باش معمر رأس معمر القذافي؟

باش معمر رأس معمر القذافي؟
الخميس 17 مارس 2011 - 12:41

منذ انطلاق أولى شرارات الثورة الليبية التي لا تزداد إلا توهجا وتعقيدا مع مرور الأيام، لم أقرأ ولو مقالا واحدا في صحيفة أو موقع، يذكر صاحبها بكلمة طيبة العقيد معمر القذافي أو يمدحه، حتى القنوات التلفزيونية وعلى كثرتها، لم تتطرق ولو بالإشارة إلى إنجازات العقيد، اللهم قناة الجماهيرية الليبية التي أتصادف معها كلما ركبت حرف “ج” بواسطة الريموت كنترول عندما أبحث عن قناة الجزيرة، والتي كما عهدناها منذ أيام الطفولة تظهر لنا ليبيا الخضراء الوهاجة وسط إفريقيا السوداء المظلمة، وتعدد لنا إنجازات القذافي “العظيمة”، بدءا من ثورة الفاتح من سبتمبر التي أسقطت نظام الملك محمد إدريس السنوسي، مرورا بكتابه الأخضر المترجم لكل اللغات العالمية، والذي يفخر العقيد بتوزيعه على ضيوفه داخل خيمته، وإنتهاءا بالنهر العظيم الذي يعبر الصحراء الليبية القاحلة.


العقيد وبعد أكثر من 40 سنة من الحكم الديكتاتوري، قضاها هو وأبناءه في إهدار المليارات من أموال شعبه، لا يستطيع أن يستوعب مبررات هذا الجحود بعد أن تنكر له أقرب أصدقائه ومقربيه، فهاهو ساركوزي اليوم يقدم الاقتراح تلو الأخر ويتباحث مع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا، حظر يمر بضرب بعض المنشآت العسكرية في المناطق التي يسيطر عليها العقيد القذافي، بعد أن كان هذا الأخير هو الممول الأكبر للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي. حتى بعض قادة جيشه قرروا تركه وسط “المعماعة” وحيدا، مفضلين العصيان على الإقدام بمجازر قد يحاسبون عليها في حالة سقوط النظام الليبي.


قد لا يختلف اثنان على أن هذا النظام الفاسد مآله السقوط والإنهيار في أخر المطاف، لكن من الخطأ الاعتقاد أن القذافي سيرضخ لضغوط المجتمع الدولي أو سيقدم تنازلات. فالعقيد ورغم الخناقات المفروضة عليه، مازالت لديه العديد من الأوراق ليلعبها، خصوصا بعدما تعززت ثقته خلال اليومين الماضيين بعد أن استطاع المقاتلون الموالون له بسط السيطرة من جديد على بعض المناطق التي إستولى عليها الثوار في وقت سابق. بعبارة أخرى فالحرب قد تطول إلى أسابيع أو شهور عدة، وربما تسفر في النهاية عن تقسيم ليبيا بين الموالين في الداخل والذي بدء يزداد عدهم في الأيام القليلة الماضية خصوصا من قبائل الصحراء الليبية، وبين الثوار المعارضين الذين كسبوا ومازالوا يكسبون اعترافات الدول الكبرى عبر المجلس الإنتقالي الليبي، والذين مازالوا ينتظرون زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إلى بنغازي لإضفاء مزيد من الشرعية لحركتهم.


هنا وجب التذكير بأن الولايات المتحدة لم تعد تلك “الغولة” التي كانت ترعب الشعوب كما في السابق، فالهند والبرازيل وجنوب أفريقيا سيضعون لا محالة عصا في العجلة الأميركية التي بدأت تتحرك بسرعة داخل مجلس الأمن، وتتجه – وهو أمر مستبعد- إلى فرض حظر طيران فوق ليبيا أحادي الجانب، الشيء الذي سيضيع كل ما بذله أوباما من جهود لتجميل صورة الولايات المتحدة منذ توليه الرئاسة، ويكون بذلك كمن سكب الماء فوق الرمال.


نحن الآن أمام مفترق حقيقي، وكل ما قيل وسيقال عن الأزمة الليبية لن يكون سوى تخمينات وتكهنات، فلا أحد منا يدري “باش معمر رأس معمر القذافي”، الشيء الوحيد المؤكد أن كل ماجرى وسيجري للشعب الليبي سواء الآن أو في المستقبل سيتحمل القذافي المسؤولية الكبرى فيه.


للتواصل مع الكاتب


http://www.facebook.com/karimbelmezrar


[email protected]

‫تعليقات الزوار

23
  • فاطمة الزهراء
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:17

    القذافي والله أعلم على مشارف بنغازي الآن ولم يبق له إلا القليل لبسط سيطرته على التراب الليبي كاملا. لك الله ياليبيا.

  • the white wolf
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:27

    lkdafi est un homme qui ne sait pas la défaite même si il va tuer tout son peuple pour son trône.

  • berkanais
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:49

    معمر بالرجلة,,والثورة,,والصدق,,,

  • احمد
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:01

    من الاخطار المحدقة بليبيا هو خطر الحرب الاهلية ،حيث يبدوا الان بشكل واضح الاصطفاف القبلي والجهوي ، حيث استطاع القدافي امتصاص الضربات الاولى الثوار واصطفاف افراد قبائلهم الشرقية الدين حكموا اربعين عاما مع القدافي وحينما تبين لهم انالوقت حان للانقضاض عليه تخلوا عن مناصبهم والتحقوا بالجماعات الاسلامية والقبائل المعرضة في بنغازي،اما هو فاستطاع ان يجمع قواه العسكرية وويجيش القبائل المناصرة له مفي جهة الغرب ليزحف نحو بنغازي ، والدول الغربية لما احست ان الثوار على وشك خسارة المركة تحركت بسرعة لاصدار القرار الاممي لمساعدة الثوار على الاحتفاظ بالمناطق الشرقية وبالتالي تقسيم ليبا الى ليبيتن ،ولا يهم الغرب او من يسانده من الانظمة المتهالكة العربية الى مصالحهم النفطية او الانتقام من نظام القدافي ،وما الفرق بين الثورة الليبية والثورة البحرينية ،الا الكيل بمكيالين والضحك على دقون الشعوب العربية وسننتظر ان تاتي الديموقراطية الى ليبيا كما جاءت الى العراق وسيتباكى المتباكون وينعم الانتهايون بالنتصار المجيد على جثث والام الشعوب وثوراتهم

  • طارق المغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:25

    ليبيا مقبلة لا محالة على حرب أهلية طويلة الأمد، ومجلس الأمن الذي صوت اليوم لفرض حظر جوي على الجماهيرية لن يكسر شوكة القذافي الذي يمكن أن يعمد لجميع الخيارات بما فيها حرب المدن وتنظيم عصابات مدربة تستفيد من الخبرة العسكرية “الحكومية” للبقاء في السلطة، أما الكلام عن “إنجازات” القذافي فلن تكون مبررا ليخلد في كرسي الزعامة، فهناك رؤساء وشخصيات سياسية عمومية عالمية وتاريخية تبوأت بلدانهم في عهدهم مراكز جد متقدمة لكن بمجرد انتهاء ولايتهم انسحبوا من مقاليد الحكم ليفسحوا المجال لمن يمكن أن يقدم أكثر للبلد، على أي فالشعب الليبي ابتلي بنظام دكتاتوري غريب تستلزم إزاحته تضحيات جسام ونفس طويل وسنوات من الكفاح على جميع الأصعدة، وهذا الابتلاء نقمة في طيه نعمة لأن الثورة كانت على مر التاريخ صانعة للمجد والتحرر و ثورات أوربا خير دليل على ذلك لأن القذافي سيبقى في جميع الأحوال “نيرون” طرابلس، لكن “نيرون” مات وبقيت روما تقاوم.

  • moha nasi
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:03

    القدافي هو شخص يمتل حالة من الحقد النادرة ودالك ضد الشعب الليبي وحاشا لله ان اقول شعبه لان الشخص العاقل و المتوازن عقليا لا يمكن ان يتجه بالاسلحة تجاه اهله ومواطني بلده واكرر حاشا لله ان يكون من اهل ليبيا

  • berkanais
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:07

    نطالب بسحب الهوية العربية من دولة قطر….

  • khalifa omar
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:47

    رد علي كلامك جاء بالصواريخ والطائرات ولتعلم ان المسألة لا تتعلق بافراد ولكن بسيادة البلد وحريته.
    ان الوضع الداخلي في ليبيا , الشعب كفيل بايجاد حلول له لكن التدخل الخارجي هو المشكلة, ولعلك وانت المثقف ترى اليوم مسرحية تراجيدية تكرس العدوان وتقلب المفاهيم فيصبح حماية بعض المدنيين , قتلا لاخرين , هل تعلم ان سكان مدينة طرابلس اكبر من كل سكان المنطقة الشرقية.
    والمقاومة هي ردنا بدون تردد

  • ait abdallah taroudant
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:19

    سيف الشيطان طلب المساعدة من اسرائيل لان اسرائيل دولة جادة في مساعدة الشر وهي الافضل اما جامعة الدول العربية فمهمتها فقط استقطاب التلاميذ الفاشلة لحضانتها ورعايتها ثم تخريجها وأحسن تلميذ حصل على أعلى درجة نجاح من الجامعة العربية كان معمر القدافي لانه لن يحصل عليها من جامعة السوربون ولا حتى من أحسن جامعات العالم

  • القائـم بالأعمال
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:21

    القائـم بالأعمال
    من مؤثرات الحشيش
    يبدو أن سياسة المخزن في تنويم شعبه وتزطيله لكي ينسى همومه قد نجحت تماما هذه المرة. مهزلة تلوى الأخرى وكل شهر تطلّون علينا بتمثيلية جديدة، فإلى متى يفيق هذا الشعب يا ترى، أم كُتِبَ عليه أن يكون بطلاً في المهازل. بالله قوموا بثورة . الأولى في حياتكم ودعوكم من إستهلاك الحشيش لأنه مُضِرٌ للصحة وللعقل وتأثيراته سلبية وقد رأيناها يوم 20 فيفري وأخيرا يوم 20 مارس.

  • نبيل
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:53

    القدافي و سيف القتل يريدون ابادة الشعب الليبي لأنه استيقظ وعرف أن النظام لا يخدم إلا نفسه وليكن في علم الجميع أن ليبيا تتوفر على أحسن بترول وعدد السكان 6 مليون نسمة فقط وليبيا مازالت صحراء قاحلة والاموال الطائلة يخسرها القدافي في افريقا لأنه يتبر نفسه ملك الملوك بالأضافة إلى الحفلات الماجنة التي يقوم بها سيف القتال أو سيف الأحلام الدي يتدخل في كل شىء كأنه ولي للعهد وليعرف الجميع أنه هو السبب في قتل الليبين في ه>ه المرحلة.
    100+100+صفاية = صورة القدافي
    والمعنى أن 100% في 100% سوف يصفى على القدافي.

  • شاب مغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:59

    الذين يدعمون القذافي خانوا الشعب وخانوا الله وخانوا امتهم.
    خانوا الشعب الليبي لانه تطلع للحرية والخلاص من هذا المجرم الذي بدد اموال الشعب وجلب المرتزقة لاغتصاب النساء وسفك الدماء.
    خان الله لأن الله حرم الظلم وقتل النفس فما بالك بالنفس المؤمنة وحرم استعباد الشعوب وقصفها بالصواريخ والطائرات والدبابات.
    وخان الأمة لأنه خرج عن الاجماع على ضرورة التخلص من هذا المجرم الذي دعم الفتن ومزق وحة الأمة.
    ارجوا الى رشدكم.

  • salah
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:57

    قد يكون القذافي ديكتاتوريا كما تقولون لكن أن يكون رئيسي العربي أو ملكي من دمي ومن ديني أفضل لي وأرحم من غيره,القذافي لو أراد الأموال والتعويضات والامتيزات مقابل التخلي عن الحكم لفعل .المعارضون والثوار الذين يرفضون الحوار ويلجؤون الى حمل السلاح لا يمثلون مفهوم الثورة الحقيقي ,أنا أتساءل لماذا لا تثور شعوب الدول الأروبية؟
    نريد التغيير لكن التغيير الحقيقي والجهاد الحقيقي هو مجاهدة النفس واتقان الأعمال وتحمل المسِوليات على أحسن وجه ان كنا كذلك ستتغير الأوضاع بطريقة سلسة وبدون اراقة الدماء التي أصبحت تراق هباء وهدرا

  • أسامة الدرسي
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:09

    إلى كل الأخوة الذين لم تتكون لديهم صورة واضحة عن الوضع في ليبيا، الوضع كالآتي حكمنا معمر 41 عاما، ومارس خلال هذه الأعوام أعتى وأشد أنواع التعذيب بكل من عارضه وكل من قال رأيه بصراحه، المهم صبرنا عليه كل هذه المادة وبعد أن خرجنا وقلنا له إرحل، وبدل ان يرحل قابلنا بالرصاص والقاذفات والطائرات، الامر الذي أجبرنا على حمل السلاح لمواجهته نحن أبناء الشعب الليبي بكل أطيافه دون تدخل أحد أو تحريض من أحد،وبعد أن قتل من قتل وأباد من أباد وتدخلت دول التحالف طالما أنا رؤساء الدول العربية – وليس شعوبها- أكتفى بعضهم وليس كلهم بالتنديد والاستنكار فقط دون ان يحرك ساكنا، يتشدقون الان وينتقدون التدخل الأجنبي، نحن الليبيين كنا سنتحالف مع الشيطان ضد هذا المريض الذي لم يمتنع عن فعل كل ماهو بشع وحقير تجاه الشعب الليبي والذي هو ليس منهم بكل تأكيد… لذلك أقول لكل الذين يتكلمون فقط لأنهم يريدون ان يتكلموا قولوا خيرا… فنحن أخوة.. ولكم خالص التحايا..

  • moumou
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:05

    l’intervention de l’occident en libye vaut mieux qu’une guèrre qui ne finira jamais vue ce àquoi sont arrivées les choses: cest soit cela soit des guèrres civiles qui ne finiront jamais

  • فقيروه
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:15

    هل قرار الحظر الجوي والصادر من مجلس الامن هو لحماية الشعب الليبي، أم للإستيلاء على النفط، المصيبة ان القرار هيأ له من قبل مجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية لإضفاء شرعية على القرار. نعم نحن نقر بدكتتاتورية القذافي ولكن القرار غير شرعي، وأقول لإخواني الليبين تذكروا العراق وقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )

  • اسامة فوراري
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:45

    الشعب يريد اسقاط الدستور

  • مغربي الجديد
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:11

    الى صاحب التعليق رقم 13
    بالله عليك يا اخي كبف يمكن ان تفضل رجل حكم شعبه 40 سنة علما انها دولة لها ثروات غنية وشعبها فقير
    بالله عليك يا رجل الحاكم قصف شعبه بطائرات وراجمات الصاوريخ والسفن وصاص بكل انواعه ونص … لو كان يحب الخير لوطنه لتنحى على الحكم وما نزل تقتيلا في ابناء بلده تقول ان لايريد المال الخ الخ والله سبب تمسكه هي الملايير التي ينهبها قلت لما لم تثور الدول الاربية على حكامها لا الدول الاربية تحاكم رئسائها وترفع عليه دعوات قضائية يا اخي يعني الديمقارطية بين الحاكم والمحكوم امام الانون اما العرب لا داعي لان اجيب فانت عربي وتعرف الحال
    واتقي الله يا رجل في ابناء وطنك

  • بركاني
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:13

    يكفي أن يخرج بضعة مئات المحتجين في كل من سلطنة عمان والبحرين، لتُقيم “دُويلات مئات الآلاف في الخليج الدُّنيا ولا تُقعدها”، وبمجرد أن انتفض الشباب السعودي مطالبا بالحرية والعيش الكريم، حتى رأينا كيف أن فقهاء وعلماء البلاط، هرعُوا لإصدار فتاوى تُحرّم المظاهرات، لكن الغريب في الأمر، أن “كبير” الفقهاء وعميدهم، “يوسف القرضاوي”، أصيب بالعمى والصّمم، ولم يُدل برأيه الشرعي في هذه الفتاوى، التي تُناقض فتاواه التي حرّضت التونسيين والمصريين، على الثورة، وبعدهما حرّضت “الليبيين” على حمل السلاح والإقتتال من أجل تغيير نظام الحُكم !!؟ فبربّكم، هل شعوب الخليج من طينة مغايرة لطينتنا؟ وهل يُعقل أن يفتي الشيخ القرضاوي بحمل السلاح للإقتتال بين المسلمين في ليبيا في وقت يُحرّم فيه فقهاء البلاط بالخليج مجرّد التظاهر السلمي؟

    المؤكد، أن فقهاء وعلماء يسيرون في فلك حكام وملوك البلاط، سوف يعجزون اليوم، عن تحديد الحكم الشرعي، لمقتل أول جندي سعودي “من ضمن آلاف الجنود الذين بعثت بهم السعودية إلى مملكة البحرين”، هل هو شهيد أم لا؟، وما دمنا بصدد الحديث عن مملكة البحرين، فكيف يُعقل، أن تُهرول السعودية والإمارات، وإمارة “المؤامرات” قطر، لتخصيص ملايير الدولارات لمساعدتها، وإرسال مئات الجنود لحماية مملكتها من إحتجاجات سلمية بشهادة الجميع، وفي الوقت نفسه، تُجند هذه الدول المتآمرة كل إمكانياتها المالية والإعلامية، وتتوسل أمريكا والغرب لاستصدار قرار من مجلس الأمن لحماية المتمرّدين الليبيين الذين حملوا السلاح بما فيه الثقيل منذ الأيام الأولى للتمرد، بدعوى حماية المدنيين الليبيين !؟ الجواب وبكل تأكيد سيصلنا عندما تندلع نيران الإحتجاجات بكل أنحاء الخليج “العربي”، فآنذاك، لن نستبعد أن يطلب أمير “إمارة المؤامرات” في قطر، من إسرائيل أن تُرسل له جيوشها لحمايته من الشعب القطري المغلوب على أمره.

  • said
    الخميس 17 مارس 2011 - 13:23

    مازلت تشككون في قدرة القدافي على الانتصار سينتصر القدافي اجل ام عاجلا لانه مؤمن بالله وليس بامريكا وفرنسا

  • alwane
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:55

    تحالف قوى الشر ضد الجماهيرية الليبية
    من الخطأ اعتبار ما يقع في الجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية الوحدوية العظمى هو عينه ما شهدته وتشهده مجموعة من الدول العربية مثل تونس ومصر والبحرين وغيرها. فالاحتجاجات الشعبية التي خرجت في هذه البلدان، كان دافعها بالأساس المطالبة بلقمة الخبز التي أصبحت عسيرة المنال، وبصيص من الكرامة الإنسانية، وهي مطالب لا مجال للحديث عنها في الجماهيرية الليبية، حيث أصبح المواطن ينعم في رغد ثروة بلاده، بفضل ما هيأته ثورة الفاتح من شتنبر 1969 بزعامة العقيد معمر القدافي من شروط للاستثمار الموجه أساسا لإسعاد الإنسان الليبي قبل كل شيء. والمتأمل في الشعارات التي رفعها المتمردون في ليبيا، يلاحظ أنها لم تشير ولوفي واحد منها إلى وجه من أوجه الضيق أو المعانات بالنسبة للناس، بل انفجرت الاحتجاجات كالصاعقة، تطالب برحيل النظام، وترفض أي شكل من أشكال الحوار. ما يِؤكد أن الأمر يتجاوز احتجاجا شعبيا، ويتطلع إلى أهداف أبعد ما تكون ذات صلة بالخبز أو الكرامة. إنها مؤامرة مقيتة، تحالفت فيها قوى الشر: الإمبريالية والصهيونية والرجعية والارتزاق، قصد إركاع آخر رمز من رموز الشموخ العربي.
    لذلك، هو واهم من يعتبر أن المعركة التي يخوضها الزعيم معمر القذافي، وإلى جانبه كل الأحرار والشرفاء في ليبيا وخارجها هي معركة جديدة. فالذي يسير في هذا المنحى من الاعتبار، يفتقر إلى كثير من الدراية بالمسار التاريخي لليبيا، والسياق الثوري العالمي عموما. وهو من قصور التحليل والفهم أيضا أن تصنف أعمال التمرد والتخريب التي تقوم بها بعض الخيانات في ليبيا، مدعومة بشرذمة من العملاء، وبتشجيع من الدوائر الامبريالية والصهيونية ، بالعمل الثوري. لأن ثورة الفاتح من شتنبر بزعامة العقيد القدافي قد قدمت الوعاء القادر على استيعاب كل عمل ثوري حقيقي، سواء من خلال إطارها الفكري النظري المتمثل في النظام الجماهيري كأرقي نظام اجتماعي لحل العديد من معضلات البشرية ، أو من خلال أدواتها الإجرائية وأجهزتها التنظيمية، متمثلة في اللجان الثورية، والمؤتمرات الشعبية، التي تجسد الديمقراطية المباشرة،
    يتبع

  • Ramdani
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:51

    Bien que cette analyse soit un peu précoce, il s’avère que son auteur manque de perspécacité et sa vision des évènements est fort limité. Qu’on le veuille ou non,Kadhafi est bel est bien fini , lui qui a de tout temps défié le monde entier, se trouve aujourd’hui complètement isolé.Sans citer toutes les horreurs commises par ce sanguinaire,l’image de cet insolent écervelé déchirant la charte des nations unis en présence de tous les représentant du monde est encore vivace.A l’inverse de Saddam qui dans son bras de fer avec l’occident,fut soutenu par tout le monde arabe, à part l’Algérie et la Syrie dont les régimes ont analogues à celui de la Libye, Kadhafi est laché même par ses proches partisans

  • انا بنغازي انا ليبيا
    الخميس 17 مارس 2011 - 12:43

    الى صاحب التعليق رقم 21 من قالك ان الشعب الليبي مش جوعان انا ليبي هل تعرف ان مرتبي اقل من 2000 درهم بالمغربي وانا الحاصل على المؤهل العالي غير اكتب في قوقل الفقر في ليبيا وشوف الليبيين وين عائشين في دور الصفيح في طبرق وبنغازي وغيرها من المدن لكن مع هذا اتفق معك ان الفقر ليس سبب رئيسي بل الظلم واستحقاره لنا الم تسمعوا كيف يخاطبنا ياجرذان يامقملين هل سمعت رئيس في العالم يخاطب شعبه بهذه الالفاظ
    هل يوجد رئيس في العالم احضر المرتزقة الاجانب من الافارقة الى البوليساريو الى الصرب والمافيا لقتال شعبه
    ايضا شئ اخر القذافي اهبل واحمق وفاقد الاهلية عار ان يحكمنا هو قال انه مجد ليبيا ونحن نقول والله مافي عار في ليبيا غيره
    بالمقابل العالم اخرج لنا ثروته التي الى وضحت فقط اكثر من 250 مليار ومازال دول كثيرة لم تجمد ارصدته اولاده يصرفون المليارات سنويا لاحسيب ولارقيب ابنه صاحب شركات الاتصالات كلها في البلاد
    جمعيات مجتمع مدني اوده فقط من حقهم يفتحوها سيف وعائشة
    احزاب ممنوع صحافة حرة ممنوع تنتقد ممنوع ملينا خلاص وقالوا الثوار ارحل يعني حل الشعب الليبي مل
    في الاخير اقول لك هناك مثل يقول لاتهرف بمالاتعرف
    وانا وراك وراك زنقة زنقة دار دار ياقذافي درت العار

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 9

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 25

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية