24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مؤشر دولي يضع المغرب برتبة متأخرة في سلّم "الإحساس بالأمان‬"

مؤشر دولي يضع المغرب برتبة متأخرة في سلّم "الإحساس بالأمان‬"

مؤشر دولي يضع المغرب برتبة متأخرة في سلّم "الإحساس بالأمان‬"

ترتيب غير منصف ذلك الذي حصلت عليه المملكة ضمن "مؤشر غالوب للقانون والنظام العام" الذي يقيس درجة الأمان في البلدان، إذ تقدمته بلدان تعيش على وقع الإرهاب والانقلابات؛ من قبيل مصر والعراق.

المؤشر يعتمد على تنقيط الدول من أصل 100 نقطة، بحيث تلك الحاصلة على أعلى معدل تكون هي الأكثر أمانا، وحصلت فيه المملكة على معدل 74 نقطة لتحتل الرتبة السابعة بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتصدرت قائمة المؤشر فيما يهم دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإمارات العربية المتحدة التي حصلت على معدل 93 نقطة، متبوعة بمصر التي حصلت على معدل 92 نقطة، ثم الأردن بـ87 نقطة، فالمملكة العربية السعودية التي حصلت على معدل 85 نقطة، متبوعة بالعراق التي حصلت على معدل 80؛ وهو الترتيب نفسه الذي حصلت عليه الجزائر، فيما حلت تونس خلف المغرب بحصولها على معدل 73 نقطة.

وتذيلت المؤشر أفغانستان التي حصلت على معدل 38 نقطة، وتأتي قبلها فنزويلا بمعدل 49 نقطة والغابون فليبريا وقبلها جنوب إفريقيا. بينما تعد سنغافورة أكثر بلدان العالم أمانا بحصولها على معدل 97 نقطة، وتأتي خلفها كل من طاجاكستان بـ94 نقطة ثم الإمارات العربية المتحدة فالنرويج وتركمستان تليها سويسرا.

واعتمدت غالوب، في تحليلها، على مقابلات مباشرة مع حوالي 152 ألف مواطن تفوق أعمارهم 15 سنة في 142 دولة عبر العالم. وتعترف المؤسسة الدولية بوجود هامش خطأ في تحليلها، خصوصا مع اقتصارها فقط على آراء مواطنين.

صدور التقرير يأتي تزامنا مع حملات ينظمها الأمن في مختلف مدن المملكة، إذ شهدت العاصمة الاقتصادية خلال الأيام الماضية تراجعا ملحوظا في نسب تسجيل حالات السرقة والاعتداء بواسطة السلاح الأبيض مقارنة مع ما شهدته في الآونة الأخيرة من اعتداءات طالت نساء ورجالا، وشكلت حالة من الهلع في صفوف البيضاويين وزوار المدينة.

ومكّن الحضور الأمني المكثف في عدد من الأحياء والشوارع، خصوصا المعروفة بكونها نقطا سوداء، من تراجع نسب تسجيل حالات الاعتداء على المواطنين وسرقتهم في الشارع العام تحت التهديد بالسلاح الأبيض، الأمر الذي يبعث على الارتياح في نفوس الساكنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (107)

1 - FgF الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:19
هذا التقرير الدولي يثمن ما يقوله المواطنون منذ زمن . الأمن لا يحمي سوى الكبار والشعب ترك لتفترسه الذئاب ليل نهار .
قالك بلاد الأمن والأمان . ههههه
2 - تصنيف غريب الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:21
العراق 80 نقطة احسن من المغرب الذي حصل على 74 نقطة تصنيف غريب فعلا اذا علمنا ان عدد المواطنين الذين قتلوا في العراق من خلال التفجيرات الارهابية و الاختطافات اكثر من ساكنة ابن احمد .
3 - البرنس الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:21
و هل يحق للمواطن المغربي أن يحس بالأمان ؟
علينا أن نبقى خائفين متوجسين، مشغولي البال، ضائعين بين متاهات خُلقت لنا عن قصد أو غير قصد، حتى لا نستفيق.
4 - HESPRESSNAUTE الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:25
Dahara alhaq wazahaqa albatel. On ne peut pas cacher le soleil avec un tamis. Les faits sont là et ils sont IMPLACABLES. Notre pays n’est pas un pays sûr. Il n’est pas d’un pays où l'on peut circuler de jour comme de nuit sans être SOUS LA MENACE D’UNE AGRESSION À L’ARME BLANCHE. Nos filles et sœurs ne peuvent pas sortir sans être harcelées par le premier venu. Nos affaires ne sont pas en sécurité quand on est à la plage, ni ailleurs du reste. Circuler avec un smartphone à la main à Casa, Fez, Meknes, Tanger et j’en passe, équivaut à signer son ARRÊT DE TCHARMILE. Malgré les efforts de la police et malgré toute la panoplie mise à sa disposition, le chemin est long pour se sentir en sécurité au Maroc. Tant que la police répond: WACH KAYN DEM avant de se déplacer, il ne faut RIEN ESPÉRER. La non assistance à personne en danger est inscrite dans la loi, mais elle s’applique uniquement au peuple, pas à la police. J’en envie de dire, ILA KAYN DEM, J’APPÈLERAIS UNE AMBULANCE M’SIEUR.
5 - adam الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:29
je crois que les marocains qui diffusent les vedeo des gens qui font des crimes et les tcharmines partout dals le monde qui rendent le maroc manque la surete en vrai vie le maroc est vit surement dans la surete et les incidenets sont rare donc arretez de diffuser les vedeos qui chouaa les marocains
6 - idmono الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:30
المشكل في المغرب هو خلط الامن و المراقبة الطرقية. الامن يجب ان تكون مهمته الامن فقط ووضع استراتيجية باشراك واسع للمواطن في التبليغ ونشر صور المجرمين ( لم ارى قط هذا في المغرب) و تشديد العقوبات بفتح اوراش للاعمال الشاقة. اما ان سرنا في هذا الطريق فستكون السيبة خاصة مع جيل الكسلاء و الفظيع اننا صرنا نصدر هذه النماذج لاوربا.
7 - Hicham الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:30
مؤشر كاذب.
العراق كله مقلوب و مصر كلها قمع. و يقول ليك المغرب اخر واحد.
هذه المؤشرات كلها تخربيق و تريد ابتزاز المغرب فقط لا غير
8 - sinifro الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:32
الامن نريده في المدن العتيقة وفي الاحياء المهمشة وليس امام الشوارع كفانا من السينما ارجوكم
9 - المنطق الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:33
لا أمن....لا صحة ..... ولا تعليم ..... لا مخطط واضح للتنمية ....ولا حتى محاسبة على مفسدين ....
عفوآ إثيوبيا فليست الحروب الأهلية هي السبب
عفوآ الصين فليس عدد السكان هو السبب
عفوآ اليابان فليست الزلازل و براكين هي السبب
عفو الهند فليس تعدد الديانات هي السبب
في بلادي كل المقومات النجاح حاضرة من أجل النهوض لكن لا نعرف أين الرأس و أين القدمين
10 - noureddine الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:36
زرت مؤخرا الدار البيضاء انا وزوجتي لا جل السياحة واذا به زوجتي انتابه الرعب والخوف من كثرة المتسكعين و السكارى والمضايقات من طرف المتسولين اما قلة الحياء حدث ولا حرج التبول على الجدران وكنا بصدد التعرض للنصب من طرف شركة تدعي انها سياحية قرب موروكو مول نصيحتي يجب على المخزن أن يتدخل بحزم لان المغرب ستكون له صورة وخيمة على جميع المستويات.
11 - mimoun الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:39
je pense que la police est faite pour proteger les responsable de maroc ...
12 - جميل الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:39
لماذا ليس بالمنصف ياسيادة العارف بدقائق الامن و خصائص البلدان الامنية اليس المغرب هو البلد الذي تسمعه فيه اغتصاب و الفتك بالاصول و اغتصاب العجائز و الاطفال و قطع الرؤوس و بتر الاطراف في الشارع العام و قطع الطريق حتى في الطريق السيار ؟ لقد جاء هذا التقرير لينسف خرافة بلد الامن و الأمان التي اخترعها المخزن و كرسها الإعلام الفاسد و الخائن ليفتك بالشعب كما يشاء و ينهب خيراته دون حسيب و لا رقبب لان الشعب انصب كل تفكيره في تامين نفسه.
13 - عبد الرشيد الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:39
نعم التقرير غير منصف لأن المغاربة لايملكون أسلحة أوتوماتيكية.لا يملكون سوى ما يطلق عليه بالسلاح الأبيض ( ولا نعلم من سماه ولا من نشره على نطاق واسع حتى أصبح هو الوصف السائد). واش أعباد الله قرودة مبوقين يخرجوليك بسيوفا بالليل باش يسرقو ليك هاتف ويتكتب ليهم فالمحضر سلاح أبيض؟ هذا سلاح دمار شامل.
إذن مرتبتنا الأمنية يجب ان تكون خلف أفغانستان مثلا اللتي لا يخلو بيت فيه من سلاح أسود وليس أبيض.
وتخيلوا معي لو تملك المغاربة وليس المشرملون فقط السلاح الأوتوماتيكي، لرأيت أسباب القتل، قال ليا دين مك. قال ليا ولد..... خدا ليا بلاصتي فالباركينح. مخلانيش ندوبل. عايراتني مراتي حدا الناس. سقط فالإمتحان............
14 - مغربي وافتخر الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:41
الاعداء دائما يتمنون الدمار للمملكة المغربية ولكن ستبقى صامدة رغم هذا التصنيف الفاشل
15 - السلاوي الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:41
لا يجب ان نغطي الشمس بالغربال . ففعلا الامان والامن اصبحا منعدمين .فيكفي ان العائلات تخرج مع ابنائها وبناتها في الصباح لايصالهم اما للمدارس او لركوب الحافلات خوفا من التشرميل والسرقة ويكفي ان الانسان قبل ان يخرج من منزله اصبح يفكر كثيرا حول ما يحمله وما لا يحمله وهو في الشارع وايضا هو في الطريق ويفكر في السرقة او اعتراضه من طرف عصابة . اما السياح فاصبحوا يخافون حتى من وضع اسئلة على مارة عن امكنة معينة خوفا من النصب والسرقة . ايضا لا حديث وسط العائلات ويوميا عن احداث تشرميل وسرقة في الحي او في المدينة التي يقطنونها وايضا ما يتم عرضه من فيديوهات وما يحذث بالليل من صراعات بين عصابات ومشرميل بالسيوف والسكاكين . نعم بلادنا اصبحت تنعدم فيها الامن خلافا للسابق حيث لم تكن ترى حتى سكين في يد انسان . اما السيوف فكانت غائبة تماما في الشجارات وفي السرقة وفي الاحياء
16 - amine الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:45
ا لمغرب لا يستحق الترتيب في الامن والنظام لانه معروف في العالم كله بلد التشرميل والاجرام , الترتيب منصف هو حصولنا على 0 نقطة , ونحن المغاربة نعرف بلدنا المغرب جيدا, والمغربي لا يفهمه الا مغربي مثله, حاربو المجرمين بصفة دائمة والمتسولين واللصوص ,فيوم ما كنت اتعرض للتشرميل من طرف متسول اطول مني بامتار, لولا لطف الله ,بالبيضاء,
17 - وهادي كذبة باينة الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:45
العراق افضل من المغرب امنيا وعلى حد انجاة اعتابو * وهاذي كذبة باينة *
18 - مواطن يحب وطنه الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:47
والله أحس أنني في المغرب أكتر أمانا بكتير من الدول لأننا ولله الحمد عندنا شباب ورجال أقوياء وأدكياء في الشرطة والدرك و والقوات المساحة الملكية والقوات المساعدة أكتر من هدا عندنا مواطننين شرفاء يحبون وطنهم وراية بلادهم فقط ينقصنا أطباء نفساننين لمعالجة بعض النفوس المريضة
19 - المحلل الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:47
ان سالتنا نحن المغاربة نقول لكم ان الثقة في مكيال متذبذب و هي وليدة العطالة و البطالة و الجهل و الامية و الفقر ...كلها و مجتمعة في ان واحد تعطينا اناس قادرين على زعزعة راحة الآخرين و اضعاف احساسهم بالأمان و السكينة
20 - محمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:50
المقاربة الأمنية عند بعض الدول الأجنبية التي تتصدر الترتيب تجرم الشباب وخصوصا الطبقة الفقيرة اما في بلادي العزيز الشرطة تتعامل بالحكمة وليس تلفيق التهم مجانيا لتكون قد حققت معدلا حدد لها منذ بداية السنة
21 - Maghrebi الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:53
المغرب

لن يكن أبدا في المراتب الأولى في أي ميدان


في سرقة أموال الشعب ربما يحتل المرتبة الأولى
22 - badr de BCN الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:54
صدق صاحب التقرير راك في الخسران احمادي
والدليل لتكلم يمدوه للجزار
والخدام كتيرون وتلقيف التهم معروف بينهم كان اصحاب الشرطة القضاءية يدرسون مادة تلقيف التهم
اتقوا قاضي السماء
23 - توفيق الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:54
شيئ متوقع انا اعيش خارج المغرب حين أعود لا احس بالأمان ان في الغربة أشعر بالامن اكتر
24 - احمد مفيد الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:56
...غياب الإحساس بالأمن و الأمان بالمغرب مرده إلى أن رجال الأمن يحمون و يوفرون الأمن لأنفسهم و للشخصيات البارزة أما الكادحين فلهم الله مما يجعل بعضهم يتجنب تسجيل شكايته لدى مصالح الأمن بسبب التماطل و العنف اللفضي و الجسدي في غالب الأحيان نحن مغاربة و نحيا في المغرب و نعرف ما يروج في البلاد...الخ
# أمني سابق #
25 - غابة الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:57
تقرير غير منصف ؟! و من قال لكم أنه غير منصف!!!
نحن المغاربة فعلا لا نشعر بالأمان، كثرة الكريساج و الشماكرية فالشوارع بالإضافة الى الحماق المنتشرين، أنا شخصيا كفتاة في هذا البلد لا أتجرأ على السفر بين مدنه وحيدة دائما خاصني شي حد معايا، فيحين أنني اسافر خارج المغرب وحدي دون الشعور باي خوف و لم يسبق لي ابدا ان تعرضت لأي مضايقة. في المغرب لا يسلم احد، لا المحجبة تسلم من المضايقة و لا الطالب يسلم من الكريساج، و لا الطفل يسلم من الاغتصاب و لا و لا و لا..... نحن فعلا لا نشعر بالأمان لم يعد ينقصنا سوى حمل سلاح شخصي للدفاع عن أنفسنا.
ثم إنه لا غرابة في أن تتصدر الإمارات القائمة فمن سبق له ان زار ذلك البلد يعرف إلى أي مدى هو آمن، لدرجة أنك تستطيع النوم بمنزلك دون اقفال بابه و أنت متأكد من أنه لن يتجرأ أحد على الدخول.
26 - hicham khouribga الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:59
المسؤولون في الدول المتقدمة تعطي اهتمام للانسان للمواطن وليس للبنايات والفنادق والمؤسسات الانسان والمواطن العادي لا يحس بالامن ما الفرق بمن يخاف من القضاء ان لا ينصفه او من يخاف من مجرم مشهر سلاحه او لص او من يخاف من طبيب جشع او يخاف من تعليم فاشل الخوف واحد والمغربي داءما في دوامة الخوف الخوف من كل شيء والخوف هو انعدام الامن بكل بساطة
27 - احمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:01
نعم القرار والترتيب في محله
يجب قول الحقيقه الامان منعدم والامن غير كافي
28 - Jamal الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:03
عندما أزور المغرب أرى المشرملين في كل مكان : في محطات الحافلات ,مرائب السيارات , حراس المجمعات السكنية , في الأسواق العمومية , فكيف للمواطن أن يحس بالأمان. أريد أن أرجع إلى بلدي و أستقر فيه وأستثمرفيه أموالي لكن أكثر مايأرقني أنا و أسرتي الصغيرة هو الوضع الأمني في مدينة طنجة فما بالك بالمدن الأخرى في المغرب. إنه وضع سيء الذي يؤرق كل الجالية التي تريد العودة للوطن و الإستقرار فيه.
29 - mmm1962 الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:03
C est vrai depuis le meurtre des scandinaves beaucoup d Européens et des rme ont boycotté le maroc ce pays est devenu invivable où la corruption regne sans partage où la criminalité montante sans un geste des dirigeants marocains
30 - المداغي المغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:04
كان المغرب والمغاربة والسواح الاجانب يزخرون بالأمن في المغرب في عقود السيتنيات واليبعينيات والثمانينيات والتسعينيات في عهد المرحوم الحسن الثاني لما كان رجل أمن واحد يقف بالحي أو الدوار أو المدين والأمن والأمان موجود والمجرم منعدم لا وجود له. أما الآن فقد دخل المغرب في عهد الفوضى والسيبة والتسيب والظلم والتظلم. يجب إعادة النظر في تطبيق القانون أو ممارسة الديكتاتورية يعني رجل الأمن هو الآخر الأول والناهي قبل اللجوء للقضاء
31 - قول الحق الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:04
بعيدا عن هادا المؤشر الدولي....

كلمة حق تقال نعم يجب قولها و الإعتراف بها المواطن المغربي يعرف جيدا أن هناك تقصير في حقه من ناحية الأمن و الأمان
السرقة منتشرة في ربوع المغرب طولا وعرضا و الإعتداء على سلامة المواطنين نهارا و ليلا
إنها الحقيقة المرة ياسادة
من لا يصدق هادا ربما يعيش في مغرب آخر و ليس مغربنا الحبيب
السيوف في واضحة النهار أمام الأمن بعض الأحيان
هناك تماطل و تجاهل تام من المسؤولين على أمن و استقرار البلاد
32 - oujdi الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:07
أيها الإخوان يجب أن نعرف كيفية التنقيط وكيفية السؤال وفي أي جهة وقع
33 - الواقعي الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:08
اعتقد ان الامر اساسا مرتبط بالاحساس بالمواطنة .حين يسألون العراقي فهو يدرك ان دولته مدمرة و لا امان فيها و رغم ذلك يحرج من ان يشوه بلده امام الاجانب و لا يريد لبلده ان يتذيل ترتيبا معينا فتجده يكذب في تصريحه .بالنسبة لمغربي و نظرا لافتقاره للمواطنة فحين يسأله السائل سيجيب بكل ما يخطر في باله من سلبيات و سيجعل من المغرب اسوء بقعة من الارض و سيشاهد فيديو في يوتوب و يبني عليه تصوره ان المغرب كله اجرام و قتل رغم انه شخصيا لم يواجه او يشاهد حادثة جرم لكن المغاربة تجدهم في كل فيديو عن جريمة يعلقون بكون المغرب انهار و انه كله اجرام و انه اسوء من العراق و سوريا .هذه طبيعة مغربية خالصة تعمم و تنفخ في الاشياء رغم انها محدودة في المكان و الزمان و من يكذبني فليفتح اي فيديو عن جريمة و يقرأ طريقة التعليق .و بالتالي من الطبيعي انه حين يسأله شخص ما عن الوضع الامني سيصوره بكل سلبية ممكنة رغم انه كما قلت لم يشهد قط جريمة امام عينينه.شاهدها فقط في يوتوب
34 - mohammed Amin kouja الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:09
هدا التقرير صحيح لان المغرب في كل يوم اوشهر نعيشعلى واقع الاطاحة بخلية ارهابة نحن في امغرب نعرف جيدا ان هدا مجرد ثمتل من قبل المخابرات المغربية لانها لتعلم جيدا انا مثل هدا الاخبار تظر بالبلد وبالاستتمار والسياحة وتشعر المواطن بانعدام الامان وهده هيا انتيجة ويجب ان يعلم من قام بهده الفكرة انا المغرب. لهواعداء في اداخلة والخارج
35 - tangerois الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:09
je me sens pas en sécurité au Maroc je rentre tôt à
maison parce que j'ai peur d’être agressé
36 - احمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:10
بل هو كذلك، نحن كمغاربة نمشي في الشوارع خائفين ، فما بالك بالأجانب، أعتقده مؤشر في محله.
37 - محمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:11
ربما التصنيف يخضع لمعيار كم تعطيني لامدحك فالابتزازصار عملة متداولة دوليا فالدراسات وهم وباطل. يبتزون به الشعوب للكسب وما عدا ذالك وهم
38 - نور الدين بن أحمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:11
للأسف الشديد لا نشعر بالأمن والأمان في هذا البلد السعيد ففي أي لحظة يمكن أن يعترض طريقك لصا شاهرا سيفه فيعتدي عليك ويسرقك في واضحة النهار.
39 - عزالدين الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:12
هدا حقيقي المغرب ليس امنا كما يجب الامن هو ضد الشعب ويحمي رؤس الفساد في البلاد ورجال الامن المغربي لا يهمهم الا اشباع بطونهم من الرشاوى والحكرة على الدراويش والمغلوبين ومرة مرية يطلعون علينا في التلفيزيون انهم فككو خلية ارهابية او حجزو اطنان من الحشيش للتغطية على فسادهم . نعم هي حقيقتنا ولا نغطي الشمس بالغربال
40 - Le revolté الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:13
Aucun organisme ne peut donner une bonne note à un pays où il est légal d'egorger deux jeunes touristes au nom du Al Jihad fi sabil Allah. Le pays où des milliers d'armes blanches circulent parmi ses citoyens sans que la police ne fasse son travail ne peut jamais être un pays sûr. A mon avis ce classement est plus vrai.
41 - FgF الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:15
لمن يتسائل . لماذا العراق ومصر أكثر أمنا من المغرب ؟
العراق ومصر لا يوجد بها الكريساج ليل نهار ولا يوجد بها قطاع الطرق . ولا يوجد بها التحرش إلى هذه الدرجة التي في المغرب ولا يوجد بها من يرمون الحجارة على السائقين في الطريق السيار .
42 - المداغي المغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:16
لا أمن ولا أمان حتى يطبق القانون بكل حذافيره وعلى أرض الواقع ودون تمييز من أكبر سلطة في المغرب إلى أضعف مواطن.
أنا عقوبات الجنايات فلا بد لها ومن الضروري أن ينطق معها بطبيق الأعمال الشاقة وإلا فالمجرم ما دام ينام مطمئنا بالسجن ويأكل أحسن المأكولات والمشروبات ولديه تلفاز من النوع الرفيع پلاسما ويستعمل حتى الحشيش والخمر وهلم جرا، فهو يفضل السجن عن الحرية، وسوف تنزلق البلاد إلا فساد لا رجعة بعده.
43 - abghazi الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:18
لمذا القول أن التقرير لم ينصف المغرب ؟ عرف المغرب في السنوات الأخيرة ارتفاعا كبيرا في عدد الجرائم تصل إلى حد قتل الأبرياء من أجل السرقة. ظاهرة التشرميل أصبحت متفشية بصفة خطيرة. التباهي بالسيوف على مواقع التواصل صار عادة من طرف المجرمين. اغتصاب الفتيات وكذا النساء المتقدمات في السن وصل دروته كذلك في أيامنا هذه. ناهيك عن الاختطافات التي تتكلم عنها الصحافة يوميا تقريبا. حرب الحجارة في الطرق السيارة هي الأخرى استفحلت. أيننا إذن من الأمن والأمان ؟ لقد تراجع المغرب إلى الوراء كثيرا في المجال الأمني لأن محاربة الجريمة لدينا موسمية. الغريب أن أغلب المجرمين معروفون لدى الشرطة لأنهم ذوو سوابق. كفاكم جدالا لأن التقرير صحيح. قوموا أنتم بدراسة ميدانية وسترون.
44 - slima الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:18
الإحساس بالأمن في المغرب في تراجع خطير ، السرقة والنشل والإغتصاب والقتل والإعتداء في تزايد مخيف أما عن الترتيب فلا أملك المعطيات للتأكد منه
45 - مصطفى الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:24
هاته التصنيفات ليست بريئة و هي مؤشرات الخزعبلات....
46 - Wiseman الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:25
زودناهم بالبحوث التي أجريت في المغرب حول السلامة والأمن في عام 2018. أخذوا هذا التقرير في الاعتبار كذلك. شاهد التقرير الذي سيصدر في الأسابيع القليلة المقبلة عن تعليم المغرب من الاتحاد الأوروبي. سوف تحصل على الاكتئاب حقا.
47 - متتبع الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:25
les efforts fournis par notre sureté nationale doivent etre d'une façon permanente car la sécurité n"est pas juste pour une durée precise
48 - Abdelghani الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:27
وماذا كان المغرب ينتظر ان يصنف الاول في الترتيب من ناحية الامن? يحمد الله بانها صنف في مرتبة متاخرة اي انه حاضر في اللائحة.المغرب وحالة عدم الامن التي يحس بها سواء المواطن او السائح خلقتها وزارة الذاخلية كي يكون هناك اجرام وسرقة والتعدي والخطف والاحتجاز كل هذا من اجل ابقاء رجال الشرطة في عملهم وكذالك خلق فرص الشغل للمحامي والمحكمة والطبيب وادارة السجون,الدولة تعرف هذا جيدا وهي من خلقت الامن كي لايكون هناك امن اصلا فقط لابقاء المسؤولين في وظائفهم.المغرب هو البلد الوحيد الذي يريد ابناءه ان يصبحوا رجال الامن او محامون او قضاة او اطباء خاص بالحوادث.في البلدان القوية اقتصاديا تجد كثرة المحامين في مجال الادارة والاقتصاد والتجارة وكذالك اطباء في جميع الاختصاصات من اجل صحة وسلامة المواطن.
49 - ghi dayez الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:28
دراسة غير دقيقة نحن فقدنا الاحساس اصلا حتى نحس بالامان او غيره من الاحاسيس هههه
50 - مواطن متتبع الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:29
مصر 92 هذا هراء من مستحيل المستحيلات أن تحصل مصر على هاته النقطة ( أنا متيقن أن الكل سيصوت بعلامة ناقص ) لكن هاته هي الحقيقة.
51 - azul الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:33
هدا المؤشر كادب ومدفوع له الثمن. المغرب اكثر امان من تلك الدول وزد عليها فرنسا وامريكا
52 - La verite الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:39
الامن من بين اهم حقوق الانسان المطلوبة وليس تلك الحريات الجنسية التي يطبلون لها فإن لم تستحيو فاصنعو ما شئتم ايها المسؤلين وشكرا
53 - senior الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:41
ادا كان معيار التصنيف قائم على رأي المواطنين فليس بغريب ان تجد مصر متصدرة والمغرب متذيل للتصنيف،فمصر على لسان كل مواطن مصري مصر أم الدنيا وأجمل بلد في العالم والنيل أكبر نهر وصلاح احسن لاعب في التاريخ والاسطورة و دقي يا مازيكا ...... في المقابل المواطن المغربي اصبح يمتاز بحالة من التذمر الناتجة عن اختفاء التقة اللازمة والمتبادلة بينه وبين مختلف مؤسسات الدولة نتيجة أحداث ونتائج وتراكمات اخرجت للوجود حالة من انعدام التقة والجحود لدرجة التغاضي والاعتراف حتى بأبسط النعم التي تميزنا عن غيرنا فأصبحت تعليقاتنا تصنفنا في سلم لا ننتمي اليه أو نصنف مع منافس أمنه يعني عدم وصول قدائف الربيجي والاحزمة الناسفة من جنود وميليشيات عسكرية الراجعة لاسباب واستراتيجيات حربية او ارهابية الى بيته في حين ان مواطننا المسكين المتذمر (انعدام التقة)يتحدث عن امنه من سارق هاتف بالنشل وحامل سكين تحت تأثير المؤترات العقلية وجرائم دات اسباب اجتماعية محضة.
والمؤشر الجميل سأل المواطن المصري فردد له عبارة مصر ام الدنيا وسأل المواطن العراقي فردد يحيا الجيش العراقي وسأل المواطن المغربي ف...(اقرأ التعاليق)
54 - HELLY الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:41
En aucun cas on en peut faire un Etat moderne avec un taux d'nalphbitisme, qu'il soit au niveau de l'analphabétisme intellectuel ou scientifique, qui dépasse les 80%. L'administration laissé sur place par le système arriéré français continue de se conjuguer avec la vieille machine rouillée qui est le pouvoir absolutiste et moyen âges makhzénien. Il est temps de réfléchir une sortie de cet cercle infernal qui accable le Peuple du Maroc. Savoir que logiquement cela ne peut pas continuer à fonctionner comme d'habitude car le monde d'aujourd'hui a bien changé. Des nations qui, hier étaient pauvres et assujetties semblent prendre le pouvoir dans le monde, Chine, Corée Japon Asie de sud Est, etc...Ces nations vous marcherons dessus comme des éléphants dans un magasin de porcelaine. Vous amis français ne produisent rien de rien, ni médicaments, ni technologie électronique et informatique, ni même des éléments de vie courante. Tout vient de l'Asie. Ici juste des voitures de basses TECHNO
55 - كيلو كفتة ونص....... الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:44
(بوجود هامش خطأ في تحليلها، خصوصا مع اقتصارها فقط على آراء مواطنين.) الى بعض المعلقين المشرملين في جميع انحاء العالم والمتسولين ايضا ويجب قراءة النص جيدا قبل وضع التحليل.
56 - citizen الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:44
As a moroccan citizen, i tell you that i feel not save in morocco, i am not scared of terrorism as much people be thanks to our police, but i am scared of steelers .it s our first cause, always i feel not save about myself and
my things, always i m scared of steelers.
57 - نجاة الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:45
هذا تقرير كاذب و هو مقصود. مصر و العراق أكثر امانا من المغرب هذا لا يصدق. اين هو الامان في مصر و هي التي تسجن و تقتل و تغتصب و ترمي بالمواطنين من القطار و ليس لديها ادنى درجة من الامان. ما هذا التقرير العجيب.
58 - rachid الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:46
صراحة لا اشعر بالأمن في بلادي مطلقا. لا من جهة المجرمين ولا من جهة اعداء الوطن الذي نحن لسنا مؤامنين فيه. يوم من الايام يمكن ان تنقلب.
59 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:49
التبخيس بالامن غير مقبول في المغرب الامن المغربي افضل من عدد الدولة التي وردت في التقرير والغريب في الامر ان المواطن المغربي لم يوضح ايي برنامج امني يريد الدولة من حيت المراقبة الامنية تقوم بالواجب مشكورة على ذالك والمواطن هو الدي يتسبب في المشاكل والمطلوب من القضاء تطبيق الشريعة الاسلامية من سرق تقطع يداه بذالك يتم القضاء على قطاع الطرق وعلى المواطن الغيور على مصلحة البلاد التبليغ علئ النقط السوداء لتقوم الدولة بالواجب الامن يتطلب مشاركة الجميع ولكم واسع النظر
60 - إبن المملكة الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:51
الميزانية ديال المغرب كاملة مشات غي شرطة أو جيش أو قوات مساعدة و في الأخير تايجي مشرمل تايتكرفص على موتطن برئ أو إلى دار الأكن الوطني خدمتو ءو شدوه تاتجي شي مناسبة كايجيه عفو ملكي ... وا فهم تسطى ...
61 - hobal الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:52
قال ليك علاش سولوا الشعب
المغرب خاصك دوما اتسول الحكومة والوزراء الى بغيتي تعرف الحقيقة هاهاها
الشعب الي عايش في هاذ البلد يعني طرش عور بكم
زيد على ذالك انه كذاب هاهاها الشعب يعني ميستحق يتسئل يعني ما عندو قيمة .
62 - fouad الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:57
ترتيب غير واقعي اما بالنسبة للامن الدول الغربية فرضت الفوضى الخلاقة باجبار الدول علي فرض حقوق الانسان ودعوات العقوق والمساواة بين وبين والعلاقات الرضاءية غير تسترو وكلها يدير ما بغا شوي الحرية بلون السيبة او هكا الحقوق للانسان ان كان فعلا انسان يحترم الواجبات اما الفقر والأمية بحال الى طلقتي الحمير فوصط الحقل ديال الجلبانا
63 - كريمة الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:59
اكيد ليس هناك امن في المغرب و ان كان فانه لا يحمي الفقراء .لهم الله
64 - Observateur الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:02
فاىعينا ببلد الامن والامان صدق السيسي احسن منا ههههه بالفعل المغاربة كيخافو يخرجو بالليل لانهم لا يحسون بالامان اما باقي الدول اللي فيها القلاقل مواطنوها كيخرجو وقت ما بغاو لانه وببساطة معندهمش ظاهرة التشرميل والكريساج اللي نتفرد بها كيفما نتفرد بكل شيء تتدعيه الالة الدعائية المغرببة
65 - Sam.. italy الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:03
نزور بلدنا ونحن خائفون مباشرة بعد نزولهنا من الباخرة وتجد المشرملين قبل الأمن والجمارك بالداخل والله العظيم وبعد وصولنا بيوتنا نخاف على حسب ما نسمعه ونراه بالقرب من أبوابنا وباحيائناا فما بالك بالاجانب كيف سيشعرون
66 - بوسكوري الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:03
في بوسكورة ما زال لدينا رجال الدرك رغم المساحة الشاسعة لبوسكورة والتزايد الديمغرافي بها. في دوار الحوامي بوسكورة، المخدرات تباع في واضحة النهار في كل مكان بل حتى فوق "ميكة" على الشارع العامة، كما لو ان المخدرات مجرد سلعة عادية كباقي السلع ولا من يحرك ساكنا
67 - marocaine الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:13
مؤشر غالوب للنظام و الامن العام و ليس مؤشر الحروب و النزعات عسكرية يجب وضع نقاط على الحروف خاصات في بلادنا السعيدة يجب ضرب بيد من حديد على التشرميل و جرائم البيدوفيلية
68 - الفهري الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:13
عاى مايبدو لي هناك فبركة في التنقيط فبعض الدول لا امان فيها و نقطتها احسن كالعراق مصر وغيرهم فهدا مستحيل وكل شيء ضاهر والكل يعرف دالك
69 - Samir الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:21
بكل صراحة نتائج التقرير بالنسبة للمغرب قريبة جداً من الواقع بحكم تفشي جرائم السرقة تحت تهديد السلاح الأبيض بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ومن لم يصدق أدعوه للتجول بشوارع البؤر السوداء والأحياء الشعبية ليلا او في الصباح الباكر ليرى بأم عينه انعدام الأمن.
هذا إن رجع ببدنه سالماً معافاً أما البعض فيعودون بجروح بليغة خاصة على مستوى الوجه والرأس تترك أثرا دائما في أجسادهم طوال حياتهم
70 - المقداد الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:27
من يشك بهذه التصنيفات ما عليه الا الذهاب الى اليوتيوب ليرى ماذا يحصل في المغرب.؟؟؟
71 - مهتم جدا الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:37
مؤسسة غالوب تجري احصائيات مغلوطة وغير دقيقة ، اذ كيف يسلم عاقل ان العراق التي تشهد موجات من الارهاب والتقتيل والانفجارات .. تكون اكثر امانا من المملكة المغربية ؟ والغريب في الامر انك حينما تجري استبيانا مع اجانب عرب وغير عرب تلحظ شبه اجماع المستجوبين على ان المغرب اكثر الدول العربية امنا وامانا واستقرارا .. لكن حينما تسأل المواطنين المغاربة يجيبون بان الامن منعدم ، هذا يظهر جهل المغاربة باوضاع وطنهم مقارنة بما يجري في بلدان اخرى ، وهم يركزون اجاباتهم على الحالات المتفرقة المنفردة ولا ينظرون الى الامن الجماعي الذي ينعم به الوطن . واعتقد ان السبب الحقيقي لدى المغاربة واجاباتهم بانعدام الامن ليس نابعا من ملاحظة الواقع بقدر ما هو جواب يمكن اعتباره كرد فعل باطني للكراهية والبغض لدى بعض المواطنين تجاه بلدهم بسبب الخلط بين الامن الوظيفي والامن المجتمعي . لذلك فالتقرير مردود ونحن والحمد لله لا نعاني من فقدان الامن لكننا في حاجة الى محاربة الفساد والمفسدين وتحسين وتجويد الخدمات الاجتماعية والادارية ...
72 - Citoyen الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:49
ولكن السياسيين يروجون لمغرب الاستقرار والرفاه!!!! ولا للفتنة يعني لالمطالبة الحقوق
ايوا حتي هذ الموشر زاد فيه!!!!!!!
73 - علي الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:58
فعلا المغرب غير امن خصوصا مدينة الداربيضاء، اذا زرت هذه المدينة سوف ترى ان حتى سكانها خائفين من بعضهم البعض، فما بالك بالزائرين،
74 - Mri الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:00
الترتيب عادل . انا شخصيا عندما احل بالمغرب لا احس الأمان وايضا لا احس بالحرية فيما يخص مثلا حرية التعبير . اخاف دائما من النصب علي او على ابنائي وأخاف من ان اسرق او يتعدى علي بالسلاح الابيض او تلف لي تهمة اذا انتقدت النظام مثلا
75 - كاين الامن و كاين الاحساس الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:02
كاين فرق ما بين الامن و الاحساس بالامن ! الاحساس بالامن شيء نسبي .مثلا العراق اقل امنا بالفعل لكن العراقي توالف مع هادشي الاحساس ديالو ولا عادي مع اللأمن ! المغربي مختلف مدازتش عليه نفس المشاكل و الحروب الاهلية و الارهاب لي داز فهاد البلدان فإحساسو رهيف و دغيا كي تذعر و ممستعدش يعيش داكشي لي دازو منو البلدان الاخرى. مثال اخر تقدر تلقى شخصين عايشين بجوج فالبلد الاول في التصنيف لي فهاد المقال ، واحد احساسو بالامن اقل من الاخر واخا عايشين فبلاد وحدة !
76 - محمد جلول الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:03
أولا، حتى نكون منصفين يجب ان نعرف كيف انجز التقرير، السؤال هو هل تشعر بالأمن عندما تخرج من بيتك صباحا؟ من منكم يجيب بنعم،
السؤال واضح وطرح والمغاربة أجابوا أنهم لا يحسون (لا يحسون تحتها سطر) في بلادهم، وطرح نفس السؤال على العراقيين وقالوا انهم اكثر احساسا بالأمن من المغاربة رغم الحرب، لانهم لا يسرقون ولا يعتدون جنسيا بعضهم عن البعض. إذا كان العراقي يحس بالأمان في بلده والمغربي لا يشعر بذلك، فما ذنب التقرير؟
77 - RIF VIDEO:FLZ_75JRPTO الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:06
المغرب فاشل امنيا واقتصاديا وثقافيا وسياسيا وحتى دينيا يعني فاشل في جميع المجالات.
78 - عينك ميزانك الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:06
السبب الرئيسي انتشار مهول للمخدرات بكل أنواعها كوكيين حبوب هلوسة معجون حشيش كيف سليسيون يجب الحزم والضرب من جديد على أيدي مروجيي المخدرات يجب التحسيس بمظار المخدرات في المدرسة في الشارع في الإعلام قبل أن يفوز الأوان.
79 - France الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:08
لماذا تقرير غير منصف ؟
تفكيك عدد كبير من الخلايا الإرهابية. أ هذا بلد آمن؟
التشرميل. أ هذا بلد آمن؟
زراعة المخدرات.
الإعتداء على الأصول و الأطفال.....أ هذا بلد آمن؟
80 - Faouzi الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:09
ولماذا "تقرير غير منصف"؟؟!!.. إذا كنت أنا شخصيا في بلدي لا أحس بالأمن، بينما في البلدان الأخرى التي أزورها في العطل لا أحس بنفس الشعور، بل بالراحة و الطمأنينة. في هذا الوقت الذي أنا أقرأ فيه هذا الخبر نشب عراك بين 2 من " المشرملين" وخرجت مسرعا لأحرس سيارتي خوفا من أن يهشموها....لأن هذا ما يقع بالفعل عندنا يوميا في الحي
81 - يا ربي السلامة الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:18
كنا خلال السنوات السابقة، عند الخروج من منازلنا نقول " يا فتاح يا رزاق " الآن أصبحنا نقول " يا ربي السلامة " فانعدام الأمن والمرض والكلخ، مصائب، ومصائب قوم عند قوم فوائد...!
اللهم لا تحاسبنا على ما فعله السفهاء منا.
82 - معلق الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:34
المعلقون لا يحمدون الله و اخشى انه سيأتي يوم سيندمون و سيبحثون عن ملاذ في غياهب مخيمات اللاجئين و لن ينفعهم حينئذ الندم.
83 - محمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:44
اللهم كثر حسادنا. هذه تقارير مغلوطة فالمغاربة يعيشون مثل سكان السويد والدانمارك. والمغربي الفقير يقضي عطلته في الباهاماس. كيفما قلت في البداية اللهم كثر حسادنا
84 - faycal الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:55
دول اشتعلت فيها نار الفوضى والفتن والصراعات والشغب وانعدام الاستقرار تعتبر بلدان امنة ! ما هذا النوع من المؤشرات الخيالية ?
85 - نور الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:09
Les agressions ne proviennent pas uniquement des hors la loi ,mais proviennent egalememt de l'administration, de l'administration des impòts, des tribunaux etc etc
86 - عمالة البرنوصي تضيع الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:09
الامن ضد الارهاب كايين لكن الامن ضد الجريمة ناقص بزاف فعندنا بالبرنوصي نشكو ضعف عناصر الامن في التصدي لتجار القرقوبي ونقص في نزاهة بعض عناصر مكافحة المخدرات اللي كيشدو المروجين غير باش يدبرو على ريوسهم لذا نطالب السيد الجموشي باش يعاون الساكنة على التصدي لتجار القرقوبي بالمنطقة
87 - Hicham الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:16
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
١- يجب الرفع من العقوبات الجنحية والجنائية التي تخص الإعتداء على الأشخاص والمال العام.
٢- يجب تفعيل المجلس الأعلى للأمن، وإنشاء وحدة سرية متجانسة بين الشرطة القضائية في جهاز الشرطة والدرك والنيابة العامة من أجل كشف كل من سولت له نفسه الارتشاء من أجل ظلم المطالبين بالحق المدني.
88 - ريفي من ايت بوعياش المنكوبة الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:36
اللهم كثر حسادنا قولو امين يا العياشة
89 - المهدي الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:46
صدقوا في كلامهم المواطن المغربي في منزله يغلق الباب الخارجي والداخلي ويغلق كل المنافذ ولا يحس بالأمن، لا يستطيع أن يحمل في جيبه 500 درهم، بل أقل، يذهب إلى الإدارة وهو غير آمن، ويدخل المحكمة مظلوماً وهو غير آمن، يتكلم مع الشرطة وكأنه أمام فرعون، إذا قلت اللهم هذا لمنكر فأنت إرهابي، فراعنة المغرب ومفياه فوق القانون أرادوا المغرب هكذا مصائب قوم عند قوم فوائد
90 - Saad الاثنين 11 نونبر 2019 - 17:48
Ya pas de sécurité ni sureté...
La sécurité est juste pour les riches les pauvres lihom
allah
Personne ne peut oser sortir même en journée et parler avec son TEL sans avoir peur de se faire agresser...
On peut pas marcher à pied, on a peur... c'est une évidence.. arréter votre pub pour el Hamouchi et soyez honnetes
91 - med الاثنين 11 نونبر 2019 - 18:30
طبيعي جدا فلو بحثنا في الانترنت عن الجرائم البشعة سنجد المغرب والمكسيك وفنزويلا الأوائل نادرا ما تقع جرائم بشعة في الدول العربية بينما عندنا في المغرب في أقل من 6 أشهر وقعت جراىم بشعة يندى لها لجبين وتوحي كأن الامن غائب ...مثل قتل واغتصاب طفل مكناس ...اغتصاب وقتل حنان بالرباط...وقتل وحرق ورمي جثة حنان بالبيضاء ...وجرائم اخرى افضع وافضع ...هذا كله يتسبب في انخفاض الاحساس بالأمن لدى المواطن ...
92 - ام ريان الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:25
كالعاده نشجب و نستغرب و نرفع راية الاحساس بالظلم و نقول غريب و يعود الكاتي ليقول ان التصنيف اعتمد على اراء المواطنين طيب هل يهمن يد انا كمواطنه بسيطه ان اقارن بين مستوى الامان في بلدي و البلدان الأخرى؟ الي متي نستمر في اخفاء رؤوسنا كالنعام في الرمال و لا نواجه الحقائق نعم نحن ا صب بحنا نعيش في بلدنا افتقدنا فيه الاحساس بالامان الجريمه كثرت و تطورت اساليبها و اصبحنا نسمع عن غرائب و عجائب لا تخطر حثي على بال اكثر المخرجين جنونا لا يا ساده دعونا نواجه الواقع المؤلم لقد اصبحنا نعيش فيلم رعب من اقذر الانواع في واقعنا اليومي كفانا علق اخطاءنا على شماعات الاخرين فنظرية المؤامرة لا تجدي نفعا هذه المره التقرير يستند على استفتاء بين مواطني الدول التي شملها البحث و عوض ان نضي يع وقتنا في التفكير في من هي الدول الاحسن او الأسوأ منا دعونا نسثمر هذا الوقت في ايجاد حلول للعوده بحال بلدنا لبلد الامن و الامان الذي كنا نعرفه صغارا
93 - someone الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:38
الله شاهد على ما اقول لم اشعر بالامن والامان في حياتي حتى عيش في امريكا نعمة احمد الله عليها
94 - نونو الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:39
يوجد الأمن ولكن لا توجد صحة ولا تعليم ولا عدل وهؤلاء التلاته هم أساس الدوله
95 - ملاحظ الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:42
ما اعرفه هو ان مصر بلد فقير ومع ذلك المرأة تخرج للشارع بحلييها للشارع عكس المغرب الذي قطعت و بترت فيه الاصابع من اجل خاتم لا قيمة له
96 - Said الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:05
Ce classement n'est pas scientifique (Iraq est plus sécurisé que le Maroc!!!!) Ces tyoes de classement sont mandatés par des organisations avec des agendas politiques.
97 - ياسين الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:19
انا من منطقة شعبية بزاف ودائما كاينين الجناوة والحرب في الحومة حنا في المغرب الامن كاين فين كاينين السياح ماشي فين كاين الشعب .المغرب كيبان لي ممديورش للمغاربة . مديور للبراني . خسارة حيت حتا انا حاس براسي براني في بلادي
98 - المغرب الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:36
التصنيف من زاوية أخرى منصف 100% لان المواطن المغربي لا يحس بالأمان وسط دوريات الشرطة شريحة كبيرة من الشعب ترى في الأمن خطر على سلامتها لاننا عانينا كثيرا من ظلم مخافر الشرطة وبالتالي فهي تمثل خطر على المواطن والسلام
99 - Badr Chacha الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:14
يعيش المغرب على ظاهرة التشرميل والسرقة يوميا بدون رقابة ولا مراقبة الشرطة غير قادرة على التدخل والمراقبة وضربهم بالرصاص دولة غير قادرة على التحكم فالمغرب أصبح دولة الجرائم والقتل أين نعيش نعيش في دولة نائمة
100 - citoyen الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:20
منين كتمشي للمغرب والله محنة
الشرطة علي الطرقات لايتركون لك مجالا للستمتاع بطبيعة بعض المناطق كل مرة قف او خفف السير وعلاش ما وقفتيش
تمشي عند الطبيب تدفع عند بعش الاطباد اكثر من المرضي الاخرين الا عرفك جاي من الخارج وعلاش بالسلامة غريب
تبقي تطلب الله ماتمرضش حتي تولي الي اوروبا ياويلك الا مرضتي المصحات مثل سكاكين الجزار
تذهب الي الادارة جامعة ادارة عمومية يبقي يتفلاو عليك حتي تطيب علي خاطرك وتجبد يماهم وتبدا تفرق يمينا وشمالا

مساكين صحاب هذ الموشر ماكايسمعوش راصهم قاصح
المخزن بابواقه الاعلامية يقول كلو العام زين وهما مابغاوش يسمعو لهذ الاغنية
وتمردو عليه وقالو المغرب الخيزيام
والله الا ظلمتوا عمي المخزن
انشروا يامنبر الحرية
101 - Marocain الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:27
الحقيقة أغلب المغاربة خصوصا الطبقة المتوسطة و تحت أصبحوا يخافون على أنفسهم ليلا و نهارا من جحافل قطاع الطرق المدججين بجميع أنواع أدوات الترهيب . أما الطبقة الميسورة طبعا لا مشكلة لديها نحن نطالب بالأمن والمان أصبحنا مرعوبين في بلدنا
102 - مواطن الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:59
الامن و اللمان يقاس ب عوامل كثيرة منها
1 هجرة الادمغة 2 فساد المسؤولين 3 عدم توازن الثروة بين بين المواطنين 4 تهريب العملة الصعبة من طرف المسؤولين و الاثراء 5 تهافت المسؤولين على حمل جنسيات اخرى زيادة عن الجنسية الاصلية
هذا هو الاساس في قياس الامن و اللمان هل الطبقة الغنية و المسؤولون الكبار غير فاسدين
اما بالنسبة للطبقة الفقيرة و المتوسطة فلا ثاتير لهم عن الامن و الامان الفقر و التهميش و الامية هي من اسباب انعدام الامن
103 - Tree الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 01:06
لا يتم سجن المجرمين بل يخرجون الي الشوارع لممارسة هواياتهم
104 - ع العزيز الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 02:53
والله يا اخوان إلى من كثرت التشرميل اللي كتنشرو الفايسبوك وغيرها،حتي وليت تندير ,les couchesmaar،أما حرية التنقل والتجوال أو تمشي أدير العدو الريفي أو تمشى بحال زمان،صبحات من المستحيلات،ولا من يحرك ساكنا.
105 - Beza الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 03:21
الى كل من يكذب التقرير!
الأمن هوى تطبيق القانون والقانون فوق الجميع!
هل يطبق القانون في المغرب وعلى الجميع؟
اذا كان جوابك "نعم" فالتصنيف كذب وإذا كان "لا" فكفى نفاقا
106 - Maryam bad الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:42
كل هذه المؤشرات حقيقة وليست من نسج الخيال فإذا كان الامن منتشرا في المدن الكبرى والمناطق السياحية فهو منعدم في الاحياء الشعبية و المدن العتيقة فالمواطن اصبح لايأمن على نفسه في وضح النهار فما بالك بالليل ثم يأتي من يقول المغرب بلد الأمن و الأمان
107 - امنشار الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:40
القياس عند هذه الجهة يختلف عما في رؤوسكم نعم تلك الدول أفضل من المغرب في الأمن الاجتماعي وما تعيشه من إرهاب وحرب فهي امور طارئة وخارجةعن الإرادة. تخيل المغرب فيه نفس الظروف لا قدر الله إلا الخير. باختصار شديد قياس الامن هذا لا يقيس الحروب وإنما يقيس حالة ( تشرميل) في هذه الدول
المجموع: 107 | عرض: 1 - 107

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.