24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزير الصحة يحطم "الرقم القياسي" بإعفاء 59 مسؤولاً خلال سنة

وزير الصحة يحطم "الرقم القياسي" بإعفاء 59 مسؤولاً خلال سنة

وزير الصحة يحطم "الرقم القياسي" بإعفاء 59 مسؤولاً خلال سنة

حطم خالد آيت الطالب، وزير الصحة، الرقم القياسي في عدد إعفاءات أطر ومسؤولي الوزارة منذ تعيينه من قبل الملك محمد السادس في أكتوبر الماضي.

وحسب معطيات رسمية فقد بلغت حصيلة الإعفاءات إلى حدود اليوم 59 مسؤولاً بسبب رصد الوزير اختلالات إدارية وتقنية في تدبير المسؤولية، خصوصا خلال فترة جائحة فيروس "كورونا".

وأوضح خالد آيت الطالب، ضمن لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب التي استمرت حوالي ست ساعات لدراسة الوضعية الوبائية وتدبير "صفقات كورونا"، أن الأمر يتعلق بـ 59 مسؤولا تم التخلي عن مسؤوليتهم، منهم 14 مسؤولاً تقدموا بطلب الإعفاء.

وبخصوص الجدل الذي أثير حول إنهاء مهام رئيسة قسم الإعلام والتواصل بالكتابة العامة لوزارة الصحة أواخر شهر فبراير الماضي، ولجوئها إلى القضاء الإداري من أجل المطالبة بإلغاء قرار الإعفاء، أكد آيت الطالب أن المسؤولة المعنية هي التي تقدمت بطلب الإعفاء، ونزولا عند رغبتها تم إلحاقها بالمركز الصحي لمدينة تمارة.

وأضاف المسؤول الحكومي، في توضيحه، أن من بين المعفيين مسؤولون استفادوا من إعادة الانتشار، بالإضافة إلى آخرين تقرر إعفاؤهم بناء على تقارير المفتشية العامة لوزارة الصحة، ويبلغ عددهم 29 مسؤولاً.

ونفى خالد آيت الطالب أن يكون إعفاء هؤلاء المسؤولين نتيجة تصفية حسابات سياسية أو تصفية تركة وزراء آخرين كما راج، قائلاً: "لا يوجد أي ظلم في هذه القرارات".

ونتيجة لهذه الإعفاءات تحولت وزارة الصحة إلى "مناصب بالنيابة"، إذ قام الوزير لسد الخصاص في "زمن كورونا" بتكليف مسؤولين في مناصب أخرى بالإشراف بالنيابة على المناصب الشاغرة؛ موضحا أن ظرفية الوباء حالت دون تنظيم مباريات ومقابلات من أجل سد المناصب الشاغرة.

وأورد المسؤول ذاته: "الكاتب العام لوزارة الصحة قام بإجراء المباراة في فبراير الماضي، مع الحرص على احترام جميع الشروط والمساطر، ونحن ننتظر اليوم ترسيمه"، مضيفا أنه تقرر فتح جميع المناصب الشاغرة للتباري، بما يشمل المراكز الاستشفائية الجامعية ومناصب المسؤولية على المستوى الجهوي والمحلي.

في مقابل ذلك، انتقد برلمانيون استمرار عشرات المؤسسات التابعة للوزارة ومناصب المسؤولية بدون تعيينات جديدة، مؤكدين أن بعض "الإعفاءات جاءت نتيجة ضغوطات من قبل مسؤولين في الإدارة المركزية".

واستغربت تدخلات برلمانية هذا "الكم الهائل" من الإعفاءات دون إجراء تقييم لها، خصوصا أنها جاءت في ظل تفشي فيروس "كوفيد 19". وقالت ابتسام مراس، عن الفريق الاشتراكي، إن هذا "الجو المشحون ولد عدم الاستقرار لدى الأطر العاملة إلى درجة إطلاق تسمية وزارة الصحة بالنيابة على وزارة الصحة".

وانتقدت النائبة البرلمانية، في مداخلة قوية، عدم تواصل وزير الصحة أو الكاتب العام بالنيابة أو مستشاريه مع الرأي العام الوطني والصحافة والبرلمانيين، مشيرة إلى أن هاتف خالد آيت الطالب يظل يرن دون مجيب منذ مناقشة قانون المالية إلى اليوم.

وحملت النائبة ذاتها وزارة الصحة وعدم تفاعلها مع المواطنين المسؤولية عن وفاة سيدة مريضة بالسرطان، وقالت: "اتصلت بكم السيد الوزير بخصوص سيدة ماتت بالسرطان لكنك كنت خارج البلاد، كما اتصلت بالكاتب العام بخصوصها وأخبرني بأنه مريض عبر رسالة هاتفية، بينما مستشاركم قام بواجبه، لكنه لم يتم تمكين السيدة من الدواء الذي كان سينقذها رغم أنه متوفر، بعدما رفض ذلك مدير مستشفى فاس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - رأي الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:04
خليه ينقي الادارة و السبيطارات، على الاقل نشوفو تغيير في المستقبل القريب
2 - Ahmed الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:04
واعفو على فاس ومكناس حتى هوما راه معدل الاصابات تراجع لمستويات متدنية، خلينا نمشيو نشوفو حبابنا ونقضيو تجارتنا فالمدن الأخرى..راه وصلات للعضم
3 - الصراحة على عين ميكا الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:04
صحيح هناك اقالات ولكن الذي فرض الأمر ليس وزير الصحة ولكن الوباء في ضل تذهور القطاع الصحي مند سنين عديدة.
4 - مغربي حر و افتخر الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:08
هادي حاجة مزيانة .لي جالس فوق المكتب سنين و سنين ايسحابو واش وارتو او ما تيدير والو مزيان ايتوقف او يتبدل. راه ميمكنش الناديو بالتغير الى مكانش بحال هدشي.لي منافع بوالو باي باي .و يتعين بلاصتو الشباب لي باغيين ايخدمو.
5 - لا لتطبيع الريع الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:12
"ونفى خالد آيت الطالب أن يكون إعفاء هؤلاء المسؤولين نتيجة تصفية حسابات سياسية أو تصفية تركة وزراء آخرين كما راج..."
قبول ضمني للإنتشار ظاهرة "التركات" والريع السياسي.
6 - mourad الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:15
لي زار يخف ربما مقاموش بخدمتهم عل
7 - Imane usa الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:17
هادا هو التخربيق . عندا تكشف الحقيقة يقومون بعملية تمشيطة . الله يهدي ما خلق كورونا لا و جود للخطر وزارة الصحة أكلت و ولازالت تأكل من أمية الناس
8 - mirak الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:18
مزيان إعفاءات اظن يعفون من يريدون ويعينون من يريدون نريد حل للصحة بالمغرب كيف يعقل أن يعطي المريض سنة أو أكتر للمعاينة هدا ظلم
9 - احمد الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:19
سياسة طاحت الصومعة علقو الحجام. المشكل اكبر من مسؤوليات فردية لمدراء في الوزارة. المشكل مشكل منظومة بكاملها وجب تفكيكها وإعادة هيكلتها بميزانية صحيحة وعقلية مهنية
10 - الكاعي الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:21
70% من موظفي الادارة.فاسدون.او مفتقده الكفاءة.لان حصلوا على النصب بالرشوة والمحسوبية.والضحية المواطن الدي يجبر على التعامل مع موظفين.جلفاء.لا يحسنون التعامل برقي مع المواطن.لا يقضون اغراضه اذا لم يحصلوا على الرشوة.على المسؤول المحارب للفساد ان يقيل اغلبية الموظفين ورجال التعليم.
11 - نبيل الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:22
بطبيعة الحال الوزير بوحدو لي مضوي وزارة الصحة. ماذا عن تحاليل كورونا السريعة التي كلفتنا الملايير و انتهت مدة صلاحيتها؟ أظن أن السيد الوزير هو المسؤول عنها
12 - سمير عصام الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:22
السلام عليكم نثمن هذه الاعفاءات في وزارة الصحة للاسف الشديد لم يتم إعفاء المندوب الإقليمي لوزارتكم بإقليم فكيك لانه دون المستوى كيف يعقل ان مستشفى مدينة فكيك لا زالت لوحة اسم الوزارة مكتوب فيها وزارة الصحة العمومية ولم يغيروها المسؤولون باسم وزارة الصحة فقط ونتمنى ان يشمل الاعفاء بعض رؤساء المجالس من طرف وزير الداخلية والسلام
13 - برافو وزير الصحة الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:23
نفس السياسة يجب أن يقوم بها صاحب الجلالة دون أي ذرة شفقة أو رحمة أي مسؤول لا يقوم بواجبه .. الإعفاء من دون أي سنتيم تعويض .. كما قال في أحد خطاباته جلالته ... ربط المسؤولية بالمحاسبة ...
14 - azizo الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:28
كلاهما عند البعض مر. سواء قمت بالإصلاح أو تركت الأمور على حالها. لن تسمع الا الرد السلبي والركوب على الامواج.
15 - Immigre الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:29
Ça va rien changer et mettre les gens de votre partie politique no
More comment
16 - متقاعد الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:30
وزير الصحة ايت الطالب اعفى كثيرا من الموظفين السامين وغير السامين الا لمجرد الإعفاء.. اكثر من ممن وظفوا في الصحة العمومية منذ مجيئه إلى الوزارة !!! لذا سمي بوزير الإعفاءات!!! إذا بقي في المنصب فربما سيبقى الوحيد في الوزارة !!! المرجو التقليل من الإعفاءات خاصة في ( وزارتك) لأن المواطن محتاج لرجل الصحة خاصة في ظل هذا الوباء المستشري في بلادن!!! الإعفاء من أجل الإعفاء او مجرد عدم الاتفاق معك في مشروع اوتنصيب او او او!!! شيء غير مرغوب فيه!!! شيء من التروي في اتخاد هكذا قرارات !!!!
17 - محمد مداني الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:31
هذا هو الوضع الذي تحت السيطرة وليس الوباء، الحالة الصحية تحتاج إلى أطر وتقنيين وأطباء ومعالي وزير يلعب بهم الشطرنج، ستحاسب أمام الله على المرضى ينامون اعلى الأرض في المستشفيات ،ومن يقول إن حالة الناس حسنة فعليه بزيارة المستشفيات على حين غفلة وسترى العجب العجاب.
اللهم كن في عون جلالة الملك أيده الله ونصره حتى يزول الوباء.
18 - buttany الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:32
لا أفهم معنى الإعفاء. هل أقصى عقوبة هي الإعفاء ؟ أتمنى أن لا يكون الأمر كذلك. أما إذا كانت عقوبة الاختلالات المالية و الاختلاسات في الصفقات العمومية هي الإعفاء، فالمصيبة أعظم
19 - مواطن فقط الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:36
رغم الاعفاءات فالوضع لم يتغر ولا اعتقد انه سيتغير لأن المنضمومة من أساسها مسوسة، الرشوة تجدها في الباب وعلى اسرة العمليات فكيف ستتغير بإعفاء مسؤول او حتى مئة؟ لنقلها صراحة الموظف المغربي أصبح من عادته التي يشب و يشيب عليها عدم الجدية في العمل لغياب التكوين المستمر والتحفيز الوحيد الذي قد يجده هو تلك الحلاوة التي يعطيها المستفيد الذي لا يعرف حقه أو لا يهمه إلا نفسه في تلك اللحظة التاريخية حينما ينهي معانته فإنجاز مبتغاه ناسيا او متنسيا انه يطعن وطنه بإشاعة الرشوة.
20 - oujdi 48 الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:37
يا السي الوزير راه خاصك تعفي راسك انت من المنصب اما هادوك راه لاحول لهم ولا قوة الضغط العمل والبشر المكلخ وقلة الموارد وابامكانيات
21 - عون قارين الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:42
هده الإعفاءات جاءت نتيجة تصفية الحسابات النقابية وهناك صراعات خطيرة بين الأطباء المتصرفين والتقنيات على المناصب إلى حد الموت.
بسبب الشركات المتقاعقدة مع المستشفيات في الحراسة والنظافة......
والوزير لا يصله إلا الفتاة والكاتب العام بالنيابة له ...
القطاع يموت والتنمية تنزل والصراعات والصحة في خطر ،انظر مستشفيات العاصمة ومسؤولي الجهة لا كفاءة لهم سوى الانتقام من زملاءه وتراهم يعملون على من يبركك أكثر.. .
22 - بائع القصص الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:51
نهار لي تنقي دروج السي وزير الصحة خاصك تبدا من الفوق
يعني تستقل انت هو لول
23 - غييور الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:54
الدار البيضاء الكبرى في حاجه ماسة إلى تغير المسؤولين في قطاع الصحة لأن طبيب عام دون خبرة في التسيير وتدبير لمؤسسة كالمستشفيات وخاصة في هده الضروف لايمكنه أن ينجح ولو يتعب ليلا ونهاراً وتظل الدار البيضاء في انتظار قرارات قوية وجدية وجدرية تخدم المصلحة العامة
24 - driss الجمعة 18 شتنبر 2020 - 16:57
كنطالبوا السيد الوزير أن يأتي لقلعة السراغنة وينظر كيف المستشفى عامل تقريبا 15 سنة والأشغال لم تنته بعد والله العظيم إلى عيب وعار على مسؤولين البلاد . المرجو الرسالة توصل السيد الوزير.
25 - نيني يا مومو حتى اطيب اعشانا الجمعة 18 شتنبر 2020 - 17:23
كل شئ تحت السيطرة حتى الملايير المنهوبة من صندوق كورونا راها حتى هي تحت السيطرة
26 - مصطفى كارطيكا الجمعة 18 شتنبر 2020 - 17:24
الي ضيع البلاد هو سياسية الاعفاء بلا حساب ولا عقاب يعني الوحد تيدخل يدير الفلوس والمشاريع ديالو تيتشد وتيعطولو إعفاء زوينة هدا القضية والله
27 - عبدو الجمعة 18 شتنبر 2020 - 17:40
لا نريد الإعفاء من أجل الإعفاء . المغرب يحتاج إلى إصلاح خصوصا قطاع الصحة . نحن ن يد ربط المسؤولية بالمحاسبة كما جاء في خطاب الملك محمد السادس . نعم أؤكد و ألح على ضرورة المحاسبة . لان الإعفاء لا يصلح القطاع . بل يساهم في تكريس الوضع لان المسؤولين المعنيين من مهامهم دون محاسبة .يصبحون قدوة لمن سيخلفهم. بل سيسمح لمسؤولين في قطاعات أخرى بنهج نفس الطرق لأنهم يعلمون انه في حالة المراقبة أو التدقيق .و كاقصى عقوبة إدارية هي الإعفاء من الههمة. مع الاحتفاظ بجميع حقوقه كموظف. ناهيك عن ما اختلسه و سلبه ابان تقلده المسؤولية لذلك لا للاعفاء المجاني . لا للمحسولية و الزبونية . و كل مسؤول يجب محاسبته و متابعته في حال ثبت تورطه في الإخلال بواجبه .
لك الله يا وطني
28 - abb الجمعة 18 شتنبر 2020 - 17:47
خليه يوقفهوم راهوم طغاو وخصو يدور حتى للاطباء راهوم عاطيينها غير للنعاس والخلاص
29 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:01
كأنه حمل حملا ثقيلا يقولون بالسنتهم ماليس في قلوبهم يقيلون المناديب من أجل تعيين المناديب وهذه سنة الحيات تقولون الزبونية والمحسوبية وباك صاحبي الخ.. وبعد ذلك تقولون شيء آخر لك الله ياوطني الغالي لك الله يا ملكي الباني حفظك الله ورعاك
30 - الإعفاء والمحاسبة الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:02
الإعفاء والمحاسبة، من أين لك هذا !؟وهل تتدخل النيابة العامة في الموضوع حرام؟
31 - برجوووق الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:16
هناك مسؤولون ورؤساء مصالح في المراكز الاستشفاءية الجامعية خالدون فوق كراسي المسؤولية منذ أمد بعيد ...وجب تغييرهم بطاقات شابة ، ووجب إلحاق هذه المراكز الاستشفاءية مباشرة تحت وصاية وزارة الصحة أو وزارة التعليم العالي..لا يعقل أن يكون طبيب استاذ جامعي تحت امرة وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي ..ثم وجب تطبيق وإجراء تبادل الخبرات والتجارب ، بحيث يتم اجراء حركات انتقالية لمسؤولي المراكز الاستشفاءية والأساتذة الجامعيين في كل مراكز البلاد .. نرى أن مسؤولوا مركز الدارالبيضاء قابعون فيه .. ومسؤولوا مركز مراكش،قابعون فيه ومسؤولوا مركز الرباط قابعون فيه و و و .faire systeme de
rotation ..
وهو تذبير يمكن كل المدن المغربية من خبرات متعددة ...
32 - جينيرال الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:31
ومافئدة الخريطة والبلاد كلها مستعمرة ومستنزفة وشبابها همهم الوحيد هو الوصول إلى الضفة الاخرى
33 - وزارة الحصة المقدمة الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:33
مع اقتراب المساءلة عن الصفقات،يتم تكميم بعض أفواه المسؤولين لكسب بعض الوقت لإعداد الإجابة على أسئلة مجلس النواب والبرلمان.
أما بالنسبة إلى مندوبة تمارة تم ارضاؤها،بحكم أنها تشتغل قرب الوزارة الوصية وقرب العاصمة الإدارية......
34 - cool malon الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:41
Rares sont les hommes comme Monsieur le ministre que je félicite pour son dévouement et assume son travail dans de bonnes conditions vest un homme exemplaire qui fait son metier avec acharnement
.; et avec bonne foi.... !
virer ceux qui ne sont pas a la hauteur d’assumer leur responsabilité surtout en cette période ou la santé doit être proche du citoyen! on ne sait pas la raison de leur conflit mais je pense qu'au Maroc il reste beaucoup a faire ! !
35 - Mohamed الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:51
Cuando veo que un ministro castiga a un funcionario, me entra un sentimiento de esperanza, esperando que se empiece ya de una vez de limpiar de nuestras instituciones gente que sólo le importa lo que va a percibir y los previligios que va a disfrutar , sin importarle en absoluto la responsabilidad que tiene con el ciudadano , y ese es el gran problema que tenemos con respecto a los funcionarios , que se creen seres de una galaxia superior a la de los ciudadanos en general , creo que ya es hora de que se les pidan cuentas y dejen de ser los privilegiados de la sociedad
36 - احمد الجمعة 18 شتنبر 2020 - 19:02
"وحسب معطيات رسمية فقد بلغت حصيلة الإعفاءات إلى حدود اليوم 59 مسؤولاً بسبب رصد الوزير اختلالات إدارية وتقنية في تدبير المسؤولية،".
آش هاذ الروينة ؟ علامة على أن الفساد يسري في عروق وزارة الصحة ومنذ سنين.
أليس من أهداف هذا الاعفاء أن نركن أعضاء آخرين في مناصب بعد انتظارهم.
في ختام المقال النائبة البرلمانية تستعطف بوزير الصحة الذي كان بالخارج وذلك من أجل امرأة مريضة بالسرطان ثم بالكاتب العام للوزارة. أليست هذه زبونية؟ والمرضى الآخرون وما أكثرهم بغرف السرطان؟
37 - طبيبة مع وقف التنفيذ الجمعة 18 شتنبر 2020 - 19:26
أن يقوم الوزير باعفاءات يراها في محلها و لخدمة المواطن فالأمر مرحب به.. و لكن يجب تعويض هؤلاء الأشخاص بالأطقم المناسبة في أسرع وقت.. متلا ان يبقا منصب كاتب عام لوزارة الصحة شاغرا منذ ما يقارب السنة فذلك غير منطقي و كذلك منصب مدير الموارد البشرية و غيره من المناصب الضرورية...
38 - Yoyo الجمعة 18 شتنبر 2020 - 20:09
اتمنى ان تكون هذه الاعفاءات مبررة وسبقها تنبيه وانذار المعفيين من مهامهم،واتمنى كذلك ان لا يعين اي احد بالمناصب الشاغرة بطريقة مباشرة ودون تباري استباقا للانتخابات وتحت حجة الجائحة كورونا
39 - بنت لبلاد الجمعة 18 شتنبر 2020 - 21:34
من الطبيعي ان لا يكون لا تسيير ولا تدبير في وزارة الصحة ومستشفياتها ومراكزها لأنها تسير من طرف طبيب أفنى حياته في دراسة الطب وفي الاخير يجلس وراء مكتب .ويصبح مسؤولا بباك صاحبي .ولو ان بعضهم يدرس سنتين من التسيير اي يصبح مستوى تكوين مهني ويراس في الاخير مسؤولية اكثر من دراسته.فكيف ستكون الصحة في بلدنا في رايكم؟
40 - مواطن الجمعة 18 شتنبر 2020 - 22:21
اتمنى الا يكون السيد اليوبي ضمن قائمة المعلقين فالسيد قبلك بالوزارة وله تجربة كبيرة وطويلة بالوزارة وهو كفاءة وطنية اتمنى الا تكون الاعفاءات بسبب تصفية الحسابات وتوضيف المعارف بدل المقاليين أو المعفيين من المناصب الله يغير الحال الأحسن فالصحة بالمغرب تعاني اشد المعاناة اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء
41 - وفاء1 الجمعة 18 شتنبر 2020 - 22:43
لا اتق بهذا الوزير أبدا ربما اعفى من هم يعملون بالجد ومن يريد ن مصلحة المواطنين لان كلامه كل ضد ما يقول وهذا هو سبب عدم تيقتي به
42 - وفاء1 الجمعة 18 شتنبر 2020 - 22:48
اتمنى ان تكون من ضمن المعفيين من خدمتك التي لاتبشر بالخير
43 - LE MONTAGNARD الجمعة 18 شتنبر 2020 - 22:51
MR LE MINISTRE EST UN HOMME INTEGRE

IL A FAIT SON TRAVAIL CORRECTEMENT

IL EST TEMPS DE METTRE FIN AUX POUVOIRS
DES RESPONSABLES INCOMPETTANTS ET PISTONNES DEPUIS LONGTEMPS

IL EST TEMPS EGALEMENT DE DONNER LA CHANGE AUX GENS SERIEUX QUI METRISENT LEURS PROFESSIONS D ETRE A LA TETE DES RESPONSABILITES ADEQUATES

IL FAUT NOMMER LES REPONSABLES DE TOUTE URGENCE AFIN DE REPARER LES DEGATS CAUSES PAR L ABSENCE DE DIRECTEURS DELEGUES ETC ETC

BONNE CHANCE POUR MR LE MINISTRE ET SON GROUPE DE TRAVAIL
44 - Moulahid الجمعة 18 شتنبر 2020 - 23:24
السيد صاحب التعليق le montagnard, كلامك جميل جدا. لكنه في نظري بعيد عن الواقع.
45 - marocain الجمعة 18 شتنبر 2020 - 23:35
quel est le nom du secrétaire général,
46 - غيور على وزارة الصحة الخميس 24 شتنبر 2020 - 01:54
السلام للجميع. اتمنى ان يكون التغيير لباقي المسؤولين بمندوبيات وزارة الصحة. فاننا نرى اكثر المسؤولين يبقون في مناصبهم لسنوات كثيرة تفوق اربع سنوات ويكونون اقرب من مقرات سكناهم، الشيء الذي يساعد على جلب الجيران والاصدقاء وووو لققضاء حوائجم. فحبذا لو عين مسؤول ما، ان يعين بمدينة اخرى غير التي يسكن فيها. ففي هذه الحالة سيعطي اكثر ويعمل بجدية بعيدا عن الاتباع التي تضايق السير العادي للعمل. فهذا هو الحق.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.