 فبراير 2019 - 02:51
على بن كيران صاحب تقاعد 9 مليون من الأموال الشعب يقرأ ويتمعن في هذا جيدا تكون عبرة موعضة له ولهذه من الاقتطاعين الرأسماليين مصاصي دماء الشعبالسياسين فاسدين يلهثون وراء المال الحرام والتقاعد الريعيوالامتيازات ووالأراضي خدام الدولة عندما يقبض عزرائيل الارواحهم يذهبون القبر لا يحملون معهم الغطاء الأبيض داخل القبض يسألون عند ربهم عن الافعالهم ولا ينفعهم لا المال ولا بنون سوى التقوى الله والأفعال الخير هي التي سوف تنجيهم من العذاب أليم تدخلهم الجنة جزى الله خير المحسنة اللهم اجعلها في ميزان حسناتها عندها دعوات الخير دعاء صالح سوف تأخذه من هذا العمل النبيل لا يقدر بي مليارات الدنيا زائلة لي تسرق الأموال الشعب يرفض الإحسان وتصدق تسمع دعاوي البلاء محسنة تستحق الاستقبال الوسام الملكي أفضل من سعد مجرد دنيا باطما
17 - انا و صافي السبت 16 فبراير 2019 - 02:59
المجد لنساء المغرب
المجد للسيدة نضيرة .هذا أرقى مثل يمكن أن يضرب به في الوطنية و الانسانية
سبحان الله البارحة قرأت عن رجل اعمال كندي تبرع بمبلغ خيالي لجامعة معروفة فبكيت على حال بلادي و كيف أن معظم أثرياءه همهم اكل اللحم و مص العظم و اليوم اثلج صدري هذا الخبر الرائع
جعلك الله قدوة لمن به ذرة إنسانية و حب حقيقي للوطن.اما ترديد الاغاني و التشدق بها فما هو وآلله الا رياء.
18 - قطار الحياة السبت 16 فبراير 2019 - 03:11
هدا هو الإحسان الصحيح الدي ينفع الإنسان و هدا النوع من التبرع يسبق التبرع لبناء المساجد فبناء الإنسان يسبق بناء دور العبادة
19 - خليل السبت 16 فبراير 2019 - 03:14
جازاك الله خيرا أيتها السيدة المحترمة، فأنت نموذج يحتذى به للإنسان الصالح الذي لم تُغْرِه الحياة الدنيا والذي وهب نفسه وماله خدمة للناس الآخرين، فقد هداك تفكيرك المتنور إلى إدراك أن الحياة الدنيا ما هي إلا متاع الغرور وكل من عليها فان ولا تدوم سوى الباقيات الصالحات، وأتمنى من المولى عز وجل أن يتقبل عملك الصالح ويجعله في ميزان حسناتك
20 - الاعشى الدي لا يخشى السبت 16 فبراير 2019 - 03:23
شكرا اختنا الفاضلة اللهم اجعلها حسنة جارية في ميزانك اما بخصوص التبرع فهو يبقي شيئ تكميلي لأن الدولة هي من يجب عليها أن توفر هده المرافق فلو فقط تم استرداد الاموال المنهوبة من الصناديق لتم توفير مبالغ لإصلاح و بناء مؤسسات جديدة
21 - عبدالله السبت 16 فبراير 2019 - 03:33
انشاء الله يسهل عليا الله هاته هي نيتي اقسم بالله العلي العظيم والله الى داتي في الخارج وعقلي مع بلادي غير دعيو معايا يا مغاربة هاذا هو حلمي انشاء الله قبل مماتي .
22 - عبد الهادي السبت 16 فبراير 2019 - 03:51
جزاها الله خيرا وأرجو أن تتم هذه المشروعات دون تدخل للفساد
23 - الفردوس السبت 16 فبراير 2019 - 03:57
صدقة جارية. اللهم بارك واجعلها في ميزان حسنات المحسنة.
24 - كمال السبت 16 فبراير 2019 - 03:57
امرأة بالف رجل،في زمن قل فيه الرجال و حل محلهم (الشمايت) اللذين ينهبون ثروات البلاد ويكدسونها لأبنائهم العاقون اللذين هم كذالك سيصرفونها في الكاباريهات و (الخوا الخاوي).
انا متأكد ان البلاد سوف تنافس اقتصادات الدول الكبرى لو اتخد كل الشعب بأغنيائه و فقرائه هذه المرأة قدوة و مثالا لهم في نظرتهم للحياة.
25 - بوسحور السبت 16 فبراير 2019 - 04:00
هذا هوا مطلوب من جميع اغنياء هذا الوطن الحبيب شكرا لهذه السيدة الله يبارك لها ولعاءلتها انها صدقة جارية
26 - ولد حميدو السبت 16 فبراير 2019 - 04:08
كنت اسكن في حي من قبل و كان رجل ابتدأ بدوش ثم حمام و فران و بعدها بنى عمارات اكترى شققها لأن حسب ما سمعت دخل عندما كان الحي قليل السكان و بفضله أصبحت الحركة و كدلك كان رجلا وقورا و يفعل الخير و عندما يسمع بمرض بحاجة لعملية فإنه يتكلف بها و بدون مزايدة تقريبا يعيش بمداخيل الدوش الدي هو سبب ثروته و المداخيل الأخرى للاكرية و الفرن و المخبزة يفعل بها الخير و عندما يدهب ليصلي الفجر فدائما يحمل معه محفظة نقود يتصدق على بعض المحتاجين و سبحان الله لم يسبق للص أن اعترضه و لو كان يحمل اموالا كثير
مند 3 سنوات دهبت إلى حينا الأول و علمت بأنه توفي رحمه الله و لكن أبناؤه وزعوا الإرث كان شيئا لم يكن و تقريبا باعوا تلك الممتلكات
27 - ابو انصاف السبت 16 فبراير 2019 - 04:15
تحية من القلب الى القلب ايتها السيدة المغربية و للمعاني دلالات
28 - Rachid السبت 16 فبراير 2019 - 04:15
فكرة رائيعة لكن لو بنية مستشفى هو اولى من المدرسة في تلك المنطقة، تقبل الله اجركم
29 - مواطن السبت 16 فبراير 2019 - 04:16
شكرا لك سيدتي الفاضلة .التعليم هو اساس اصلاح المجتمع.
30 - Wise up السبت 16 فبراير 2019 - 04:19
و نعم الاستثمار و نعم الأخلاق والإخلاص. وفقك الله في فعل المزيد من الأعمال الخيرية. كما نطلب الله أن يوفق مسيرتك.
شكرا لك.
31 - عاقل السبت 16 فبراير 2019 - 04:23
بادرة طيبة و شجاعة تستحقين الشكر والتقدير سيدتي الفاضلة
أرجوا من الله العلي القدير أن يرزقك الصحة و العافية و طول العمر و أن هادا العمل الجبار في ميزان حسناتك ان شاء لله
أيها الأغنياء إنه لدرس عظيم من هده السيدة
ليكون لكم ضمير........
32 - Adilusa السبت 16 فبراير 2019 - 04:24
نعم هكذا كان المسلمون يفعلون، عندما كان ما يسمى بالأوقاف، كان التجار من يبنون الطريق و المدارس و المساجد و يحفرون الآبار، لوجه الله تعالى. وأن بعض أوقافهم لازال الناس يستفيدون منها إلى يومنا هذا.
لكن لما كلفت الدولة بكل هذا و تقلد اللصوص المناصب، لم يعد شيء من هذا كله. لا مدارس لا طرق ولا أي شيء.
33 - منطق العقل السبت 16 فبراير 2019 - 04:24
الغريب في الأمر هو وقوف الجهات المختصة مع هذه السيدة لتشجيع هذه المبادرة!!!! ألستم من يشرف على أموال بالملايير أكثر مما تبرعت به؟ لماذا لم تفكرو في هذه المنطقة قبلها؟ ألا تتوفر هذه المنطقة على منتخبين ورؤساء جماعات؟ أليست لها ميزانية؟ أين تصرف أموال هذه الجهة؟ الأعمال الخيرية والحسنات من ركائز الإسلام، والغريب هنا هو انعدام أذنى أحاسيس المسؤولية في قلوب المنتخبين لحماية تلميذات من خطر الإختصاب وهن في طريقهن إلى مدارس تبعد عشرات الكيلومترات لتعلم اللغة التي إختارها الله تعالى لتلقين المسلمين القران الكريم و العدالة والتنمية الحقيقيتين.
34 - ikbal السبت 16 فبراير 2019 - 04:29
cette femme de state et avant elle la femme d oujda son devenu des symbole nationale qui veulent aide l education au maroc
vous allez reste ds l histoire pour developpe ce peuple qui a ete detruit par un etat contre le progree de citoyen
35 - Karim السبت 16 فبراير 2019 - 04:36
الله يرحم والديك للاة نجية و يخلف ليك آمين
36 - kamal السبت 16 فبراير 2019 - 04:51
فينك امول 17 مليار؟فين وصلوك دوك الفلوس؟
و فينكم الاحزاب اللي كاتعرفو غير تجمعو الفلوس و تقسموها بيناتكم اشنو درتو بهاد الفلوس؟
واش ماحشمتوش ملي قريتو هاد المقال؟
انا بعدا الا كنت غير بين هدوك اللي تصورو معا هاد السيدة والله مانحمل راسي.
هاد المرا عرفات بللي السعادة ماكايناش فالفيلات و الطوموبيلات الغاليين.عكس بعض اشباه الرجال للي همهوم غير الفوحات على الناس الفقراء.
37 - ايمان السبت 16 فبراير 2019 - 04:51
ها من يستحق ان يصوت عليه في الانتخابات. أعطت من مالها للشعب مقابل دعوات الخير لها و هناك من يبكي على تقاعد ب 7 ريالات.
38 - maghribi السبت 16 فبراير 2019 - 05:25
ها الحرائر ديال بصاح ماشي هدوك ليتغزلون مع أعداء المغرب؛ هاد السيدة هي المغربية ديال الصح، تحية لها، مساعدة إخواننا واجب ديني و وطني، وا فينكم يا أصحاب الشعارات الخوية، آه بغين غير تستفدو، السيدة نجية إمرأة السنة، تحية للاخت نجية!
39 - محمد اكدير السبت 16 فبراير 2019 - 05:43
امراة تتبرع في قطاع التعليم, والاخرون بكرافاتاتهم ينهبون, جعل الله لك سيدتي ذلك في الميزان الحسن, وجزاك على احسانك الخفي الاخر فهو بيتك واهلك في الجنة حيث ستفرحين وذويك, وسيندم الاخرون حينما يتبرا منهم الشيطان الذي يخاف وسيزيد خوفا عند الحشر, ايها المحسنون جزاكم الله خيرا جميعا للعمل في الصدقات والصدقات الجارية..
40 - يوسف السبت 16 فبراير 2019 - 05:46
ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و اموالهم بأن لهم الجنة
ماشاء الله عليك سيدتي الله إثبت العمل ويكون ليك في ميزان الحسنات انشاء الله
اما نتما خزنوها حتى الانتخابات وخرجوها ستكون لكم وقودا للنار في الدنيا قبل الاخرة
اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلات علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له او صدقة جارية
41 - متشكر لهاده السيدة السبت 16 فبراير 2019 - 05:52
انك لنعمة الخلق.
الرجال الاثرياء يبنون مساجد ظنا ان دالك ضمان لاخرتهم.، قد يكون دالك صحيح ام لا، الله وحده يعلم. لاكن المأكد والصحيح هو ان هدا العمل التبرعي سينقد شباب كثيرا من البطالة والتشرد وسيبن مستقبلا افضل لعدد كبير.
اتمنى سيدتي ان يكون عملك عبرت لمن يغيرون على بلادهم ولمن يهمهم وضعية الذين لا يملكون كثيراً.
كان في امكانية هاذه السيذت ان تبني مدرسة خصوصية لكن لم تفعل، نعم الخلق.
اخيرا، الصورة الثانية لها ذلائل رمزية عميقة: 24 رجل و سيدة واحدة ولكم حرية التعليق ...
شكرا
42 - فواد السبت 16 فبراير 2019 - 06:01
سيري أختي الله يحفظك ويقوي من امثالك. ها المرأة المغربية ديال بصح لي خاص يتكلموا عليها في المجلات ديال العالم. وأصحاب الكريتيك ديال جوج فرانك من الأحسن يشجعوا أو لا يسكتوا
43 - سوق السبت السبت 16 فبراير 2019 - 06:10
نرجو من الله ان يكتبها في ميزان حسناتها ، وكبادرة من الناس الشركائ ان تسمى باسمها وان يحدوا حدوها اثرياء المغرب من اجل مغرب دون فوارق اجتماعية والله المستعان
44 - Observateur السبت 16 فبراير 2019 - 06:13
هاته هي تامغرابيت على اصولها ، إسلام حقيقي دون تطرف و غلو، هكذا كان أجدادنا عندما بنوا الزوايا و المدارس و جعلوا لها وقفا، و كانت المساجد ملحقة بالمدارس دون أن يكون هناك حرج، و كان علماء الدين يحثون الناس على التبرع للزوايا لدورها في التعليم ، الذي كانت مناهجه تحتوي على مواد مثل الرياضيات و الطب و الشعر...، و ليس فقط ما يسمى الآن العلوم الشرعية. ليس كما هو الحال الآن ، عندما صرنا نجد المسجد المكيف و المجهز بالنقوش و الخشب و الزرابي، و بجانبه لا توجد مدرسة و لا طريق و لا ماء، و نجد أطفالا صغارا يعانون من سوء التغذية و انعدام التطبيب، كل هذا نتيجة الغزو الوهابي و غزو قنوات الفتوى.
45 - عمر السبت 16 فبراير 2019 - 06:19
لمثل هذا...
بحال هذ الموضوع لدولوه الناس في المواقع الاجتماعية باهتمام.مشي إكش وان..والخزعبلات والاشياء التافهة.
46 - جاكير ابوبكر الفطواكي السبت 16 فبراير 2019 - 06:20
كتر الله من أمثال هذه السيدة ، وبارك الله لها في أعمالها وأرزاقها و جعلها قدوة لكل من ارد ان يساهم في تنمية هذا البلد، فجزاك الله يا اختاه على هذا العمل الذي سيدر عليك ملايير الحسنات بادن الله ونفعك الله و حفظك من كل سوء أمين.
47 - مهاجر السبت 16 فبراير 2019 - 06:24
الله يجازيك بخير, ولكن اميمتي ماتسمحيش لشي واحد سرق ريال من هاد التبرعات, غدا يوم القيامة
48 - Atbir Imichki السبت 16 فبراير 2019 - 06:30
عبرة لبُبناة المساجد فقط...والباحثين عن صكوك الغفران..تحية تقدير لك سيدتي
49 - محمد طنجة السبت 16 فبراير 2019 - 06:30
المرجو من هذه السيدة المحسنة جزاها الله خيرا ان تتابع بنفسها كيفية صرف هذه الأموال وان يكون ذلك شرطا لدفعه حتى لا يذهب إلى حيث لا يجب...ويستفيد منه الفقراء...والا تبني به مساكن مثلا وتسلمها للفقراء بنفسها أو تحت إشراف السلطات المحلية...
50 - عثمان السبت 16 فبراير 2019 - 06:32
نتمنى من الله ان يجعل عدا الفعل في ميزان حسناتك واللهم اكثر من امثالك لخدمة هدا الوطن
51 - Ra chi السبت 16 فبراير 2019 - 06:34
السلام عليكم
‏‏الله يجعلها هذا الخير في ميزان حسناتها ‏ويبني لها قصرا في الجنة أنشالله.
قليل من الناس ان يفعل هذا الخير
52 - anonym السبت 16 فبراير 2019 - 06:35
وافينك النيبت وفينك الكروج وفينك ابن عطية واللائحة طويلة تعلموا من الناس الانسانية والرحمة بالفقراء هاد السيدة اثلجت صدري والله ايقوي من امثالك ابنتي
53 - المعلق الصغير السبت 16 فبراير 2019 - 06:36
الله اكبر
اسأل الله ان يجزيك خير الجزاء
و يحفظك و يحفظ اهلك و يصلح أولادك
امين
للتنبيه فقط
عندما نحسن إلى شخص ما من الأحسن الا نطلب منه الدعاء لان هذا. يكون مثل المقابل و ينقص الأجر
فالاحسن ان يأتي الدعاء تلقائيا
و الحمد لله اسأل الله ان يكثر من أمثالها
54 - محمد السبت 16 فبراير 2019 - 06:39
ألف تحية و تقدير للسيدة المحسنة،إنه درس مثالي لأولئك الطامعين و النهبين للمال العام..مال الكادحين.
55 - صلاح السبت 16 فبراير 2019 - 06:44
اللهم اجعلها صدقة جارية للمتبرعة.
56 - noreddine السبت 16 فبراير 2019 - 06:44
بارك الله فيك سيدتي. نحن في حاجة للنهوض بالتعليم. أما الحكومة فهي في دار غفلون
57 - الله يحفظك السبت 16 فبراير 2019 - 06:45
يا أرحم الراحمين يا رب العالمين اللهم بارك لها في مالها و صحتها و أولادها اللهم جازيها خير الجزاء . وزراءنا و نوابنا اللهم اغفر لهم .
58 - سعيد السبت 16 فبراير 2019 - 06:47
الله يجازي هاد المحسنة بكل خير
مبادرة طيبة
59 - حسن نيبو السبت 16 فبراير 2019 - 06:57
جزاك الله خيرا وأحسن إليك وبارك في عمرك سيدتي
لقد اثلجت قلبي بهذه المبادرة الطيبة. وارجو من الله سبحانه وتعالى أن ينور طريقك ويجعلك قدوة المحسنين أصحاب الغيرة على وطنهم والله المستعان.
60 - العربي السبت 16 فبراير 2019 - 07:00
ان الله لا يضيع اجر المحسنين .مزيدا من العطاء للبلاد الله يكتر من بحالك
61 - سعيد الالفة السبت 16 فبراير 2019 - 07:02
ما شاء الله على هده السيدة أدعو لها من قلبي خالص الدعاء أن يجعلها حورية في الفردوس الأعلى .آمين. .آمين يارب العالمين.
62 - ابو علي السبت 16 فبراير 2019 - 07:05
اينكم يا اصحاب الجيوب الواسعة و البطون المنتفخة و النائميين في القبة البرلمانية والوزاراء و البرلمانيين و رئساء الجمعات و و بعض الشخصيات التي تنهب المال العام و اموال الشعب بصفة عامة بدون حسيب و لا رقيب و في الاخير يأخذون العفو انظروا الى هذه السيدة
63 - تحية عالية السبت 16 فبراير 2019 - 07:06
شكرا جزيلا لهذه المحسنة و اتمنى ان يحدو حدوها من له امكانيات مالية اوغيره للمساهمة في توفير البنيات التحتية في جميع المجالات :الصحية و الطرقية و التعليمية و الاجتماعية . بالتكافل و التضامن و التعاون نحقق المستحيل. و النفع و الفاىدة ستعود على الجميع. و عاش المغرب قويا بفضل نساءه و رجاله.
64 - محمد ايوب السبت 16 فبراير 2019 - 07:09
صدقة جارية:
انها كذلك أن شاء الله تعالى..قارنوا بين عمل هذه الحسنة وبين الهدية التي توصلت بها الفنانة مريم حسين بمناسبة سانت فالنتين وهي عبارة عن سيارة فاخرة يصل ثمنها إلى 2مليار سنتيم..نعم:2مليار سنتيم حسب ما نشر في المواقع..ان قيام هذه الحسنة بهذا العمل أفضل من تكرار العمرة والحج.. فقد قيل لعمر:لماذا لا تامر بتغطية قبة المسجد بالذهب بعد أن من الله على المسلمين بالخير الكثير؟فأجاب عمر:بطون المسلمين أولى..فهؤلاء الأغنياء الذين يستهويم تكرار مرات الحج والعمرة وقضاء العطل في مختلف ربوع العالم لا يابهون بمعاناة كثير من مواطنيها من الفقر والحرمان..جزى الله خيرا هذه السيدة وكل من معها..
65 - ابو ملاك السبت 16 فبراير 2019 - 07:11
أين أنتم من هذا يا وزراء ويابرلمانيين ويامنافقين الباحثين عن الثراء والمدافعين عن المعاش الريعي وغيره... لم يقرؤا قول الله تعالى وفي ذلك فليتنافس المتنافسون. شكرا لك ياختاه وتقبل الله منك صالح الأعمال تنمنى ان يحدوا حدوك أصحاب الرساميل. شكرا لك مرة أخرى.
66 - أمين السبت 16 فبراير 2019 - 07:13
امرأة بألف رجل. اللهم بارك لها في رزقها.
67 - Hamid السبت 16 فبراير 2019 - 07:15
لقد سمعت مليا بعبارة "امراءة ب الف رجل" ولم اجد قط شيءا ملامسا للواقع يشرح لي معنى تلك المقولة، حتى شاهدت الصورة التذكارية الجماعية المرافقة للمقال. امراءة فعلت عملا نبيلا فجاء الف رجل يتهافت ل اخد صورة تذكارية معها.
68 - stati السبت 16 فبراير 2019 - 07:18
الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (صدق الله العظيم)
بادرة طيبة قامت بها هذه السيذة يجب أن يقتضي بها الآخرون من أجل النهوض بهذه البلاد.
69 - عبدو السبت 16 فبراير 2019 - 07:26
تقبّل الله و بنى لك قصرا في في الجنة بل قصور ، ما فائدة المساجد إن كانت ستملأ بأدمغة فارغة يعبدون الله آليا و ميكانيكيا و تغلق بعد الصلاة مباشرة ؟ اللهم مستشفيات مدارس تكون و تؤهل ربما في يوم ما نكون شعبا صادقا في عباداته حيث الفعل يساوي القول
بارك الله في مالك و عوضه لك
70 - AbouMeryem السبت 16 فبراير 2019 - 07:26
Inna ALLAH la youdayi3o ajra al mouhssinine
Faut en faire profiter les enfants pauvres de la région et pas seulement BenAhmed
Un geste louable mieux qu investir dans les cafés
71 - محمد السبت 16 فبراير 2019 - 07:27
وأخيرا ... هذا هو الإحسان وإلا فلا .
بناء الإنسان أولا وقبل كل شيئ.
امرأة بألف رجل...
72 - Hassan Sima السبت 16 فبراير 2019 - 07:28
هـذه راه گارثة إلى الدولة ترضى بمحسنين من أجل بناء مؤسسة تعليمية والثمن واحد مليار مفحالهـاش أما المحسنة جازاهـا الله خيرا على نيتهـا رغم أنه هـناك من هـم أولى من المؤسسة
73 - امحمد نفسي السبت 16 فبراير 2019 - 07:29
الله اكتر من امتالك ويجعل ما أنفقته في ميزان حسناتك
74 - حنتريز السبت 16 فبراير 2019 - 07:30
هذه السيدة مشكورة ولها كل الشكر والاحترام علي هذا الخير الكبير
ولهذا سيدتي اتمنا ان تكملي خيرك هوا الوقوف علا هذا المشروع بنفسك حتي يكتمل وإلا
راهم غير يدرو (الطابلة والاجور ويقولولك راه لفلوس مكفياش وراه معندناش بش نفينيو)
اما تزيدي ضخ الاموال اولا ادي نسدوها حتا تخرج المزانية ديال الدولة راه قريب تخرج ونكملو المشروع نتاعك
75 - koko السبت 16 فبراير 2019 - 07:32
الله يكثر من امثالك
ولكن حذار من الذين يحيطون بك
76 - ربيع السبت 16 فبراير 2019 - 07:33
يارب تقبل منها هذه الصدقة واجعلها في الميزان المقبول. وحبذا لو اقتدى بها اصحاب المليارات واشتروا بها آخرتهم عوض تكديسها في البنوك الربوية داخل وخارج المغرب
77 - chani mohamed السبت 16 فبراير 2019 - 07:33
هدا هو الروح الوطنية لو تبرع كل رجال اعمل المغرب بسدس ما تبرعت به هذه السيدة الكريمة لكان المغرب من أرقى المستويات التعليمية فجزاها الله كل الجزاء وجعلها ذخرا لهدا الوطن الحبيب
78 - تحية للمرأة المغربية. السبت 16 فبراير 2019 - 07:37
في الوقت الذي يراكم فيه البعض ثروات ؛أحيانا بطرق ملتوية...ويعيش في الرفاه والبدخ مع أفراد أسرته ولا يفكر قط في معاناة الغير من المحتاجين وما أكثرهم...تظهر هذه السيدة المحسنة و الغير المعروفة على الصعيد الوطني لتمول مشروعا خاصا بتوسيع العرض المدرسي وذلك ببناء ثانوية تأهيلية وتعويض البناء المفكك بإحدى المؤسسات التعليمية بالعالم القروي.
كثر الله من أمثال هذه المحسنة.وتقبل الله منها....
وتحية خاصة للمرأة المغربية.
79 - Samir السبت 16 فبراير 2019 - 07:37
الله يكثر من أمثالك، كان جيتي راجل، أكثر ما تفكري فيه، تستتمري ف فلوسك باش يكثرو وتمشي تعاوديها بتزويجة
80 - chapeau السبت 16 فبراير 2019 - 07:37
franchement très heureux de commencer mon samedi avec une telle info et je espère que ça donnera des idées à nous tous selon nos moyens de faire en sorte de améliorer notre chère Maroc Allah yjazik bekhir une vrais femme marocaine et qui a su préserver même les traditions
81 - عبد الرحمان السبت 16 فبراير 2019 - 07:40
جهلها آلله صدقة جارية في ميزان حسناتها ونتمنا المزيد من المبادرات الاحسانية في قطاع التعليم فعندنا اكتفاء في المساجد زد على دالك لم تعد المساجد تقوم بدور المدرسة كما كان سابقا
82 - ايت واعش السبت 16 فبراير 2019 - 07:43
خاص هدوك لي كيبنيوا فالجوامع يديروا شويا د الاحسان فالصحة والتعليم...تصوروا فلوس الاحسان تمشي للصحة والتعليم..
83 - Salim 001 السبت 16 فبراير 2019 - 07:45
نعم المرأة انت ! اللهم اجعل هذا الأجر في ميزان حسناتها وارزقها به دخول الجنة.
اليوم لا أحد يبالي بالمستضعفين ولابمستقبلهم من ولا ت امورنا (تجار الدين)
84 - abdo السبت 16 فبراير 2019 - 07:46
بسم الله الرحمان الرحيم.. هده الإنسانة طيبة الروح و صادقة المشاعر. محياها مضيء بنور الخير . نجية تناجي ربها. شكرا
85 - مغربي السبت 16 فبراير 2019 - 07:46
وكم من أحد يدعي الإيمان ويبدر أمواله على على الولائم و القيام بالعمرة كل سنة ويترك الفقراء والمحتاجين وطلاب العلم يعانون الفاقة
86 - نمير السبت 16 فبراير 2019 - 07:54
الصورة معبّرة: امرأة وسط مجموعة من الذكور.
كثر الله من أمثالها
87 - عبدو السبت 16 فبراير 2019 - 07:55
هذا هو الإحسان وإلا فلا
كثر الله من أمثالك
88 - خالد السبت 16 فبراير 2019 - 07:55
بارك الله في خطاكم (وما تفعلوا من خير فلن تكفروه)(ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا)
89 - الإنسانية و الوطنية الحقة السبت 16 فبراير 2019 - 08:01
سبحان الله...
جزاؤك الجنة انشاء الله... الله يكثر من أمثالك..
نعم القدوة الحسنة و نعم المثال...
هذه هي الإنسانية و هذه هي روح المواطنة و الوطنية الحقة...
شوفو يا اللي كتفرعو لنا راسنا بالشعارات و الخطب الجوفاء و المراوغة في الكلام و قولون ما لا تفعلون و تتلونون مثل الحرباء حسب الظروف و المواقف همكم مص دماء الضعفاء دون ضمير و لا وطنية..
90 - هل جزاء الاحسان الا الاحسان السبت 16 فبراير 2019 - 08:01
ياريت عوض بناء المساجد المكلفة بناء مدارس. وهي دائما صدقة جارية !
مسجد مزوق ومافيه غير صف تاع المصلين.
المدرسة للمستقبل
91 - مراد السبت 16 فبراير 2019 - 08:03
بارك الله فيك وفي امثالك...ماذا عنكم ايها المكدسون الناهبون للمال العام الا تظنون انكم ميتون والى الله ترجعون ؟
92 - متتبع السبت 16 فبراير 2019 - 08:04
هذه المراة اختزلت المجتمع المدني في عملها التطوعي هذا اما دعاة المجتمع المدني من جمعيات استرزاقية و ابتزازية فلا محل لها من الاعراب و تبقى نكرة ان لم تقم بالعمل التطوعي و لو تنظيف مقبرة او زقاق و اضعف الايمان دعم ابناء الحي بساعات مجانية في التعلم .
93 - ملكاوي السبت 16 فبراير 2019 - 08:08
كل الشكر والتقدير لهذه السيدة التي ساهمت من مالها الخاص في بناء مؤسسة تعليمية وهذا العمل صدقة جارية ان شاء الله..وذلك امام عجز السلطات الاقليمية على توفير البنيات التحتية لاسباب غير معروفة ..فنحن هنا سكان هذا الاقليم وبالضبط بدوار اولاد احميدة بسدالحيمر جماعة بوكركوح..مازلنا نطالب بمسلك طرقي مند اكتر من 10سنوات .دون ان نجد من يستجيب لمطلبنا البسيط..فهل نبحت عن المحسنين امتال هذه السيدة لانجاز هذا المسلك؟لاحول ولاقوة الابالله.
94 - mmmmmmmm السبت 16 فبراير 2019 - 08:12
ماشاء الله....جعله الله في ميزان حسناتك...اللهم اجعلها قدوة حسنة لكل مقتدر....آمين
95 - عبدو السبت 16 فبراير 2019 - 08:12
تعلم يا من لا ضمير له
سبحان الله واحد عديم الضمير كيسرق مليار
واحد اخر كله إحسان وحب الخير كيتبرع بمليار
ربنا يجعله في ميزان حسناتك أختي الكريمة
96 - جمر و رماد السبت 16 فبراير 2019 - 08:14
الريع للمسؤولين و السياسيين و البناء و الإنجازات للمحسنين.الذي له القليل من الحياء و الوطنية من الساهرين على الشأن العام تستفزه هذه الصورة.لأن وطنية السيدة الفاضلة أقوى من الكلام السياسي الفارغ و الدعايات الحزبية و الحلقة البنكرانية و الكفاءات التكنوقراطية بدون روح و ابداع و منتوج.هناك فرق سيدتي مابين النهب و السلب و التعويضات و الامتيازات و الريع المفضوح و الممسوخ (رغم اننا لسنا قوة عضمى) و مابين العطاء و الوطنية الصادقة بدون اوسمة.أكرمك الله و شفاك و عافاك واسعدك في الدنيا و الاخرة،ولك مني كل الاحترام و التقدير
97 - عبده السبت 16 فبراير 2019 - 08:15
هذه السيدة وجهها وجه الخير .هذا هو النموذج الذي نحتاجه . لو كان كل من مسك عليه الله يفعل هذا العمل لتحسن مجتمعنا . صحيح أن هناك أناس من قاموا بأفعال الخير لكنهم قليلون . أطلب من الله العلي القدير أن يعطيها الصحة و يبارك لها في أعمالها و جزاها الله بكل خير .
98 - جواد السبت 16 فبراير 2019 - 08:16
سيدتي الفاضلة مكانك الجنة أن شاء الله مافعلته الله سيجازيك عنه في الدنيا قبل الآخرة صدقة جارية كم من تلميذ سيرى النور على يديك منهم من سيصبح طبيبا كل من عالجه صدقة لك منهم من سيصبح أستاذ كل من تتلمذ على يديه صدقة لك هذا هو ما نحتاجه في مجتمعاتنا كفانا من بناء المساجد لبغا أتصدق ابني سبيطار أو مدرسة والله غيجازيه
99 - محقق السبت 16 فبراير 2019 - 08:18
اللهم اجعلها صدقة جارية لأنها استثمرت فعلا فيما نحن بحاجة ماسة إليه ألا وهو التعليم لاولادنا.
إنها رسالة لاصحاب القناطر المقنطرة من المليارات والعقارات وغيرها
100 - المصطفى السبت 16 فبراير 2019 - 08:20
السلام عليكم.
بدون شك أن هذه السيدة المحترمة وطنية وتحب الخير لمواطنيها وللبلاد عامة ومبادرتها تعد من أحين الصدقات الجارية ويا ليث باقي المبسورين يحدون حدوها ويساعدون الدولة بما أمكنهم للرقي بالتعليم والصحة.
جازاك الله سيدتي على عملك ولك ألف شكر وأطلب من الله عز وجل أن يمن علي بما أستطيع فعل الخير من خلاله مثلك.
101 - عادل متقي السبت 16 فبراير 2019 - 08:21
جزاها الله كل خير، و كثر من امثالها
102 - البطاش السبت 16 فبراير 2019 - 08:21
الله يرحم ليها الوالدين،هكذا يكونو اولاد الحلال،كون هادوك لي عندهم الملايير عملوا بحالها ما يبقاش الفقر عندنا في البلاد،ولكن الاغنياء ما شابعينش بلي عندهم ولكن زيد على ذلك كيمصوا الدم للفقراء
103 - badr.madrid السبت 16 فبراير 2019 - 08:23
جزاها الله خيرا وبارك في مالها.وحبذا لو كان جميع الاغنياء في بلدنا مثلها لما رأيت فقيرا بيننا.وما نفص عبد مال من صدقة كما قال سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.
104 - Mina de Casablanca السبت 16 فبراير 2019 - 08:23
Chapeau bas à cette dame, une belle information pour commencer la journée
105 - assifnwourgh السبت 16 فبراير 2019 - 08:23
لو كان كل الأثرياء مثلك لوصل القطار إلى محاميد الغزلان.. جزاك الله خيرا و فضلا..
106 - رشيد السبت 16 فبراير 2019 - 08:25
"وناشدت نجية نظير باقي المحسنين بالقيام بمثل هذه المبادرات، متمنية الخير للجميع، وأن تكون عند حسن ظنّ السكان، ملتمسة منهم الدعاء لها بالخير".
اللهم اجعل هذا العمل في ميزان حسناتها.وارزقها الصحة والعافية والفردوس الأعلى.
107 - Meghribi السبت 16 فبراير 2019 - 08:25
بناء مدرسة في نظري لهو أسمى و أكثر تقبلا من الله من بناء ألف مسجد، فباني المسجد يريد ببنائه أن يبني الله له به بيتا في الجنة التي لا نعرف إن كان للحديث النبوي من الصحة بماكان، أما باني المدرسة فهو يصبو للعمل الصالح دون إنتظار جزاء. ثم ما الذي قدمته لنا المساجد ؟ دواوير و أحياء ينهكها الفقر يبني سكانها مسجدا فخما للتعبد في حين المدرسة و المستشفى إن وجدا يكونان في حال يرثى لها و هم أولى
108 - عبد الكبير السبت 16 فبراير 2019 - 08:26
الحمد لله وشكر لهذه السيدة المزابية أتمنى من زوجة أخنوش وباقي نساء أغنياء المغرب ان يقوم بمثل هد العمل لأن حكومة العثماني عاجزة على السير بهذه البلاد الى الأمام
109 - اسكندر السبت 16 فبراير 2019 - 08:27
عمل عظيم قامت به هده السيدة بما فيه من نكران الذات و نبل جلي في احساسها بأهمية التعليم للآخرين و تقديمها خدمة جليلة لمنطقتها و بلدها
اتمنى ان يحدو حدوها جميع المغاربة بمختلف امكانيتهم بالتخلص من الجشع و تقديم الكرم بكل انواعه
110 - #عزيز# السبت 16 فبراير 2019 - 08:28
وأخيرا خبر يدخل البهجة للقلوب في هذا البلد..
مفهوم الإحسان عند معظم المغاربة هو بناء المساجد و توزيع الطعام على الفقراء..لكن هذه السيدة الفاضلة أعادت للإحسان مفهومه الحقيقي الأسمى، و نرجو أن يقتدي بها الآخرون: أستثمروا في الانسان، أحسنوا للإنسان بتوفير تعليم جيد للأطفال ينفعهم و ينفع أهلهم و بلدهم.
تحياتي و دعواتي لك أيتها الفاضلة
111 - جزاك الله خيرا ... السبت 16 فبراير 2019 - 08:29
... سيدتي هكذا يكون الاحسان والا فلا .
انها صدقة جارية مثل صدقة السيدة المرحومة المحسنة القيروانية فاطمة الفهرية التي تبرعت بنفقات بناء جامع القرويين بفاس والذي احتضن بعد ذلك جامعة لتدريس المعارف ومنارة علمية بقي اشعاعها متقدا طوال قرون الى يومنا هذا. قال صلى الله عليه وسلم
"اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث ولد صالح يدعو له وعلم ينتفع به وصدقة جارية"
فهذا العمل الاحساني تتوفر فيه هذه المزايا الثلاث.
112 - khalid السبت 16 فبراير 2019 - 08:32
أجرك عند الله اختي ،، هذه هي المرأة التي نتشرف و نعتز و نفتخر بها!!!!!! لقد أهانوا المرأة المغربية عندما ارسلوها إلى حقول الفراولة باسبانيا لقد اهانوا المرأة عندما أرسلوها إلى الخليج ،،،، موضوع المغربيات التي تسيء للمغرب من خلال تعاطيهن للبغاء خصوصا في دول الخليج لا احد يتكلم عليه ،،يا للعار يا للخيبة
113 - ملاحظ السبت 16 فبراير 2019 - 08:32
هذه مجرد بداية لتوجيه الفعل الاحساني لخير المواطن بالمساهمة في تربيته وتعليمه حبذا لو يبادر المحسنون ببناء المدارس والمسوصفات ودور ومراكز الايواء.ايها المحسنون ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء ..
114 - روعة السبت 16 فبراير 2019 - 08:34
شيء يتلج الصدر ليس هذا بغريب على المرأة المغربية الحرة المناضلة شقيقة فاطمة الفهرية نتمنى أن يحدو حدودها شقيقها الرجل...
115 - عباس السبت 16 فبراير 2019 - 08:34
مزيان اختي تعاوني مع هاد الحكومة راه ماعندهومش. الميزانية في وزارة التربية الوطنية يله كافياهم هما باش يدرسوا ابنائهم في اوروربا والمدارس الخصوصية . على العموم اختي الله يكثر من امثالك والله يجزيك بخير وصدقة جارية انشاء الله برافوا عليك
116 - علولة السبت 16 فبراير 2019 - 08:34
أتمنى من الله ان يجعل هذه الصدة في ميزان حسناتها وان يرزقنا اجمعين بما نصدق به وجزى الله المحسنين
لم اسمع في يوم ان اخد المسؤولين من البرلمانيين او الوزراء او المستشارين قد تصدقوا بدرهم
ما نسمعه سوى قتل ونهب و،،، بينهم
أقول لهم هودوا العبر من الناس يا من لستم منا
117 - يونس السبت 16 فبراير 2019 - 08:35
امرأة عظيمة ، حبذا لو قام بقية رجال الأعمال بإنشاء مدارس و مكتبات في كل مناطق المغرب.
118 - حقيقة السبت 16 فبراير 2019 - 08:37
فرحة كبيرة احسست بها هذا الصباح. يا ريث تكون هذه المبادرة انطلاقة مسيرة عنوانها شيد مدرسة عوض مسجد. مرسة تنفع العباد وتصنع جيل المستقبل. حرام اي درهم يصرف لبناء مسجد والله شخصيا لا أدخل أبدا المساجد اتعبد ان احسست بالرغبة في بيتي
119 - أمين السبت 16 فبراير 2019 - 08:38
الله يكثر من أمثالك سيدتي.
120 - عابر السبت 16 فبراير 2019 - 08:39
عمل احساني رائع هده رسالة للدين يتسابقون لبنائ المساجد فالاولى بنائ المدارس والمستشفيات اما المساجد فلدينا وزارة لا نعرف في مادا تصرف ميزانياتها واوقافها الضخمة ان كانت لا تتكلف ببنائ المساجد وتسيير مرافقها
121 - مكناسي السبت 16 فبراير 2019 - 08:40
اللهم بارك لها في مالها وصحتها وفي تجارتها وأكثر اللهم من أمثالها
122 - عبد الصمد السبت 16 فبراير 2019 - 08:45
سينضاف اسمكي إلى اسم السيدة فاطمة الفهرية
123 - fouad rafik السبت 16 فبراير 2019 - 08:49
صدقة جارية في ميزان حسناتك إلى يوم الدين .✔
124 - سكزوفرين السبت 16 فبراير 2019 - 08:58
تحية لك لانك اخترت بناء المؤسسات التعليمية.
اه لو كان نصف الناس مثلك.
امرأة احسن من مليار رجل.
125 - abdo السبت 16 فبراير 2019 - 08:58
سلام عليكم الله يعونك اختي ويسهل عليك ولكن وقفي بجانب المشروع لي درتي راه دوك شفارة مكيوصلوش الامانات
126 - مواطن يحب بلده السبت 16 فبراير 2019 - 08:59
الله يكتر من امثالك. شتان بين من ينهب و من يبني... شكرا سيدتي.
127 - yousfi السبت 16 فبراير 2019 - 09:02
و في دالك فليتنافس المتنافسون هدا هو دور الغني في المجتمع اخد و عطاء .جمع المال ليس غاية في حد داته كم يشعر الإنسان بفخر و طمأنينة بال حينما يضع بصمته في المجتمع و يحدث تغيير .فألف شكر لهته السيدة و بارك الله لها في صحتها و مالها و أهلها.
128 - abdellah السبت 16 فبراير 2019 - 09:03
الذين ينفقون اموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم اجرهم ولا خوف عليهم و لاهم يحزنون....
آخر سورة البقرة...
129 - محبة لفاعلي الخير السبت 16 فبراير 2019 - 09:04
لا يمكن الا ان نثمن ونحيي هذه السيدة الكريمة على مبادرتها المواطنة النبيلة فهي كبيرة القيمة والاثر لانها تمس الانسان وتهتم بما يمكن ان يعود عليه بالنفع اريحيتها هذه تدخل في اطار الاستثمار في قطاع التربية والتعليم هذا القطاع الاجتماعي بامتياز والذي يعتبر الاداة والوسيلة الاساسية لاحداث التغيير المنشود وتحقيق التنمية المستدامة فلا تنمية بدون علم وبدون تكوين الانسان الذي يعتبر اساس التنمية وغايتها كما انها بسلوكها مست شريحة اساسية في المجتمع وهي الطبقة الهشة المنتمية للعالم القروي وهي التي تجد نفسها وغالبا خارج اي مخطط تنموي نحن ممتنون لك سيدتي الكريمة ونشكر لك صنيعك بارك الله لك في مالك ورزقك واسبغ عليك حلل الصحة والعافية
130 - رشيدة السبت 16 فبراير 2019 - 09:05
لا أملك الكلمات لاعبر عن امتناني لهذه السيدة الكريمة و التي ابت الا ان تساهم بمالها من اجل الرقي بمستوى التعليم ببلادنا. ذكرتني بزمن الرقي زمن فاطمة الفهرية. تحية اجلال سيدتي
131 - مواطن السبت 16 فبراير 2019 - 09:06
جزاك الله على مافعلتيه لاولاد الشعب التى تنهب امولاهم من طرق كبار المسسوولين
132 - MAGHREBI NAFSS السبت 16 فبراير 2019 - 09:07
الخوف كل الخوف من أن هذا المبلغ لن يصل منه إلا الفتات بعد مروره بأيادي أشخاص لا ضمير لهم و همهم هو مصلحتهم الشخصية .أرا حالك لتزوير الفاتورات و تضخيمها.
133 - المؤرخ السبت 16 فبراير 2019 - 09:11
هاك كيف يكون اللي فعلا لاباس عليه، ماشي كيف المتأسلمين اللي لاصق فالمعاشات و التقاعد و التعويضات و الفقراء خرج عليهم.
و اللي دارتو هاد المرا راه من واجب الدولة ماشي من واجبها... و إلا الدولة غادي تبقى تاكل فلوس الشعب فالمعاشات و السفريات و الطوموبيلات و الوليمات و تبقى تشجع فاللي لاباس عليه يخرج من جيبو بلاصتها.
134 - طارق السبت 16 فبراير 2019 - 09:12
الله إرحم ليك الوالدين. وارحم من رباك.
135 - Abdelhadi السبت 16 فبراير 2019 - 09:14
Cette femme est model pour tous les riches du Maroc.c'est des initiatives comme celle la qu'il faut Encourager. qu'il faut
136 - امينة بل السبت 16 فبراير 2019 - 09:15
الله يحفظك للا نجية و يكثر من امثالك على هذه المبادرة الطيبة أتمنى من الأثرياء نفس الخطوة
137 - عزيز الرشيدية السبت 16 فبراير 2019 - 09:19
ان المغرب يحتاج الى كل نسائه ورجاله يد في يد للمساهمة في التنمية الصوصيو اقتصادية ومحاربة الهشاشة والفقر وخلق الثروة المادية واللامادية .
فتحية اجلال واكبار للسيدة المقاولة نجية نظير على مبادرتها الطيبة تجاه ابناء بلدتها ووطنها اتمنى صادقا ان يحدو حدوها كل الغيورين للرفع من مستوى التضامن والتماسك الاجتماعي .فمرحبا بقيم ومبادىء المغرب
138 - مواطنة السبت 16 فبراير 2019 - 09:21
بادرة رائعة. تحية للاخت الفاضلة. الله يكثر من امثاله
139 - hamdiii السبت 16 فبراير 2019 - 09:27
نستحسن و نشكر مثل هاته المبادرات. و نتمنى ان يحدو اصحاب الاموال الطائلة حدو هاته السيدة المحسنة. لو ان كل بوجوازي شيد او بنى قنطرة ، او طريق او حجرة دراسية ...لحلت جل مشاكل الدواوير
140 - مغربي السبت 16 فبراير 2019 - 09:27
شوف الفرق بينها و بين بنكيران ، القناعة كنز لا يفنى ، تحية كبيرة مني لسيدة الأعمال نجية نظير، و الخزي و العار و الذل و المهانة لبنكيران في الدنيا و الاخرة
141 - يوسف السبت 16 فبراير 2019 - 09:28
مبادرة محمودة جازاها الله خيرا، هذه رسالة لبعض الميليارديرات المغاربة الذين اغتنوا بشكل فاحش على مآسي هذا الشعب وجمعوا بين السلطة والثروة والتهرب الضريبي.
خدوا العبرة من هذه السيدة يا الأغنياء الجيعانين وديروا الخير.
142 - فتح الله السبت 16 فبراير 2019 - 09:28
جزاك الله كل الخير سيدتي وبارك لك في مبادرتك الطيبة
143 - chernoubi abdelkarim السبت 16 فبراير 2019 - 09:29
تحية إجلال وتقدير لهذه السيدة المحترمة على هذه العمل الجبار والتاريخي الذي سيبقى أبد الدهر يحمل اسمها وبصمتها ,هذه هي الوطنية الحقة ,حياك الله وحفظك من كل مكروه وأطال في عمرك
144 - هل جزاء الإحسان إلا الإحسان السبت 16 فبراير 2019 - 09:31
الله يكتر من امتالك ويقلل من الشفارة لي نهبوا البلد ولم يقدمو شيئا لأهله وأتمنى من هده المحسنة أن تقف على أموالها أين تصرف
145 - من طنجة السبت 16 فبراير 2019 - 09:36
جزاك الله بمليار حسنة والله عز وجل يعوض لك سيدتي ضعف ما أنفقت في الدنيا والآخرة وتكوني عبرة للأغنياء وما اكثرهم بالمغرب لأجل الاستثمار في الخير
146 - مصطفى السبت 16 فبراير 2019 - 09:37
في مثل هكذا تنفق الأموال، اللهم استرها دنيا وآخرة..
147 - أبو البر السبت 16 فبراير 2019 - 09:44
نلتمس من أغنياء منطقة ابن أحمد و جماعة مكارطو بالخصوص أن يقيموا شراكات لإحداث ثانوية إعدادية بالجماعة. لأن الجماعة في حاجة ماسة لها و شكرا. و كفانا من بناء المساجد بالمليارات و تبقى فارغة .
148 - Naoufal السبت 16 فبراير 2019 - 09:45
الله يكتر من امتالك أيتها السيدة الفاضلة
ويجعلها صدقة جارية خالية من الرياء
149 - طالب السبت 16 فبراير 2019 - 09:46
الله يكتر خير هده السيدة و كذلك السيدة التي شيدة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير من مالها الخاص بمدينة وجدة و هدا راجع لفشل الحكومة ووزارة التربية الوطنية اللتان لم و لن تكن لهم القدرة على بناء و إصلاح المدارس و الكليات في هدا البلد لأن تروته و ماله تتوزع بينهم والشعب يتخبط و ينتضر المحسنين كما أطلق نداء نيابة عني و عن سكان إقليم اليوسفية و الشماعية رأس العين لخوالقة سيدي شيكر إيغود سيدي احمد الكنتور لمزيندة جمعة اسحيم نطلب من الله و من أي محسن أن يبني لنا جامعة في اليوسفية لأن شباب اليوسفية و الاقليم يتلقو مشاكل كتيرة عندما يحصلون على الباك و أكرر بأن المكتب الشريف للفوسفاط هو الدي لازم عليه بناء و التكفل بجامعة والسلام
150 - بناء البشر السبت 16 فبراير 2019 - 09:46
نعم يجب بناء البشر قبل الحجر يجب إنماء الإيمان قبل البنيان .شكرا للمواطنة الحرة السيدة نجية على حبها للوطن لأن حب الأوطان من الإيمان فهي تعطي بسخاء من أجل بناء و اصلاح مؤسسات تعليمية اللهم أحفظها من كل شر وارزقها بعملها هذا الجنة التي هي خير وأبقى .أتمنى من ذللك المليار الطيب الحلال ان يستثمر كله فيما أرادت المواطنة الصالحة بدون نقصان منه اي درهم في تبذير او اختلاس. وأتمنى أن تتحرك الغيرة والتنافس في المسؤولين الكبار من وزراء ونواب البرلمان ومدراء ومؤسسات عمومية ان يساهموا من أموالهم الخاصة في بناء الإنسان والبنيان وكل ما يحتاجه المواطنين خاصة الفقراء والمساكين لأن الدنيا فانية مهما عشت وكدست وكنزت من اموال ستتركها يوما لا محالة للورثة يتقاسمونها .ماذا قال عز وجل في كتابه على لسان الميت اذا ما اتيحت له فرصة العودة الى الدنيا قال : فأصدق .كل ما يهم الميت وهو في الآخرة هي الصدقة وليس الصيام او القيام او الصلاة او الحج والعمرة الخ من أعمال البر، نضرا لما رأى من عضيم الصدقة وما تفعل هناك في الآخرة.
151 - العلوى السبت 16 فبراير 2019 - 09:48
تبارك الله على المزابية الكريمة بارك الله فيك وفي عملك النبيل
152 - محمد السبت 16 فبراير 2019 - 09:58
جزاك الله عنا خيرا. نرجو الله العلي القدير ان يلهم أصحاب العمرة ( عمرة رمضان ،،،،،،، )
153 - مسافر السبت 16 فبراير 2019 - 09:59
والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات، ونجية نظير، سيدة الأعمال التي تطوّعت لإنجاز مؤسسات تعليمية بنواحي سطات، بحضور مدير الأكاديمية الجهوية بجهة الدار البيضاء سطات، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسطات، ورؤساء المصالح بالإقليم. وفي الاخير 0 على الشمال خسئتم...
154 - مغربي السبت 16 فبراير 2019 - 10:00
حفظك الله ورعاك ياأختاه. هكذا تكون المواطنة والدين.
155 - بن سلطان السبت 16 فبراير 2019 - 10:00
خطوة عزيزة ياريت لو ان مثل هذه المبادرات تتكرر خصوصا في اقليم الصطات فاقليم الصطات بالفعل بحاجة الى مؤسسات تعليمية و الى اطر تعليمية
156 - Bop35 السبت 16 فبراير 2019 - 10:13
يجب على هاذ المحسنة ان تراقب بالميليمتر فين غادي يمشي هاذ المليار لان كاين للي تبرعو قبل منها في مناطق اخرى وما بان والو من بعد……..?
157 - منير السبت 16 فبراير 2019 - 10:15
يجب اصلاح الزنقة في المغرب لان لا اثر للعلم فيها ...اسال طفلك مااستفاد بالمدرسة فستراه يتمتم ....
الوالدين هم المدرسة و ليس ذلك المبنى الذي يحمل رمز المدرسة ....
158 - Said السبت 16 فبراير 2019 - 10:22
المعلق رقم 1 طهر نفسك من الحسد ولا تنسى ان الأرزاق بيد الله هي ليست مسؤولة عنك المواطن المغربي عوض المنادات بحقوقه ويحاسب المسؤولين عن الثروات التي يبذرونها يمينا وشمالا هما كيقولو بصحتهم واش بغيتو تعيشو بحالهم اوا سيدي بصحتهم وعلاش حاسد خوك وتلتفت الى إخوتك المغاربة الذين اجتهدو وكافحو ليصلو و زايدون رزقهم هداك مشفرو حد مخلاو حد ينتخب عليهم محاكمين حد براك من الحسد
159 - mohammed السبت 16 فبراير 2019 - 10:28
النور يسطع من وجهها وليه من أولياء الله في هذا الزمن الرديء امرأه بمليون رجل من أغنياء هذا البلد وهم لا يصدقن فلسا والطامه الكبرى يكذبون ويدعون انهم يفعلون ذاك سرا
160 - هشام السبت 16 فبراير 2019 - 10:35
الله اجازيها بخير واكثر من امتالها
161 - التازي السبت 16 فبراير 2019 - 10:42
كان اولى لها ان تفكر في مشروع تنموي انساني
فالتعليم صار في عداد المفقودين
اللهم تنمية مناطق فيها الهشاشة باعمال تعود عليها بالخير كبناء الآبار و شراء سيارات النقل للاماكن البعيدة و اقامة مراكز للتكوين و غير ذلك
نحن في حاجة لمحاربة الهشاشة الاجتماعية و ليس مدارس التعليم فلسنا بحاجة لها حاليا
162 - DeKiSs السبت 16 فبراير 2019 - 10:43
ليت ان يتنافسوا معها اهل الخير في بناء المعامل والمؤسسات التربوية لبناء مجتمع منتج ومتماسك.لا ثم لا لبناء المقاهي لقتل عمر شبابنا صامتا في الفراغ على الكراسي.
163 - Nadori horrr السبت 16 فبراير 2019 - 10:49
Bravo bravo bravo MADAME
Où sont les milliardaires masculin car c'est honteux de les nommer les hommes , ils ne méritent pas de les appeler ni Monsieurs ni Homme sont tout simplement des Masculin qui dorment sur l'argent

encore BRAVO à cette FEMME
164 - [email protected] com السبت 16 فبراير 2019 - 10:50
بسم الله الرحمان الرحيم
وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله خيرا وأعظم أجرأ
الهم اجعلني أكون مثل هده المحسنة احسن الله إليها وتقبل منها احسن القبول امين
165 - الإحسان بمعناه الحقيقى السبت 16 فبراير 2019 - 11:03
إمرأة أفضل من مليون من أشباه الرجال ... أين هم أصحاب الأموال الطائلة والملايير من هذه المرأة الإنسانة أم قست قلوبهم بسبب تكديس الأموال وعدم إنفاقها فى أبواب البر والخير وما أكثرها ... اللهم أكثر من أمثالها وجازها عنا وعن الإنسانية جمعاء خير الجزاء آميين .. إنها فخر فهذا هو الذى يخلد المرء بعد وفاته وليس شم ولم بخل وشح مطاع وقسوة وغلظة ...
166 - Badrsmith السبت 16 فبراير 2019 - 11:08
أخيرا وليس أخيرا فبدلا من أن يكون المغاربة كلهم مثلها نجد غير ذلك ليس عيبا أن نبني فقط المساجد لكن العيب هو أن يبني غني مسجد و يقول لقد قمت بكل شيء هناك أمور كثيرة ممكن مساعدة الشباب بها بناء مستشفيات و مدارس أهم بكثير و مساعدة الشباب في عمل مشاريع بالرغم من صغرها إلا أنها سوف تساهم في تقليص عدة مشاكل اللهم ارزقنا الخير
167 - amina السبت 16 فبراير 2019 - 11:11
chapeau pour cette femme et pour le geste qu elle a fait
168 - Med السبت 16 فبراير 2019 - 11:25
بادرةطيبة ولكن كان من الافضل الناس لي مراض او مقادينش يخلصو دوا او الجراحة . او ناس لي في المناطق الجبلية او النائية ....
169 - Marocain السبت 16 فبراير 2019 - 11:29
Bravo a cette femme marocaine belle et authentique meme dans ses beaux habits qui ne ressemblent en rien a la mode de laideur actuelle venue de turquie ou du golf
Je suis fier de vous madame
Si la femme marocaine occupaitle rang qui lui est du le
maroc serait bien plus developpe
170 - hamoda السبت 16 فبراير 2019 - 11:39
أولا وقبل كل شيء أود ان شكر هده السيدة العظيمة على هده المبادرة الحسنة في الوقت الذي تبين ان جل الاغنياء في بلادنا همهم الوحيد جمع الاموال لقضاء حاجياتهم الخاصة دون إخراج زكاة ولا صدقة مع العلم ان الحساب آت لا مفر منه
171 - معتوهة السبت 16 فبراير 2019 - 11:40
تحياتي و تقديري لهذه السيدة ..الله يجعلها فالميزان المقبول...
172 - باعروب السبت 16 فبراير 2019 - 11:47
اللهم انفعها بهده الأموال التي تصدقت بها يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. اللهم بارك فيها.
173 - مرزوك عبدالله السبت 16 فبراير 2019 - 11:55
جميل نرا بعض المحسنين يقومون باعمال قيمة من اجل هذا البلد الكريم كبناء مدارس او مستشفيات من اجل النهوض بشعب هذا الوطن والله هو الجازي والله يكثر من امثالك اختاه
174 - Fofo السبت 16 فبراير 2019 - 12:09
الدولة لمسؤلة لأننا ندفع الضرائب حبدا لو تكلفت بمستشفى لأننا نموت ولا احد يابه لنا اما التعليم حتى لو لم تتعلم لن تموت
175 - عبدو السبت 16 فبراير 2019 - 12:09
الحمد لله لازال الخير في هذه الأمة بمثل هذه النماذج أطال الله في عمرك سيدتي المحرمة وتقبل الله منك هذه المفخرة وجعلها في ميزان حسناتك وألهم الولدان الدراسة والجد وإلى المؤسسات الوصية الإسراع في الإنجاز وأتأب الله كل أحد من موقعه
176 - يوسف السبت 16 فبراير 2019 - 12:40
ولو مرة أستفاد قطاع التعليم من ميزانية تشرفه كأن مغربنا الحبيب ليس به فوسفاط وليس به ثروة سمكية رأينا لاعبيين مغاربة يزاولون أنشطتهم رياضية في أوروبا والخليج يتقاضون الملايير ولا خظر في عقولهم يتبرعون ولا وزير من هؤلاء وزراء أكلوا وشربوا من أموال دافعي الضرائب فكروا بجمع غلاف مالي على أقل لأصحاب القرى لترميم المدارس المتهالكة وفي أخر الكلام يخرج علينا أمزازي يقول أن سبب فشل تعليم هي لغة العربية طاحت صومعة علقوا الحجام التعليم فشله هو الفساد وقلة موارده المالية والبشرية والتقنية وغير هذا الكلام فهو تطبيل فلماء وأخيرا نرفع القبعة لهذه السيدة
177 - الزياني شكيب السبت 16 فبراير 2019 - 12:45
جزاها الله كل خير
عبرة جميلة لكل من له الاستطاعة لفعل مثل هذه الأمور. خصوصا في مجال التربية والتعليم.
178 - KHOU MAATI السبت 16 فبراير 2019 - 12:52
BRAVO NAJIA JE SUIS TRES FIERE DES MAROCAINS COMME VOUS VOUS ME FAITE PENSER A LA FEMME DE OUJDA QUI S APELE MDERSI QUI VIENT DE BATIRE SUR SON COMPTE UNE ECOLE SUPERIEURE POUR NOS ETUDIANT DE OUJDA ET VOILA UNE AUTRE FEMME DE SETTATE QUI FAIT UNE AUTRE INITIATIVE BRAVO NAJIA VOUS ME RENDEZ FIERE DES MAROCAINS MERCI ENCORE ET QUE DIEU VOUS BENISSE BYE
179 - عبدو ربه السبت 16 فبراير 2019 - 12:53
السلام عليكم أختي الفاضلة جزاك الله عنا وعن المسلمين خيرا وجعلها في ميزان حسناتك قولة مأثورة من فتح مدرسة أغلق سجنا . حفظك الله ورعاك . بقي لنا الآن أن نرى محسنا أو محسنة أخرى يبادر ببناء مستشفى في منطقة يصعب فيها الولوج والذهاب إلى أقرب مستوصف والله لا يضيع أجر المحسنين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . شكرا لهسبريس الداعمة لفقراء الوطن
180 - القرشي السبت 16 فبراير 2019 - 12:56
بسم الله الرحمان الرحيم
اتوجه بالشكر الخالص لهذه السيدة و ادعو الله سبحانه و تعالى ان يجعلها من اهل الجنة في يوم لا ينفع فيه لا مال و لا بنون ...لاشك عندي ان هذه السيدة مواطنة حرة من منشاء اخلاقي رفيع ..عكي الكثير من الانتهازيين ..فلتبشري يا اختي بما فعلت من المال الذي جعلك الله مستخلفة فيه .و اسال الله العظيم ان يستفيد الاخرون من مثل هذه المبادرات اابطلة في وقت كثر الشح و الجشع ...فحزاك الله عن كل محروم افرحتيه خير الجزاء..و فعلا فالخير في امة محمد الى يوم القيامة
181 - عبدالكريم بوشيخي السبت 16 فبراير 2019 - 12:59
ليس بالغريب على نساء المغرب الشريفات المحترمات و منذ القدم ان يتركوا بصمتهم في نهضة وطنهم خصوصا في قطاع التعليم و قد حدثتنا كتب التاريخ عن امراة اخرى و هي فاطمة الفهرية التي شيدت جامعة القرويين اقدم جامعة في العالم و من مالها الخاص و كان التاريخ يعيد نفسه مع هذه السيدة الفاضلة لانها لم تختر بناء المساجد لانها موجودة و تنتظر من يؤدي شعائره فيها و اختارت بناء المدارس لان هناك نقص و تدهوركبير في هذا القطاع فجزاها الله خيرا و لو كانت الف امراة و الف رجل مثلها في مملكتنا الشريفة لكان تعليمنا في المستوى و لما تدهورت اوضاعه الى هذا الحد الذي اصبح يهدده.
182 - اعصيم سمير السبت 16 فبراير 2019 - 13:00
السيدة نجية سيري الله يحفظك بما حفظ به القران الكريم.والله ماتخيبي.والله الا ربي تيبغيك.وجازاك الله خيرا وتقبل الله صالح اعمالك .اقبل يديك احتراما لك ولحبك لوطنك.ولابناء بلدك المغرب الحبيب.
183 - اﻷولوية للمدارس ثم المساجد السبت 16 فبراير 2019 - 13:03
فكرة جيدة أن ينخرط المحسنين في ترميم وبناء المدارس عوض المساجد التي لها وزارة تعد من أغنى الوزارات. بناء العقول والفكر يأتي قبل العبادة يكفي أن نتذكر قوله تعالى بعد أن خلق آدم عليه السلام (وعلم آدم اﻷسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة. ..) اول فعل بعد الخلق العلم (المعرفة) ثم بعد جاء اﻷمر والنهي (الترغيب والترهيب )
184 - Lhoussin السبت 16 فبراير 2019 - 13:08
اول مرة اسمع بهدا العمل الخيري و بهدا الحجم.جزاك الله خيرا سيدتي.الرسالة لاصحاب الملايير في المغرب ليحدوا نفس الطريق.طريق المبادرة و التضامن بين المغاربة. اللهم نسالك ان ترزق هذه السيدة الطيبة الصحة و العافية و ان يتقبل منها هذا العمل الطيب الذي اتلج صدور المغاربة الغيورين على هذا الوطن الحبيب
185 - حميد السبت 16 فبراير 2019 - 13:17
اللهم بارك . الله ادوم عليك صحيحتك سيدتي
186 - يونس السبت 16 فبراير 2019 - 13:24
اللهم احفظها و بارك فيها و لها و اجعل صدقتها في ميزان حسناتها.
نعم الصدقة
نعم المواطنة
نعم القول و الفعل
نعم النساء.......
ما شاء الله عليك سيدتي الله يحفظك و يجعلك قدوةللبقية
187 - حذاري حذاري السبت 16 فبراير 2019 - 13:32
انصحها بمراقبة مقاولات البناء في هذا الميدان كثير الغش الغش الغش .و. العالم القروي .بيئة خاصة عندما يتعلق الأمر بصفقات عمومية التواطؤ
188 - حلا السبت 16 فبراير 2019 - 13:37
الله يبارك فيك ويحفظك لالا نجية.ويزيدك من نعيمو.ولكن المشكلة ألالا إلى عطيتي المبلغ وسلمتيه لناس شفارة يقسموه بيناتهم وما يحققوش المطلب ديالك.لذلك خاصكي تكوني مراقبة فلوسك فين مشاو ماتسلميش المبلغ كامل ربما لمن لا يحفظ الامانة.مسؤولون فاسدون هم سبب بلاء هذا البلد ماخلاو حتى مصلحة تتقضى.لابرلمانيين لاوزراء لا موظفون سامون ولا اطر كلشي كيخلوض ويلهف ملايير فصفقات عمومية.أرجو ان تكوني ذكية ولاتسلمي الا اذا كانت المشاريع جاهزة.المدارس بنيهم انتي او تحت المراقبة ديالك.بنيهم مدرسة مدرسة تتكمل واحدة وتسلميها عاد تبداي مدرسة أخرى.راكي مغربية وعارفة آش كاين.المحسنين كاينين ولكن ماكينش معا من على قولة كبور حسن الفد.
189 - رضوان ب السبت 16 فبراير 2019 - 13:45
مبادرة راقية تحتاجها فعلا المنطقة ..وحسنا فعلت باختيار التعليم..سيذكر هذا ابناء البلدة مستقبلا...أم الفارسيات على غرار أم البنين.
190 - هشام السبت 16 فبراير 2019 - 14:06
نحن بحاجة الى امثال هاته المحسنة الكريمة، تقبل الله منك و عوضك اضعافا مضاعفة عن هذا الاستثمار في الدنيا و الاخرة.
191 - كريم السبت 16 فبراير 2019 - 14:25
منطقة بني مسكين مهمشة من جميع النواحي اما منطقة اولاد فارس تابعة للبروج وليس ابن أحمد لا توجد طرق تفصل بين اولاد فارس والبروج وابن احمد على الحكومة ان تهتم بتلك المناطق وعلى صاحب الجلالة ان يزور تلك المناطق.
192 - lolo السبت 16 فبراير 2019 - 14:30
كنت اتمنى لو تم صرف هذا المال في اشياء اخرى هناك اناس يعانون في صمت اما قطاع التعليم تصرف عليه حتى تعيا ابدا ما غديش نحصل على النتائج المرجوة لان الدولة لا تسعى الى اصلاح هذا القطاع بشكل جدري
193 - مناجي السبت 16 فبراير 2019 - 14:40
في الحقيقة وفي الواقع وفي كل الاحوال : شكرا ...شكرا ... شكرا ... سيدتي الجليلة علئ فعلك الراءع والجميل والعضيم وما عساي ان اقول اكثر من هدا ففي مثل هاته الاعمال الجليلة يعجز الانسان عن شكرك واعطاءك الصفة اللتي تستحقينها عن جدارة واستحقاق ولا غرو لان تجارتك انما هي مع الله واعلمي علم اليقين انك لامحالة مجازة باذن الله بالجنة مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولاءك رفيقا ونعم المصير .
194 - ENCG السبت 16 فبراير 2019 - 14:41
il y a 16 ans une vieille femme Fatna LAMDERSI construisait l'ENCG d’Oujda . actuellement plus de 15 promotions ont eu leurs diplômes grâce à cette femme analphabète.les femmes aiment les actions caritatives .le conseil des oulemas l'a orientée vers cette initiative , en lui expliquant que la ville compte plus de 1000 mosquées , et que une école supérieure pour nos enfants aurait la même valeur qu'une mosquée pou ALLAH
195 - مصطفى السبت 16 فبراير 2019 - 14:47
جزاك الله خيرا واكتر من امثالك .ليس كمثل باقي أثرياء (ناهبي خيرات البلاد)او فنانينا الذين يتباكوا كل مرة يجمعون ولا يتبرعون .رغم إني متفق 100 في 100 المسؤولون لا يريدون إصلاح التعليم .الأخت الكريمة راقبي
أين ستصرف أموالك.وشكرا كثيرا ورزق الصحة والعافية حتى يحدو حدوك باقي المغاربة
196 - mojane السبت 16 فبراير 2019 - 14:47
ترك الله النور ينبع في وجه هذه السيدة جزاها الله بخير وليس من يصرف أمواله في سبيل الله كمن يمتص دماء الشعب
197 - الى كريم السبت 16 فبراير 2019 - 15:28
الى كريم لتصحيح معلوماتك هناك جماعتان بالاسم نفسه هناك جماعة اولاد فارس الحلة تابعة للبروج وهناك جماعة اولاد فارس تابعة لابن احمد والمتبرعة من منطقة اولاد فارس ابن احمد وهما تابعتان لاقليم سطات وشكرا
198 - بوشتى السبت 16 فبراير 2019 - 15:36
هذا هو العمل الصحيح.
فبدل الإنفاق على الحج وبناء المساجد يجب أن نفكر في دور الأيتام والمرضى المعوزين. شكرا لك سيدتي.
199 - ghita السبت 16 فبراير 2019 - 16:09
شكرا السيدة نجية والله يكتر من امتالك ويجعل ليك هاد العمل في ميزان حسانتك صدقة جارية انشاء الله اختي انا امر بضروف صعبة جدا ولا اقدر اطلب مساعدة ولكن اطلب عمل او وضيفة تقيني التشرد والضياع خصوصا اني مجازة وعندي شاهدة ماستر قانون وما استطعت الحصول على عمل للاسف والىً كل من يستطيع يساعدني الله يجازكمح
200 - الحسن السبت 16 فبراير 2019 - 16:10
الله احفظها واعزها. هدي هي المغربية الحقيقية لي كنفتاخر بها هي ومغربيات اخرات كيحمرو لوجه.
201 - Magouni السبت 16 فبراير 2019 - 16:19
و نعم المرأة
الله ازيد من امثالها
202 - نادية رياض السبت 16 فبراير 2019 - 17:17
الله يجازها بخير لكن لو كانت التفاتة الى المستشفيات لعلاج مرضى السرطان المحتاجين و الدين لا يتوفرون على تامين لكان اخسن في نظري
203 - العربي الضايع السبت 16 فبراير 2019 - 17:36
محسنة تتبرع بهدا الكم الهاءل من الاموال والبرلمانيين والوزراء ينهبون اموال الشعب بدون استحياء الله اجعل هاته السيدة من المبشرين بالجنة وبدل سيءاتها حسنات وارزقها من حيت لا تحتسب امين اللهم ارزقا صحة جيدة واعنها على فعل الخيرات
204 - عبد اللطيف السبت 16 فبراير 2019 - 17:58
مبادرة حسنة ولكن يا سيدتي الفاضلة هناك من يستحق الاحسان وبسرية تامة حتى يثبت الاجر .هناك اقرباء مقربين او اصحاب اومعسرين او ارامل او ايتام او...............
205 - ام البنين الثانية السبت 16 فبراير 2019 - 18:04
بادرة طيبة وحسنة، تستحق الإشادة والتقدير؛ تقدمها سيدة مغربية أبا عن جد لتبرهن من خلالها عن معدن هذا الشعب الأصيل. السيدة الكريمة جازاها الله عن عملها وكتب لها به في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ورزقها نعيم جناته، آمين؛ وهي تقدم على هذا الإحسان تعطي الصورة الحقيقية والجميلة عن المرأة المغربية الأصيلة المسلمة الصبورة المتعلمة الرائدة مربية ومعلمة الشعب. هذا الإحسان قبل أن يستفيذ منه الشعب بذكوره وإناثه، هو بحق إحترام للمرأة المغربية وقيمتها وثقافتها ومساهمتها في بناء وتطور الوطن. في المقابل يوجد ذكور كثيرون لهم مقاولات كثيرة وملايير كثيرة ننتظر نضج رجولتهم ويتجاوبون مع الإحسان النسائي، ويستثمرون في الشباب والإقتصاد الإجتماعي بتقريب العمل إلى العاطلين والمساعدة الإجتماعية لتوفير الحياة الكريمة لكل فئات المجتمع.
206 - الرباطية السبت 16 فبراير 2019 - 19:50
لو كنت أملك المال لتبرعت لبناء مستشفى يستقبل الأغنياء و الفقراء على حد سواء، كل يدفع حسب طاقته ومن يدفع أكثر برغبته او تبرع بالزكاة او الهبات يكون قد ساهم لتطبيب الاقل دخلا، و هكذا يستفيد الجميع بكامل الشفافية و دون أن يكون بهدف ربحي
207 - تازي احمد السبت 16 فبراير 2019 - 20:42
بورك لك في هذا العمل طيب وتقبل الله منك سيدة .انتمناو يخدو عبره أصحاب المال من هاد سيده طيبه.
208 - محمدد السبت 16 فبراير 2019 - 21:11
الله يقوي من امثالك اختي .ويجعل تبرعاتك في ميزان حسناتك يوم القيامة
209 - مرة أخرى السبت 16 فبراير 2019 - 21:21
بالله عليكم لو ساهمت الشركات الكبرى والحيتان الكبيرة فقط بمائة مليون سنتيم لكل واحد ماشي غادي يجمعو ميزانية ضخمة لتمويل إنشاء دور مسنين على أعلى طراز بكل مدينة مغربية.ودور لإيواء المشردين القاصرين ودور أيتام قرب المستشفيات الإقليمية التي يجب تأهيلها وتجهيزها جيدا.وتعاد تهيئة مدارس عمومية مهملة......قبل الشروع في بناء أخرى جيدة.بدل بناء مساجد والغلو في زخرفتها.
210 - ميزانية السبت 16 فبراير 2019 - 22:20
اعيباد الله خدموا الناس وعاونو الفقراء ناس كتموت فالاطلس . لاش تبني مدرسة ودولة هيا لي خصها تبنيها ولا جوامع تكول المغاربة مالقاو فين يصليو
211 - بهاء الأحد 17 فبراير 2019 - 06:04
جزاك الله خير
الكريم لا يضام
الكريم لا يذل ابدا
يا بن آدم انفق ما في كنزك اعطيك احوج ما تكون اليه
212 - صحراوي الأحد 17 فبراير 2019 - 12:08
لا شك ان العمل الذي قامت به يستحق التنويه. وفي تقدري لو انشات مصنعا تشتغل فيه النساء ليربين أبناءهن لكان أفضل لان الثانوية مسؤولية الولة
وكنت اود معرفة سيرتها و كيف جمعت المال هل من ورائها متبرعون ومن هم أم هو من مالها الخاص؟
213 - ابو معاد الأحد 17 فبراير 2019 - 16:49
الحمد لله مازال فى الأمة خير . جزاك الله الف خير يا اختي وأكثر من امثالك
214 - جمعية الامان الأحد 17 فبراير 2019 - 23:55
عار على بلد له ثروات بحرية " بحرين " وثروات طبيعية وبترولية وعدد مجهول من رجال الاعمال وتنقصه البنية التعليمية
عار على ان تأتي امرأة وتعلم هذا البلد حب الوطنية والوطن ..
عار على مسؤولي التعليم .. ان يطعنوا باللامبالاة وضعف البنية التعليمية والتكوينية ..
المجموع: 214 | عرض: 1 - 214

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.