تقرير دولي يثمن مجهودات المغرب في محاربة الهدر المدرسي

تقرير دولي يثمن مجهودات المغرب في محاربة الهدر المدرسي
السبت 28 يونيو 2014 - 13:50

في عتمة التقارير الدوليَّة التي تشخصُ واقعَ التعليم بالمغرب، حملَ التقريرُ الأخير لليونيسكُو حول تمدرس الأطفال، تثمينًا لما بذلته المملكة في محاربة الهدر المدرسي، وإنْ كان لا يزالُ الشيءُ الكثير ماثلا أمامها، بعدمَا استطاعَت أنْ تخفضَ نسبة الساكنة غير المتمدرسة، المفترض وجودها في فصول التحصيل، بـ96 في المائة.

تقريرُ اليونيسكُو، الصادر حديثًا، أشاد بالقرار الذي اتخذهُ المغرب لإدماج اللغة الأمازيغيَّة في التعليم منذُ 2003، معتبرًا إيَّاه ذا دور في مساعدة الأطفال عبر لغتهم الأم، فيما تراجعَ عدد الأطفال المغاربة الذين لمْ يتمدرسُوا على الإطلاق، منْ 9 بالمائة في 2003 إلَى 4 في المائة، سنةَ 2009.

وإنْ كانت بعض الدول السائرة في طريق النمو، قدْ أحزرت تقدمًا ملحوظًا في محاربة الهدر المدرسي، فإنَّ عددًا كبيرًا من الأطفال لا يزالُون خارجَ مقاعد الدراسة، حيثُ تقول أرقامُ اليونيسكُو إنَّ ما يربُو على 58 مليون طفلٍ حول العالم، تتراوحُ أعمارهم بينَ 6 وَ11 سنة لا يتمدرسُون، كما أن عددا كبيرا منهم لن يجد الفرصة مستقبلًا للولوج إلى المدرسة.

ويشكلُ الأطفال في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء المجموعة الأكبر من الأطفال غير المتمدرسين حول العالم، بمناهزتهم 30 مليونًا، ما بينَ عامَي 2007 وَ2010، في الوقت الذِي استطاعت فيه منطقة جنوب وشرق آسيا أنْ تحقق تقدمًا مهمًّا، عبر تقليص الأطفال غير المتمدرسين منْ 34 مليونا في 2000 إلَى 10 ملايين فِي 2012، مع محو الفوارق بين الجنسين أكثر فأكثر.

إزاء التقدم الحاصل عالميًّا في ولوج الأطفال إلى المدارس، يبرزُ مشكلٌ آخر حسب تقرير اليونيسكُو، ممثلا في الهدر المدرسي، حيث إنَّ من يتابعُون دراستهم حتى آخر سنة في مرحلة الابتدائي لمْ يتقدم بصورةٍ ملحوظة.

وإذا كان135 مليون طفل قدْ التحقُوا بالمدارس سنةَ 2012، فإنَّ حواليْ 34 مليونًا منهم سيغادرون مقاعد الدراسة قبل أنْ يصلُوا إلى الفصل النهائي في المرحلة الابتدائيَّة. ليصلَ بذلك معدل من ينقطعُون بشكلٍ مبكر عن الدراسة إلى 25 بالمائة.

ويميزُ تقريرُ اليونيسكُو بين مجموعاتٍ ثلاثٍ من الأطفال؛ أولها تتألفُ ممن سبقَ لهمْ أنْ ولجُوا إلى المدرسة لكنهمْ غادروهَا مبكرًا، ومجموعة ثانية منْ أطفالٍ لمْ يلجوا إليها بعد، فيما المجموعة الثالثة مكونة من أطفال لا أملَ لهمْ مستقبلًا في أنْ يتغير وضعهمْ ويستفيدُوا من الدراسة.

وتبعًا لتقسيم اليونيسكُو الثلاثي، فإنَّ الملايين الـ58، من الأطفال غير المتمدرسين اليوم؛ تتشكلُ في 23 بالمائة منها ممن تمدرسُوا لكنهم انقطعُوا، زيادةً على 34 بالمائة من الأطفال لا ينتظر أنْ يلجُوا المدرسة على المدى القريب، في حين لنْ يكون بمقدور 43 بالمائة، أنْ يدخلُوا المدرسة في أيِّ حالٍ من الأحوَال.

‫تعليقات الزوار

9
  • صدام حسين
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:08

    بالنسبة للمغرب،هناك كثير من الكذب والمبالغة في الأرقام والتقارير التي تعطي الانطباع بالتقدم على طريق محاربة الهدر المدرسي والأمية. كما أن المدرسة العمومية بسبب مخطط التصفية الطبقية صار دورها يقتصر على مسك الأطفال والشباب حتى لا يخرجوا إلى الشارع، إضافة إلى التغيبات ورفض التلاميذ لمتابعة الدروس و نفورهم من المدرسة، إضافة إلى أن التلاميذ المتبقين لغاية الباك أو الشهادة الثانوية هم في الغالب أشباه أميين، ويجسدون صورة الفشل المدرسي، ومن ملامح الفشل هناك فشل ما يسمى بالتوجيه، لأن هيئة التوجيه لا تقوم بواجبها ولا تساهم بابتكار الحلول لإصلاح التعليم، ولو أن إرادة الإصلاح ليست متوفرة، وقد وقفت تقارير تقييم عشرية الإصلاح على الضعف عند حلقة التوجيه، وحاليا يتم حشر التلاميذ في الشعب العلمية، بدون مستوى ومقومات للتوجه العلمي، ولعله من الخطأ تبخيس الدراسات الأدبية والقانونية واللغوية، وهناك تبخيس خطير جدا للجامعة، وهذا دليل على أمية المنظومة برمتها…والمهم أن التمدرس الذي تتحدث عنه التقارير وهمي،وليس له أثر حقيقي على الأرض.

  • himmy
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:08

    الهدر المدرسي بالمغرب افة يجب محاربته

  • بوش
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:26

    اكبر مشكل هو وجود تعليم خاص و عمومي
    كيف يشعر الطفل ان صديقه في الدرب يدرس في التعليم الخاص و هو في التعليم العمومي
    ا ننا نساهم في الحقد الاجتماعي بدون شعور
    لا بد من حل مخفف يرضي الجميع

  • سي أحمد
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:29

    الهدر المدرسي بالمغرب سببه الاحباط،،فالأسر المغربية ترسل أبناءها الى المدرسة أملا في الولوج الى سوق الشغل،فهي في حاجة ماسة لمساعدة كل أفرادها للتغلب على متطلبات الحياة،وهو ما لا يحدث.أما أن تنفق على أبنائها طوال مسارهم الدراسي ،ثم يعودون الى هدر أوقاتهم متسكعين فهذا هو سبب الاحباط.

  • un citoyen
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:17

    مدرستنا جد متأخرة عن الركب العالمي . الطاولات بجل المدارس القديمة ،بكل أسلاك التعليم ، متهرئة ومكسرة وغير قابلة للإستعمال ، نرجو من الوزارة والمصالح النيابية العمل على تغييرها . المدارس تصرف ميزانيات جمعيات مدرسة النجاح دون أن تظهر في الملموس على الأقسام والمرافق المدرسية ، ومدارس تنمو بها الأعشاب الطفيلية والحشائش في كل الجوانب ،وأقسام وجدران لم يتم طلاؤها منذ سنوات طويلة وكتابات المراهقين لم تسلم منها حتى حجرات الدراسة وأبواب غير قابلة للإغلاق في الحجرات فضاءات مدرسية لا تجذب التلميذ إلى المدرسة والمدارس الإبتدائية بدون ماء شروب أو كهرباء أو مرافق صحية . المدرسة المغربية أو بالأحرى الوزارة الوصية غير قادرة على مسايرة المتطلبات . أما الأساتذة، فيتفرقون على أندية الأنترنت لتعبئة النقط وسحب النتائج من مالهم الخاص .أما برنامج "مسار" فما أنفقت الوزارة سوى موقع الكتروني يكتظ مستعمليه فيتوقف ثم يجيب :"الخادم المركزي لا يجيب المرجو الإتصال بالمسؤول " .
    لا أصدق أننا في القرن الواحد والعشرين . لا أصدق هذا الثناء مادامت مدرستنا لم تحقق للتلميذ و أدنى المتطلبات الضرورية .

  • rachid
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:52

    ان مشكل الهدر المدرسي وان كانت نسبه متفاوتة من منطقة لاخرى ببلادنا يعد من المشاكل التي تعانيها منظومتنا التربوية والتي تجعل عددا كبيرا من المتمدرسين يجدون انفسهم خارج اسوار الحجرات الدراسية دون اتمام تحصيلهم الدراسي وتتويجه بالحصول على شهادة تعليمية تخول لهم الولوج لمراكز التكوين المهني او اتمام دراستهم بالجامعات والمعاهد العليا. ان مشكل الهدر المدرسي يفرض على الجهات الوصية اعتماد طرائق ناجعة دون تبن لسياسات تعليمية مفروضة من جهات خارجية كمدرسة النجاح وبرنامج تيسير واللذان حدا ولو بشكل ظرفي من هجرة التلاميذ للفصول الدراسية وجعلا نسبة التمدرس ترتفع ومستوى التلاميذ يتدنى ، ان المشكل الحقيقي الذي نعانيه والذي يقض مضجع كل غيور على وطنه هو الهشاشة التي تتخبط فيها معظم الاسر المغربية خاصة بالعالم القروي والتي تجعل من اطفالنا اوراق نقدية متنقلة واياد عون غير مكلفة ….فعلى الجهات المسؤولة ان تضع خطط استراتيجية لمحاربة الهشاشة وتحويل وجهة المنقطعين من الحقول وورشات العمل والرعي… الى مقاعدهم داخل فصول الدراسة

  • استاذ سد الخصاص
    السبت 28 يونيو 2014 - 16:54

    منتوج و مردودية اساتذة سد الخصاص و التربية غير النظامية واضح وضوح الشمس لهذا الوزارة لا تعترف بمجهوداتهم الجبارة و تنكر الجميل و كم انقدت هذه الفئة من اولاد الشعب و الغريب في الامر الاساتذة الرسميين يسدوا الخصاص في المدارس الخاصة و نحن نسد الخصاص في المدارس العمومية انقدنا المواسم الاربعة الاخيرة 2010/2011 _ 2011/2012 _ 2012/2013 _و 2013/2014 و في الاخير يقول الوزير انتم فئة غير مؤهلة للتدريس اولاد الشعب هذه المواسم الاربعة كنا نطبق مع اولاد الشعب بداغوجيا اللعب فقط ام وزاتكم من تطبق اللعب و حرمت فئة سد الخصاص من التسوية القانونية و المالية من هذا المنبرأطلب من الوزارة المعنية اخد الملف بجدية لاننا ظلمنا مواسم عدة و ما زلنا نقدم خدماتنا لابناء الشعب و انقدناهم من الهدر المدرسي . نريد التسوية التسوية لملفنا العادل بدون ارتجالية ايها الوزير و نتوفر على شواهد ادارية و زيارات مفتشين واستعمالات الزمن و كدا شهادات السلطات المحلية في جميع ارجاء المغرب . اما 8 ساعات فهذا كدب انا شخصيا عملت في الابتدائي 30 ساعة و الثانوي 24 ساعة أسبوعيا و اتوفر على جميع الوثائق التي تثبث ذلك

  • النابغة المغربي
    السبت 28 يونيو 2014 - 20:43

    هذه هي القطاعات الأكثر كارثية في المغربية مرتبة ترتيبا تنازليا

    الصحة ناقص ألف تحت الصفر
    القضاء ناقص مائة تحت الصفر
    التعليم ناقص أربعين تحت الصفر
    السياحة صفر على صفر

  • أب مغربي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 00:58

    ربما تكون محقا في بعض ما تقول،لكن الحقيقة المرة ليست في الهدر المدرسي فأساتذة سد الخصاص جزاهم الله خيرا أنقدوا أبناء هدا الوطن وأخص بالذكر أبناء الطبقة الفقيرة التي تعيش في الجبال، المداشر والقرى النائية من الهدر المدرسي ،لكن السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح لمادا تتماطال الوزارة في تعيين هؤلاء ماداموا يتوفرون على التجربة الميدانية ؟ في نظري الشخصي هده الفئة متضررة ويجب إنصافها وتسوية وضعيتها .
    لكن مع الأسف الشديد المشكل يكمن في الفشل المدرسي الذي ليس له علاج لدى الوزارة ولا حتى الحكومة فشل في البرامج التعليمية فشل في النظريات المعتمدة في التدريس، لأن لكل مجتمع طريقته في التعليم و التعلم يمكننا أن نستفيد من الدول الرائدة لكن ليس بتطبيق نظرياتها وتنزيلها نسخة طبق الأصل وإنما يجب تكيفها وفق خصوصياتنا. وقد أتبت التاريخ فشل جميع المخططات إبتداءا بالمخطط الخماسي الأول 1960-1964 تم الثاني وصولا إلى مناظرة إفران 1972،تم ميثاق الراحل مزيان بلفقيه 2000 فالمخطط الإستعجالي 2008 . خلاصة القول أن هناك أيادي خفية لا تريد للتعليم العمومي أن يستمر يريدون القضاء على المدرسة العمومية ومجانية التعليم .

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 15

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 18

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون