24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ما فائدة اعتذار عائض القرني؟

ما فائدة اعتذار عائض القرني؟

ما فائدة اعتذار عائض القرني؟

قدم عائض القرني، أبرز شيوخ السعودية ومنظّري "الصحوة الإسلامية" اعتذاره للشعب السعودي عن فتاوى التكفير والتشدد التي ظل يفتي بها على مدار 30 سنة ومن خلال ما يزيد عن 450 محاضرة فضلا عن منشوراته ومشاركاته الإعلامية. 30 سنة والقرني ينفث سموم التكفير والتحريض على ترويع الآمنين وقتل المواطنين العزّل باسم "الجهاد"، ثم يأتي الآن معتذرا ليس عن الجرائم التي تسببت فيها فتاواه، بل يعتذر" باسم الصحوة، للمجتمع السعودي عن الأخطاء أو التشديد التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وضيقت على الناس".

فما الفائدة من الاعتذار؟ وماذا يفيد الشعوب التي دمرتها تلك الفتاوى؟ هل يدرك القرني ومعه شيوخ تلك "الصحوة" أن فتاواهم دمرت أوطانا وحولت عمرانها خرابا وشردت شعوبا وأزهقت أرواح مئات الآلاف؟ ماذا عسى القرني أن يقول للنساء الإيزيديات اللائي اغتصبن وسبين وعُرضن للبيع في أسواق النخاسة بسبب فتاواه وما أنتجته "الصحوة الإسلامية" من تنظيمات موغلة في التطرف والقتل الهمجي؟ وكيف له أن يقنع شعوب ليبيا وسوريا واليمن والصومال ونيجيريا ومالي بأن الدمار والقتل والتشريد الذي لحقها كان خطأ في فهم الدين؟ أبعد كل هذه المصائب والكوارث والدمار والخراب وتدمير الأوطان ينفع الاعتذار؟؟ هل سيعيد الأرواح التي أزهقت أو يبني الأوطان التي خربت أو يلم شتات الشعوب التي هُجّرت؟

اليوم يثبت القرني أنه ونظراءه من شيوخ تيار "الصحوة الإسلامية" كانوا ولا يزالون من أشد أنواع الخطر الذي يتهدد الشعوب المسلمة ويدمر مقدراتها ويمزق وحدتها. إنهم غِرْبان الشؤم يقودون الشعوب نحو الخراب. ما دمّرته "الصحوة الإسلامية" لم يدمره الاستعمار. فمن صلبها خرجت كل التنظيمات المتطرفة والجماعات المتشددة بدءا من طالبان في أفغانستان التي لم يسلم من بطشها تمثال بوذا الحجري تطبيقا لفتاوى "الصحوة"، ثم جماعة بوكو حرام التي تتلمذ مؤسسها أبو بكر شيكاو على أيدي شيوخ الصحوة وتشبع بفتاواهم ثم عاد لينشر الدمار ويسفك الدماء في نيجيريا والدول المجاورة ؛ وحركة الشباب التي أذاقت الصوماليين أشد أنواع التعذيب وقتّلت الآلاف منهم ولازالت تقتل وتهجّر، وقبلها تنظيم "اتحاد المحاكم الإسلامية" الإرهابي الذي حوّل الصومال إلى جحيم . إلا أن أخطر التنظيمات التي أفرزتها "الصحوة" اعتبارا للجرائم التي ارتكبتها واتساع مدى جرائمها الإرهابية عبر الدول والقارات هما : تنظيم القاعدة وتنظيم داعش. كل هذه التنظيمات الإرهابية تشكلت في أحضان "الصحوة" وتتغذى على ما أنتجه منظّروها من فتاوى القتل والتكفير والتدمير. كل هذه التنظيمات والعناصر الإرهابية هي نتاج مباشر لهذه "الصحوة الإسلامية" التي رفعت شعار توحيد المسلمين فمزقت أوصال مجتمعاتهم.

فماذا بعد الاعتذار؟

لا شك أن كل الدول العربية والإسلامية احتضنت "الصحوة الإسلامية" ومكّنت شيوخها من منابر مساجدها وأرسلت شبابها للتتلمذ على يد شيوخ التطرف والتشبع بفتاواهم التكفيرية، وكان الدافع سياسيا لمواجهة المدّ الشيعي الذي استمد زخمه حينها من الثورة الخمينية. واليوم، وبعد أن تفككت دول وتمزقت أوطان وشُردت شعوب بسبب فتاوى شيوخ الصحوة، وتمدد النفوذ الإيراني إلى العراق وسوريا واليمن، عاد الشيوخ إياهم لارتداء عباءة "الإسلام الوسطي المعتدل" ليثبتوا أنهم على "دين ملوكهم". فليس الإسلام ما يريدون ولكنها السلطة التي تستغل الدين لتكريس الاستبداد.

ومادام الاستبداد متحكما في الدين ومستغلا له فإن شيوخ "الصحوة الإسلامية" سيظلون في مأمن من أية متابعة قضائية بسبب الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون تطبيقا لفتاوى الشيوخ. وتعدّ قرارات السلطات السعودية بالانقلاب على "الصحوة" واجتثاث جذورها الإيديولوجية والفقهية خطوة مهمة في سبيل محاربة التطرف ومواجهة خطر الإرهاب. وأيا كانت الدوافع السياسية للانقلاب على الصحة، فإن نتائجه ستكون مفيدة في تطويق التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابعها الفقهية والفكرية. وسيكون لزاما على الدول العربية والإسلامية أن تحذو حذو السعودية في التعامل الصارم مع "الصحوة" وشيوخها وفتاواهم.

ففي إحدى تصريحات بن سلمان الصحفية شدد على محاربة آثار الصحوة وشويخها “نحن فقط نعود لما كنا عليه، الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان وعلى جميع التقاليد والشعوب، 70 بالمائة من الشعب السعودي أقل من 30 سنة وبكل صراحة لن نضيع 30 سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار متطرفة سوف ندمرهم اليوم بإذن الله”. ولعل اعتراف السلطات السعودية بكون "الصحوة الإسلامية" شكلت البيئة الفكرية والعقدية للتطرف والإرهاب، يفيد بقية الدول في اتخاذ نفس الإجراءات للحد من آثار "الصحوة" وتكميم أفواه شيوخها. فمحاربة الإرهاب والتطرف تبدأ من تجفيف منابعهما الفكرية. وأولى تلك المنابع هي فتاوى شيوخ التطرف والكراهية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - أيوب المغربي الأحد 12 ماي 2019 - 07:45
ولا تنسى أستاذ سعيد دور أمريكا راعية الإرهاب التي أوعزت لحكام السعودية بنشر هذا الفكر الظلامي المتطرف إبان الغزو السوفياتي لأفغانستان
2 - مغربي الأحد 12 ماي 2019 - 08:27
الاعتدار المزعوم الدي قدمه عائض القرني وضهىر وكأنه في جلسة تحقيق حتى ينجوا بجلده من أبو منشار اللدي قطع صحفي له رأي معارض لنضام الحاكم و إم استدراجه إلى القنصلية كما يعرفها العالم هدا كل شيئ والدين الإسلامي واحد لايوجد متطرف، ومعتدل، ومنفتح، وصوفي، هده مجرد زندقة الدين الإسلامي هو الكتاب و السنة النبوية والسلام.
3 - Peace الأحد 12 ماي 2019 - 08:35
الصراحة هي ان ملوك السعودية عبر الاجيال, منذ احداث دولة ال سعود, لهم علاقة وطيدة مع شيوخ الوهابية و بعض الاحيان غامضة, حيث انهم يتبرؤن منهم احيانا و احيانا يطلقون لهم العنان و تبرء بن سلمان منهم حاليا هو داخل في هذا التكتيك, حيث انه لاحظ ان التطرف بدا يهددهم هم ايضا, لان هناك شيوخ الوهابية, الذين ثاروا على ملوك ال سعود و كفروهم هم ايضا, اما "توبة عائض القرني" تدخل في هذا الباب لانه من علماء و مشاييخ البلاط السعودي, و لقد كفره العديد من اهل السنة و الجماعة, هو و ابن الباز و العثيمين و هم ايضا من علماء البلاط و ايضا شيوخ اسامة ابن لادن و عائلته, لانه مجسم و يدعي بان لله جسم و جالس على العرش فوق السماء السابعة, و هو ما يعتبره اهل السنة و الجماعة بمثابة تحويل اصنام قريش, مثلا هبل من الارض الى ما فوق السماء السابعة. بالاضافة الى ان "القاعدة" تم انشاؤها بشراكة مع عائلة بن لادن الثرية و المخابرات الامريكية ابان الحرب الباردة لمواجهة روسيا و كانت افغانستان هي ساحة المعركة و تدريب "المجاهدين"...على ما اظن ان هذه الاشياء يعرف القاصي و الداني, فقط تعتبر من الطابوهات التحدث عنها...
4 - مواطن حر الأحد 12 ماي 2019 - 10:34
هل من يسرق أفكار الغير يعتد به ؟:
اذا قصد قريبه الدكتور عوض القرني ،فيمكن ان اصدم لما لهذا الرجل من مواقف جليلية ضد الاستبداد و التطبيع مع الصهاينة ،و أما عائض القرني فمجرد بيدق من بيادق النظام السياسي و أحد أبواقه المستعملة عند الحاجة -و لن انتهت صلاحيتها-.
ويكفي ان تبحث في النت عن سرقاته فتجد ان كتابه الذي روج له رسميا*لا تحزن *يشبه بكثير احد الكتب : "دع القلق وأبدأ الحياة" للأميركي ديل كارينجي.
و ان كتابه *لا تيأس* ما هو إلا قرصنة لشابة السعودية سلوى العضيدان ، وهي معلمة وحاصلة على درجة الدكتوراه في الإرشاد الأسري...و في عرف العلماء و الفقهاء الافاضل ان هذه التهمة جرح واضح ناصع يجعل عائض القرني مجروحا و لا يعتد به وهو لا يمثل إلا نفسه و أولياء نعمته .و استغرب كيف استغل مناوئي الاسلاميين هذا بخبث ومكر ....
أريد ان أسالك يا سعيد :
لماذا لم يعتذر الدكتور سلمان العودة والدكتور محمد مرسي و الدكتور الرنتيسي-رحمه الله - و أب المقاومة الفلسطينية الشيخ أحمد ياسين وغيرهم من نجوم الصحوة الاسىلامية المتنورة الحقيقية ؟
أم انكم تخافون من ضوء النجوم فتلجون لظلمة الكهوف ليلا ...
ليس غريبا كل هذا
5 - الفكر المتطرف الأحد 12 ماي 2019 - 11:08
إعتذاره جاء متأخرا بعدما كون جيلا متطرفا إرهابيا ينشر الكراهية ويأمر بقتل وإبادة المخالف له إنه فكر يعود لظلام العصور الوسطى ديننا دين وسطية واعتدال فمن خرج عنها سيضل ويُضل ويفسد أكثر مما يصلح عائض القرنى وغيره من المتشددين المتنطعين الذين ضيقوا هذا الدين بفتاويهم ودروسهم التكفيرية أساؤا كثيرا لهذا الدين الحنيف وعقيدتنا السمحة وشوهوه لقد انتشر تفكيرهم كالنار فى الهشيم وساعد على ذلك القنوات الفضائية والنيت .. الإرهاب والتطرف والتكفير فكر كما يجب محاربة الفكر بالفكر قبل أن يتحول إلى عقيدة تأمر بالقتل والتفجير والتخريب والسبى باسم الإله الرحيم وقد تحول بالفعل ويصعب السيطرة عليه ... فمن التكفير للتفجير ...
6 - ABARAN الأحد 12 ماي 2019 - 11:21
عائض القرني شيخ الوهابية المتحجرة المعروف، قدم إعتذارا طويلا للشعب السعودي على فترة الجاهلية الثانية التي عاشوها بفضل فتاويهم المتشددة، والتي إعترف إنها كانت كلها أخطاء، أما الآن وقد بعث الله لهم بن سلمان، فقد عادوا لرشدهم بعد غفلة إمتدت لعقود.
ولكن يبدو أن المرحلة إختلفت ودور شيوخ السلطان يختلف مع إختلاف ما تتطلبه المرحلة، ومن يرفض فالمنشار أولى به، ومن يوافق ويطبل فالبرامج مفتوحه له ليقدم إعتذاره كما فعل القرني.
وقال القرني الذي يعد من أشهر دعاة مملكة آل سعود، إنه يعتذر باسم تلك الفترة للمجتمع السعودي عن ”الأخطاء: التشدد أو التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وخالفت الدين المعتدل الوسطي الرحمة للعالمين وضيقت على الناس“.
7 - محمد سعيد KSA الأحد 12 ماي 2019 - 12:10
السلام عليكم

العقبى لبقية مشائخ التطرف والإسلام السياسي في شمال أفريقيا

لا للدعشنه وتخريب الأوطان وخيانة الأمة.
8 - lمحمد العربي هروشي الأحد 12 ماي 2019 - 13:53
مهما اختلفتا حوا الانقلاب الذي أتى به الملك سلمان ونجله من أجل تحديث السعودية ،فالإيجابي في الأمر هو تجفيف منابع الفتوى الإرهابية واجتثاث التطرف وإقامة القانون على هؤلاء المجرمين الذين دمروا شعوبا وحضارات باسم الله ،
وعلى باقي الدول التي ترعى الإرهاب تحتى مسميات مختلفة أن تسارع إلى وئد هذه الجرثومة المسماة بالإسلام السياسي وعلى الأنظمة العربية والمسلمة أن تأخذ بالمدنية نهجا وأسلوبا في الحكم يراعي ويحفظ حق الاختلاف تحت طائلة القانون لا غير .
9 - سيمو الأحد 12 ماي 2019 - 14:33
الدول المتقدمة التي تسعى السعودية و باقي الكيانات الخليجية العربية لان تكون مثلها سرُ تفوقها راجع بالاســاس الى ايمانها الى درجة القداسة بالحرة حرية الفكر وهذا ما لا تستطيع فعله الكيانات الخليجية مهما انفقت ومهما فعلت لانه سيضرب وجودها في مقتل .
هم فعلا في موقف لا يحسدون عليه
10 - Arsad الأحد 12 ماي 2019 - 17:24
اعتذار القرني ليس الا محاولة للتركيز على التحول من فكر رغن و أل بوش الى فكر ترامب وفي النهاية الفكر الصهيوني هو دائما المنتصر
11 - Ahmed الأحد 12 ماي 2019 - 17:32
البكاء وراء الميت خسارة ،كما يقول المثل المغربي . هؤلاء القوم هم سبب دمار الدول العربية وغيرها
12 - ياسين الفكيكي الأحد 12 ماي 2019 - 21:00
هل يعيد اعتذار القاتل من القتيل هذا الاخير الى الحياة؟ سممتم عيشتنا شتتم اسرنا كدرتم نفوسنا حرمتم علينا كل مظاهر الحياة و السرور و الحبور دمرتم الاوطان بفاتاويكم المسمومة و قتلتم الاف الشباب الذين ارسلمتموهم للقتال في سبيل ان تنعموا انتم بالقصور و السيارات الفارهة و ابنائكم بالدراسة في جامعات لندن و امريكا. عقدتم طفولتنا بينما جميع اطفال العالم يكبرون مع ديزني كبرنا نحن مع منكر و نكير و الثعبان الاقرع بينما العالم يستمتع بابداعات الموسيقى و الرسم و المسرح و الفن و النحت و الجمال كبرنا نحن مع اهوال القبور و عذاب القيامة جعلتمونا نكره كل خلق الله ابعدتمونا عن الله ارحم الراحمين وجعلتموه بتشددكم و فقهكم الابليسي اله حرب يتلذذ بالتعذيب و يتصيد اخطاء عباده وهفواتهم حتى يلقي بهم في السعير. تاجرتم بالدين على حساب المستضعفين شوهتم الاسلام بنصوصكم التراثية المخالفة للقران حرمتم على النساء عيشتهم وجعلتموهن ينتظر العذاب فقط لكونهن نساء حرمتم كل جديد لتصبحوا انتم اول من يستغله دخلتم دكاكين السياسة فرأينا صنيعكم في مصر و تونس و المغرب وبعد كل هذا تعتذرون بكل بساطة و تقولون لنا كنا مخطئين؟!!!
13 - لا اله الا الله الأحد 12 ماي 2019 - 22:38
وضعوا فوق بطن بلال رضي الله عنه حجر ضخم
وكان يقول أحد أحد أحد
14 - محمد الأحد 12 ماي 2019 - 22:58
اعتذار متأخر عن وقته.لن تستطيع اقناع أكثر من جيل بتغيير القناعلت التي تشبع بها. فغسيل الدماغ لايتحقق مرتين وبسهولة!!!
15 - متقاعد الأحد 12 ماي 2019 - 23:09
عائض القرني اعتذر تحت الضغط لأن الخطة تبدلت تابع وليس بمتبوع، ماذا يقول أصنام الاتحاد الاشتراكي التي غررت بشباب المغرب في الماضي وأدخلتهم السجون ونزعوا من وظائفهم وعلى راسهم فتح الله ولعلوا وبمقالاتك النارية ومجموعة مازالت حاضرة في الذاكرة،ليخرجوا ضد النظام من كان مغفلا حتى ضاع مستقبله،توقف عن الكتابة واتركها لغيرك ماضيكم مازال يذكرنا باستغفالكم لعقولنا أعرفهم اسما باسم يطلون علينا برؤوس غير تلك التي كانوا عليها متلونين،نعرفكم جيدا أنكم أخذتم مناصب الدولة ووزعتم اعتماد البرنامج الاستعجالي واستأثرتم بحكومة اليوسفي وسلمتم مناصب لمرتزقة تبدلوا بسرعة منهم كانوا أصدقائي،لم يعيروا للصداقة وجها كانهم من كبار القوم هكدا ولدوا لا تختلفون عن العدالة والتنمية ،شركم مستطير تقولون ما لاتفعلون كنت شغوفا بقراءة مقالاتك وكانت تعجبني فاكتشفت أن فيك مرضا لادواء له،ونحن في شهر رمضان طلق الحزب برمته نصيحة مني تتخلص من هواجسك،هؤلاء الذين تتشفى فيهم انتهوا،ابحث في مقالات تنعش اليسار من جديد، والمغرب لايصلح له في الوقت الحاضر،لأنه يجب أن يشق طريق الليبرالية
16 - فراس العراقي الاثنين 13 ماي 2019 - 00:22
ليس اعتذار
بل جاءت الاوامر من دين ابن سلمان كما قال هو بنفسه
انهم لا يتبعون دين محمد ولا شرع الله فهو ثابت لا يتغير
لكن السياسات والملوك يتغيرون
القرني هو بوق سلطان لا اكثر
17 - زينون الرواقي الاثنين 13 ماي 2019 - 00:31
الاعتذار يكون عمّا بدر عن الشخص من فعل او قول سبّب الضرر للغير ويكون الفعل الموجب للاعتذار مسؤولية شخصية لصاحبه وليس تنفيذا لواجب أملته الشريعة أو الوطن .. فلا يعقل ان يعتذر جندي مقاتل بسيط للعدو الذي أمر بقتاله لأن مسؤوليته الشخصية تنتفي هنا .. وأن يعتذر القرني اليوم فالمسألة تحيل على التساؤل : هل كانت فتاواه المدمرة فعل شخصي لا مسؤولية للشريعة فيها أم انه كان يفتي بما تقتضيه هذه الشريعة ؟ في الحالة الاولى يكون مجرماً مسؤولاً عن كل ما ترتب عن فتاواه وفي الحالة الثانية فهو يسفّه شريعته ويدخل في باب الردة والتشكيك كمن يعتذر عن تلاوة آية تدعو لقتال الكفار والمشركين .. عبث ما بعده عبث فالخوف من أمريكا ترامب التي ستدخل الاخوان في خانة الحركات الإرهابية يدفع الجبناء الى البحث عن منافذ للنجاة بجلدهم ..
18 - عبد العليم الحليم الاثنين 13 ماي 2019 - 10:04
قال حنيف جيمس أوليفر في كتاب له أنّ محمد بن صالح العثيمين -قُبيل وفاته -قدّم نصيحة للمجتمع السلفي في المدينة البريطانية(برمنغهام)..
" قال:(بالطريقة نفسها،أدعوكم إلى احترام أولئك الناس الذين لهم الحق في أن يكونوا محترمين،خاصة أن بينكم وبين هؤلاء اتفاق. وبسبب عيشكم في الأرض التي تقيمون فيها هناك اتفاق بينكم وبينهم. وبغير هذه الحالة فإنهم إما يطردونكم أو يقتلونكم. لهذا حافظوا على الاتفاق، ولا تغدروا به،لأن الغدر والخيانة من أمارات المنافقين،وهي ليست طريقاً للمؤمنين. واعلموا أن النبي محمد ص قد أوصى أن الذي يقتل شخصاً خروجاً على اتفاق بينهما فإنه لن يشم عطر الجنة).
وأضاف:(لا تنخدعوا بأقوال أولئك الحمقى الذين يقولون:إن هؤلاء الناس ليسوا مسلمين،ولهذا فإن ثروتهم حق لنا.وأقسم بالله:هذا كذب،كذب على دين الله،وكذب على المجتمع الإسلامي.تمسكوا بهذه الحقيقة.يا أخوتي،أيها الشباب،أيها المسلمون:التزموا القانون في بيعكم وشرائكم،وفي الاستئجار،وفي كل صفقة،وفي جميع الأعمال المشتركة أو المتبادلة.لأن هذه الأشياء من خصائص المؤمنين،والله جل وعلا يأمرنا بهذه الحقيقة. أيها المؤمنون التزموا بواجباتكم حيال الله) "
19 - كاره الضلام الاثنين 13 ماي 2019 - 11:40
على العكس يجب تثمين اعتداره و تقديره و دلك لانه اولا شخص دو جماهيرية كبيرة و اتباعه بالملايين و موقفه سيغير قناعات الكثيرن و تانيا لانه نطق باسم تيار و ليس كشخص و بالتالي فان التيار كله تم نسفه بهدا الاعتدار و تالثا لان اعتداره يفيد ان اليارات الاسلامية تخط و يزيل عنها المعصومية و الطهرانية التي احتكرتها عدا عن ان اعتداره هدا سيشجع اخرين و يزيل من امامهم الحاجز السيكولوجي للاقرار بما اقترفته السنتهم، يجب تثمين اعتداره لانه جاء من قوم لا يعتدرون و ليس الاعتدار من ثقافتهم فمنهم من يقتل بيده و ليس لسانه فقط و لا يعتدر ابدا بل قد يسجن و يخرج و يستمر في التعنت
المسالة التانية هي ان شعوب المنطقة ليست دائما ضحية بل انها شعوب داعشية في جوهرها و لا تحتلف عن شيوخها و حتى من يدعون انهم ضدج التطرف و حتى اللائكيون و الملاحدة دواعش في قراراتهم و دلك لانهم اليوم يصفونه بعالم السلطان و المساند للصهيونية ووو و هو نفس الخطاب الخوارجي الداعشي، هده الشعةب المتباكى عليها هي التي تنتج شيوخها و لا ترضى الا على من يدعو الى قتال الدولة الكافرة حليفة النصارى و اليهود
20 - ابو حكيم الاثنين 13 ماي 2019 - 13:43
لعل البعيد عن التدين السيد""الكحل"" يريد ان يصبح مفتيا للمغرب مستقبلا فهو يخالف ليعرف وليقال عنه انه المثقف المحنك الخبير بالمجتمع
21 - إحضيه الطانطان الاثنين 13 ماي 2019 - 15:11
معتقدات نسبت إلى الله اختلف فيها كتب اساءت إلى الله لو اجتمع العقلاء والفلاسفة والادباء ورجال القانون و...لكتبوا احسن منها لاكن لن تنسب ابدا إلى الله بل تبقى نتيجة مجهود بشري يمكن تعديلها من احسن الى احسن .النيابة عن الله والدفاع عنه ومناصرته بالفتاوي البشرية تعني الله عاجز عن دفع الشر وحفظ الابرياء من القتل والمفجرين لانفسهم للفوز بالجنة المزعومة .على الأمم المتحدة أن تروج لعقيدة عالمية تنزه الله من هلوسات البشر التي فرقت بين الناس وزرعت الرعب العداوة والبغضاء عقيدة معاصرة تؤمن أن الله هو كل شيء يسري في كل شيء من أدناه إلى اعلاه كما قال ابن عربي ترى أن الله ارسل رسلا الى الناس هي ضمائرها وأئمة هي عقولها وكتب هي تجاربها في الحياة ذلكم الله الحق تعالى عما يصفون من !و..تفضيله لبشر دون ٱخر ومواجهة غير المؤمنين بالعداوة والبغضاء حتى يؤمنوا..الله جوهره مجهول هو نور السماوات والارض جل و علا وسما ولوجهل أو كره المبطلون .نحو كوكب لا ديني انساني علماني عقلاني رحيم بالبشر وبالارض .
22 - مغربي الاثنين 13 ماي 2019 - 17:21
ابن سلمان هذا كان واعدا منذ البداية حيث حاول إخراج بلده من ظلمات العصر الوسيط إلى زمن الحداثة. و لا يفهم سبب التكالب عليه من مختلف منابر الشرق والغرب بسبب حادث اغتيال. شعوب دمرت بالكامل وبالكاد تسمع إدانة من هنا وهناك مقارنة مع الهجوم الشرس الذي كان عرضة له!
23 - Alucard الاثنين 13 ماي 2019 - 17:51
17 - زينون الرواقي
شكرا لك عبرت بشكل جيد عما كنت أود قوله بعد قراءة المقال
لكن لنتوقف للحظة..
عما سيعتذر هؤلاء؟ عن آراءهم؟ لا أحد عليه أن يجبر عن الاعتذار عن رأيه حرية الرأي والتعبير عنها هي مقدسة ولا يمكن لأحد أن يصادرها، الحقيقة أن هؤلاء الفقهاء لم يصرحوا أن هذه آراء بل مضمون اعتقادي، لو كانت آراء لما كانت لهده الفتاوى هذه الشعبية، ومغزى الفتوى أيا كان ليس مضمونها بالدليل فلو لم يعتقد الناس في قطعية الدليل لما راجت من الأساس.
وهذا ما يحيلني على 19 - كاره الضلام في فقرته الثانية لأؤمن على استنتاجه فلو لم يكن التفكير القطعي/الجزمي Absolutism هي منهجية التفكير السائدة لهذه الشعوب لما كان لنا قادة دينيين بهذا السوء...
24 - خديجة وسام الاثنين 13 ماي 2019 - 20:45
لعبة قديمة تمكن الإسلام من أن يظل على قيد الحياة مهما كان الثمن. إنه بإمكان أي مسلم أن يدلك على المتطرفين والخوارج و ..و ..ولربما يقدم على تنحيتهم تصفيتهم كأكباش فداء … تفاديا لأن يدلك ويدل المسلمين على سبب داءنا العضال : لا القرآن ولا السنة يحترمان الإنسان وحرية ضميره وحقه في تقرير قوانينه حسب ما تتفق عليه الأغلبية مع احترام الأقليات. فالفئة الغالبة المتحكمة في زمام الدين (دين الإسلام) هي التي تنصب نفسها صاحبة الحل والعقد منذ مكة والمدينة وتسمي نفسها بالوسطية لتنعت من تريد التخلص منهم بالتطرف وما شابه ذلك. خرجت القاعدة وداعش من مساجدنا ومن صفحات مصحفنا ومن بين أحضاننا ولن يفيدنا تقديم أكباش فداء للتخلص من تورطنا كافة في إعادة إنتاج وتكرار نفس الأغلاط.
25 - Alucard الاثنين 13 ماي 2019 - 21:01
17 - زينون الرواقي
شكرا لك عبرت بشكل جيد عما كنت أود قوله بعد قراءة المقال
لكن لنتوقف للحظة..
عما سيعتذر هؤلاء؟ عن آراءهم؟ لا أحد عليه أن يجبر عن الاعتذار عن رأيه حرية التعبير عن الرأي مقدسة ولا يمكن لأحد أن يصادرها.
الحقيقة أن هؤلاء الفقهاء لم يصرحوا أبدا أن هذه آراء بل مضمون اعتقادي، لو كانت مجرد آراء لما كانت لهده الفتاوى هذه الشعبية.
فمغزى الفتوى أيا كانت ليس مضمونها بل بالدليل الذي انبنت عليه فلو لم يعتقد الناس في قطعية الدليل لما راجت من الأساس.
وهذا ما يحيلني على 19 - كاره الضلام في فقرته الثانية لأؤمن على استنتاجه فلو لم يكن التفكير القطعي/الجزمي Absolutism هي منهجية التفكير السائدة لهذه الشعوب لما كان لنا قادة دينيين(demagogue) بهذا الدرجة الفريدة في السوء...
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.