24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1020:3722:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مؤسسات للتعليم الخصوصي تخفض رسوم الأداء (5.00)

  2. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

  3. مختبرات جديدة ترفع فحوصات "كورونا" إلى 16 ألفا في الصحراء (5.00)

  4. منتدى الكرامة: توقيف الريسوني "يثير الشكوك" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: شعبية اليوبي الجارفة تثير قلق الوزير آيت الطالب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هل تتسبب "جائحة كورونا السوداء" في إقرار "سنة دراسية بيضاء"؟

هل تتسبب "جائحة كورونا السوداء" في إقرار "سنة دراسية بيضاء"؟

هل تتسبب "جائحة كورونا السوداء" في إقرار "سنة دراسية بيضاء"؟

مع توالي الإجراءات والقرارات المتعلقة بتمديد حالة الحجر الصحي للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19" في العديد من دول العالم، ومع تزايد توقعات العديد من الخبراء بأن الحد من خطر انتشار هذا الوباء قد يتطلب تطبيق حجر صحي يمتد على الأقل لثلاثة أشهر، بدأت مشاعر القلق والتوتر تتسرب إلى التلاميذ والطلبة وإلى مختلف شرائح المجتمع المغربي، خصوصا مع انتشار أخبار كاذبة عن أن بوادر سنة بيضاء بدأت تلوح في الأفق؛ وهو ما دفع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى إصدار البلاغ يوم 27 مارس 2020 والذي نفت فيه "نفيا قاطعا" أن تكون قد أصدرت أي قرار بخصوص إقرار سنة بيضاء.

نغتنم هذه الفرصة، إذن، لنحيي الوزارة على هذا البلاغ المطمئن الذي خلق جوا من الارتياح لدى التلاميذ والطلبة والآباء وأولياء الأمور بعد ما قضوا لحظات عصيبة من القلق والتوتر بسبب الخبر الكاذب الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ غير أننا كنا نتمنى لو أن الوزارة أشارت في بلاغها إلى الاستبعاد التام لقرار السنة البيضاء، على أساس أن دواعي اتخاذ قرار السنة البيضاء منعدمة إذا أخذنا بعين الاعتبار العوامل البيداغوجية التالية:

العامل البيداغوجي الأول مرتبط بالزمن المدرسي: فعند تاريخ توقيف الدراسة (الاثنين 16 مارس 2020) كنا قد استوفينا ثلاثة أرباع الزمن المدرسي للسنة الدراسية 2019-2020، ولم يتبق منه إلا الربع أي ما يعادل ثمانية أسابيع دراسية، يمكن استدراكها في أحلك الحالات، لا قدر الله، مع بداية السنة المقبلة، علما أن المسار الدراسي الطويل للتلميذ يسمح له بتدارك ما فاته من تعلمات؛

العامل البيداغوجي الثاني يتجلى في أن المنهاج الدراسي المغربي، وكباقي المناهج الدراسية في العالم، مبني وفق مقاربة حلزونية Approche en spirale التي تقوم على التكرار المستعرض (داخل مجموعة من المواد الدراسية) والتكرار المستمر (في مستويات وأسلاك متعددة) للمفاهيم والمعارف لتمكين التلميذ من بناء تعلماته ومفاهيمه وتصوراته عبر التراكم والتدرج والارتقاء طيلة مساره التكويني؛ وهو ما يتيح له تطوير خطاطاته المعرفية schèmes cognitives وتعميق مستوى فهمه واستيعابه للمفاهيم بشكل مستمر. بمعنى أن التلميذ ستكون العديد من الفرص لتدارك المفاهيم التي فاتته في المستويات اللاحقة؛

العامل البيداغوجي الثالث يتجلى في أن المدرسة لا تشكل الفضاء الوحيد لاكتساب المعارف، وأن جزءا كبيرا من التعلمات يتم بناؤه خارج أسوار المدرسة خصوصا مع تطور وتعميم وسائل التكنولوجيا الحديثة للاتصال، على أن المدرسة ستحرص، بعد الحجر الصحي، على القيام بوظيفتها الإشهادية للتصديق على المعارف والتعلمات.

العامل البيداغوجي الرابع يتجلى في كون المنهاج الدراسي المغربي مثقل جدا وتوجيهي وموسوعي بشكل كبير ومتخم بالمحتويات والمضامين الفاقدة للمعنى والنفعية والوظيفية؛ وهو ما يسمح لنا بالتخفيف منه واختزاله، على الأقل في الظرفية الاستثنائية الحالية، عبر تحديد الأولويات والاقتصار على ما هو أساسي وما هو ضروري حرصا على تمكين تلاميذ السنوات الإشهادية من متابعة تكويناتهم بالتعليم العالي بشكل سلسل.

العامل البيداغوجي الخامس يتجلى في كون الأسابيع الأربعة الأولى من كل سنة دراسية جديدة تخصص للتقويم التشخيصي والدعم وتقوية التعلمات السابقة لتمكين التلميذ من مراجعة برنامج السنة السالفة ومن استدراك ما لم يتمكن من استيعابه ومن تعديل مفاهيمه وتصوراته الخاطئة، أي أن هذه الأسابيع ستشكل فرصة حقيقية لتدارك أي تقليص أو اختزال لما تبقى من الزمن المدرسي الحالي؛

ـ العامل البيداغوجي السادس هو أن "الحجر الصحي" يفرض علينا اعتماد بيداغوجية الفصول المعكوسة la pédagogie des classes inversées ، وهي بيداغوجية أثبتت نجاعتها وفعاليتها علميا وبدأ اعتمادها وانتشارها في العديد من المنظومات التربوية المتقدمة. هذه المقاربة البيداغوجية اكتشف فعاليتها مدرسان أمريكيان عن طريق الصدفة سنة 2007 هما جوناثان بيرجمان Jonathan Bergmann وأرون سامز Aaron Sams، وتقوم هذه المقاربة على قلب الأدوار التقليدية ما بين الفصل والبيت؛ فعوض أن يتكلف المدرس بتحضير الدرس وإلقائه خلال الحصة الدراسية في الفصل ثم إعطاء تمارين وواجبات للتلاميذ من أجل إنجازها في المنزل كما هو معمول به حاليا، تدعو المقاربة الجديدة إلى جعل التلاميذ يحضرون الدروس في المنزل على أن يقوموا بإنجاز التمارين وحل المشاكل وإجراء مناقشات أثناء الحصص الدراسية بالفصول داخل مجموعات. الاشتغال والتحضير المسبق الذي يقوم التلاميذ في المنزل يسمح لهم بأخذ فكرة مسبقة عن المفاهيم وبصياغة مجموعة من الأسئلة والاستفسارات والتي تكون موضوع مناقشة بينهم وبين رفاقهم وبتأطير وتوجيه من المدرس. وبذلك، تتحول الفصول من فضاءات للإلقاء والتلقي إلى فضاءات حقيقية لبناء التعلمات والمناقشة وتبادل الآراء في أجواء صحية وبانخراط للتلاميذ من الطرائق التقليدية.

هذه بعضٌ من العوامل البيداغوجية التي تدفع إلى الابتعاد عن اتخاذ أي قرار متهور يهدر كل المجهودات المادية والمعنوية الجبارة التي بذلها ويبذلها التلاميذ والطلبة والطاقم التربوي والإداري وآباء وأولياء الأمور، دون أن ننسى التكلفة المالية الباهظة التي ستتحملها ميزانية الدولة، علما أن هذه العوامل لا تعفي الوزارة من الإسراع إلى اتخاذ مجموعة من التدابير التربوية والإدارية لضمان حسن استثمار ما سيتبقى من زمن مدرسي.

*أستاذ باحث بكلية علوم التربية-جامعة محمد الخامس


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - Redondo الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:29
وعسى ان تكرهو خيرا و هو خير لكم. كل توخيرة فيها خيرة... الناس مقابلة غير جري علية نجري عليك... الى جات سنة بيضاء بعدا يطلع جيل كورونا مرزن و مخمر شوية و ان شا الله يكون خير على وطنه. هادشي كاع الى كانت سنة بيضاء ... الناس متوترة و زايداها بالوسواس الخاوي.. الزموا بيوتكم و اعبدو ربكم.. دمتم سالمين ..
2 - ناقد موضوعي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:36
فإذا جمعنا الوقت الذي جلسوا فيه إلى الأن و جمعناه مع أيام الإضرابات سنجد أن التلميد لم يستفد حتى من 40٪ من الوقت المفروض أن يقضيه في الفصل ... الحل وهو معسكر صيفي
3 - المتداول الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:37
و كيف لأصحاب الباكالوريا هل سيتم استدراك ما فاتهم خلال الجامعة
4 - طالبة مغربية الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:40
ارجح ان اغلب التلاميذ يعانون من صعوبة الفهم بسبب التعلم عن بعد كما ان الامتحانات على الابواب و التلاميذ لا يفقهون شيئا ..
ماذا عن دروس الطلبة بالجامعات ؟؟ ليس هناك اي دروس مطروحة حتى الان بالموقع الخاص بالجامعة .. و حتى ان كانت فالكثيرون لا يملكون wifi لمراجعة الدروس عبر الانترنت .. و بطاقة التعبئة مكلفة و لا تكاد تكفي لدرس واحد ...
اتمنى ان يصرف الله عنا هذا الوباء
5 - مهندس الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:40
السؤال الاهم كيف ستجرى الامتحانات الاشهادية اذا، استمر انتشار الوباء هل عبر الاقسام الافتراضية
6 - سعيد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:41
نحن نعلم أن أكثر التلاميذ حيرة في مثل هذه الظروف هم تلاميذ الامتحانات الاشهادية و بالتالي يجب منحهم التهييء النفسي و الدعم المعنوي و التربوي بما يتماشى و هذه الظرفية و أن توفر لهم الإمكانيات للتواصل المستمر مع أطرهم الذين ألفوا طرق تدريسهم. وان يكون هذا التواصل بتوقيت مبرمج كاسنعمال للزمن يكون من خلاله التفاعل بين التلاميذ و الأطر و بين التلاميذ أنفسهم مما يجعل الجميع متتبعا للعمل التربوي و مطلعا على كل المستجدات. كما أن مساعدة هذه الفئة على ضبط طرق مراجعة الدروس و الاستعداد للامتحانات أمر اساسي. وفقنا الله لما فيه خير ناشئتنا ووطننا.
7 - يحيى الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:44
اللهم سنة بيضاء ولا هاد الوباء خاصهم غير ايطلقو الريزو لناس
8 - Oussama الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:45
التعليم عن قرب كنتبعو مع الأستاد و تنمشيو نعودو فضيورنا و بزز، و عاد بقا التعليم عن بعدو كما لاحظنا أن بعض الدول متطورة على المغرب في الدراسة و أعلنت عن سنة بيضاء.ولهيلا حشومة عليكم والله رامكينش لي أيضيع قدنا حنا صحاب الوطني و الجهوي و الناس لي معندهمش الأنترنت أو الحاسوب أو الهاتف النقال إوحلو؟؟؟ ؟
9 - متتبع موضوعي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:50
هناك 3 سيناريوهات :
- سنة بيضاء واردة جدا مع ثقل المقررات و كثرة القرارات و القةانين المكبلة
- مواصلة الدراسة في الصيف: يوليوز و غشت
- استئناف الدراسة بداية مايو بالتدريج لكن كيف؟
في دول اخرى نقصوا من المقررات و حدفوا الامتحان الشفوي و ابقوا فقط على ما هو كتابي لكن بالمغرب ليس تمة اي قرار لحد اليوم...
يمكن انجاح الجميع و علاش لا؛ خصوصا في التعليم المفتوح ؛ لانه لا يغير من الامر شيئا النجاح او الرسوب ؛ و اما دروس التلفزة فقد اتضح للمغاربة ضعف الاستاذة و هزالة تكوينهم المعرفي و البيداغوجي من الابتدائي حتى الجامعي و يمكن اعتبار تلك الدروس فضيحة كبرى و حجة على حالة التعليم و مستواه المتدني جدا...
10 - ريفي في الامازون الأربعاء 01 أبريل 2020 - 03:52
الصدفة تعني الإعراض

و الكاتب يقصد المصادفة

وسبب هذه الفضيحة (لأن الأمر يتعلق هنا بأستاذ في جامعة العاصمة !!!) هم أنهم يعرضون عن كلام الله و يهتمون بالمنشورات التي يلقيها الغرب في المزبلة
11 - حسسسسان الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:00
لقد استثمرت زمن الحجر الصحي في المراجعة مع أطفالي واكتشفت ان لهم ثغرات كثيرة. فليعمل الاباء على تقوية مكتسبات التلاميذ في المفاهيم الاساسية في اللغات والرياضيات والعلوم.
12 - كريم الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:17
المرجو اتمام الدروس لتلاميذنا كلها عبر التلفاز والباقي مسؤولية الاباء والتلاميذ بالتعلم وانجاز التمارين والاختبارات مع الاختزال والتخفيف والدعم عن بعد .الاستسلام والاحباط للجاءحة .والتخريب كلها امنيات عصابة معروفة ببلادنا
13 - توفيق الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:25
في زمن الكورونا لا شيء مستبعد.. فنرجو من الله تعالى السلامة و العافية و نرجو من أنفسنا و من أهلينا الصمود و الصبر مع إتخاذ كل الإحتياطات الوقائية الممكنة.
14 - حسن مجتهد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:49
متفق مع أستاذي الفاضل، الموسم الدراسي مكلف ليس فقط للدولة بل حتى أنه يثقل كاهل الأباء، وحقيقة أن تلميذ او تلميذة الباكلوريا يجب أن يتعالى بعض الشيء ويعتبر نقسه مسؤولا عن عملية التحصيل الدراسي التي أصبحت في المتناول، إسأل تلاميذ باكلوريا السبعينيات والثمانينات : كيف كانت دروس الباكلوريا وسترى الفرق : الفرق شاسع : حينها كانت مادة الفسلفة والاجتماعيات باللغة الفرنسية : أضف إلى ذلك : الامتحانات الشفوية.........
فرجاء مزيدا من الاجتهاد ...... ومزيدا من الكد .......... وماضاع نجاح وراءه مجتهد.
15 - متتبع الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:53
سنة بيضاء لا محالة
نحن لا نعرف حتى ان كان الفايروس سيبقى ينتشر حتى 2021 أو لا ربما على ابعد تقدير ستكون هناك سنتين بيضاء
16 - دلول الأربعاء 01 أبريل 2020 - 04:56
يبدو ان جائحة كرونا ستقلب الموازين في كثير من المجلات كما انها ستكون سببا رئيسيالاعادة هيكلة الاولويات ويتجلى ذلك بالخصوص لصحة والتعليم وسياسة تدبير الماء الذي قد يشكل في المستقبل القريب عدة مشاكل رغم ان هناك دراسات اسباقية في هذا المجال.
إذن ليس هناك أية مصلحة في أن يمر التعليم بكل انواعه بسنة بيضاء ،لأن سوف يولد الاحباط وعدم القدرة على إعادة ما تم تدارسه و ذلك بانسبة لشريحة كبيرة من النسبة و التلاميذ وعن الرتابة عند هيئة التدريس ،لكننا من خلال هذه جائحة نكون قد أخدنا بعين الاعتبار عدة مزايا منها التعليم عن بعد وحوسبة عدة عمليات إدارية و كذلك تهيئة خطط التدخل في جميع المجالات و إعطاء اولوية سبية بنسبة لعلوم المستقبليات و لاننسى أيضا مساهمة الجميع على تشجيع البحث اللعلمي
17 - Karim الأربعاء 01 أبريل 2020 - 05:03
كاع هاد الشي اللي قلت زوين بالنسبة للنقطة الاخيرة باش التلاميذ يحضرو الدرس فديورهم و يطبقوه فالقسم فهذا غير ممكن بالنسبة للجميع. منهم من لا يتوفر على الكتاب المدرسي و الأغلبية ليست لهم القدرة على التعلم الذاتي خصوصا في عدة مواد و في نفس اليوم.


أما اسبوعان بدون دراسة ان انتهى الحجر الصحي في 20 ابريل فيمكن تعويضهما.

مثلا بالنسبة للمستويات الاشهادية يلغى تدريس المواد التي لا بمتحن فيها التلامبذ و تعوض حصصها بتدريس المواد الممتحن فيها.
18 - حمزة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 05:05
جميل هو التحليل بكلمات رنانة ... سيء عندما نغيب المستضعفين الموجودون هنالك في الأطلس و غيره من المناطق النائية.
19 - omar الأربعاء 01 أبريل 2020 - 05:52
يا سيدي التلاميذ فقدوا التوازن ديالهم في القراءة مع العلم حتى الأساتذة الله يدير لنا تاويل الخير.
20 - محمد الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:14
هناك عامل بيداغوجي آخر وهو أن الجميع الآن في المدن والقرى يبذل مجهودات جبارة لمسايرة ماتبقى من المقرر سواء عن طريق بث الدروس تلفزيا أو عن طريق التواصل مع الأساتذة عن بعد دون أن ننسى مجهودات الآباء و الأمهات المثقفين في تدريس ابنائهم ومتابعتهم في مسايرة المقرر.
السنة الدراسية لآ خوف عليها اذن فقط نسأل الله أن يرفع هذا البلاء في اقرب وقت انه سميع مجيب.
21 - Hamada الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:14
ربما سيكون قرار اقرار سنة بيضاء عادلا بعض الشيء لان الفيروس صعب الحد منه و مازلنا نشاهد الارتفاع في الارقام
{تعليق من تلميذ يدرس بالاعدادي}
22 - Samir الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:35
لا قدر الله وطال زمن كورونا كيف ستجرى الامتحانات وخاصة الموحدة وقانون العزل يمنع التجمعات.
23 - أستاذ جامعي منذ1989 الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:43
السنة البيضاء لا تطرح سوى في الخيال
الجامعة لا توجد فيها اصلا سنة بيضاء او حمراء او سوداء
فيها فقط نجاح او رسوب
وهذا ما يعرفه كل شخص طالبا كان او استاذا
وبالرجوع الى القوانين المنظمة للجامعات بالمغرب وهي قوانين: ١٩٥٨ و ١٩٧٥ و ٢٠٠٠ فلا نجد في فصولها اي كلام عما تتداوله بعض الالسن عن سنة بيضاء او سوداء
انشروا تعليق استاذ جامعي شارف على التقاعد
24 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:51
هناك بلاغ وزارة التربية تفند هدا الموضوع. هل هده وزارة متواجد بالمغرب ؟ هل يحسب قراراتها ؟ وباركة من البلبلة في هده الاوقات الصعبة التي يمر منها المغرب والعالم. اتقوا الله في هدا البلد الأمين . من يحرك هدا الموضوع معروفين اهتموا بأنفسكم ولعائلتك لكان افضل.
25 - مواطن الأربعاء 01 أبريل 2020 - 06:54
منذ زمن ونحن نستبشر بهذه السنة البيضاء،بل كلما انتصفت السنة الدراسية إلا و يخرج طرف من الأطراف المتداخلة في المنظومة التعليمية ويهددنا ب"اقرار سنة بيضاء" لسبب أو بدون سبب،فها قد أتت وربما تصير فعلا وليس قولا فقط.
فلنتعلم أن نستبشر في المستقبل من الأيام خيرا لنجده، فاللهم إنا نطمع في عفوك،ورحمتك فأغثنا بهما يا واسع المن والعطاء، *"يا أ الله"*
26 - شرف الدين الأربعاء 01 أبريل 2020 - 07:01
تحليل ومقاربة جيدة، تنم عن احاطة علمية بمفهوم المنهاج الدراسي والديداكتيك.. ، نرجو من الوزارة الوصية ان تأخذ بهذه الآراء العلمية لمختصين في المجال، عوض الاستكانة الى قرارات ادارية تخبط خبط عشواء.
27 - متتبعة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 07:04
فعلا عوامل موضوعية ومنطقية.
لكن ماذا عن المباريات الخاصة بتلاميذ السنة 2 باك؟
لم لا تستثمر العطلة الصيفية قبل التفكير في شهر شتنبر؟
28 - مغربي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 07:05
مقال جدا رائع'وأعتقد أن هناك سيناريوهين لا ثالث لهما،وبناء على كون السنة الدراسية بلغت ً3/4 من زمن التعليمات،فالحل هو إما استدراك ما فات خلال شهر يوليوز أو خلال شهر شتنبر في الفترة المخصصة للتقويم التشخيصي الذي لا يحقق أصلا نتائج تذكر(مجرد رأي)
29 - أستاذ الأربعاء 01 أبريل 2020 - 07:23
الأنظمة التعليمية التي تحترم الزمن المدرسي أقرت وستقر سنة بيضاء، أما في المغرب أصلا نظام تعليمي بلا هوية ولا مقاربة بيداغوجية واضحة، مجرد حقل تجارب يبقى فيه المتعلم الحلقة الضحية في منظومة تربوية أثبت فشلها في مواجهة التحديات ...فلا داعي للتطبيل الفارغ يا صاحب المقال...
30 - مكلّخ الأربعاء 01 أبريل 2020 - 07:48
مَن منكم يتذكّر حرب الخليج 1990/1991 ؟

حينها توقّفتْ الدراسة لشهور بسبب الاحتجاجات و المظاهرات شبه اليومية داخل المدارس و الجامعات... و رغم ذلك لم تَكن هنالك سنة بيضاء...

حسب المعطيات المتوفرة, قد تُستأنف الدراسة أواخر أبريل... و الله أعلى و أعلم.




.
31 - Aziz الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:00
اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الكثير من الناس فتصبح منظرا من الطراز الاول. هذا حال بلادنا اليوم للأسف.
شكرا هسبريس..
32 - Omar dak الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:02
اذا بقي الحال عليه. اللهم سنة بيضاء و لا هذه الشوهة. التعليم عن بعد لا يصلح في الظروف الحالية. جل الشعب المغربي ليست له القدرة على مسايرة التنلوجيا الحديثة و بهذا سيكون عدم تكافؤ الفرص.
و من جهة اخرى يصعب على التلميذ الفهم داخل الحصة فما بالنا بالتعليم عن بعد رغم ان هناك حالات ممكن ان تستوعب الدروس عن بعد
33 - Mina الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:33
.. كورونا هو من سيقرر في مصير السنة الدراسية
34 - Pseudo الأربعاء 01 أبريل 2020 - 08:56
السنة البيضاء قرار مكلف تربويا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا وامنيا وعواقبه لا يمكن التنبؤ بها. التوجه العام قد يكون نحو تمديد السنة الدراسية والتفكير في حلول بديلة لامتحانات نهاية السنة خاصة بالنسبة للمستويات الاشهادية
35 - مدوخ الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:00
لا يمكن ان نتحدث عن التعليم عن بعد نحن لسنا في السويد او كندا او غيرها،نحن دولة نعرف واقع تعليمها الذي يعيش على المخططات الاستعجالية التي لم تقدم اي شيء على ارض الواقع.إن الحالة التي يعيشها الطلبة والتلاميذ في الحجر والآثار النفسية والعقلية لا يمكن تصورها،وبالتالي لايمكن الحديث عن التعليم عن بعد، فقد وضع العديد سلاحه وبات ينتظر الإعلان عن سنة بيضاء رغم تطمينات الوزارة، اخيرا يجب الكف عن الحديث عن التعليم عن بعد إنه هراء.
36 - ماريا الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:12
شكرا جزيلا على هذا المقال الجميل الذي يبعث الأمل و الثقة بعيدا عن كل تلك الضوضاء غير العقلانية التي أنهكتنا بكلامها الفارغ حول فشل عملية لم يخترها أحد و لا زلنا لم نحاول استخبار نتائجها ... نعم، أتحدث عن التعليم عن بعد، إذ في نظري لا يختلف عن التعليم الحضوري بل على العكس يسائل قدرتنا (الأطر التربوية و الأسر) على تقديم أفضل ما نملكه لإنجاح بنات و أبناء وطننا.
الحمد لله
37 - استاذة التعليم العالي الخاص الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:25
اقرار سنة بيضاء ليس الحل الامثل لأنه بالفعل لم يبقى الا شهرين تقريبا من العام الدراسي وليس من المنطقي اهدار عام كامل من حياة التلاميذ بعد ان كادوا يصلون لنهايته ناهيك عن التبعات الاقتصادية التي ستترتب عن قرار مماثل.
مع ذلك، فإن كل ما يحصل الان أشبه بصفعة على وجه الحكومة المغربية إذ أن "كورونا" ألقى الضوء على نقاط الضعف في البنية الأساسية للمغرب. المغرب صرف نصف أمواله على "شكيرة" و "نانسي" و ... وصرف النصف الاخر على اوسمة "بطمة" و "امينوكس" وغيرهم وفي المقابل أهمل الأعمدة الاساسية للمجتمع: الصحة والتعليم. فلا المستشفيات مجهزة، ولا المدارس قادرة على مواكبة مزحة "التعليم عن بعد" التي ألقتها الحكومة على كاهل المعلمين دون تفكير أو تدبير مسبق.
انا أُدَرِّس في مدرسة خاصة للمهندسين والتي لديها الامكانيات لانجاع فكرة "التعليم عن بعد" وبالتالي فإننا الآن كأساتذة، نتواصل مع التلاميذ كل يوم تقريبا عبر منصة رقمية ونواصل إلقاء الدروس في جو أشبه ما يكون بالفصل الدارسي. لكن ماذا عن بقية المؤسسات سواء الخاصة أو العمومية؟! ما هو مصير بقية التلاميذ اللذين لا تتحمل اسرهم مصاريف مدرسة خاصة؟
38 - Toriste الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:29
اذا استمر الوضع شهرا اخر تحت الحجر الصحي فلزاما على الوزارة ان تعلنها سنة ببضاء لان جل الفقراء لم يتمكنوا من الدراسة عن بعد وحتى الدروس التي تقدم عبر التلفزة فهي منقوصة كثيرا، الصنف الوحيد الذي يرفظ سنة ببضاء هم الميسوربن الذين يمتلكون اجهزة حاسوب و الويفي اما الاغلبية فقد عجزوا عن توفير بطاقات التعبئة لابنائهم في هذه الازمة، المرجوا من الجميع ان يفكروا في فقراء هذا الوطن و اللهم سنة ببضاء او تكرار السنة
39 - مصطفى الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعض التعاليق تتكلم وكأن المغاربة كلهم يوفرون على الإنترنت زيادة على هذآ ماهو الأهم هل هو صحتنا ام الدراسة، ونزيدكم هل كل الآباء يتوفرون على مستوى دراسي يسمح لهم بمتابعة أبنائهم في كل المواد، أن كان هذآ فإني اعتبر هؤلاء الآباء عباقرة وأنا لا اتكلم على تلاميذ المرحلة الابتدائية وانما على تلاميذ المرحلة الثانوية مواد علمية وأخرى أدبية فهل يعقل بين عشية وضحاها أن يتحول هؤلاء الآباء إلى معلمين وتربويين في نفس الوقت ناهيك على أننا اكتشفنا في فترة الحجر الصحي من خلال الوتساب ضعف الأساتذة من حيث التعليم والتلقين
40 - سفينة النجاة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 09:57
نسأل الله بحق رحمته ونعيم رضوان أن يشافي جميع خلقه وعباده ويكشف عنهم العذاب، ويغفر ويرحم موتاهم، ويهدي الضالين منهم للحق المبين والصراط المستقيم ... والله هذا مجرد شعرة من بعير والقادم أدنى وأمـر مازال الأمر في بدايته، الحل الوحيد للعبيد هو التوبة والرجوع والفرار الى الله، تعالى والتضرع والدعاء والاستغفار والدخول في دينه سبحانه وتعالى وصدق الإمام ناصر محمد اليماني في بيانه بعنوان : (( فايروس كورونا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون )) ... هذا العذاب الأدنى وغيره من التناوش من أعاصير وزلازل وبراكين وفيضانات وحرائق وتقلبات وتغيرات مناخية شديدة بسبب اقتراب الكوكب العاشر الطارق النجم الثاقب آية الدخان المبين به سيظهر وينصر الله دينه ذلكم كوكب النار جهنم التي سيعرضها الله للكافرين عرضا ويمطر بها حجارة من سجيل، كما حصل في عصر نبي الله لوط وابراهيم فجعل عاليها أسفل الاراضين الكوكب الهاوية النار الحامية التي يسمونها NIBIRU PLANET X تلكم الرادفة التي تلي وتتع الراجفة (نيزك وكويكب ضخم يضرب الارض ذات الصدع امريكا) هدية دونالد ترامب الذي أعلن الحرب على الاسلام والمسلمين .....
41 - قول الحق و ساعة الحقيقة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 10:02
لا يزال المثقفون و المفكرون في سكرتهم يعمهون حتى في أشد الأوقات صعوبة ! لم يفهموا بعد أن التنظير و التخطيط من أعلى البرج لا قيمة له مهما استعملتم من مصطلحات و طبقتم من نظريات و جربتم من مناهج و مقاربات و نزلتم من برامج و سياسات و استعنتم بوسائل و تقنيات ...كل ذلك لا قيمة له عند الله ، طالما أنكم تستكبرون عن عبادته، ثمة في الأسفل معذبون و فقراء و محتاجون لا يسألون الناس إلحافا ، قمتم بإهمالهم لسنوات ، حينما كنتم تتهافتون على المناصب و المسؤوليات ، و الان جاء الدور عليكم ، اتقوا الله في عباد الله ، هؤلاء لايملكون شيءا ، وأنتم مازلتم في مراهقتكم المتأخرة : صورة مع الوزير، عشاء مع فلان ، مقال عن التعليم عن بعد ...ألا تفهمون إنها مسألة حياة أو موت ...غباؤكم لا دواء له و جشعكم لا حد له ...الموت لكم جميعا أيها المتسلقون ...
42 - Sal bens الأربعاء 01 أبريل 2020 - 10:21
زيادة على ما سبق يمكن التصرف في العامل الزمني.
نتمنى أن نتجاوز هذه الجائحة في أقرب الآجال. لكن ادا قدر الله واستمراريت وقت أطول فيمكن أن تأجل الامتحانات إلى شهر غشت وناخد شهر عطلة في شتنبر وتبدأ السنة الدراسية الجديدة في شهر اكتوبر بحول الله
43 - ابو حمزة الأربعاء 01 أبريل 2020 - 10:30
لا يمكن الحديث عن سنة بيضاء خصوصا بعد ما درس التلاميذ حوالي ثلاث ارباع المقرر الدراسي.
حالة الوباء هي التي ستحدد التدابير المستقبلية لنهاية هذه السنة الدراسية .ولو افترضنا لا قدر الله الاسوء فسيتم تنظيم الامتحانات مع الاخذ التدابير الوقائية .
44 - المخلوف الأربعاء 01 أبريل 2020 - 10:48
التعليم عن بعد لم يحقق أهدافه بكل المعايير وبشهادات العاملين في الحقل التربوي والاباء والتلاميذ.
الحل في نظري المتواضع هو إلغاء بعض محتويات هذه السنة والسنة المقبلة والتي لا تؤثر على المعارف الاساسية والسيرورة التعليمية.
كما يجب تكييف ما تبقى من المواضيع والمحتويات مع الزمن المدرسي ومتطلبات السنوات المقبلة و احتياجات سوق الشغل .
بالنسبة للباكالوريا الم يحن الوقت لإلغاء الامتحان الاشهادي ومرور التلاميذ تلقائيا الى التعليم العالي كما هو معمول به في عدة دول متقدمة والتي اتت بنتائج جد مرضية وذات فعالية، لان امتحان التلميذ في مواد لا تتوافق مع ميولاته وتوجهاته وتخصصاته هو نوع من الحيف في حقه وحجرة عثرة امام تطلعاته وآفاقه
45 - الرشيدي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 12:26
يجب على الوزارة و ضع خطة طوارئ شاملة للمرحلة المقبلة, و للسنة الدراسية المقبلة وباء كورونا المستجد لن يرحل بهذه السهولة التي نتصورها هو جائحة ليست لديها علاج (لقاح) أي أنها ستصبح موسمية . الحجر الصحي هو مجرد تأجيل لمواجهة حتمية مع هذا الوباء، الخبراء يقولون الوباء لن يرحل حتى يضرب سبعون في المئة من الساكنة عندها سنحصل على مناعة جماعية ضد هذا الفيروس(مناعة القطيع) . المطلوب من الحكومات في هذه الظرفية الحرجة الرجوع إلى نظرية اللعبة الرياضية المعقدة (la théorie des jeux) للموازنة بين صحة المواطنين و الإقتصاد. على العموم في النهاية لدينا تجربتين في العالم الأن الحجر الصحي وومناعة القطيع سنرى في النهاية الناجحة.
ختاما وجب على البشرية التجرد من كل شيئ في هذه اللحظة للحفاض على الجنس البشري فوق هذا الكوكب.
46 - عتيق من صفرو الأربعاء 01 أبريل 2020 - 12:48
لم يبق إلا ربع سنة دراسية ومع ذلك تتعالى بعض الاصوات لنشر إشاعة السنة البيضاء
لايمكن بتاتا تضييع مجهودات التلاميذ المجتهدين الذين يتوقون للتجاح المتوالي رغبة في تحقيق اهدافهم الحياتية,
ولايمكن بتاتا أن تذهب الاجور لجيوب المعلمين والاساتذة دون أن تحتسب السنة الدراسية لأن في إعادتها إسراف للملايير دون فائدة
لنكن واقعيين فبين مستوى تعليمي والمستوى الموالي له ليس هناك فروق كثيرة كبيرة فمن يستحق النجاح فله ذلك
47 - لمنور الأربعاء 01 أبريل 2020 - 13:50
اعتقد بان اقرار سنة بيضاء مرفوض لدى الاغلبية لان نسبة مهمة من التلاميذ تواصل الدراسة في المزل عبر الانترنيت الامتحان هو الفاصل بين المجتهد والكسول لان سنة بيضان معناها تاخير الفرصة بالنسبة للمجتهدين لسنة كاملة وهذا فيه اجحاف لحقوقهم .
48 - س.آسفي الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:00
السياسة المغربية ليس في مجال التعليم فقط بل في أغلب المجالات تتسم بالانتظارية، وليس مستبعدا ان يعلن عن سنة بيضاء اذا فعلت فرنسا ذلك
49 - Ghyzlane maks الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:05
لما لا يؤجلون الدراسه عن بعد إلى ما بعد الحجر؟ كما فعلت بعض الدول الاوربيه لم تعتمد على هذا الاسلوب لاستمراريه التعليم على الرغم من توفرهم على الامكانيات بل لجات إلى العطله الصيفيه لاتمام التلاميذ دراستهم؟
للأسف اسلوب تعليم ليس بالنجاح مائه بالمائة للظروف التي يعيشها معظم تلاميذ المغرب وخصوصا القرويين وذوي الدخل المحدود فليس كل بيت يحظى بحاسوب او هاتف لتتبع مابقي من المقرر السنوي.. ناهيك عن تلاميذ لا تستوعب الدروس في الحصص المباشره مع الاستاذ...
اودي الله يكون في عون هاد الجيل.. الحمد لله فتنا في الضو
50 - أحمد الصويري الأربعاء 01 أبريل 2020 - 15:41
أحد أساتذة اللغة العربية مرر لتلاميذ اللغة العربية معلومة خاطىة قال لهم لا تقولوا مبتدأ مرفوع بالضم بل بتنوين الضم والصواب أن يقولوا مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وليس التنوين علامة إعرابية محضة
51 - Amine الأربعاء 01 أبريل 2020 - 16:36
في حالة سنة بيضاء هل سيتم تعويض اباء وأولياء التلاميذ في الواجب الشهري الذي قمنا بإرساله للمؤسسة لأنهم ارسلوا rib مع الدروس
52 - فكرة من ذهب الأربعاء 01 أبريل 2020 - 17:36
فرضنا ( لا قدر الله ) تم تمديد فتر ة الحظر الصحي ببلادنا.أقترح على الوزارة الوصية نقطتين رئيسيتين *1 الاحتفاظ بالجداول الدراسية للمتعلمين كما هي دون تغيير ، مع تخصيص شهري شتنبر و أكتوبر لتدارك الدروس و الدعم و تخصيص الأسبوع الأخير للامتحانات . يعني الأسبوع الأول من شهر نونبر فترة التصحيح و إعلان النتائج و الإعلان عن البنية التربوية الجديدة لكل مؤسسة. *2 خلال هذه الفترة من الحظر الصحي إنشاء خلية تربوية تعمل على اختزال البرامج التعليمية لما تبقى من هذا الربع الأخير من الموسم الحالي لتعميمه في شهري شتنبر و أكتوبر . و كذا اختزال دروس كل المستويات و الإحتفاظ بالتعلمات الأساس حتى يتمكن الأساتذة من العمل بها خلال الأشهر المتبقية من الموسم القادم . و كاقتراح لدعم التعلمات الاستمرارية في تقديم الدروس و الموارد الرقمية على القنوات التلفزية و المواقع التعليمية كما هو معمول به حاليا و لما لا خلال الموسم الدراسي المقبل بأكمله
53 - Hassna bayed الأربعاء 01 أبريل 2020 - 22:22
الدولة ديالنا حسن من الدول المتطورة لي اعلنت سنة بيضاء كتفضل الدراري يطلعو خاويين و مفامين والو و يديرو ليهم امتحان ساهل و يخليهم ينقلو و ميديروش ليهم سنة بيضاء المغرب دابا عاد بغا يوهمنا بلي زاد 80 عام لقدام فشهر الملخص لك.الله يا وطني و باينا غتكون شي فضيحة عالمية لمدروش سنة بيضاء معرت واش غيكتبو ليهم فالصبورة ولا شنو غيديرو.ليهم
54 - قوراء الخميس 02 أبريل 2020 - 23:43
ليتجنب المغرب كل هذا اﻹهدار في الجهد و الوقت و المال بدون جدوى ،أو لنقل لجدوى ليست بمعروفة
لو أنها تعتمد على نتائج الدورة اﻷولى لتحدد الراسب من الناجح
بدون تعقيدات ..
55 - القطاري فاطمة السبت 04 أبريل 2020 - 14:32
في نظري ادا ما استأنفت الدراسة المرجو اعفاء تلاميذ البكالوريا علمية من مواصلة دراسة المواد التي ليست مدرجة لاجتياز امتحان البكالوريا علمية ونفس الشيء بالنسبة لتلاميذ البكالوريا أدبية عدم مواصلة دراسة المواد التي ليست مدرجة لاجتياز امتحان البكالوريا الأدبية حتى يتمكن التلاميذ من استدراك مافاتهم والتركيز على المواد المقررة في امتحان البكالوريا التي سيجتازها كل حسب تخصصه
ونسأل الله التوفيق للجميع
اللهم ارفع عنا هدا الوباء
56 - يعقوب الخميس 23 أبريل 2020 - 12:56
من فضلكم ديرو سنة بيضاء ربي يستركم رانا مشنا خادمين
57 - أمينة السبت 25 أبريل 2020 - 09:54
اللهم سنة بيضاء ولا مهزلة هد التعليم عن بعد لأن كاين دول متقدمة ومتطورة وأعلنت سنة بيضاء فما بالك المغرب الله يرحم ليكم الوالدين راعيو الناس شوية
58 - سعيد الأحد 26 أبريل 2020 - 00:35
انا كنت مريد في الدورة الاولى ا درت عملية ب4مليون البيت فسبيطار 3 اشهر القيت شحال من حاجة فاتتني اجبت 6 في النتيجة امنقدرش نغودها فهاد دورة اعندي 1باك اصارحة سنة بيضا زوينة اعدي تنفعنا والله
59 - ronaldo السبت 02 ماي 2020 - 02:50
Impossible التعليم عن بعد الدول الأخرى قامت بإنجاح جميع التلاميذ
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.