24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. تنظيم نقابي يؤازر طبيبا موقوفا‬ عن العمل بتنزيت (5.00)

  2. "اليأس" يرمي بـ 65 شابا من الريف في مغامرة "الحريك" إلى إسبانيا (5.00)

  3. عرض مسروقات في سوق يورّط شابًّا في سطات (5.00)

  4. مسرحية "لمعروض" تجمع أبا تراب بمحترف الفدان (5.00)

  5. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | خبراء دوليون: المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لتغير المناخ

خبراء دوليون: المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لتغير المناخ

خبراء دوليون: المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لتغير المناخ

قال ثلاثةُ خبراء من البنك الدولي إن المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لخطر تغير المناخ، بحيث تواجه عدد من مناطق الخط الساحلي الشمالي للمملكة تآكلاً شديداً بمعدل متر واحد سنوياً.

وأشار الخبراء الخبراء ألكسندرينا بلاتونوفا أوكاب وكريج ميسنر وجرزيغورز بيزكو، في المقال الذي نشره البنك الدولي، إلى أن المغرب يواجه عدداً من تأثيرات تغير المناخ؛ وهي تتجلى أساساً في ارتفاع درجة الحرارة، وانخفاض هطول الأمطار، وتفاقم ندرة المياه، وزحف رمال الصحراء على الواحات، والنظم الإيكولوجية الهشة.

وذكر البنك الدولي أن المغرب تفاعل بشكل قوي مع هذه التحديات، في إطار المساهمات المحددة وطنياً لمواجهة التغيرات المناخية عبر العمل على الحد من ارتفاع درجة الحرارة من خلال عدد من التدابير والسياسات العامة تنفيذاً لاتفاق باريس.

والتزم المغرب بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 17 في المائة بحلول سنة 2030 مقارنة بالوضع الراهن، مع إمكانية تخفيضها بنسبة 42 في المائة، ورهن ذلك بالدعم الدولي.

وفي هذا الصدد، يعمل المغرب مع البنك الدولي، في إطار شراكة المساهمات المحددة وطنيا NDC Partnership، في مجال مبادرات لبناء القدرات وتنسيق سياسات المناخ الشاملة لعدة قطاعات لتحقيق التزاماته في هذا المجال.

ويشمل التعاون ثلاثة مجالات أساسية، وهي: تطوير نماذج اقتصادية بالتعاون مع خبراء محليين لتمكين وزارة الاقتصاد والمالية وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة والوزارات الرئيسية لتقييم آثار السياسات المناخية على قطاعات الاقتصاد المختلفة.

وقال البنك الدولي إن هذا المجال بالغ الأهمية لإحداث تغيير في سلوك المستهلك نحو تحسين كفاءة الطاقة وزيادة الاستثمار في حلول منخفضة الكربون. ولعل أبرز مثال في هذا الصدد هو قطاع البناء الذي يمكن أن يحقق اقتصاداً في الطاقة بحوالي 9 تيراوات TWh في السنة، من خلال اعتماد سياسات لتعزيز أنظمة الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة استخدام الطاقة؛ وهو ما يمثل ربع الطاقة المستهلكة في قطاع البناء، وأكثر من 8 في المائة من الهدف العام للمغرب لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة المحددة في أفق 2030.

ومن أجل استغلال هذه الفرص، جرى إحداث منصة مشتركة بين الوزارات تتمثل مهمتها في التركيز على الإصلاحات الضريبية الخضراء والمباني الموفرة للطاقة وتعبئة مختلف القطاعات للتعجيل بالإصلاحات وتعزيز العمل الدولي لفائدة المناخ.

أما المجال الثاني الذي جرى فيه التعاون بين المغرب والبنك الدولي فقد همّ إجراء عمل تحليلي لإنشاء خطوات إستراتيجية وعملية لتنفيذ الالتزامات ذات الصلة بالمياه الجوفية والطاقة والغذاء.

وقال خبراء البنك الدولي إن هذه القضية أساسية للتكيف؛ لأن المغرب بلد شحيح المياه، ويُعاني من تناقص احتياطات المياه الجوفي ناهيك عن اعتماده القوي على الزراعات البعلية.

ويؤكد البنك الدولي قائلاً: "إذا لم تكن المقتضيات القانونية غير كافية لمنع الاستغلال المفرط لموارد المياه الجوفية، فإن الحلول المجتمعية لإدارة أنماط استخدام المياه والأدوات الاقتصادية لإدارة الطلب وزيادة الوعي بمشاكل المياه والصرف الصحي وندرة المياه تعتبر من بين الحلول التي يمكن أن تحقق نتائج ملموسة".

في حين يركز المجال الثالث للتعاون على أهمية بناء القدرات داخل المغرب، من خلال مركز كفاءات تغير المناخ في المغرب 4C Maroc، وهو يعمل كمركز لمشاركة الكفاءات والخبراء الدولية في مجال تغير المناخ. وقد ساهم في إنشاء نظام وطني للرصد والإبلاغ والتحقق، للإشراف على تنفيذ المساهمات المحددة وطنياً بالتنسيق مع مبادرات أخرى في المغرب في المجال نفسه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - سلام الصويري السبت 07 شتنبر 2019 - 18:21
خبراء دوليون: المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لتغير المناخ
والمسؤولون يهتمون بإقامة المواسم لزوايا والاولياء والمهراجانات الباذخة والأحزاب تتعارك فيما بينها مهتمة بحقها في كعكة الريع بالاضافة الى غياب ارادة سياسية لوضع مخطط وطني تكون له الأولوية المطلقة لمعالجة مشاكل البيءة وشح المياه الذي يعتبر قنبلة موقوتة عِوَض الاهتمام بالترشح لكاس العالم والاهتمام بالتفاهات منعدمة الجدوى !!
الاهتمام بالبيئة والمياه يعتبر قطاع استراتيجي حيوي يتعلق بأمن البلد لكن المسوولون في دار غفلًون !!
2 - القنيطري السبت 07 شتنبر 2019 - 18:27
آسف لا يهمهم الأمر !!! عندما نسمع وزير الفلاحة يقول ويوجه الفلاحين الى زراعة أشجار الفواكه مثل البرتقال للتصدير ويجهل أن شجر البرتقال يستهلك كثير من الماء ويجهل بأن جهة سوس جفت الفرشة المائية " nappes phréatiques " بسبب البرتقال بينما الأوروبيين يتمتعون بالبرتقال المغربي بثمن البطاطس !!! وزير دولة جاهل مابالك بالشعب المغلوب عن أمره !!!!
3 - شمالي السبت 07 شتنبر 2019 - 18:27
يجب ان يعمل المغرب على تحلية مياه البحر هذا هو انسب حل
4 - مغربي السبت 07 شتنبر 2019 - 18:35
صحيح أن جميع النماذج العددية الخاصة بالتغيرات المناخية تشير إلى أن هناك زيادة في درجة الحرارة على كوكب الأرض و كل هذه النماذج تشير إلى أن المغرب من بين الدول الأكثر تأثيرا بهذا التغير إلا أنه يجب أخذ الحيطة من هذه المنظمات التي يكون هذفها جني الأموال على حساب الدول المهددة بالتغير المناخي .
5 - Massin السبت 07 شتنبر 2019 - 18:36
الحل هو تحلية مياه البحار و استعمال الطاقة الشمسية بشكل اوسع و تشجيع البحث العامي في هذا المجال. مع محاربة الزراعات المستهلكة للماء بكثرة و خاصة في المناطق الجافة كالدلاح .
6 - طارق حتى لأولاد علي السبت 07 شتنبر 2019 - 18:36
تتجلى بوضوح مساهمة المغرب في تحدي التصحر في السقي المفرط للعشب الأخضر الذي تم زرعه على جوانب الطرق في مدن الشمال ...في الوقت الذي كان بالإمكان استبدال هذا العشب الأوروبي بنباتات محلية وأشجار كثيفة لا تحتاج سوى لبضع لترات من الماء لتزرع الحياة ...
7 - Hamido السبت 07 شتنبر 2019 - 18:40
في مرحلة الثانوي كنت غالبا امر من وسط احياء الصفيح لاختصر المسافة لان المؤسسة كانت بعيدة .كنت امر بجانب حاءط اسمنتي وفيه تجد صنابير المياه مفتوحة ولا احد يهتم.كنت داءما اتوقف لاغلقهم جميعا ثم اواصل المسير لاقوم بنفس العملية مرة ثانية او ثالتة.كان تبذير المياه يثير غضبي مند مرحلة المراهقة.وهذا جهدي على البيءة!
8 - REDA السبت 07 شتنبر 2019 - 18:40
هراء وما ادراك ما الهراء ضحك على العقول
غدا سيقولون المغرب فقير بسبب التغير المناخي
9 - أناروز السبت 07 شتنبر 2019 - 18:41
أغلبيت المغاربة لا ينقصهم سوى حياة كريمة وسكن فسيح وراتب محترم أما في ما يتعلق بالمناخ والطقس فهم سريعي التكيف مع جميع الأجواء ما عدا الفقر والبؤس والحكرة فكلنا نعيش 4فصول في اليوم الواحد
10 - انقاذ السبت 07 شتنبر 2019 - 18:49
بنادم تيصوط المازوط وتيستعمل الميكا والكيماويات وتياكل لحم البقر لي الغازات ديالو اكبر ملوث وقطع الاشجار وووووو علاش كل واحد راكب بوحدو في سيارة علاش مايركبوش 4 ويلوثو اقل,ونستعملو الميكا اقل مايمكن ونعوضو لحم البقر بالدجاج او الغنم وبلا انكترو البلالا
11 - Moumine مؤمن السبت 07 شتنبر 2019 - 18:54
خبراء دوليون: المغاربة يعيشون في الخطوط الأمامية لتغير المناخ
ولماذا لا تدلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدلوها وتُذكر بـ " وَأَن لَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاءً غَدَقًا؟ " واك! واك! أ لحق!"
12 - مان السبت 07 شتنبر 2019 - 18:57
باراكا علينا من الزعت، المسؤول المغربي مامسوق البشر بقالو غير التغيرات المناخية!

وذكر البنك الدولي أن المغرب تفاعل بشكل قوي مع هذه التحديات، في إطار المساهمات المحددة وطنياً لمواجهة التغيرات المناخية عبر العمل على الحد من ارتفاع درجة الحرارة من خلال عدد من التدابير والسياسات العامة تنفيذاً لاتفاق باريس.....
13 - ابراهيم السبت 07 شتنبر 2019 - 18:57
كل شي يقع على وجه الكرة-الأرضية نحن الحلقة الضعيفه فيه، الفقر، الأمية، الصحة والان يوبخنا المناخ
14 - khadijatou السبت 07 شتنبر 2019 - 19:00
لكي تعلمو ان الشقاء مكتوب على المغاربة من قريب ومن بعيد
الله يلطف بالبلاد والعباد ......
عذاب الدنيا قبل الآخرة ..... ولكن اذا استغفرنا ربنا ورجعنا اليه رجوعا جميلا .....لربما يرحمنا ربما
15 - الضفدع الصغير السبت 07 شتنبر 2019 - 19:02
المغرب يتصحر من جميع النواحي المناخ، المعيشة، والسلطة. يجب البحث عن واحة الأمان. ياربي دير لينا شي تاويل ديال الخير.
16 - Patriote السبت 07 شتنبر 2019 - 19:10
Pensez tout d'abord à reconvertir toutes ces superficies d'agrumes grandes décoratrices d'eau par les céréales. Au moins on aura notre propre blé pour notre sécurité alimentaire, l'apport en devises est un faux calcul. Les vrais experts .patriotes le savent très bien
17 - فؤاد السبت 07 شتنبر 2019 - 19:39
المقال على حق والمغرب عنده مشكل الماء ولا احد يكثرت له و تغير المناخ عند الأوروبيون ليس بجديد هم عملوا دراسات و وضعوا قوانين لحماية بيئتهم وفرشتهم المائية منذ سنين بينما الدول الافريقية و من بينها المغرب فهم في سبات او قوانيهم تبقى على الورق الحروب المقبلة سيكون عنوانها الماء
18 - DDF السبت 07 شتنبر 2019 - 19:42
على المغاربة ان يفهمو ان اول من سيذوق مرارة التغير المناخي هو ذيل العالم وليس رأسه .
فالمغرب مهدد لا محالة بكوارث طبيعية اشد من التي يشهدها حاليا .
19 - توناروز السبت 07 شتنبر 2019 - 20:31
التغيير المناخي و الزلازل كازلزال الدي ضرب ايطاليا بدات تنشط في الدول المطلةعلى البحر الابيض المتوسط اما المغاربة سيعيشون في الخطوط الامامية خصوصا ادا انتقلت العواصف والاعاصير للمغرب وخصوصا الي كيسكنو في الجبال و يكون انجراف التربة لان التشجير يساعد على عدم انجرافها و المغرب لا يهتم بالتشجير
غير الله يستر من الي جاي من الي كنقراو على التغيرات المناخية اللي تتوقع واللي اتوقع
نتمناو نسمعو تحليل من المختصين باش نفهمو اش كيوقع بخصوص المناخ و قبل وقوع الكوارت
20 - خريطة الحلاق السبت 07 شتنبر 2019 - 20:32
هؤلاء 'الخبراء" ربما يعتقدون أن المغرب يوجد في القطب الشمالي من الكرة الأرضية. يبدو أن هناك خطأ في المعلومات أو ربما أن هناك بلد آخر يحمل نفس الإسم لبلادنا ونحن لا نعلم به.
21 - مغربي حر السبت 07 شتنبر 2019 - 20:34
اهم خطر يتهدد مناخ المغرب و يندر بشح التساقطات المطرية هو عدم اداء الزكاة...اما الخطاب الذي يروج له بالانحباس الحراري و ارتفاع درجات الثلوث فهو كلام فارغ،فالاجدر اذا ان نشهد التصحر في اوربا و امريكا و كندا و اليابان ووو باعتبارها دولا مصنعة و ملوثة للعالم....5% من اثرياء المسلمين يخرجون زكاة اموالهم..انظروا الى خريطة العالم و ستعرغون ان الصحراء تمتد من السعودية وصولا الى المغرب...هل هذه دول مصنعة؟ بل فاسدة و الله يمنع عنها الغيت...وتيقو البنك الدولي و الخبراء الدوليين....تخربيق
22 - مواطن السبت 07 شتنبر 2019 - 21:07
الى رقم 21

راه الاحتباس الحراري كيسخن الجو، وكيذوب التلج اللي فالقطب الشمالي والمستوى ديال الما كيتزاد على المدن اللي فالساحل .. هادي تجربة بسيطة تقدر تديرها بالطاسة والسطل ملي تكون فالحمام .. ما محتاجاش علم خارق

أما التصحر، راه ملي كيسخن الجو الما كيتبخر كتر مما كتطيح الشتا، الأمطار كتهبط فمناطق وفوقيتات ماشي من عادتها تطيح فيهم وكتدير فيضانات، ومناطق اخرى اللي من عادتها تطيح فيها الشتا ... ما كتطيحش فالوقت

هاد الشي ما عندو علاقة لا بزكاة ... لا بحج

هذا جهدي عليك يا كوكب الارض .. هنا نقصت عليك شوية ديل الجهل
23 - Ali السبت 07 شتنبر 2019 - 21:14
لا تصدقو البنك الدولي كل الدراسات تكون لتخويف الدول النامية حتى لا تنهض اقتصاديا وتكون تابعة للدول المصنعة
البنك الدولي جعل اصلا لذالك الا تلاحظو من يتحكم ويدير البنك الدولي
24 - ابوزيد السبت 07 شتنبر 2019 - 21:17
سقي حدائق المدن الكبرى وملاعب الكولف وغسيل السيارات و و . كل هذا يستهلك و ينزف و يضعف المياه الجوفية .لقد حان الوقت لخلق وزارة الماء وتغيير سياسة البلادوتغيير عقلية المواطن للتعامل مع هذه المادةالحية. قبل 3 سنوات سألت مهندس يشتغل بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب لماذا حارس العمارة يغسل سيارته 2 أو 3 مرات في الاسبوع فاخبرني ان هذا ليس مشكل لأن فاتورة الماء لاتتجاوز 20 درهم.إذن هنا يكمن المشكل، لقد حان الوقت لتغيير العقول قبل الكارثة.والله الموفق.
25 - حسن السبت 07 شتنبر 2019 - 21:32
دهبت الى سد يوسف بن تاشفين والله لم تبقى فيه الا الاحجار والوحل علما ان هدا السد هو من يزود تزنيت وشتوكة ايت باها والدواوير المجاورة بالماء الصالح للشرب ادا لم تسقط الامطار هده السنة فاعلم ان القامد اسوء
26 - الهاشمي السبت 07 شتنبر 2019 - 22:03
كل سنة الخبراء ومنظمات بيئية دولية تحذر المغرب من مخاطر التغير المناخي وايضا من الجفاف وشح المياه بينما الحكومات المغربية المتعاقبة وايضا الدولة لم تعر ولا تعطي اهتماما لهذه التحذيرات. كيف يعقل بلاد كالمغرب مهددة وليس عندنا سيارات اسعاف مجهزة وكافية بمدننا واقاليمنا لاي طارئ وليس لدينا مستشفيات بالات عصرية جديدة بامكانها ان وقعت كارثة من استيعاب جموع من المواطنين وليس لدينا انفاق تحت ارضية للاختباء في حالة فيضانات او تسونامي عاتي في انتظار اسعافات او مجيئ طائرات مروحية للانقاذ وعددها قليل بالبلاد . متى نوفر كل هذا ونقوم بتجميع كل طاقاتنا المادية ووقف بناء مزيد من المساجد وعدم تمويل مهرجانات بمدن غير سياحية لا ياتيها لا جمهور ولا سياح وتقليص من عدد الوزراء والاكتفاء ببرلمان واحد واغلاق العديد من القنصليات بعدما اصبح توفير الوثائق بسرعة وعبر الحواسيب دون اللجوء الى القنصليات او السفارات وتقليص من اجور الوزراء والبرلمانيين وكبارات الدولة . فما سنجابهه غذا يجب ان نستعد له من اليوم والا ستكون كارثة عظمى
27 - Fouad السبت 07 شتنبر 2019 - 22:47
انا لا افهم في المناخ لكنني اشتغلت في محل لغسل سيارات ...كنا نغسل حوالي 60 سيارة يوميا في الفترة من مارس الى اكتوبر ونستعمل في ذلك المياه الجوفية رفم ان المحل صغير وفي منطقة شعبية لكنني كنت جد نادم على كمية المياه العذبة التي تهضر وكلما مررت من امام محل لغسل سيارات الا وتحسرت .....وياليت اصحاب المحالات يؤدوون ضرائب فقط سرقة الشعب والاجيال القادمة ....
28 - اشلحي السبت 07 شتنبر 2019 - 22:48
الحل محصور في اية واحدة من كتاب ربنا عز وجل
"فقلت استغفروا ربكم انه كان غفار يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم اطوارا "
صدق الله العظيم
29 - صلحاني السبت 07 شتنبر 2019 - 23:28
أتساءل ومنذ سنوات لماذا لا تدعم الطاقة الشمسية و جعلها اجبارية؟
30 - خاليدو الأحد 08 شتنبر 2019 - 01:27
- يجب القطع مع زراعة الفواكه مثل البرتقال والدلاح المخصص للتصدير لأن هاتين الفاكهتين يستهلكون الكثير من الماء ونصدرهم بأثمان بخسة تستفيد منها الدول المتقدمة والتي تعرف بحق الماء.
- سقي الحدائق وملاعب الكولف يستنزف الكثير من المياه.
- مراقبة محلات غسيل السيارات لان أغلبهم يستخدمون الآبار بتواطىء مع المسؤولين.
- ووووووووووو
كل هذا يستهلك و ينزف و يضعف المياه الجوفية.
الحدر الحدر
31 - الوجدي01 الأحد 08 شتنبر 2019 - 07:58
أحيانا تكون النقمة في حد ذاتها نعمة ...ربما مع تغيير المناخ نصبح منتجي البترول والعاز لأن هناك الغاز الصخري يتطلب مناخا معينا ليصبح غازا او بترولا ...نعم الله كثيرة ...وعندما يغلق باب يفتح الله عز وجل أبوابا ...لذا فلنتوكل على الله ولا نستبق الأحداث ....المهم هو أن نحارب الفساد بكل أنواعه وأن نعي أن كل ما يصيبنا فهو مقدر لنا ...
32 - مغربي حر الأحد 08 شتنبر 2019 - 14:49
كانك تريد ان تعلمني ابجديات العلوم البسيطة...انت تكتب تعليقك و قد وضعت صورة في ذهنك حول صاحب التعليق ملتحي سلفي رجعي...في حين انا غير ذلك تماما فقط اومن بان جزاءنا من شر افعالنا كمسلمين..اقرأ كتاب الله عاد جي ناقشني..اما دير صطل ولا دخل الحمام ولا خرج منو...كاع ديك الهضرة عارفينهاهدرة الخوشبات..ليما تاتغافل نتا ان منع الزكاة عن الفقراء يمنع عنها الغيت بغيت تفهم هدشي فهمو مبغتيش سوقك هذاك...لك ان تبحث قبل ان ترد
33 - محمد الأحد 08 شتنبر 2019 - 22:37
لقد كان المغرب ملتزما بالتوصيات على التغيرات المناخية ودالك بإنشاء الطاقة الشمسية والروحية وتشجيع وسائل النقل بتجديد اللسطول وعليه المحافظة على الماء مسؤولية الجميع.
34 - النرويجي الأسمر الاثنين 09 شتنبر 2019 - 12:11
ما حدْها كتْقاقي.. و هي كا تْزيد في البيْضْ!!!!!
زْيادة على الفساد الدولة و الحكومة و الإدارة، و الفقر، و الفوضى، و الإجرام، و البطالة، وتخلف المجتمع، و مداريس الكلاخْ، و مستشفيات كِالكْوارى، و محاكم كِالأسواق الأسبوعية دْيال العروبية، و الحُڭْرة، و حفاري الطرقان، و قنْبول عايْشورة.. باقي ناقصنا غير الكوارث ديال التغير المناخي؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا حول و لا قوة إلا بالله.
الله يدير شي تاويل ديال الخير، راه ما بقى ما يعجب.
الله يحفظ و صافي.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.