المعجم التاريخي للعربية.. ضوء في عتمة الهوان

المعجم التاريخي للعربية.. ضوء في عتمة الهوان
الأحد 15 نونبر 2020 - 07:56

في هدوء العتمة التي تخيّم على المنطقة، وانشغال العالم بأحداث السياسة والوباء، لاحت من الشرق تباشير نهضة علمية لغوية، من خلال التأريخ المعجمي والدلالي للغة العربية؛ فقد أعلن الشيخ سلطان القاسمي في الشارقة، بالإمارات العربية المتحدة، خلال الأسبوع الماضي، عن إصدار المجلدات الأولى من “المعجم التاريخي للغة العربية”، باعتباره مشروعا يؤرخُ لمفردات لغة الضاد وتحولات استخدامها عبر 17 قرناً منذ العصر الجاهلي إلى الحاضر.

ويشارك في إنجاز المعجم، الذي يشرف عليه اتحاد مجامع اللغة العربية في القاهرة ويتولى مجمع الشارقة إدارة لجنته التنفيذية، العديد من الباحثين من مختلف الأقطار العربية، استنادا إلى قاعدة بيانات تضم أزيد من 20 ألف كتاب ومصدر ووثيقة، يعود تاريخ بعضها إلى القرن الثالث قبل الإسلام. واعتمد المشرفون الترتيب الأبجدي في تسلسل الإصدار.

وقبل أشهر، أي في العاشر من دجنبر 2018، أعلن في الدوحة عن إطلاق معجم مماثل، سمي بوسم بلد الاحتضان، وفق ترتيب تاريخي زمني، يوثق لمفردات اللغة العربية؛ فقد أطلق تميم بن حمد، أمير دولة قطر، البوابة الإلكترونيّة لمعجم الدوحة التاريخيّ للغة العربيّة على الشبكة. ولقد استطاع المشروعان، بالرغم من كونهما ما زالا في المراحل الأولى للأجرأة والبحث، الخروج بفكرة المعجم التاريخي من حالة الحلم والمشروع إلى التنزيل الفعلي الواقعي.

وبالرغم من الملاحظات التي يمكن للقارئ “العرضي” إبداءها حول هذا التنافس العلمي، الذي يستبطن أشكالا أخرى من التسابق الإستراتيجي، فإن المستفيد الأكبر من المسار هو لغة الضاد التي ستفوز أخيرا بمعجم تاريخي يوثق لذاكرتها؛ فالمعجم التاريخي للّغة ليس مجرد تجميع لمعاني المفردات وسياقاتها بل هو تأريخ لذاكرة الأمة، حيث يسجِّلُ تاريخَ ظهورها وتحوّلاتها الدّلاليّة والصّرفيّة مع توثيق تلك “الذّاكرة” بالنّصوص والشواهد. فهو تنقيب في ذاكرة الأمة وآليات تطورها الحضاري.

لذا، قال المعجمي الفرنسي آلان راي، حين انتهى من “المعجم التاريخي للغة الفرنسية” سنة 1992 تحت إشراف معجم روبير، إنه قد حقق أمنية غالية على نفسه وعلى المعجميين جميعاً، وهو أن يُقرأ المعجم كرواية. وسبقه الإنجليزُ الفرنسيين بكثير في وضع معجم أكسفورد التاريخي للغة الإنكليزية الذي بدئ العمل به سنة 1859م، واستغرق إنجازه حوالي سبعين سنة. والعديد من اللغات تمكنت من توثيق ذاكرتها الثقافية والاجتماعية في معاجم تاريخية تيسر فهم مسارها الحضاري وسجل تاريخها الفكري. لذا، كان اهتمام العرب بهذا المسار مشروعا ما دام الأمر يتعلق بلغة جمعت ما تفرق في غيرها، وعجزت السياسة عن توثيق كنوزها.

وللذكرى: فقد كان وضع معجم تاريخي للغة العربية من أهم مشاريع مجمع اللغة العربية بالقاهرة (مجمع فؤاد الأول) عام 1932 م حين إنشائه، كما ذكر في مرسوم التأسيس؛ لكن كل هذه الجهود توقفت. كما حاول المستعرب أوغست فيشر وضع معجم للغة العربية الفصحى، لكن بوفاته عام 1949 توقف العمل، كما توقف مشروع جمعية المعجمية العربية بتونس سنة 1993 الذي مولته الدولة دون أن يتسع له الوقت لتحقيق نتائج علمية حقيقية.

وبين كل هذه المشاريع المتعثرة حديث طويل وأحلام كبيرة. لذا، فإن اهتداء النخبة العربية، من خلال مشروعي الدوحة والشارقة، إلى إخراج ذاكرتها وتوثيقها في نصوص ومدونات معروضة أمام الباحثين والمفكرين، وتتبع رحلة الكلمة في ثنايا الكتب والمراجع والسياقات، سينقل البحث في العربية إلى فضاءات أوسع وييسر التواصل مع التاريخ والذاكرة. وهذا يعني أنّ كلّ عربيٍّ مهما كان تخصُّصه أو مستواه المعرفيّ سيجد بُغيته في هذا المعجم. وسواء كانت السياسة هي التي تحكمت في هذا الإخراج، أم ضرورة البحث العلمي، أم الرغبة الشخصية لهيئات الإشراف، فإن المنتوج يستحق التقدير والعناية اللازمتين. إنه ضوء في عتمة الهوان الذي تعيشه الأمة.

‫تعليقات الزوار

24
  • aleph
    الأحد 15 نونبر 2020 - 16:55

    شكرا يا دكتور بوعلي على هذه البشرى التى ادخلت السعادة إلى قلوبنا.
    عربيتنا هي كينونتنا وهي الحضن الدافئ لأمتنا عندما تشتد حلكة الليل وتتكاثر جراح الأمة.

    فرحنا لطرد قواتنا المسلحة من معبر الكركرات لهؤلاء المغاربة العاقين لوطنهم، والذين آمتهنوا حرفة قطاع الطرق. وها نحن نفرح للمرة الثانية لبشراك هذه. فشكرا لك يادكتور.

  • العربي العوني
    الأحد 15 نونبر 2020 - 17:23

    نعم دكتور
    العربية بحر كلما شرب المرء منه ازداد عطشا
    وهي اكبر من ذلك وهي ام العلوم والمعرفة
    فهي لغة العلم والعلماء
    اعترف بها أعدائها قبل. اصدقائها
    فسبحان من قال
    انا أنزلناه بلسان عربي مبين

  • lahcen
    الأحد 15 نونبر 2020 - 17:59

    نعم هي لغة ممتازة كشعر كقصة وترجمة ولكن لايمكن ان تصبح لغة كاملة الا ابعدناها عن لغة القران يعني لايمكن ان تكون مقدسة وان تكون لغة في ان واحد ثم تطور العلم واصبح التخصص في كل مناحي الحيااة بينما العربية لازالت لغة عامة يعني لغة العموم وهدا ماجعل الشعوب العربية تفضل لغتها المحلية عواض الفصحى رغم المدرسة وفرضها من طرف الحكومات الاان المحلية هي التي تعبر اكثر وقد انتجت مصر لغة خاصة بها وتطورتها وقد اقول تعبر احسن من الفصحى ولهدا الحل اما العلمانية اما كل دولة تكون لها لغتها العربية الخاصة بها ٠٠

  • محمد العربي الامازيغي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 18:41

    اللغة العربية الفذة كانت وستظل لغة العلم و الثقافة..ولغة المستقبل..العرب ضاعوا و ضلوا حين اضاعوا لغتهم..والعجز الذي يتشدق به بعض الغلاة واعداء اللغة و الثقافة والامة العربية..عجزهم هم اولا واخيرا.. واقول مع جاك بيرك : " العرب لا يستحقون لغتهم "..

  • العروبي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 18:49

    مشروع تأهيل اللغة العربية مشروع مفتوح .
    تخطيط المتن محطة مهمة من اجل تأهيل اللسان العربي.
    مبادرة مشجعة وشجاعة واستراتيجية…

  • Saccco
    الأحد 15 نونبر 2020 - 20:12

    أكيد ان المعجم التاريخي للعربية يجسم و يؤرخ لمفردات لغة الضاد والتي ساعدت على انتاج ابداعات إنسانية في العلوم والآداب لا يسع المرء الا ان يتوقف بإجلال واحترام لماضي هذه اللغة

    لكن ماذا عن حاضر هذه اللغة ؟ هل هذه المعجمات التاريخية وباقي المشاريع ستدفع الى إعادة النظر في القواعد الأساسية للغة العربية والتي لم تستطع مغادرة هيكل اللغة المقدس كباقي كل اللغات في العالم مع العلم ان اللغة كائن حي يولد وينمو ويتطور يشيخ وقد يموت اماعمليات التجميل لإزالة التجاعيد المتراكمة هي غير نافعة
    اللغة العربية هي اللغة الوحيدة في العالم التي استعصي عليها تغيير قواعدها الأساسية والتي عمّرت اكثر من 1400سنة
    والنتيجة ان أطفالنا وطلابنا بل حتى قسم كبير من مثقفينا يتجرعون عذاب القواعد المعقدة والتي عفا عنها الزمن وكما هو معروف فالجمود في اللغة يرتبط بجمود العقل
    في كل دول شمال افريقيا والشرق الأوسط يستشعر المرء ان اللهجات المحلية تزداد تفوقا وهيمنة على ما تبقي من مجالات اللغة العربية كالمدرسة والراديو والتلفاز بل الجامعات ناهيك عن وسائل التواصل الحديثة التي جعلت أدوات التفاهم الشفهي تنافس المكتوب

  • Топ
    الأحد 15 نونبر 2020 - 21:09

    هل هذا المعجم العربي الجديد قادرعلى تسمية وإصطلاحات كل العلوم الحذيثة المنتَجة في الغرب بما فيها كل قطع غيارالمحركات الحربية والمدنية والعلمية.لاأدري إن كان هذا حقا أمْ حلما مازال بعيد المنال!
    أظن أن الجوائز ستوزع قريبا من أجل الإشهار البارز في الحق العلم والمعرفة

  • الحرف اللاتيني
    الأحد 15 نونبر 2020 - 21:52

    جيد لطالما أثار إعجابي معجم larousse الفرنسي لدي نسخة كبيرة منه في المنزل و في الحقيقة هو معجم ممتاز و لديه إضافة إلى ذلك نسخة إلكترونية جيدة جداً و كذلك معجم أكسفورد الإلكتروني لكن بالمقابل لا نجد باللغة العربية معاجم شاملة مثل ذلك النوع . قواعد اللغة العربية المتهالكة و الحرف العربي هم من أكبر العوائق . الحل يبدأ بتبسيط القواعد كما يفعل متحدثو الإنجليزية باستمرار و تغيير الكتابة إلى الكتابة بالحرف اللاتيني

  • ارباطي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 22:41

    إنسان القرن الواحد والعشرين تطورالى درجة لا تتصور. لاكن الإنسان العربي والمستعرب والمسلم مازال يعيش بأفكار 1400 سنة مضت. وهذا راجع لذئاب من القوميين العرب ومتسلطين بإسم الإسلام الذين غسلوا دماغه وحاصرواعقله وربطوا أفكاره باساطير قديمة جدا بهدف نشرالعروبة القومية التوسعية أو السيطرة على الحكم لمدة طويلة. من يجهل حقيقة اللغة العربية يبقى حبيس أبواق العروبة التضليلية. الحرف العربي هو الثاموذي أما الرسم الحالي فهو سرياني-ارامي. من يظن ان اللغة الفصحى هي لغة القرآن فهو خاطئ. النص القرآني الأصلي كتب باللغة الحجازية البدائية. لأن اللغة العربية ادخلت عليها الهمزة والألف والتنقيط والتشكيل وقواعد النحو والصرف على يد سيبويه الفارسي(غيرعربي) 170 سنة بعد موت النبي. وهذا يدرس يعرفه الجميع. العرب لاينتجون العلوم لذا اللغة العربية لن تكون أبدا لغة العلوم رغم صرف الملابير لترجمة فقط 2٪ من كتب علمية وتجعل الاكتشافات العلمية اكثر تعقيدا في فهمها. لولا التعريب الهوياتي والفكري لأصبح شعوب جنوب المتوسط في مستوى إسبانيا وإيطاليا لما لهم من تشابه على كل الأصعدة

  • Arabic 1
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 09:32

    الإنكليزية: مثل اللغات الأوروبية الأخرى، تحتوي اللغة الإنكليزية على العديد من الكلمات المستمدة من اللغة العربية، وغالباً ما جاءت هذه الكلمات عبر لغات أوروبية أخرى، وخاصة الإسبانية.

    وتشير التقديرات إلى وجود قرابة 10 آلاف كلمة إنكليزية مشتقة من اللغة العربية، فيما تشير تقديرات أخرى أن العدد 1000 كلمة فقط، طبقاً لطبيعة الاشتقاق.

    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي:

    – كلمة Sugar مشتقة من كلمة “سكر”.
    – كلمة Cotton المشتقة من كلمة “قطن”.
    – كلمة Algebra المشتقة من كلمة “الجبر”.
    – كلمة Alcohol مشتقة من كلمة “كحول”.
    – كلمة Alchemy مشتقة من كلمة “كيمياء”.
    – كلمة Admiral مشتقة من كلمة “أمير” العربية.
    – كلمة Guess مشتقة من فعل “جس” في اللغة العربية.

    وهناك شكل آخر غير مباشر من التأثير والمتمثل في استخدام كلمات لاتينية معينة بمعنى غير كلاسيكي، مستمدة من استخدامها في الترجمات اللاتينية للأعمال الفلسفية العربية في القرون الوسطى (مثل أعمال ابن رشد)، والتي دخلت إلى المفردات المدرسية، وبعدها جاء استخدامها في اللغة المتحدثة.

  • Arabic 2
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:57

    لإسبانية هي اللغة الأوروبية الأكثر تأثراً باللغة العربية، والتي تحتوي على أكبر عدد من الكلمات ذات الأصل العربي في القارة العجوز
    السبب وراء هذا يعود إلى حقبة الحكم الإسلامي في الأندلس بين عامي 711 – 1492. وتشير التقديرات إلى أن ربع مفردات اللغة الإسبانية هي من أصل عربي
    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي
    – كلمة Aceite مشتقة من كلمة “زيت”.
    – كلمة Jarabe مشتقة من كلمة “شراب”.
    – كلمة Albuhera مشتقة من كلمة “البحيرة”.
    – كلمة Alzoco مشتقة من كلمة “السوق”.
    – كلمة Divan مشتقة من كلمة “ديوان”.
    – كلمة Laude مشتقة من كلمة “عود”.
    البرتغالية: بين القرنين الرابع والتاسع عشر، استحوذ البرتغاليون على حوالي 800 كلمة من اللغة العربية من خلال تأثير المغرب بحكم المسلمين للأندلس. ونتيجة لاستمرار التأثر مع اللغة الإسبانية، تشير التقديرات إلى وجود حوالي 3000 كلمة برتغالية من أصل عربي.
    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي:
    – كلمة Aldeia مشتقة من كلمة “الضيعة”.
    – كلمة Alface مشتقة من كلمة “الخس”
    – كلمة Armazém مشتقة من كلمة “المخزن”
    – كلمة Açúcar مشتقة من كلمة “السكر”.
    – كلمة Alfândega مشتقة من كلمة “الفندق”

  • Arabic 3
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 13:50

    الألمانية: تتراوح التقديرات بين وجود 100 – 400 كلمة ألمانية من أصل عربي.

    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي:

    – كلمة Limonade مشتقة من كلمة “ليموناضة”.
    – كلمة Tasse مشتقة من كلمة “طاسة”.
    – كلمة Alkohol مشتقة من كلمة “كحول”.

    التركية: تأثرت اللغة التركية كثيراً باللغة العربية وكذلك باللغة الفارسية المتأثرة مسبقاً بالعربية أيضاً.
    وما لا يعرفه بعض الناس هو أن التركية كانت تكتب بحروف عربية قبل أن يتم تغييرها إلى الحروف اللاتينية بعد الحرب العالمية الأولى.

    وهناك أكثر من 6000 كلمة من أصل عربي في اللغة التركية.

    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي:

    – كلمة Saat مشتقة من كلمة “ساعة”.
    – كلمة Sahil مشتقة من كلمة “ساحل”.
    – كلمة Ticarat مشتقة من كلمة “تجارة”.
    – كلمة Dunyat مشتقة من كلمة “دنيا”.

    وتشير التقديرات إلى وجود حوالي 700 كلمة فرنسية من أصول عربية.
    من بين أبرز الكلمات ذات الأصل العربي:

    – كلمة Alezan “حصان”.
    – كلمة Mesquin “مسكين”.
    – كلمة Algarade “الغارة”.
    – كلمة Sorbet “شربات”.
    – كلمة Algorithme “خوارزمي”.
    – كلمة Cabas“قفص”

  • Топ
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 16:04

    To arabic
    أورد المؤرخ الفارسي إبن النديم المتوفي حوالي 995 م في"كتاب الفهرست" بعض المعلومات الشائعة في عصره حول الخط السرياني في باب "الكلام على القلم السرياني"ما يلي:
    "ذكر تيادروس المفسر،في تفسيره للسفر الأول من التوراة، أن الله تبارك و تعالى خاطب آدم باللسان النبطي وهو أفصح اللسان السرياني، و به كان يتكلم أهل بابل. فلما بلبل الله الألسنة تفرقت الأمم إلى الأصقاع والمواضع و تبقى لسان بابل على حاله. فأما النبطي الذي يتكلم به أهل القرى، فهو سرياني مكسور غير مستقيم اللفظ.
    الكلمات المتشابه بين العربية السريانية على سبيل المثال لا الحصر
    آبو أب. أمثو أمه. أمو أم. الوهو الله . أرعو أرض.أثرو أثر .أذنو أذن.أيكو أين . أتراحام يترحم . أو يرحم . أرنوو أرنب . أرملتو أرمله . بيتو بيت . بيرو بير . بخيو بكاء . بغلو بغل . بستونو بستان . بنويو بناء . برثو بنت أو أبنه . بصلو بصل . بقل~ بقول أو خضار . بزهيوثو بزهو أفتخار. باريخ و قاديش بارك و قدس . طيبوثو أو بطيبوثو طيبه أو بطيبه. تومو ثوم. تين~ تين. تعلو ثعلب. تورو ثور. تاكورو تاكور~ تاجر و تجار.تحتو أو تحت تحت دالة على المكان.

    #منقول من السريان.
    يتبع

  • لا تاريخية
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 16:07

    يقول الجابري: إن قاموس "لسان العرب" وهو أضخم وأغنى قاموس في اللغة العربية، لا ينقل إلينا، على ضخامة حجمه أسماء الأشياء الطبيعية والصناعية ولا المفاهيم النظرية وأنواع المصطلحات التي عرفها عصره، القرن السابع والثامن للهجرة… ذلك أن الثمانين ألف مادة لغوية التي يتضمنها هذا القاموس الضخم، الذي نعتز به، لا تخرج عن دائرة حياة ذلك "الأعرابي" الذي كان بطل عصر التدوين…إنها لغة لا تاريخية. إنها إذ تعلو على التاريخ لا تستجيب لمتطلبات التطور.

  • Zizou
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 20:48

    هي أكثر اللغات تحدثاً ضمن مجموعة اللغات الجزيرية (السامية)، وإحدى أكثر اللغات انتشاراً في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة , وهى ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن),, هي أيضاً لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى.
    العربية لغة رسمية في كل دول الوطن العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في تشاد وإريتريا . وهي إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة، ويُحتفل باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر كذكرى اعتماد العربية بين لغات العمل في الأمم المتحدة.

  • sifao
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 20:53

    صحيح ، هذا هو المطلوب وتلك هي وظيفة اللغة العربية ، ان تؤرخ لنفسها ، ان تغوص في تاريخ معجمها لتستكنه اغوار مفرداتها عبر الزمن…ماذا قالت وماذا تقول ؟
    عندما تعتبر عصر ما قبل الاسلام"عصرا جاهلياا" تكون قد اقفلت القوس قبل ان تبدأ الكلام ، تؤرخ للدين وليس للغة العربية ، عمل ضخم ومكلف وانا متأكد ان شكله سيكون رائعا مثل مجلدات ابن كثير والبخاري وغيرهما ، تحفة فنية رائعة تزين رفوف مكاتب المفكرين العرب عندما يأخذون صورا تذكارية مع امجادهم ….
    تصور لو ان هذا الجهد بُذل وتلك الاموال نُفقت على اغناء العربية بالمصطلحات الحدبثة في الادب والفن والعلوم وانفتاحها على اللغات الاخرىمن اجل التطعيم ، بدل العودة من جديد الى نقطة الصفر والانغماس في مجد الماضي ، لو انهم تساءلوا للحظة ما الفائدة من كل هذا العمل الشاق لاوقفوا مشروعهم
    يقول خبراء نظريات التعلم ، ان الفترة الزمنية لتعلم اي لغة في المدرسة لا تتجاوز ستة اشهر ، وعندما لا يستطيع 60 في المائة من الاطفال المغاربة قراءة فقرة وفهمها بعد قضائهم لاربع سنوات في المدرسة ، يجب طرح السؤال الوجيه اين مكتنة اللغة العربية بين لغات العالم ؟

  • sifao
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 22:39

    صحيح ، هذا هو المطلوب وتلك هي وظيفة اللغة العربية ، ان تؤرخ لنفسها ، ان تغوص في تاريخ معجمها لتستكنه اغوار مفرداتها عبر الزمن…ماذا قالت وماذا تقول ؟
    عندما تعتبر عصر ما قبل الاسلام"عصرا جاهلياا" تكون قد اقفلت القوس قبل ان تبدأ الكلام ، تؤرخ للدين وليس للغة العربية ، عمل ضخم ومكلف وانا متأكد ان شكله سيكون رائعا مثل مجلدات ابن كثير والبخاري وغيرهما ، تحفة فنية رائعة تزين رفوف مكاتب المفكرين العرب عندما يأخذون صورا تذكارية مع امجادهم ….
    تصور لو ان هذا الجهد بُذل وتلك الاموال نُفقت على اغناء العربية بالمصطلحات الحدبثة في الادب والفن والعلوم وانفتاحها على اللغات الاخرىمن اجل التطعيم ، بدل العودة من جديد الى نقطة الصفر والانغماس في مجد الماضي ، لو انهم تساءلوا للحظة ما الفائدة من كل هذا العمل الشاق لاوقفوا مشروعهم
    يقول خبراء نظريات التعلم ، ان الفترة الزمنية لتعلم اي لغة في المدرسة لا تتجاوز ستة اشهر ، وعندما لا يستطيع 60 في المائة من الاطفال المغاربة قراءة فقرة وفهمها بعد قضائهم لاربع سنوات في المدرسة ، يجب طرح السؤال الوجيه اين مكتنة اللغة العربية بين لغات العالم ؟

  • aleph
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 23:47

    17 – sifao

    أختلط عليك الحابل بالنابل . المصطلحات التي تتكلم عليها موجودة في اللغة العربية. المجمعات اللغوية العربية تعمل على ذلك منذ عشرينيات القرن العشرين. ولم تتوقف عن ذلك. فهي تواكب كل التطورات في تلك الحقول المعرفية وتبتكر لها مقابل.

    أما "التأريخ المعجمي والدلالي للغة العربية" فهذا هو الذي كانت تفتقده اللغة. وهو موجود في لغات الأمم الذكية. الهولنديون اشتغلوا على معجمهم التاريخي لمدة 147 سنة. وأرخوا لتاريخ كلمات لغتهم منذ ظهورها أي منذ بداية القرن 16 .ويتكون معجمهم ذاك من 43 جزءا.

    لائحة بعض اللغات التي لها معجمها التاريخي:
    (de) Deutsches Wörterbuch (DWB)
    (es) Diccionario de la lengua española (DRAE)
    (en) Dictionary of the Older Scottish Tongue (DOST)
    (fr) Grand Robert de la langue française
    (no) Norsk Ordbok (NO)
    (da) Ordbog over det danske Sprog (ODS)
    (en) Oxford English Dictionary (OED)
    (de) Schweizerisches Idiotikon – Wörterbuch der schweizerdeutschen Sprache
    (en) Scottish National Dictionary (SND)
    (sv) Svenska Akademiens Ordbok (SAOB)
    (fr) Trésor de la langue française

  • Топ
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 15:53

    18 aleph
    منذ أن بدأ السريان في إعادة كتابة لغتهم السريانية قصد إحيائها وبداية تدريسها إنتبه الكثيرون من القوميون"العرب"إلى الخطر المحدق والمهدد العربية ليس فقط من جينولوجيا اللغة بل من الجانب الدلالي فبدأت تصرف أموالا طائلة في التأْريخ لكل المعاني والألفاظ قصد إعادة ترتيبها في تاريخ بنيتها وتراكيبها وتاريخ إستعمالها وتطورها عبر الزمن للوصول إلى دلالاتها المعاصرة ،فسيرورة التطور اللغوي لجميع اللغات أثبتت أن هناك ألفظا ومعاني للدلالات تموت وتحيا ألفاظ أخرى بعدها لكن هذا المجمع اللغوي للعربية نصفه أو أكثر أصبح غير مستعمل وميت رغم أصوله الغيرعربية.سأضرب لك مثلا فأي دلالة لكلمة أبابيل زنيم قسورة إستبرق عسعس دهاقا قمطريرا الناقور إلخ…رغم أن أصولها السريانية التي كانت اللغة التجارية في الجزيرة إلى جانب لهجات متضاربة غير مكتوبة ستُجمَّع وتُخْلق فيما تحت لغة عربية موحدة دون الحذيث عن أصول حروفها المعروفة
    #هذا المشروع المراد به فقط سد ثغرات غياب معجم تاريخيّ للّغة العربيّة وكما قال الأخ sifao عمل ضخم ومكلف تحفة فنية رائعة تزين رفوف مكاتب المفكرين العرب عندما يأخذون صورا تذكارية مع امجادهم//:

  • Arab
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 16:04

    تعرف اللغة العربية بغناها وروعتها، فهي من أجمل لغات العالم وتعتبر بحرًا من الأسرار والعجائب، ومن ميّزات المسميات العربية:
    – لا تُسمَّى الكأس كأساً إلا إذا كان فيها ما يُشرب، وإلّا فهي القدح.
    – لا تُسمَّى المائدةُ مائدةً حتى يكون الطعام فوقها، وغلا فتُسمَّى الخوان.
    – لا تُسمَّى الحديقة بالحديقة إلا مع وجود السُّور، وإلّا فتُسمى بستاناً.
    وفي النظر مثلاً إلى الكمِّ الكبير من مترادفات الكلام في الفُصحى:
    الفرقة أقلُّها ثلاثة.
    الطائفة أقلُّها أربعة.
    الرَّهط من الخمسة إلى العشرة.
    العصابة من العشرة إلى الأربعين.
    العُصبة من العشرة إلى التسعين.
    البضع من الثلاثة إلى التسع.
    الفوج الجماعة المارَّة.

  • aleph
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 16:16

    19 – Топ

    وكعادتك تأتي ب"كوپي كولي" لا تفهم منه شيئا لترد على تعليق لم تفهم مراده.
    على الأقل السيد sifao رجل ذكي وذو تعليم عالٍ يفهم ما أعنيه بتعليقي. ويفهم ما تعني "التأريخ المعجمي والدلالي للغة العربية" ويعرف ماهي القيمة العلمية الهائلة لقاموس من هذا الطراز. أما أنت يا توپ فقلت لك ألف مرة أنني لا أحب محاورة الجهلة الذين يتقنون فقط القص واللصق بدون فهم. أنت تظن أنك وبمجرد أن تذكر بعض المصطلحات (والتي لا تفهم منها شيئا) ستصبح عالم الزمان، وأن من يقرأ تعليقك سيظن أنك تعرف شيئا. يا صديقي العزيز، ليس عندي أكثر مللا من مناقشة الجهلة.

  • Arabic Kaffee
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 16:34

    اللغة العربية هي اللغة التي توحد جميع المغاربة من طنجة إلى لكويرة.
    اللغة العربية اغنت جميع لغات ولهجات البشرية بدون استثناء . أغنت اللغة الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والايطالية والألمانية والبرتغالية والتركية والفارسية والهندية …واغنت ايضا اللهجات الافريقية والبربرية وغيرها . وهي ضمن اللغات الستة المعمول بها في مجلس الأمم المتحدة.
    وإن كنت في ريب مما أكتبه فابحث لتتأكد بنفسك. والسلام على من اتبع الهدى.

  • Топ
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 16:50

    21 – aleph

    جميل ورائع وحدك من يفهم هاهاها

    لقد هزلت حتى بدا من هزالها … كلاها وحتى سامها كل مفلس

    ليس لك ما تدافع به عنه عندما يفلس التاجر يفتش في دفاتيره القديمة ويدافع ما تبقى بين يديه و حتى الموت//:

  • عبد العليم الحليم
    الثلاثاء 17 نونبر 2020 - 21:26

    أهداف بنوك المصطلحات

    لا شك أن لهذه البنوك فوائد كثيرة

    وفيما يلي أهم أغراضها:

    يذكر هتشنز أن بنوك المصطلحات متعددة اللغات تم تطويرها بصورة أساسية للوفاء بالأغراض التالية:

    1. تزويد المستفيد بالمعلومات عن الكلمات والتعابير(تعريفاتها،أمثلة لاستعمالاتها وترجماتها).
    2. إنتاج المسارد المرتبطة بنصوص محددة نود ترجمتها.
    3. إنتاج المعاجم والمسارد المتخصصة الحديثة للاستعمال العام.

    وهناك أنظمة تقوم بوظائف إضافية أخرى، مثل:

    1. التحرير الآلي للنصوص المترجمة.
    2. تخزين النصوص (المترجمة) الكاملة التي تحتاج إلى تحديث مستمر.
    3. إنتاج مسارد لمعلمي اللغات الأجنبية. (Hutchins, 1978:143).

    ويذكر صيني من أهداف إنشاء "باسم":

    1.التمهيد لإعداد معجم محوسب للترجمة الآلية.
    2.المساهمة في نشر المصطلحات العلمية والتقنية.
    3. معاونة المصطلحيين العرب في وضع المصطلحات الجديدة،وكذلك في توحيد المصطلحات وتنميطها.(Sieny, 1986:196).

    وفي العالم العربي بنوك من أهمها:

    باسم (التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في الرياض)
    والمعربي (– جامعة محمد الخامس في الرباط)
    وقمم ( في تونس)

    وبنك المصطلحات الأردني (في عمان)

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 6

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 6

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"