المغرب يطرح مناقصتين لاستيراد القمح من أوروبا وأمريكا

المغرب يطرح مناقصتين لاستيراد القمح من أوروبا وأمريكا
الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:31

قال متعاملون أول أمس الاثنين ان المكتب الوطني اﻟﻤﻬﻨﻲ ﻟﻠﺤبوب والقطاني في المغرب طرح مناقصتين لاستيراد القمح اللين والشعير والقمح الصلد من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.


ومن الناحية الفنية لا يقوم المكتب الوطني للحبوب بشراء القمح مباشرة من خلال المناقصات التي يعقدها لكنه يمنح تراخيص للاستيراد برسوم جمركية تفضيلية.


ويسعى المكتب الوطني لاستيراد 150 ألف طن من القمح اللين و100 ألف طن من الشعير و4500 طن من القمح الصلد من الاتحاد الاوروبي بموجب اتفاق للرسوم الجمركية التفضيلية.


وينتهي موعد تقديم العروض في 12 يناير كانون الثاني الجاري.


وتسعى مناقصة أخرى برسوم جمركية تفضيلية الى استيراد 200 ألف طن من القمح اللين و150 ألف طن من القمح الصلد من الولايات المتحدة وسيتنهي موعد تقديم العروض بتلك المناقصة في 14 يناير.


ومن المقرر أن يصل القمح اللين من الاتحاد الاوروبي في 28 فبراير 2010 في حين يصل الشعير والقمح الصلد في 31 مارس 2010.


ومن المقرر أن يصل القمح الامريكي اللين بحلول 31 مارس 2010 في حين يصل القمح الصلد بحلول 30 أبريل 2010.


وفي الثاني من دجنبر الماضي قال العضو المنتدب للمكتب الوطني للحبوب لرويترز ان المغرب في حاجة لاستيراد ما بين 1.3 و1.7 مليون طن من القمح اللين قبل موسم حصاد 2010 وأنه سيخفض الرسوم الجمركية التي تبلغ 135 بالمئة اعتبارا من يناير بهدف المساعدة على تدفق الواردات.


وكانت الحكومة المغربية فرضت رسوما أعلى على الواردات من القمح اللين في يونيو من أجل حماية المزارعين المحليين من المنافسة الاجنبية وضمان استفادتهم الكاملة من الحصاد الوطني الوفير.


والمغرب مشتر رئيسي للقمح لكن البلاد تمكنت من خفض الواردات في 2009 بفضل الارتفاع القياسي في الانتاج المحلي من الحبوب الى 10.2 مليون طن مقارنة مع متوسط قدره ستة ملايين طن في السنوات العشر الماضية.

‫تعليقات الزوار

6
  • مواطن مغربي
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:33

    لقد تمكن المغرب بفضل الله و بسواعد فلاحيه ان يخفظ استيراد القمح هذا العام ب 41 في المائة… كما ان وزير الفلاحة كان قد وعد العام الماضي المغاربة بتوفير 80 في المائة من احتياجات المغرب المتزايدة من القمح بفضل المخطط الاخضر في السنوات القليلة المقبلة… ولن نحتاج لاستيراد سوى 20 بالمائة فقط… لهذا فانني شخصيا متحمس جدا و متابع لمشاريع هذه الوزارة بالذات… و كما يقول المثل الشعير… عفوا… الشهير… من جد وجد… و من زرع حصد…

  • ادم
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:37

    اليوم عمل بلاحساب وغدا حساب بلا عمل

  • أبو بكر
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:39

    حرام عليكم تقتلوننا وتجعلون فينا المهانة بهذه البساطة!!! أنا أتسائل هل هذا القمح طبيعي؟ لا أستبعد أنه مغير وراثيا وبما أنه كذلك فتوقَّع كل شيء. لم يعد لنا علم ننتج غذائنا الكافي دون الحاجة للإستيراد, دول تنتج ما يكفيها وتصدر فوق ذلك, ونحن مازلنا نصرخ أن الإنتاج المحلي لا يكفي لإطعام المغاربة لأربعة أيام فقط!!! أما تلك الدول فترمي لنا الزائد المغير المهين, يطعموننا قنابلا موقوتة والمستشفيات تخبرك بالواقع, فإن احتجنا للإستيراد فلنختر أجود سلعة طبيعية فنحن نؤدي الثمن ولا نتسول من أحد.

  • جيمس
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:41

    ما الفائدة سواء انخفض استيراد القمح ام لم ينخفض، و كذلك سواء سقطت الامطار ام لم تسقط مادام سعر الدقيق لا يتغير.
    لا فرق في هذه البلاد لدى الفقراء لا شيء تغير.
    هم من يستفيد فأبحث عنهم.

  • مغربي غيور
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:43

    Why is Morocco asking for tender only from America and Europe? Why not also Canada and Australia or any other country able to supply the required quality at the cheapest price? It time for Morocco to start diversifying its suppliers and market to derive maximum benefit instead helping the big economies get richer from poor and miserable countries like ours. May Allah wake up our sleeping nation. Ameen.
    Only wanting the best for our country

  • didi
    الأربعاء 6 يناير 2010 - 04:35

    Théoriquement, le Maroc a la capacité de couvrir ses besoins en produits agricoles. Dans la pratique, c’est une autre affaire. Le Maroc exploite à peine la moitié de son potentiel agricole. Le choix est entre le renforcement des capacités de production (donc soutien aux agriculteurs) ou le recours aux importations. C’est ce deuxième choix qui a été fait, et il arrange surtout une poignée d’importateurs influents proches des cercles du pouvoir. C’est un choix anti national, mais depuis quand les oligarques s’intéressent-ils aux intérêts nationaux ? La politique marocaine est une succession de mauvais choix, opérés par des hommes politiques eux-mêmes mal choisis. Rien d’étonnant, en somme.

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة