24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (4.00)

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "من اللول" .. مشروع تعليمي يقرّب تلاميذ المغرب من عوالم الفيزياء

"من اللول" .. مشروع تعليمي يقرّب تلاميذ المغرب من عوالم الفيزياء

"من اللول" .. مشروع تعليمي يقرّب تلاميذ المغرب من عوالم الفيزياء

في تجربة فريدة هي الأولى من نوعها، أطلقَ نجيب المختاري، مهندس مغربي وصانع فيديوهات على "يوتيوب" في تبسيط العلوم، مشروعه الجديد، وهو عبارة عن قناة تحت عنوان "من اللول"، للإسْهام في المحتوى التعليمي للعلوم بالمغرب.

وسيعمل المختاري، الذي يقودُ فريقاً شاباً متحمّسًا، من خلال هذه التّجربة الجديدة، على تصوير التجارب العلمية القريبة من المقرر المدرسي، وشرحها باستعمال لغة مبسّطة، مع استعمال لغة التدريس عند تقديم مصطلحات علمية جديدة.

واعتبر المختاري، الذي نشر أولى حلقات مشروعه الجديد، أنّ "مبادرة من اللول" هي مبادرة مغربية مستقلة. ويتم إنتاج الموسم الأول بدعم من الاتحاد الأوروبي، إذ شارك مشروع "من اللول" في مسابقة لأفضل مشاريع محتويات الناشئة على صعيد دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتم تتويجه بإحدى المراتب الأولى من بين 250 مبادرة مشارِكة.

وقال المهندس المغربي إنّ "فريق العمل قام بالتنسيق مع عدد من أساتذة السلك الإعدادي والثانوي، وكذا أساتذة جامعيين مختصين، من أجل صياغة المحتويات، حتى تكون ملائمة للعرض من طرف الأساتذة في قاعة الدرس، أو اعتماد الفيديوهات كدليل للقيام بنفس التجارب في القسم".

وأضاف المختاري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "تعليم العلوم في المغرب يعتمد كثيرا على الحفظ والاستعراض بطريقة كلاسيكية متجاوزة"، متوقفاً عند تقارير دولية (البنك الدولي) كشفت أنّ 48% من تلاميذ السنة الثانية إعدادي مطالبون بحفظ المقرّر الدراسي.

وفي المنحى ذاته، كشف المختاري أنّ العديد من التجارب لم يعد يتم إجراؤها في المدرسة، وكثيرا ما يُطلب من التلاميذ في المغرب حفظ التجارب العلمية من كتاب أو دفتر مدرسي، واستعراضها عن ظهر قلب، دون أن تكون لهم الفرصة في إجراء التجربة بأنفسهم أو على الأقل مشاهدتها أمامهم.

وأبرز المهندس المغربي الذي حصل مؤخراً على دعم من الاتحاد الأوروبي، مخصص لدعم المحتويات في العالم العربي والدول الناطقة بالعربية، أنّ "العلوم التجريبية لا يمكن تدريسها بدون الاستعانة بتجارب علمية"، مورداً أن غرضه من عرض هذه الفيديوهات وتصوير تجارب علمية قريبة من المقرر الدّراسي بشكل مبسط هو تبسيط العلوم، وزاد: "العلوم هي تجريبية بالأساس ونمط الحفظ والاستظهار لا يلائم العلوم الحقة، التي من المفروض أن تنمي دراستُها مَلَكات الحسّ التجريبي ودقة الملاحظة والمناولة الملموسة، بالإضافة إلى التفكير النقدي والاستقراء والاستنباط العلمي".

واسترسل المختاري قائلاً: "يتم إعداد المحتويات كذلك حتى يتمكن جمهور عام من متابعتها، وليس بالضرورة تلاميذ المدرسة".

وكان إطلاق أوّل حلقة على القناة أمسِ الأحد، تزامناً مع الدخول المدرسي. وستخصّص هذه الحلقات لتلاميذ المستوى الإعدادي، وستهمُّ بالدرجة الأولى مادة "الفيزياء والكيمياء".

الحلقة الأولى:


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - YOUSSEF الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:29
مبادرة حسنة،الله يكثر من أمثالك ومن أمثال البرامج أو القنوات المماثلة والتي تروم تثقيف وتعليم وتدريس العلوم وتوعية الناس بها بصفة عامة والتلاميذ والطلبة بصفة خاصة.شكرا جزيلا لك سيدي وللفريق المرافق لك.تحياتي
وفقكم الله لما فيه خير العباد والبلاد.
2 - محمد الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:29
نتمنى بحال هاد الفيديوهات لي يكونو طالعين tendance
3 - bent chaab الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:31
Bon courage ! c'est une bonne idée ,
4 - Hassssssssan الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:41
متمنياتي لهذا الشاب الطموح بالنجاح ،
5 - Man of truth الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:41
بحال هاد برامج كانت خاصها تكون هادي شحال فاش كانت تلفزة مسيطرة وكلشي كيتفرج فيها. اما حاليا راه اصلا يوتيب عامر بقنوات مشابة من زمان وكتقدم نفس المحتوى لي باغي يقدمو الاخ. خاص غير شكون يكون عندو فضول باش يتفرج فيها بدل ما يقضي الوقت كلو في القنوات الترفية والغناء وسعد لمجرد ودنيا باطمة ونيبا.
على العموم بتوفيق.
6 - موااااطن الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:51
بارك الله فيك والله يكثر من أمثالك هذه هي الوطنية والإنسانية جزاك الله خير وفي ميزان حسناتك
7 - أستاذ مغربي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:53
مبادرة جيدة جدا. خصوصا أن لغة الشرح هي الدارجة المغربية مع إستعمال الكلمات العلمية بالفرنسية. مما يعني سهولة فهم التجربة و في نفس الوقت إستيعاب المصطلحات العلمية بالفرنسية.
8 - Hassan الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 11:29
J'espère que ce jeune homme marocain arrive a donner ce que les ménistres et que ça va donner son efficacité sur les nouvelles génération et que sa soit généré sur les autres matières scolaires
C'est Vraiment une bonne pedagogie
C'est là où les autres ont dépensé énormément d'argent ,et non du bla bla
9 - khalid الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 11:41
et le minister de l'education fait quoi lui. quand cet individu va reussir son projet inchaallah, tu vas voir le ministre de l'education l'inviter et faire des slefie avec. c'est ca nos ministeres sans exception.
10 - ىشيد عنتيد الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 11:44
مبادرة جميلة من نجيب الجميل، لنشر العلم الحقيقي و تقريبة و تحبيبه للناشىة عوض هذا المد الجارف من التفاهة و الخرافة و العلم الزائف..
11 - Ahmed الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 12:36
اتابع الاستاذ نجيب على اليوتوب ، كل برامجه مفيدة جدا وتستحق المشاهدة ، نتمنى له التوفيق في أعماله التي ترجع بالنفع على الناشئة ، شكرًا السيد نجيب .
12 - محمد الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 12:49
أشكر سي المختاري و أشجعه على مبادرته والله يخلف على الاتحاد الاوروبي والله يهدي المسؤولين على التعليم في بلدنا.
13 - عين الصواب. الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 13:38
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته. هدا هو المفروض ان يكون في الأقسام ويكون في متناول جميع التلاميذ. مند الصغر هنا في الخارج يتعاملون بهده الطريقة من الابتدائي الاول مع الطفل لتنمي حس الابتكار والمعرفة عنده. وهدا هو الصواب لا الحفظ. شكرا للجميع
14 - محب في الله الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 14:02
جزاكم الله خيرا هذا الذي ينقص أبناءنا
15 - Moi الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 14:49
بارك الله فيك والله يكثر من أمثالك هذه هي الوطنية والإنسانية جزاك الله خير وفي ميزان حسناتك
16 - fouad de Berkane الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 15:06
Bravo et c'est une bonne initiative, c'est ça ce qu'il faut pour les jeunes c'est voir des phénomènes physique et chimiques et poser des questions jusqu'à sa compréhension et ne pas insister aux petits enfants d'apprendre par cœur sans comprendre. Croyez moi si cela se propage on va sauver et former des bonnes générations. C'est ça les projets qu'il faut encourager pour sauver cette jeunesse et c'est sur qu'il y a de l'argent mais il faut savoir à qui le donner et où le mettre. Merci infiniment et Allah Yahfadek
17 - استاذ PC الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 15:20
التجارب التعليمبة تتطلب تجهبزات وادوات متعددة.اغلب المؤسسات لا تتوفر عليها خصوصا المؤسسات الخاصة .وعند توفر الادوات تنقص المواد الكيمياءية لانجاز التجارب فيضطر الاستاذ بالاستعانة بالحاسوب و الفيديو.المشكل في التجهيز و المواد.
18 - amy الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 15:33
La crème de la jeunesse marocaine qui mérite les encouragements. Il y en a d'autres qui peuvent faire bcp pour l'école publique en proposant des programmes éducatifs .Mr.Mokhtari, si vous lisez ces commentaires, merci de penser aux enfants dans les villages . Y aura t-il un moyen qu'ils profitent eux aussi, eux qui n'ont pas accès Internet et qui seraient ravis d'apprendre autrement.
19 - مغربي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 15:57
فينكم الاساتذة اولا تتعرفو ديرو الاضرابات عن العمل من اجل الزيادة في الاجر. شكرًا سي نجيب على المجهود، اتمنى ان تكون عبرة للأساتذة الغشاشين.
20 - إلياس الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 18:13
نجيب المختاري تمنيتو اكون وزير التعليـم . كنفتاخرو بناس مثلو سنين هادي وانا متبعو .
21 - Medki khalil الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 18:25
مبادرة جميلة وهادفة تستحق كل التجشيع والدعم...
شكرا لك سي نجيب...
انت فخر لكل المغاربة...
22 - Me who believe on me الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 18:39
it is a good point to start this long and beautiful road but I THINK he needs to say the name of those chemical products on french or English language not only to write them on the screen
very good
23 - Moumine مؤمن الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 19:39
ولكن، قالوا لنا ستلقن الدروس العلمية باللغة الفرنسية لا باللغة العربية الدارجة. في الامتحان، هل سيجيب التلميذ على الأسئلة بالدارجة أم بالفرنسية أم بكلتيهما؟ والتلاميذ الذين يريدون استكمال دراستهم بالخارج، كيف يستطيعون استيعاب الدروس باللغة الفرنسية محضة؟ كيف سيتعامل الأستاذ في قسم يحتوي على 50 تلميذا وتلميذة؟
24 - bahi الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 19:58
هذا هو مواطن رغم انف الوطن
و يؤمن بان المغرب سينهض لا محالة
25 - Abdelaziz Housni الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 22:49
Bonne initiative qui me rapelle un autre marocain : Mr Abdellatif Belhaj il y a longtemps...Bonne courage & bon continuation..
26 - بوخيار الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 23:40
التبسيط والايضاح والتسهيل هو مربط الفرس في التعلم. الان اصبح في متناول التلاميذ جميع العلوم مبسطة.تبقى الكرة في ايدي التلاميذ و الطلبة.
27 - هشام الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 00:40
ما شاء الله، هذا نموذج الأطر المغربية التي يمكنها تسيير قطاع التعليم و ليس لها أي أطماع حزبية أو سياسية!
28 - ناقد الخميس 12 شتنبر 2019 - 09:47
الاتحاد الأوروبي يمونك وبلدك لا يمونك بل يمون المهرجانات وسطيح ورديح..وهءا ان دل على شيء فانما يدل على التوجه العام لاعلى سلطة في البلاد: لا لدعم العلم و العلوم..نعم لدعم شطيح ورديح و الفن الرديئ (المجرد..باطما..)
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.