زوما: المغرب ساعد نيلسون مانديلا .. والملك مُتمسك بمغربية الصحراء

زوما: المغرب ساعد نيلسون مانديلا .. والملك مُتمسك بمغربية الصحراء
الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:00

قال جاكوب زوما، رئيس جنوب إفريقيا، إن المغرب سيبعث سفيره إلى بريتوريا كعلامة أولى على أن البلدين سيستأنفان علاقاتهما الدبلوماسية التي عرفت قطيعة منذ سنة 2004.

جاء ذلك في تصريح نقلته صحيفة “news24” واسعة الانتشار في جنوب إفريقيا، بعد اللقاء الذي عقده زوما رفقة وزيرته في الشؤون الدولية، ميت نكوانا مشابان، مع الملك محمد السادس، على هامش القمة الأوروبية الإفريقية التي انعقدت الأسبوع الجاري في أبيدجان.

ويعتبر هذا اللقاء منعطفاً في سياسة طويلة الأمد اعتمدها حزب المؤتمر الوطني الإفريقي بعدم الاعتراف بالمغرب بسبب نزاع الصحراء، خصوصاً أن هذا الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا كان قد انتقد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي في يناير الماضي.

لكن طي صفحة الماضي مع المغرب لم ترق أعضاءً في حزب زوما؛ إذ قالت إدنا مولويوا، رئيسة اللجنة الفرعية للعلاقات الدولية بحزب المؤتمر الوطني الإفريقي: “إن هذا القرار يمثل انتكاسة كبيرة لقضية الشعب الصحراوي الساعية إلى تقرير المصير والاستقلال في الصحراء”.

وكان المغرب قد سحب سفيره من العاصمة بريتوريا سنة 2004 احتجاجاً على إقامة الرئيس السابق، ثابو مبيكي، علاقات دبلوماسية مع جبهة البوليساريو. لكن زوما قال في التصريح ذاته: “إن المغرب دولة إفريقية ونحتاج إلى إقامة علاقات دبلوماسية معها”، وأضاف: “لم نواجه مع المغرب أية مشاكل، هو لجأ أولاً إلى قطع العلاقات الدبلوماسية معنا”.

وأشار زوما إلى أنه “كان من الصعب استئناف العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية لأنها لم تكن جزءً من الاتحاد الإفريقي إلى وقت قريب”.

وأوضح رئيس جنوب إفريقيا أن “المغرب غادر منظمة الوحدة الإفريقية (التسمية التي سبقت الاتحاد الإفريقي) ولم تكن لدينا فرصة للقاء بهم، لقد غادروا المنظمة بسبب عدم رضاهم عن وجهات نظر البلدان الإفريقية بخصوص قضية الصحراء” مضيفا أن “جنوب إفريقيا كانت في تلك الفترة التي غادر فيها المغرب منحازةً بوضوح إلى الشعب الصحراوي، ولم تكن لدينا فرصة للحوار مع المغرب، ولهذا السبب التقينا لأول مرة في أبيدجان، وأحد الأسباب التي دفعتنا للقاء المغرب هو عودته إلى منظمة الاتحاد الإفريقي”.

وقال زوما إن المغرب كان ضمن الدول التي حصل فيها الرئيس السابق نلسون مانديلا على خبرة عسكرية في أوائل الستينيات من القرن الماضي، مضيفا بالقول: “سبق لجد الملك محمد السادس أن التقى مانديلا حين كان خارج البلاد، كان يسافر إلى جميع أنحاء العالم يبحث عن تدريبات لجنود UmkhontoweSizwe التابعين لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي”، مشيراً إلى أن المغرب “ساعد مانديلا كثيراً، ولهذا السبب حين غادر السجن رأى أنه من المهم أن يذهب ليشكر المغرب على الرغم من أنهم غادروا منظمة الوحدة الإفريقية”.

ولفت رئيس جنوب إفريقيا الانتباه إلى أن المغرب يرى أن “البلدين يجب أن يعيدا علاقاتهما الدبلوماسية رغم اختلاف وجهات النظر حول قضية الصحراء”، وقال إن “الملك محمدا السادس أكد لي خلال اللقاء أن الصحراء تنتمي إلى المغرب”، مشددا على أن بلاده “تريد فهم الأمر بوضوح، ونحن نحترم وجهة نظرهم، هم يعرفون تاريخهم بشكل أفضل، ولكن لدينا أيضاً وجهات نظر بخصوص حقوق الإنسان والحقوق العامة لجميع الأمم”.

‫تعليقات الزوار

101
  • NOUMRI
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:09

    سبحان مغير الأحوال البارح ضدنا و اليوم معنا و غدا الله أعلم

  • سعيد الكيحل
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:12

    مهاجمة العدو في عقر داره خير من ردات الفعل على أفعاله.
    إنشاء الله من جنوب إفريقيا الى الجارة الشقيقة الله يهديها.

  • عادل القنيطرة
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:14

    الله اكبر … غير بلمهل كيتكال خودنجال… مع ان زوما حاول تنقيص دور المغرب في كفاح الشعب الافريقي الاسود في جنوب افريقيا ضد نضام الابارتايد العنصري و لكن مشي مشكل … المغرب ديما كيشوف بعيد… اخيرا اهدي هذا اللقاء الصحفي للسيد زوما للرئيس الجزائري لعله يكر فيه الخير و يندم علا مادار و ينقص حتى هو من دور المغرب في تحرير بلاده…راه لي عندو راه عندو…

  • سلام
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:14

    الدول الافريقية كانت تنتظر فقط اضهار المغرب الرغبة في عقد علاقات معها و هدا ما يفسر الايجابية السريعة التي تبديها دول كنا نعتقد انها عدوة و هي سوى كانت ردة فعل منهم عن عدم مبالات المغرب بهم في الماضي

  • كريم من تازة
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:16

    جنوب افريقيا تعترف بمغربية الصحراء وتسحب اعترفها بالجبهة المزعومة بقي غير الجزائر تعترف والمسلسل ديال الجبهة ينتهى

  • اومحند الحسين
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:20

    نتمنى ان تعود الجزائر الى رشدها السياسي،،،اسوة بزوما جنوب افريقيا،،رشد سياسي يعطي للمغرب احقيته في الدفاع عن مغربية صحرائه،،،ويعترف بثوابت مقدساته الوطنية التي سطرت لقرون عديدة،،،،ما كانت دولة الجزائر حاضرة كما المغرب أنذاك،،،،

    نحن لا ننازع دولة حول حدود،،،بل نسعى لنزع اعتراف لرقعة جغرافية اعتبرت جزء من جسد هذا الوطن،،،أثبتها التاريخ قبل البشر،،،،

  • Rachid ERRCHIDIA
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:20

    الصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها كلنا تحت شعار الله الوطن الملك

  • ابن سوس المغربي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:22

    مشيراً اي رئيس جنوب افريقيا ان بلاده تريد (فهم الأمور بوضوح) و انهم اي المغاربة ( يعرفون تاريخهم) هذه النقطتين الأساسيتين التان قصرت فيهما الديبلوماسية المغربية اي شرح لكل الدول الفاعلة في الساحة الدولية ما هي قضية الصحراء المغربية بالنسبة للشعب المغربي وتاريخها ان هذه الرقعة لم تكن يوماً كيان منفصلا بذاته لا كانت دولة لم تكن لها عملة مستقلة عن المغرب ولم يكن لها سلطان او رئيس او ملك غير السلطان المغربي الحسن الأول و عملة الريال المغربية التي مازلت تنطق الى يومنا باالاسن ملايين من المغاربة الأحرار مم طنجة إلى الكويرة و لم بكن سكانها سوى رحل يدخلون و يخرجون و ممتدون من الصحراء المغربية الى حدود تشاد مرورا بدول هم جزء منها اليوم في موريتانيا بوركينا فاسو مالي النيجر والجزائر و لا يمكن للمغرب ام يسمح بقيام كيان خرافي باسم الرمال على أرضه التاريخية مهما زورو الأعداء تاريخ المنطقة وسرقو علم فلسطين ونسبوه لهم

  • دباج حسن
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:23

    اجزم ان الغد القريب سيظهر عكس ماراج في ساحل العاج.لنا في مثل مغربي العبرة و مفاده.انك ان وضعت ديل سلوقي في قلب قطيب قصبة واحكمت الاغلاق عليه مدة مائة سنة.فانك اول ما تلاحظه ان ففكت اسر الديل ستلاحظ ان الديل يلتوى ويعود لاصله.
    جنوب افريقيا والجزائر لازالا يضربون على وثر حق الشعوب في تقرير المصير .
    غير انهم يتجاهلون ان هدا الميدا يطبق على دول كانت قائمة تم احتلالها من قبل قوة خارجية.
    البوليزاريو لم يكن قط في يوم ما دولة.بل هو صنيع القدافي الدي كان هو الاخر يهلوس بمفهوم
    ثورة لا وجود لها سوى في الكتاب الاخضر.

  • المجيب
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:24

    يقول زوما بان لديه وجهة نظر بخصوص حقوق الانسان!! فلماذا اذن بلده جنوب افريقيا متورطة في بيع وتهريب السلاح الى البؤساء المتصارعين في بؤر التوتر بافريقيا وغير افريقيا؟؟ هل يعتبر ان تصدير الاسلحة هو رحمة وصدقة؟؟

  • مغربي أمازيغي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:25

    بزاف ديال البلدان الإفريقية وغير الافريقة عتارفو بالجمهورية الوهمية حيت مكينش لي يشرح ليهم ماهي الصحراء وما علاقتها بالمغرب وبأنها جزء من المغرب صراحة كانت انتكاسة دبلوماسية أيام المرحوم الحسن الثاني

  • من جنوب افريقيا
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:26

    المغرب تاني احسن دولة افريقيا بشهادة شاب مغربي مقيم من سنين
    المغرب سوف يستفيد الكثير من هذة الشراكة و محمد السادس مدار هذ الخطوة حتا حاسب ليها 1000 حساب

  • Africain
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:26

    Chaque fois que Sa Majesté se déplace en Afrique le problème de notre intégrité territoriale s'éclaircit et la rencontre avec Les chefs de pays africains donne ses fruits.Vive la diplomatie marocaine.Que Dieu aide et protège notre souverain.

  • ⴰⵏⵉⵔ
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:26

    هم يعرفون تاريخهم بشكل أفضل …

  • asmlal
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:27

    لم يبقى لنا كعدو لدود سوى الجمهورية العسكرية الجزائرية الجاهلية

  • adil
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:27

    الملك متمسك بمغربية صحراءه والمغاربة كلهم كذلك فالملك وشعبه الوفي على قلب رجل واحد فالصحراء مغربية شاء من شاء وابى من ابى

  • احمد حمادي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:28

    نعم المغرب كما جاء على لسان السيد الرئيس يعرف تاريخه جيدا ولن يفرط في شبر واحد من صحرائه والسياسة الرشيدة لجلالة الملك بدأت نعطي ثمارها وأول الغيت قطرة

  • BLAL
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:30

    "إن هذا القرار يمثل انتكاسة كبيرة لقضية الشعب الصحراوي الساعية إلى تقرير المصير والاستقلال في الصحراء".
    وقال زوما إن المغرب كان ضمن الدول التي حصل فيها الرئيس السابق نلسون مانديلا على خبرة عسكرية في أوائل الستينيات من القرن الماضي، مضيفا بالقول: "سبق لجد الملك محمد السادس أن التقى مانديلا حين كان خارج البلاد سنة 1962، كان يسافر إلى جميع أنحاء العالم يبحث عن تدريبات لجنود UmkhontoweSizwe التابعين لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي"، مشيراً إلى أن المغرب "ساعد مانديلا كثيراً، ولهذا السبب حين غادر السجن رأى أنه من المهم أن يذهب ليشكر المغرب على الرغم من أنهم غادروا منظمة الوحدة الإفريقية".
    هههههه بدون تعليق لمن يدعي الدفاع عن البوزبال والسلام.

  • الحل والعقد
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:32

    نهاية اسطورة الجمهورية الوهمية مسالة وقت فالديبلوماسية المغربية الهادءة أخدت طريق الهجوم بدأ بملء الفراغ كما ان الجزاءر هي الاخرى تبدو مستسلمة لارادة المغاربة وتشبتهم بأرض الاجداد فهي لم تجني من عنادها الى الخراب وكلما تقدمت خطوة أعادها المغرب عشرا يبدو ان الحل الحقيقي لمشكلة الصحراء هو التفاوض المباشر مع الجزاءر اما قادة الصحراء فلم يعد لهم بريق لا في القارة ولا خارجها نرجوا من الاخوة في الجزاءر ان يفهموا ان العناد لن ينجح الا في تعطيل قطار الاقتصاد المغاربي

  • ahmed de toulouse
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:33

    اسي زوما طلقنا لفرج وقول الصحراء مغربية

  • علال
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:35

    وقال أن بلاده "تريد فهم الأمر بوضوح، ونحن نحترم وجهة نظرهم، هم يعرفون تاريخهم بشكل أفضل".

    يعني تعبير ديبلوماسي عن مغربية الصحراء.

    برافو! كلام عقلاني وبداية زوال الغشاوة لرؤية الحقيقة بوضوح، ونكسة بالنسبة للذين نسجوا تلك الغشاوة لحجب الحقائق التاريخية والجغرافية والأنتروبولوجية.

  • said
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:36

    الضربة من كل جهة موجهة لحكام أخت الجزاءر وها زوما رجع الى الواقع ويعتدر للمغرب. مابقاش تحلم بالمحيط الاطلسي يارئيس العصابات قايد صالح . الصحراء مغرببة الى الابد باصتا

  • Cherkaoui
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:37

    Je pense que l.effondrement du polisario et devenu nettement visible.malgré que le Maroc a fait un retard dans sa diplomatie dans l.Afrique …il a gagné assez de points positifs.

  • خالدخال
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:37

    اكبر هم رئيس البوليساريو هي التقاط صورة مع الملك وفرحانين في تندوف اظن ان ابراهيم غالي بكترة فرحته بالصورة سيضعها في بروفايل الفايسبوك ههه ملكنا دكي أعطاهم صورة بينما جنى مصالح ضخمة

  • المغرب القوة الإقليمية
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:37

    هاهو زوما يركع للمغرب و يحاول كسب ود الملك ، وهو يعلم أن المغرب دولة القوية و لها تاريخ كبير يمتد الى 14 القرن عكس الجزائر 60 سنة فقط من الوجود ..

    على العموم مرحبا بزوما في فلك خدام المغرب القوة الإقليمية ..

    الآن بعد إسقاط نجيريا واثيوبيا هاهي جنوب إفريقيا تسقط بال K.O و معها أنغولا ..

    هل من مزيد ؟؟
    آه نسيت موريطانيا ههههه الدويلة الفاشلة سنقطع عليه المعونات قريبا .

  • متفائلة
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:37

    على الله اسحبوا الاعتراف ديالهوم بالجمهورية الوهمية وتكون الضربة القاضية لابراهيم الرخيص ومن معه…

  • صقر
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:38

    استنفار بقصر المرداية بعد كلام زوما. والخاسر الأكبر الجزائر المغرب في صحراءه وجبهة الوهم المرتزقة الى مزبلة التاريخ.

  • يوفانتيس
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:38

    الدول لا تهمها الا مصالحها الخاصة جنوب افريقيا او نيجيريا او غيرها لا مصلحة لها في البوليساريو ولكن المغرب لم يكن يمث لها بشيء لضعفه اقتصاديا عكس دولة الغاز والبترول اليوم هذه المواد لم تعد لها قيمة في المقابل المغرب دخل الاسواق الافريقية واصبح من الدروري الرجوع اليه والتعامل معه بكونه قوة صاعدة اقليميا ربما ان الجزاءر ايضا لها نفس الرغبة ولكن العقلية العربية والنظام العربي لايقدر المصالح ولا يهمه مصير شعوبه

  • Watani
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:39

    فهمنا القصة بعدما التوا دراعك!
    المهم ارجع سفينة الفوسفاط ومن بعد نتفاهمو…

  • جمال
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:41

    السلام عليكم هده هي الضربة الاخيرة للجارة الشرقية ولما تسمى بالجبهة بوليزاريو ثمار الزيارات الملكية لإفريقيا والعودة إليها بدأ ينضج

  • عبدالكريم بوشيخي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:43

    كلمات واضحة و صريحة لا تحتاج الى تاويل او مزايدات او بيع و شراء او مناقشة تلك التي قالها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله للرئيس جاكوب زوما و هي ان الصحراء مغربية و ستبقى مغربية الى ان يريث الله الارض و من عليها فالمغرب يريد علاقات مع جميع الدول الافريقية ذات السيادة لكن عليها ان تقبل بالمغرب كما هو من طنجة الى لكويرة و لا يهم اعتراف الدول الاخرى بدولة السراب التندوفية و على ما يبدو فان الرئيس الجنوب افريقي جاكوب زوما قد اقتنع بصراحة جلالة الملك و اصراره على انهاء هذا النزاع المفتعل و اغلاق الابواب في وجه اي مطامع او احلام الحالمين من النظام الجزائري كيان مفبرك سوف لن يكون له اي مكان سوى في ارض الجزائلر و تحت قيادة نظامها الغبي الذي اغرق بلده في مستنقع الصحراء المغربية الذي كلفه و سيكلفه مزيدا من الخسائر و الاستنزاف في كل شيئ فعليهم ان يعرفوا ان صاحبة القضية هي الامبراطورية المغربية و لا داعي للمراوغة او البحث عن امال مفقودة الكلمة ستكون لاصحاب الحق و النصر سيكون حليفها و ستحصل الجزائر الا على الريح و الزوابع لان عزيمة المغاربة لن تستطيع النيل منها اي قوة مهما كانت في هذا العالم.

  • mohamed
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:45

    خير الدفاع عن الوطن هو الهجوم على الاعداء واقتلاع جذور الجمهورية الوهمية وعدم ترك الفرصة للخونة في الاصطياد في الماء العاكر ونشر تخيلاتهم بين اخواننا الافارقة الكرة الان في مرمى الحكومة والبرلمان

  • jalou
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:46

    المغرب هرب عليهم بزاف فالخارجية ’ خاص غير هاد الحكومة ترجل معانا .

  • جمال
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:52

    هو قال رغم اختلاف وجهات نظرنا في قضية الصحراء . فالمغرب يريد اعادة العلاقات الدبلماسية معنا . يعني لا يعترف بمغربية الصحراء .و من الصعب ان يحدث هذا بين عشية و ضحاها.لكن في الاخير الصحراء مغربية و ستبقی مغربية ان شاء الله الی ان يرث الارض و من عليها

  • MAGHREBI NAFSS
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 21:58

    أظن أن سبب مبادرة أو يحيى لمصافحة الملك هي هذه الضربة الموجعة و غير المفاجئة الصادرة من أكبر حليف أفريقي للجزائر في قضية الصحراء المغربية.الاوراق الجيوستراتيجية التي ستفتح الأبواب و تغير من مواقف سياسية ظنها الجميع تابثة هو التوجه الاقتصادي للمملكة و تموقعها كقوة صاعدة تملك بعضا من الحلول للمشاكل التي تتخبط فيها الدول الأفريقية

  • محمد واد كرو
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:00

    الصحراء مغربية وستبقى مغربية. اجدادنا شاركو في المسيرة الخضراء. وهادا الجيل القادم سيشارك في تحرير الصحراء بادن الله. كن حدرا يامن تحسب نفسك ان المغرب سيسامح في صحرائه.ابدا ولن نتنازل عن اي حبت من رمالنا.

  • رضوان
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:02

    وقال إن "الملك محمدا السادس أكد لي خلال اللقاء أن الصحراء تنتمي إلى المغرب"
    وعلى هذا الأساس اقتنعت فغيرتم رأيكم بعد سنين وسنين من قطع العلاقات…!
    ماذا عساي أن أقول؟!
    أكثر الله من أمثالكم في عالم البلوماسية حتى تحل قضيتنا بالمرة!

  • محمد تكنيت
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:04

    هناك بعض الدول الافريقية تعترف بالبةلزريو بسبب نقص وجهة النظر المغربية لديهم الشي الدي ملاته الجزائر واستغلته لصالح البولزاريو نعم خطوة شجاعة وستوتي اكلها والله اهدي النظام الجزائري..

  • محلل فوق العادة
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:04

    من باب التخمينات اتفاءل ان القمة الافريقية المقبلة ستعقد في المغرب حيث سيعلن عن تفعيل الجهوية المتقدمة وتنزيلها الى ارض الواقع في اقاليمنا الجنوبية وستكون هذه المناسبة السانحة لدعوة رئيس جنوب افريقيا لزيارة الاقاليم الصحراوية حيث ستطوى هذه الصفحة الى الابد.

  • YOUSSEF
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:07

    عندما يقول الرءيس زوما ان المغرب يعرف تاريخه ابشكل افضل فهدا كلام له اكثر من معنى.
    بينما الجزاءر لا تعترف بالتاريخ واعترف فقط بالحدود الموروثة عن الاستعمار، كاننا دول ولدت من رحم الاستعمار.

  • FAROUK
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:07

    بدون التردد وبدون المراوغات قي الكلام يا زوما قل بكل بلاغة وفصاحة انكم في حاجة الى العلاقات الاقتصادية مع المغرب خاصة في هذه الظروف التي تدهور فيها اقتصاد الجزائر .

  • hassan
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:09

    "رغم إختلاف وجهة النضر حول الصحراء "
    لا يجب أن يكون إختلاف في هده القضية لأنها الأساس في هدا اللقاء
    كانكبو الما فالرملة بففففف اودي

  • حاميدو
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:13

    اليوم جنوب افريقيا وغدا زيمبابوي بقيادتها الجديدة ليبدأ العد التنازلي للوهم الجزائري وتنهار اخر حصونهم في افريقيا

  • خالد
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:13

    بِسْم الله الرحمن الرحيم
    قد يختلف المغرب وجنوب افريقيا في كثير من القضايا
    ولكن يبقى الشعب المغربي يحب الشعب الجنوب افريقيا الشقيق الذي نتمنى له كل الخير والمزيد من الازدهاروالامن والاستقرار
    فالمغرب داءيما هو بلد السلم والحب والانفتاح على جميع الشعوب ونقبل بالاخر حتى لوكنا مختلفين

  • Abdo Germany
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:17

    البوليزاريو يعرفون حق المعرفة بانه ليس هناك مجال لتكوين دولتهم المزعومة،لاكن هم مستمرو في تعنتهم ولعب ضور الضحية فقط للحصول على الاعانات الدولية الغ …

  • moukhliss
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:18

    je m'adresse au gouvernement algérien . vous avez facilement oublié le Maroc sous l'égide du Feu Mohammed V …le peuple Algérien est frère. et restera frère. T3aam du Maroc ikhallaskoume… INNALLAHA YOUMHIL OUALA YOUHMIL ()

  • قاهر الانفصاليين
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:26

    وفق الله جلالة الملك في مساعيه الحميدة لإزالة الغشاوة عن الدول التي لا تعرف شيئا عن تاريخ المغرب و صحرائه… اللهم إلا ما وصلها من أكاذيب ومغالطات من لدن أعداء الوحدة الترابية…لقد عاد المغرب لأسرته الأفريقية بعد طول غياب …وقد عاد ليصحح الأخطاء ويدك حصون الأعداء وبدأت الأبواب الموصدة تفتح أمامه. وهاهو زوما يعترف بحقوق المغرب وعلى الأقل يلزم الحياد..والمغرب ليس في عجلة من أمره ويظهر أن الخيام البالية وراعيتها سينتابهما القلق ويحسون أن المغرب يضيق الخناق عليهم…صحيح أن غياب المغرب الطويل جعل الأعداء يصولون ويجولون كما يحلو لهم …لكن ذلك لم يعد فرجوع المغرب لن يكون سهلا على الأعداء تقبله …..نتمنى من الساسة الجزائريين الوعي بأن زمن التعالي والمؤامرات لم يعد مجديا فهو فقط إهدار للوقت والطاقات.

  • السبتي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:29

    جميع البلدان رغم اختلاف لغاتها وبعدها الجغرافيا لها الحل الا الجارة الشرقية لها أطماع في المغرب وتريد تفتيته على الرغم ان الجزائر المفروض تكون في صف المغرب ويكون عندها الحل اكثر من اي دولة أخرى لأنه بين البلدين اكثر مايفرقهما الأرض اللغة الدين وحتى الدم او القرابة .هم متعنتون وتبقى الصحراء في مغربها والبوليساريو في جزائرها

  • fattah rif
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:36

    بالأمس القريب كانت جنوب أفريقيا غارقة في العنصرية ضد السود.بحيث تجد في المنتزهات والمقاهي الفاخرة لافتة مكتوب عليها ممنوع الدخول على الكلاب والسود! !!! بينما المغرب يقدم الدعم المادي والعسكري لرفاق مانديلا في تلك الحقبة من الابارتهايد.
    ولنكن منصفين عندما تولى مانديلا الحكم كان من أشد المعارضين الذين يريدون الاعتراف بالبوليساريو.والدليل هو حصول الإعتراف بعد قدوم زوما وزمرته وتنحي مانديلا سنة2003.

  • افران الاطلس المتوسط
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:36

    لا يكفي بعث سفير المغرب الجديد إلى بريتوريا . بل هذه الاخيرة لا تعترف نهائيا والى الابد بميسمى " جبهة البولساريو" وان بريتوريا لا تحبذ الجزائر على المغرب هذا أمر ضروري إذا أرادت جنوب أفريقيا تطبيع علاقاتها مع المغرب

  • Ahmed
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:37

    Bravo pour le role de la diplomatie marocaine.
    Bravo Bourita pour ces initiative
    Retour victorieux à l'union africaine
    Il faut multiplier les echanges avec les pays qu on considérait jusq à un passé récent comme des ennemies
    Le Nigéria, l'Afrique du et l'Angola sont
    desormais des amis
    Que notre voisin Algerien sache qu il défend une affaire perdante
    Vive le maroc, vive le roi Md VI

  • تمغربيت
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:44

    هذا ماكنا نقوله أن الكرسي الفارغ لم ينفع المغرب لمدة طويلة.. وان المواجهة هي الأحسن بمعنى مهاجمة العدو في عقر داره.. نعرف يافخامة الرئيس أن المغرب ساعد نيلسون مانديلا اصلا من طعن المغرب غير ؤلاءك الذين مدة لهم يد المساعدة… خيرنا سابق والحمد لله..

  • جاكوب زوما
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:47

    مستحل جنوب إفريقيا ونيجريا يتخلوعلى البوليساريو..بعد ملى نصفحهوم ولتنهدرو معهم تغلو رهم معنا واش بعدا كل المساعدات لحصلت عليها إفريقيا من المغرب أمزل يؤمن بلبولساريو و الملك جلس مع إبراهيم غالي …غلطة كبيرللمغرب عودته لي إتحاد الإفريقي والله حتى بصاح… أن المغرب و البوليزاريو حضرو هذه القمة الإفريقية أي كل واحد منهم يمثل بلده كعضو دائم في منظمة الوحدة الإفريقية و من بعد تقول جمهورية الوهم ووووو بلا بلا …بصرحة مفهم وله

  • مغربي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:54

    شكرا لسيد زوما، لأنك إعترف على الأقل ب مساندة المغرب لمانديلا في كفاحه ضد التمييز العنصري، في بلاده،
    ولست مثل إخواننا الجزائرين الذين لم يعترفوا بدعم المغرب لهم ضد المستعمر الفرنسي، بل يحاولون جاهدون تمزيق الدولة المغربية التي ساندهم ماديا وعسكريا و معنويا وغيره.

  • حاميدو
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:55

    الزلزال الملكي يضرب في جنوب افريقيا و يحدث خسائر في الجزائر.

  • الوزاني
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:55

    la rencontre de notre Roi avec le Président Zouma ne veut pas dire que l"Afrique du Sud va se rallier à la cause marocaine. ll faut rester prudent.

  • خليل
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 22:58

    علي المغرب والدول الصديقة الافريقية ان يؤسيسوا اتحاد جديدويقوده يرأسه المغرب ويكون عنده مقر في المغرب ويصهر عليه المغرب ويعمل حملة كي يصبح قوي وفي الاخير يبدأوا في افشال الاتحاد الافريقي الدي يضم المرتزقة واعداء الوطن وفي الاخير ستصبح المرتزقة وداعميها خارج اللعبة ومن اراد الانضمام الي هدا الاتحاد الجدبد يصبح مرغما علي سحب اعترافه بالجمهورية الوهمية

  • fattah rif
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:03

    إلى الأخ
    محلل فوق العادة :قلت من باب التخمين لو نضم المغرب القمة المقبلة نسيت جانب مهم في هاذا الاقتراح ؟؟؟؟ هناك عدة أسئلة نترك الإجابة عنها لقراء هسبريس الأوفياء.
    من سيتولى من المسئولين المغاربة استقبال إبراهيم غالي ؟؟؟ وهل يقبل غالي أن يستقبل في مطار العيون مثلا؟؟؟؟ ومن سيتولى أمنه؟؟؟وهل يقبل أن يقيم في فندق غير مصنف؟؟؟ وهل سيقبل أكل طعام الفندق؟؟؟وهل يسمح له استقبال انفصالي الداخل؟؟؟وهل يقبل بأن يستقبل بدون نشيد البوليساريو؟؟؟

  • وحدوي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:06

    خير وسيلة للدفاع هي الهجوم وهذا ما فعله المغرب في معاقل الجزائر التي لطالما استفاذت من غياب المغرب عن افريقيا ….انتهى امر السفاحة ريا وسكينة اي الجزائر وزيمبابوي

  • ضد الضد
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:12

    الرئيس زوما ذكي جدا. لما شاهد المغرب يضرب شرقا و غربا و جنوبا و شمالا في أفريقيا تأكد له انه سيبقى وحده و الجزائر في عزلة و فكر في عقد صداقة مع المغرب قبل فواة الأوان.. لأنه أدرك بأن الجزائر لا تجلب له سوى المصائب و الانعزال. فعاد إلى رشده و اعترف بجميل المغرب عكس الجزائر التي لا تعترف بجميل المغرب بل تتنكره رغم أن آلاف المغاربة ماتو من اجل استقلال الجزائر و كل جنيرالاتها يعرفون ذلك بما فيهم رئيسهم و لكن الماكر يبقى ماكرا و لو تم إنقاذه من الموت

  • BOHI REZZOUK
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:16

    CELUI QUI EST CONTRE NOTRE INTEGRITE TERRITORIALE N'A QU'A ALLER BOIRE L'EAU DE MER JE VEUX DIRE LA MEDITERRANEE CAR L'ATLANTIQUE EST TRES LOIN

  • Momo
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:18

    C'est le Maroc qui a demandé le rétablissement des relations diplomatiques avec l'Afrique du Sud …

  • مغربي من فلادلفيا
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:23

    ادا كان الأمر كذلك فهدا يعني أن 6 أو 7 دول سوف تسحب الاعتراف بالبوليزاريو بما فيهم زيمبابوي
    اما الجزائر فلن تعترف بمغربية الصحراء مادام العسكر يحكمها

  • عبدالله
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:27

    شفتو شنو فلوس البترول وشراء الأصوات اش كانت دايرة ، المبني على الغش واحد النهار تا يريب. مسكينة المافيا الجنيرالية خوا ليها الصندوق ما بقاو دولارات ما يصدقو ، هزكوم الماء كل مرة تا طيح توتة من ديك الشجرة ديال الكدوب ديالكم او بقا فيكم دابا غير اللسان الطويل تتهمون سيادكم بغسل الأموال .
    ما هو الحل يا بوتفليقة دابا اش بقى ليكم ما ديرو ، دابا خصكموم هاداك الغاز تصدقوه فابور باش تشريو الدول هادشي لي بقا. وقتكم قرب انشاء الله لان الجزاءر باقين فيها الرجال ااو اتمنى ان يأتي النهار نشوفكوم انام الشعب الجزاءري وهو يحاكم واحد تلو الاخر لمحاسبتكم على المليارات ديال الدولارات وقتل الأبرياء انشاء الله.

  • العوفي
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:27

    المغرب يقيم علاقات دبلوماسية مع الجزائر ويمثله سفير في الجزائر والجزائر تكتفي فقط بقائم بالاعمال ولها تمثيلية منخفظة في الرباط مشكل الصحراء الغربية هو مشكل اممي لايخص لا الجزائر ولا جنوب افريقيا
    المغرب معتاد على الدعاية والانتصارات الوهمية بينما المشكل يبقى مكانه

  • ben
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:40

    J aime trés bien y croire ce que raconte Monsieur ZUMA,mais je doute,le Maroc doit faire attention a cette manoeuvre,car il doit y avoire une ruse las dedans???????de toute facon faut faire gaffe!!!!!!!

  • Oujdi
    الأحد 3 دجنبر 2017 - 23:47

    Sa majesté à réalisé l impossible .que les parlementaire et le gouvernement prennent exemple et réalisent au moins leursur devoir

  • Jamal
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 00:44

    Nice one. The mighty Kingdom charifi of Morocco is indeed the African smooth operator. I invite the Algerian to unlock their complex towards us. And join the club. This will definitely help them to repudiate their 60s way of thinking . Unfortunately they accept to be hostages of a despotic regime

  • نبيل المغربي
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 00:46

    عندما تقاطع و ترفض الحوار و تشتم و تحتقر و تحاول فرض رأيك بدون مراعاة الاخرين، فالصفة الوحيدة التي ستلتصق بك هي "متكبر" و لا أحد سيدعم و يدافع عن متكبر متعال، المغرب اليوم بدأ يمسح تلك الصفة التي الصقت به و التي سوقت في افريقيا، سنرى نتائج مهمة اذا ما استمرت هاته البرغماتية، انها ككرة القدم، يمكنك ان تلعب بفنية و جمالية لامتاع جمهورك و لكنك في النهاية تخسر المباراة، المهم هو كسب النقاط، واصلوا يرحمكم الله…

  • الحمريطي ولد الليط
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 00:49

    الريس زوما اطلق رصاصة الرحمة على المرتزق اصحراوي الجزائري الذي كان يطبل بصورة رؤساء الدول الافريقية والاوروبية التي جمعته معهم بحضور جلالة الملك .وهللت ابواق الدعاية الصحراوية والجزاءرية لهذا الحدث معتبرين انه انتصار كبير. والواقع ان المغرب لم يترك الكرسي الفارغ وحضر جلالة الملك نصره الله المؤتمر مع رؤساء الدول . كما استقبل الملك رءيس جنوب افريقيا الذي طلب استمرار العلاقات على مستوى السفراء. واطلق الرءيس زوما رصاصة الرحمة على المرتزق الصحراوي الذي يسمي نفسه رءيس جمهورية وهمية في تندوف وذالك بالتصريح الصحفي لجريدة واسعة الإنتشار . كما اصابت الرصاصة الحكام الجزائريين والبوليزاريو واذنابهم الذين يصرون على الاعتراف بالوهم وبعقلبة سنوات سبعينيات القرن الماضي. وكل ذالك كان بفضل حنكة الملك محمد السادس نصره الله وايده .

  • متتبع
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 01:23

    تصويب
    هذا المقال وصورة المصافحة بين القائدين , المرفقة في هسبريس سابقا , يختلفان عن ما نشر موقع فرانس 24 مما يؤكد عدم حيادهذا الاخير

  • Ali
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 01:24

    اثار انتباهي هده الجملة "تريد فهم الأمر بوضوح". هدا يدل على ان جميع الدول التي تدعم البوليساريو ليس لها دراية عن حقيقة الامور و ما يجري في الواقع و تاريخ المنطقة، لدى يتوجب على المغرب يعمل جيدا على ايضاح الحقيقة مع بناء علاقات ديبلوماسية جيدة مع تلك الدول، كل تلك الدول ستجد في الاخير نفسها على خطأ لان المغرب لم يسبق ان هاجم اي دولة و نحن نحترم الشؤون الداخلية للدول و لا نتدخل فيها

  • hamid
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 02:18

    Celui qui a cause le problème du Sahara c est kaddafi ef boumediene

  • ابو سيبوعة الگحطاني
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 02:45

    دوام الحال من المحال عَدو الامس صديق اليوم وصديق اليوم عَدو الغد ، لا عداوة ولا صداقة الى ألأبد إلا جيران السوء عداوتهم دائمة بدوامهم وحين يقبرون لكل حادث حديث . اليس كذالك يا اويحيى المُثَعلب .

  • عبدو
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 03:57

    هذه هي السياية رابح رابح مكين لاقناعة فكرية لا والو الصحراء مغربية ولن تعترف بها الدول الا اذا كانت لها مصلحة وحكام جراننا المساكين جنرالات الغباء غوض يخليو خبز الدار ناكلو منو كاملين كيسبقو البراني الله يغرق لبوكم الشقف يا اصحاب المومياء
    جد الملك توفية في 1961

  • الهاشمي
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 05:29

    فقط من اجل توضيح الامور بنسبة للاخوة المغاربة نيلسن منديلا هو خريج الثورة الجزائرية ولمن يهمه الامر يضع في البحث صورة منديلا مع الثوار ربما كان في المغرب من اجل ااسياحة و الاستجمام فقط ثم في بداية التسعينات اول بلد زاره منديلا بعد اطلق صراحه هو معروف قبلة الثوار الجزائر فقط لتصحيح التاريخ

  • بوضوح
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 05:56

    بوضوح الصحراء تنتمي للمغرب، و نحن فرحين لعودة الدفء الى العلاقات مع جنوب أفريقيا ، دولة ديموقراطية قوية اقليميا، نجاح كبير للمغرب و هزيمة لحكام الجزائر الذين يعيشون ازمة خلافة بوتفليقة، و صراع الاجنحة هناك نتمنى ان يؤدي الى قيادة جزائرية حكيمة ومتبصرة.

  • momo
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 06:45

    ولكن لدينا أيضاً وجهات نظر بخصوص حقوق الإنسان والحقوق العامة لجميع الأمم".. وكأ ن جنوب إفريقيا تنافس السويد في مسالة حقوق الإنسان ،،،،،، a

  • حامد
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 07:53

    نحن نؤمن بقضيتنا الصحراء مغربية لارجعة ولاتنازل عليها يبقى فقط رجوع رءي الاخر الى جادة الصواب ومريضنا ماعندو باس نبني عالاقات حتى مع اعداء الامس المغاربة متسامحون .

  • Use your brains
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 09:19

    Il faut etre tres Claire, Le Porte parole de l'ANC a dis hier que l'afrique du sud ne renoncera pas au Polisario et sa Republic et que leur position n'a pas changer…..
    La meilleure chose qu'on peut esperer est de reduire l'intensite de la haine de l'afrique du sud vers l'integrite territorial de notre pays….
    Le Sahara est marocain……

  • العاصمي
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 09:30

    نحن لسنا طامعين لا في الساحل و لا في الصحراء . لدينا حدود مع سبعة دول و لم نشتكي احد و لم يشتكينا احد على موضوع الحدود.
    انت تريد ان تحوا الانظار عن المشكلة بين المغرب و الامم المتحدة و لن تفلح كما لم يفلح غيرك لان هذه العبارات ألفناها
    نحن في الجزائر لانعبث بأمننا القومي و أقول لك ووالله خذها من عندي.
    إِذا رَأيتَ نُيُوبَ اللّيثِ بارِزَةً … فَلا تَظُنَّنَ أَنَّ اللَيثَ يبتسم
    نحن لا نقبل بأي حل خارج اإطار الاممي و لو حاول البعض غير ذلك سترى ردة فعل الجزائريين

  • mostafa
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 10:01

    chers amis et compatriotes
    Allah y3tek ssahha amohamed sadis.
    voila pourquoi aucun politicien marocain ne peut mener a bien le dossier du Sahara marocain. Voila pourquoi la monarchie est indispensable pour le maghreb. Apres le complot des socialistes avec les citoyens marocain du sud qu avait essaye de maquiller Mr lyousfi mais c etait trop tard.Apres les intemperies et les differentes manigances intrenes qu externes la monarchie est reste stable intransigente comme une lionne qui ne cede pas qui attend le rassemblement de ses lionceaux quelque soit le prix a payer. L integrite territorial est une affaire qui interesse l ayant droit plus que quiconque et c est l affaire du monarque et des vrais citoyens non corrompus. vive le roi. vive le peuple et hafidallaho lmaghreb wa malikalmaghreb

  • Karim
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 10:06

    Depuis que le Maroc a abandonné la chaise vide les résultats sont très encourageants , il ne faut pas se leurer les ennemis ne vont pas baisser les bras c'est une bataille de longue haleine mais il faut garder son sang froid consolider développer davantages ses relations avec les pays africains surtout les plus grands , Afrique du sud , Nigeria , Egypte Ethiopie mais surtout ne pas faire aucune concession suplémentaire , l'autonomie a été une erreur a mon avis . couper les ailes des terroristes et les pousser a faire des erreurs et jouer sur leurs erreurs , sans l'union africaine le Polisario et l'algérie ne sont rien du tout , autre chose Trump est un président républicain actif et allergique au terrorisme, il faut que le roi se rend aux états unis et lui explique notre probléme avec ces terroristes soutenus par l'algérie et je suis sur que les résultats seront au rendez vous

  • Dz.mohamed
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 10:15

    قال هم يعرفون تاريخهم بشكل أفضل، ولكن لدينا أيضاً وجهات نظر بخصوص حقوق الإنسان والحقوق العامة لجميع الأمم

    ولفت رئيس جنوب إفريقيا إلى أن المغرب يرى أن "البلدين يجب أن يعيدا علاقاتهما الدبلوماسية رغم اختلاف وجهات النظر حول قضية الصحراء
    فهموا القول يا مغاربه

  • ALAOUI
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 10:17

    BRAVO NOTRE ROI TOUT SIMPLEMENT

  • عين العقل
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 11:37

    كل الدول ستتراجع وتغير موقفها لانها كانت منحازة للجزائر مقابل المال اما الجزائر فهي غير قادرة على التغيير لان العناد يركب راسها وانها تعرف جيدا انها مخطئة في حق المغرب. نعم سيكون التغيير لما تجد نفسها امام الطريق المغلق…يعني يضربها الشاهد للراس

  • راي حر
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 12:08

    ممتاز ديبلوماسية الملك رائعة الله ينصرو على اعداء الوطن

  • تمغربيت
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 12:15

    الي العاصمي
    جعلتنا نحس بأنكم أعرق الديموقراطيات في العالم هذا الكلام لا يخرج من فم مواطن العالم الثلاث لا بل من مواطن اسكندنافي مثلا.. بالله عليك أن تصمت انتم حتي لا تقدرون الوقوف ضد نظامكم اي ردة فعل ستكون لكم لا تصدق نفسك كلامك مضحك.. أقول لك إن تحتفظ برأيك لنفسك لا نحتاج أن نسمع لهاته الخطبة.. انتم فقط تخافون علي الارض المسروقة لايغير وليس لأنكم تؤمنون بحقوق الإنسان وتقرير المصير..وان كنتم كذالك ابدؤا من باب داركم..

  • حامد
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 12:40

    المغرب يقيم علاقات دبلوماسية مع الجزائر ويمثله سفير في الجزائر والجزائر تكتفي فقط بقائم بالاعمال ولها تمثيلية منخفظة في الرباط مشكل الصحراء الغربية هو مشكل اممي لايخص لا الجزائر ولا جنوب افريقيا
    المغرب معتاد على الدعاية والانتصارات الوهمية بينما المشكل يبقى مكانه

  • رضوان
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 14:27

    خوتنا كلشي غادي يكون زوين غير نصبرو لكان مرضنا في افريقيا مات موتة بشعة هو ابقدافي علاش كنا ناقصين في افريقيا داك جباد المشاكل

  • قاهر الانفصاليين
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 16:06

    إلى المسمى حامد 39.. انتم الإخوة الجزائريون تتكلمون بلسان قيادييكم وكأنه تمت برمجتكم آليا ….إذا كان مشكل الصحراء بيد الأمم المتحدة فهل تفسر لنا أيها العاقل :لماذا تصرف الدولة عندكم الملايين منذ مايزيد 40 سنة على مجموعة الخيام البالية؟!!!…ستسمعني الاسطوانة المملة دعم شعوب الأرض والبحار والمحيطات….وما إلى ذلك من الافتراءات..وبماذا تفسر وقوف الجزائر البلد العربي الوحيد مع اسبانيا في جزيرة ليلى واصفة المغرب بالتوسعي.. أ هذا كلام العقلاء؟!!!من يتمدد على أراضي أغلبها مقتص من الجيران…..نحن مع التعاون البناء لكننا نرفض الطعن والافتراء ودام المغرب في صحرائه قاهرا للاعداء.النشر من فضلكم

  • الصحراء المغربية
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 16:13

    المغرب الأصيل ساعد جنوب افريقيا والجزائر … في تحررهم، والملك المغربي مُتمسك بمغربية الصحراء لان الشعب المغربي بروافده الثقافية المتعددة (العربية والحسانية-الأمازيغية-الأفريقية-اليهودية-، …) لن يقبل التفاوض على وحدته الوطنية والبشرية والتربية: – تاريخيا: المغرب كان ضحية التقسيم الاستعماري بحكم موقعه الاستراتيجي؛ لم يكن وجود لدولة صحراوية والصحراء كانت مغربية ؛ – حاضرا ومستقبلا: الإيمان العميق للشعب المغربي بأن صحراءنا المسترجعة ستبقى مغربية للابد، لأنها قضية وجود لا حدود.
    المغاربة يطالبون أفريقيا والعالم ومجلس الأمن الاعتراف بمغربية الصحراء.

  • طارق
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 18:33

    اخي العزيز ..كشر انيابك علی نضامك الفاشل …الجنرالات ناهبي مال الشعب و امثال خليل شكيب و اويحي و الفقاقير …السبع الدول التي دكرت ليس لذيهم محيط اطلسي….تدعون الحياد و الدفاع عن المستضعفين ..و انتم تحتاجون من ينصركم …انت فضحت نوايا الجزايرين بكلامك هذا ..قالك التحرر و تقرير المصير …سيرو خدمو بلادكم و عطيو المغرب التساع…را رحمۃ

  • ريما
    الإثنين 4 دجنبر 2017 - 23:50

    كتضحكني بعض تعليقات الجزائريين
    مادام الخبر فشل ليكم الركابي ..ضربوا الطم و سكتوا احسن شي ..بلا متعلق
    والعقبى للحكومة الجزائرية…ماشي اقناعها ..وانما اسقاطها فحال ما جرى للزمبابوي و طرد بوتفليقة ..عالله وعسى تغيير الوجوه يهرس الريوس القاسحة وخا انا ممتاكداش هههههه

  • lila
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 05:39

    Un petit rappel a l’histoire ( hassan 2 ) a toujours refusé de recevoir Mandela et bizarre tout opposant qui passe par ( rabat )
    Dans une mise au point cinglante rendue publique hier matin, la ministre sud-africaine des Affaires environnementales, Edna Molewa, a abondamment critiqué un article de la presse marocaine évoquant un «changement majeur de la politique de l’Afrique du Sud à l’égard du Maroc et du problème du Sahara Occidental». Disant parler en sa qualité de présidente du sous-comité des relations internationales de l’ANC, Edna Molewa a qualifié l’article en question et ceux mis en ligne par les sites News24 et City Press de «méchants, mensongers et tordus»

  • سمية
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 06:08

    إلى 94 – ريما
    يا سيدتي الكريمة لك أن تكتبي ما تشائين و لكن المشكلة الكبيرة أنك تراهني على خيال في خيال. في كل الإحتمالات إذا تضني أن مشكلتك مع بوتفليقة فإن بوتفليقة فان ووالله ستصابي بصدمة لم تعهديها لم ترين أن الذي بأتي بعد بوتفليقة أشد منه
    تعليقك هو محاولة تحويل الانظارعن الحقيقة و إيهام اليشر….. لا غير

  • خالد
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 07:21

    إلى 63 – مغربي من فلادلفيا

    السلام عليكم و رحمة الله

    لكل دولة ئأنها و مصالحها
    و لكن ما قلته في الجزء الاخير ليس صحيحا. يا أخي كيف تتكلم عن أشياء انت لست بدراية عنها. تتهم العسكر. أنا أتحداك أن تجد جزائري يقول عكس ما يقول عسكر الجزائر.
    و حتى بلغة المنطق. كيف لاي جزائري أن يناقض ما تقوله الامم المتحدة. والله لم أفهم شيئ من المنطق الذي تتحدث به. نحن في الجزائر نقول: عقلي حبس
    و مثل

  • Med
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 09:03

    زوما: المغرب ساعد نيلسون مانديلا? يا سلام, تتلاعبون بعقول الضعفاء او ليس لكم بعلم ما حدث اثناء الاستعمار الفرنسي في الجزائر و بعد اندلاع الثورة 54 الى غاية 56 طرد المناظل عبد الكريم الخطابي و تحطمت المقاومة التي كان يقودها و اتت فرنسا بالملك عفوا بالسلطان محمد الخامس و اتفقت معه على ان المغرب يبقى تحت الحماية الفرنسية مقابل ان الجزائر تبقى فرنسية و قظي الامر و بقي الشعب الجزائري و حده في الساحة و هذي هي الخيانة الكبرى التي لا يتكلم عليها تاريخ المغرب بعدما تعاهدوا جميعا من تونس, الجزائر و المغرب لياخذوها حربا لطرد الاستعمار و بناء مغرب كبير و متوحد و هدفه خدمة مصالح الشعوب و ليس الافراد. و الذي يجب ان يعرفه الجميع ان ' منديلا ' لم يكون معروفا و حين انظمامه الى فرع من جبهة التحرير الذي كان مقره في وجدة و على يد المناظلين تعلم كيف يحمل السلاح و كيف يتعامل ضد الاستعمار الذي ضرب افريقيا الجنوبية. و للعلم بان منديلا لم يلتقي محمد الخامس او الحسن الثاني في حياته و اول بلد زارها بعد خروجه اخيرا من السجن هي الجزائر و قال كلمته الشهيرة: الجزائر هي التي صنعتني رجلا.

  • العربي بن مهيدي
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 09:03

    إلى 97_ خالد
    أنا الذي لاحظته من تعليقات ان الاخوة في المغرب يظنون أن قضية الصحراء الغربية و بكل صراحة في يد الذين يحكمون في الجزائر حاليا و حتى البعض يذهب إلى القول أنهم يتاجرون بها و أنا مستغرب من هذا الكلام لانه لست أدري كيف يفكرون لما يظنون أن الذين سيأتون لاحقا يقكرون يطريقة تمشي مع مايريده المغاربة و المدهش أنهم يظنون أن الجزائريين غير راضين على مواقف المسؤولين الجزائريين. من أين أتو بهذه الاوهام؟ الله و رسوله أعلم

  • قاهر الانفصاليين
    الثلاثاء 5 دجنبر 2017 - 20:28

    الى الاخوة المعلقين الجزائريين …دائما ما تتحدتون بمنطق التعالي وتبخيس جهود الآخرين. ..وكأن الشعب الجزائري وحده الذي قاوم الاستعمار…وصنع التاريخ…وحرر الأرض فكل بلد له تاريخه وله أبطاله…انكم تنتقون من التاريخ فقط مع مايتفق وتوجهاتكم وتقفزون على الباقي …..فالتاريخ ليس قصاصات من الجرائد بل هو ممتد فإما أن يؤخذ كله أو يترك جانبا…. ….ودعونا من هذا فالشعب المغربي يكن الاحترام لأخته الجزائريين ولا مشكلة لنا معه إنما مشكلتنا مع من حشر أنفه في موضوع الصحراء المغربية وصرف الملايين …للي دراع المغرب والانتقام من التاريخ….نحن لا نأوي انفصاليين ولا نطعن من الخلف ولسنا من هواة استعراض العضلات ولا نتبجح بالنيف وجنون العظمة أن القادة الجزائريون.يكشرون عن أنيابهم فقط حينما يتعلق الأمر بالمغرب…إنه منطق الجبناء..

  • محمد
    الجمعة 8 دجنبر 2017 - 19:11

    نلسون ماندلا تعلم استعمال السلاح مع جيش التحرير الجزائري في الحدود المغربية . ابان الحرب التحريرية .وقد كانت اول زيارة له خاج البلاد بعد ما اصبح رئيس دولة .الى الجزائر شكرا وامتنانا .

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والجن
الأربعاء 5 ماي 2021 - 22:00

بدون تعليك: المغاربة والجن

صوت وصورة
مع رشيد الوالي
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:30

مع رشيد الوالي

صوت وصورة
قصة حي الأحباس
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:00

قصة حي الأحباس

صوت وصورة
نادر .. سيدة تضع 9 توائم
الأربعاء 5 ماي 2021 - 18:27

نادر .. سيدة تضع 9 توائم

صوت وصورة
واقع الصحافيين في المغرب
الأربعاء 5 ماي 2021 - 15:46

واقع الصحافيين في المغرب

صوت وصورة
الفد والريحاني والأصدقاء القدامى
الأربعاء 5 ماي 2021 - 10:46

الفد والريحاني والأصدقاء القدامى