24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  2. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  3. المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19" (5.00)

  4. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

  5. شبان يصممون جهازا للتعقيم بواسطة الأشعة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | سلطات البيضاء تشرف على توزيع مساعدات كورونا

سلطات البيضاء تشرف على توزيع مساعدات كورونا

سلطات البيضاء تشرف على توزيع مساعدات كورونا

تباشر السلطات الترابية المحلية بمدينة الدار البيضاء، عمليات تتبع توزيع المساعدات الموجهة إلى الفئات الاجتماعية الهشة، خلال فترة حظر التجول الصحي، التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني بتمويل من المحسنين والمتطوعين، لتفادي توظيفها سياسيا من قبل أي طرف.

ويحرص بعض نشطاء المجتمع المدني أو مجموعة من الأفراد المتطوعين، على إطلاق مبادرات ذات طابع اجتماعي، لتوفير قفف غذائية في العديد من مناطق جهة الدار البيضاء سطات، بمساعدة فاعلين في القطاع الخاص أو عبر جمع مساهمات مالية رمزية، لاقتناء البضائع الاستهلاكية الأساسية وتسليمها للأسر المستهدفة.

كما لجأت مجموعات اقتصادية إلى تسليم كميات من المواد الغذائية إلى منظمات مدنية محلية، قصد تسليمها إلى الأسر التي لم يعد لها مورد مالي خلال فترة الحجر الصحي.

وحسب بعض النشطاء الجمعويين، فإن توزيع القفف الغذائية على المستفيدين في مناطق مثل درب السلطان وسيدي عثمان وغيرها من المناطق، يتم بتنسيق مع ممثلي السلطات المحلية من خلال إخبار أعوان السلطة، من أجل تفادي تسجيل أي تجمعات بشرية أو تدافع، تفاديا لأي كارثة صحية.

وأضاف النشطاء أن الساهرين على مثل هذه المبادرات، أصبحوا يلجؤون إلى عملية التسليم المباشر لهذه الإعانات في بيوت الفئات المستهدفة، لضمان عدم تجمهر الأشخاص الراغبين في الحصول على قفف غذائية، لسد حاجياتهم الاستهلاكية اليومية ولو جزئيا.

وتسبب توزيع الإعانات الغذائية في منطقة الحي الحسني، في تسجيل حالات تجمهر سكان منطقة سيدي الخدير، قبل أن تسارع السلطات المحلية إلى إعادة الأمور إلى طبيعتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - belahcen الجمعة 10 أبريل 2020 - 10:34
المعونات واجب لهذه الظروف ونشكر السلطات على ما تقوم به من مجهودات مشكورة عليه وبقيامها بالواجب الوطني نريد من كل المواطنين ان يساعدوا في هذا الوقت بالذات وننوه بما قامت به اسرة الصحة والشرطة والسلطات من تنفيذ التعليمات الملكية والا منا ملاحظة من بعض المواطنين الذين يخرقون القانون بدون مراعات الذين يسهرون علي صحتهم ونحن مقبلين علي الشهر الكريم نرجوا من العلي القدير ان يرفع عنا هذا الوباء ويصلح قلوبنا للخير ومساعدة فقراءنا وضعفاءنا. ونطلب من الله ان يكون لنا غذا افضل بتماسكنا بوطننا وارضنا وان لا نستسلم للمرض بهذا الوباء وان نتبع ارشادات وزارة الصحة. ان في شرب الشاي الساخن وكل المشروبات الساخنة والنظافة وغسل اليدين وقاية من هذا الوباء.
2 - ,مراقب الجمعة 10 أبريل 2020 - 13:58
حشونة هادشي اللي ولا يتداول راه كاين الناس اللي مكترضاش تتصور ورجعات لديارها ومخصوصة.
حشومة عليكم يا صحاب الكروش
دير ليا سيلفي عفاك كنفرق الاعانة على هاد المساكين
مشا المثل : صدق بيديك ليمنى و اليد اليسرى متعرفكش شحال صدقتي
خاصنا مليون سنة ضوئية على التعقل.
العملية لازم تصور من بعد
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.