24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  5. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | اللغة العربية أكثر اللغات توافقا لبيولوجية المخاطب

اللغة العربية أكثر اللغات توافقا لبيولوجية المخاطب

اللغة العربية أكثر اللغات توافقا لبيولوجية المخاطب

تتعدد مجالات الجمال في اللغة العربية كالشعر والخطاب والرواية والخط وغيرها، ويتمتع المتحدث بها بالقدرة على التعبير المباشر، أو غير المباشر أو التلميح، وزاد الله هذه اللغة تشريفًا أن أنزل كتابه العزيز بها، وهذا يفرض علينا أن ننفي المقولة الخاطئة التي تقول: إن اللغة العربية لغة القرآن؛ فاللغة العربية كانت موجودة قبل نزول القرآن الكريم، والقرآن نزل باللغة العربية، ونزوله باللغة العربية تشريفٌ لها، وزيادة لها في الجمال والإتقان؛ فحملت كتاب الله ووسعته. واللغة العربية تتجاوز الحدود التي ظنها بعض المتقوقعين واعتبرها لغة دينية تدور في فلك الدين وتشريعاته، بل إنها لغة علمية تمتلك من الخصائص والمميزات ما يجعلها من أفضل اللغات البشرية، وهذا ما يفسره اهتمام بعض الدول الغربية، مثل فرنسا باللغة العربية. فقد أنشأت مؤسسة متخصصة بالثقافة العربية تسمى معهد العالم العربي في باريس. وما حصرها بجانب محدد إلا من باب العجز عن إجادتها وتذوقها مردهُ الجهلُ، أو التعصب.

ورجوعا إلى العنوان السابق الذي أشرتُ فيه إلى أن اللغة العربية أكثر اللغات توافقًا لبيولوجية المخاطب في التعبير فإنني لم أُغال، أو أجامل، أو أبالغ في ذلك؛ فلو تناولنا ضمائر المخاطب المذكر والمؤنث لوجدنا التساوي والمقابلة المنصفة للجنسين، فالمخاطب المذكر المفرد نقول له: )أنتَ)، وفي المثنى نقول: ( أنتما) وفي الجمع نقول: (أنتم). وفي الغائب نقول: (هو، هما، هم). وفي المقابل نقول للمؤنث: (أنتِ، أنتما، أنتنَّ، هي، هما، هنَّ).

وإذا أَجريْنا مقارنة مع اللغة الانجليزية التي يعتبرها البعض لغة الحضارة والإنسانية فإننا لا نجد مقابلا للمؤنث إلا في (he/ she)، و في غير ذلك لا نجد المقابلة أو التساوي الذي نجده في اللغة العربية التي أعطت للمرأة هذا الاحترام، وهذه الكينونة الخاصة التي تميزها، وتتوافق مع الطبيعة والاختلاف البيولوجي والنوعي لها، مما يدفع بالضرورة إلى الانتباه عند المخاطبة أو الكتابة.

ومن مظاهر احترام اللغة العربية لبيولوجية الإنسان أنها تتعامل مع المفرد والمثنى والجمع كلٌّ بصيغة تخصه، وأسلوب مختلف. نقول: الطالب نشيط، والطالبة نشيطة والطالبان نشيطان، والطالبتان نشيطتان، والطلاب نشيطون، والطالبات نشيطات، في حين لا نجد في اللغة الانجليزية إلا المفرد والجمع: the student is active, the students are Active

فلا نعرف جنس المخاطب المقصود إلا إذا كان في الجملة ضمائر تعود عليه، على عكس اللغة العربية. كما أن الفعل في اللغة العربية يتغير حسب جنس الفاعل، نقول: جاء خالد، وجاءت فاطمة. أما في اللغة الانجليزية فلا يتغير الفعل سواء كان الفاعل مذكرا أم مؤنثا، نقول:

Ali comes, Fatima comes

كما أن اللغة العربية تنصف المخاطب في المسميات الوظيفية. نقول: مدير ومديرة، وزير ووزيرة، في حين أننا لا نجد هذا التوافق البيولوجي والنوعي للإنسان في اللغة الانجليزية التي تطلق لفظ teacher)) على المذكر والمؤنث.

فاللغة العربية تتيح للناطقين بها حرية التعبير عن كل ما يريده المتكلم، وما يتوافق مع طبيعة المخاطب البيولوجية والنوعية بشكل سلس ومريح؛ لغناها بالمفردات، وتنوع الأساليب، والحقيقة والمجاز، والكناية، وكأنها فطرية وُجدت مع الإنسان لتتوافق مع طبيعته الخَلقية والبيولوجية مما يجعلها تتربع على عرش اللغات فلا تفنى ولا تزول وإن تقدم بها الزمن أو طعن فيها الطاعنون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - انا هنا الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 16:36
مقال موفق للكاتب حبذ لو اكترنا في هكذا مقالات لاعادة الاعتبار للغتنا الجميلة التي ادرنا لها ظهرنا و ظلمنا انفسنا بظلمها
2 - Yinox الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 17:09
فعلا واحد من اسباب كراهيتي للانجليزية رغم اني احبها في نفس وقت لسهولتها و اعتبرها لغة جد مناسبة لتكون لغة العالم هو بالكاد تفرق بين المدكر و المؤنث ................
3 - Saccco الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:25
غالبية اللغات الحية كالانجليزية والفرنسية والالمانية والاسبانية ادركت ان قوة اللغة هي تبسيطها وجعلها أداة لتسهيل التواصل بأعطاء الأولوية للمعنى وليس الشكل فادركت ان ما زاد عن واحد يعتبر جمعا سواء اثنين او عشرة فالمفرد والجمع يكفيان للتعبير عن المعنى بل ان المثني في اللغة العربية قد يؤدي الى عدم فهم المعني كالقول "سمعت عن الصحافيين " فقد يتعلق بصحافيين بصيغة المثنى او صحافيين بصيغة الجمع ولا يمكن الفصل بينهما الا بإسنعمال الشكل

اليس النساء بشرا كالرجال،فعندما نقول النساء كلهم حضروا (عوض النساء كلهن حضرن) فالمعنى واضح ،فهل سنفهم ان الرجال تحولوا الى نساء ؟!
فغالبية اللغات لا تحتاج الى مثل هذا التعقيد خصوصا وانه تعقيد شكلي بينما المعنى واضح

فالعرب القدماء كانوا يهتمون بالشكل وإعتبار المبالغة بلاغة بينما ما يهم من اللغة هو المعني فلا غرابة ان كلمتا المبالغة والبلاغة لهما نفس الجدر

هناك علاقة متوازية بين تقدم المجتمع وتطوير اللغة وكلما تخلف المجتمع إضمحلت لغته
فمشكلة أي لغة هي مشكلة الناطقين بها ،فالعربية عرفت جمودا يوم اصر الناطقون بها تحنيطها بالمقدس
ف
4 - non à l'arabisation الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:30
la langue arabe est une langue merveilleuse et riche,mais pas de confusion,c"est une langue qu"il ne faut pas confondre avec l"idéologie arabisation imposée par le parti du mal ,l"istiqlal,arabisation qui visait à faire des marocains des arabes,les marocains adorent la langue arabe qui est devenue leur propriété à préserver,l"arabisation des écoles a détruit l"avenir de centaines de milliers de jeunes,chômeurs sans métiers ,d"autres devenus des extrémistes,
mais la langue arabe ne peut être capable pour accueillir les sciences et les technologies crées par l"occident et la russie,alors il faut apprendre les langues de ces matieres,l"anglais,le francais,le russe
5 - إبراهيم المعلم الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:30
تحديد جنس المخاطب لايعني بالضرورة احترامه وتقديره، لأن هذا التحديد قد يكون أداة للراقابة والتحقير اوتهميش المخطاب بالتركيز على جنسه وليس على خطابه. ففي كثير من الأحيان يكون تأكيد الموقع الذي يصدر منه الخطاب كأداة لتقزيم هذا الخطاب. والعرب عندما يؤكدون على جنس المخاطب فهذا للدلالة على وضعيته الدونية مقابل الذكر. وكأن الخطاب ليس له معنى خارج جنس المخاطب. فالأنثى حينما يوجه إليها الخطاب ويركز فيه على جنسها فلكي يتم الفصل بينها وبين الذكر وهو فصل ليس بيولوجي فقط وإنما فصل اجتماعي وبنيوي ينطلق مركزية ذكورية لاتفى عن أحد.
6 - فريد الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:39
اللغات كالحسنوات كلهن جميلات.
7 - فزاز الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:45
حبذا لو عزز الكاتب ما يقوله بنتائج الأبحاث العلمية والميدانية في الموضوع ... فرنسا مثلا أنشأت معهد العالم العربي لعدة أسباب منها الثقافي والسياسي وغيره .. اما القول إن العربية تستجيب أكثر من اللغات الأخرى لبيولوجية المخاطب فهذا من باب المزايدة على اللغات الأخرى بدون دليل .
8 - النكوري الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 20:13
إلى 3 - Saccco

كلامك غير صحيح عندما تقول: (( هناك علاقة متوازية بين تقدم المجتمع وتطوير اللغة، وكلما تخلف المجتمع إضمحلت لغته، مشكلة أي لغة هي مشكلة الناطقين بها))، الأشقاء الأمازيغ لم ينتجوا لغة كتابية بحرف خاص بهم طوال تاريخهم، رغم أنهم حكموا المغرب لقرون عدة، وأنشأوا امبراطوريات عظمى في عهدي المرابطين والموحدين، وكانوا سلاطين أقوياء جدا، ولكنهم لم ينشئوا لغة أمازيغية كتابية، لأن المشكل في اللهجات الأمازيغية، فهي في أصلها، لهجات ضعيفة وبسيطة وسطحية، ولا ترقى لأن تكون لغة علم وحكم وثقافة وحضارة، فتخلى عنها الأمازيغ الأقوياء في عصورهم، وفضلوا عليها اللغة العربية المجيدة، وجعلوا منها اللغة الرسمية للدولة، وخدموها على الوجه الأكمل، فأفادتهم في ممارسة الحكم لقرون عديدة..

بطبيعة تكوينها، لا تتوفر الأمازيغية على المؤهلات الذاتية لكي تكون لغة حية وقوية ومؤثرة، ولذلك لم يلتفت إليها الحكام الأمازيغ للاعتماد عليها أداة للتواصل مع الشعوب التي حكموها، حتى وهم أقوياء ويبسطون نفوذهم التام وسيطرتهم المطلقة على أجزاء شاسعة من الكرة الأرضية..
9 - مغربي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 20:34
جميع الأدلة التي ساقها كاتب المقال من أجل الرفع من شأن اللغة العربية قد يستعملها البعض في الهجوم على اللغة العربية واتهامها بالتعقيد وعدم المساواة. مثلا عندما قال كاتب المقال أن اللغة تميز بين الذكر والأنثى قد يقول قائل إن هذه اللغة لا تساوي بين الجنسين عكس الإنجليزية مثلا والكل يعلم أن المساواة فضيلة وليست شيئا سيئا. ثم عندما يقول الكاتب إن العربية تميز بين المؤنت والمدكر والجمع المذكر والجمع المؤنت والمثنى المدكر والمؤنت سيقول آخرون إن هذه لغة معقدة وصعبة التعلم عكس الإنجليزية التي لا توجد فيها هذه التعقيدات....
10 - Ziad الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:24
أحسنت وبارك الله فيك معلومات جيدة وقيمة وفي مكانها صحيح.
11 - جواد الداودي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:44
الى Sacco

يقول المثل العربي المغربي : اللي ما يحملك – ما يحلم عليك غير الحلم الخايب
لم يدرك الانجليزية والفرنسية والاسبانية أي شيء
كل هذه اللغات كانت في الاصل دوارج
فاغنيت بمصطلحات عديدة من اللغتين اليونانية واللاتينية
لكي تستعمل في التدريس
كل هذه اللغات معقدة
لكي لا اطيل اتطرق فقط للفرنسية :
ما الدور الذي تلعبه صيغة : Le subjonctif بازمنته المختلفة؟
الفرنسية ايضا تفرق بين المذكر والمؤنث
لماذا لم تتخلص الفرنسية من الحروف التي تكتب ولا تنطق؟
لما الدقة الشديدة في الكسر : i – é – è – ai – y
لماذا الدقة الشديدة في في الرفع : o – e – ou – au – eau – eu
الانجليزية ليست لها قاعدة كتابة مضبوطة
فيها Phrasal verbs
فيها حالات تستعمل فيها the – وحالات لا تستعملها فيها
الالمانية تعتبر كابوسا لكل متعليميها – ساتكلم عندها فيما بعد
اما الربط بالمقدس فهذا كلام فارغ
ملايين الابيات الشعرية
مئات الكتب العلمية
اخبار – وثائقيات – رياضة – فن – اخ
وانت تعلم هذا
ومع ذلك تحصر اللغة العربية في الاسلام فقط
ما يجعلك تفعل ذلك الا الحسد
والحسد لا يضر الا صاحبه
12 - أبو خليل الجامعي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 01:16
يتحدث البعض عن مثل هذه القضايا اللغوية وكأن اللغات صُنعت من قبل فاعل بناء على إديولوجيات معينة ولأهداف مرسومة سلفا. اللغة نتاج تلقائي للتواصل بين الناس عبر الزمن ولا يمكن مقارنة اللغات بالأفضلية. فلكل لغة خصوصياتها، وكل من يدافع عن لغة معينة ينطلق من منطلقات إيديولوجية لا غير، بينما جميع اللغات تراث للإنسانية جمعاء، وليس فقط لمستعمليها أو المدافعين عنها. صحيح أن المثنى ثراء للعربية لا يوجد لا في الفرنسية ولا في الإنجليزية ولا في الإسبانية ولا في الألمانية ولا في الأمازيغية (بناء على معرفتي بهذه اللغات)...
13 - Saccco الأربعاء 19 فبراير 2020 - 01:30
ميزة المغرب هو هذا التعدد اللغوي من عربية وامازيغية ودارجة وفرنسية واسبانية وهو رأسمال لغوي يغني فضاءنا الثقافي والهوياتي
أن واقع التعدد اللغوي الوطني لم يرضي الذين يربطون وحدة الأمة وقوة الدولة على وحدة المرجعية في الدين واللغة والثقافة الوحيدة، وبالتالي تهميش باقي المكونات اللغوية الأخرى والتضحية بها في إطار مفهوم اختزالي للهوية والوطنية وبالتالي خلق أزمة عميقة داخل المجتمع
العربية ليست ملكا لأحد بل هي ملك لكل من يستخدمها ونفس الشيء لباقي اللغات ، فمن ياترى يسئ الى اللغة العربية هل من يتنفض على قواعد النحو والصرف والتعقيدات واللغوية وإحداث تطوير حقيقي يؤدي الى تسهيلات وتبسيطات في اللغة العربية حتى تصبح في المتناول كباقي اللغات الحية المتداولة أم هؤلاء الذين يعتقدون انهم حراس لغة الضاد والذين يقفون حجر عثرة امام اي تطوير لهذه اللغة ويدعون الى التمسك بالقديم وتقديس كلام السلف والحفاظ على اللغة كما هي ودون تطوير
14 - Me again الأربعاء 19 فبراير 2020 - 07:36
إلى 13 - Saccco

كلامك صحيح عندما تقول: (( واقع التعدد اللغوي الوطني لم يرضي الذين يربطون وحدة الأمة وقوة الدولة على وحدة المرجعية في الدين واللغة والثقافة الوحيدة، وبالتالي تهميش باقي المكونات اللغوية الأخرى والتضحية بها في إطار مفهوم اختزالي للهوية والوطنية)).

إنهم أولئك الذين يرفضون دستور 2011 والهوية الوطنية كما وردت فيه: عربية إسلامية وأمازيغية وحسانية وبروافد أخرى. ويقولون إنها هوية أمازيغية خالصة، إنهم الذين يقولون إن الأرض المغربية أمازيغية صرفة، ويرفضون حتى الاسم الحالي للمغرب ويريدون أن يكون هو مراكش، والذين يكرهون العربية ويحاربونها في المغرب، حتى أنهم تجندوا كرجل واحد للدفاع عن التدريس باللغة الفرنسية، رغم أنها أضحت في عصرنا الراهن واحدة من أتفه لغات العالم، وذووها باتوا في بحوثهم يعتمدون على الإنجليزية.

لقد دافعوا عن التدريس بالفرنسية ضدا في العربية فحسب، لأنهم نسوا حينئذ الأمازيغية، ولم يعد تدريسها أولوية، بل قال كبيرهم الذي علّمهم السحر عصيد: إن المطالبة بتدريس العلوم بالعربية والأمازيغية، بدل الفرنسية، ليست إلا معاندة إيديلوجية.

هؤلاء هم أعداء العربية والأمازيغية.
15 - Marocains 123 الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:02
لا توجد لغة إسمهآلأمازيغية
4% لسانم ( وليس عرقهم ) يتكلم اللهجة الريفية

8% لسانم ( وليس عرقهم ) يتكلم اللهجة أو اللهجات الأطلسية المختلفة
10% لسانم ( وليس عرقهم ) يتكلم اللهجة السوسية

لا يفهمون بعضهم
لا يشبهون بعضهم
مختلفين بيولو جيا و شكلا
مختلفين في العقلية
ليست لهم أي نقطة مشتركة

أنثم لا تفهمون بعضكم بعض وليست لكم لغة أو لهجة موحدة إسمها أمازغ

تتفاهمون بالعربية أو بالكلمات العربية و الغريب في الأمر هو أن

اللهجة السوسية أو التمزيغت الأطلسية
تحتوي أكثر من 50% من كلمات عربية

و اللهجة الريفية تحتوي على 40 من كلمات عربية وكلمات إسبانية

ورغم كل هذا تسمون هذه اللهجات بالأمازيغية .

أما الدارجة العربية المغربية فتحوي 97% من الكلمات العربية 3% كلمات من الفرنسية
و الإسباني طابة مشتقة من la table أو سمانا مشتقة من semana

بعض الحكيين يحاولون تسمية الدارجة العربية المغربية رغم 97%
من الكلمات العربية بالدارجة فقط .

ويسمون لهجاتهم المختلفة و التي تحوي أكثر من نصف الكلمات عربية فرنسية إسبانية
باللغة الأمازيغية .

أمركم غريب .
16 - مواطن الأربعاء 19 فبراير 2020 - 16:32
"ويتمتع المتحدث بها بالقدرة على التعبير المباشر...اللغة العربية أكثر اللغات توافقًا لبيولوجية المخاطب في التعبي". ما لا يدركه الكاتب أن "المتحدث "و " المخاطب " أمر لا يستقيم مع وضعية الفصحى التي تسمى Diglossia حيث لا يوجد متحدث بها ولا مخاطب. الفصحى يستعملها الناس ولا يتحدثون بها وهي فقط لها وظيفة 'استعراضية ' Presentational كإلقاء دروس محاضرات خطابات دون التوفر على وظيفة تواصلية Interactional حيث لا أحد يتحدث بالفصحى في الحياة اليومية.
17 - جواد الداودي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 17:02
الى Sacco
تقول : ((ميزة المغرب هو هذا التعدد اللغوي من عربية وامازيغية ودارجة وفرنسية واسبانية))
اما ان تقول : من عربية وامازيغية وفرنسية واسبانية
واما ان تقول : من فصحى واركامية ودارجة وحسانية وريفية واطلسية وسوسية وفرنسية واسبانية
اما ما قلته فهو كيل بمكيالين
والغرض منه جعل الدارجة غير عربية وجعل اللهجات الامازيغية شيئا واحدا
حتى حد ما فرض على الناس انهم يتكلموا بالعربية الفصحى او بالعربية الدارجة
الدليل ازيد من 12 قرن على دخول العرب للمغرب وباقيين ناس كيتكلموا باللهجات الامازيغية
كون كانت العربية اتفرضات عليهم كون راه اللهجات الامازيغية انقرضات اشحال هاذي
ما تبقاش تقلب عل السبة – كل ما ف الامر : الحسد – لان لهجتك لا تساوي شيئا مقارنة بالعربية
اشكون اللي ضد التعدد؟ - انتوما
انتوما اللي كتقولوا : ما كاين ف المغرب الا الامازيغ
هوية شمال افريقيا من الكناري الى سيوة امازيغية
لازم كل المغاربة يوليو كيتكلموا بالامازيغية
يتعلموها ف المدارس بشكل اجباري
انتوما اللي ضد التعدد وحرية الاختيار

يتبع
18 - lin dalos الأربعاء 19 فبراير 2020 - 18:29
qu'est-ce que l'article est trop, trop ... subjectif !!! pourtant, c'est une langue qui se note grâce aux caractères araméens, qui regorge de mots provenant de l'hebreu, Cyriaque, persan, et autres. attachez la ceinture du relativisme les gars
19 - واخمو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:27
كتابة كلمة " ألامازيغية "بالعربيةتحتمل أكثر من عشر صيغ الكتابة ، بينما تكتبها الامازيغية بحرف تفيناغ بصيغة واحدة . لعل السبب ، هو ، أن الحصار الشديد المفروض على تطور هذه اللغة واخضاعها للرقابة الصارمة للقوالب الجامدة ، والقواعد الشديدة التعقيد المستمدة اساسا من القران ومن الشعر الجاهلي المصدرين اللذين ظلا شفويين زمنا ليس بالقصير ، قبل انطلاق ، اولى محاولات التدوين البدائية بحروف صماء بكماء( دون تنفيط اوشكل) قادها ، كما تقاد اليوم باسم التعريب والاسلمة ، فقهاء الظلام وغلاةالعروبيين في زي لغويين هاجسهم الوحيد ، هو درء كل مخاطر تطور اللغة العربية ،حسب اعتقادهم ، التي تهدد الاسلام والقران بالاغتراب . اما الامازيغية ، فقد روعي في احيائها ومعيرتها وتحديثها أقصى درجات الصرامة العلمية اختصاصا في علم اللغة واللسان، والاشد حرصا على ارساء هذه اللغة على القاعدة الصلبة لثنائية التطابق بين الصوت والرمز ، بكل تجرد وحيادية بعيدا عن وصاية المقدس ، مقبرة اللغات .
20 - جواد الداودي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:40
تابع

اللغة ليست ملكا لاحد
ولكن اذا كنت تستعملها وفي نفس الوقت تسبها – وجب الرد عليك بما تستحق
من انت لتغير قواعد اللغة العربية؟ - من اشتكى لك من العربية؟
ان وجدتها صحبة عليه – استعمل اللغة التي تراها سهلة – استعمل الفرنسية او الانجليزية – او لغة الاشارات
نحن لا نريد لغة بسيطة – للبساطة تكفينا العربية الدارجة
ثم اليست لك لهجة؟ - اهتم بها – ولا تتدخل فيما لا يعنيك

الى مواطن :

الديغلوسيا : دارجة + فصحى
وفين هي المشكلة؟
بان ليك ان الناس ما كيقدروش يتعلموا الفصحى ف المدرسة؟
حتى انتوما اللي كتبداو بلهجة امازيغية كتقدروا اتعلموا الفصحى
والمغاربة بالاضافة للفصحى كيتعلموا حتى الفرنسية ف المدرسية وحتى الانجليزية
اما الاسبانية فكيتعلموها ف الشمال غير من الشارع
وفوق من هاذ الشي - اللي ما باغيش الديغلوسيا : عربية دارجة + عربية فصحى
لازم يكون ما باغيش الديغلوسيا : ريفية او اطلسية او سوسية + اركامية
وهنا فين كتحصلوا ديما - وكنعرفوا ان كلامكم نابع فقط من الحسد
نفرضوا ان العربية الفصحى غير ديكور - احنا العرب باغيين ذاك الديكور
انتوما عندكم لهجاتكم اللي ماشي ديكور - استعملوهم – هنينو ريوسكم وهنيونا
21 - عبد العليم الحليم الخميس 20 فبراير 2020 - 01:21
تَرْتِيبِ الجُوعِ

أوَّل مَرَاتِبِ الحَاجَةِ إِلى الطَّعَام الجُوعُ‏.‏
ثُمَّ السَّغَبُ‏‏
ثُمَّ الغَرَثُ‏
لمَّ الطَوَى‏
ثُمَّ المَخْمَصَةُ‏
ثُمَّ الضَّرَمُ‏
ثُمًّ السُّعَار‏

تَرْتِيبِ أحْوال الجائِع

إِذَا كَانَ الإنْسَانُ عَلَى الرِّيقِ فَهُوَ رَيِّق،
فإذا كَانَ جَائِعاً في الجَدْبِ فَهُوَ مَحِل،
فإذا كَانَ مُتَجَوِّعاً للدَّواءِ مُخْلِياً لِمَعِدَتِهِ ليكونَ أسْهَلَ لِخُرُوجِ الفُضُولِ مِن أمْعَائِهِ فَهُوَ وَحِشٌ وَمُتَوَحِّشٌ‏.‏
فإذا كَانَ جَائِعاً مَعَ وُجُودِ الحَرِّ فَهُوَ مَغْتُوم‏.‏
فإذا كَانَ جَائِعاً مَعَ وُجُودِ البَرْدِ فَهُوَ خَرِصٌ،
فإذا احْتَاجَ إلى شَدِّ وَسَطِهِ مِنْ شِدَّةِ الجُوعِ فَهُوَ مُعَصَّب،

تَرْتَيبِ العَطَشِ

أوَّلُ مَرَاتِبِ الحَاجَةِ إِلى شُرْبِ المَاءِ العَطَشُ‏.‏
ثُمَّ الظَّمَأً‏.‏
ثُمَّ الصَّدَى‏.‏
ثُمَّ الغُلَّةُ‏.‏
ثًمَّ اللُّهْبَةً‏.‏
ثُمَّ الهُيامُ‏.‏
ثُمَّ الأُوَامُ‏.‏
ثُمَّ الجُوَادُ، وَهُوَ الْقَاتِلُ‏.‏

من مراحل النوم

النعاس= أول النوم .
الوسن= ثقل النعاس .
الترنيق = مخالطة النعاس للعين،
الإغفاء = النوم الخفيف.
الرقاد = النوم الطويل
...
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.