المغرب يبيع 20 % من رأسمال البنك الشعبي المركزي

المغرب يبيع 20 % من رأسمال البنك الشعبي المركزي
الإثنين 23 ماي 2011 - 23:58

أعلنت الحكومة المغربية يوم الاثنين عن بيع حصة 20 في المئة في البنك الشعبي المركزي، أحد أكبر بنوك المملكة للبنوك الشعبية الجهوية مقابل 5.3 مليار درهم (662 مليون دولار).


وقال بيان لوزراة الاقتصاد والمالية،إن البنوك الشعبية الجهوية – الوحدات المحلية للبنك الشعبي المركزي – سترفع حصتها من خلال هذه العملية إلى 40 في المئة من رأسمال البنك الشعبي المركزي.


وأضافت أن البيع سيقلص حصة الدولة إلى 20 في المئة في البنك الشعبي المركزي وهو أحد أكبر ثلاثة بنوك في المغرب.


وقالت الوزارة ان البيع يهدف لتعزيز تطوير البنك الشعبي المركزي والسماح للوحدات المحلية بلعب دور أكبر في خطة الدولة لمنح الاقاليم مزيدا من السلطات.


وتداول أسهم البنك الشعبي المركزي في بورصة الدار البيضاء معلق منذ يوم الجمعة انتظارا لإعلان يوم الاثنين.


وقال متعامل في الدار البيضاء “فوجيء الكثيرون بتعليق التداول والبيع. لكن السعر الذي تشتري به الوحدات المحلية الحصة لا يشمل علاوة أو خصما.


“لكن ما سيحدث في نهاية الامر هو أن الوحدات المحلية ستفقد 5.3 مليار درهم من السيولة في وقت تشح فيه السيولة. كان بوسع الحكومة بيع الحصة مباشرة في البورصة.”


وقال البنك في بيان “لمواكبة البنية الجديدة لرأسمال البنك الشعبي المركزي يعتزم هذا الاخير القيام بزيادة رأسماله عن طريق زيادة بنسبة 10 في المئة من خلال عرض عمومي للبيع وبزيادة خمسة في المئة مخصصة للمستخدمين.”


وأضاف أنه يعتزم في مرحلة لاحقة ادماج احدى المؤسسات الوطنية أو الاجنبية في رأسمال البنك بحصة تتراوح بين خمسة و 15 في المئة.”


وتعليقا على بيع الحصة قال لحسن الداودي المحلل الاقتصادي والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية المعارض “لا حق لهذه الحكومة أن تتصرف في الأمور الهيكلية لان هذه الحكومة على أهبة الرحيل وعليها أن تتصرف في الأمور العادية.”


وأضاف في تصريح لرويترز “هذا غير مقبول لا أخلاقيا ولا سياسيا وهذا دليل على إفلاس هذه الحكومة وسنسائلها.”


ويرى مراقبون أن الانتخابات التشريعية ربما تجرى قبل أكتوبر المقبل.


وقررت الحكومة تحت ضغط موجة الاحتجاجات والإضرابات التي استلهمها المغاربة مما يحدث في المنطقة العربية رفع أجور الموظفين العموميين بمن فيهم الجيش.


كما أعلن الملك محمد السادس في مارس الماضي عن مجموعة من الإصلاحات السياسية ووعد بدستور جديد يقلص من صلاحياته.


وسترفع اللجنة المكلفة بتعديل الدستور التي عينها الملك مشروع التعديلات إليه الشهر المقبل لإقرارها قبل الاستفتاء عليها في يوليوز المقبل.


وقال الداودي “صحيح ستضخ ستة مليارات دراهم في صندوق الدولة لكن هذا غير كاف بالمرة. هذا عجز من طرف الحكومة في التقدير.”

‫تعليقات الزوار

27
  • محمد عبد الله
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:24

    سلام عليكم بحال والو شي نهار نفيقو من نعاس لقاو الحكومة باعتنا كاملين ب الجملة

  • محمد
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:52

    كان بعتو 20 % من الشعب احسن والله
    تربحوا نتوما ونربحو تا حنا
    بيعونا أشرفا ها لعااااااااااااار

  • مابل
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:26

    فهي محاولة لتضليل حاجة الحكومة لتغطية نفقات الزيادة الأخيرة في أجور الموظفين والعجز البنيوي الحاصل في ميزانيتها, فالمعروف هو أن البنوك الجهوية لا تملك صلاحيات الإحتفاظ بسيولتها ولا أرباحها, ولا تملك حق التصرف في إستثمارها التي ترجع إلى البنك الشعبي المركزي كهيئة لها الوصاية الكاملة على باقي فروع مجموعة القرض الشعبي.

  • MEKNASSI
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:20

    الحكومة سارعت بالبيع لكي تسرق الأموال بطريقة شرعية لأن عباس الفاسي وعائلته لاحظوا بأنها آخر فرصة لهم لسرقة الأموال بدون حساب.
    وأتمنى من موظفي البنك الشعبي أن يناضلوا لاسترجاع الحصة وشرائها باسم موظفيها وباسم زبنائها في الخارج والداخل عوض إتلافها وتدميرها وبيعها لللأجانب الذين سيبحثون إلا عن الربح السريع دون التفكير في النتائج الوخيمة للرأسمالية الموتوحشة التي تدمر الزبناء والمظفون على السواء.
    وهذا مافعله العراقي الفاسي بالتعليم حيث أخرج مسؤولية الدولة من التعليم بعشرين في المائة بالضبط وباعها للخوصصة ودمر أجيالا وعلوما ولغات وثقافة وتراث وتاريخ ومستوى عال من التعليم المعترف به دوليا حيث أصبحنا في الرتبة وراء الصومال هذا عار عليكم.
    وأتساءل كيف للملك محمد السادس قبل بهذا قبل أن تطبق الديموقراطية ويراجع الدستور وهو يعرف جيدا أن المغاربة لايعترفون بعباس الفاسي لأن لامصداقية له خصوصا كل مايمس الأموال.
    زائد مشروع الجهوية لم يطبق بعد على أرض الواقع لأن القانون والعدالة لم يفصلا بعد عن الداخلية لكي يحاسب الأفراد بصفة عادلة.
    إنها صفقة غير قانونية ويجب الطعن فيها وأمور وطنية كهاته لايجب المس بها حتى يستقل القضاء ويحاسب عباس الفاسي وعائلته.

  • benhda
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:00

    à mon avis un tels acte à une seul explication est que le gouvernement à un problème au niveau de sa trésorier . pour résoudre ce problème ; il est mieux de récupérer l’argent des établissement

  • Must
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:30

    Eh oui, le Maroc est obligé de vendre ses bijoux de famille pour les distribuer à ces manifestants sans contrepartie en travail ni en valeur ajoutée. Oui au lieu de projeter un investissement productif, on va distribuer 600 dirhams par mois à des tubes digestifs. A titre de comparaison, la deuxième économie mondiale, la Chine, le salaire moyen est 200 Dollars par mois, soit 1700 Dirhams/ mois. Je tire chapeau au Gouvernement marocain d’être encore compétitifs pour quelques produits à l’export.

  • hicham
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:04

    salam ,
    en lisant cet article , j’ai pensé aux gens qui commentent sans rien savoir en economie ou les finances .
    j’attend leurs commentaires 😀

  • khalidnadori
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:46

    voila le resultats des stupides ajissement du mvmnt du 20 fev…le maroc est un etat pauvre Messieurs dames !!!! mtn vue la crise on vend nos biens pour payer les surplus des employees de l etats ce qui decale la crise quelques annnees mais la rendera encore plus plus intense lorsquelle arrivera…stupid marocains sans cervells !!

  • ana
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:44

    cette vente est faite pour payer chakira et le vin por les autre de mawazine

  • abir sabil
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:36

    هدا دليل على الإفلاس الدي تعرفه المالية العامة بسبب سوء التدبير ؛ كثرة الحسابات الخصوصية والصناديق السوداء والاهمال الدي تعرفه الهياكيل والبنيات الادارية المكلفة بتدبير المالية العامة من طرف صانع اقرار اللاداري والسياسي على حساب ندمير المجال السياسي ….

  • عبده بنعلا*
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:50

    منذ زمن أولعلو في شخص وزير المالية آنذاك والخوصصة وتفويت أملاك الدولة تجري على قدم وساق وصولا لعهد مزوار حاليا؛إنه انتهاك للثروة السيادية للوطن قل نظيره بدون أدنى غيرة وطنية؛حيث كثر البيع في البر والبحر والسماء وصرنا رهائن لدى الإستعماريين الجدد وغاب التأميم رمز قوة الدولة وضربت الوطنية في الصميم ولا كلمة للشعب في هذه القضايا بالمطلق؛إذا كنا سابقا نلج مؤسساتنا البنكية بفخر ونساهم في تنمية البلاد سواء بالإدخار أو الإقتراض؛فاليوم لشئ محزن استمرار هكذا إضعاف لهيبة الدولة ؛رفقا بمغربنا الغالي وأجياله الحالية والقادمة أوقفوا مسلسل النزيف رجـــــاء أرحمونا يرحمكم الله.

  • houssam
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:42

    C’est la preuve de l’incapacité du gouvernement actuel à honorer ses promesses (augmentation de salaires, reduire l’inflation, reformes etc)
    C’est leur dernier recourt pour sauver la face, 5 milliards de liquidités immediates dans le tresor publique comme une baquette magique, mais qui en paye le prix?
    Le PJD a raison de souligner que de telles décisions devraient être laissées aux bons soins du futur gouvernement et non pas au gouvernement sortant qui devrait plutot s’appreter à plier bagages

  • raji
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:08

    ياكما دارتها موازين

  • abdeslam
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:40

    آجيو بعدا, لمن باعوا هاد 20% ؟؟

  • الحقيقة الساطعة
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:28

    الحقيقة تكمن وراء شيئان لا ثالت لهما : الشيء الاول هو ان هذه الحكومة المتجسدة بحزب الاستقلال والاستقلال عنهم بعيد بعد السماء والارض , اصبحت متيقنة ان هذه هي اخر فرصة لهم بالتحكم في مقاليد تسيير البلاد , وبالتالي اعتمدوا خطة ونهج : سرقة الاخضر واليابس ولايهمهم الشعب المغربي في شيء , اما الشيء الثاني : هو استعمار فرنسي جديد لكن مختلف على السابق , بحيث الاول كان عسكريا , والثاني الذي نحن فيه سيكون اقتصاديا محضا عبر التغلغل في المؤسسات الكبرى , وشراء اراضي ضخمة للاستثمار كالذي يحصل في ارجاء البلاد , وحتى المواد الغذائية سيمتلكونها قريا كلها وبدون اي مركب نقص ! , اخواني اخواتي المغاربة الاعزاء والله ان الامر خطير جدا , وانا شخصيا ساقولها وبصراحة تامة , بلادنا الحبيبة بكل اسف تتجه وبسرعة عجيبة الى الاسفل على جميع المستويات , واخيرا اطلب من الله سبحانه ان يلطف بنا وان يحفظنا من شر وخبث الذين لا غيرة لهم لا على بلادهم ولا على دينهم , والله الموفق .

  • samia
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:02

    Pour les pessimistes et conspirationnistes que j’ai pu lire ici et ailleurs, je tiens à préciser que la part de 20% cédée par l’état, qui détenait auparavent 40% du capital de la Banque Centrale Populaire (BCP), rentre dans le cadre de la privatisation graduelle de cette institution entamée depuis celà 30 ans…
    De plus, les parts en question n’ont pas été cédées à des capitaux étrangers comme le laissent penser certains commentaires ci dessus, mais plutot aux Banques Populaires Régionales (BPR) qui sont gérées sous forme coopérative : les clients sont en même temps des associés
    A noter que l’actionnariat de la BCP est désormais réparti comme suit
    BPR’s 40%
    Tresor public 20%
    Flottant en bourse 20%
    OCP 5%
    CDG 4%
    RMA 3%
    RCAR 2%
    CAM 2%
    BMCE 1%
    personnel BP 3%
    Ce qui fait qu’en gros, 40% du capital de la BCP est issu des parts sociales des clients au niveau des BPR.
    A titre de comparaison avec les autres banques mutualistes à travers le monde
    En France, le capital de BPCE (Banque Populaire – Caisse d’Epargne) est détenu à presque 100% par les banques régionales de BP & CE
    idem pour la BFBP (Banque Fédérale des Banques Populaires) dont le capital est détenu en majorité par les banques régionales cooperatives
    Il en va de même en Allemagne (DZ Bank) en Espagne (Banco Popular) en italie ( ICBPI ) en turquie (Halk Bank) etc…
    A noter que le Banque Populaire du Maroc est l’unique banque mutualiste en Afrique et dans le monde Arabe qui est gérée sous forme coopérative, ç-à-d qui considere ses clients comme étant également des associés

  • 20
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:38

    علا هاد شي حركة 20فبراير كلات لعمود هاد الاحد مبقات لازيادة لامطالب ليحزنون الحكومة معندهاسيولة ولكان بقالها زادتوا للجيش وللامن باش يسكتها بصداع الراس ديال الحركات الاحتجاجية اوغدى نسمعوا منها غتخوصيص فتخوصيص…

  • الحبيب
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:22

    انا كموظف عمومي ساتنازت عن كل زيادة في اجرتي الي ان اتقاعد مقابل ان تتخلي الدولة عن فكرة تفويت او بيع ممتلكات البلاد خاصة للاجانب..; وانا علي يقين ان هناك من سيعتبر فكرتي غير صائبة علي اساس انه من حقي ومن حق الجميع الحصول علي الزيادة في الاجرة…راجعي نفسك يا حكومة حتي لا نقع في ازمة شديدة مستقبلا..

  • salma
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:10

    Ce que le gouvernement fait m encourager de venir au maroc pour demontrer , on ne peut pas plus suporter

  • Marwane
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:14

    ها Triple ديال فلوس التراموي لي خسرهم محمد رجعاتليه الا بغيتو الملك اشري صاروخ نمشيو بيه القمر نزورو جدو ماعليكم الا طلبوه او تبوسوليه اديه او طم اولا زرواطة

    Triple راجع راجع
    المرجو النشر

  • مواطن مغربي
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:16

    اللهم إن هدا منكر البنك العمومي الوحيد و الرائد إبيعوه للبنوك الخاصة الاخرى باش اقتلو المنافسة و أيضيعو الدولة (المواطنين) من الأرباح التي كان يدرها وفيقو المغاربة راه كيبيعو فشركات العمومية لي خدامة مزيان أوكيضيعونا من الأرباح ديالها باش إديوها هما مشي الدولة(أنا أنت المواطينن كاملين) أنشر جزاك الله خيراً

  • uness
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:18

    واش تتنشري غا تعاليق لي تيعجبوك نت فهد لجريدة

  • smixe
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:12

    je me demande quel est le rôle des recettes fiscales ,les intérêts des des devises étrangères des MRE qu’on peut estimer par des milliards de dhs chaque année,…………

  • سرق و هرب
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:34

    باعو لأنهم لم يجدو ما يسرقون، غادي يقسمو هديك 5.3 مليار قبل مايمشيو

  • omar
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:48

    pfff vraiment vous ne savait rien en économie la banque centrale populaire est un organisme constituer de 10 banque régional donc les 20% part de l’état sont vendue a ces BP régional la prochaine fois ne commentait pas sans avoir un peut d’information
    info: je travail a la banque populaire

  • M H
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:32

    لقد حان الوقت أن يغيرو الاسم إلى : البنك اللا شعبي ههههههههه

  • BOULAHYA
    الثلاثاء 24 ماي 2011 - 00:06

    Très bon commentaire de Samia N°18 ,avant de commenter chers lecteurs,s’il vous plait lisez plus! car le domaine des finances n’est pas donné à tous.Merci Samia

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 12

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 24

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون