24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "آيا صوفيا حُرّم سلطان".. حمّام السلاطين ومشاهير السائحين

"آيا صوفيا حُرّم سلطان".. حمّام السلاطين ومشاهير السائحين

"آيا صوفيا حُرّم سلطان".. حمّام السلاطين ومشاهير السائحين

بالرغم من أنها لم تستخدمه سوى مرتين، فإن "حُرّم سلطان"، زوجة السلطان العثماني سليمان القانوني، كان لها فضل إنشاء "حمّام آيا صوفيا حُرّم سلطان"، الذي يقصده اليوم المشاهير والسائحون في العالم، نظرا لمكانته التاريخية والخدمات التي يقدمها.

ويعود تاريخ إنشائه عندما طلبت "حُرّم سلطان ( Hürrem Sultan )" الحمّام، فأصدر السلطان القانوني الأمر في العام 1556، ليتصدى لبنائه "سنان"، أشهر معماري في الدولة العثمانية، فبني الحمّام بطول 75 مترا من قسمين متساويين للنساء والرجال، ليكون هو الأكبر الذي يصممه في حياته.

ومع انتهاء بناء الحمّام، ونظرا لتراجع الحالة الصحية لحُرّم سلطان، لم تتمكن من الاستحمام فيه سوى مرتين قبيل وفاتها؛ ولكنه استمر بتقديم خدماته للسلاطين لاحقا، بدءًا من السلطان سليمان القانوني.

ولعل مكانه، الذي يقع في قلب إسطنبول النابض حاليا، جعله قِبلة للمشاهير والسياح في الوقت الحالي، فنحو 70 في المائة منهم أجانب، بينهم مشاهير وأثرياء، الذين يفضّلون عدم الكشف عن أنفسهم خلال الزيارة؛ من بينهم زوجة الراحل ستيف جوبز، رئيس شركة أبل الأمريكية الشهيرة في صناعة التكنولوجيا.

وخضع الحمّام لعملية ترميم كبيرة في السنوات السابقة، ليفتح أبوابه مجددا في العام الـ2011، ويستقبل السائحين والزوار بخدمات عديدة، تظهر حقيقة الحمّام التركي المشهور عالميا، وقد رصدت "الأناضول" أقسام الحمّام والتقطت عدستها آلية العمل فيه والخدمات المقدمة.

المعالج الطبيعي سنان قال للأناضول إنه يعمل في الحمام منذ 6 سنوات، بتقديم الخدمات للزبائن، الذين أطلق عليهم "الضيوف".

وأفاد المتحدث بأنه بعد "التأكد من الحالة الصحية للضيف، تتم مرافقته إلى غرفة تغيير الملابس، ومنها إلى قسم الانتظار الذي يتمتع بحرارة عالية من أجل التعرق لمدة عشر دقائق".

وتابع المعالج الطبيعي: "بعدها يتم نقل الضيف إلى قسم التفريك والرغوة، وعمل المساج المطلوب، قبيل استكمال حمامه، بالانتقال إلى المكان المسمى (غوبَك تاشي)، حيث تتم عملية التفريك ومن خلالها يمكن للضيف الاستمتاع بمشاهدة قبة الحمام المثقوبة".

وعن الفوائد الصحية لهذا الحمّام، قال سنان إن "الاستحمام هنا هو هدف كل ضيف، من أجل إزالة الجلد الميت من الجسم، وإزالة السموم منه عبر التعرق، إضافة إلى إزالة كل أنواع التوتر والضغط عليهم". ولفت المتحدث إلى أن "ردود الأفعال دائما جيدة، بعد الحصول على الفائدة والصحة".

أما فيما يتعلق بالتفريك، فأشار المعالج الطبيعي إلى أنه يكون "عبر كيس قماشي مخصص لذلك، بعد أن يتعرق الزائر لمدة تتراوح ما بين 10 دقائق و15 دقيقة؛ وهي مفيدة من أجل طراوة الجسم، إذ يزول الجلد الميت".

وداخل الحمّام، يتخذ ركن "السلطان سليمان القانوني" مكانه، ليقدم خدمات أكثر تميزا تشمل تطبيق القناع الطيني للحريصين على بشرة نضرة خالية من العيوب.

وبعد أن يكمل الضيف استحمامه، يتم لفه بالمناشف المخصصة بالشكل المميز، قبيل الانتقال إلى ركن الاستراحة، وهناك تقدم إليه المشروبات الساخنة؛ وفي مقدمتها القهوة التركية والشاي، إلى جانب المشروبات الباردة والفواكه.

الشاب سعيد يوسف (24 عاما)، وهو أحد الزائرين للمركز، قال إن "الحمام التركي رائع، ويتمتع بخدمات متميزة، وخاصة بعد انقضاء يوم متعب في الحياة اليومية والعملية، آتي هنا من أجل الراحة والاسترخاء".

ووصف يوسف الحمّام بأنه "مشهور وتاريخي، ويقدم خدمات رائعة، ألحظها بشكل أسبوعي".

وعن أكثر ما يجذبه للحمّام، أفاد الشاب الزائر بأن "الخدمات متميزة من خلال عمليات التدليك والاستحمام، وأنصح بزيارة المكان لما له من خدمات رائعة".

يالتشن كاراديش، مدير قسم التسويق والمبيعات في الحمّام، قال، في تصريح للأناضول، إن "الحمّام بني على أنقاض حمامات زوكسيبوس التاريخية، ومع طلب حُرَّم سلطان أمر السلطان سليمان القانوني ببنائه، وعمل المعماري سنان على إنشائه.

وتابع مدير قسم التسويق والمبيعات في الحمّام بالقول: "ومع اقتراب انتهاء الحمّام، لم تتمكن حُرَّم سلطان من استخدامه سوى مرتين. وبعد وفاتها استخدمه السلاطين العثمانيون، وفي الوقت الحالي، وبعد الترميمات يستخدم منذ العام الـ2011".

وعن طبيعة الخدمات المقدمة في الحمّام، قال كاراديش إنها تتضمن "الاستحمام على الطريقة العثمانية والتدليك والمساج والأقنعة الطبيعية على الوجه، وهي طبيعية أصلية ومتنوعة، ومنها مساجات عديدة تستهدف العلاج".

ولفت المتحدث إلى أنه "من مميزات الحمّام استقبال الضيوف، وأخذ معلومات صحية عنهم؛ فإن لم يكونوا يعانون أية مشكلة، فيتم تقديم الخدمة لهم.. وإن كان يعاني أمراض القلب والسكري وغيرها، يمكن أن تؤثر عليه، فنتأكد من هذه الأمور عند استقبال الضيف".

وشرح المسؤول ذاته أن "هناك غرفا مستقلة للتبديل، منها غرف للشخصيات المهمة، والمستلزمات كلها شخصية كاملة تستخدم لأول مرة بمواصفات خمس نجوم، وعبر المعالج المرافق له، يتم انتقاله إلى قسم الحمّام، وهناك تجري عمليات الاغتسال والتفريك والتدليك والمساج".

وعن طبيعة الزبائن القادمين وجنسياتهم، أجاب بأن "الضيوف هم من كل أنحاء العالم، وخاصة في الصيف يكون معظمهم من منطقة الشرق الأوسط، ويعثرون على الحمّام عبر الإنترنت ووكالات السياحة، وهناك سياح من أمريكا وأوروبا والشرق الأدنى، فيما يشكل الأتراك 30 في المائة من الزوار".

وردا على سؤال حول تفضيل الزائرين للحمام التركي وردود أفعالهم، أكد أنه "عندما يأتي السياح يفضّلون زيارة الأماكن الأثرية، ومنطقة السلطان أحمد تضم مجموعة من المراكز المهمة، ومسجدها الشهير المعروف أيضا بالجامع الأزرق، وقصر توب قابي ومتحفه التاريخي، وجامع آيا صوفيا.. ونظرا لأن الحمام يتوسط هذه الأماكن، فإن السائحين يجدون فيه مكانا للراحة والاسترخاء".

وشدد مدير قسم التسويق والمبيعات في الحمّام على أن هذا الأخير "يعدّ محطة مهمة للسائح، ويرتاده حوالي 200 شخص يوميا؛ فلا يأتي أحد إلى تركيا دون العودة وزيارته، وهناك مشاهير يقصدون المكان، ولكن لسرية المعلومات لا يمكن الإفصاح عنهم"، حسب كاراديش.

وبين المتحدث ذاته أن الإدارة حرصت على استخدام أحدث التقنيات لتوفير أمان الزبائن وراحتهم، واستعاضت عن بعض الأجهزة التقليدية بأخرى أكثر تطورا، لا سيما في عمليات التدفئة والتسخين.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - مدمن هسبريس الأحد 22 يناير 2017 - 00:24
كل ما يخص هذا الحمام مذكور في هذا المقال الا ثمن دخوله لا نعرف عنه شيئا ولكن بما ان اكثر الذين يرتادونه هم من الاغنياء والمشاهير والخدمات التي يقدمها عالية فهذا يعني ان ثمن الاغتسال فيه باهض جدا .
2 - khalid amir الأحد 22 يناير 2017 - 00:32
الحمام التقليدي عندنا في المغرب لا ادري هل اقدم منه ام لا ولكن نفس الخدمة وقليل في المغرب من يعلم بمسالت الجلد الميت يضننه وسخ
3 - ابورضا الأحد 22 يناير 2017 - 00:44
حمام تركي للاستجمام و ازالة الجلد الميت بواسطة كيس و الاسترخاء و التدليك ...المدلك عندنا هو الكسال و الكيس هي المحاكة و الاسترخاء مابين 10 او 15 دقيقة هو دير الصابون البلدي و سخون فالبيت الدخلاني ديال الحمام ...اي السخون...وا هادشي كلو عندنا من شحال هذا ...بلا حريم السلطان القانوني ... كم نحن شعب عريق ...لا ينقصنا الا مطالعة تاريخنا العريق.
4 - med الأحد 22 يناير 2017 - 01:10
le prix c;est 40 Euro,pas plus
5 - متتبعة الأحد 22 يناير 2017 - 01:30
واخا هذا الحمام عنده تاريخ حتى حمامتنا زوينين هاالسخون هالصابون البلدي هالحنة هالغاسول اللي بغى ادير التقشير والكيس والكسال المهم كلشي كاين وفاش تسالي خذ ليك شي ليمونات بش تحيد السخفة هدو حمامات الشعب وراه كاينين حمامات ديال الكلاس وهداك الحمام ديال ايا صوفيا راهم ما عاودو حلوه حتى دكروه في حريم السلطان في 2011
6 - antimythe الأحد 22 يناير 2017 - 01:39
قال ليك اللي ما عندو الخير فركنتو يتنزه فقبة الحمام . احنا تخلينا على الحمامات البلدية اللي كان فيها القبات بالشماسات و الضوايات مزوقة بالالوان القزحية وكانت الجلسة مفروشة بالخشب. اما الزبون فكان رهن اشارتو قباب وقواقب دالخشب. العاملين فيه هما الكلاس والطياب والكسال. الكسال اللي ما بقاش اليوم كان تيكسل الزبون حتى تبغي تخرج روحو بحركات تتشبه المصارعة اليونانية حيث كيرفع الزبون في الهواء وهو لاوي رجليه عليه حتى كيترطقو مفاصلو , عندئد تيبصبص بعبارات مس و فش وملي يتيرخي الزبون من بعد ما يضرب بالكيس فالارض تيحس هاد الاخير براحة لامثيل لها. كما ان مول الفرنتشي قد كان يقوم بطبخ قدور الهركمة والطنجية على نار تسخين الحمام
اما الحمام العثماني فقد قرات عنه لمؤرخ فرنسي يحكي تفاصيله في ايام سليمان القانوني وحليفه الملك الفرنسي François premier , ضد امبراطور saint empire الاسباني Charles Quint , حيث وصفته زوجة السفير الفرنسي انذاك بانه جنة الارض لما فيه من زخارف وعطور و مياه الورد للاغتسال واواني فضية وموشارابيات من البان ومنادل موصلية mousseline , الخ لقد ولى ذلك الزمن الى غير رجعة ياللاسف
7 - antimythe الأحد 22 يناير 2017 - 02:09
الكتاب الذي ذكرته هو Soliman le Magnifique ل André Clot اصدار 1983
8 - مغربية حرة الأحد 22 يناير 2017 - 11:27
بالنسبة للحمام التركي سبق لي دخلت له عدد مرات بتركيا حمام جنوب البلد وحمامات باسطنبول بيدكرني بحمامات زمان قيم المغرب
عندهم الحمام بيظلوا فيه اكتر من 5 ساعات بياكله فيه ويرقصوا كانهم باسترتحة سعره يختلف من 20 ليرا الى 40 ليرا يعني ما بين 40 درهم الى 80 درهم وفيه حملمات تسنى خروج الرجال و9 صباحا يدخلن النساء وحمامات كبيرة بناء العثمانيين فيه قعدة رخام بالوسط عاية متل صخرة ديال السخن والتدليك
لكن يبقى الحمام المغربي من اروع الحمامات نظافة وسخن متوسط وخفة الاستحمام
9 - ا مازيغي علماني الأحد 22 يناير 2017 - 12:18
الحمام والقفطان المغربيين هما في الاصل من تركيا نقلهما المغاربة عن الاتراك العثمانيين وطوروهم على الطراز المغربي وهذا 100% صحيح
10 - babacool الأحد 22 يناير 2017 - 14:18
لدينا في المغرب حمامات تاريخية الا انها ليست -مقارنة بايا صوفيا -بهده الفخامة الا انها بنفس القيمة التاريخية وادكر منها حمام سيدي لحسن وعلي القريب من المسجد السعدي بباب دكالة ..لم ادخل الى هدا الحمام مند الطفولة وادكر هندسته والمجاري الماءية التي تتوسطه والتي ابهرتني لانه يختلف عن باقي الحمامات التي كنت ارتادها واظن ان الامراء والاميرات السعديين كانوا يرتادونه ..للاسف سمعت انه تهدم لاننا في المغرب لا نعرف قيمة البناء وترميمه مثل الاخريين ...
11 - مواطنة الأحد 22 يناير 2017 - 14:40
زائرة سابقة لتركيا ..ثمن الحمام إبتداء من 800 درهم وليس ما تم ذكره 40أرو...وهو مبلغ جد مرتفع طبعا
12 - ghifari الأحد 22 يناير 2017 - 15:26
الى الامازيغي العلماني
صحيح ان القفطان المغربي يتميز بإضافات عثمانية، كالمنصورية التي تحيلنا الى احمد المنصور الذهبي. السلطان السعدي الذي أقام في البلاط العثماني سنوات عديدة.
لكن الحمام فقد عرفه العرب و المسلمون بما فيهم المغرب مند بدء الوضوء و الاغتسال مع فجر الاسلام، حيث كانت الشعوب التركية الوثنية لازالت على الترحال في أواسط سهول آسيا
وقد عرفته في المغرب قبل الاسلام الطبقة الغنية التي تعايشت مع الوجود الروماني و قبله الفينيقي. انظر آثار وليلي ،شالة ، بناصا، تاموسيدة ...
13 - مغربية حرة الأحد 22 يناير 2017 - 15:40
كاين اللي فيه غير الهضرة معارف والو الحمد لله حنا بلاد الأصالة والعراقة والتاريخ ديالنا ياسلام أما الحمام مكين محسن من حمام بلادي 100درهم تفوتك لهيه. التبذير علاش واللي شاطت عليه فلوس يصدقها على المساكين وتبق ليه حسنة وأجر كبير عند الله
14 - Lila الأحد 22 يناير 2017 - 17:11
Le hammam turc est un vrai plaisir !
L'architecture en général est ancienne, mais les services et l'organisation sont modernes. Il est propre, bien organisé, bien géré
Les hammams au Maroc doivent s'en inspirer.
Au Maroc mêmes les nouveaux hammams modernes et honereux sont sales, et mal entretenu.
Le public est égoïste, ne tient pas compte des autres usagers et gaspillent l'eau
Je parle des hammams pour femmes !
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.