24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

4.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | في أنّ تدريس العلوم باللغة الأجنبية ضرورة

في أنّ تدريس العلوم باللغة الأجنبية ضرورة

في أنّ تدريس العلوم باللغة الأجنبية ضرورة

ما زالت تداعيات تعريب التعليم متواصلة تعرقل الإصلاح الفعلي للنظام التربوي المغربي، وتلقي بظلال من الغموض والارتباك على سياسة الدولة ، ومواقف الفرقاء الحزبيين والإيديولوجيين.

فالنقاش حول القانون الإطار داخل البرلمان هذه الأيام يذكرنا بالنقاشات السابقة التي كان يطبعها الكثير من النفاق السياسي والبعد عن الواقع، حيث يعمد تيار معين إلا التشبث باختيارات ثبت فشلها لمجرد المزايدة الإيديولوجية، محتفظا بأبنائه بعيدا عن تأثير القرارات التي يتخذها.

كان قرار تعريب التعليم استجابة لإحدى المبادئ الأربعة التي وضعت منذ الاستقلال، والتي اعتبرت مبادئ وطنية تحقق السيادة والاستقلال التام عن الأجنبي، غير أن العقود الموالية ستكشف عن أنّ مسلسل تعريب التعليم ـ وخاصة تعريب العلوم ـ رافقه في نفس الوقت نوع من الأسلمة الخرقاء للمضامين التربوية، حيث واكب قرار التعريب إرادة نشر السلفية الوهابية بالمغرب لمواجهة المعارضة اليسارية والثورة الخمينية، وهي المهمة التي اضطلع بها العلوي المدغري وزير الأوقاف السابق في إطار سياسة أقرها الحسن الثاني عن إصرار وقصدية واضحين منذ سنة 1979، مما أدّى بالتدريج إلى تدن كبير في مستوى ومردودية الفاعلين التربويين والمتلقين على السواء، حيث تحولت المدرسة من رافعة للتأهيل والتحديث والتنمية إلى إطار لإعادة إنتاج قيم المجتمع والسلطة التقليديين، وتركت أجيالا بكاملها نهبا للبطالة والجهل والقلق، مما جعلها من الهشاشة بحيث تقع بسهولة فريسة التطرف الديني أو الانحراف.

وأعتقد بأن الذين خططوا للتعريب ودافعوا عنه و نادوا به خاصة من التيار اليميني المحافظ ممثلا خاصة في حزب الاستقلال (الذي يقوم بدوره حزب العدالة والتنمية اليوم) قد وعوا بنتائج التعريب قبل وقوعها، حيث نجدهم قد أوجدوا أماكن لأبنائهم بمدارس البعثات الأجنبية، لتجنيبهم مساوئ الاختيارات التي تبنوها، وجعلوا من أبناء الشعب يتامى نظام تربوي يحكم عليهم بالإقصاء من مراكز النفوذ والثروة التي تظل حكرا على أبناء هؤلاء، فعندما اتخذ عز الدين العراقي في بداية الثمانينات الكثير من القرارات التي ستكون بمثابة الضربة القاضية على التعليم المغربي، كان أبناء هذه الطبقة تلاميذ وطلبة، وهم اليوم يحكمون المغرب، وليس منهم من يمكن القول إنه يتقن حقا اللغة العربية، بل تجد ألسنتهم أخف في اللغات الأجنبية التي أهلتهم لممارسة السلطة والترؤس.

من جانب آخر كان التعريب الذي تم تبنيه إيديولوجيا إلى أقصى حدّ، ولم يكن يهدف إلى تنمية العربية أو التمكين لها على حساب اللغة الأجنبية، بل كان الهدف الحقيقي هو تصفية التنوع الثقافي واللغوي الداخلي وتنميط الهوية في إطار "العروبة"، وجعل المغرب بلدا ملحقا بالمشرق، لأن الرهان على العالم المتقدم - أوروبا تحديدا- يقتضي إنجاح مسلسل الدمقرطة والتحديث وهو ما لم تكن السلطة مستعدة له، حيث أفرز الصراع بين النظام والمعارضة سلوكات انتقامية ضحت بمصالح الشعب المغربي من أجل ضمان استقرار قسري وهشّ.

لقد أدى التعريب الإيديولوجي إلى إعادة عقارب ساعة المغرب إلى الوراء، كما أدى إلى جهل المغاربة بذواتهم و بتاريخهم بسبب إخفاء المكونات غير العربية، ومنها الأمازيغية والعبرية والإفريقية والمتوسطية، كما أدى إلى احتقار اللغات الوطنية والإستهانة باللغات الأجنبية القوية وإهمال تعلمها وإتقانها رغم أنها أسهل تعلما من العربية.

يفسر ما ذكرنا تعريب المواد العلمية إلى حدود التعليم الثانوي وتركها بالفرنسية في الجامعة، فتعريب العلوم بالجامعة يقتضي الإشتغال على معجم اللغة العربية و نسقها وتطويره بعمل دؤوب لم يتم حتى الآن، بسبب وقوع العربية فريسة السلفية الدينية والنزعات التقليدية العتيقة، مما جعلها تظل لغة الدين ولا تستطيع اقتحام مجال العلوم والتقنيات والمعارف العصرية التي تعرف تطورا متسارعا لا تستطيع العربية اللحاق به، ليس بسبب قصورها، بل بسبب تقاعس أهلها وغلبة النزوع التقليدي على تفكيرهم.

من جهة أخرى يعدّ من المفارقات الكبيرة أن نقرر للتلاميذ 11 ساعة في الأسبوع لتعليم العربية على مدى عقود دون أن يتقنوها، مما يدلّ - علاوة على مشاكل التعليم البنيوية - على وجود مشكل ذي صلة بهذه اللغة وبحيويتها وقواعد صرفها ونحوها وتركيبها، وكذا بأسلوب تدريسها الذي ما زال بعيدا عن الاستفادة من البيداغوجيا المعاصرة. فقبل أن نقرر فرض لغة ما على المجتمع كان ينبغي الاشتغال عليها و تطويرها و إلا فالنتيجة هي الحكم على المجتمع بكامله بالتخلف. فالوظيفة الوحيدة التي يؤديها التعريب الآن وبشكل موفق هو نشر التشدّد الديني والنزعة السلفية وإشاعة التقليد، وما سوى ذلك من الوظائف الأخرى فهي تتم بلغات غير العربية.

إن التعددية الدينية واللغوية والثقافية هي ميزة المغرب منذ آلاف السنين، وكل سعي إلى تنميطه أو حصره في رهان حضاري وحيد هو الرهان العربي الإسلامي المشرقي تفقير لإمكاناته و حكم عليه بالتخلف، والمطلوب حاليا هو إعادة الاعتبار للغات الوطنية جميعها، والحفاظ على مكانة اللغات الأجنبية وخاصة في التعليم العلمي والتقني، وإذا كان دعاة التعريب المطلق يسعون إلى حذفها من الإدارة والفضاء العمومي فإن الأحرى بهم أن يطالبوا بحذفها من التعليم وعدم تدريسها لأبنائهم أيضا، إن كانت لهم شجاعة المطالبة بذلك، وأما تدريس لغة ما وجعلها إلزامية في التعليم ومعممة على كافة المغاربة ثم المطالبة بعدم استعمالها في المجال العلمي أو داخل دواليب الدولة، واعتبار ذلك متعارضا مع الهوية الوطنية فهذا ضرب من التناقض المكشوف الذي لم يعد مقبولا، ذلك لأن الهوية ليست هي الحكم على التعليم بالإفلاس، وتعليب المواطنين في منظومة ثقافية مغلقة تقاوم كل أسباب التطور.

إن العودة إلى تدريس العلوم باللغة الفرنسية أو الانجليزية ينبغي أن يكون قرارا لا رجعة فيه، وكل اعتقاد بأن اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية يمكنهما القيام بذلك هو من قبيل الوهم والعناد المحض إيديولوجي، وإن من كانت لديه ذرة من ضمير، لا بد أن يخبرنا أولا بسبب الفشل الذريع لتدريس العلوم بالعربية طوال المدة المنصرمة، وبالسبب الحقيقي للعجز عن تعريب العلوم في التعليم العالي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - ملاحظ الأربعاء 20 فبراير 2019 - 06:16
سبحان الله ، العداوة لكل ما هو عربي وعلى رأس ذلك اللغة العربية قدسها الله . الدول التي تحترم لغتها الام تدرس علومها بلغتها ولنا امثلة عديدة في ذلك ... المهم عندي ان العلوم لا تدرس بالبربرية .
2 - Milano الأربعاء 20 فبراير 2019 - 06:42
مشكلة المغاربة بصفة عامة انهم يربطون العربية و الاسلام بهويتهم و يصرخون في وجه كل من انتقد الدين و اللغة.
لكن يجب ان نكون صادقين مع أنفسنا و نعترف ان اللغة العربية لم تساير العصر و بقيت منعزلة و أصبحت بذلك فقيرة جدا.
فبعد التورة العلمية لداروين (نظرية التطور) كان من الصعب جدا للعربية كلغة توفير كل المصطلحات العلمية، ناهيك عن الثورة التكنولوجية الحالية و المستقبلية مثل الذكاء الاصطناعي و الروبوتيك.
المدافعون عن العربية لهم توجهات ايديولوجية سياسية لدغدغة مشاعر الناس لأغير، و لا يهمهم مستقبل التلاميذ.
و شكرًا
3 - ملاحظ آخر الأربعاء 20 فبراير 2019 - 06:50
ليست هناك عداوة لما هو عربي أو للعربية؛ ولكن يجب أن تكون هناك عداوة للفشل وللإصرار على الاستمرار في الفشل.
التحليل الذي يقدمه الأستاذ عصيد مُقنِع جدا؛ لقد كنا جميعا متحمسين للتعريب في وقته وكنا ننتظر أن يتم استكمال التعريب بتعريب الدراسة الجامعية..
لم يتم استكمال التعريب لأن البلاد لم تستطع استكماله، وليس لأنها لا تريد..
واليوم فالتراجع عن الخطأ الذي وقع منذ ثلاثين سنة خير على أي حال من الإصرار عليه
4 - المهدي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 08:30
ما جاء في المقال صحيح والقدامى يتذكرون حتى قبل التعريب حين كان علال الفاسي يجوب المدن والقرى داعياً المواطنين الى تدريس ابنائهم في الكتاتيب القرآنية بينما كانوا يدرسون ابناءهم في البعثات الأجنبية قبل ان يأتي عز الدين العراقي بانقلابه المشؤوم ليفتح الأبواب على مصراعيها لتفريخ أجيال فارغة ويقطع مع التدريس باللغات الحية وتعويض الفلسفة بمناهج التربية الاسلامية .. فعندما نرهن اجيالاً بأكملها لحسابات سياسية ضيقة بهدف تضييق الخناق على اليسار المتنطع فالسلاح اللغوي والبيداغوجي المستعمل هنا كمن يقصف عدوه وسط المدنيين أي ضرب اليسار وتصفية أجيال بأكملها معه .. نحن اليوم تتنازعنا العاطفة والأنفة التي تدعو الى الرفع من شأن اللغة العربية واعتبارها عنواناً لهويتنا وكرامتنا والعقل الذي يرى الحقائق على الأرض التي تؤكد ان العربية عاجزة عن مواكبة التطور والتقدم العلمي وفتح آفاق الشغل واقتحام قلاع التخصصات في شتى المجالات العلمية والمعرفية .. كثيرون يدافعون عن العربية ويرسلون ابناءهم الى البعثات والمعاهد الأجنبية إلا من أعوزته إمكاناته المادية .. العيب ليس في العربية بل في أهلها الذين لم يطوروها
5 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:25
3 - ملاحظ آخر

1.
بل هناك عداوة – والدليل انك لا تجد رافضا للعربية في التعليم الا من الامازيغ
لا تجد أي عربي يرفضها – الا اذا كان مفرنسا – وفي هذه الحالة يكون رفضه لها بسبب مصالحه الشخصية ليس الا
2.
الفشل والاستمرار في الفشل هو الاعتماد على لغة الاجانب التي جعلتنا متخلفين لعقود – وانتم تريدوننا ان نستمر في ذلك
هل تقدمت الدول الافريقية التي تدرّس بالفرنسية والانجليزية؟
هل تدرّس الدول المتقدمة بلغة غير لغتها الوطنية؟
اقسم بانه لا شيء يحرككم انتم الامازيغ الا الحقد على اللغة العربية
وتعملون بالمثل القائل : اذا متّ ظمآن فلا سقط القطر
3.
ما قدّم الاستاذ عصيد تحليلا مقنعا في حياته
كل ما يقدمه هو تعبير عن حقده للعروبة والاسلام ليس الا
وانتم تؤيدونه لانه يعبر عن نفس الحقد الذي تشعرون به
4.
نعم البلاد لم تستطع استكمال التعريب ولكن ليس للسب الذي ذكرت
وانما لان اللوبي الفرنكوفوني قوي جدا ومنع ذلك الاستكمال
5.
التراجع اليوم خطير لان التعريب لم يتم بالكامل
التلميذ يدرس بالعربية ويكمل بالفرنسية
والمفروض ان يكمل بالعربية
6 - Arsad الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:34
ان انت قمت بتشييد قناة مياه تم وجهتها لاتجاه البحر فلاسوف تصب المياه في البحر ولكن ان انت وجهتها نحو الحقول فإنك سوف تزرع ثم تحصد و تنبث
التعريب لا يشكل ضررا على التعليم والعلوم ولكن النية السيئة هي من كانت سبب أفشاله.
7 - Mohnd الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:42
Les ideologistes qui defedent l usage de l arabe en s sciences ressemblr a celui qui utilise un camion de capacite 2 tonnes pou en traspoter 30 tonnes. Le resultat serait plusieurs degats pour le camion, et pour la marchandise et pour les ponts .
8 - CQFD 1 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:47
Les Américains savent que les allemands excellent en chimie et que font-ils ? Ils ouvrent sans état d'âme des cours d'allemand spécialement à cet effet (German for chemistry) et pas pour étudier Goethe ! Comme ça l'étudiant chercheur qui, bénéficie à la base d'une instruction solide, est en mesure d'accéder à la source avec un maximum d’efficacité. Question : À part les bottins du fiqh, quelles sont les références disponibles pour nos étudiants en arabe et en quelle langue est écrite la bibliographie préalable à toute recherche sérieuse ? Déjà quand je vois que la majorité d'entre eux débarque dans l'enseignement supérieur sans maîtriser aucune langue donc, incapables de formuler leurs idées de façon claire et concise, je cris au scandale et au crime intellectuel dont les victimes sont nos enfants dès leur plus jeune âge ! On est loin de l'école qui forme des citoyens capables de lire, écrire, compter et surtout de réfléchir... (à suivre )
9 - CQFD2 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:08
suite ...
Quoi ? Réfléchir ? Mais c'est un blasphème (Qu'Allah nous garde!). Mais un peuple qui réfléchi est un peuple subversif ; et qui va obéir à notre progéniture demain quand elle sera aux commandes (et elle est préparée pour ça mais ... pas à l'école publique !) ... Voilà le vrai raisonnement de "l'élite" qui avance masquée derrière des idéaux pompeux de pseudo-dentité arabo-coranique. Dormez les petits et contentez-vous de croire ... On réléchi pour vous, à vous la langue des hadith et à nous celle du business ...
Ben voyons, tout de même
:« و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إليه راجعون »
un axiome comme
celui-ci a meilleur goût en arabe qu'en toute autre langue de mécréant non ? Dieu sait récompenser et qui récompenser et surtout où récompenser !... CQFD x/x
10 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:17
تقول : ((يعدّ من المفارقات الكبيرة أن نقرر للتلاميذ 11 ساعة في الأسبوع لتعليم العربية على مدى عقود دون أن يتقنوها))
1.
وهل تعتبر نفسك غير متقن للعربية؟ - ام ان ما تكتب به مقالاتك لغة اخرى غير العربية؟
اذا كانت الـ 11 ساعة في الاسبوع قد جعلتك متقنا للعربية ولا تستعمل من اللغات غيرها بالرغم من انك امازيغي والعربية ليست لغتك الام
هل سيصعب اتقان العربية على العرب والمستعربين؟
2.
ولنفترض ان المغاربة يجدون صعوبة في تعلم العربية الفصحى
ما الحل؟ - نعوّض العربية بالفرنسية؟
يقرر للتلميذ لتعلم الفرنسية نفس ما قرر للعربية
فهل مستوى التلاميذ في الفرنسية جيّد؟
هل هو افضل من العربية؟
لا - التلميذ المغربي شبه امي في الفرنسية
3.
رأيتَ حتما اطفالا مغاربة يشاهدون الرسوم المتحركة
هل تقسم بانهم لا يفهمون تلك الرسوم بالفصحى
ويفهمونها بالفرنسية؟
4.
عدم تعريب التعليم بالكامل هو جزء من مشكلة التعليم في المغرب
والرجوع عن التعريب بارجاع الفرنسية سيزيد الطين بلّة
هذا يشبه المثل العربي : ايلا قدّ ينوض ، عقلوه = اذا لم يستطع النهوض ، اعقلوه
11 - Rinace الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:39
ابناء من تبنوا قرار التعريب....لم يكونو فقط نتاج تعليم مفرنس .بل اكتر من دالك كانو نتاج تعليم فرنسي محظ مرتبط بارض المستعمر ومؤسساته نفسها .انظر الى يافطات مشاريعهم وشواهدهم ...
جريجوا اي جامعات هم .....السوربون مونبولييه سويسرا ووووو...
هؤلاء يريدون النعيم كله ...تعليم مفرنس ضامن للمادة ...خاصتهم ..وتعليم معرب خاص بالشعب فقط كعنوان على مقاسهم ومزاجهم لهوية المغرب ...
لكن الواقع يا سادة اجلد واصلب من فقاعات الايديولوجيا ...
لهؤلاء نقول دعونا ودعوا مجهودات الدولة من هده التجادبات ...العلم ولغة العلم اخر ما ما يفكر فيه معظمنا ..من يختار الطب متلا لم يختر الطب لانه تخصص علمي بل لانه تخصص مدر للمال والمال والمال ...ساءق الطاكسي عندما يحرس على تعلم الفرنسية والانجليزية ليس بالاحرى حبا في اللغة ولكن لان العمل مع الكفرة اكسب وادرر للمال والمال تم المال.....تم تم تم
وفي الاخير لهؤلاء اقول ان الامر اوسع من العقول الضيقة...
12 - amir الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:40
و هل تنتظر شيئا من مَن يقدس اللغة التي شكل قواعدها الفُرس.
13 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:47
8 - CQFD 1
مثالك لا علاقة له بالموضوع
مثال معناه انك اما لا تعرف ما هو المنطق
او انك تستعمل السفسطة لانك لم تجد مثالا مناسبا
هناك فرق بين ان ادرّس بلغتي وانفتح على لغات العالم
وبين ان ارمي لغتي وادتمك بالكامل على لغة شعب آخر
هذا مثال يشبه ما فعلته :
تقول لشخص : لا تلبس ملابسك – البس ملابس جارك
وكلي تقنعه بذلك تقول : ارأيت فلان – هو في العادة يلبس ملابسه ولكنه مرّة في السنة يستعير قطعة لباس من جاره

يتبع
14 - سعيد مغربي قح الأربعاء 20 فبراير 2019 - 10:52
بسم الله الرحمان الرحيم

كعادته يطل علينا عصيد بعصيدة مركبة وأسطوانة مشروخة..فهو متناقض مع أفكاره ومع ذاته..ناسيا أن المغاربة ارتضوا اللسان العربي منذ مئات السنين..وارتضوا اللغات العروبية منها الأمازيغية كلهجات والفينيقية كلغة رسمية للعلم والدواوين منذ آلاف السنين..وها هي النقيشات على الحجارة شاهدة على ذلك..فهل نكذب الحجارة..ونصدق عصيد الذي تاه مع القيثارة.؟!.عازفا سنفونية..أن التعريب خرب التعليم..!

كن صادقا يا عصيد هذه المرة..وقل الحقيقة "وجيها گود"..قل: "أنا لا أريد العربية لأنها لغة الاسلام ..وبها نزل كلام الله.."..قلها صراحة..وأرح..واسترح..! فهذا خير مما تجمعون..

التناقض بين وجلي..كيف تتهم التعريب ..وقلمك يكتب عزبيا دائما على هذا المنبر..كن شجاعا على غرار زميلك بلقاسم واكتب ولو مرة واحد بالأمازيغية..لغة مازيغ بن كنعان بن سام بن نوح..كن شجاعا وتخلى عن لغة العرب..‘تملم فقط لغتك الأم..حينها سأكون أول المصفقين لك..!

العربية والأمازيغية لغتان عروبيتان ولن يتخلى عنهما المغاربة..هما الأكسيجين الذي نتنفسه. وقل رب اشرح لي صدري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي..والسلام علي من اتبع الهدى..
15 - مومو الأربعاء 20 فبراير 2019 - 11:37
يحاول (( المفكر)) عصيد التظاهر بأنه يدافع عن التنوع الثقافي المغربي، ولكنه في كل ما يكتبه لا يتوقف عن مهاجمة العربية والإسلام رغم أنهما مكونان رئيسيان للهوية الوطنية طبقا للدستور، فعن أي تنوع يتحدث عصيد؟

يستحيل على صاحب العقل العرقي امتلاك منطق متكامل ومنسجم، وأن يكون بمشاعر غير حاقدة حقدا مرضيا على العرب والمسلمين، ويتعذر عليه الخروج من دائرة التناقضات التي تخنقه وتستولي عليه..
16 - تخربيق الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:04
عصيد يدور ما يلتقطه من نفايات بعض المتفرنسين, ويدافع عن المخزن في قرار فرنسة التعليم.وكيف لا هو المستفيد من المخزن بقرار معيرة الامازيغيات.مؤدلج سفسطي لا يتقن الادورا واحدا.

مثال حي, هو العبد الفقير ,ولد الشعب, لم أدرس قط في البعثات الاجنبية, لا ينتمي الا اي تيار, عربي, أمازيغي, مسلم, يتقن أكثر من لغة, درست في فرنسا, المعلوميات, ولم تعجبني عقلية الفرنسيين في العمل, فتابعت دراستي في ألمانيا, وأردت الرجوع الى المغرب, فلم أجد الا الشركات التي تركتها في فرنسا, ان سوق الشغل في المغرب هو حديقة خلفية لفرنسا, بالمناسبة ان المؤسسات التقنية في المغرب في التعليم الثانوي ولا التعليم العالي لم تعرب , لان المخزن مرتبط بفرنسا.

اما ربط العلم بالغرب, والتحديث والمقصود به الهوية الانسلاخ على الاسلام هو مفهوم خاطئ.المخزن لم يرد قط أن يعرب التعليم العالي, رغم انه أقل كلفة من معيرة الامازيغية, وارسال البعثات الى فرنسا, ليست هناك استقلالية القرار, والا سنجد القوات الفرنسية في المغرب كما في مالي, وحركة أزواد الامازيغية, اما فرض التعريب في المؤسسات والشركات بفرض قانون التغريم فهو سهل .من يكذب على من

يتبع
17 - KITAB الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:09
رحم الله الحسن الثاني حينما كان يلاحظ لغطا وتعدد الآراء وتناقضها بخصوص قضية التعليم ينادي بإفراد مناظرة وطنية بمشاركة فاعلين في الحقل التربوي بمن فيهم الأساتذة وخبراء في الاقتصاد والتنمية، وكانت تؤخذ النتائج التي تسفر محل جد ويتم تبنيها من قبل الوزارة الوصية، لكن اليوم مع هذا الحراك اللغوي صرنا أمام أصوات متنافرة بعضها ينادي بالتعريب وأخرى تلح على "فرنسة وأنجلزة" المواد العلمية، ولكل فريق حججه، بيد أن المغرب الرسمي الذي لا يكترث للغة التعليم ما زال يرى في الفرنسية اللغة المناسبة لاقتصاده الوطني، ونحن نعلم أن الشركات بهذا الخصوص تتعامل بالفرنسية بنسبة مائة في المائة، يتبع
18 - KITAB(suite) الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:10
لكن بالنسبة لمواطن الألفية الثالثة وسوق الشغل هناك الإنجليزية هي اللغة التي تتعاطى معها المناهج التعليمية في العديد من البلدان بما فيها الفرنكفونية نفسها، وحتى المعاهد الفرنسية الآن جعلت من الإنجليزية أولوية في التعاطي مع التكنولوجيا ناهيك عن أنها أصبحت متخلفة عن الإنجليزية بعشر سنوات، فهي الآن أي الفرنسية تعيش على الترجمة من الإنجليزية.... في التعليم المغربي وصدا لكل المزايدات والتراشقات يلزم وجود ثلاث لغات الأمازيغية والعربية في المراحل التعليمية الأولى ثم الإنجليزية لاحقاً وخاصة في تدريس المواد العلمية، بيد أن مشكل إعداد أطرها يستدعي قطع أشواط إضافية فهل حكومة ضعيفة مثل هذه قمينة بأن تتوجه إلى هذا المنحى دون إملاءات فوقية وعمودية؟ هذا هو داء المغرب لا تخطيط ولا تدبير محكم ولا حكامة جيدة، نعم للفوضى نعم للمزاجية نعم للزبونية...، وتحياتي
19 - عبد الرحيم فتح الخير . الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:32
يعيش الأستاذ حالة خلط بين العربية والإسلام أو بين العربية والفكر الوهابي المتطرف العنيف . ولو توقف قليلا وصمت واستمع وقيم وحلل لاكتشف خطأه وعوار استنتاجه . فهذا الفكر العربي الخالص يجد له أتباعا ملتزمين حتى في الدول غير الناطقة بالعربية كأفغانستان وباكستان بل ويخترق حتى وإن على احتشام دولة ماليزيا الشبه علمانية . الفكر لغة عالمية يتذوقها الجميع والا فكيف يفسر الأستاذ تبني الشيوعية من من لايتقن الروسية ، وكيف يفسر عشقنا راءعة وليام شكسبير روميو وجولييت رغم أن غالبيتنا لايجيد اللغة الإنجليزية . وبالتالي لايستقيم الربط بين الإسلام والعربية .
20 - تخربيق 2 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:38
ما هو حال التعليم قبل 1973, هل اصبحنا مستقلين في قرارنا الاقتصادي هل اكتفينا ذاتيا في الفلاحة في الصناعة, هل اصبحنا دولة متقدمة قبل 1973, اذن لماذا تربط السبب بنتيجة, رغم عدم ثبوتية هته العلاقة أصلا, يا كذاب.
اما اليسار, فاقتسم السلطة مع المخزن, فخوصص كثيرا من الاشياء, وبدت جيوب المواطنين تشكوا, ولن أذكر السرقات المتتالية لليسار, فاصبح شعار العدالة الاجتماعية مرادف شعار السرقة والفقر الاجتماعي, واصبح اعضاءه من خدام الدولة لحد الان, بدون ذكر ارتباط اعضاءه بفرنسا من ناحية الفكر(يدافعون عن فرنسة التعليم)وهم ينادون بالوطنية ويتهمون التنظيم العالمي للاخوان انهم لا يؤمنون بالوطن

اما بخصوص الاستقلال والبيجيدي, فاشبههم بموظفين للمخزن , وخصوصا الاخير, هل لهم استقلالية القرار, لا أظن ذلك, هل كل اعضاءه, أولادهم يذهبون الى البعثات الاجنبية ,لا أظن ذلك.

اما اللغة العلمية والمصطلحات العلمية لا تشكل الا 3 في المائة من المقررات العلمية , والباقي أدبي, وهي ليست معقدة كالالمانية او الصينية, العربية قادرة وأثبتت ذلك في المجال الطبي مثلا, ليست هناك ارادة استقلال.
اما اليهودية المشرقية فهي غير الصهيونية
21 - تخربيق النهاية الأربعاء 20 فبراير 2019 - 13:11
لم تنبز ببنت شفة عند صهينة اليهود المغاربة , واخيرا انريكو , يا من تدعي الفلسفة الانسانية والتعدد.
رجوعا, الى ما قلته بخصوص علمية اللغة الفرنسية فهو خبل , بعد 2000, اغلب الكتب المراجع هم باللغة الانجليزية, وخصوصا المعلوميات بدرجة لا تتصور.
بالنسبة لي النموذج السويسري هو الاقرب لنا, بالطبع المتمزغين الجدد هم حصان طروادة للتمكين للفرنسية, وهو توقيع مقالك.
اما ماذا تقصد بالوهابية في التعليم هل تقصد الاسلام والفقه المالكي, نعم ان مغالطاتك البنوية والاستدلالية فاقت عنان السماء, وهو ما يأكد لي انك مدفوع, وان باك صاحبي, وزبونية اامخزن, وخدام الدولة هي الغالبة في المغرب

اخيرا, الترجمة هو الحل الوحيد, وبوجود الجالية بالخارج, التي تكد لجمع مالا لارساله للمغرب, فلم لا يرجعون للترجمة , هي غير مكلفة, ولا فيها مزاجية, اما قرار أنجلزة التعليم التقني فجربته اندونيسيا وفشل .
اخيرا, ان الذباب الالكتروني الوهمي الذي يتخذ من الكلمات المرجعية لكتابة نماذج تعليقات فاثبت فشله , وشوفو غيرو
22 - أم طه الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:17
عصييييد أنت تعلم جيدا بأن اللغة الفرنسية لا تملك من المصطلحات العلمية إلا 3 % وأن اللغة الإنجليزية هي أكثر منها من حيث احتوائها على المصطلحات العلمية. وأن اللغة العربية عدد مصطلحاتها يؤهل إلى الدكتوراه وهذه حقيقة يعلمها كل من كان يهمه أمر معرفة الحقيقة. لكن خلفيتك الحاقدة على اللغة العربية لا لشيء إلا لأنها لغة القران تجعلك تصم آذنيك وتسعى لصم آذان من يلقي لك بالا. وتعلم كذلك بأن الدول المتقدمة صناعيا وتكنولوجيا أسست جامعات لتعليم اللغة العربية لوعيها بأنها هي لغة المستقبل . والأيام بيننا يا عصييييد فهي وحدها الكفيلة بأن ترسلك و ترهاتك الى مزبلة التاريخ.
23 - البيضاوي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:44
ما هو ملاحظ اليوم عن المغاربة أنهم اقتنعوا أخيرا بأن سياسة التعريب التي كان قد انتهجها حزب الإستقلال منذ عقود مضت هي سبب الفشل الذريع والكوارث التي لحقت بالتعليم في المغرب، وهذا ما أدى بالمغاربة اليوم أن يضعوا اصبعهم على الجرح، ويوجهون انتقادات كثيرة لسياسة التعريب في بلادنا، ويطالبون اليوم أن يكون التعليم باللغة الفرنسية والإنجليزية، وهذا اصبحنا نلاحظه بكثرة حتى في معظم المواقع الإجتماعية المغربية..
وحتى في هذا الموضوع التي نشره موقع هسبريس المحترم..نلاحظ كثرت اللايكات والتعاليق للإخوة القراء التي تدين سياسة التعريب الفاشلة بالمغرب..
24 - لغات العلم الوطنية الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:46
لم ولن تتقدم أمة تعتمد على لغة غير وطنية او لغة رسمية في تدريسها للعلوم لأبناءها واجيالها الصاعدة.
25 - amahrouch الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:26
La langue arabe et les arabes sont aujourd hui dans une situation qui ne leur permet pas de s imposer.L Arabie fait des concessions,s ouvre,se réconcilie avec les juifs ses cousins,abrite la Sorbonne et des écoles françaises etc.Sa queue ici chez nous continue à désobéir à la tête !Hona khalal 3assabi !Notre peuple amazigh à 99% nous ressasse que c est la langue du Coran !Non,c est la langue des barbares avant l islam et des terroristes après l islam que Dieu a daigné utiliser pour les sortir des ténèbres.Outre l inutilité de cette langue dans la science elle est synonyme de la terreur.Il Faut la fuir pour de bon !Elle et le français étaient deux langues nationales que nous avons apprises au même temps.Nous maintiendrons le français qui,non seulement nous abreuve de la science mais nous permet également de puiser dans une civilisation clémente et moderne.La langue arabe et les arabes ne nous apportent qu animosité et malheur après malheur.Alma ou chttaba!
26 - sana lbaze الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:40
هكذا ينجح استعمال الدين، بإشهار سلاح لغة القرآن، في إفشال إصلاح التعليم، الذي يتوقف أولا على إصلاح لغة التدريس باختيار أنسبها وأصلحها، تربويا ومعرفيا وتكوينا. فكما أن إقحام هذا الدين في السياسة يفسد، أولا، هذه السياسية بجعلها سياسة غيبية ومتخلّفة تركّز في برامجها على سعادة الناس في الآخرة، بدل العمل على إسعادهم في الدنيا بتوفير الشروط التنموية والاقتصادية والسياسية لهذه السعادة الدنيوية، ويسيئ، ثانيا، إلى هذا الدين نفسه، بإبرازه كدين يدعم الاستبداد والحكم الفردي ويقمع حرية التعبير والتفكير والاعتقاد، فكذلك إقحامه في موضوع لسني وبيداغوجي وعلمي، هو لغة التدريس الأصلح والأفضل، يُفسد، أولا، هذا التدريس بجعله عقيما وفاشلا بسبب لغة التدريس العقيمة والفاشلة، ويسيئ، ثانيا، إلى هذه اللغة نفسها ـ التي يُستعمل هذا الدين للدفاع عنها ـ بإبرازها هي المسؤولة عن أعطاب وأعطال هذا التدريس....
27 - CQFD3 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:41
رد على : 13 - جواد الداودي

تحياتي أولاً، أمّا بعد،

أن تجد مداخلتي بعيدة عن الموضوع هذا شأنك و من حقك، لكن بشرط أن تكون نيتك حسنة !
أمّا في ما يخص المنطق، فعلى ما يبدو أن لك منطق خاص بك و لا مجال للخوض في شخصنة لا تغني و لا تسمن من جوع ( واللي عندو باب واحد الله يسدّو عليه !).
المهم ما عليناش، المثال (الذي لم يلق بذوقك!) أقصد به البراغماتية الأمريكية و ليس اللغة بحد ذاتها (المهم قبل كل شيء هو النتيجة !) ... و قد كان بإمكاني إعطاء مثال عن ماو تسي تونغ الذي ارتكب كثيراً من الأخطاء لكن يُحسب له شيئان في غاية الأهمية : (1) تعميم القراءة و الكتابة و (2) رغم أنه كان يكره الروس، لم يستسلم لكبريائه و رافق فريقاً من التقنيين الصينيين إلى روسيا لربط علاقات من أجل الإستفادة من التكنولوجيا التي كانوا (الروس) متفوقين فيها و بعد عقد من الزمن بدأ الصينيون يتحرّرون و يستقلون تكنولوجياً و انظر كيف يُضرب لهم ألف حساب اليوم !

( يتبع من فضلكم ...)
28 - نريد لغات حية وعلمية. الأربعاء 20 فبراير 2019 - 16:42
لا يحتاج المرء للكثير من البحث والتمحيص حتى يفهم بأن اللغة العربية هي لغة ميتة؛ فعليه فقط أن يلقي نظرة خاطفة لبعض الدول التي نهجت اللغة العربية في مناهجها الدراسية وسيجدها للأسف الشديد كلها متخلفة على جميع الأصعدة ..
خلاصة القول أن اللغة العربية صالحة فقط للعبادة والتعبد.
أما في مجال العلوم العصرية فقد أتبثت فشلها الذريع.
29 - CQFD4 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:07
(تتمة)
... أمّا نحن، يجب أن نعرف ماذا نريد أولاً، ثم ما هي الموارد التي نستطيع توفيرها ؟ و هذا مستحيل دون تفادي الدوغماوية و إعادة الإعتبار للأطر المُكونة وإعطائها المكانة التي تستحق (لست منها!) و الكف عن تكوين أجيال "ما شادّة لا هنا لا لهيه لحقاش الهُوية الفارغة و الثوابت ديال الجمود!"... اللغة كوسيلة يجب إتقانها بالإستعمال الفعلي؛ ما الفائدة من 6000 كلمة لوصف البعير و لا كلمة واحدة لتعيين قطعة غيار في جهاز إليلكتروني ؟ و ختاماً لا أجد أحسن من لقطة فيلم «الطيب والشرس والقبيح» حيث يقول كلينت إيستوود لصاحبه :«العالم ينقسم إلى صنفين، الذين لهم مسدس مشحون و الذين يحفرون ...» مع الأسف نحن من الصنف الثاني و "شحال قدنا نحفرو ؟ و علاش ؟ لحقاش بغاو لينا بزابز حلال من صنع عربي/إسلامي ... إيوا فين هي؟ العام اللي جا كيلقانا لا بزابز لا ما سخون و لا ما بارد ! كلشي عندنا عدا الإتساق و الإرادة و معنى الصالح العام !"
آسيدي مرحبا باللغة اللي بغيتي، ما كيبقى فيا غي التلميذ اللي كيسمع هضرة فْحِصّة و النقيض ديالها فالحصة اللي بعدها و ملّي كيوصل للتعليم العالي كيلقاه بلغة ما كيتقنهاش و المراجع كذلك !
30 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:09
23 – البيضاوي
قرأت مجموعة من التعاليق لمجموعة من الامازيغ المتعصبين
فاستنتجت ان المغاربة اقتنعوا بان التعريب هو سبب فشل التعليم؟
يا سلام
لو تفضلت وقلت لنا لماذا التعريب هو سبب فشل التعليم؟
كنا نصنع الصواريخ عندما كنا ندرس بالفرنسية
وبعدما اصبحنا ندرس بالعربية لم نعد نقدر على ذلك؟
الدول الافريقية التي تستعمل الفرنسية في التعليم اصبحت دولا متقدّمة؟
بالعكس
التعريب قرّب العلوم من التلاميذ
كان التلميذ في زمن التعليم بالفرنسية يجد صعوبة المادة العلمية واللغة الفرنسية
العربية جعلته يفهم ما يدرس
والتعريب مُنع من الاستمرار بضغط من اللوبي الفرنكفوني
ولو ان التعليم عرب بالكامل لاصبحنا بلد مستقلا بكل ما للكلمة من معنى
مع الاسف هذا اللوبي الفركفوني اليوم مساند من طرف الامازيغ المتعصبين
واظن انك واحد منهم
أي انسان مهما كان متواضع الذكاء سيعرف ان التعليم يكون افضل باللغة التي يفهمها التلميذ
31 - amahrouch الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:21
Les marocains sont malades.Ils vouent de la haine pour la langue française parce qu elle est la langue de l ancien occupant.Cet ancien occupant a doté le Maroc d une infrastructure solide et travaillait le pays comme s il était le sien.Ces mêmes malades nous disent :nous voulons l anglais sans savoir ce que cela coûte !Ils sont comme des enfants d un ouvrier journalier qui disent à leur père :achète-nous une Ferrari !Ils sont malades ces marocains ils croient qu en adoptant la langue anglaise tous les horizons vont s ouvrir et à tous les progrès ils vont parvenir !!La science est disponible sur Google en toutes les langues.Nous avons besoin de têtes qui les avalent,les analysent et en font des synthèses.Nous avons besoin des gens ayant l esprit d initiative et de création qui se pencheront,sereins,sur leurs études loin des tiraillements.Les marocains sont comme des noyés qui cherchent de quoi se sauver même s il s agit d une plume d un oiseau.Ils sont malades ces marocains.Une psycho
32 - sifao الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:50
ام طه
يا سلام على روعة الكلام !! يعني،كل النقاش الدائر اليوم حول موضوع لغة التدريس مجرد ثرثرة وافتعال،فقط لان اللغة العربية لغة قرآن ؟ وكأن عصيد، اوغيره،هو من يقف وراء هذه الحملة الشرسة الحاقدة على لغة الضاد،وليس لان كل التقارير الوطنية والدولية والاممية التي تُؤكد وجود علاقة بين تدني المستوى التعليمي في المدرسة المغربية بكل اسلاكها وكذا سلسلة الاصحلاحات الجزءية التي شملت البرامج التعليمية،وما اصدرته الوزارة من كراسات ومذكرات في الموضوع تأكيد عملي ورسمي للفشل،تدريس اللغة الفرنسية ابتداء من المستوى الاول بدأ رسميا
هذا الفشل الذريع للغة العربية في مدارسها ،التقطته الجامعات والمعاهد العلمية الدولية الكبرى على انه نجاح باهر وتعد عدتها لمستقبل الاجيال القادمة ليطالها التعريب ايضا ، يا سلام على روعة الكلام ، مرة ثانية !!
انا ، ام طه وعصيد ايضا ، كلنا في مزبلة التاريخ،مزبلة فشل التعريب،والعربية كلغة ليست هي كل المشكلة وانما القائمون على المشروع ليسوا مؤهلين بما فيه الكفاية ، للغة العربية هي نفسها ضحية لسياسة التعريب،للاسف الشديد،ليس بالامكان استدراك الخطأ الجسيم،البحث عن البدائل اصبح ضرورة
33 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:53
29 - CQFD4
هاذا هو المنطق اللي خاص بيَ
الطفل المغربي في سن 6 سنوات – آش كيكون كيتقن كلغة؟ - ف الغالب اللغة العربية في مستواها الدارج
اما احسن نعلموه العربية الفصحى – ونعلموه بها
ولا نعلموه الفرنسية – ونعلموه بها؟
اينا وحدة غيتعلمها بسرعة العربية الفصحى ولا الفرنسية؟
انا نقول العربية الفصحى – اش تقول انت اللي كتعتقد ان المنطق ديالك هو المنطق العامّ؟
واش اللغة اللي لازم يتعلم بها لازم يتعلمها بسرعة؟
انا نقول – نعم – حيث كلما تعلم اللغة بسرعة كلما بدا كتعلم العلوم ف وقت مبكر
اش تقول انت – تقول السرعة ما تهمش؟ - نتسناو التلميذ حتى يتعلم الفرنسية على خاطرو عاد نبداو نعلموه في سن 12 عام الشي اللي كيتعلموه الاوربيين والامريكيين ف 8 سنين؟ - ولا نبداو بعلموه وهو باقي ما تمكنش من الفرنسية؟ - قول لي آش كيقول المنطق العام
اما 600 اسم ديال البعير – واش حفظوهم لك ف المدرسة؟
ومن قال انه لا توجد اسماء بالعربية لقطع جهاز الكتروني؟ - كل شيء موجود – وعليك ان تعلم بان العربية كانت لغة علوم قبل ان تكون الانجليزية لغة مكتوبة

يتبع
34 - البيضاوي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:20
جواد الداودي.

ليس كل من ينتقد سياسة التعريب التي كانت كارثة على التعليم بالمغرب فهو بالأحرى سيكون أمازيغي.
نعم التعريب كان كارثيا بالفعل على مناهجنا التعليمية بشهادة معظم المثقفين المغاربة العقلاء.. لهذا فالدراسة بالمواد العلمية وباللغات الأجنبية مهم جدا ومفيد لكافة المستويات الدراسية..
ليكن في علمك أني لست أمازيغي ولست عنصري مثلك أعمته العنصرية المقيتة لكي لا يرى الحقيقة كما هي.
الهند فيها آلاف اللهجات واللغات ورغم ذلك 1 مليار هندي كلهم ولائهم لوطنهم الأم الهند.
نحن كلنا مغاربة عربا وأمازيغ ومنا كذلك من هم من أصول إفريقية ومن ديانات أخرى.

تجار الدين والإستقلاليين يريدون استحمار عقول المغاربة بالعواطف والشعارات الفارغة..لأنهم يبعثون بأبنائهم للمعاهد الأروبية مثل فرنسا وكندا وأمريكا لتلقين أبنائهم العلوم الحقيقية بالفرنسية والإنجليزية، وحتى من لم يرسل أبنائه لأروبا يرسلهم للمدارس والمعاهد الفرنسية الموجودة بالمغرب..ويضحكون على الذقون عندما يطالبون من الدولة أن تدرس ابناء الشعب العربية.

المغاربة عاقو اليوم..مغادينش نخليو مزال تجار الدين المنافقين وكذلك الإنتهازيين يضحكوا علينا.
35 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:33
وعليك ان تعلم ان الارقام التي يستعملها العالم باسره هي ارقام عربية – وعليك ان تعلم ان الجبر الذي بدونه لا توجد اجهزة الكترونية هو تأليف الخوارزمي باللغة العربية – وهو بالانجليزية Algebra باداة تعريفه - هذه فقط امثلة على الدور الذي لعبته العربية في عالم العلوم

عندما احتك الاوربيون باللغة العربية - لم يقولوا سندرس بالعربية لانها لغة علوم - ولهجاتنا تفتقر للمصطلحات العلمية - لا - ترموا من العربية - كتاب القانون في الدين ترجموه ودرسوه لمدة 400 سنة - والنتيجة معروفة للجميع - تقدّموا

اما انتم - فعوض ان تعتمدوا على لغتكم - وهي اصلا لغة علوم - تصرون على رميها - واستعمال الفرنسية - والانجليزية
36 - sana lbaze الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:34
بمناسبة هذه الإثارة الجديدة لمسألة الدارجة، أجد الفرصة مواتية لتبيان التناقصات التي يقع فيها المدافعون عن الفصحى والمعارضون للدارجة، ومناقشة أسباب رفضها ومنعها من المدرسة والكتابة.
فهم يؤكدون أن هذه الدارجة لهجة عربية، وتشكل جزءا من اللسان العربي، وبالتالي فهي تنتمي إلى اللغة العربية التي تفرعت عنها واشتقت منها.
لكن بمجرد ما يسمعون أن هناك دعوة إلى تدريس الدارجة وتأهيلها لتكون لغة كتابة، ينتفضون ويثورون ويصيحون: هذه مؤامرة، معلنين عن رفضهم المطلق لدخول الدارجة إلى المدرسة، مستعرضين ترسانة من الأوصاف التحقيرية التي يلصقونها بهذه الدارجة، ليبرروا إبقاءها بعيدة عن التأهيل المدرسي وتهييئها لتكون لغة تعليم وكتابة. فهي،
كما يكررون، مجرد لهجة عامّية ومتخلفة لا تشبه العربية الفصحى في رقيها وأسلوبها وتراثها الضخم والغزير.
لكن ما أن يسمعوا من يقول بأن الدارجة ليست لهجة عربية، بل هي نظام لغوي مستقل عنها، لأن موطنها التاريخي الأصلي هو شمال إفريقيا وليس شبه الجزيرة العربية، كما هو الحال بالنسبة للعربية الفصحى، وهو ما يعطي لهذه اللغة هويتها الأمازيغية غير العربية...
37 - الزغبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:34
لقد اضحت اللغة العربية رائدة على المستوى العالمي..ولا يجادل اثنان في أنها لغة العلم والثقافة بامتياز..بدليل انه حتى أعداؤها يستعملونها مثل العرقيين البرابرة...اللغة العربية لها قدرة هائلة على التكيف مع كل العصور لاحتوائها على أكبر معجم لغوي وقدرتها الكبيرة على توليد مصطلحات جديدة عن طريق الاشتقاق والتعريب...يكفي بإطلالة سريعة على مؤلفات كبار اللسانيين مثل عبده الراجحي و أبو زيد حامد للتعرف على عظمة اللغة العربية !!
38 - هسبريس انشروا الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:25
لا علاقة للليكات بهذا الامر, لا تنسى ان الجيوش الالكترونية تشن حربا وهمية, الدليل انظر الى التعليقات المخزنية, انظر الى التعليقات الالية الاخنوشية, انظر الى التعليقات المعادية للاسلام,الاستدلال وطرح الافكار شيء أخر.
يمكن لشخص واحد ان يبرمج Bot, للبحث في موقع الكتروني والبحث عن برمجة الليك وتكيفها على مدار الساعة أليا, أقولها كمعلوماتي.
ما يهتم به هي الادلة والبراهين وليس السفسطة والتطبيل للانظمة الحاكمة.

ان اللغة لا علاقة لها بالحياة والموت فأهلها من يحيونها, او يقتلونها, ثانيا, العربية عربت ما كتبه الاغريق والفرس جملة وتفصيلا وهي عاجزة الان على ترجمة 3 في المائة, الدليل المخالف هو الطب, بل المفردات العلمية الجديدة الانجليزية تكون مشتقة اما من اللاتينية او الاغريقية.
اما من يطبل لفرنسا, ويكتب بلغتها , ان فرنسا استعبدت اجدادك وقتلتهم , فإذا كانت بنت بنية تحتية فلنهب خيرات بلادك, أخر استعباد هو فرض التوقيت للمغاربة ضد صحتهم, ان العلاقة المازوشية لابناء فرنسا لا تمثل النفس السوية العادلة.(لا أتكلم بمنطلق ديني ) خلدون
اخيرا, لاسباب اقتصادية, واجتماعية وتاريخية, العربية هي المؤهلة
39 - ahmed الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:40
ملاحظات مهتم بتدريس اللغات الاجنبية-
الجزء الاول
كي اؤكد ما قاله السيد عصيد اقول ان المشكل الحقيقي هو عدم تكافؤ الفرص و ليس لغة التدريس- و الدليل هو ان ابناء الاغنياء و ابناء الطبقة المتوسطة يتفوقون خلال دراستهم مهما كانت لغة التدريس و ابناء الفقراء يتعثرون مهما كانت لغة التدريس- ابناء المحظوظين ينجحون بفضل دعم اسرهم و هدا الدعم هو في الحقيقة دعم مادي و مالي و نفسي و ثقافي- و لم نستطع ان نحل المشكل في المغرب و نفس الشيء في عدة دول رغم كل محاولات الاصلاح لان الاصلاح الحقيقي هو اصلاح سياسي و ليس اصلاحا تقنيا في المناهج او في لغة التدريس-
ان ابناء الاغنياء يتفوقون في اللغات و في العلوم كدلك لانهم يستفيدون من الدعم الاسري (دروس خاصة- مدارس خصوصية- ادوات- ظروف اسرية حسنة الخ) – و لن ينفع تغيير لغة التدريس في اي شيء لان المشكل ليس في لغة التدريس-
و للمطالبين بالتدريس بالانجليزية نقول- هناك دول افريقية و دول اسيوية متخلفة رغم استعمالها للغة الانجليزية كلغة اولى في التعليم و في المجتمع- فهل تقدمت نيجيريا بفضل الانجليزية؟ و هل تقدمت مصر؟ و هل تقدمت الهند؟
40 - دون تعليق الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:41
ما اعظمك بعد الله
يا لغة القران
لقد اصبحت كاغيط حرش في حلق
الباربارستانية العرقية العنصرية القبلية
41 - amahrouch الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:49
La langue arabe et française étaient le résultat d un complot franco-arabe.Les français voulaient se venger des berbères qui ont refusé le dahir berbère et ont suivi l istiqlal et récité le Latif avec lui !La France voulait donner à César ce qui lui appartenait,nos berbères loyaux à l islam,avait fait preuve d altruisme,croyant que leurs frères musulmans fassis allaient faire de même !Rien du tout,cet istiqlal nostalgique d Arabie voulait construire son Arabie-bis sur la terre de la berbérie !Les imposteurs ont accepté ce que les berbères ont refusé et ont obtenu une contre-partie:introniser la langue arabe comme langue nationale aux côtés du français.Vint après le Nasserisme qui a consolidé l arabisme dans tous les esprits.Résultat :on est aujourd hui dans une problématique difficile à démêler.J appelle les berbère à rendre la pareille à ces perfides,tenir à la langue française et repousser l arabe.Un autre dahir berbère se profile à l horizon par lONU.Il faudra y adhérer massivement
42 - النكوري الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:06
المشكل الذي نعانيه هو مشكل الآباء و الأجداد عندما انتقل الفرس و الترك و الصومال الخ الى تدريس لغتهم الأصلية تشبث أجدادنا بالادعاء الفارغ انهم احفاد الفاتحين و آل البيت و الشرفا فهناك ترابط بين الانتماء و اللغة فلو اقتنع أجدادنا انهم ما هم الا عجم لطوروا لغتهم حيث كان يتحدثها 99% من الشعب اما اليوم فقد وقفوا في وسط الطريق لان بعض أحفادهم لازالوا يعتقدون انهم عرب و لابد من مواصلة التعريب و الصنف الاخر لا يدري ما يفعل الفرنسية او الانكليزية
الكل يعلم ان لغة الام هي التي تعطي تعليما جيدا لا في العلوم الطبيعية و لا في العلوم الانسانية الطفل لابد له ان يفهم الحساب و منهجية القراءة و يكتسب مهاراتها بلغته الام
الانكليزية و الفرنسية لابد من تدريسها كلغات ثانية و لابأس من استعمالها في الجامعات هكذا التعليم عندنا في هولاندا مثلا
العربية تبقى بنفسها لغة ثانية بالنسبة للمغاربة سواء كانوا ناطقين بالدارجة او الامازيغية و الامية في هذه اللغة واظحة و من يشك فلينظر الى عدد محلات الكتّاب المنتشرة في المغرب
43 - sana lbaze الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:09
التناقض الأكبر الذي يقع فيه مستعملو سلاح لغة القرآن، عندما يريدون لهذه اللغة القرآنية أن تكون لغة للتدريس، أي لغة للتكوين الفكري والمعرفي والعلمي للتلميذ، هو أنهم يُخرجونها من نطاق تخصّصها الذي هو القرآن، ليجعلوا منها لغة للتدريس، أي يجعلون منها لغة غير قرآنية، وهو ما يُبطل تحجّجهم بكونها لغة القرآن لرفض استعمال غيرها في التدريس. فلأن العربية لغة القرآن، فلهذا لا ينبغي استعمالها خارج نطاقها الذي هو القرآن، وإلا لن تعود هي لغة القرآن. وهذا هو المأزق الذي يؤدّي إليه استعمال التعريبيين لسلاح لغة القرآن: فلغة التدريس يجب أن تكون هي العربية لأنها لغة القرآن، لكن إذا استُعملت لغة القرآن للتدريس فلن تبقى هي لغة القرآن. لماذا وكيف؟
القرآن نص جامد، بالمعنى الإيجابي، أي لا يتغيّر ولا يتحوّل ولا يتطوّر. نعم قد يتغيّر فهم الناس له حسب العصور واختلاف المفسّرين، لكن النص، في لغته وتعابيره، فهو ثابت وقارّ، بل خالد وأبدي لأنه كلام الله. أما لغة التدريس فهي كلام بشري....
44 - الى 36 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:19
عصيد لم يتكلم عن الدارجة, هل أنت bot, لا علاقة للدارجة باللغة الادبية العلمية , وهم دارجات مثل الامازيغيات. اذن تكلم بعاميتك في بيتك, لا علاقة لها بالمدرسة.
الدارجة والامازيغيات هي حصان طروادة , والفرنسي عيوش ملك الاشهار لا علاقة له بالتعليم والبيداغوجيا وهو ما يدل على ان المخزن هو الفاسد ولا علاقة للمغاربة به
45 - لوسيور الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:21
تخيلوا لو ان العرب هم من اخترعوا وبرعوا في العلوم والفيزياء...ستكون اسئلة الباكالوريا على الشكل التالي
دارة كهربائية فيها بطارية بقوة 10 عثمان
ومقاومة مقدارها 2.5 الزبير
احسب شدة التيار المتصل بوحدة اسامة ؟؟؟؟؟
ما الاشد خطورة الاستعمار الفرنسي والغربي ام العروبي الاسلامي ؟؟؟؟
46 - العروبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:21
عصيد رائد محاكم التفتيش ضد العربية والعروبة .
تتلفظ عن العربية وتدرك جيدا أن سوق العمل لا يستطيع استيعاب ارتفاع الطلب وخير مثال هجرة 600 مهندس سنويا تكون في المدارس العمومية والخصوصية إلى الخارج؛ فبأي لغة تكونوا :تكونوا تكوينا مزدوجا .
لفظك مثقل بالايديولوجيا والديمغوجهة وتريد استبلاد القاريء.
أقول لك يا عصيد أن تدريس الشعب بالإسماعيلية سيساهم في الانحطاط بكل صدق والتخلف بكل مظاهره ؛ كما سيعمل على تعطيل التحديث المدني .
كفى من ممارسة ثقافة محاكم التفتيش. وكفى حقدا وعداء تجاه العرب والعربية والعروبة والعروبية.
47 - amahrouch الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:25
n 38,la France prenait et donnait.L istiqlal prend et ne donne rien.Et quand les ingénieurs qui l a formés préparaient un projet ils mettaient la moitié de son budget dans leurs poches et n investissaient que l autre moitié.Résultat:tous les ponts par exemple construits par la France sont solides et continuent à résister,ceux construits par les nôtres cèdent pour une simple intempérie.Ils n ont apporté au pays que les malheurs et la tyrannie
48 - omar الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:31
صاحب تعليق 35, الأرقام المستعملة في العالم صاحبها مغربي أمازيغي اسمه ابن الياسمين و الذين سماها الأعداد الغبارية . لوكانت عربية لوجدتها لحد الأن في بلدان العرب و الذين لازالوا إلى حد كتابة هته السطور يستخدمون الأرقام المشرقية الهندية. تاريخ علماء الأمازيغ العظماء المجهول.
49 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:36
34 – البيضاوي

لم يسبق لي ان ناقشت عربيا يكره اللغة العربية – انت اوّل واحد – وطبعا لن اقول لك : تشرّفت بمعرفتك
درت ودرت ودرت – ولم ترد على سؤالي – ما الذي يجعل التعريب كارثة؟
أي مثقفين هؤلاء المتفقون على ان التلميذ عندما علموه (درس جسم صلب خاضع لثلاث قوى) لم يفهم؟
بينما لو انهم علموه (un solid soumis à trois forces) لكان فهم بسرعة فائقة؟
ما علاقة تعليم العلوم بالدين؟ - هل اذا درّستك كيف يعمل الجهاز العصبي ستصبح داعشيا؟
ابناء المسؤولين الذين يدرسون بالفرنسية هم من سينالوا المناصب حتى وان درس ابنك ايضا بالفرنسية
مشكلتكم انكم لا تعرفون ما هو المنطق
لا تعرفون حتى ما هو الشيء الذي هو مصلحتكم
الشيء الذي لا تفهمون انتم الذين تكرهون العربية
هو ان اي لغة من غير العربية ستصعّب التعليم على ابناء الفقراء
ولن يستطيعوا الذهاب بعيدا في التعليم
اذا كنت سترد على تعليقي ارج وان تفعل ذلك باللغة الفرنسية
حتى اعرف كيف هو مستواك فيها
50 - 41 و42 و43 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:43
ربطت نجاح التدريس بالحالة السوسيواقتصادية وهو لم يقم به عصيد , لك جزء من الحقيقة اذن التعريب كان جزئي فقط ولم يكن كلي للحكم عليه بالفشل او النجاح.
اغلب المغاربة يتكلمون العربية , هذا هو الواقع, وليس الامازيغيات, اذن هي اللغة الاولى, لذلك اقتصاديا فهي المؤهلة, وليس لانها لغة القرأن فقط.
ان القرأن حمال لاوجه ياهذا, اذن القطعيات لا يتكلم فيها احد, والغير ذلك فهي تتغير بتغير الزمان وحسب الفهم الصحيح للقواعد النحوية العربية
اما من يقول, ان هناك اتفاق سري بين العرب والفرنسيين فانت من اصحاب المؤامرات التي لا يستحق ان ينظر اليها
51 - alfarji الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:54
درسوا بالفارسية بإيران

la mathématicienne iranienne Maryam Mirzakhani
formée à l'université technologique Sharif à Téhéran, qui est la première femme au monde lauréate de la
médaille Fields en août 2014

le mathématicien iranien Caucher Birkar
formée à l'université technologique Sharif à Téhéran
lauréat médaille Fields en août 2018


يا سيدي سنشرح لكم بالخشيبات لماذا اللغة العربية لتدريس العلوم من الإبتدائي إلى الجامعة و نشر البحوث و إلا سنبقى أسفل السافلين٠
وظيفة اللغة هي توصيل المعلومة نعم أم لا؟
إذن
فكيف تطلب من العرب 500 مليون أن يدرسون بغير لغتهم والهولندي..... بغير الهولندية و الإسباني..... بغير الإسبانية وووووووو٠

لا تتعبوا أنفسكم ستنتصر العربية٠

محمد ماهير الفرجي (دكتور في الرياضيات)٠
52 - العروبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:55
التدريس بالامازيغية عائق أمام النهضة العلمية والمعرفية وتشتيت للمجهودات وهدر للزمان ومضيعة للمواعيد.
ونصرة العربية تثمين للسيادة اللغوية والهوياتية وانخراط في مسار التحرير
53 - الى 47 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:07
فليذهب الفاسيس الى الجحيم, ان الاستقلال كان فيه ليس العرب وحدهم, اذن تعميمك غلط, فرنسا قامت بذلك لنفسها, وماذا فعل اليسار, سرقة ,خوصصة, اذن اذا كان المشكل اخلاقي, فلا تستعمل الشعوبية القديمة الجديدة في الموضوع, كما قلت انا لا انتمي لاي قرد ولك كانسان مسلم حر فاقول واعلل, وابرهن.

عندما نقول العربية فاعني به حمولة سيبويه الفارسي, وحمولة العلماء المغاربة في شتى العلوم, اما التصنيف العرقي فلا يهمني, انا لا ارضي اي تنقرض اي لهجة من لهجات المغرب, ولا ارضى الاقصاء كذلك
54 - عابر سبيل الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:13
يقول عصيد في مقاله ما يلي: (( الوظيفة الوحيدة التي يؤديها التعريب الآن وبشكل موفق هو نشر التشدّد الديني والنزعة السلفية وإشاعة التقليد))، وإذا كان التعريب هو المطبق في المغرب منذ السبعينات إلى اليوم، طبقا لمقال عصيد، فهذا يعني أن جميع المغاربة الذين تخرجوا من الجامعات والمدارس والمعاهد العليا وحتى من الإعداديات والثانويات.. كلهم دون اسثتناء متشددون دينيا وتقليديون ولهم نزعة سلفية، وأن المغرب هو أفغانستان طالبان..

انقص افيخرات آسي عصيد.. تجوّل في الشوارع والأزقة والدروب وحتى في الدوواير، ستجد أن عدد شاربي الخمور ومتناولي المخدرات وعدد المواخير والحانات في بلدنا يكاد يساوي ما يوجد في إسبانيا والبرتغال واليونان وهي دول أوروبية ليس فيها لا تعريب ولا هم يحزنون..

عصيد صاحب عقل عرقي متطرف يغالي دائما ويعمم في إصدار الأحكام المطلقة ولا مكان عنده للنسبية، والموضوعية.. ومع ذلك يعتبره مريدوه مفكرا لا يشق له غبار.. مع هك مفكرين الأمازيغية لن يقلع بابورها على الإطلاق.
55 - العروبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:17
عصيد كفى من الحقد العنصري القبلي تجاه العرب والعربية والعروبية والعروبة.
فهذه الكلمات ذات نفس الجذر والأصل.
ولن يسمح لك بالتطاول على هوية العرب/العروبية في المغرب.
واهتم بخرافاتك واساطيرك..
لن يسمح لك بممارسة محاكم التفتيش.
56 - جواد الداودي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:15
48 - omar

اكتب على غوغل حساب الجمل وستعرف اذا كانت الارقام عربية من صنع الامازيغ

هاذ التمجهيد ديال الامازيغ مالوا ما بان باللغة الامازيغية وقبل ما يجيو لعرب؟

واش كنتو كتسناو حتى يجيبو ليكم العرب اللغة العربية عاد توليو مبدعين؟

كون كان الخوخ يداوي كون داوى راسو
57 - outazarine3 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:20
أرجو الأنتباه الى أن الأستاذ عصيد ذكر الواقع عاريا فاضحا، لا دخل هنا للعنصرية ولا الى الأنحياز اللغة العربية الحالية واللغة الأمازيغية بلهجاتها المتعددة ليستا صالحتين للولوج الى علوم العصر والمستقبل، فلا داعي للمغالطات من بعض المعلقين عفانا الله جميعا.لأن الأمر لا علاقة له بالدين ولا الأسلام ولا الرسول، المسألة
وظيفية ونفعية محضة،وليس من الضروري أن يكرر المغاربة نفس الخطأ الذي وقع فيه الآباء والأجداد حين خذلتهم تلك الجماعة التي ركبت على حركة استقلال المغرب وسجنت الشعب في قفص التعريب الذي لم نكن مستعدين له وليس لدى المغرب والى الآن ولا أية دولة تستعمل العربية أي امكانيات للنهوض باللغة العربية ولا اللغة الأمازيغية لتكونا ندا للأنجليزية.شكرا سي عصيد
58 - العروبي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:28
عصيد هل التمزيغ/التمزيق سيحدث ثورة علمية وارتقاء مجتمعيا؟
التمزيق البربري لن يكرس إلا الانحطاط.
59 - ملاحظ مغربي واقعي الخميس 21 فبراير 2019 - 00:11
ردا على الاخ الدي عنون تعليقه : "هسبريس انشروا"

هل يعقل يارجل ؛ كل من خالف وعارض توجهاتكم الفكرية والسياسية وله رأي مخالف ومغاير لاراءكم، تعتبرونه ينتمي للجيوش الالكترونية الامريكية والفرنسية والمخزنية والخنوشية والبنكرانية والتكفيرية والالحادية والعلمانية الخ هههه!
ماهذا الهراء يارجل اذن !!
هده السلوكات السلبية عندك هي ناتجة بالطبع عن مخلفات التربية والتعليم الفاشل ببلادنا للاسف الشديد..
تفكيرك المتشدد والمنغلق هو الدي جعلك لم تتقبل التعدد وسميتهم بالجيوش الخنوشية والبنكرانية، علما ان معظم المغاربة كما هو معروف للجميع لايثقون بالسياسيين ولا يشاركون في الانتخابات اصلا يكفي ان الحزب الدي جاء في المرتبة الاولى والثانية لم يحصلا من اصوات المغاربة سوى 4% لكل منهما فقط وفي المغرب كله؟!!
كل الدول والمجتمعات فيها تنوع فكري واراء مختلفة وتعدد سياسي وحتى ديني، لكنهم يتعايشون فيما بينهم ، ويحترم كل واحد منهم الاخر ، وهذا شيء طبيعي بالطبع ..
والمغاربة هم ايضا أصناف وأنواع واشكال وأنماط يارجل مثل باقي الشعوب ، وليسوا كلهم يفكرون بنفس تفكيرك.
أرتقي بتفكيزك للأعلى بعض الشيء ياهذا؟
60 - كاوكاو الخميس 21 فبراير 2019 - 04:27
يفسر عصيد انتشار الإسلام السياسي بالمغرب بالقول: (( واكب قرار التعريب إرادة نشر السلفية الوهابية بالمغرب لمواجهة المعارضة اليسارية والثورة الخمينية، وهي المهمة التي اضطلع بها العلوي المدغري وزير الأوقاف السابق في إطار سياسة أقرها الحسن الثاني عن إصرار وقصدية واضحين منذ سنة 1979)).

إذا كان التعريب في بلدنا مساهما في نشر الإسلام السياسي المتشدد وبتصميم من الملك الحسن الثاني، فبماذا يفسر عصيد انتشار نفس الفكر في الجزائر وتونس وليبيا ومصر وباكستان والنيجر ومالي وأفغانستان وتركيا وأوروبا وأجزاء من روسيا والصين؟

هل انتشار التطرف الديني في هذه الدول كلها نتيجة للتعريب الذي نهجه حزب الاستقلال ولإرادة الدولة المغربية كما جسدها الوزير السابق العلوي المدغري؟

ظاهرة معقدة جدا ولها أسباب اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية وسيكلوجية ولم ينجح العالم كله بعد في فهم أسبابها، يختزل عصيد عوامل بروزها واستفحالها في التعريب وإرادة السلطة المغربية، الأمر الذي يبين أنه يُطلق كلاما إيديولوجيا لا علاقة له بالعلم، وإنما دافعه حقده المرضي المزمن على العرب والعربية، و هذه تسمى ببساطة شديدة: عنصرية.
61 - حفيظة من إيطاليا الخميس 21 فبراير 2019 - 08:10
إذا كان التدريس بالعربية يؤدي إلى التعريب المفضي بدوره إلى الدعشنة والتشدد الديني، والإرهاب، طبقا لمنطق عصيد، فإن النتيجة المحتمة لهذا المنطق الفريد من نوعه، هي منع، بالقانون، التدريس بالعربية وحتى الحديث بها، ويتعين اجتثاثها من المغرب، وتجريم كل من يجرؤ على تعلمها أو الكتابة بها أو مجرد الحديث بواسطتها.. وذلك درءا لخطر الإرهاب الملازم للعربية، وتفاديا له، اتساقا مع ما يكتبه باستمرار (( المفكر)) عصيد..

التطرف العرقي ينتهي بصاحبه في النهاية إلى قول أي كلام، فحتى لو كان الكلام خال من اي منطق، فإن صاحبه يتمسك به، ويروجه متصورا أنه عين المنطق، وهنا يكمن مأزق العقل العرقي، إنه خال ومجرد من أي عقل فعلي..
62 - Sindibadi الخميس 21 فبراير 2019 - 08:24
لماذا لم يبعث الله للبرابرة رسولا في حين بعث للعرب ولغيرهم برسول وبلغتهم
هذا السؤال قد يزعج البعض ولكنه حقيقة حتى الساعة لم يتم الاستجابة له
هل لأن البرابرة ليسوا بشرا بكل المواصفات
مما جعلهم آخر من يفكر في توثيق لهجاتهم
والكتابة بها، أم لأنهم عاثوا في الأرض في الوهم والهذيان والأكثرات بالقشور عوض اللب
البربري منذ أن خلقه الله سبحانه وتعالى وهو غائب فكريا ووجدانيا
فالمغرب مرت به عدة حضارات كثيرة ولم يحصل للبربري أن استغل ما فيها للنمو بلهجاته المتعددة والمختلفة والرفع من مستوى معيشته
فحتى الساعة لا زال العديد من البرابرة يسكنون في قمم الجبال خوفا من النزوح للبسيطة كما يفعل الماعز
من منا لا يتذكر ذلك البربري وقد توسطت رأسه حفنة من الشعر مفتولة كنا نسميها الكرن الGAرم
واليوم وقد استفاق بعض البرابرة من نومهم العميق بفضل العرب والعروبة بات لهم من الوهم والخيال أنهم في ليلة وضحاها سيلتحقون بركب الحضارة لذلك فليس بغريب أن حقدهم على العرب والعروبة أن يصل دروته بحكم ماهم مدينين به للعرب ولاإسلام
عامة وكأنك بشوكة لاصقة لهم في أفق البلعوم
فالعقدة تابثة
63 - alfarji الخميس 21 فبراير 2019 - 08:24
المغرب يتسع للجميع، لكم أمازيغيتكم ولنا عربيتنا


يحكى أن الشيخ البصري رحمه الله، كان يلقي درسا يوميا بعد صلاة المغرب، وكان يقاطعه رجل من عامة الناس بلفظة "لقد أحسنت" فكان شيخنا الكبير يغضب أشد الغضب، لينهض مسرعا لبيته، وفي اليوم الموالي ...، ولما انسحب الشيخ مرة ثانية، ذهب الجميع وراءه، وسألوه عن سر غضبه وقال: إن الرجل ليس في مستوى تقييمي بالسلب أو الإيجاب، وإن أحد مفاتيح هلاك العلم ترك المجال أمام الرويبضة لكي يتقدم العامة، فماعليه إلا الإنصات إن كان طالب علم ...انتهى كلام الشيخ

قال العلامة أبو شعيب الدكالي: تعلموا اللغة العربية، لغة القرآن، لغة الإسلام، لغة الإيمان، لغة النبي إمام أهل العرفان، لغة سلفنا المرحومين....انتهى كلام الشيخ


الحرب على اللغة العربية ليست إلا مظهرا للحرب على الإسلام

vous voulez le français utiliser la à sous et ne l imposer pas au arabe

merci hespress
64 - الى 59 الخميس 21 فبراير 2019 - 09:03
هل الفكر الحر يسمح لك بالكذب, انا تكلمت كتقني, ان ذلك ممكن, وذلك موجود, ذكرت حكما قيميا على شخصي دون معرفتي,بل حكمت على فشل التعليم من خلال شخصي, ماهذا التسرع , ماهته العقلية لشن حرب نفسية, اني اناقش الافكار لا الاشخاص واني ابرد من الثلج ,ليس لدي مشكل مع اي اختلاف, ولكن ان يختزل فشل التعليم في التعريب الجزئي وهو هراء(رغم ان ذلك صحيح), انا طرحت حلولا كالتعريب الكلي بالترجمة, واعطيت أدلة منطقية.
من يتكلم عن تجار الدين, وكأنهم يملكون من القرار السياسي شيء هم موظفون عند المخزن. لهم وزارات تنفيذية فقط اما خطة اقتصادية واجتماعية ووزارة الشؤون الاسلامية لا يقدرون ان يمسوها.ماهي نسبة اولادهم الذي يدرسون في البعثات الاجنبية بالمقارنة مع الاحزاب الاخرى? لنفرض ان العائلة شمهروش غنية جدا, وعائلة البلغيتي فقيرة, و2 درسوا بالفرنسية ماهو حظ ابن شمهروش ان يكون في مركز القرار في شركة او تقني? وما هي رتبة المغرب في التعليم قبل 1973, انتم لا تربطون السبب بالنتيجة .
ان المخزن يفرض وانت تبرر فقط, المخزن شبكة من المصالح, رأسها هذاك مع عائلته, تأتي العائلات الغنية تعقد تحالف مع هذاك, ومع شركات فرنسا,
65 - مراكشي الخميس 21 فبراير 2019 - 09:14
حقد المستعربين المستلبين ضد الأمازيغية وصل إلى حد عقلية الأبارتايد العنصرية الفاشية .رغم أنهم مجرد مستعربين يصدقون خرافات الأنساب والجذور المشرقية .إنهم يلعبون بالنار .والأمازيغ الأحرار مامعاهوم لعب.
الكائن المستعرب المستلب كائن مريض ويمارس انتحار بطيء.
66 - amahrouch الخميس 21 فبراير 2019 - 09:30
Sindibadi,Dieu a envoyé un prophète aux arabes parce qu ils étaient des barbares,ils volaient les caravanes et enterraient vivantes leurs petites filles.Vous faites d une réprimande une gloire!C est le problème des arabes,ils interprètent mal les choses et voient en le négatif le positif.Mes ancêtres berbères étaient monothéistes,juifs chrétiens et musulmans avant les arabes!
67 - الى 57 الخميس 21 فبراير 2019 - 09:31
انا شخصيا ما كتبت, التعليق 16, 20,21, 38, 44, 50, 53, و 64 تعليقك تصريحي, وليس تعليليا, نقذيا, كمن قال ان النظام الشيوعي اللينيني هو احسن نظام بالعالم, ويأتي رفيقه, ويقول وهو اعظم نظام في تاريخ البشرية.
التعريب الجزئي فاشل, وفرنسة المواد العلمية أفشل, لاننا جربناها, قبل 1973, المخزن لا يزال يراهن على فرنسا, من عين عيوش, من يعين الوزراء.?
لنفرض ماقلته صحيحا, فأين هي ميزانية التعليم الفرنسية والبحث العلمي مع احترام النسبة, اقول لا تسألوا الموظف واسألوا مول الشي, وحاسبو مول الشي.

اما عصيد فبرهن بمقاله انه مخزني, وانه فرنسي فقط اما حقوقي, ومفكر فبزاف عليه, انتهى التعليق.

اؤكد انا لست ضد المخزن عندما يجذب استثمارا او اي شيء ايجابي(بغض النظر عن الاديولوجيا), ولكن الحس النقذي وطلب العدل أسمى, وحالتنا يرثى لها
68 - ahmed الخميس 21 فبراير 2019 - 09:32
ملاحظات مهتم بتدريس اللغات الاجنبية
تتمة
المهم هو جودة التعليم و جودة الانتاج العلمي- و نحن نعاني من ضعف الجودة بسبب عدم تكافؤ الفرص.
لدلك نقول حداري من الوهم الجديد و يجب الانتباه الى المشكل الحقيقي و هو عدم تكافؤ الفرص-
و لدلك نرجو من المعنيين بالامر الاجابة عن الاسئلة التالية-
• لمادا كان المدافعون عن العربية يسجلون ابنائهم في المدارس الفرنسية بالمغرب؟
• لمادا يسجل الاغنياء ابنائهم بالمدارس الاجنبية بفرنسا و كندا و اسبانيا رغم التكاليف الباهضة؟
• مادا وفرالنظام التربوي لابناء الفقراء كي يستفيدوا من امكانيات المدرسة المغربية بهدف النجاح الدراسي؟
• من اين ينحدر اغلبية طلبة الاقسام التحضيرية لولوج مدارس المهندسين؟
• كم هو عدد ابناء الفقراء المسجلين في كلية الطب؟
شكرا
69 - المرواني الخميس 21 فبراير 2019 - 10:07
كم أنت ضاسر يا عصيد ! بل كم أنت جاهل وعدائي! ما علاقة السلفية الوهابية بالعربية؟! والله كم أتمنى أن يناظرك أحد الأسود العلمية النائمة التي جرأك نومها على أن تقول ما تشاء وتضرب أخماسا بأسداس ..لا عمق في المعنى ولا بلاغة في القول ولا قوة في الحجة..مجرد أن تشعرنا بوجودك.
70 - بنو هلال الخميس 21 فبراير 2019 - 12:32
عصيد وسقطت الطائرة في الحديقة.
عصيد مرادف لغوي للحقد على العرب وثقافتهم.
انه الاكتئاب الثقافي والوعي الشقي.
تأكل بالعربية وتكتب بها.
وتعاديها.
العقوق اللغوي والثقافي.
71 - المدرسة العمومية الخميس 21 فبراير 2019 - 12:47
المدرسة المغربية العمومية في المغرب النافع, عدد تلاميذها في المتوسط اكثر من ثلاتون طفلا, بيداغوجيا ضعيفة, طريقة التحصيل قديمة, اما من سقط السقف فوق رؤوسهم فلن اتحدث عنها, وفي المغرب الغير النافع 40 فما فوق.
اذن الطبقة المتوسطة والغنية ستلجأ بالطبع الي التعليم الخصوصي والبعثات, اذن هي ليست ظاهرة ملتصقة بحزب ما, رغم ان اكثر المحافظين هم اكثر تمسكا بالعربية من غيرهم من الاحزاب, وانا واحدة منهم.
الامثلة التي اوردها الداودي, وتخربيق صحيحة.
ماهي اللغة الاكثر انتشارا في المغرب العربية وماهي اللغة الاكثر متابعة في التلفاز, اذن الكلفة الاقتصادية ستكون اقل, اذا ما ارسلنا جحافل اساتذة في دورات تدريبية الى فرنسا.اجتماعيا لا تنفر الناس انها لغة مستعمر, اما من يريد ان نرجع الى قبل 1973 رغم فشله.
انظروا حملة مقاطعة واحدة لمنتوج استهلاكي واحد شارك فيه جزء كبير من الشعب, ماذا فعلت الشركة الفرنسية, فماذا اذن سن تغريم الشركات والمؤسسات ع,خ, التي تستعمل الفرنسية?نعم يمكن ان الاستثمارات الفرنسية ان تنخفض, بل يمكن ان يتدخلوا عسكريا كما في مالي.
ليس هناك اكبر اقصائي من المخزن, لا يهمه الا مصالحه
72 - اعمل عقلك عصيد . الخميس 21 فبراير 2019 - 13:11
ان تكون حقوقيا عصيد هي ان تكون على ااحياد أما وانت امازغي متعصب فلن نستمع لك ولن نأمن غدرك لن نرتاح لك ولن نحبك ابدا لن نحبك .
73 - شكرا أستاذ احمد عصيد.. الخميس 21 فبراير 2019 - 15:29
ما فائدة المفكرين والمثقفين إذا كان مجتمعهم، بل والإنسانية جمعاء لا يستفيدون من علومهم وأفكارهم..
تحية خالصة ونضالية إذن لهذا المثقف والمفكر الأستاذ أحمد عصيد الدي يحرك المياه الراكدة ..
إنك متألق كالعادة...واصل أستاذي إنك في الطريق الصحيح..
مقالتك دائما تحظى بالإهتمام من طرف القراء في المواقع الإجتماعية وماهده التعاليق لخير دليل على ذلك..
واصل أستاذ احمد عصيد..
74 - أمغار عبد الله الخميس 21 فبراير 2019 - 15:38
للأسف أصبح حتى الجهال والإمعات يدلون بأميتهم فيمل لا يفقهون فيه قطميرا. إن المثخن مخه بالعرقية والقبلية لا يمكن أن يعتد برأيه في هذه المواضيع الكبيرة المخصصة للعلماء واللساننيين والمفكرين. وإذا أضيفت الأمية إلى ظلام العرقية القبلية فتلك الطامة الكبرى. سنقولها ونظل نقولها موجة تدريس العلوم بالفرنسية التي يدعوا لها بعض السذج والقبليين العرقيين وهم قلائل يعدون على بعض الأصابع وتساندهم اللوبيات الفرنكفونية من أجل استهلاك الثقافة والموضة الفرنسية التي هجرتها وتخلت عنها معظم الدول الافريقية، هذه اللغة لن تساهم إلا في إقبار تعليمنا وحضارتها وطول أمد تخلفنا. الرياضيات والعلوم لا تدرس إلا باللغات الوطنية في جميع أنحاء العالم باستثناء الدول المتخلفة. الرياضيات والعلوم حتى لما كنا في جيلنا ندرسها بالفرنسية كنا لا نشرحها ولا نفهمها إلا بلغتنا الأم. الهدف من هذه الدعوة هو من أجل أبناء القلة الفرنكفونية حتى لا ينافسهم أبناء الشعب الذين يخصلون اليوم على معدلات ممتازة حتى في القرى النائية. أول معدلات الباك في المغرب يحصل عليها تلاميذ في ثانويات نائية، ولهذا يفكرون في فرنسة العلوم حتى لا ينافسهم أحد
75 - amahrouch الخميس 21 فبراير 2019 - 16:06
n 74,la langue française est une langue nationale.Nous l avons apprise au même temps que l arabe
76 - جيلالي كاره للعنصريين. الخميس 21 فبراير 2019 - 17:59
نصف الشعب المغربي أو أكثر هم من أصول امازيغية كما هو معروف..
لاحظوا إذن بعض الجهلة هنا للأسف الشديد كيف يريدون أن يفرضوا لغتهم على الآخر، ويتناسون بأن ملايين من الأطفال المغاربة في البوادي والقرى والمداشر،لايفهمون شيئا باللغة العربية أصلا..
إذن من الأحسن أن يتعلموا القرائة والكتابة باللغة واللهجة التي يفهموها حتى يسهل عليهم الأمر، وعوض أن تفرض على الطفل الأمازيغي العربية، يتعلم مكانها الفرنسية التي ستفيده كثيرا في المواد العلمية، ثم كذلك لأن الدراسة بالفرنسية ستفتح له آفاقا كثيرة في مستقبله عكس اللغة العربية، علما أن معظم من تخرج بها، هم اليوم عاطلين على العمل، وعالة على أسرتهم ومجتمعهم للأسف..

لهذا أقول لبعض الشرذمة من المتطرفين المتزمتين من دوو الفكر المتحجر الإسلاموي هنا، انتم لاتمثلون سوى أنفسكم..
واش ماكتلاحظوش بأن صلاحيتكم قد انتهت، وبأن الأمازيغيين اليوم يستردون هويتهم وثقافتهم شيئا فشيئا، ولن يهنئ لهم بال حتى يستردوا كل حقوقهم..
وكما يقال؛؛ القافلة تمر ..و.. كملو من عندكم .
وعاش المغاربة قاطبة من طنجة لكويرة أمازيغ وعرب مسلمين وغير مسلمين ومن كل الأصول ولا عزاء للحاقدين..
77 - العروبي الخميس 21 فبراير 2019 - 18:31
تقدم صورة مشوهة عن التعريب.
التعريب ساهم في تقريب المعرفة العصرية لفائدة أجيال من قبيل تعريب العدل والفلسفة والتاريخ والجغرافية واللسانيات والقانون والرياضيات والفيزياء وعلوم الحياة والهندسة والطب والاقتصاد...الخ
ماذا يعني هذا؟
ان العربية مؤهلة للتعبير عن العلم والمعرفة وتستطيع تلبية العديد من الانتظارات.
لكن ثمة من يعيق وظيفيتها.
وانت تعرف أين العائق؟ ليس في اللغة بل خارجها. ومن نماذج ذلك ما تقوم به من تعطيل الارتقاء بالعربية من خلال ديماغوجيتك ومعاداتك وعنصريتك.
78 - تيضحك الخميس 21 فبراير 2019 - 19:04
ضحكني أمهروش قالك الفرنسية لغة وطنية ويتكلم بصيغة الجمع, ومن يطبل لعصيد, انه العلامة, لماذا التعاليق تنهال عليه لان مقالاته استفزازية , وغير علمية, ويهجم على الاسلام والمسلمين ويصفق للمخزن, وتواجده الاعلامي في الصحف الوطنية والتلفزة الوطنية مبالغ فيه(زيدهوم على الشيخات), واتسائل هل الفيلسوف يكون يتحرى كلماته واغلب الوقت يكتب الكتب وليس المقال تلو المقال وليس ما يكتبه جديد بل يكرر مايقوله سنين ومنين غيره
79 - le chevalier de la barre الخميس 21 فبراير 2019 - 19:59
يقول عذري مازغ :
مشكلة اللغة العربية الفصحى هو مشكلة الفكر العربي السائد، فهي أصلا لغة قائمة الذات ولغة حية أيضا في لسان الشعوب الناطقين بها، لكن هذه الشعوب تنطقها وفق قواعد أخرى هي ما لا يستطيع الفكر السائد أن يتجرأ ليعترف بها ويؤكدها في لسنياته. بمعنى أن هذا الفكر هو من يقصي لسان شعوبه التداولي لصالح لغة كانت حية في زمن خاص وبيئة خاصة. لماذا هي مشكلة الفكر العربي السائد؟ ببساطة وبالاستناد إلى واقع اللغة ذاتها في واقعها المفارق: شعوب تتكلم لغة عربية حية سُميت دارجة وترسيم لغة ميتة سُميت فصحى، هذا الفكر صنع من اللغة ثباتا خرافيا لضرب التنوع السكاني في العالم الذي يسمى (عربي)، إنه ضرب من الفاشية والعنصرية، . لم ينظروا إلى اللهجات العراقية، السورية، المصرية، الأمازيغية،الفارسية، اللبنانية وبشكل عام، لم ينظرو إلى مختلف تنوع هذه اللهجات على أنه إحياء وإغناء للعربية، بل نظروا إليها على أنها وسخ وتلويث للنسل.. إن لغة ترفض أن تتوسخ بلغات محيطة بها هي في كل الأحوال لغة عنصرية فاشية، وعليه فمشكلة التعليم في بلداننا هي أيضا مشكلة هيمنة الفكر الفاشي العنصري على ثقافتنا.
80 - جواد الداودي الخميس 21 فبراير 2019 - 21:03
79 - le chevalier de la barre

سأنسج على منوال ((عذري مازغ))

مشكلة اللغة ((الامازيغية)) هي مشكلة الفكر ((الامازيغي)) السائد، فهي أصلا لغة قائمة الذات ولغة حية أيضا في لسان الشعوب الناطقين بها، لكن هذه الشعوب تنطقها وفق قواعد أخرى هي ما لا يستطيع الفكر السائد أن يتجرأ ليعترف بها ويؤكدها في لسنياته. بمعنى أن هذا الفكر هو من يقصي لسان شعوبه التداولي لصالح لغة ((صنعت في المختبر)) في زمن خاص وبيئة خاصة. لماذا هي مشكلة الفكر ((الامازيغي)) السائد؟ ببساطة وبالاستناد إلى واقع اللغة ذاتها في واقعها المفارق: شعوب تتكلم لغة ((امازيغية)) حية سُميت ((لهجة)) وترسيم لغة ((بلاستيكية)) سُميت ((اركامية))، هذا الفكر صنع من اللغة ثباتا خرافيا لضرب التنوع السكاني في العالم الذي يسمى ((امازيغي))، إنه ضرب من الفاشية والعنصرية. لم ينظروا إلى اللهجات ((النفوسية))، ((الغدامسية))، ((الشاوية))، ((السوسيو))، ((الاطلسية))، ((الريفية)) وبشكل عام، لم ينظرو إلى مختلف تنوع هذه اللهجات على أنه إحياء وإغناء ((للامازيغية))، بل نظروا إليها على أنها وسخ وتلويث للنسل

ما رأيك؟؟؟
81 - مسافر الخميس 21 فبراير 2019 - 21:41
قال شكيب خليل وزير الطاقة الجزائري الأسبق، إنه من الضروري تعلم

الإنكليزية لأنها لغة العلم والتقدم، وأن كل الدول المتقدمة تتعامل بالإنكليزية، في

حين أن الدول التي فشلت تتحدث الفرنسية!

وأضاف في رد على سؤال طرح عليه خلال محاضرة ألقاها، أن كل الدول

الناجحة تعرف الإنكليزية على الأقل، وكل الدول التي لم تنجح تتكلم الفرنسية،

مثل الدول الإفريقية، و»إنه علينا، إذا أردنا أن نلحق بركب الدول المتقدمة أن

نتعلم الإنكليزية».

فشلنا ليس بسبب التعريب بل بفعل الفرنسة لان التعريب لم يقتحم التعليم العالي

و قد جيئ به لتحميله مسؤولية فشل العقلية الفرنكفونية المتحكمة في سياسات

البلاد اما تحميل التعريب مسؤولية الارهاب فهذه طبخة عصيدية بثير هوى

البربريست لا غير من لا تعجبه العربية ليهجرها و لا ينشر بها غسيله المثقوب

الرث

تحياتي
82 - الزغبي الخميس 21 فبراير 2019 - 22:08
عصيد يكرر نفس الكلام منذ سنوات وسنوات..كل مقالاته معادية للغة العربية ، للعرب وللإسلام ..ورغم انه يدعي الفلسفة فلا علاقة له بها..وانتاجه الفكري (إن كان له إنتاج ) ضعيف بشهادة مفكرين أمازيغ..فهو ليس إلا ظاهرة صوتية تطبل له وسائل إعلام مشبوهة..باختصار ، يسترزق بالامازيغية ويؤدي دورا مرسوم له مسبقا ..
83 - مسافر الخميس 21 فبراير 2019 - 22:58
عندما كان الفكر مبعثه العقل و المنطق كان ظهور المفكرين نادرا و اطلالاتهم

على عطشى المعرفة عيدا فهل كان ظهور المنجرة العروي الجابري اومليل

السطاتي وقيدي الى أخر يتكرر بهذه الميوعة المعصدة لا و ألف لا لماذا

في زمن انسلال الشعبوية القبلية للمشهد الثقافي المتصحر بالبلاد صار الحمقى

فنانين و مفكرين لم اعرف مفكرا بات ينافس حمقى شيوخ الفضائيات كعصيد

و على الفكر السلام
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.