24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

  5. في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | "الفاو" تحذر من تداعيات الاستخراج المفرط للمياه الجوفية بالمغرب

"الفاو" تحذر من تداعيات الاستخراج المفرط للمياه الجوفية بالمغرب

"الفاو" تحذر من تداعيات الاستخراج المفرط للمياه الجوفية بالمغرب

نبهت منظمة الزراعة والأغذية (فاو)، التابعة للأمم المتحدة، من الإفراط في استخراج أكثر من نصف المياه الجوفية في المغرب، الذي أدى إلى انخفاض مستمر في منسوب المياه الجوفية التي تدار بأنماط غير مستدامة.

وقالت المنظمة، في تقرير نشرته بعنوان "نظرة إقليمية عامة حول الأمن الغذائي والتغذية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا لعام 2017"، إن "الإدارة المستدامة للمياه في الزراعة شرط أساسي للقضاء على الجوع والتكيف مع التغير المناخي".

وأشار التقرير إلى أن المغرب يستخرج 833 مليون متر مكعب من المياه سنوياً من الآبار الجوفية دون وجود روافد تغطي ذلك؛ إذ تصل نسبة الإفراط في استخراج هذه المياه إلى 255 في المائة من المستوى المستدام للاستخراج في الحالات القصوى.

وقالت المنظمة إن إدارة استخدام المياه الجوفية حالياً في المغرب غير مستدامة، مشيرةً إلى أنها تثير أيضاً قضايا مهمة تتعلق بالإنصاف في الحصول على المياه، ودعت إلى معالجة مشكلات الحكامة في هذا المجال بمشاركة أصحاب المصلحة، خاصة مستعملي المياه، بغية إيجاد حلول للمشاكل الأكثر إلحاحاً وتحديد تدابير الاستجابة ذات الأولوية.

وذكرت المنظمة الأممية أن المغرب يناقش حالياً مختلف الاستراتيجيات على المستوى الوطني والمحلي بخصوص إدارة المياه، مع التركيز على الطريقة التعاقدية مع المزارعين، إضافة إلى مراجعة قانون المياه الصادر في 1995 بهدف تعزيز الإطار المؤسسي وإدارة المياه الجوفية بشكل تشاركي عبر عقود إدارة المياه الجوفية.

وقالت "الفاو" إنها تعمل مع المغرب عن كثب لتصميم آلية حكامة يمكن أن تؤدي إلى إدارة شاملة ومستدامة لقطاع المياه في منطقة برشيد، التي تمتلك واحدة من طبقات المياه الجوفية الأكثر استغلالاً.

وشددت المنظمة على أهمية التفكير في إدارة حكامة لهذه المصادر، وقالت إن دول الشرق الأدنى وشمال إفريقيا تدرك بشكل جيد العلاقة المعقدة بين الأمن الغذائي والمياه والتغير المناخي الذي يشكل تحدياً رئيسياً، ويمثل التكيف معه أولوية قصوى.

وقد التزمت دول المنطقة، من بينها المغرب، بإصلاحات عدة، من بينها تحديث أنظمة الري من خلال تغيير النظم القديمة، وتغيير أنماط زراعة المحاصيل وري المزارع، والتحول من زراعة محاصيل الحبوب إلى زراعة الفواكه والخضراوات.

ودقت المنظمة ناقوس الخطر من أن يفاقم التغير المناخي من الوضع في المنطقة من خلال تدني مستوى التغذية والمياه الجارية، وقالت: "إذا لم يتم وقف الاتجاهات السائدة في إدارة مصادر المياه الجوفية، فمن المحتمل أن يكون له انعكاس كبير على الأمن الغذائي، وسيتضرر دخل المزارعين، خصوصاً الصغار منهم".

ودعا التقرير دول المنطقة إلى التحول من الاكتفاء الذاتي من الغذاء إلى الاعتماد على الذات في الغذاء، في ظل تفاقم مشكلة ندرة المياه وزيادة اعتماد هذه الدول على الواردات الغذائية.

وأورد التقرير أن النزاعات والأزمات الطويلة في عدد من دول الشرق الأدنى وشمال أفريقيا تعرقل الجهود لتحقيق هدف القضاء على الجوع في المنطقة بحلول 2030، حيث عانى 27.2 في المائة من السكان من الجوع المزمن أو نقص التغذية ما بين 2014 و2016.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - محلل سياسي الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 02:48
نبهت منظمة الزراعة...وقالت المنظمة...وذكرت المنظمة...وشددت المنظمة....وأكدت المنظمة...ودعت المنظمة...وشددت المنظمة....وأورد التقرير...ولم يكن التقرير.....واسييروو بحالكم خليو عليكم المغرب في التقار. الأمر بيد الله. لماذا لا تتدخل هذه المنظمة مثلا في الدول الكبرى التي هي مصدر التلوث الأول في العالم.
2 - الفقير الجائع الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 03:46
هده المنضمات فقدت مصداقيتها فهي لاتقدم الا معلومات مكدوبة .لاتستطيع البحث والتعمق في المشاكل الجدرية داخل المجتمعات المتخلفة .لمادا لم تحث المغرب على التشغيل مثلا وخطر البطالة والفقر والاحوال المتردية داخل المجتمع .كالاعاقات الغيرمرئية والفقر المدقع وانتشارالامراض بسبب الفقر .امراض جنسية واخرى عقلية .الفاو وغيرها منظمات ارتزاقية ابحاثها ضعيفة ﻻاتستطيع التكهن وسبب تخلف الامم
3 - khalid الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 03:53
le numero 1 vous etes un peu hors la plaque car cette organisation n a rien a gagner d alerter le maroc de puiser ses ressources d eau . le jour ou le stock d eau sous terre sera epuise les marocains vont faire quoi alors..tout les pays ont des programmes pour gerer leur eau et le maroc n a pas des ressources importantes donc doit faire attention
4 - عمر الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 06:08
الإقطاعيون يرتكبون جريمة في حق الوطن. ضيعاتهم منتشرة في كل السهول الغنية بالتربة و المياه و يستفيدون من القروض الميسرة و الإعفاء الضريبي و ينتجون الخضر و الفواكه الموجهة للتصدير و هذه المواد ماهي إلا مياه مثل الطماطم و الدلاح... و أغلب هذه الضيعات في ملكية مسؤولين كبار في الدولة فلا تنتظروا منهم إنعلو الشيطان
5 - صحراوي مغربي الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 07:04
تعليقي يساوي صاحب التعليق رقم (1) اضحكتني في الحقيقة ههههه تحياتي لك
6 - إسماعيل تطوان الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 07:14
الفاو يعودهوها ل ..ّهم
واش أ عباد الله الناس كتموت بالعطش
وميستخرجوش الماء باش يشربوه
و ينظفو راسهم

الفاو تتكلم على ملاعب الغولف و المسابح

متتكلمشي على الفلاح و المواطن المغلوب على أمره ....
7 - mohamed الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 07:26
لاحول ولا قوة الا بالله. كم يخص من جهد لمحاربة المعيقات التقافية لنتجاوز التخلف .معيقات نتيجة فشل منظومة تعليمية في زرع القيم الكونية والحداثة والفهم العلمي . المعيق التقافي من أكبر أسباب تخلف العرب ومنهم المغرب وما التعاليق إلا صورة من صور تخلفنا الفكري والتتفي هذا
8 - عمر أبو أيوب الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 07:40
المغرب بلد لا يحتاج أي رأي أو تدخل من أي منظمة. الحمد لله نحن لا نفتقر الماء أو الزراعة. من الأفضل هذه المنظمة تذهب لي بلدان أفريقيا التي شعبها يتوفى بالجوع والعطش تقوم بعملها إن هذه المنظمة تنهب الملاير الدولارات سنويا من جميع الدول المنخرطة ولم تقوم بدورها كما يجب. لم تذهب إلى البلدان الفقيرة وتقدم لهم المساعدات الإنسانية والواجبة هذه المنظمة لم تنفق من مالها الخاص. ماهي إلا مسيرة وسهر على تدبير المال للدول الأعضاء لا غير. المغرب بلد مساهم فيها ولايحتاج رأي في شؤون التغذية. المغرب الوحيد في العالم لي عندو شركات خاصة بالخبر اليابس
9 - Abdessalam Bruxelles الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 08:05
أعلن وزير الطاقة مصطفى قيطوني اليوم الأحد بالجزائر بأن دفتر الشروط المتعلق بإنجاز مشروعين جديدين لتحلية مياه البحر في كل من زرالدة (الجزائر العاصمة) والطارف يوجد حاليا قيد الإعداد.

ويحدد هذا الدفتر عدة نقاط من بينها سعر الماء المحلى وآجال الإنجاز للمحطتين اللتان تبلغ طاقتهما الإنتاجية 300 ألف متر مكعب يوميا لكل محطة،

سيأخذ هذا الدفتر بعين الاعتبار جميع الدروس المستخلصة من التجارب السابقة والتي تم اكتسابها بفضل إنجاز 11 محطة تحلية قيد الاستغلال حاليا.

من جهته، أعلن وزير الموارد المائية حسين نسيب الذي شارك في هذا اليوم التقني عن إطلاق مناقصات في أقرب الآجال لإنجاز محطتي التحلية بزرالدة والطارف واللتان ستسمحان برفع حصة مياه التحلية من 17 بالمائة حاليا إلى 25 بالمائة من الإنتاج الإجمالي للمياه في الجزائر.
10 - مفيدة الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 08:58
واش هاد المنظمة معرفاش ان كل شئ بيد الله
11 - سعيد الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:07
مرة أخرى الرشوة هي السبب في جعل ملايين المعاربة دون ماء صالح للشرب. كيف ذلك. فهذا الميدان اشتغلت فيه بنفسي وأعرف خباياه.
فعلا الفاو على حق فقد تضاعف استخراج المياه الجوفية منذ حوالي 30 سنة بشكل خطير. والسبب هو ظهور بعض الشركات كشركة بوغانم الموجودة في مدن عدة كمدينة الحاجب التي خفضت ثمن الحفر بشكل مهول. مما جعل ملايين المغاربة يقبلون بشكل فوضوي وغير مسبوق في التاريخ على الحفر. خاصة وأن حفر الآبار أصبح يتم في دقائق باستعمال الحفارات. مما جعل الفرشاة المائية تصبح فارغة وماء الشرب ينعدم. في العديد من المناطق. في حين جنى أصحاب تلك الشركات ملايير الملايير...
لهذا يجب توقيف تلك الشركات لبضع سنوات عن العمل.... حتى لا تتضرر ساكنة المغرب. لكن الرشوة التي يقدمها هؤلاء ستحول دون ذلك لتستمر معاناة ملايين المغاربة...
12 - chouaib الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:22
الناصح الامين شكرا اتركونا وشءننا لا نرغب فيكم ولا في نصحكم
13 - شوف تشوف الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:27
المغرب أتباع ألخوت ونوضوا نمشيو ألمقابر باش يعزيونا الموتى فحياتنا وكولشي صبحوا متحكمين الهيئات المنضمات الدولية وأهل الدار الجمعيات الحقوقية وخلاو لهاد الشعب غير الزرواطة هعلاش داروا شرطة المياه والقضية فيها منضمة الفاو باش يديروا للناس ( ضربة الكاو ) وخاصهم يعرفوا فين غادي هاد الماء وشكون كيستغلوا واش بزاف ولا شويا وغادي يبقاو يديقوها علا عباد الله واش عندك شي ترخيص علا هاد البير وقتلش حفرتيه عندك خطية 10 ونتا مستغل الماء ديال الدولة ولا سحابك لبلاد سايبة المهم شرطة المياه بدات كدير خدمتها خاص غير لمقدمين وشيوخ حتى هوما يديروا خدمتهم والبق ميزهق ومن الفاو الكاو .. مازال تعيشوا وتشوفوا الحمام غادي يولي بالبون وعندك الحق تعوم مرة فالشهر ومول الحمام يلا كان عندوا البير غادي تخلا دارو وغادي يفرعوه بالضريبة والتحميمة مع الكسال غادي تولي ب 150 درهم المهم الدولة كتدور حتى تعيا وترجع أتقلب فجيوب المواطنين وتشوف واش مزال كيشيط لهاد الشعب شي صرف .
14 - الفلاح الجديد الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:28
ان كمية الأمطار المتساقطة فوق التراب المغربي تقدر ب 150 مليار متر مكعب تجمع منها حوالي 15 مليار في السدود وذلك ما يمثل 10 بالمائة فقط من حجم التصاقتات والباقي يخزن جوفيا او يصل إلى البحر عبر الأنهار . من جهة اخرى تتفاوت المناطق في حجم التصاقتات وتعتبر المنطقة الشمالية الغربية الأكثر استقبال لهذه التصاقتات . أي سياسة لا تأخذ بعين الاعتبار هذه المعطيات لن تكون مجدية وقد تكون متعسفة على الفلاحين الصغار.
15 - wood الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:30
( وقد التزمت دول المنطقة، من بينها المغرب، بإصلاحات عدة، من بينها تحديث أنظمة الري من خلال تغيير النظم القديمة، وتغيير أنماط زراعة المحاصيل وري المزارع، والتحول من زراعة محاصيل الحبوب إلى زراعة الفواكه والخضراوات.)
من خلال توجيهات هذه المنظمة نعرف انها جزء لا يتجزأ من النظام الامبريالي العالمي الذي يضرب عرض الحائط مصالح الدول و الشعوب لفائدة الدول الغربية . فكل عاقل يعرف ان الامن الغدائي يبدأ من انتاج الحبوب و ليس الفواكه الموجهة للتصدير . و كما تطرق لذلك المعلقين السابقين لم تتحدث المنظمة عن المسابح و ملاعب الكولف و التبذير و تلويث المياه و الفرشة المائية !!؛؛
16 - ملاحظ الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 09:32
حسب مجموعة من الدراسات التي قامت به الجهات المختصة فان ناقوص الخطر اصبح يدق فعلا في المغرب بسبب التبذير الكبير في الاستغلال الغير العقلاني والمفرط للمياه حيث نجد العديد من المقاهي والفيلات وأصحاب محلات غسل السيارات تستغل العديد من الابار عشوائيا دون حسيب ولا رقيب وهذا ما سيؤدي الى استنزاف الفرشة المائية في افق سنة 2030 . م
17 - Malki الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 10:07
الفاو منظمة دولية اممية في خدمة الجميع،،
لماذا تنبه المغرب؟ لان مصدر عيش و دخل البلاد من الفلاحة،
ثم من حق الاجيال القادمه أن تستفيد هي ايضا من ثروة المياه،
بالنسبة الفلاحة الغربية يجب أن تأخذ في اعتبارها ندرة المياه و بالتالي الابتعاد عن زراعة كل ما يستنزف المياه، مثلا الذره، الدلاح ىستنزف الفرشة المائية،
الماء مفتاح السلم، اي نقص حاد سيؤدي الى هجرات و مواجهات!!!
لذلك نستغرب الاحزاب لا تتكلم عن هذه الاشياء ذات قيمة اصيلة و رمزية للبلاد،
18 - Chaaby الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 10:32
المشكل عند المغرب لا يكمن في ندرة المياه الجوفية ولكن في كون المياه التي اجتمعت خلال ملايين السنين تبدر خلال سنوات فنحن لا نبحث عن الاكتفاء الداتي بل نريد ان نغدي العالم من خلال التصدير مقابل بعض المداخيل الزائدة متجاهلين الاجيال القادمة فهناك قطاعات ثلاتااو اربع تبدر الماء بعشوائية مفرطه:قطاع الحمامات العمومية الدي يبدر فيه المستحمون الماء بشكل مخيف وقطاع الفلاحة والصناعةوالسياحة واخيرا الاستعمال اليومي في المنازل
19 - ElDon الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 11:12
لقد اعجبت بجملة المقال " ودعت إلى معالجة مشكلات الحكامة في هذا المجال بمشاركة أصحاب المصلحة". اصحاب المصلحة غير مهتمين الى فرشة ماءية او غيرها. الهم الوحيد لاصحاب المصلحة هو الاستغلال الا كبر لانتاج وربح اكبر. و هذا ما ينتج عنه انعدام الميا ه في مناطق تعرف عادة بغنى المياه و فرشة ماءية كبيرة. عدم توفر المياه في هذه المناطق رغم غناها ادى الى مضاهرات الماء الاخيرة. المناقشة والتخطيط لتفادي هده المشكلة لن يعطي ثماره الى بعد سنين طويلة اذا تحركت الجهاة المسءوولة الان. اما اذا ضلت تناقش فلن يحل المشكل ابدا.
20 - مهندس زراعي و بيئي الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 11:12
في سوس ماسة كان الماء منذ 30 سنة يوجد في الٱبار على عمق 15 أو 20 م ، الان اصبح يستغل على عمق 250 و 300 م او اكثر حتى وصلوا الى القاع حيث وجدوا في بعض المناطق ماء مالح جدا لا يصلح للري فهاجروا عشرات من هاته الضيعات. هذا الاستغلال المفرط و الاعقلاني سببه الجشع في الحصول على منتوجات ذات مردودية عالية و ارباح مهمة في التصدير اساسا لصالح بعض الاشخاص المنعم عليهم، بمعنى ٱخر لقد استنزف هؤلاء الاشخاص مدة 30سنة المياه الجوفية التي تكونت منذ قرون من اجل الحصول على مردوديات فلاحية عالية و الاغتناء المفرط. و في اغلب الاحيان و في عدة مناطق سقوية نلاحظ هذا الاستنزاف الهائل للمياه الجوفية مصحوب بخطر اخر و هو ثلوت الفرشات الجوفية بالمبيدات الفلاحية و البقايا الامونية المتسربة اليها إثر الاستعمال الاعقلاني لها في دورات فلاحية متتالية.
21 - harrokki الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 11:36
Allez dire à Monsieur Akhanouch que l'agriculture des Agrumes épuise nos nappes phréatique !!! Est-ce que les spécialistes du ministère de l'agriculture savent qu'un kg d'oranges vendu aux européens à besoin de 500L d'eau !!! On exporte des milliers de tonnes d'agrumes on puise chaque année des centaines nappes phréatique pour les beaux yeux des européens " 1kg d'oranges a 1€ on dépense 500L d'eau " qui fait quoi dans ce pays !!!!!???
22 - الورطاسي الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 12:33
فعلا هناك استغلال مفرط واكثر من اللازم للمياه الجوفية وبدون عقلنة بل هناك ضيعات واراضي ومساكن تفرط ليل نهار في استخراج المياه الجوفية بدون اي رادع لا من طرف السلطة المحلية او من طرف الدولة . بل على الدولة القيام وبصفة دائمة لكل من يفرط في استعمال هاته المياه وجزره بمنحه ذعائر خيالية حتى يقوم بتقين هذا الافراط العشوائي لمياه التي هي ملك لجميع المغاربة
23 - Alex الثلاثاء 26 دجنبر 2017 - 14:47
Est-ce que c'est normal de produire des cultures exigeantes en eau , tomates et agrumes dans une région pauvre en eau pour les exporter vers des pays très riches en eau , Canada et Russie ??
Les mêmes producteurs ont épuisés la nappe de ouled Taima, Elguerdane et Taroudant et maintenant Ouled Berhil , Aoulouz, chichaoua et boudin!!!!
Ia consommaton de chaque culture / ha en eau est connue il suffit de fixer une valeur su m3 d'eau et faire appliquer au producteur par principe de l'utilisateur- payeur
24 - BIHI الأربعاء 27 دجنبر 2017 - 06:53
Après avoir épuisé l’eau de la région du souss, ils sont allés vider les régions de Goulmime et Dakhla de leurs nappes. C’est impensable de faire de l’agriculture dans le désert. Allez regarder les noms des agriculteurs
25 - عبدالله الملبي الخميس 21 يونيو 2018 - 20:09
يهرفون بما لايعرفون ؟ يظن معظم الناس ان المياه الجوفية غير متجددة وان كثرة استخراجها بحفر الآبار سيستنزفها ولكن الأمر ليس كذلك . فالمياه الجوفية المسلوكة في جوف الارض متجددة مثلها مثل المياه الجارية على سطح الارض في المنضومة , مصدرها خزانات الجبال و مصبها البحر , فهي ذاهبة الى البحر لا محالة سواء استغلت ام لم تستغل استخرجت ام لم تستخرج ,ثم تتبخر وتعود على شكل تساقطات مائية وثلجية و بردية . فوفرة المياه الظاهرية و الباطنية من كثرة التساقطات و قلتها من قلة التساقطات و العقاب يكون بشح السماء او بأشكال اخرى ( وإنا على ذهاب به لقادرون ) ( قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين) اللهم اسقي عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك ...
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.