الفتاوى تتضارب حول صيام لاعبي الجزائر في المونديال

الفتاوى تتضارب حول صيام لاعبي الجزائر في المونديال
السبت 28 يونيو 2014 - 08:30

تضاربت الفتاوى في الجزائر بشأن صيام لاعبي المنتخب الوطني، الذي تأهل للدّور الثاني من بطولة كأس العالم الجارية حاليا بالبرازيل.

فبينما أباح شيوخ للاعبين عدم الصيام، حثهم آخرون على وجوب الصيام، ولا تزال القضية محل جدل لم يفصل فيها أحد الفصل القاطع، وهو ما يجعل اللاعبين في راحة بين إمكانية الصوم أو عدم الصوم.

جواز الإفطار

الفتوى الأولى صدرت من رئيس لجنة الافتاء بالمجلس الإسلامي الأعلى، الشيخ محمد شريف قاهر، قبل أسبوع، حيث أجاز في تصريحات إعلامية إفطار اللاعبين الجزائريين أثناء مباشرتهم المباريات في حال تأهّلهم إلى الدّور الثاني من كأس العالم.

وقال الشيخ قاهر، إنّه استند في هذه المسألة إلى فتوى للشيخ محمد الغزالي، الذي قال بجواز الإفطار عند مباشرة اللعب، وقال قاهر إن بعض المذاهب الإسلامية تجيز الأخذ في هذه القضية بحكم المسافر، الذي يجوز له أن يفطر في رمضان إلى أن يعود إلى بلاده.

وذكّر المفتي أن على اللاعبين أن يبيّتوا نية الصيام رغم إفطارهم “الأحوط للاعبين أن يبيّتوا نيّة الصيام ثمّ إذا شرع أحدهم في اللعب وهو مظنّة التعب يفطر، ذلك أنّ اللاعب قد لا يشارك فيحافظ بذلك على صيامه”.

وأيّد الشيخ مأمون القاسمي، عضو المجلس الإسلامي الأعلى، فتوى الشيخ قاهر وقال “على اللاعبين أن يبيّتوا نيّة الصيام حتّى إذا شرعوا في اللعب نهار رمضان جاز لهم الفطر” إلا أنّ الأفضلية تبقى حسبه للحفاظ على صيامهم.

حرمة الإفطار

هذه الفتوى التي أصدرها الشيخ قاهر وأيده فيها الشيخ القاسمي أثارت جدلا في الجزائر بين الأئمة والمشائخ، وكان أول من ردّ عليها الشيخ محمّد مكركب، عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الذي أفتى بـ”حرمة إفطار اللاعبين في نهار رمضان“.

وقال القاسمي، في تصريحات إعلامية، “لا يجوز لهم الإفطار في نهار رمضان من أجل اللعب”، ودعا الشيخ مكركب اللاعبين إلى “الحفاظ على صيامهم ذلك أنّ الله مع الصائمين”.

وشدّد الشيخ مكركب على أنّ السفر في سبيل اللعب لا يبيح الإفطار “الذي نعلمه من الفقه المالكي ومنطق القرآن الكريم الذي لم يحدّد السفر بسفر اللعب ولكن لعلاج مرض أو جهاد أو علم”.

بدوره قال رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الدكتور عبد الرزق قسّوم، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن علماء الجمعية يرون بوجوب صيام لاعبي المنتخب الوطني لـ”انعدام الضرر”.

وأضاف قسوم “حاليا الشتاء في البرازيل طويل والنهار قصيرا جدا، ما يعني انتفاء وجود مشقة، والضرر مرتبط بالجوع والعطش، وبما أن النهار قصير فلن يشعروا بالجوع والعطش، أما إذا أحسوا بالضرر فهنا لهم الرخصة في الإفطار”.

ونصح الشيخ المشجعين الجزائريين الذين رافقوا منتخب بلادهم بعدم الإفطار “عليهم أن يصوموا لأنهم في راحة تامة، مهمتهم المناصرة فقط، وهنا أقول عليهم أن يصوموا لأن دعوة الصائم مستجابة، فليصوموا وليدعوا للفريق بالنصر وسيكون النصر إن شاء الله، كما أنهم مسافرون ودعوة المسافر مستجابة، لذلك فقد جمعوا الحسنيين الصوم والسفر وفي هذا أجر عظيم من الله عز وجلّ”.

تأييد طبيّ للصيام

ووجدت فتوى جمعية العلماء تأييدا علميا لدى الطبيب ياسين زرقيني، وهو عضو اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الذي صرّح في وقت سابق لوسائل إعلام محلية، أن الدراسات العلمية التي أشرف عليها تحت رعاية “الفيفا” بخصوص صيام اللاعبين في رمضان، أثبتت بأن الصيام لا يضر بتاتا بصحة اللاعبين ولا يؤثر على لياقتهم البدنية، بل بالعكس قد يكون محفزا إيجابيا عند بعض اللاعبين والرياضيين.

وأوضح بأن الدراسات الميدانية التي قام بها، بطلب من رئيس “الفيفا”، السويسري جوزيف بلاتير، امتدت على مدى ثمانية سنوات وأوضحت الكثير من الرؤى وغيّرت الكثير من المفاهيم الخاطئة التي كانت سائدة حول رمضان وتأثير الصيام على صحة اللاعبين، إلى درجة قال زرقيني بأن نتائجها فاجأت الهيئة الدولية وغالبية المهتمين بالموضوع.

وكشف زرقيني بأن اهتمام الفيفا بشهر رمضان وصيام اللاعبين تعود إلى سنة 2004، خلال مباريات تصفيات نهائيات كأس العالم للصالات (قاعات) التي جرت بغواتيمالا، حيث أثارت نتائج لقاءات المنتخب المصري، الذي شارك في الدورة انتباه المتتبعين، عندما حقق نتائج باهرة في الأسبوع الأول من البطولة ثم تراجع مردوده بشكل غريب في الأسبوع الثاني وهو ما طرح بعض التساؤلات حول الأسباب الحقيقية، وأضاف “عندما عرف رئيس الفيفا السويسري جوزيف سيب بلاتير بأن اللاعبين المصريين كانوا صائمين طلب مني القيام بدراسة من أجل الفيفا”.

و كانت أول دراسة سنة 2004، أجراها الدكتور ياسين زرقيني على لاعبين من ناديين جزائريين، أما الدراسة الثانية فكانت سنة 2006 وتم خلالها إجراء تجارب على رياضيين من أربعة أندية تونسية، وتم توزيع اللاعبين إلى فوجين واحد صائم وآخر مفطر، حيث خضعوا إلى عدد من الاختبارات، منها قياس السرعة والتحمل مع أخذ عينات من الدم أيضا وهذا في مدتين مختلفتين، 15 يوما قبل رمضان و15 يوما أثناء الصيام في رمضان.

وحسب زرقيني فإن الدراسة كشفت بأن الصيام ليست له أثار سلبية على صحة اللاعبين ولياقتهم البدنية، فيما حملت الدراسة بعض المفاجآت من أهمها أن فوج اللاعبين الصائمين كانوا أحسن في اختبار قياس السرعة من اللاعبين المفطرين.

ويعني هذا، حسب زرقيني، بأن عامل الصيام بإمكانه أن يكون محفزا بالنسبة لبعض الفئات، مستخلصا في نفس الوقت بأن الصيام هو مسألة شخصية، معتبرا بأن اللاعبين بإمكانهم أن يتجاوزا جميع العقبات وينهون تحضيراتهم في لياقة بدنية رائعة.

وأكد أن الأمر مرتبط أساسا بالناحية النفسية والإيمانية لكل لاعب.

الفيفا تؤيد الصيام

ويبدو أن “الفيفا” استعانت بهذه الدراسة، التي أجراها الجزائري زرقيني، حيث أصدرت الأسبوع الماضي “فتوى” تقول بجواز صيام اللاعبين رمضان أثناء المونديال ونفت أي تأثير للصيام على صحتهم ولياقتهم البدنية.

وقال جيري دفوراك، كبير الأطباء في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، الأربعاء الفارط، “إن صيام اللاعبين المسلمين المشاركين في نهائيات كأس العالم لشهر رمضان لن يعرضهم لتدهور في حالتهم البدنية”.

وأضاف: “أجرينا دراسات شاملة على العديد من اللاعبين خلال شهر رمضان، وخلصنا إلى أنه إذا ما طبق اللاعبون المسلمون نظاما ملائما خلال شهر رمضان فإنهم لن يعانوا من أي تراجع في أدائهم البدني، ولا يوجد ما يدعو للقلق”.

ويتزامن النصف الأول من شهر رمضان الذي يبدأ في 28 أو 29 يونيو/حزيران الجاري مع دخول الحدث الكروي العالمي أدواره المتقدمة، والتي يشارك فيها المنتخب الجزائري باعتباره سيرافق بلجيكا إلى الدور ثمن النهائي عن المجموعة الثامنة وسيواجه ألمانيا.

انزعاج شعبي

على المستوى الشعبي، ينزعج الجزائريون من عدم صيام منتخب بلادهم أثناء المباريات، حيث حدثت سابقة في مونديال 1982 الذي صادف شهر رمضان ولم يصمه بعض لاعبي الفريق الوطني الجزائري، وفشل الفريق آنذاك في المرور إلى الدور الثاني، وهو ما اعتبرته الجماهير “عقوبة ربانية”.

وفي الموضوع، يقول الصحفي المتخصص في الشأن الرياضي، حسين زنّاقي، لوكالة الأناضول، إن قضية الصيام في رمضان ترتبط بما تقوله النتائج العلمية “الفتوى الشرعية تؤكد ما وصلت إليه الدراسات العلمية، فإن ثبت علميا أن فلانا لا يستطيع الصوم فلن يصوم والعكس صحيح.

وأضاف نحن أمام دراسات علمية تقول إن الصيام لا يؤثر على اللاعبين وعلى لياقتهم البدينة ومردودهم، وفي هذه الحالة يصبح الصيام غير ضار وبالتالي وجوب الصوم”.

ويقول زناقي إن الفريق الوطني لكرة اليد، الذي كان مقبلا على بطولة عالمية آنذاك، حصل على رخصة بالصيام في 1989 لكن أكثريتهم رفض الفتوى، فصاموا، وحدثت أزمة في الجزائر بسبب الفتوى، وهو ما يعكس قدسية الشهر الكريم عند الجزائريين وحرصهم على صيامه مهما كانت الظروف.

ويختم حديثه قائلا “الفتوى بالجواز وعدم الجواز ستجعل اللاعبين في راحة تامة، فمن وجد نفسه قادرا فسيصوم ومن وجد نفسه غير قادر فعنده رخصة الأئمة بالإفطار، والله أعلم”.

* لمزيد من أخبار مونديال 2014 زوروا هسبريس الرياضيّة

‫تعليقات الزوار

107
  • rayan
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:50

    هل أنتم متأكدون أنكم إذا أفطرتم ستفزون ، طبعا لا
    هل تعلمون ما هو الأجر الكبير الذي يجنيه الصائم الذي يقوم بعمل شاق أثناء الصيام
    كيف تريدون تحقيق المعجزة بالفوز على الألمان دون توفيق من رب العالمين
    وكيف تريدون التوفيق من رب العالمين دون صيام رمضان
    فمن يدري فقد يكون صيامكم سببا لفوزكم و العكس صحيح
    مع كامل التوفيق للجزائر
    ريان من المغرب

  • swz3d
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:52

    السلام عليكم ورحمته
    امابعد انا انصح اخواني في الجزائر ان ارادو الفوز في المقبالة ان يصمو وان لميفوز فيه سيفوزون في الاخيرة والله هو المستعان
    لا يجوز ان تفطرو نن اجل العب ايكم ايكم …..

  • samir
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:58

    Quel sujet intéressant ,doivent ils jeûner ou pas? tous le monde est juge maintenant, certains parlent de l'islam comme si c'etait leur propriété privée tay 7lelou oui 7rmou, ils font ce qu'ils veulent

  • انيس
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:58

    قلوب ودعوات كل الشعب المغربي معكم وبالتوفيق ان شاء الله لتستمر افراح اهل المغرب العربي قاطبة وكل العرب من المحيط للخليج وكمغاربة سنساندكم بكل جوارحنا ولن نخرج عن الاجماع العربي ولن تنسينا اخطاء الحكام ومزايدات الساسة عروبتنا الاصيلة ورابطة القرابة والعقيدة والتاريخ والمصير المشترك فتحية من الشعب المغربي الى الشعب الجزائري الشقيق وكلنا مع الخضرا

  • nidal
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:01

    A mon avis qu'ils jeunent ou non, leur parcours au mondial est termině devant les allemands. Alors il vaut mieux jeuner pour justifier la defaite.

  • Elias
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:05

    هادشي فاش فالحين المسلمين
    الاختلاف و الانشقاق …

  • Ali
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:05

    المنتخب الألماني فريق صعب يجب على المنتخب الجزائر الصيام لأنهم صعب عليهم ان يربحو اللهم ان يصمو ففي الصيام البركة

  • عمر
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:07

    صوموا او افطروا ، النتيجة لا تحتاج اجتهاد او فتوى ، هزيمة الجزاءر و ذلك للفرق الكروي الكبير بين ألمانيا و الجزاءر
    أظن انهم سيفطرون و عند هزيمتهم سيلحقونها برمضان و العطش و ان فازوا و هذا من المعجزات فسيلصقونها برمضان و الإيمان
    المهم حظ سعيد

  • امازيغي
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:10

    سواء صاموا ام فطروا ستهزمهم المانيا الشقيقة ب ثﻻثية نظيفة .
    اللي االي اللي االي ﻻلمان

  • مغربي
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:14

    بما أن الجزائر دولة نفطية وعندها فائض مالي لماذا لا تطعم 60 مسكين عن كل لاعب لأنهم سفطرون عمدا مهما حاولوا تبرير إفطارهم . كرة القدم هي بالأساس لعبة تحولت لتجارة عالمية يعني لا يوجد في ديننا أي مبرر للإفطار علی الإطلاق بسبب مباراة كرة . والله أعلم .

  • علماء آخر زمان
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:20

    علماء آخر الزمان صار الخلاف بينهم يدور حول هل يصوم اللاعب أم يفطر ؟….. يصوم أو يفطر فسوف لن يقدم شيئا سواء أن صام أو أفطر سواء أن انتصر أو انهزم فاللعب يبقى لعبا و اللعب هزل و الهزل لا طائل و لا فائدة منه إذن فليصم

  • safae
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:22

    في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم أغلب الغزوات و الحروب كانت في رمضان و كان المسلمون ينتصرون فيها لقوة ايمانهم.
    كانو يصومون و يجاهدون في سبيل الله.
    و الان اللعبون يفطرون في سبيل الكرة. لا حول و لا قوة الا بالله.

  • محسين الجزائري
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:23

    وخا يشادو الللعابة ديال الألمان و يسادو عليهم يوماين و يقتلوهم جوع و عصا و يتلقهم حتال الماتش …راه الجزائر خاسرا خاسرا….بلا ما نبقا نكاتروا على
    رأسنا……

  • المغاربة مع الجزائر
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:23

    الامور الفقهية يحددها العلماء وان شاء الله تفوز الجزائر التي تمثلنا كعرب وتتجاوز المانيا وتحية مغربية الى الجزائر الشقيقة والمجد للمغرب العربي وللعالم العربي

  • cherkaoui
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:27

    مغنية تسأل هذا المفتي الذي أباح الإفطار للاعبي كرة القدم في رمضان .هل يفتي لها بنفس الفتوى لأنها ستغني لهذا الفريق كي يفوز؟؟يا أيها المفتي إتقي الله في أمة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

  • Nassi7a
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:30

    عليكم بالصوم .. فعلاقتكم بالله اهم من الكرة وأي شيء آخر

  • sifao
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:35

    هؤلاء يحشرون انفسهم في كل كبيرة وصغيرة ، يتحيننون مثل هذه اللحظات التي تُسعد الانسان ليفسدوها عنه ، انهم صناع اليأس والبؤس ، لم يستطعوا ان يفتوا في حرمة تولي بوتفليقة للرئاسة لكبر سنه وعجزه البدني والعقلي على قيادة البلاد ، قد يتخذ قرارا مجنونا يغرق الجزائر في مأساة جديدة ، يتحينون الاحداث التي تُسلط عليها الاضواء ويكون الانسان العادي وراءها ليظهروا ويسجلون حضورهم ، اذا كان الله يكون مع الصائمين فلماذا لم تفز اية دولة اسلامية بكأس العالم ؟
    هذا الضجيح الاعلامي سيكون له وقع كبير على نفسية اللاعبين ، لذلك عليهم انتظار الهزيمة امام الالمان …تبا لشيوخ الظلام التواقين الى المآسي والمهازل ، سارقوا البسمة من شفاه الناس .

  • علي .ش .سرغين
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:35

    اقول للاخوة الجزائريين اقصد المنتخب ,عليه بالصيام للفوز برضى الله,فالفوز على الالمان غير وارد.

  • samiالله يستر
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:36

    عرضت قناة العربية أمس test قام به الماني شبكتين في ملعب صغير ، في كل شبكة علم جزائري وعلم والماني و اتئ بفيل ووضع كرة بعيدة بنص الملعب مقابل مرميين الفريقين وترك الفيلة ان يرمي الكرة ودخلت الكرة ضد مرمى الجزائر، و tset اخر اختارات الفيلة علمين النهاية بين المانيا و البرازيل، الله يستر تحية للشعب الجزائري الشقيق نتمنى للمنتخب الجزائري الشقيق التوفيق رمضان كريم على الجميع

  • Lamborghini
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:39

    بصراحة نحن المشاهدين سنشاهد المباريات وقت الإفطار، يعني تمنيت لو يؤجل ما تبقى من كأس العالم إلى شهر غشت

  • المغرب العربي
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:46

    بالتوفيق للاشقاء الجزائريين ونتمنى استمرارهم في المنافسة وتشريف العرب من المحيط للخليج بعيدا عن هموم الساسة والسياسة

  • medinacasafrance
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:48

    هنا بفرنسا كان عندي صديق تونسي في أواخر التسعينات بداية الألفين لعبت الرجاء ضد الترجي التونسي مقابلة الإياب في تونس يعني نهائي كأس عصبة الأبطال بعد أن تعادلى في المغرب .
    مفتي تونس أفتى للتونسيون أن يفطرو ذلك اليوم أما الرجاء و المغرب كعادته لم يأتي أحد ليفتِي على الفريق .
    لم يصم التونسيون و صامى المغاربة و فازت الرجاء في عقر تونس و أخدت الكأس من داخل تونس بضربات الترجيح على ما أظن .
    صديقي التونسي أخد يسب و يشتم و يكلم نفسه و يقول نحن شعب الله صرف عنا النظر لأن بلادنا تخلت عن نصرة الله و ماكان من الله إلا أن نصر من نصروه .
    في هذا اليوم عرفت بأن تونس ستقوم بها ثورة إسلامية في يوم من الأيام . لأن بن علي كما بوتفليقة يحاربون الله و عقيدة الشعب .
    مبروك عواشركم يا لَمغاربة .

  • احمد أزرو المغرب الحبيب
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:51

    السلام عليكم
    تصوروا ان اللاعبين يفوزون علي ألمانيا بنفس الحصة٢/١ كما في ١٩٨٢ و هم صصصصصصصصاامون ,فستكون الفرحة فرحتان. كل عمل بني آدم له الا الصيام فهو لي و أنا أجزي به.
    أرجو من كل قلبي الفوز للفريق العربي الأفريقي الوحيد الذي يمثلنا و يشرفنا و يرفع رأسنا امام العالم و علي ارض الصامبا البرازيل.
    فلو كنت منكم لفضلت الصوم علي الإفطار ، فلا قدًر الله و توفي أحدكم فيكف يريد مقابلة الله في هذا الشهر الكريم ، المهم الله اعاونكم و يغلبنكم علي هتلر،

  • Lazra9
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:56

    نتيجة المباراة واصحة ولن يغيرها دعاء الصاءم أو دعاء المسافر والصيام مسألة شخصية وعلى علماء الدين أن يوضفوا دكاءهم ونبوغهم لإعطاء خطة فعلية داخل الملعب لمواجهة الألمان

  • سعيد السوسي
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:01

    كل شاة تعلق من كراعها.
    دايرين هيلالا على والوا اش جاب اللعب للفريضة
    الفريضة فريضة و اللعب لعب
    وقتاذ كناقشوا واش اياكلوا او لا ؟
    الوقت لي اكون الصيام عندو ضرر على صحة الفرد المكره (الفتحة فوق الراء)
    اما اللاعبيين فهم يجمعون الصيام و اللعب عن طيب خاطر .اذا و جب الصيام

  • الحسين الزاكوري
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:08

    لما سمعت هذه الفتوى التي رخصت الافطار من اجل لعب كرة القدم.كاد قلبي ان ينتفض.اهاؤلاء الذين تصدر منهم الفتوى.الا يخافون من الله عز وجل. الا يظنون ان الله سائلهم يوم القيامة.بماذا يجيبون ربهم جل جلاله.يفتون على تشتهيه الانفس.الا فليتقوا الله عز وجل.وليقولوا قولا سديدا.وليقولوا الحق مهما كان الامر.ورسالتي الى اللاعبين ان يصوموا.فان ربحوا فذالك افضل.وان خسروا المبارة.فانهم ما خسروا مع الله عز وجل.وزد على ذالك ان الصيام لايؤثر على صحة اللاعبين على حسب التقارير التى اقرها الاطباء.نسال من الله عز وجل ان يعينهم على صيامهم.وان يجعلهم من الذين يربحون المبارات.والسلام

  • ابو داوود
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:10

    ماحكم لعب ومشاهدة كرة القدم؟ اذا أجيب على هذا السؤال نتكلم عن الفتاوي!

  • amateur
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:12

    لاشك ان فتوى الفيفا افضل من فتاوى بعض الائمة.
    لان فتوى الاولى استندت على الاختبارالعلمي اما الثانية استندت على الاهواء.

  • hichm
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:13

    on a rien a foutre de ces minibles pauvres malades

  • صفير البلبل
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:16

    متى كان اللعب من مبيحات اﻹفطار في رمضان.
    فكيف لا و نحن نرى و نسمع كل يوم جديد بفتوى جديدة مبنية على قياسات منافية للشريعة و العقل والمنطق.
    اتقوا الله يا علماء العصر في أنفسكم و غيركم، فأنتم سوف تسألون عما تعملون…..

  • RIFAND
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:18

    مادام أنهم في حالة سفر و القرآن يقول : فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخرـ فلماذا يعقد المسلمون الأمور و لماذا الحاجة إلى فتاوي الشيوخ فهل هناك فتوى أهم من النص القرآني ، يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ـ

  • محال
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:19

    يتها الامة ايها العملاء
    ادا ضننم ان الفتاوي تصلح لشيء وان الله يستجيب لها فعليكم ان تاتوا بفتاوي يمكنها ان تقضي علئ
    الفقر
    االامراض
    الرشوة
    المفسدين
    الفساد
    وايضا فتاوي تجعل المسلمين العرب افضل واغنئ الناس في الدنيا اولا قبل الاخرة.
    اما كرة القدم التي هي لعبة تساهم في تفقير الشعوب وتبدير الاموال في الوقت الدي تموت فيه الملاءين جوعا ومرضا والبعض يجنون منها الملايير.

    رجال الدين همهم الوحيد هو نهي عن المنكر لا المشاركة فيه
    والله اعلم !

  • صلاح
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:42

    هنيئا للمنتخب الجزائري واقول له بان يصوم رمضان والله سيعينهم اللهم خسارة المبارة لوحدها ونبق مزيان مع الله صوموا وستضربون عصفورين بحجر واحد والله يعينكم ان شاء الله رمضان مبارك سعيد على الجميع وشكرا لهسبريس

  • حمادة
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:53

    الناس كانت صايمة فالفتوحات الإسلامية و الحروب فما بالك في مبارة كرة قدم والله ما عندكم الوجه الي كتعطيولوم الحق يفطروا

  • ولد القرية - سلا
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:53

    التخلف والجهل ما زالا ينخرا ذهنية المجتمعات العربية ، ففيما وأثناء نقل مباريات مونديال البرازيل، الجماهير ترقص وتفرح بكل حرية وباللباس التي تحبذه سواء خفيف أو في بعض الأحيان كلباس الشاطئ ، دون تحرش ،أو تقليل الأدب بالناس في الشوارع ، نجد شعوبنا تناقش عبر الفايسبوك هل يجوز الصيام أم لا في حالة الجزائر ،إجابتي ستكون مقتضبة :فسواء صاموا أم لا ،فلن يفوزوا بكأس العالم،وحتى ولو توحدت كل الدول الإسلامية بفريق واحد لكرة القدم . بدون حقد، وشكرا للجميع

  • Moncef
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:54

    يقول عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم ( أياما معدودات فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ). وعن النبي صلى الله عليه وسلم : إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه. والمنتخب الجزائري والوفد ديالو في البرازيل بمعنى على سفر. علاش هذ التضارب في الفتاوى؟ الأمور واضحة.

  • عبد الله
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:00

    صوموا تصيحوا وتفوزوا إن شاء الله فإذا أكلتم رمضان ستكون الهزيمة مع الألمان

  • عقلاني
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:02

    أودي كل شاة معلقة من كراعها…
    …و أصلا ممكن ياكلو والجزية إطعام ستون مسكين لليوم اللذي أفطروه… أراك اللي لاصيام لا إطعام!

    هي الموشكيلة

  • العلكة
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:02

    فتاوي الجلدة المنفوخة رائجة هذه الايام بخصوص افطار او صيام لاعبي المنتخب الجزايري.
    لا يسعنا الا نقول لمفتي الجلدة يا اخي الصيام واجب الا علي المرضي او المسافر لغرض او شي مهم ليس اللعب ،فكرة القدم تبقي لعبة مسلية وتنتهي بانتها،اللعب ليس الا اما ان نغلفها بمسميات حتي نمرر فتوي تبيح الإفطار
    فهذا ليس من ديننا في شي، بل من الاحري حث
    اللاعبين علي الصيام امام العالم حتي نبين عزة ديننا علي دنيانا مهما يكن الامر هذا هو المامول
    حتي ولو كان سيأتي بالكأس الذهبية .
    اذن الامر محسوم شا. من شا ، وأبي من ابي
    فكثير من المنتخبات العربية والإسلامية صامت في ملتقيات كبري ولم يمنع ذلك بل منها من فازت بالمبارات وبالصيام.
    فكل لاعب مسؤول امام الله فلا الجامعة ولا الجلدة تعفيه من السؤال وبه وجب الاعلام والسلام .

  • لايكلف الله نفسا الا وسعها
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:07

    "لايكلف الله نفسا الا وسعها"

    الاصعب علي الاعبين هو الشرب خصوصا ادا كان الحرارة والرطوبة لان الجسم يحتاج الي كمية من الماء hydratation

    لاحظنا منتخب الامل في مونديال لندن كم انهار في الملعب من قلة الماء. الله يكون في عونهم والله يوفق المنتخب الجزائري

  • ابن تومرت
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:11

    لذا يقولون "العرب ظاهرة صوتية" بامتياز … الجزائريون تاهلوا فقط ال دور الثمن النهائي فلم نعد نسمع في اعلامهم الا الانجازات التاريخية "لمحاربي الصحراء"… بل حتى رئيسهم تدخل في تسجيل لا ندري من تكفل بقرائته قائلا انه يهدي الفوز للعرب ولافريقيا … بل ربما للمشترى والمريخ وزحل والكون كله… بل البعض قال ان هذا "الانتصار التاريخي المبهر" سيقود الى انتصارات اخرى وعلى رأسها تحرير فلسطين… إنها مهزلة المهازل وقمة السخافة ان يصف الجزائريون "انجازهم العبقري" الخالد الذي "ستتغنى به الامة العربية والافريقية والعالم كله لاجيال واجيال… لذا ترى الغرب يضحكون ملء اشداقهم من بلادتنا وتفاهتنا فان كنا متخلفين فلا ردنا الله

  • عبد الله
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:13

    بما انهم سيرحلون يوم الاثنين من المونديال فلماذا كل هذه الضجة على صيام رمضان الصيام واجب صيامه واللعب والهو لاصحاب الدنيا ولا يجب افطار رمضان من اجل اللعب

  • muslim
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:16

    يقول عز من قائل
    (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)(البقرة : 184)

    جل المعارك التي خاضها المسلمون وحققوا فيها انتصارات خالدة كانت في رمضان
    – غزوة بدر وكانت في السابع عشر من رمضان من السنة الثانية للهجرة.
    – فتح مكة كانت في العاشر من شهر رمضان من السنة الثامنة للهجرة.
    – معركة القادسية كانت في رمضان سنة خمسة عشر للهجرة بقيادة سعد بن أبي وقاص.
    – فتح بلاد الأندلس كان في رمضان سنة 92 هـ بقيادة طارق بن زياد.
    – معركة الزلاقة وهي في جنوب دولة إسبانيا حالياً كانت في سنة 479هـ.
    – ومعركة عين جالوت كانت في رمضان سنة 685 بقيادة السلطان قطز والقائد العسكري بيبرس.
    – موقعة حطين كانت في رمضان سنة 584هـ بقيادة صلاح الدين.
    – ثم حرب رمضان 1973 -أو حرب أكتوبر- كان في رمضان سنة 1393ه، وفيها تمكنت القوات العربية المسلمة من الانتصار على القوات الصهيونية الغاصبة، فعبرت الجيوش العربية قناة السويس وحطمت أسطورة "الجيش الإسرائيلي" الذي لا يقهر، وهدموا بحمد الله خط بارليف.

  • MOSLIM
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:22

    ماهو الا يوم واحد ثم يعودون من حيث جاؤوا

  • مغربي وافتخر
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:23

    يا امة ضحكت من جهلها الامم. وكان المنتخب الجزائري سيحرر فلسطين . ويدخل فاتحا الى القدس .
    عجبا علماء الجزائر لم يعد يشغلهم سوى صيام المنتخب . وكاني بهم قد اصلحوا حال الامة …… والعادة الجيران دائما في محنة دينيا. اقتصاديا. فكريا ….. اعاقة داب الجيران على ثوارثها الى ان يرث الله الارض ومن عليها . الله يعفو………

  • amateur
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:27

    "أجرينا دراسات شاملة على العديد من اللاعبين خلال شهر رمضان، وخلصنا إلى أنه إذا ما طبق اللاعبون المسلمون نظاما ملائما خلال شهر رمضان فإنهم لن يعانوا من أي تراجع في أدائهم البدني، ولا يوجد ما يدعو للقلق".

    فعلى بعض ائمتنا ومشاييشخنا الاجلاء ان يترووا ويشتشير بعضهم البعض قبل اصدار اية فتوى غير مسنودة الى حديث صحيح او اية قرانية كريمة.لان ذلك قد يقلل من احترام العامة لهم.

  • Au 2em Tour
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:28

    فيغولي, ابرهيمي, سليماني و جابو روبعي من الخيال و حتى لا ابالغ, لا تسطيع بلجيكا تنتصر على الجزائر و لو تعاد المقابلة 100 مرة.
    كما اتى على لسان اللاعب الهولندي القديم جون كرياف اخيرا: لمسة كرة اللاعب الجزائري فريدة من نوعها و مهمته فوق الميدان لا تختلف على الكفاح و هذا الذي يجب على اللاعب الهولندي ان يفهمه اذا اراد ان ينال كاس العالم بالرغم كل الامكانيات المدية و البدنية لن يستطيع ان يحقق حلمه.
    رمضان كريم…

  • - أحمد -
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:28

    غريب أمر البعض يتجرؤون على الفتوى استنادا الى معطيات لا تراعي التقدم الذي و صلت اليه العلوم حاليا فيصبحون كمن يشرع في الحرام .
    فعوض مطالبة الفيفا بتكييف برنامج لقاءات المونديال مع ظروف الفرق المشاركة فيه – كما تكيفه مع أحوال الطقس و التوقيت وغيرها – يكلف بعض شيوخنا أنفسهم عناء لي أعناق النصوص لتكييفها مع ما تقرره الفيفا مع فيثيرون عدة خلافات بتلك الفتاوى التي يغيب عنها البعد العلمي ، لهذا نقول لهم كما قال عيسى بن مريم " ما خلقنا لنلعب " يا شيوخنا

  • pipas
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:37

    إوا حشومة يصومو راهم هما الأمل الوحيد ديال الأمة في هذا الصراع الأبدي ( المونديال) و كيقاتلو بالنيابة علينا كاملين ! غير مني يحطوهم فداك الحفرة لي غادي كلشي ينزل ليها في الأخر على الأقل غادي يكون عندهم مبرر معقول! لا حول و لا قوة إلا بالله !

  • النصر في رمضان إنشاء الله
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:39

    أيها الجنود الرياضيين أدخلو المقابلة بنية الصيام ففي حالت غلب عليكم التعب أفطرو بأشياء خفيفة وأكملو معهم المقابلة وإنشاء الله ستنتصرون بإدن الله،أتمنى أن يكون الجو معتدل حتى لايسبب في عطشهم لأن الجوع لايأتر،بالتوفيق يإخواننا الاعبين ورمضان مبارك.

  • sahara du marocco
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:47

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الفتاوى تتضارب حول صيام لاعبي الجزائر في المونديال؟ الحلال بين والحرام بين،لا تفريط في الصيام ،لأن كرة القدم سوى رياضة ، أتمنى من العلماء الجزائريون أن لا يتورطوا في إعطاء تراخيص للإفطار. ثانيا إلى غادي نتكلموا في الواقع من ينتصر يأخذ مقابل ملايين ،الكرة من أجل الشهرة وربح المال .فلهذا ما شي شي حاجة لي دخلة في الدين ،فعليهم الصيام بلا كثرة الكلام.إمكن بحال الميسير، إلى مكتاب تربحوا راه غادي تربحوا إلى مكتاب الهزيمة راه مكتابة.أتمنى لكم النصر إنشاء الله بشرط إلى كنتم صائمين.المرجو النشر.

  • ايجاد عمل للشيوخ
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:48

    الشيوخ اولا والشيوخ اخيرا.السلطات الدينية وحتى الدنيوية اصبحت في ايديهم. اليست كرة القدم لعب يدر ارباح و بالتالي هي نوع من القمار. ثم الشيوخ يفتون في الكرة وفي ..لماذا لا يكونون فرقة للكرة ويلعبون وهم صائمون. المهم اذا صام المنتخب الجزائري واظنه لن يفعل، فالنتيجة هي الهزيمة التي لا نريدها ولايريدها الشيوخ على حسن ظني. لابد من ايجاد عمل للشيوخ لان لا شغل لهم الا الناس.

  • لاتفتوالا بعلم ودليل
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:49

    بسم الله الرحمن الرحيم } الشيوخ الدين دكرتم ليس من العلماء المحققين/عليكم بالعلماء الدين تلقو العلم من مصدره الصحيح متل الشّيخ عبد المجيد بن جمعة، أو الشّيخ عبد الغنيّ عوسات، أو الشّيخ عزّ الدِّين رمضاني، أو الشّيخ الأزهر سنيقرة، أو الشّيخ مُحمّد بن عليّ فركوس ؛ اسأل الله أن يجمع قلوب الشعب المغربي والشعب الجزائري الشقيق على الحق وأن يفقهنا في دينه وأن يجعلنا من أنصاره ، الذابين عن مكيدة كل كائد ، وأن لا يُشمت بنا مريد حسود أو مبتدع لدود ،

  • bahjaa
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:50

    اش هاد المسلميين دياول الويل ..أين هو السفر ؟ السفر راه يوم واحد او اثنين ؟ اللاعبيين رآهم تما اكثر من أسبوعين …قال ليك واحد يجوز الإفطار حتى يعودوا للبلد لأنهم على سفر …!!ايوا هي أسيدنا الشيخ انا أعيش في أمريكا يجوز لي الإفطار حتى أعود لبلدي ؟
    والله شوهتوا الاسلام كل يلغي بلغاه كفاكم أعذارا حالة السفر غير متوفرة في هده الحالة اللاعبيين مستقرين في البرازيل اكثر من أسبوعين والا من يعيش في مراكش يمكن ان يسافر الى الدار البيضاء ثم يفطر حلالا عليه طول الشهر لانه على سفر حتى يعود لبلده حسب قول احد الشيوخ في المقال .
    اتقوا الله يا قوم

  • مسلم
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:50

    سبحان الله ، عوض أن يطلبوا و بإلحاح تأجيل المقابلة إلى مابعد الإفطار ، شيوخ المجالس يبيحون الإفطار، أظن أن أي مسلم عادي لم و لن يبيح هذا الإفطار,,,,,,,,,,

  • الطيبي ميلود
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:51

    أقسم بأنه لن تقوم قائمة للمسلمين ، يتجند ما يسمون أنفسهم بعلماء دولة ، لمناقشة العدم ،أشياء تافهة، من حق الأروبيين أن يضحكوا منا عبر سكيتشات للترفيه عن مواطنيهم ، ما معنى أن تناقش بلاد موضوع وكأنهم بصدد مناقشة صنع قنبلة ذرية ويتساءلون في حيرة هل يحق لفريقهم الوطني أن يصوم أو أن يفطر يوم مباراته ضد ألمانيا . يادول ضحكت من جهلهم الأمم.

  • hamza
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:53

    عليهم الصيام فديننا اهم من هده اللعبة التافهة

  • Marocain Berbère de sang
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:55

    Salamo alikom, tout d'abord toute mes félicitations à nos frères belges de leur qualification en tête du groupe (5point d'avance sur les térroristes), 2ément je souhaite de tout mon coeur une victoire écrasante de nos frères allemands, encore plus écrasante que celle de 2002 contre les bergers de l'arabia 8-0, enfin A mort les térroristes, ignorants, malades mentaux, arabachs de merde, toutes ces compétences fondés par ce qu'en appel en espagnole ALKHARIA (subhana llah comme par hasard). bon ramadan à tout mes frères bérbero-marocains. salam

  • ANONYMOS
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:57

    لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

  • لغة المغاربة
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:08

    اللغة العربية تجري في عروقنا بها نتنفس وبها نحلم وبها نقسم ولن نرضى لها بديلا ادامها الله نعمة على المغرب والمغاربة

  • الحل السحري
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:16

    1 اجبار الفريق الالماني على الصيام
    2 مشاركة اللاعبين المسيحين الجزاءرين في المباراة
    3 مشاركة اللاعبين القبايلين الجزاءرين في المباراة
    4السماح للجزائر بتغيير اللالعبيين كل 15 دقيقة, بمقابل شيك ابيض لدولة فيفا

  • redouane
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:30

    Confrontations entre l'équipe d'Algérie de football et l'équipe d'Allemagne de football :

    Date Lieu Match Score Compétition
    1er janvier 1964 Alger Algérie – RFA 2-0 Match amical

    16juin 1982 Gijón Drapeau de l'Espagne Espagne RFA – Algérie 1-2 Coupe du monde 1982 (Groupe 2)

    30juin 2014 Porto Alegre Drapeau du Brésil Brésil Allemagne – Algérie Coupe du monde 2014 (1/8 de finale) COMME QUOI TOUT EST POSSIBLE

  • MAATI
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:33

    صوموا ولا فطروا ، وحتى ولو رفع المسلمين أيديهم إلى السماء طلبا ودعاءا لتحقيق الفوز بكأس العالم ،فلن يتأتى لأي دولة إسلامية الفوز بكأس العالم ، فالفوز سيكون من نصيب الشرفاء المسيحيين . ( أنشروا تغريدتي هاته دون أذنى حذف مع الشكر)

  • طاءر عليل
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:34

    صومو صومو واستحضروا شهداءنا الابطال في معركة الزلاقة مغاربة جزاريين تونسيين … سحقو جيش العالم المسيحي فكان نصر من الله ورحمة للمسلمين

  • Biothermicien
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:43

    هناك دراسات قامت بها دول غربية (كافرة !) على التلاميذ الذين يذهبون إلى المدرسة بعد تناول طعام الفطور و الذين يذهبون إليها بمعدة فارغة، إطلعوا عليها !
    كل مجهود يستهلك طاقة والطاقة لاتنزل من السماء. اللاعب الصائم سيلجأ إلى الإحتياطي في جسده (الدهون) وهنا يقع الاختلاف بين لاعب و آخر(الشخصية الفزيولوجية لكل فرد). الغدة المتخصصة تعطي إنذاراً بالخطر لتجنيد القنوات المعنية … إذا كان النظام سليماً، كل قناة تقوم بدورها في هدوء و انتظام، أما إذا كان هناك خلل، سينتج عنه تأويل خاطئ للأوامرمما يؤدي إلى الإرتباك كما يحدث لجيش فقد قائده و تعطلت وسائل اتصالاته … ! ماهذا إلا رأيي المتواضع (بيوكمياء مبسطة !)، أما من يحتاج إلى رخصة الطعام من إنسان مثله، ما عليه إلا استغلال الفرصة ليطلب منه تأشيرة إلى الجنة ! لسلت على علم بوجود محرك يعمل بدون طاقة.
    ملاحظة : الطبيعة تعج بالأمثلة، و قريباً منا، السَلّوليت (انْتِفاخٌ دِهْنيٌّ في النَّسيجِ الضّامِّ تَحْتَ الجِلْدِ حسب المعجم) تزعج النساء العصريات … و العلماء يسمونها "الدهون النبيلة" لأنها تشكل احتياطي المحروقات عند الحمل …

  • tam tam
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:48

    هناك حل اطلبو فيفا ربما يمكنكم ان تلعبو في الليل او من الاحسن ان تقف الفيفا اللعب شهر وبعد بداية من جديد ماشي مشكل عام طويل.
    سأتكلم مع الشخصيات الكبار fifa ليترككم ان ترتاحو انتم تحتاجون نومكم
    بالنهار والليل اللعب طامطام والمزمار وراي.

  • kamal marocco
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:24

    الى صاحب التعليق رقم 9 ؟ انا في ايطاليا احب الاوربيين ولكن ليسو اشقاءنا و اخي في المانيا زوجته المانية ممسلمة والحمد لله لايحق لمسلم ان يقول اخي مسيحيًًًٍّْ الاجدر ان تقول الجزائريون اشقاء ًًًٍّْ*ستهزمهم المانيا الشقيقة ب ثﻻثية نظيفةًًًٍّْ* الا مكتفرقش بين شقيق و صديق هادا راه مشكل

  • Salem
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:47

    Vous êtes le type de personne par qui le tiers-monde ne peut avancer jamais. Votre haine ne peut justifier un tel mépris. Votre équipe ne s'est même pas qualifiée pour jouer les qualification. de grâce, tais-toi. Parlez pour vous-mêmes

  • Rachid strass
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:52

    أنا مغربي أعيش في مدينة Strasbourg الفرنسية ، أريد أن أقول لاخواني المغاربة أن الشعب الجزائري الدي يعيش في فرنسا ، لا يعرف ما معنى كلمة رمضان ، واكثر من 80% لا يصومون .
    شعب منافق وكما يقول المثل ، اعمل الخير في الحماري و لا في الجزائري

  • nabil
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:55

    فريق الجزائر الشقيقة 1 حجته على سفر 2 … يحمل القميص الوطني امام كل دول العالم 3….. 90 دقيقة من المعركة الكروية والتي تتطلب طاقة قتالية ومجهودا جسميا . مع اقوى الاعبين في العالم و المرشح للكاس 90 بالمائة الفريق الالماني …4 خاصية الماء هي المشكلة للفريق وليس الجوع . ادا لنكن واقعيين لا متعصبين للدين باحرى ومن باب الانصاف الديني والرحمة بهؤلاء الاعبين من حقهم ولو شرب الماء في المقابلة على اقل تقدير وخصوصا ادا كان الحر شديد . والمسافة التي يجريها كل لاعب كم تكلف جسمه من هدر للماء هدا يتعدا مسافة السفر من المنضور الواقعي … حللوا وناقشوا ايها الفقهاء ويا ايها الاخوة …. واخيرا الحل النهائي باقل الايمان اطعام ستين مسكينا ويخرجون من الباب الواسع . والحمد لله ديننا دين يسر

  • الطوفان قادم
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:56

    يا إخواني لا داعي للخوض في هذا الجدل الفارغ ، الحلال بين و الحرام بين ، لم يرد في القرآن الكريم و لا في حديث رسول الله و لا في روايات السلف الصالح ما يبيح معصية الله و ترك الفرائض من أجل اللهو و اللعب ، ما عدا إذا كان مفتيو المومياء المحنطة يرون مباراة ألمانيا جهادا في سبيل الله ضد الكفرة الفجرة فبئس العذر لأقبح زلة .
    و عموما لا أحد فرض على الجزائريين الصيام ، فهذه الفريضة لا تلزم سوى المسلمين ؟؟؟؟

  • Hicham Deutschland
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:58

    Mon souhait c'est la victoire Inshallah de mon deuxième pays l'Allemagne. Bon Ramadan et Mabrouk Alikom Kamlin.

  • Regraguia
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:16

    المشكلة الكبيرة هي إلا كليتو أو خسرتو

  • أبو الطيب
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:35

    السؤال لا ينبغي أن يطرح أساساً، فالكرة لعب والصيام دين، وهل يقدّم اللعب على الدّين ؟

    ولو كان في لعب المباراة تهلكة للاعب الصائم فلا يلعب، بل حتى إذا كان هذا حال المنتخب برمّته فلتلغى المباراة، ما المشكلة في ذلك ؟ هل خسارة في مباراة كرة أعظم من خسارة فريضة من فرائض الدين ؟ اللعب أولى أن يلغى أو يؤجل وليس الصّيام.

  • ملاحظ
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:35

    أنا لا أفهم لماذا كل هذا الجدل
    القرآن الكريم لم ينتظر حتى اللجوء إلى الفتاوي في شأن الصيام
    حيث جاء فيه ما معناه أن كل من أفطر عمدا في رمضان ما عليه إلا أن يصوم شهرين متتابعين إو إطعام 60 مسكينا
    الفريق الجزائري ضمن من دولته مكافأة مالية مهمة بمجرد وصوله إلى الدور الثاني
    بحيث يمكن لكل لاعب أن يطعم حتى 600 مسكين أما صيام شهرين متتابعين فيبدوأنه ليس بالشيء الهين .
    أين هو المشكل الذي تسبب في اصطدام الفتاوي
    هناك من الناس من يجعل من كل شيء صغير أكبر بكثير من حجمه, كما يقال "كيدير من الحبة قنطار"

  • أيمن ـــ الجزائر
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:36

    شكرا لكم يا أشقاء، والله أتذكر يوم لعب الرجاء البيضاوي شجعته بكل جوارحي ، وكنت في كل مرة يسجل أقفز من الفرحة، نحن إخوة ونتألم لما يحدث بيننا من خلافات، رحم الله السلطان محمد الخامس وطيب ثراه، لن ننسى جميلك ومساعدتك لأجدادنا، وسامحنا لأننا لم نرد بعد جميلك لأحفادك ، لأن الأمور ليست بأيدينا، كلما مررت على شارع محمد الخامس رحمه الله بالجزائر العاصمة أترحم عليه وأدعو له… إن شاء الله يأتي يوم وتزول الخلافات بيننا يا أشقاء، وشكرا لكم على كل كلمة طيبة، ورمضانكم مبارك إن شاء الله.

  • mansour
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:45

    كل عمل ابن ادم له الا الصوم فهو لله يجزي به , فلعب الكرة لا يمكن يحول بين العبد والصيام لنفرض ان الفريق الجزائري لم يصم من اجل الانتصار لكنه نسي انه سيخسر مقابلته مع الله في الاخرة . فالله تبارك وتعالى يقول: وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون , صدق الله العظيم

  • سارة
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:45

    كل واحد يتلهى بصيامو هو و غير برك يصوم صح مش على الاكل و الشرب برك , كيما فاهمها البعض ’ المهم ربي معاهم و ما تعلموا ما ندخلوش روحنا في امور الناس مع الله , ادا حبوا الفتوى المعني بالامر هو الي يطلبها و احنا ما دخلناش في امورهم الدينية , كل واحد يصوم على النميمة و انتهاك اعراض الناس و الغيبة احسن , ان شاء الله يفرحونا الافناك

  • abdalallah
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:54

    الأمر مرتبط أساسا بالناحية النفسية والإيمانية لكل لاعب.
    سبق لي أن لعبت كرة القدم خلال شهر رمضان في إحدى دول الشمال الأوربي حيث النهار طويل جدا في الصيف وكان اندهاشي كبيرا حيث لم أحس بكثير من العياء بل بعض العطش المتجاوز.

  • ابن زاكورة
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:06

    الله سبحانه اعطى للمسافر،والسفر في ذالك متعب وشاق ،فقد كان الدواب،اماسفر اليوم اصبح سهلا ومريحافمسيرة يوم بالدواب تقطع السيارة بسرعة متوسطة في ساعة ونصف،ومسيرة الشهر تقطعه السيارة في عدة ساعات،اما السفر لاجل اللعب فهو سفر عبثي،ولا يجوز للمسلم ان يفطر فيه ،وهذه تسمى لعبة،فلا يجوز للاعبيها وهم مسلمون ان يفطروا في رنهار رمضان،وان افطروا فهم عاصون،

  • ISAMINE
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:19

    Il n y a pas de raison valable autorisant les joueurs à manger. Il n y a pas besoin d'écouter les muftis de circonstances. S'ils mangent ils ont l'obligation de jeuner durant deux mois ou de nourrir 60 pauvres. Je crois que cette dernière me parait la meilleure solution. Compte tenu de leurs salaires et les primes encaissées ils ont de quoi nourrir non seulement 60 pauvres mais 6000 pauvres. Si vous désirez que Dieu vous pardonne, ouvrez vos cœurs et vos poches mes chers amis …!!!x

  • marseille
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:52

    انا لله وانا اليه راجعو ن هذه مهزلة يا امة ضحكت من جهلها الا ﻣﻢ

  • غير دايز
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:07

    عندما يتدخل تجار الدين في امور تهم القرن 21 فانتضروا الساعة.
    أنا كانقول لِلَّاعِبِين الجزائريين: عَرْكُوها مَزْيااااان بَلْقَصْ, إلَى رْبَحْتُو راكوم رابْحين كولْشي, وِيلا اخْصَرْتُو تْكونو خْصَرْتو غيرْ الماتْشْ وماخْصَرْتُوشي حتى الماكْلَة, وحظ سعيد.

  • adel dz
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:09

    الشيخ محمد شريف قاهر والشيخ مؤمن القاسمي نسبهم شريف و الله اعلم فلا داعي يا اخوننا للكلام السيئ ;رمضان كريم لاخواننا من مشارق الارض و مغاربها

  • samir
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:25

    اولا هم مسافرون فبالاضافة الى كونهم في بلد بعيد بالاف كلمترات اي ان الساعة البيولوجية للاعبين تاثرت كثيرا بانقلاب وقت اليل و النهار و هم يلعبون في مدن مختلفة اي يسافرون من مدينة الى مدينة و يقومون بحصص تدريبية اما من يقول كرة القدم لعب فهو لا يعرف معنى الاحتراف الاعبون هم اجراء يتقاضون مبالغ خيالية مقابل تدريبات مكثفة طول السنة و هم يخضعون لحمية صارم اي انهم ليسو احرار في اجسادهم و بعكس ما يضن البعض الرياضة الاحترافية ليست ترفيه بل تعذيب شاق يتعرض اللاعبون لاصابات خطيرة و يصلون لحدود طاقة الجسم ما يبرر الاصابات الخطيرة الاعاقة و حتى الوفاة ما يجعل التامين الصحي للاعبين جد مرتفع

  • anas
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:30

    les algeriens et les marocain sont tous des musulmans et jeunent tous mais n'oubliez pas qu'ils sont des inemis.

  • ahmed berkani
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:36

    يجوز الافطار خاصة في لعبة قمار وتمولها مشروبات كحولية وخمور و مواقع للقمار وأموال الربى يجوز الافطار خاصة عندما تقام المباراة وقت صلاة الظهر

  • Marocain Berbère de sang
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:37

    Re salam, mabrouk ramadan à tous mes frères et soeurs marocains, en ce qui concerne le sujet que je n'ai même pas lu, car je sais qu'il ne contient rien d'interéssant que de bla bla entre terroristes alkheriens, ce que je veux dire à travers ce ptit message, AVANT DE LANCER DES FATWA, IL FAUT ETRE MUSULMAN D'ABORD, ce n'est pas le cas de ces voisins de mal, car un muslim ou croyant, ne l'est pas s'il ne souhaite pas aux autres ce qu'il souhaite à lui même, ces gents sont trop loins de l'islam, en plus terroristes, ignorants, débiles mentaux et 90 % d'analphabétes, sans parler des travlos, wa salam

  • gawgaw
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:41

    من عرف قدر رمضان لا يحتإج الى فتوى .شهر من اصل 12 شهر هو الافضل .فالافطار له شروط .صيام شهرين متتابعين او اطعام ستين مسكين لان الافطار اختياري و ليس اجباري لاجل المتعه .وعلى الجامعة ان تؤدي هذة الكفارة .والله اعلم
    والله الذي لااله الإ هو .كنا في ايامنا 1986 اناذاك عمري 21 سنة نلعب داخل البطولة الوطنية و دوريات رمضان ممكن العب مباريات يومية خلال رمضان حتى ان البعض يخالنا مفطرين اداءا ونتيجة .
    الله يحسن عوان اللعابة ضد هتلر .ربي معاكم سواء ربحتوا سواء خسرتوا يا محاربي الصحراء .فهذا في حد داتة انجاز بحال خوتكم المغاربة 86

  • etrange
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:50

    a lire les commentaires, on dirait que chaque marocain parle comme si c'etait lui le dernier des prophetes ou sahabi ou j sais pas quoi.. juste comme rappel: pour les terroristes da3ich, y a qu'eux les vrais musulmans. si on tombe entre leur mains, decapitation directe! ramadan ou pas!! bien sur vous allez dire que c'est les americains qui les a creer pour tuer les pauvres musulmans..a vrai dire vous et da3ich deux revers de la meme medaille..

  • السمار
    السبت 28 يونيو 2014 - 16:17

    مادمتم تقولون إنشاء الله سننتصر ، فالإنهزام والإنحطاط والتخلف هو مصيركم . الدول الواقعية تقول سنلعب لننتصر وإذا إنهزمنا،فلأننا لم نكن في المستوى المطلوب

  • لرقم4 أنيس
    السبت 28 يونيو 2014 - 17:15

    لماذا ستكون قلوب ودعوات الشعب المغربي معكم ؟؟؟ وما علاقتنا كمغاربة إن فاز منتخبكم أو خسر ؟؟؟ هو منتخبكم أنتم ويمثلكم أنتم كجزائريين أما كذبة ونفاق العرب الذين يدعون بأن نجاح أي بلد عربي في أي مجال هو نجاحهم فهو فقط محاولة منهم لنسيان إخفاقاتهم الكثيرة بإنجازات الغير نحن كمغاربة لا يمثلنا سوى منتخبنا الوطني ولا نفرح سوى بإنجازاته أما منتخبكم فهو لكم يخسر أو ينتصر ليس شأننا
    فكفو عن انتحال جنسيتنا يا جزائريين لقول الأكاذيب

  • لرقم64 طاءر عليل
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:04

    ما علاقة الجزائريين والتونسيين بمعركة الزلاقة ؟؟؟ معركة الزلاقة خاضها بربر وعرب المغرب بقيادة داود بن عائشة أحد أبرز قادة المرابطين بمساندة الأندلسيين فلما تحرفون التاريخ دائما يا جزائريين ؟؟؟؟ بل ودائما تحشرون أنفسكم بتاريخنا وتصرون على أن يكون لكم مكانا فيه ولو بالغصب !! تاريخ المغرب للمغاربة وحدهم ولا يحق لأي كان أن يشاركهم فيه

  • alger
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:25

    إلى marocain berbere تب إلى ربك قبل أن تصيبك دعوة مسلم جزائري أو سعودي عواشر وأنت تسب المسلمين مذا ربحت أنت و الصحافي الذي مرر تعليقاتك المسمومة.حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • محمد ابها
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:26

    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم أجرؤكم على الفتوى أجرؤكم على النار , لا حول ولا قوة إلابالله, أتفق مع ابن تومرت في تعليقه الرائع

  • لم يبيحو الافطار لللاعبين فقط
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:32

    هم لم يفتو للاعبيهم فقط بالإفطار بل حتى مناصريهم بالبرازيل !!! فهل فعلا بالجزائر يدينون بدين الاسلام ؟؟ أم لهم إسلامهم الذي يختلف كليا عن إسلام باقي المسلمين ؟! أنا بصراحة أصبحت أشك لما أراه من هذا البلد الذي يدعي أهله الإسلام ومؤامراتهم ومكائدهم ضد المسلمين لا نهاية لها بداية من المغرب وتونس وليبيا إلى سوريا وغيرها
    وبسبب هذا النفاق والتناقض بين أفعالهم وأقوالهم أصبحت نسبة التنصير ببلادهم في ارتفاع مهول فالتقارير تقول بأن بالجزائر يتنصر بها يوميا 8 أشخاص !!؟؟ وهناك قناة مسيحية اسمها CNA خاصة بشمال إفريقيا لكن كل العاملين بها جزائريين يدعون الناس للمسيحين سواء بلغتهم الأمازيغية أو العربية ومن يتابعهم سيصدم لما سيراه وسيسمعه منهم فالله يلطف بنا وصافي هذا ما يمكنني قوله

  • hamid sweden
    السبت 28 يونيو 2014 - 19:48

    وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ ۖ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ

    صدق الله العظيم

  • hanane
    السبت 28 يونيو 2014 - 20:10

    كل غزوات نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام كانت في رمضان في الصيام والحر !!! بالله عليكم اصبروا وكفى أعذارا تافهة !

  • أبو القعقاع الشنقيطي
    السبت 28 يونيو 2014 - 21:21

    بسم الله الرحمن الرحيم.أوصي كل من يكتب في هذا المنبر أن يتقوا الله ولا يتكلموا في دين الله إلا بعلم .الله تبارك وتعالى أباح الإفطار لكل مسافر بغض النظر عن حكم سفره سواء كان سفر طاعة أم سفر معصية والذي يفرق عليه الدليل أما المسافر فليس هو السائر فقط بل حتى النازل .والله المستعان.

  • ابو عمر
    السبت 28 يونيو 2014 - 22:56

    ما شاء الله فتاوى بجواز الافطار لاجل اللعب ..وناس تسأل ومفتي يجيب ..وكأن اللعب اهم من عبادة الله . تصور يوم القيامة عند السؤال ياتي اشخاص افطرو بسيب مرض واشخاص افطرو لاجل سفر وياتي إناس يكون جوابهم لله افطرنا لاجل المونديال .. واخر الكلام .من افتى بغير علم فليتبوأ مقعده من النار .

  • شعوبكم تطلب منكم الصيام
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:07

    أيها الاعبين المسلمين لاتنصتوا لعلماء أخر الزمان فمنهم من أفتى لصالح السيسي منهم من حرمة الجهاد ضض الغزات الأمركيين بعدما دخلو العراق وأغتصبو نسائه وقتلو رجاله ودمرو منشئاته،أنصتو للشعوب فهي التي دائما على الحق ولاتخاف إلا من الله،إدا دخلتم للملعب وأنتم صائمين ستتناقله كل الإداعات والجرائد بأنكم أحترمتم دينكم أولا تم سيعرف العالم قوة المسلم وإمانه بالله وماالكرة إلا رياضة فانية بعد نهاية العرس الرياضي بين شعوب العالم وفراقهم الممتلة،الله إوفقكم وأنتم صائمين.

  • Adil leader
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:23

    المنتخب المغربي أول فريق عربي بلغ الدور الثاني دون أن ينهزم وتحديداً في مونديال المكسيك عام 1986 بعد أن انتزع تعادلين ثمينين من انكـــــلتــرا صفر-صفر وبولندا بالنتيجة ذاتها قبل أن يـــهزم البرتغــــــال 3-1 سجلها خيري "هدفين" وكريمو. وفي الدور الثاني، خسر بصعوبة أمام المانيا بهدف سجله لوثار ماتيوس قبل دقيقتين من نهاية المباراة. الجزائر اليوم لعبت بروح قتالية كبيرة وتأهلت وأعادت إنجاز منتخب المغرب بعد خسارتها من بلجيكا وفوز وتعادل، لن أقول مبروك لكل الجزائر لأنني قلت سابقا لن أشجع منتخب لبلد يحلم بتقسيم أرض بلادي وأحرق علم وطني ورفع اليوم في المدرجات علم الجمهورية الوهمية للبوليزبال، لكنني سأقول مبروك للعرب ولبعض الجزائريين الذي يحبون المغرب، رغم قول الكثيرين لا تخلط بين السياسة والكرة، لكن هذا موقفي أبارك فقط لمن يحب الخير لبلدي، وطبعا هناك قلة من الشعب الجزائري الذين لم يستطع إعلامهم الذي يكن لنا الضغينة أن يغلب طابع الأخوة والعروبة فيهم

  • wajda wajda ya baba
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:37

    ليس هادا فقط بل لا تستغرب لقد افتوا بعض علمائهم بجواز افطار المناصرين الجزائريين لانهم انتقلوا من الجهاد الاصغر الى الاكبر ولا تتعجب ايضا افتو علمائهم بجواز تاخير صلاة العشاء والتراويح الى بعد المقابلة الكروية من لم يصدقني تفحص جرائدهم اما انا انصح ان يفطر جميع الشعب فالمقابلة صعبة ولا تقبل القسمة واجلوا صلاة العشاء الى اليوم الموالي ان تزامنت مع الاشواط الاظافية او ركلات الجزاء"

  • بنت الريش
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:49

    اجتهاد ديني بطابع سياسي سلطوي محظ .اتقوا الله يا علماء اخر زمان اف لكم ولفتواكم التي تحل ما حرم الله.قال سبحانه وتعالى (…ان كنتم مرضى او على سفر فعدة من ايام اخر)الاية واضحة وصريحة ولم يذكر فيها اللعب على الاية التي قال فيها(انما الحياة لعب ولهو ومتاع الغرور)الى اللاعبين الجزائريين افضل واحب لكم ان تخسروا مع الالمان وتفوزوا مع الله وان تخسروا ذنياكم وتربحوا اخرتكم والقرار قراركم واعلموا بانكم ملاقوه ولا تزر النفس وازرة اخرى انها مجرد لعبة تبعد الناس وتلهيهم عن الذي خلقهم لهدف واحد (…وما خلقت الانس والجن الا ليعبدون).

  • صلاح
    الأحد 29 يونيو 2014 - 02:37

    هنيئا للمنتخب الجزائري بهذا الانجاز واقول لاخي المسلم الحر بان الخطوة الاولى نحو السير الى الامام وتحقيق ما نواه هو الخوف من الله وصيام رمضان ولكي لايتكرر هذا فعلى المسؤولين المسلمين ان يتدخلوا طالبين من الجهات المعنية بالامر ان يحترموا الديانة الاسلامية حتى لا يتكرر هذا الشيئ في السنوات المقبلة او على الاقل تجرى المقابلة ليلا تحركوا ايها المسلمون وهذا من حقكم ان تطالبون به ولا يوجد هناك مانع بحيث انه لو وضعتم هذا الراي فوق الطاولة لما كان له حل وفي اسرع وقت فان لم تجدوا الحل فهو بين ايديكم فلا تشاركون من اجل ديانتكم والمسلمون هم النسبة الاكثر في العالم وتكون من الشروط في الاول وخا المنتخب الجزائري راهم كلهم فاطرين بلا مفتي وشكرا لهسبريس

  • hassan
    الأحد 29 يونيو 2014 - 09:28

    اتقوا الله في الله ولا تفتوا في ما لا تعلمون انكم مساولون على كل حرف يصدر من افواهكم

  • ادريس من المغرب
    الأحد 29 يونيو 2014 - 13:17

    أنا أنصحكم بالصوم …….فإن الصوم هو فوزكم الكبير.بالتوفيق

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار