24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير ينعي قطاع الصحة .. 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي

تقرير ينعي قطاع الصحة .. 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي

تقرير ينعي قطاع الصحة .. 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي

في تقييمه لوضعية القطاع الصحي في المغرب، اعتبر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أنَّ عَرض العلاجات "يشهد تقدّمًا ملحوظا متناميًا"؛ لكنّه أشار إلى أنّه "يبقى دونَ مستوى حاجيات وانتظارات المواطنين، ودونَ مستوى المعايير الدّوليّة".

التقرير السنوي للمجلس وقفَ عند الخصاص المسجّل على مستوى الأطر الطبية، حيث أشار إلى أنّ الكثافة الطبية وشبْه الطبية متدنّيّة في المغرب، إذ تسجّل نسبة 6.2 أطباء لكلّ 10.000 نسمة، مقابل 7.5 في منطقة الشرْق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفيما يتعلّق بالطبّ الموازي، جاء في التقرير أنّ كثافته في المغرب تبلغ 8.9 ممرّضين لكلّ 10.000 نسمة، معتبرا هذه النسبة "غير كافيّة إلى حدٍّ كبيرٍ". وأشار التقرير إلى أنّ ما يفاقم الوضْع أنّ أكثر من 45 في المائة من الأطبّاء المغاربة يتمرْكزون في محْوَر الرّباط - الدار البيْضاء.

وبخصوص العلاجات الصحيّة الأساسيّة، قال تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي إنها عرفت تزايدًا طفيفًا على مستوى البنيات التحتيّة الاستشفائيّة، حيث بلغ عدد المؤسسات الاستشفائيّة ما مجموعه 2.759 مؤسسة، وعدد الأسرّة الاستشفائيّة 27.706 خلال سنة 2015.

من جهة أخرى، قال التقرير إنّ "جهودا لا يُستهان بها" بُذلتْ في مجالِ الحدّ مِنْ وفيات الأمّهات ووفيات الأطفال، التي تقلصت إلى أكثر من النّصف خلال الفترة ما بين 2004 و2010، لتصل إلى 112 بالنسبة إلى كلّ 100.000 ولادة حيّة؛ إلا أنّ التقرير أكد أنّ الفوارق لا تزالُ قائمة ما بين الوسط الحضري والوسط القروي في هذا المجال.

وبالنسبة إلى وفيات الأطفال، شهد المغرب، حسب ما جاء في التقرير، تراجعًا في نسبتها، التي سجّلت 30 حالة وفاة بالنسبة إلى كلّ 1.000 ولادة حيّة.

ومن جهة أخرى، انخفض عددَ الحالات الجديدة للإصابة بداء السّل إلى 82 حالة لكلّ 100.000 نسمة في 2014، مقابل 113 حالة في 1990.

وعلى الرّغم من أن التقرير سجّل إيجابيّة هذا التطوّر، فإنه اعتبر أنه لا يزال محدودًا، "حيث إنّ معظم حالاتِ الإصَابة بداءِ السل تسجل في المدن، بما فيها المدن الكبْرى، مَعَ كل ما يتّصل بذلك منْ مخاطِر متعلقة بالانتشار الواسِعِ للعدوىط.

وبخصوص انتشار فيروس السيدا في المغرب، قالَ التقرير إنه لا يزال متدنّيّا في صُفُوف عُمُومِ السّاكنة، حيث تصل نسبة حاملي الفيروس إلى 0.14 في المائة من مجموع السكان، بينما انخفض عدد الإصابات الجديدة بنسبة 16 في المائة، ما بين 2001 و2014.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض، فإنّ المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي اعتبر في تقريره السنوي أنّ "الوضْعيّة لا تزال مثيرة للقلق في صُفُوف السّاكنة الأكثر هشاشة، مَعَ وُجُودِ حالات انْتشارٍ للمَرَض في بعض الجهات".

من جهة أخرى، نوّه المجلس بقرار تخفيض أسعار ما يربو على 2000 دواءٍ، معتبرا ذلك "مُبَادرة في غاية الأهمّيّة ترْمي إلى تحْسِين شُرُوط الولوج إلى الأدوية"، وموصيا بـ"بذْل المزيد من الجهود قصْدَ ملاءمة أسعار الأدوية مع مستويات عيْش السّاكنة، خاصّة في الوسَط القرويّ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - { احمـــــدالــطـــــــــاطوي} الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:03
أشار التقرير إلى أنّ ما يفاقم الوضْع أنّ أكثر من 45 في المائة من الأطبّاء المغاربة يتمرْكزون في محْوَر الرّباط - الدار البيْضاء.

{ لماذا لا تقوم الدولة بدفع تحفيزات مالية للا طباء الذين يزاولون عملهم بالعالم

القروي بمعنى ان ترفع اجور الاطباء في العالم القوري واعتقد ان هذا قد


يكون حلا ناجعا
2 - mrokkan الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:05
النسبة تبقى غير دقيقة لأن الواقع هو أن فاعلية تلك الارقام قد تهوي الى النصف أو أقل
مثال على ذلك ما يعانيه المواطن في ابن طفيل في مراكش و مستشفى الحسن الثاني في أكادير من اهمال شديد متعمد احيانا مما يسبب ارتفاع عدد الوفيات خصوصا لدى النساء أثناء الولادة

الاهمال و المعاملة اللا انسانية تدفع كثير من المواطنين للمصحات الخاصة لكن هاته الاخير غير متوفرة للجميع مثلي
مما يدفعني لتفادي التطبيب الا في الحالات الخطيرة و اللجوء الى وسائل اخرى غير مدروسة و غير منظمة كالطب البديل.

حسبنا الله و نعم الوكيل
3 - said الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:25
كلام كل كذب في كذب لناخذ مثلا اقليم بركان الاطباء يشتغلون في المراكز الصحية ساعة واحدة او بالاكثر ساعتين في اليوم من العاشرة والنصف الى 12 اما عن المستشفى فحدث ولا حرج يشتغلون اسبوعا باسبوع والاغلبية في المصحات الخصوصية وتجد في كل م صحي من طبيبين الى اربعة اطباء فتخيل كلهم يشتغلون ساعتين في اليوم او اقل.....
4 - Omarrr الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:25
مستحيل, ياحافض الله إدان طبيب واحد يتكلف ب 1666 مريض مدى 24على 24 ساعة? ام تقصدون اطباء خاصة في العيادات وكدالك اطباء بلا حدود؟ اتمنى الشفاء للجميع
5 - جعونة مجبر الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:41
بكل تاكيد التعليم العمومي والصحة العمومية تم تدميرهما عمدا عبر مخطط رهيب وضع منذ سنوات لأسباب سياسية ومالية .فاعطيا هدية للوبي التعليم التجاري الخاص ولوبي التطبيب التجاري .فالواقع يوءكد ذلك فالدولة تخلت عن دورها في التعليم والصحة مخالفة بذلك القوانين الدولية
6 - Saida الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 08:51
قطاع جد متدهور للأسف.
كانت لي زيارات في إحدى المستشفيات. و الله وجدت الوضع كارثي. غياب الأطباء، غياب الأجهزة الضرورية، إهمال جانب النظافة....و النواقص كثيرة.
و ما أثار استيائي هو وجود سيدة تتاجر داخل مستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء قسم الولادات. هذه الأخيرة تتردد باستمرار و كنت في كل مرة أذهب لزيارة قريبتي أجدها تبيع أغراضا للنساء. كنت أجدها تتردد على جميع الغرف دون أن يتدخل أحد. و هذا الأمر خطير خصوصا و أننا نسمع كثيرا عن سرقة الرضع.
الله يعفو علينا.
7 - سكوري الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 09:08
عندي بنتي جابت 17 في الباك و ما خادوهاش في الكونكور. وفي في المقابل الي عندهوم 14 او 15 ناجحين. اولادنا ولاو كيبحتو في دول افريقية باش اقراو الطب. يال الحسرة.
8 - ولد تطوان الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 09:25
باش نكونو واقعيين خصنا نعترفو بلي التنمية البشرية ككل راهي متدهورة في البلاد سواءا صحة تعليم سكن نقل كل شي واخا جازو 5 سنين مع بن كيران ما لمسنا حتى فرق ولا تحسن ولو طفيف
9 - أحمد الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 09:30
لماذا داءما المقارنة مع الجزائر عندما تخدمكم أما عندما يكون التفوق ساحقا تتجاهلون الأمر. لماذا لا تذكرون أن الأطباء في الجزائر 2.5 مرة عددهم في المغرب أو عدد الممرضين و الأسرة لكل 10 ألاف شخص. ذكر رقم 7.5 للقول أننا قريبون من معدل المنطقة بادخال اليمن و و العراق و غيرها في المعدل. قارن مع الجزائر و تونس و ليبيا أي المغرب العربي أو مصر مثلا لتكنشف حجم الكارثة. في توجد دولة في شمال افريقيا المعدل عند 12 طبيب ل 10 ألاف ساكن.
10 - hassan الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 09:36
في هدا الموضوع الميدان هو الحقيقة ، انا اسكن منطقة اسمها قيادة امسمرير تشمل جماعتين قرويين في اقليم تنغير حيث تبلغ الساكنة هناك 24000 نسمة تقريبا وب 0000 " صفر " طبيب. هدا هو التقرير الصحيح الميداني اليومي.
11 - متاخر في كل شئ الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 09:40
حددت المنظمة العالمية للصحة الحد الادنى لعدد الاطباء لكل بلد في 12 طبيب لكل 10 000 مواطن. وبما ان المغرب لا يتوفر الا على نصف هدا الرقم اي حوالي 6 اطباء ل 10 000 مواطن. ادن، هو متخلف عن المعدل الدولي، وللمقارنة الموضوعية يجب توضيح ما هي عليه وضعية بعض جيراننا المغاربييين ؟ ففي الجزائر هناك 12 طبيب لكل 10 000 مواطن، اي المعدل بالضبط، في حين ان تونس تتعدى هدا الرقم، اى ب12،5 لكل 10 000 نسمة. وهدا التخلف لا ينحصر فقط في نقطة الاطباء. بل ، ادا اعتبرنا مرجعية10 000 مواطن في اي بلد ما فان المغرب متاخر عن دول المنطقة في عدد الممرضين والمهندسين والقضاة والشرطيين والدركيين وو. وهؤلاء كلهم مرتبطون بالاستتمار في التكوين والتوظيف. الميزانيات والضرائب هائلة والنتائج ضئيلة جدا، والسبب هو الريع وعدم توزيع خيرات البلاد كما يجب. وستظل الامور هكدا ان لم تزداد سوء لعدم الرغبة في تحسين وضعية شرائح ابمجتمع المقهورة
12 - Taoufiq الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:12
المشكل الكبير هو أن أطباء القطاع العام و المستشفيات الجامعية راقدون في القطاع الخاص يوميا على مرأى ومباركة من الوردي وشكرا
13 - brahim44 الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:46
فين هد الاطباء اصلا .اغلبهم يركظون وراء المادة اكثر من صحة البشر .نراهم في عيادات خاصة والله وتالله أن اغلبهم جزارين لارحمة في قلوبهم...اما بالنسبة للصحة بصفة عامة على الحكومة أن تكون بواجبها بكل عزم وحزم ..لابأس أن نرى في المغرب اطباء من العراق او الاردن لكي يسدون العجز .لاان اطبائنا خدلونا وخدلو الوطن
14 - مهاجر الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:49
هذه الأرقام وإن دلت فإنما تدل على أن الحكومة الجديدة لازال أمامها طريق طويل وشاق،من أجل النهوض بالمجال الصحي،فلا يعقل أن تكون هذه النسبة الضئيلة من الإطباء لفائدة 10 000 من المواطنين.يجب الإهتمام بالأطر الطبية الشبابية وتكوينها من أجل سد هذا الخصاص.
التعليم الجيد+الصحة الجيدة+تكافئ الفرص
=بلد ديمقراطي مزدهر.
15 - مهاجر الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:50
للمقارنة العاصمة مدريد ونواحيها عدد سكانها 5 مليون نسمة تقريبا تتوفر على 38 مستشفى منها 12 مستشفى جامعي لتحقق ادخلو ل(Wikipedia) المغرب كله يتوفر سوى على 4مستشفيات جامعية ل 34 مليون نسمة، (يا سلام لي يحسن عونكمم امغاربة )
16 - نوادي الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:50
قطاع الصحة و التعليم هو الذي يحجم مغاربة العالم علي العودة الي الوطن و الاستتمار فيه,فالمهاجر مضطر الي التنفل عبر الطائرة الي الخارج لتلقي العلاج النافع مع الاطباء الاكفاء,,,,ولم العودة اصلا هنا نحن المعطلون الخاسر الاكبر لهؤلاء المستتمرين,هذا لله
17 - toto الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:58
الاطباء في المغرب فيهم لعياقة عاطينها غير لتسنتير كيصحب روصهم كيصيب بنادم
18 - مواطنة الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:00
قتلونا باكذوب الله ياخذ الحق في المسؤولين
19 - كازاوى الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:13
القطاع الصحي يعيش وضعا كارتيا بل حتى المصحات الخاصة وسيلة لنهب أموال المرضى لا غير واقول ذلك من خلال التجارب التي عشتها شخصيا. المشكل الكبير انك حتى لو تعالجت في مصحة خاصة ودفعت أموال طائلة لا تظمن نسبة نجاح العلاج.
20 - nadia الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:16
نحن لسنا اغبياء لان الصورة واضحة ولا تستطيعون حجب الشمس بغربال قطاع الصحة المغرب متدني جدا وشحيح ويعمل على شكل مجموعات مافيا لا تهمه سوى المادة متجاهلا ضحايا الإهمال والفقراء ولا يغطي احتياجات سكان المملكة ! أتذكر حينما أردت مساعدة جريح في إحدى المستشفيات بالمحمدية دخلت وطلبت الممرضة بأن تقدم الجريح القليل من القطن ومطهر الجروح صدمت لما اجابتني أنه لا يوجد قطن ولا شيء فنظرت إلى غرفة الإسعافات وكاد أن يغمى علي من شدة التعفن والرائحة الكريهة و الدباب لم أجد سوى سرير متعفن و إناء معدني فقط ! خرجت وانا مصدومة من شدة التعفن والشح ثم وقع نظري على منظر جد حزين الممرضات يتبادلن الضحك والحديث بينما صفوف مرضى أغلبهم عجزة ينتظرن يحتاجون المساعدة ولا أحد يهتم بهم ! هذا حال المستشفيات في المغرب
21 - محمممد الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:21
نسب مغلوطة . و الحقيقة فهي أدنى بكثير مما ذكر .
22 - مهاجر الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:27
ش من طب في البلاد اللّه يعفو علينا و عليكم ضمير الأطباء و الممرضات ميت و مدفون 3 أمتار تحت الأرض لا داعي للتلوين و الادعاء أن المغرب فيإطار كذا وكذا مابقيناش كنتيقو فيكم و لا في المغرب
23 - مكرفص الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:27
الزراردة في اقليم تازة 27000 نسمة بدون طبيب
24 - AL HOCEIMA CITY الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 11:54
في 2013 كنت تنلعب الكرة المهم تصادمت مع واحد بالراس مشيت لمستشفى محمد الخامس باش يخيطني الطبيب لقيت ازيد من خمسين ديال الناس تيستناو وتيبكيو والاطباء مكاينينش الدواء مكاينش ,من الظهر انا تنستنى وجاني الدور مع الخمسة ديال لعشية والله العظيم هاداك الطبيب كان سكران ومعصب حاشاكوم بحال ... المسعور,قطاع الصحة وقطاع التعليم والادارات مهمشين مدمرين بمعنى الكلمة مكاين لا احترام ولا نظام ولا نظافة عندك لفلوس مرحبا ماعندكش لفلوس موت ,لمن تشكي????????????.
25 - yns الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 12:04
6/10000 .4 اطبائ منهوم مقابلين المشاريع ديالهوم لكدخل لفلوس صحيحة فالعيادات الطبية . 2 كيخدمو نص نهار ديال صباح الا فاقو بكري ولا مفاقوش بلاش لبغا يموت يموت والحمد لله
26 - بدون نفاق الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 12:18
من يتحمل مسؤولية هذه الوضعية؟ ؟؟ يجب أن نعلم أن ميزانية وزارة الصحة لا تتعدى 4 في المئة. لكن ليس هذا هو المشكل الحقيقي. من هو وزير الصحة ؟طبيب، من يشتغلون في مكاتب وزارة الصحة أطباء. من هم المديرين الجهويين؟ الأطباء. من هم المندوبين الاقليميبن؟ ؟ الأطباء. من هم مدراء المستشفيات؟ الأطباء. من هم رؤساء الأقسام؟ الأطباء. ..... تخيل معي لو أن اسعنا بخبراء التسيير الإداري لتسيير المستشفيات ونترك هؤلاء الأطباء ليقدموا الخدمات الصحية للمواطنين هل كنا لنصل لهذه الوضعية؟ ؟؟؟؟ سؤالي للذين قالوا أن دواوير كبرى بدون أطباء إذن من يقدم لكن ولكم الخدمات الصحية؛ ؛؟؟ إنهم الممرضين رغم أنهم غير مخولين قانونا لممارسة مهنة الطب ولو قدر الله ووقع مشكل فمصيرهم السجن.
27 - التيارتى الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 12:54
لو تاخذون هذه الارقام و تقارنونها بارقم القوة الاقليمية سيكون كمن يقارن نملة بفيل امكانيات الجزاءر في المجال الصحى مرعبة . لانها بكل بساطة دولة اجتماعية .
28 - abdou الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 13:06
La santé dans le monde entier est le gros souci pour les responsables. Chez nous on a payé les études des médecins du primaire au terminus. L'effectif de la seringue au nucléaire. Le recrutement des individus du portier au ministre. tout est couvert par la maudite certificat d'indigence. En bouquet de tous ces efforts , personne ne dit rien de gentillesse et, réclame un médecin par personne 24/24; 7/7 .Sinon je pose le bâton dans les roues.
29 - mony الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 13:11
شحال من واحد تيمرظ ومتيمشيش لصبيطار حيت ماعندهومش باش يخلصو الرشوة ,يا خوتي الناس راها تموت بالموت البطيء ,والاطباء الى معندكش لفلوس والله ما يرحموك ,المغرب مشا ظاع ما بقى فيه والو.
30 - الممرضون الجدد الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 14:22
السلام عليكم
للإضافة على التقرير و مما يزيد الأمر تازما ,
تعتبر فئة الممرضين ضمن المنضومة الصحية الأكتر تضررا و دمرا من الوضع الحالي خاصة من الناحية الإقتصادية و الإدارية, فجميع السلط قد منحت من قبل, لطبيب و بتالي أصبح الممرض مجرد تابع دون أي سلطة في يده , من جهة أخرى نلاحض أن وزارة الصحة قامت بإحتقار و سرقة هدا الممرض بحرمانه من نيل كل حقوقه المشروعة و خاصة السلم 10 بعد 3 سنوات دراسة من بعد البكالوريا و نحن نلاحض أن جميع الوزارات تعدل في هدا الأمر بإستتناء وزارة الصحة , حيت تضل الوزارة و نحن على ابواب 2017 غير أبهة بهده الوضعية الكارتية التي تعيشها هده الفئة و التي تمتل العمود الفقري لقطاع الصحة في المغرب مما قد يشكل تراجعا خطيرا على مستوى القطاع.
31 - New York ,USA الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 14:33
تاخر المغرب في ميدان الصحة وتقديم العلاج يعتبر الرقم الاول ومن الاولويات لا يمكن للمغرب ان يكون له اقتصاد قوي بدون وجود أحسن علاج صحي علي ارض المغرب يتطلب تغير وتطوير العلاج الصحي وليكون هاد التطوير والتقدم يتطلب جلب الخبرة الطبية من الدول المتقدمة في العلاج وتخرج الأطباء من كليات الطب متل الولايات المتحدة الامريكية وسويسرا وألمانيا وبريطانيا ويتطلب إرسال الشباب لتعلم من هده الدول المتقدمة في العلاج الصحي المغرب متاخرا حتي في علاج الأسنان لا يوجد أطباء مختصون في علاج الأسنان وحتي أمراض النساء التي تتعلق بجهاز الوالدة وتجد العديد من النساء يعانون من العديد من الأمراض ومنها أمراض سرطان الوالدة وغيرها من الأمراض الخطيرة بعدم وجود أطباء اختصاصيون ودوي خبرة متفوقة ولهدا تجد اغلبة النساء لا يترددون علي زيارة مصحات لكون لا يوجد أطباء مختصون في هاد المجال في كل بقاع المغرب .
32 - simo الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 14:51
طبيب فى المغرب له راتب في كل شهر من دولة ولكن لا
ﻻ يقضي عمالو في المستشفى ﻻ له عيادة الدكتور
خاص يعني ﻻ يمشي المستشفى يقضي طول اليوم في العيادة الخاصة به
33 - مغربي صريح الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 15:02
حتى ولو وجد الاطباء فالمستشفيات خلية من الاجهزة والتقنيات وعلى ابسط الامور يرسلونك الى المصحات الخاصة لتعمل الراديو والتحاليل لانهم متفاهمون على افراغ جيوب المواطنين اما المصحات الخاصة جزارين كذابين همهم الوحيد التلاعب بصحة المواطن وافراغ جيبه لان الدولة لاتفكر في المواطن غدا يوم القيامة سيحاسبون المسؤولين على كل هذا
34 - BRAHIM الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 16:48
هدا يعني 0 صحة في المغرب فادا قسمت 6 على 10000 تعطي 0,0006
35 - aziz الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 17:17
نقرا او نسمع عن القطاع الصحي :يعني ان هناك مستشفيات و مسثوصفات و و و لكن ما هي الا جدران مسمات هذا الرازي و الاخر الفرابي و .و.و.و.و.
اما بداخله فلا يوجد سوى جزارين و سماسرة او اذا صح القول (مافيا) اين هي العناية الانسانية ا لحقوق الوعي الاستقبال ........
حسبنا الله و نعم الوكيل
36 - Anas الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 17:59
6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي و 66 بزناس لكل مواطن.
37 - MAHFOUD El Mostafa الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 18:35
La question de la santé - surtout publique- au Maroc est elle-même dans la salle de réanimation en attendant qu'un responsable la secourut de sa maladie très grave. Moi je pense qu'une intervention politique pourrait secourir le secteur à coté de celui de l'éducation et de recherche scientifique parce que les compétences, les ressources humaines, les outils techniques etc. sont disponible au pays.
38 - ياسين الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 18:58
نعم نعاني ومن يسمعنا الصحة.التعليم.الامن
أن توفرت لنا هده النقاط المهمة لابدعنا أكثر في حياتنا وندفع ببلدنا للأمام. .
39 - bassou الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 18:59
إذا كان المعدل هو 6 أطباء لكل 10000 مغربي، ففي الجنوب الشرقي خاصة بتنجداد التي تضم بلدية وجماعتين قرويتين بساكنة تربو عن 35 ألف نسمة بطبيب واحد. نعم طبيب واحد. أقول ثم أكرر طبيب واحد بالمركز الصحي تنجداد. هذا إذا حضر.
40 - عبدو الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 20:34
قبل إيجاد حلول لكل هذه المصائب ، يجب البدء بحملات صحية لمرضى القرى النائية ، ومرتفعات الجبال. أولا ، لدراسة وإحصاء وتقص : لإخراج الخريطة الصحية على أرض الواقع. كذلك لتسهيل ، عملية توزيع الثروة الطبية ، بين الجهات المعنية ، وعدم هضر للطاقات المتواضعة. بدون مناقشة وكثرة التدخلات والمزايدات. كما من الواجب الوطني والتضامن ، مشاركة القطاع الخاص بصورة مباشرة وكتافة. لالهامه بالعمل في مثل المناطق الريفية مستقبلا.
41 - nadia suite الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 21:23
مسكين المواطن مضارب مع مصروف الوليدات و الإيجار والديون ومصاريف الدراسة وزيد وزيد
مني كيمرض مسكين كيقول في خاطرو (الفيزيتا +الدواء = 1000درهم !) لا لا بزاااف عليا كيصبر ويقول لزوجتو سيري طبخي ليا شوية المخينزة والزعتر و غير غطيني بالمانطا راه يفوتني الحال والرعدة قاتلاه ديال الزلطة والمرض ! في الصباح جاو يفيقو السيد كيلقاوه مات مشكرف من كثرث التفكير والفقر والحكرة زايد عليه المرض !
المصيبة الكبيرة المرض والزلطة ! وأصحاب المال فيه غير شوية الزكام تلقاه في مصحة مع التكييف والبلازما و 3 الممرضات كينشو عليه البرد !
42 - el Omari الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 22:23
في مدينة وادي زم كناك مستشفيات غير مجهزة وبدون أطباء هناك طبيب واحد أظن .المرضى ينتقلون من وادي زم إلى الدار البيضاء
43 - سناء الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 22:23
لا تعلق ف حال المشتسفيات في المغرب تتحدات وحدها لا تحتاج لي تقويم الموطن هو الضحية وسط كل هاده النتقدات
44 - طبيب الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 22:30
هذه الأرقام تشمل جميع الأطباء عامون + أخصاءيون في القطاعين العمومي والخصوصي.. لذلك وجب الأخذ بعين الاعتبار كون أكثر من 60% منهم متمركزون في محور الجديدة طنجة.. وأكثر من 50% منهم خواص
45 - simobadii الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 22:33
الصحة و التعليم لطبقة الغنية اما للفقراء فبيد الله
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.