"حلم الدراسة" في ألمانيا يصطدم بطول مدة الحصول على التأشيرة‎

"حلم الدراسة" في ألمانيا يصطدم بطول مدة الحصول على التأشيرة‎
الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:00

يعيش عدد من الطلاب المغاربة الذين يتابعون دراستهم بألمانيا صعوبات ترتبط بتأخر في مواعيد حصولهم على تأشيرة العودة لمواصلة دراستهم بهذا البلد الأوروبي؛ وهو ما قد يعني ضياع السنة الدراسية على البعض منهم.

ويقول نص رسالة توصلت بها هسبريس إنه “مع اقتراب الفصل الدراسي، لن يتمكن الطلاب الأجانب في ألمانيا من المغرب من حضور فصولهم الدراسية؛ لأنهم ما زالوا يواجهون صعوبات في الحصول على تأشيرة طالب”.

وحسب نص الرسالة، فإن المشكل يتعلق أساسا بتمديد فترة الحصول على موعد تأشيرة من خمسة أشهر إلى عشرة أشهر على الأقل للطلاب في “قائمة أ”؛ في حين أن من هم في “القائمة ب” عليهم الانتظار إلى ما لا نهاية للحصول على موعدهم؛ وهي الإجراءات التي فرضتها الظروف المرتبطة بجائحة كوفيد 19.

وأطلق الطلبة حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار “الدراسة ليست سياحة”، يطالبون من خلالها بتسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة للتمكن من مواصلة الدراسة.

وقال أحد الطلبة المشاركين في الحملة ضمن تدوينة له على تويتر: “نحن نعيش على وقع قلق كبير، فمن حقنا أن نحصل على جواب واضح، لا تدمروا آمالنا وأحلامنا”.

وبشكل عام، تستغرق طلبات الحصول على التأشيرات الألمانية، وخاصة طويلة الأجل مثل تأشيرات الطلاب، أشهرا عديدة للمعالجة بسبب العدد الكبير من الطلبات، إلا أنه وصلت مدة معالجة التأشيرات هذا العام إلى مدد غير مسبوقة.

وتضاعف الحد الأقصى لمدة معالجة التأشيرات، كما ذكرت السفارة الألمانية في الرباط على موقعها على الإنترنيت، من خمسة إلى عشرة أشهر.

وأوضحت السفارة أن تمديد فترة المعالجة يرجع بشكل رئيسي إلى تعليق الخدمات القنصلية أثناء فترة الحجر الصحي بالمغرب.

وليست هذه هي السنة الأولى التي يطرح فيها مشكل طول مدة الحصول على التأشيرة للطلبة للمغاربة، إذ سبق أن ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الطلبة المنحدرين من المغرب والهند والكاميرون يضطرون إلى انتظار مدة أكثر من سنة قبل حصولهم على موعد للتقدم لطلب تأشيرة الدراسة في الديار الألمانية.

ويضطر الطلبة في 24 سفارة وبعثة دبلوماسية تابعة لألمانيا عبر العالم إلى الانتظار أكثر من ثمانية أسابيع، قبل حصولهم على موعد لطلب الحصول على تأشيرة.

ووفق معطيات صادرة عن وزارة التعليم والبحث الألماني، فقد جرى تسجيل أطول فترات الانتظار في الهند والمغرب والكاميرون، إضافة إلى إيران التي تصل المدة فيها إلى أكثر من سنة.

‫تعليقات الزوار

36
  • كحيلة حمزة
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:11

    كان لدي عمي المصطفى هناك بألمانيا فقال لي ذات يوم لقد قالو لي إذهب لسرح الغنم في المغرب وكأنهم علموا أنه كان رسووولا ، آن ذاك كانت العنصرية

  • Adam
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:14

    في غياب تام للجهات المسؤولة التي من المفروض التدخل لدى المسؤولين الألمان لتحسين ظروف الحصول على تأشيرة الدراسة. لأن المسؤولين لا يهتمون بمعاناة المواطنين فمثلا في تونس لا تتجاوز مدة الانتظار ثلاثة أشهر على أبعد تقدير كما أنهم معفيين من السنة التحضيرية فيلتحقون بالجامعات مباشرة. أصبح هم الكثير من المغاربة ارسال أبناءهم للخارج لإتمام دراستهم في غياب ضمانات لمستقبلهم في بلدهم

  • racg
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:20

    في ابريل و مايو كنتم تتحدثون عن اوروبا و تخلفها و عنصريتها و مشاكلها و تضحكون على المهاجرين و تستهزؤون بهم والان تاسفون على عدم التمكن من الهجرة من اجل الدراسة. اين هم أصحاب تلك الاوهام والاحلام الزائفة؟ للاسف لازلنا بعيدين عن تعليم ابنائنا تعليما عصريا ذا جودة.. لا نستطيع صناعة ولا حتى ابسط الاشياء في الكثير من المجالات … ابدؤوا من الاساس بدل انتقاد الاخرين

  • youness Massour
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:23

    بل و إن المدة تمددت إلى 11 شهرا، وإن بقي الحال على ما هو عليه فالمدة ستتمدد إلى أكتر من سنة.

  • رأي
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:26

    كرونا هذه السنة نشرت المساواة بين الطلبة في الدراسة، مكاين لا سفر أوروبا و لا أمريكا

  • ياسر اسموني
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:38

    انتظر جوابهم مند مارس،علما اني اتوفر على عقد عمل، لا أعرف سبب هدا التاخر

  • ilias targuist
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:42

    على المغرب ان يحسن علاقته بالمانيا

  • Germany Ingenieur
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:49

    لقد اصبح الامر من سابع المستحيلات، اولا دراسة الالمانية مدة سنة ثم انتضار الحظ بالنسبةِ للموعد، كله بسبب سكوت الطلبة وعدم الاحتجاج، في زمننا كان كل شيء سهل، الموعد في مدة اسبوعين ودراسة الملف لا تتجاوز شهر.
    لدي جنسية المانية، واشتغل كمهندس و دخلي كبير الحمد لله. ذات مرة اردت دعوة امي، لكنهم رفضوا الطلب، قمت بمتابعة الملف حتى اخدت الفيزا، من ذلك الوقت، اقسمت ان لن تاتي والدتي لالمانيا تحت هذه الظروف، و ليشبع القنصل الالماني بتاشيرته، اصلا والدتي لا تطيق الجلوس اكثر من اسبوعين في بلاد ميركل.
    احتجاجكم يجب ان يصل الى البرلمان الالماني.

  • Köln -Ehrenfeld
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:56

    ألمانيا لم يبق منها إلا الإسم، المانيا اصبحت مملوءة بالمشردين و طالبي اللجوء من كل حدب و صوب. كل من هب و دب يحلم بألمانيا يريد ان يجد له موطئ قدم فيها. المانيا الثمانينات و التسعينات بل و حتى الالفين لا علاقة لها بألمانيا الحالية.

  • طالب سابق بالمانيا
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:02

    يجب اولا متابعة حال الطلبة الذين تضرروا من تبعات كورونا هنا ، لا توجد جهات معنية لتفيد الطلبة بالمعلومات ، هناك نسبة من الطلبة هنا تعاني في صمت ، نطالب بجمعيات لمعرفة حال الطلبة هنا ، فالناس تعني الامرين صعوبة و تعقيد الدراسة و الوضع المادي المزري

  • طالب
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:02

    لطالما كانت القنصلية الالمانية الاكتر تشددا في اعطاء المواعيد. في السنوات السابقة كانت تترك الطلاب في رحلة بحث لشراء موعد من السماسرة. وبعد ذلك اتجهت الى وضع نظام القائمتين أ و ب. بحيت من في القائمة أ يحصل على الموعد في ضرف 3 اشهر او اقل اما القائمة ب فإلى ما لا نهاية.
    أما لآن فقد قررت تدمير طموح الطلاب نهائيا في الدراسة هناك من خلال انتظار الموعد لسنة. فقد تحصل على قبول الجامعة وتصطدم بفترة انتظار الموعد مما يعني فوات الاوان. هذا كان دائما الحال وليس بسبب الظروف الحالية. ومن زار القنصلية يعرف جيدا التعامل الرديء الدي يتعامل به الموضفون في كاشكات القنصلية

  • بنادم
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:03

    الانسان المجتهد لا يضيع وقته في الانتظار ينتظر و يبحت عن الاحسن
    ربما الامر الذي لا يتمناه الانسان يكون فه خير احسن مما كان يتمناه.
    اعرف بعض اصدقائي الذين ندموا للمجىء لالمانيا للدراسة و بعد سنوات غيروا وجهتهم نحو دول اخرى و الحمد لله اغلبهم اكمل دراسته
    لاخواني الطلبة الذين يريدون الدراسة في المانيا'و اصبروا و ربي كبير ورزاق و المانيا ليست الحل الوحيد ''

  • مواطن
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:06

    السنة التحضيرية هي نعمة فيها يتعود الطالب على نمط الدراسة و الحياة في ألمانيا. خاصة رفع مستوى اللغة الالمانية، ان تأتي من المغرب و تدخل الجامعة او FH ستكون جد صعبة و شبه انتحار دراسي.شاء الله ان آت الى المانيا في 98 و انهيت الدراسة في 2005 في ا نهيت studienkolleg.

  • إسلام
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:06

    أين هم المسؤولون في وزارة الخارجية المغربية لرفع قيمة المغربي في بلدان العالم، هؤلاء طلاب وطالبات ماشي حراكة.

  • عباس فريد
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:16

    يجب القول حلم الهروب الى المانيا او دولة اوربية !! هذه مأساة هذا البلد يخسر الملايير في تكوين طلبة وفِي الاخير الجميع يريد الهروب لاسباب موضوعية منها انعدام وجود الديمقراطية ودولة الموسسات والحق والقانون والمنافسة الشريفة والكرامة !!
    الغريب ان مسؤولي البلد مامسوقينش لهذه الظاهرة الخطيرة وهم فعلا يريدون هروب من يمكن ان يهدد مصالحهم

  • أمين
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:17

    لصاحب التعليق رقم 1: و إذا قالها أحد لعمك حمزة,قالها له بسبب و ليس عنصرية.لأن بعض من المغاربة في أروبا ما زالوا يعيشون في الماضي و أقولها لأني اعيش في هولندا و يُمكن لي أن اقول لبعض المغاربة هنا (سيروا تسرحوا المعز في المغرب),و لماذا؟لا إندماج لا ثقافة لا لُغة و لا افكار (كِمّا نقولوا أحنا المغاربة عندهم عقول ديال البيطون),متغيروش,بقاوا بالعقول ديالهم عايشين في المغرب ديال الستينات و السبعينات,أنا كمغربي كنحشم أنشوف شي مناظر كيدروها المغاربة هنا في هولندا.تعالوا أن أُريكم منظر غريب حوالي الساعة السادسة مساء يجتمعون على كراسي في الشارع العام و هم حوالي عشرة أشخاص,و المصيبة أنه شارع كبير,و كل الوقت هم ينظرون إلى المارّة و يتكلمون عنهم أو ينظروا إليهم نظرة توحي أنهم يُريدون الخصام معهم.و هنا أتكلم عن أقل لهؤلاء سن50 سنة.

  • سمير
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:27

    لماذا ألمانيا بالتحديد وليس جامع الازهر في القاهره؟

  • بوعو
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:28

    الحل هو أن تدرس الدولة المغربية فلذات أكبادها في وطنهم و انتهى الموضوع.

  • جو koo
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:31

    هااه القنصلية تفعل ما تشاء على للمواطنين المغاربة اين جهات المسؤولة لتدخل اما قطع العلاقة او استهتار من جانب هاته القنصلية اللمانية
    الدراسة للموعد 6 شهور على الاقل التجمع العائلي اكتر من سنة ونصف
    المرجو من المسؤولين التدخل لوقف هادا العبت من جابن القنلصية

  • سعيد
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 11:34

    ان عندي الجنسية إسبانيا اتي مند شهر ألمانيا اكتر عنصرين في أوربا ان ارجع الى بلدي المغرب الى ابد .

  • محمد المانيا
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 12:23

    انصح اخواني المغاربة البقاء في المغرب بدل الهجرة ليناء وطنهم. الجامعات المغربية معترف بها عالميا والحكومة في المغرب تدعم الطلبة بالمنحة والحي الجامعي. هنا في المانيا الظروف صعبة. الحياة غالية. مابقاتش المانيا د شحال هادي. بقاو تما بدل ماتجيو تعمرو علينا وتنافسو معانا ف طرف د الخبز. المغرب اجمل بلد في العالم.

  • ساام
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 13:15

    جميع القنصليات فالمغرب تيديرو ما بغاو.فالشعب.غي المواعظ باش تاخدها.tlsc تيبلوكي مواعد شحال من واحد تيشري موعد 200dh .خاص جهات المعنية تدخل فهاد القنصليات للتيىرفض لناس بلا سبب دراسة .تسجلت فجامعة كندية خلصت جميع واجبات دراسية +رصيد فالبنك .مع دلكترفضات .
    تنطلبو من جهات معنية مصارف حصول على التأشيرة في حالة رفض ترجع لناس فلوسها .طول مدة الانتظار ف الرد.

  • الله يهديك
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 13:20

    صاحب التعليق رقم 5 – رأي, الله يهديك اسميتك راهوم كيقراو اونلاين من هنا فاوروبا و أمريكا إلا قليلا منهم

  • you
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 13:55

    السلام عليكم
    Ce pays n a jamais soutenu le Maroc d abord ou la cause arabe. L Allemagne n a jamais voté pour nous pour la coupe du monde, n a jamais soutenu le Maroc a l ONU pour notre Sahara, n investit pas suffisamment au Maroc. L Allemagne n a jamais dit non aux américains lorsqu il s agit de la cause arabe… je ne comprend pas d ou viennent cette préférence qu on a pour l Allemagne . Je ne suis pas défenseur de la France. Mais je préfère cette dernière par rapport aux allemands. La France utilise le véto pour notre Sahara. La France a voté pour le Maroc pour organiser la coupe du monde , la France vend des armes satellites de haut niveau au Maroc malgré que les espagnoles et les algériens n avaient pas contents, etc… en France on trouve les classes prepa , le pays numéro 1 au monde « Mathematiques «  la France a formé bcp de polytechnicien Marocain pas une. Formation d ingénieur à deux balles .

  • Lecteur
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 13:56

    Normalemen le statut etudient doit etre respecté par tous les etats.car le but de l etudient c est les etudes et principalement le savoir.
    pour les visas etudient en allemagne je ne sais pas comment sont traités.mais d apres le journal je constate que c est trop long quand meme contrairement a la france qui reserve un service spécialement pour visa etudient.
    .patience tout ira bien malgré tout

  • ابو مروان
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 14:05

    الى المعلق رقم 16 المسمى امين الذي يقول انه يستحيي من المغاربة الموجودين في هولندا لانهم يعيشون كما انهم في المغرب يعني انهم ليسوا مندمجين في المجتمع الذي يعيشون فيه هذا صحيح وهل المجتمع يريد ان يدمجهم في وييسر لهم الامور لا يهمهم الامر وثقافتهم ليست لها علاقة مع ثقافتنا فاذا كانوا مثلك يتهكمون عليهم فكيف سيكون نظريت الاخرين اهل البلد

  • حلا
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 14:24

    خبر نشر بأحد مواقع الصحافة الإلكترونية المغربية عن قرب افتتاح جامعة ألمانية بالمغرب.وأثار هذا القرار الالماني زوبعة من الجدل في الإعلام التونسي بعد خروج أحدهم يدعي بأن الجامعة المزمع إنشاؤها هي بالاساس مقرر إنشاؤها بتونس منذ 2013 وكانت محل اتفاق بين المانيا وتونس وتم تحويلها للمغرب. إذا كان هذا الخبر صحيح فعلى هذا الشخص الحقود أن يعلم بأن ألمانيا حرة في قراراتها دولة ذات سيادة.ولتفتتح ماشاءت من الجامعات بالعالم بأسره.أم أنه يريد الاستفراد هو وبلده فقط.ماهذه السذاجة والحماقة؟ وإذا كان مشروع الجامعة بتونس مجمد فعلى السلطات التواصل مع السلطات الألمانية لمعرفة السبب وحل المشاكل ولا يتمسح بالمغرب ويعلق فشلهم على شماعة المغرب.وكذلك المغرب دولة ذات سيادة وليست تحت وصاية تونس تقرر ماتشاء من التعاونات في كل المجالات مع كل دول العالم.إنشاء جامعة ألمانية أو أمريكية أو بريطانية أو صينية أو كورية بالمغرب سيكون بسبب إقبال المغاربة على التعليم بكل أنحاء العالم ومن المفروض تسهيل الظروف للشباب الراغبين بهذه التجارب.

  • بودرقة
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 14:47

    الألمان يعرفون جيدا أن جل المغاربة لا يتابعون دراستهم عند الحصول على تأشيرة وهذا بناء على إحصائياتهم، لذا ينتهجون سياسة الحد من الهجرة بشتى الوسائل.

  • مواطن
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 14:49

    من بين اسباب اتخاذ اجراء قائمة أ و ب وكذلك تعطيل اجراءات الفيزا هو ان عدد كبير من الطلبة المغاربة لا ينجحون في امتحانات الدخول خاصة المرتبط بالسنة التحضيرية في كل المدن التي تسجلوا فيها وبالتالي اغلبهم يبحث عن تجديد الفيزا بشكل غير الذي اتوا من اجله وبالتالي التخربيق و دوك الناس ماكايحملوش هادشي (هذا اصلا سبب ديال ديك التمييز ب القائمة حيت ماكانتش قبل وماكايناش فشي بلاصة اخرى)

    داكشي علاش زيروا مع الطلبة المغاربة للأسف، يلا الطلبة دياولنا تفوقوا واجتهد معظمهم راه الالمان والله تا تعجبوهوم وتعطيوهوم قيمة زوينة ويسهلو ليكوم جميع الامور

  • أمل
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 15:37

    تأخير متعمد من ألمانيا لتحطيم أحلام الطلبة خصوصا العرب والمسلمين
    اقول لكم إخوتي لا تهينوا أنفسكم بكثرة الانتظار وابحثوا عن وجهة أخرى للدراسة.
    سنة مدة طويلة لانتظار تأشيرة، كأنكم ستذهبون للمريخ.

  • بوعزة
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 16:52

    يجب على الطالب الاجنبي الحصول على اقامة مؤقتة لسنوات ليذهب ويعود متى يشاء … الفيزا باوضاع الوباء او بدونها سوف يتعذب الطالب …. يجب التفكير بكل الامور قبل الرجوع …. الله يفاجيها على الشباب الضائع …

  • Mansouri
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 17:11

    .. You wanna save time, money and energy: head for universities in visa free countries …and they are plenty of them………… priority should be given to visa free countries for our Moroccan passport …..if we manage to get a sizable number of our Moroccan students/ business and leisure travellers, medical tourists, and…. to visa free countries, the imposed visa system will become a burden on Europe and beyond …and consequently will collapse …So, HEAD FOR VISA FREE COUNTRIES ^^…*

  • Mathematics Professor USA
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 17:40

    نصيحة: فقط اعمل وادرس بجد ، أتمنى التوفيق للجميع

  • Mroki
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 20:32

    Les étudiants marocains qui ont étudié dans les années soixante et soixante-dix du siècle dernier n'avsient pas besoin de visa pour étudier dans les universités des pays européens, et leur niveau académique etait  élevé et ils étaient dans la plupart des cas meilleurs que les étudiants allemands. Mais les étudiants d'sprès la période d'arabisation des écoles au Maroc, malheureusement, leur niveau s'est détérioré, et cela est connu dans les universités allemandes et européennes. En plusc après l'islamisation de l'école et de la société au Maroc, la majorité des Marocains après leur arrivée en Allemagne et leur incapacité à poursuivre des études. Ils rejoignent les mosqués des Frères musulmans et  turques qui  sont se répandis en Allemagne et  sur ce fait ils sont exposés aux idées des extrémistes et des trafiquants de drogue.
    Ne blâmez pas l'Allemagne: L'Allemagne se défends pour sa sureté.

  • عابر سبيل
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 23:41

    هناك تجاهل ممنهج من ألمانيا كما قال احد المعلقين قبلي ألمانيا و علاقتها مع المغرب فيها برود كبير لا من ناحية التمتيلية الدبلوماسية ولا علي نطاق تعاون الدولي و الاقتصادي وأبسط الامتلة التي استغرب لها الدولة وحيدة التي ترفد تغبر رخصة السياقة المغربية مع العلم دولة الموزنبيق ممكن تبديل الرخصة وزارة الخارجية حبر على ورق تصفق و تهلل لفرنسا لا غير

  • عمر
    الإثنين 21 شتنبر 2020 - 00:12

    الطالب المغربي الفقير تاينشي لالمانيا جيبو خاوي، خاصو يكري ايخلص لاصورانس او المركوب او ما يحشي في كرشو، تايلقى راسوا عوض ما يمشي للجامعة يقرا كايمشي يغسل الطباسل فالقهاوي، تايشوفها مطالعاش مطلعاش تيبقى يمشي للديسكو ع الله يضبر على شي شارفة او غليظة تسوفيه،
    يجب على الدولة توفير منحة للطالب تصون كرامته و تغنيه عن العمل حتى يتفرغ للدراسة، لانه هو الأمل لغذ افضل،

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 27

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 2

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 8

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
صناعة البنادق
الأحد 28 فبراير 2021 - 11:50 2

صناعة البنادق

صوت وصورة
الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎
الأحد 28 فبراير 2021 - 09:08 67

الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎

صوت وصورة
شركة النظافة بمراكش
الأحد 28 فبراير 2021 - 06:55 6

شركة النظافة بمراكش