تْرجْلـــــو شْوِيَّـــــا

تْرجْلـــــو شْوِيَّـــــا
الإثنين 27 ماي 2013 - 23:22

تقاسمتُ مع أصدقائي، على حائطي الفايسبوكي، خبر قرصنة موقع “مغرب الثقافات” الالكتروني من طرف شاب يلقب نفسه بـ”مجاهد” والذي وضع على الصفحة الرئيسية للموقع زجلا يرسم فيه ملامح الفقر و القهر بالمغرب مصحوب بنشيد لا تخلو كلماته من نفحة محافظة.

علق أحد الموجودين في لائحة “الأصدقاء” على الخبر بالجملة التالية “فينك أسي رشيد، كاع ما شفناك هاد العام؟”. تسللت الى حائط الشاب لقياس براءة السؤال من عدمها فوجدت أنه يتابع دراسته بتركيا و على حائطه فيديو حمل عنوان “سبحان من علم هذا الطائر” ثم تصريحات لشيوخ حركة التوحيد والإصلاح ضد مهرجان “موازين” مع تكذيب لمصطفى الخلفي مرتبط باتهامات شباط للبي جي دي بتوظيف مقربين من المصباح بالإضافة إلى حوار للوزير عمارة حول فرص الاستثمار بالمغرب.. وكان من بين المعروض أيضا فيديو من برنامج “أجندة مفتوحة” و الذي تكرم فيه عزيز الداكي بشتم أمي و خالتي على أمواج البي بي سي سنة 2011. فهمت أن الشاب الذي اختار تركيا أردوغان وجهة لاستكمال دراسته قد يكون عضوا في حزب العدالة و التنمية أو على الأقل متعاطفا مع “اللامبة”.

علقت مازحا على تعليقه الأول في صفحتي بالقول “السيد بنكيران طلب مني السكوت عن موضوع موازين بعد فوزه الانتخابي”. لم يستسغ أبو هداية، و هو لقب الشاب، ردي فبدأ في إعطاء الدروس عن الثبات على المبدأ و قوة الإيمان و بعض التلميحات المؤدية إلى معنى واحد وهو “راك بعتي الماتش”.

خلسة عن النقاش الدائر على صفحتي انتقل الشاب إلى صفحته الشخصية و تقاسم صورة مع أحد أصدقائه المنتمين لمنظمة التجديد الطلابي حيث عنونها بـ”البلغيتي بين الأمس و اليوم.. سبحان مبدل الأحوال !”. الصورة تعود إلى ندوة صحفية نظمت سنة 2011 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط عندما تم الإعلان عن ميلاد هيئة أطلقنا عليها من الأسماء “الحملة الوطنية للمطالبة بإلغاء موازين”. في الصورة منصة الندوة و على يساري يجلس كل من الصديق محمد لغروس، الصحفي بجريدة التجديد، يليه الصديق عادل الصغير، مدير المكتب المركزي لشبيبة العدالة و التنمية، وقد كانا من أبرز أعضاء الحملة و أكثرهم نضالية ونشاطا، دونما انتقاص من صدق و تضحيات عشرات الشباب الرائعين الذين كانوا شوكة في حلق مهرجان القاع و الإيقاع.

عدت إلى صفحة عضو التجديد الطلابي، الذي حمَّل الصورة أولا، فوجدت أنه يطرح السؤال بصيغة استنكارية عن مبادئي دون أن يسبح بحمد مبدل أحوال صحفي التجديد و مدير مكتب الشبيبة، إن كانت فعلا قد تبدلت أحوالهما ! الأنكى من هذا أن عضو التجديد الطلابي تهجم على أحد الشباب، الذين لا أعرفهم، و الذي تكلف مشكورا بالدفاع عني و التساؤل حول مواقف محمد لغروس و عادل الصغير أمام ذود الشاب الملتحي عن قلاعهما و التأكيد على أنهما لا زالا على جمرة النضال قابضان، خلافا للبلغيتي !

بالموازاة مع هذا تكلفت مدفعية ثقيلة بقصف مؤسسة هسبريس و العاملين بها، هسبريس التي يوجد على صفحاتها تغطية لسهرات موازين و الى جانبها مقال رأي للأخ لغروس يحمل عنوان ” موازين، حينما يلبس المهرجان الدولة”، هسبريس التي نشرت مقال رأي يخصني، أنا عضو هيئة تحريرها، “أقطر فيه الشمع” على منظمي موازين تحت عنوان “لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤنا” بالتزامن مع أول إشهار لمغرب الثقافات على الموقع، هسبريس التي واكبت الحملة الوطنية لإلغاء موازين في كل ندواتها و نضالاتها الميدانية و أوصلت صوتها للمغاربة طيلة سنتين عندما كان للحملة وجود و مبادرات في الميدان قبل أن يتقرر إعدامها من طرف إخواننا في العدالة و التنمية الذين فضلوا الخروج منها بعد وصول السيد عبد الإله بنكيران إلى سدة الحكومة لا الحكم، نعم إنها الحقيقة للأسف !

لقد كنا شبابا مؤمنا بعدالة النضال ضد “موازين” وقلنا أن موازين هو زنا محارم بين السلطة والمال أعطى مسخا يلبس ثوب الثقافة، لقد كان أغلب الشبان و الشابات في حملتنا من حزب العدالة و التنمية، لقد مدَّنا الحزب باللوجستيك الكافي لإنجاح معركتنا و بعد وصول الحزب إلى الحكومة ابتلع أعضاءه لسانهم و أعطت صفارة الزعيم الملهم إشارة المغادرة لأبنائه و ترك الشارع لنا نحن الذين بقينا أيتاما لا يتجاوز عددنا، أمام جحافل البوليس، أصابع اليد الواحدة.

اليوم، وتلبية لطلب أعضاء محاكم التفتيش، ها أنا أجدد موقفي من مهرجان العار “موازين”، هنا على موقع “هسبريس” الأكثر حرية من فضاءات تنظيم احترف المظلومية و يدعي بلا خجل الطهرانية و كأن أعضاءه دراويش مازالوا يقرؤون اللطيف في زاوية “سيدي عبد الكريم”، ها أنا أجدد موقفي بعيدا عن تبان “جيسي”، الذي لا يشكل لي أدنى حرج، بقدر الحرج الذي يسببه سحل عبد الحميد أمين من طرف قوات “الامن” في نفس اليوم و تحت أنظار و تواطؤ من قالوا إن “صوتنا فرصتنا لإسقاط الفساد و الاستبداد”.

أخيرا، و لأصحاب المدفعية الثقيلة أقول: شكرا لكم على “غيرتكم” و أنصحكم بحشو المدفعية بمزيد من البارود، لكن وجهوها الى مصطفى الخلفي الذي اغتصبت دفاتر تحمله بتحويل قنوات القطب “العمومي” الى ذراع إعلامي لموازين، وجهوا مدفعيتكم الى مصطفى الرميد الذي لم يفتح تحقيقا في ملف شركة “طاقة” الامارتية ممولة المهرجان الرسمية التي أهداها أصحاب “مغرب الثقافات” كعكة الجرف الأصفر خارج القانون، وجهوا مدفعيتكم إلى عبد الله بوانو الذي صرح أن تنظيم المهرجان علامة على غياب الأزمة في المغرب.. أما هسبريس فما هي إلا جريدة إلكترونية ناقلة للخبر بعيدا عن أراء و مواقف صحفييها الذين ينتمي بعضهم لليسار الجذري وبعضهم للوسط و بعضهم يشغل مهام تنظيمية داخل “حزب المصباح”.

تْرجْلو شْويا.

‫تعليقات الزوار

25
  • علي
    الإثنين 27 ماي 2013 - 23:46

    تحية لك سي بلغيتي ,,,رد جميل و مقنع و أظن أن الرسالة وصلت لأعضاء محاكم التفتيش

  • محسن
    الإثنين 27 ماي 2013 - 23:47

    بسم الله الرحمان الرحيم"فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ -"

  • _ABDOUH_
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 00:02

    الله يحفظك ويرضي عليك وعلى والديك وعلى كل من تحب …
    الثبات على المبدأ من شيم الرجال يا أخ رشيد أما الذين "قلموا" لحاهم بمجرد شمهم رائحة الكعكة فلا تشغل بالك معهم وها أنت تراهم تثاقلوا وأصبحوا ذواقين لريهانا و جيسي جي ..

  • حسن ابوعقيل - صحفي
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 00:04

    كما عهدت فيك الاخلاص في القلم , أرى فيك الاخلاص وصدق القلب
    مرت سنين وسنين لكنك لم تتغير
    تغيرت حكومات وبعدها حكومات ورشيد البلغيتي كما هو
    هذه شهادة استحقاق
    فلك منا التأييد

  • Hatim
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 00:18

    وضوح و صدق مع بعض الغضب و هو جائزٌ في هكذا مقام، أما موازينْ فله موازينُ عِدّة، و ضابطها كما قلت و أحسنت "في الحكم و خارج الحكومة" على كلٍّ أنت أبعد ما يكون عن التوافه، راجل و مِهني، أما أشباه الرجال فهم أعدلُ النَّاس في حقِّ أنفُسهم…ما عطاوهاش كثر من اللي كاتستحقّ، السَّلام!

  • am7dar
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 00:34

    عطيهوم اخويا رشيد . ما الفرق بين الامس واليوم يا اخوان ?
    الامس كان موازين واليوم ما زال موازين!! نعم لقد تغيرت اللعبة وكل وكيف تلعب به اللعبة …
    ترجلو شويا

  • متابع
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 00:37

    متعاطف مع البيجيدي و أراه أحسن السيئين كسياسة الأحزاب ، قولو العام زين ،،
    متعاطف معه لأن للدولة ديون من البنك الدولي و الديون لها شروط و الشروط أساسها إفساد الأمة و التحكم و التبعية ،،، البيجيدي غامر بشعبيته و ما أعيب عليه هو العمل على الإجتهاد بما يتاح له من أموال في ضل قدرته على تخراج العنين و قول الحقيقة المرة أن هناك شيئ غلط ، و ما أعيب عليه هو القول على أنه حزب إسلامي وما يقوم به هو الإسلام لايت ولا يحب الإعتراف بذلك مخافة شيئ ما ،، كما أقول لايوجد حزب يمثلني لحد الآن لكن البيجيدي الأفضل الأحزاب في المغرب بما أنهم جميعا سيئين بما فيهم البيجيدي الذي هو أفضل السيئين ،، أما بخصوص الداعمين لموازين ، فيكفي أن أقول لهم هل تحب أن تتطعم ألاف المساكين و تشغيل آلاف من أصحاب الإجازات و تطبيب آلاف المرضى ،، أم تحب أن ترقص و تتغنى على إيقاعات العالم ساعة أو ساعتين لمدة أسبوع بغض النظر أانك إسلامي أم إسلامي لايت أو حتى يهودي

  • jawharati
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 01:27

    قرأت المقال أكثر من مرة أيها الكاتب الألمعي ، صفقت بحرقة كانت تجثم على صدري لا أدري لها حلا ، كنا وكنا وما نزال ، لكننا تقهقرنا للوراء بعدما أصبح الشعب مجرد متفرج على كراسي البدلاء ، ونحن نسحل ونضرب في الشوارع ، سحبت أصابعي من " نحن" ، متعاطفا من بعيد ، لاعنا هذا البلد وما ولد .

  • rachid
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 01:59

    الناس مصدعة الفايسبوك بالتعاليق على لباس " جيسي جي " فموازين
    كأنهم حين يخرجون للزنقة كايشوفو كلشي داير الحجاب و الجوامع عامرة ..
    ما يحدث في نظري عادي و طبيعي جدا هو مجرد انعكاس للمجتمع فقد مقومات هويته
    بحال شي واحد خارج للزنقة بنهار و كيقول للظل ديالو تا آش خارج دير 😀

  • ديما
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 04:03

    ما غا تّهنّاو تّا تنوّضو شي قرباله فهاد لبلاد و كاتجي غي فلمزطّم أمّا الشّخاشخيا شايخين معا راسهوم و لّعاقا ديالهوم مطرّقين عليها ب…
    و اللّه لا أعرف جدارك فيسبوك أبدا و لستُ من عشّاق الموقع ، أنا من نهار لقيت هسبريس لمعشوقه ساليت معا الإنترنيت جملة .راك تمّ.
    حزب pjd لا أعرفه إلّا من خلال هسبريس منذ 2011 و حبّ الأرض هو ما يجمعني بإخوتي لمغاربه .
    سؤال لخوتي لمغاربه ، واش كتعرفو معنى تكون وسط لمعمعه الصّحيحه؟وسط لمعمعه؟ واش عندنا البترول و الغاز؟ شخصيا أعيش فالتّلت الخالي و كانجي لمغرب من 5 سنين ل5 خمس سنين . و اللّه العظيم لا أنتمي لأيّ حزب ، ثقتي في اللّه تعالى
    ومحمد السّادس و لعسكر و أرض كنعان لأهلها و تفو علغشّاش و بوش لكلب نقطّعو بسناني و كّل من ينعت المسلمين بالتطرّف ظالم.

  • الانسان
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 09:26

    ___ها أنا أجدد موقفي بعيدا عن تبان "جيسي"، الذي لا يشكل لي أدنى حرج، بقدر الحرج الذي يسببه سحل عبد الحميد أمين من طرف قوات "الامن" في نفس اليوم و تحت أنظار و تواطؤ من قالوا إن "صوتنا فرصتنا لإسقاط الفساد و الاستبداد"___
    انه موقف سليم
    تحياتي

  • غيورة على الوطن
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 10:51

    خطاب المظلومية , أسلوب جديد بالنسبة لكم

  • سعيد لعريفي
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 11:05

    الموقف ان كان مبدئي .فيبقى موقفا.
    التحول سي البلغيتي ليس عيبا,ولكن لا ندافع على الزلات.

  • Etudiant de Management
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 11:34

    مقال رائع رشيد .. لا تلتفت لهم ولا تهتم بهم ..

    أجمل ما أعجبني : " قدر الحرج الذي يسببه سحل عبد الحميد أمين من طرف قوات "الامن" في نفس اليوم و تحت أنظار و تواطؤ من قالوا إن "صوتنا فرصتنا لإسقاط الفساد و الاستبداد".

  • مغربي مفقوس
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 12:14

    كلام موزون و في الصميم ….بدوري ادعو بن كيران و منتصبي المصباح باش يتراجلو شويا باراكا من الكدوب على الشعب …إلى ماقادينش توفيو بما عاهدتم هذا الشعب الذي أعطاكم ثقته لمبادئكم و مواقفكم السابقة لا تخذلوه و لو بكلمة حق بانكم فشلتم …إنسحبوا أحسن لكم قبل ان تسحبوا من عقول و قلوب كل المغاربة فالتبقى لكم موازين و يبقى لنا الضمير الذي الذي لا يموت.

  • khalid houara
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 14:04

    يكفي الpjd فخرا ان موازين لايأخد المال من الدولة.
    يكفي الpjd فخرا ان موازين لايأخد المال من الدولة

  • صالح ولعيد محمد
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 14:06

    هسبرس لا ينكر جميلها إلا فاقد الاهلية في النقد الهادف
    هسبرس علمتنا أشياء كثيرة وسهلت الوصول إلى المعلومة وجعلتنا على اتصال ءاني بما يجري على الساحة الوطنية
    بل وهذا سر بيني وبينك اسي البلغيتي أغنتني عن الجلوس أمام هذا الشيطان الذي يسمونه تيليفزيون
    أما موازين فلعبة مراهقين تستثير بقايا النضج الجنسي في نفوس الفئة البعلية الفئة التي كانت ترى نفسها محرومة من الطيش في صغرها فلتطش بحلول موازين القرف
    أما فيسبوك وغيره من المواقع الاجتماعية فقد نسيت ذلك كله لم أعد أحتاج إليه
    لا عليك فكتاباتك تثري الموقع وتزيده إشعاعا
    واصل
    ورب تأييد وتشجيع خير من كلمة: شكرا البلغيتي، شكرا هسبرس.

  • Salma
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 15:22

    جميل يكون في هسبريس اليساري و الوسطي و الاسلامي من باب الراي و الراي الاخر
    لكن القبيح هي يكون فيها ايضا الاقلام الماجورة ايضا
    الاقلام المزيفة للحقائق المخفية لاخرى و المغلطة للراي العام
    و هو ما يكثر فيها منذ بضعة اشهر
    و اذا كان بها اشهار موازين! واش الدجاجة حرام و مصيرناتها حلال!
    كيف تحلل لنفسك و غيرك من معارضين المهرجان في نفس الجريدة هذه الازدواجية!!
    و لا طرف تالخبز صعيب كلنا عباد الخبزة ناكلوا و نفوجوا على راسنا بالهضرة !!

  • مكناسي
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 17:40

    في الاربع ايام الاولى للمهرجان, فاق عدد المغاربة, اقول المغاربة وليس سكان المريخ, ممن حضروا الحفلات 600 000(ست مائة الف!) مغربي ! الغريب انكم اكبر "اساتذة" الديمقراطية في العالم, لكن يبدو ان "ديمقراطيتكم" متشبعة لدرجة التخمة من ايديولوجيات الظلام والرجعية ! ان كان المهرجان يمول من الدولة, فانا معك في رفضه وارفع لك القبعة على جراتك ودفاعك عن الحق اما ان كان غرضك الاتحاق بركب الشعبوية والتدخل في حريات واذواق المغاربة فيجب عليك البحث جليا عمن ينادي بمحاكم التفتيش!ايا امة ارتعدت فرائسها وعقيدتها من فخدي مغنية! بئس التخلف تخلفكم !

  • filho derif
    الثلاثاء 28 ماي 2013 - 22:06

    الإخوان ماشي رجال ديما كايتفاهمو فالخفاء و كايبيعو لماتش
    تذكر سقوط حسني مبارك الإخوان حتى اللحظات الأخيرة كانوا يفاوضون
    وانسحاب عباد ياسين بعد فوز بنكيران في عملية الإنتخابات

  • رأي حر
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 10:50

    ما قلته يا رشيد عار تماما من الصحة, فكان عليك بالضرورة أن تقول لنا لماذا غيرت موقفك لا أن تبرره بأخطاء الأخر, و من جهة أخرى يبدو أن فلوس موازين التي حصلت عليها من صفقة التغطية الإعلامية إستطاعت أن تغير موقفك رأسا على عقب, أما ما يفعله حزب العدالة و التنمية و أعضاءه فهو بأي وجه من الأوجه لا يصوغ لأي أحد الخطأ في حق هذا الوطن و أبناءه بدعوى أن الكل يخطأ,و في الأخير إذا كان تبان جيسي و لا تبرج النساء في الشارع أصبح عندك عاديا و تحاول جاهدا في منبرك هذا أن تكرس له, فدعني أقول لك و لأمثالك راحنا مابغيينش الديوتيين فهاد البلاد
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  • الحاج بيمو
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 11:33

    حفلات موازين يحضرها أكثر من 100 ألف في كل ليلة وهو رقم فلكي، هذا يؤكد أن من يعارض موازين قلة وكلامهم واعتراضاتهم لا تراوح الميكروفون الذين يتكلمون فيه.
    موازين تفوق على حركة العشرين وحركات وتيارات اليسار مجتمعة التي عندما تدعو للتظاهر يحضر لها خمسون شخص والشعب في راحة. لان الشعب بدا يتحول ويتغير وعقول الاتحاد السوفياتي لازالت حبيسة أفكار التمرد والبروليتاريا والعيش في الشفوي والخطابات الرنانة.

  • من أنتم
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 12:22

    ملف شركة "طاقة" الامارتية ممولة المهرجان الرسمية التي أهداها أصحاب "مغرب الثقافات" كعكة الجرف الأصفر خارج القانون…
    لمادا لا تسموا الأشياء بأسمائها أيها المغاربة?

  • عبدو
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 12:55

    أعتقد أن المشكل جاء من الرأس اي من السلطة الحقييقية التي تسيطر على البلد منهم من يسميها التماسيح ومنهم من يطلق عليها لقب العفريت ومنهم من يصفها بحكومة الظل اما العدالة والتنمية فلم تصل الى الحكم ولن تصل اليه وليس لها الان سوى تلقي الضربات والشتائم فقد رضيت ان تكون شماعة يعلق عليها الناس اخطائهم فالله يحسن اعوان الاخوان ديال العدالة والتنمية لقد ابدعوا في الوصول الى حبل المشنقة الذي يضعه النظام لمعارضيه اما البلغيتي فذكائه يجب ان يقوده الى معرفة ان نضال الامس اذا كان صادقا من القلب فقد تكون له ثمار مستقبلية فما عليه سوى الانتظار ولا يغرنك خلو الشارع من المناضلين لانه ما كان منهم من نضال في الماضي فقط ليميز الله الخبيث من الطيب

  • asma
    الأربعاء 29 ماي 2013 - 16:19

    le mot nidal ja heta laandkome wntaher : vous n avaez rien trouve pour faire votre nidal pathetique ghir festival financie des societes privees, allez faire votre nidal contre le viol des enfants avec une masque religieuse , faites votre nidal contre polisario, nidal pour sebta et mlilia , nidal contre la violence conjugale, nidal contre menidicite, nidal contre Tuberculose jusqu a manintenant 27000 cas au Maroc
    le probleme du Maroc c est le marocain et sa mentalite malade allah yaafou alikome notamment les frustres sexueles khafafiche dalam merci hespress

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار