طائرة وفد إسرائيل تقلع من تل أبيب باتجاه الرباط

طائرة وفد إسرائيل تقلع من تل أبيب باتجاه الرباط
مواقع التواصل الاجتماعي
الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:45

أقلعت أول رحلة جوية متوجهة إلى المغرب من مطار بن غوريون بتل أبيب، اليوم الثلاثاء، وعلى متنها وفد إسرائيلي وأمريكي يترأسه صهر الرئيس الأميركي ومستشاره جاريد كوشنر، برفقة رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شباط.

ومن المرتقب أن تستغرق الرحلة 6 ساعات من التحليق، حيث ستحط الرحال على أرضية مطار الرباط سلا، لتعطي بذلك أول خطوة لتنفيذ للاتفاق المغربي الأمركي الإسرائيلي القاضي بإعادة العلاقات بين البلدين.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الاتفاق الأخير بين اسرائيل والمغرب التي باتت رابع دولة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تعلن، هذا العام، إقامة علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية؛ بعد الإمارات والبحرين والسودان.

وتوشحت الطائرة الإسرائيلية برمز “خميسة”، المستوحى من الثقافة المغربية، إلى جانب عبارة “السلام” بالعربية العبرية والإنجليزية، وأعلام المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وقبيل الإقلاع، عقد الوفدان الأمريكي والإسرائيلي مؤتمرا صحفيا في مهبط المطار، أكدا فيه على أهمية هذه الرحلة بالنسبة للبلدين.

جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، قال إن دونالد ترامب عمل بجد خلال السنوات الأربع الماضية من أجل السلام في المنطقة، وأضاف: “نجمع اليهود والمسلمين والمسيحيين سويا للعمل من أجل مصالحهم وأهدافهم المشتركة وجعل المنطقة مكان افضل للجميع”.

وتستعد العاصمة المغربية الرباط لاستقبال الوفد الاسرائيلي الأمريكي، حيث من المرتقب أن يجتمع مع مسؤولين مغاربة من أجل التباحث حول مجموعة من القضايا، وتعزيز التعاون المشترك بين إسرائيل والمغرب.

جدير بالذكر أن الصحافة المغربية لن تتمكن من مواكبة هذه الزيارة بشكل مباشر، بعد ترتيبات اللحظة الأخيرة التي عدلت البرنامج، بينما جرى تقليص مدة تواجد الوفد الإسرائيلي في المغرب من يومين اثنين إلى نصف يوم فقط.

اسرائيل المغرب بن غوريون جاريد كوشنر مئير بن شبات

‫تعليقات الزوار

59
  • هَزُلتْ
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:53

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • حميدو
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:53

    التطبيع مع إسرائيل لا يعني أن يتحول الإسرائيليون إلى حمامات سلام وأبرياء ومظلومين ومتسامحين بل يعني أن هناك ضرورة للتسوية السياسية ومصلحة الشعب الفلسطيني ..
    لا تحولوا جهود السلام لتصب في مصلحة المحتل الإسرائيلي

  • خالد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:53

    لا مرحبا بكم. جعل الله لنا مخرجا من هذه الورطة و كفانا جهل بوريطة. وصمة عار على جبين الوطن

  • سكفاتدري
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:54

    ههه طريق السلامة و رحلة موفقة. هههه انتظر الارتباك و الإحراج من طرف الوفد المغربي المنافق ههه

  • عبد الباسط
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:55

    المغرب مند قرون هو بلد التعايش بين الأديان الحمد لله أنه عرف أن الصديق هو من يقف معك و ليس ضدك خصوصا عندما يمس الوطن في وحدته الترابية و تمويل قطاع طرق الدي ارادو وقف شريان الإقتصاد جنوب المملكة. نفتخر أن المغرب أصبح الآن يهاجم وليس مثل السابق كان يدافع فقط .

  • عزيز
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:58

    لا أهلاولا سهلاً. هدوك المغاربة المتصهينين هزوهم معاكم ولهلا أرجعكم.

  • زكرياء
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 09:58

    اللهم إنا نبرأ إليك من كل هذا، اللهم أعز الإسلام والمسلمين.

  • Fatima.Ou
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:00

    كل شي على الصحافة المغربية لن تواكب الحدث..

  • يوسف
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:02

    اللهم إنا نبرأ إليك من هذا الفعل الذي لا يرضيك

  • متتبع ديبلوماسي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:03

    أرجو أن تكون النوايا صادقة في جعل المنطقة تنعم بالسلام، كفانا نزاعات وحروب ، الإنسان بصفة عامة لم يعد يستحمل العنف بشتى أنواعه ، يكفي أن وباء كورونا أنهك قوى البشرية التي تبحث الآن عن العيش في أمن وسلام

  • Hello
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:05

    Safe trip. May you all be blessed.

  • المخبر
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:05

    مرحبا بهم ،العالم مصالح ومصلحتنا في تطوير العلاقات معهم ،وقولوا للفلسطينيين خليوا الجزائر والبوليساريو انفعوكم،شعوب الحقد والنفاق.

  • zemmour
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:07

    شيء جميل أن يجتمع المسلمون والنصارى واليهود على نفس الطاولة مت أجل إيجاد مخرج لكل الأزمات بالمنطقة،وإحلال السلام الدائم،سلام لا يريده البعض،لأنهم يحققون ذواتهم من خلال المتاجرة بالقضية الفلسطينية،سلام سيضع حدا لمسيراتهم المليونية الجوفاء،سلام سيضع حدا لمؤتمرات وندوات فنادق ال5 نجوم،سلام ستصبح بعده فلسطين حلوبا للفلسطينيين وحدهم،هذا الشعب الأبي العظيم الذي سئم من انتظار السراب من جماعات وأفراد،رأسمالهم المتاجرة بآلام الآخرين.فلسطين تريد أن تبني نفسها بنفسها،فلسطين تريد أن تصبح قوية بسواعد أبنائها الأبرار….أتركوهم ليقرروا مصيرهم بأيديهم،فلم يجنوا من ورائكم إلا الخوف والتشتت والهزائم.نعم للحوار،نعم للتفاوض،نعم للثقة،نعم للسلااااااام الدااااائم.

  • ع -ع
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:07

    ومال ذاك العلم الاميريكي آش دخلو. لاحول ولا قوة الا بالله

  • Aziz
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:12

    نتمنى الخير لهذه البلاد وحبذا لو يتم تسوية الوضع السياسي والحدود مع الجارة الشرقية،، ولقاو الخير في اليهودي وما نلقاوه في أبناء جلدتنا.. ربي يسلم

  • شطو ميمون
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:14

    هذه رحلة الخيانة والخزي والعار وليست رحلة سلام ،،الله لا توفق من كان السبب في هذه المهزلة المذلة للشعب المغربي ،،حيث وضعتم رؤوسنا في الطين ..من اجل قرار امريكي أسقطه. مجلس الامن البارحة وكان بمثابة الضربة القاضية للاعتراف الامريكي الذي بدون شك سوف يلغيه بايدن وبالتالي يخرج المغرب صفر اليدين ،،وهذا نتيجة من يتبع دول الخليج ،،لقد ورطونا من قبل في حرب اليمن وها هم اليوم يدفعوننا للانعزال عن دول المنطقة حيث يتوقع ان تتخذ الدول المغاربية موقفا معاديا للمغرب وللمغاربة والتضييق عليهم بحجة الحماية من تسلل اسرائيليين

  • يوسف
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:20

    أريد أن أسأل هذا السؤال موجه إلى الذين يرفضون التطبيع مع إسرائيل .
    ماذا استفدتم من قطع العلاقات مع إسرائيل ؟
    أرجوا الرد لأن إسرائيل ماضية في طريقها سواء طبعتم معها أو لم تطبعوا معها أنا أرى مجرد شعارات و كلام فقط على إسرائيل و لا أرى التنفيذ على أرض الواقع و شكرا .

  • hassana
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:20

    المصلحة اولا . ✌✌✌✌ فيما نفعا التطبيع مع الجزائر

  • hicham
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:24

    مشيتو بعيد بزاف. حتى آيات القرآن و لاحول ولا قوة الا بالله ك ديرو ليها ديسلايك. أنتم المنافقين أشد كفرا من الصهاينة. على الأقل المسلمون و اليهود لهم رب واحد. اما أنتم العياشة عبدة الدرهم فلكم الا النار ان شاء الله. للقدس رب كبير يحميها و يحمينا منكم ايها المنافقين. اتبعوا الدرهم و خلو بناتكم يبيعون عفرتهم للصهاينة و اجعلوا كرامتكم تحت السباط.

  • العار الأبدي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:30

    إنها اللعنة الأبدية، قمعنا المخزن و فقرنا و جوعنا و نهب مقدراتنا و صبرنا على جور الزمان، أما أن يدخل علينا الصهاينة إلى قلب ديارنا و ينبطح لهم في أرض العزة و الكرامة فأن لهذا الأمر ما بعده، لسنا الإمارات أو البحرين نحن شعب له تاريخ، يتعايش مع اليهود و غير اليهود نعم، لكن يبيع شرفه و كرامته للصهاينة المجرمين فلا و ألف لا …

  • مغربي عربي مسلم
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:37

    مرحبا بالجميع في المغرب بالنسبة لي لا مشكلة إن تعاملنا مع اليهود مصالح بلدنا فوق الجميع

  • الشوني
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:40

    اللهم هذا منكر…نحن لسنا بحاجة إلى الصهاينة في بلدنا….

  • عيسى
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:46

    لنفترض جدلا أن الولايات المتحدة اقترحت على فلسطين تنازلات للقضية الفلسطينية مقابل الاعتراف بالبوليزاريو علنا و التطبيع معه فوق المائدة و الله لن يترددوا دقيقة واحدة. عذرا انه زمن المصالح و الأولويات. وطننا قضيتنا الاولى و الأخيرة.

  • محمود
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:53

    الأمر عادي وكأن يوما لم تكن عداوة مع إسرائيل

  • عمر
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:54

    اسرائيا و أمريكا معروفين بالمذب و الخداع على نر التاريخ، وحتى قبل تأسيس الكيان الصهيوني. الدول العربية ايضا ارتكبت اخطاء كبيرة لانها تثق في الدول الغربية. بريطانيا وعدت الامير الحسيني بدولة عربية عظمى اذا ساعدها ضد الامبراطورية العثمانية بنشر الفوضى و الثورات، ففعل ذلك ولكن بريطانيا لم تفي بوعدها له، بحجة انه لم يثر الكثير من الثورات. في المقابل اوفت بعهد بلفور بتأسيس اسرائيل. امريكا قتلت و لازالت تقتل المسلمين في كل مكان و اسرائيل كذلك. و نحن نطبل و نزمر و نضع يدنا في أيادي ملطخة، طمعا و خوفا.
    مرحبا باليهود المسالمين، سواء مغاربة او اجانب، و سحقا للصهاينة مجرمي الحرب.
    من يبتغي العزة من عند غير الله عاش ذليلا.

  • هشام كولميمة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:56

    هناك بعض التعليقات أصدرت أحكاما بدون التوفر على كل المعطيات المتعلقة بتجديد العلاقة مع إسرائيل و اكتفوا بالدعاء عليهم و البراء منهم…ههههه.فعلا قول الفيلسوف نيتشه صحيح(لقد أخذ الأغنياء كل شيء و لم يتركوا للفقراء سوى الله).

  • الذباب
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 10:59

    الذباب الالكتروني الماجور يقوم بدوره على اكمل وجه.انه الشيكل الصهيوني والريال السعودي .الاماراتي . لا تستغربوا ..كل شيء يباع.
    انه يوم مشؤووووووم.

  • حسن
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:01

    مرحبا بالوفد الإسرائيلي الأمريكي بعض الناس لا يفقهون في السياسة و الإقتصاد و المصالح لا يوجد أي مشكل لدينا مع إسرائيل كل ما في الأمر أننا تلقينا مند القدم تربية و ثقافة تُكَرِّهنا في اليهود، أمَّا حقيقة الأمر العلاقات مع إسرائيل في الحقيقة و المنطق مثلها مثل جميع دول العالم كفرنسا، إطاليا، إسبانيا، السويد، روسيا، اليابان، أمريكا، بريطانيا، ألبانيا، بولونيا، تايلاند، الصين وووو…….. نجد جميع الديانات في هذه الدول : المسيحية، البودية، نجد حتى اللذين لا دين لهم و مع ذلك لا نكن لهم اي حقد أو عداء إدن المسألة مسألة تلقي و تلقين أمور غير صحيحة للناس عبر العصور فتكوَّنت فكرة الكراهية.

  • أبو وليد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:13

    ليس العيب في التعامل مع اليهود نحن نتعامل مع النصارى واليهود منذ زمن بعيد أمريكا وفرنسا وبريطانيا والصين وإلى غيرها من الدول ماذا تكون في نظركم لكن المشكل مع إسرائيل هو أنها ليست بدوله بل هو كيان سلب اخواننا المسلمين أراضيهم وأقام عليها دوله ويريد منا أن نعترف بهم وهذا لايعقل فالتطبيع معهم اعتراف بهم وبدولتهم التي ليست لهم بل هي دوله فلسطينيه حره تم الاستحواذ عليها ونحن نبارك لهم وهذا ما سنحاسب عليه أمام إخواننا الفلسطينيين المسلمين وأمام الله عز وجل وكذالك القدس الشريف التي من مقدساتنا كمسلمين ماذا قدمنا لها اللهم إني أبرئ ذمتي مما فعله مسؤولوا وطني بالتطبيع مع الكيان الصهيوني اللذي لا أعترف به كدوله اللهم إن هذا القرار منكر

  • إلى السلام
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:16

    يجب أن تعرفوا ان ديننا يرحب بجميع الناس رغم اختلاف عقائدهم وهذا معروف منذ عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لكن يجب أن تبقى القضية الفلسطينية هي الأولوية.

  • سين
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:23

    مرحبا ترليون مرحبا بالكل إلا نظام الجزائر.ومرحبا بالشعب الجزائري.تحياتي

  • الخميسة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:24

    خمسة وخميس في عينين العديان ……..

  • كمال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:27

    الآن تغادر طائرة العال الأجواء اليونانية لتقطع البحر الأيوني ثم تمر فوق صقيلية وتمر قرب السواحل التونسية تم تستمر بمحاداة السواحل الجزائرية إلى أن تصل فوق بجاية لتدخل فوق اراضي الجزائرية لتمر جنوب العاصمة تم جنوب وهران فوق مدينة السانية و تكمل رحلتها مباشرة إلى الرباط حيث ستصل بعد الثانية عصرا

  • time youssef
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:28

    علاقاتنا مع اليهود لها تاريخ عريق ولا يمكننا تغيير رؤيتنا لها ولا نعتبرها وليدة اليوم، مصالح بلدنا وشعبنا فوق كل اعتبار ، وإسرائيل دولة صديقة حيث نسبة كبيرة من سكانها أصلهم مغاربة فلماذا ننكر كل هذه الحقائق على حساب أراضي فلسطينية تحكمها فصائل لا تعيش إلا في الماء العكر…و بعيدة كل البعد علينا قاسمنا المشترك هو الدين والدين اصلا للجميع…

  • kariim
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:31

    و الله ثم و الله سيندم المطبعون و المنبطحون و كل خائن لأمته ووطنه ولن يجديهم الندم

  • لا وفقكم الله
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:39

    ماذا عساي أقول ألا لعنة الله على اليهود ومن والاهم لا وفقكم الله

  • نبيل المغربي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:42

    الدولة يمكنها ان تفتح علاقات مع من تريد، يجب ان نترك لها الحرية للتصرف فليست لنا رؤية كاملة للصورة، خصوصا في هاته الظرفية الحالية، لكن و هذا هو المهم، يجب ان نبقى مساندين لاخواننا الفلسطينيين فهذا واجب ديني، انساني و اخلاقي، و لا تنازلات في هذا الموضوع

  • سمنت والحمد لله...
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:45

    … هذا هو الرد الشافي على حقد و عداء و عدوان حكام الجزائر الذين رفضوا مصافحة اليد الممدودة لملك المغرب ورفضوا الحوار المقترح من طرفه .
    والرد على عصابة البوليزاريو الذين رفضوا مقترح الحكم الذاتي والدخول في إجماع الأمة.
    الطبيعة لا نحب الفراغ والسياسة لا تحب الجمود .
    لقد انطلق بهذه المبادرة جريان انهار من المصالح و المنافع ستتحقق باذن الله .
    وأولها كبح جماح عدوانية جنرالات الشر لتفادي حرب مدمرة في المنطقة وارغام البوليزا ريو على قبول الحكم الذاتي لإنهاء شقاء المحتجزين في مخيمات تندوف.

  • الرأي المستقل
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:56

    من يعارضون تطبيع العلاقات رسميا بين المغرب وإسرائيل. لماذا لا يوجهون ملاحظتهم الى السلطه المخزنيه بشكل مباشر. حنايا مالنا؟
    ياك مخايفين من عكاشه .

  • د..عبدالقاهربناني
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 11:59

    هناك مفارقات يجب على مقلي طائرات الوفد الإسرائيلي للمغرب أولا لأن ملك البلاد أعطى أمره المطاع بفتح مكاتب للإتصال و تسهيل تنقل ومعاملات اليهود المغاربة كأول خطوة تليها طبعا تقارب مع الإسرائيليين عامة ثانيا يجب على هذا الوفد أن يعلم بأن هذا الإستأناف في العلاقات مع إسرائيل التي أطلقها ملكنا بصفته أميرا للمؤمنين وهو علم معنى قول الله عز وجل لليهود “…وإن عدتم عدنا…” “…وإن جنحوا للسلم فاجنح لها…” ثالتا فليعلم الوفد القادم بأننا في المغرب نفرق بين اليهودية والصهيونية وإنخراطنا في العملية السلمية بحسن نية أي القضاء عن الممارسات الصهيونية وإلى الأبد لأن مصطلح التطبيع الذي يتداول اليوم بقوة والذي كان مرفوضا مع إسرائيل يعني فيما يعنيه الموافقة الضمنية على الممارسات الصهيونية التي يفترض أن تنتهي وفقا للخطوط الحمراء والسقف التفاوضي وضع ملكنا لحل قضية الإسلام والمسلمين الأولى وهي نفس مطالب الفلسطينيين والمغرب والعرب الذين إختاروا الإنخراط في مسلسل السلام.

  • med amine
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 12:00

    نحن المسلمون ليست مشكلتنا مع الديانات فنحن طالما لدينا دين متسامح يقبل كل الاديان الاخرى؛ ولكن مشكلتنا الكبيرة مع الظلم ، فالصهيانة ارتكبوا جرائم ضد الانسانية وضد المسلمون بصفة خاصة، فلن ننسى الحروب جرائم الابادة الجماعية التي مارسها الصهاينة في حق اخواننا المسلمون في فلسطين، وسيبقى منطلق عدائنا، ولذلك نحن الشعوب المسلمة لن نطلع مع المجرمون والقاتلون للاطفال والنساء والشيوخ وغيرهم ، وسيبقى هذا الامر شاهد به التاريخ ولو حاولوا تسفيه او غسل دماغ اجيال القادمة.

  • كمال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 12:02

    لقد بدلت طائرة العال مسارها للتو جنوب إيطاليا متجهة صوب سردينيا و بذلك ستبتعد عن الأجواء التونسية و ستمر فوق البحر المقابل للسواحل الجزائرية وبهذا ستصل إلى الرباط بعد الثالثة والنصف عصرا

  • المغربي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 12:09

    استئناف الرحلات والقنوات السياسية مع إسرائيل هي سياسة جديدة لضمان التقدم التكنولوجي والاقتصادي لبلدنا لا اقل ولا اكثر

  • افقير
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 12:12

    اهلا بهم وسهلا لقينا الخير فليهود مالقيناه في جرانا واستحضرقولة الحسن الثاني رحمه الله حين قال وظلم دوي القربى اشد مضاضة من حسام السيف المهند

  • يونس
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 12:56

    بكل صراحة السلم و التعايش لا يفسد للود قضية . مادام هاذا التعاون سيخدم المصلحة الوطنية بشكل كبير

  • محمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:10

    لا مرحبا بكم…. بئس الضيف.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • مغربي فقط
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:19

    لمن يقول ان اتباع ملة اليهود حرام.
    سؤال هل لجنرالات الجزاير ملة وهم يريدون تقسيم المغرب ونصرك الباطل على الحق؟

  • مغربي و أفتخر
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:34

    مرحبا بالسلام بين المغرب و إسرائيل ونقول أهلا وسهلا لإخوتنا اليهود بوطنهم الأم.

  • فكيكي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:34

    نعم للعلاقات مع اسرائيل ومرحبا بهم في وطنهم الأول المغرب جل قادة اسرائيل من اصل مغربي. اسرائيل ساندتنا قبل هذه العلاقات في وحدتنا الترابية وكيف لا نمتن معها علاقاتنا فهي افضل من جنرالات الجزائر الذين منذ 45 سنة وهم يسلحون انفسهم بجميع انواع الأسلحة استعدادا لنزع الصحراء من يد المغرب إنهم يحلمون. ويصرفون على ميليشيات البولساريو ارزاق الجزائر.والحمد لله كل ما جندوه وصرفوه ذهب ادراج الرياح والصحراء المغربية ستصبح قوة اقتصادية وعسكرية رقم 1 بإيفرقيا. الآن نقول لشنقريخة ومن والاه كبو الماء أعلى اكروشكوم المليئة بأموال الشعب الجزائري الشقيق.

  • Mohamed Bellahsen
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:36

    Nous avons, malheureusement, la pauvreté très apparente mais en peu de temps il est possible de mettre la machine de la production en bon état de marche en s’inspirant des expériences internationales sur Israélienne puisque en Israël le riche est réellement riche en travaillant bien et dur, et le pauvre est pauvre parce qu’il n’a pas encore réussi ses tentatives de rejoindre les autres.
    Venez, soyez les bienvenus et un grand MERCI aux bonnes volontés qui ont œuvrer pour l’émergence de la coopération maroco-israélienne à 10 jours seulement de la fin de la rédaction d’un précieux rapport par la Commission Royale Spéciale du Modèle de Développement du Maroc.

  • البوهالي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:50

    قبحهم الله جميييييييييييييييييييعا

  • كمال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 13:53

    لقد غيرت طائرة العال للمرة التالثة مسارها ومرت فوق جزر البليار لتدخل الأراضي الإسبانية فوق أليكانتي وغرب قرطاجنة فوق لوركا صححت وجهتها مباشرة إلى الرباط حيث يتنزل بعد الثالثة عصرا

  • بورادة بشير
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 14:07

    يا ودي البلاد راحت في شربة ميه ،،ناس زمان قالوا تخلى البلاد مين يولي أذانها يهودي ،،وفعلا المغرب مزجت الاذان بترانيم اليهود وأجراس النصارى ،،وهذا الذي اعتبره العديد من المغاربة الاغبياء المغفلين وما أكثرهم بان المغرب بلد التسامح الديني والتعايش مع جميع الديانات في حين ان اليهود والنصارى لا يعترفون بالاسلام كديانة سموية ،،لكن مع الاسف المغاربة لا يقرأون لانهم أميون كل ما يهم هو ملء بطونهم لذلك نراهم يهللون بالتطبيع ظنا منهم ان الاسرائيلي سيوفر لهم الخبز والشاي وهو ما يقتاتون بهم يوميا ولا يعرفون ماذا يوجد،في دياناتهم والتي تقول بان اليهود هم الشعب المختار وان الاخرين هم عبيد لهم ..واذا رايت يهود او نصراني رضي عنك فاعلم انك في الطريق الخطأ ،،ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ،،،
    وهم اليوم راضون عنا تماما ،،او على الاقل على سيدنا امير المومنين نصره الله

  • سعيد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 14:08

    مرحبا…مرحبا…مرحبا يا أهلا وسهلا بالوفد الكريم في بلدهم الثاني المغرب مرحبا بلي جا وجاب، أنا شخصيا ومن القلب الخالص كون كنت فالرباط كون خرجت نستقبل الوفد بالورود ياأهلا وسهلا بهم والله يعزز خطواتهم علينا بالخير والبركة.

  • person
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 14:17

    سهل التهليل و الشعارات و التكفير و التخوين اسهل الأشياء ، و لكن العمل بالنية الصادقة لمصلحت بلدك ووطنك و العزم على الضرب من حديد المنافقين و من يتربص ببلادك صعب ،و الآن نرى الصحابة و الملائكة يعلقون و يشتمون في اليهود ،اليس الرسول عليه الصلاه والسلام كان يتاجر معهم و مانو جيرانه اليست فلسطين من قالت البارحة الصحراء الجمهورية الصحراوية و المغرب مستعمر اليس جيرانكم المسلمين من يكنون لكم كل الحقد و البغض منذ اسقلالهم الم يعيشوا معنا اليهود في سلم و أمان .. فهنيئا لكم بغبائكم و انا مع دولة إسرائيل و اليهود إخوان لنا لم نرى منهم الى كل الدعم منذ الأزل ..صحيح من قال 10 فعقل

  • كمال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 14:20

    تدخل الآن طائرة العال الأراضي المغربية فوق مارتيل لتمر عبر تطوان حيث ستصل بعد عشرين دقيقة من الآن إلى الرباط وهذه الطائرة من نوع بووينغ 737

  • مرحبا إخواننا اليهود
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 14:30

    مرحبا إخواننا اليهود ومرحبا بكل إنسان كيفما كانت ديانته (باستثناء من طبيعة الإرهابيين قطاع الرؤوس)
    نحن المغاربة معروف علينا بالتسامح وحسن الضيافة.
    مرحبا ولا عزاء للإرهابيين

  • Adam brou
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 15:08

    مصالح هي التي تتحكم في عالم كل شيء بالمقابل اعطيني نعطيك أما عدل فهو عند الله سبحانه

  • نحن مغاربة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 15:30

    مرحبا بهم …اهلا و سهلا كفانا من الشعارات الرنانة التي خدرت الشعوب العربية كالقومية و العروبة و القضية الفلسطينية …فهده اصلا اشياء لا تهمنا كشعب مغربي امازيغي عرف عنه منذ الازل تعايش جميع طوائفه مهما فرقهم الدين او اللغة …..اليهود عاشوا في المغرب و احبوه حتى ان اليهود المغاربة في اسرائيل هم اكثر وطنية من الكثير من المغاربة الذين يوجدون في المغرب …بالله عليكم مادا ربحنا من العرب اجمعين بالله عليكم فلو كنا جيرانا لاسرائيل ما فعلت فينا ما تفعله الجزائر ….بالله عليكم و اسألوا المغاربة الذين زاروا القدس عن الاحترام و الاهتمام االدي يلاقونه بمجرد اظهار الجواز المغربي …بالله عليكم من الاحسن يهود مغاربة يتكبدون التنقل للبحث عن اصولهم للحصول على الجنسية المغربية ام مغاربة يحرقون جوازهم بمجرد عبور الضفة الاخرى…..يا اخوان نحن كلنا مغاربة مسلمين..بهود…نصارى….ملحدين…اي شيى اخر…المهم مغربي

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير