هكذا تحوّل البروتوكول الملكي في المغرب إلى عقدة حقيقية لحكام الجزائر

هكذا تحوّل البروتوكول الملكي في المغرب إلى عقدة حقيقية لحكام الجزائر
صورة: أرشيف
الأحد 10 يناير 2021 - 22:53

يعتبر الكاتب عبد العزيز كوكاس عبد العزيز بوتفليقة أشد رؤساء الجزائر تأثرا بالنموذج المغربي للحكم، حيث حاول تطعيم قصر المرادية ببعض الطقوس المخزنية التي يذمها في خطابه ويحتذي بها في سلوكه وفي خطبه الموجهة للشعب الجزائري وتصريحاته للصحافة، وفي سياسته حتى.

كما يكشف الكاتب، في مقال له عن عقدة النظام الجزائري من الملكية في المغرب، نشر بجريدة “العلم” بتاريخ 6 يناير الجاري، ما جاء في كتاب الجزائري محمد سيفاوي “بوتفليقة: عرابوه وخُدامه”، حيث لم يكن بوتفليقة يعتبر نفسه مواطنا جزائريا، “بقدر ما كان يعد نفسه أحد رعايا المغفور له الملك الحسن الثاني، باعتبار أنه كان أكثر خبرة منه في المجال السياسي”.

وهذا نص المقال:

أحيانا يجب الذهاب إلى أبعد مدى لفهم بعض السلوكات السياسية التي تبدو عنيدة عن التحليل المنطقي المتماسك؛ لم يحرص فقط حكام الجزائر دوما على تقديم أنفسهم أنهم أقوياء وأكبر دولة في المنطقة، وساستهم أكثر حنكة من المغرب، نتذكر ما قاله الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة للمستشار الأمريكي المكلف بملف الإرهاب عام 2006: “كان محمد السادس طفلا حينما كنت سياسيا محنكا”، بل تتبعنا تحليلات في تلفزيونات الجزائر تتحدث عن القدرة العسكرية الجزائرية المذهلة التي تقدم الحرب مع المغرب كما لو أنها مجرد نزهة عسكرية، طلقة واحدة ويسقط المغرب كما لو أنه مجرد حفنة تراب يمكن النفخ عليه ليتطاير شظايا في الهواء بلا أدنى مقاومة!

هل يكفي تفسير كل عقدة التفوق الجزائري كخطاب مروج للاستهلاك الإعلامي بمخلفات جراح حرب الرمال عام 1963 وصرخة بن بلة “حكرونا المراركة”؟ قد يكون، لكنها لا تفسر كل شيء. هناك ما هو أعمق في لا وعي حكام الجزائر من العسكريين والمدنيين على حد سواء تجاه الملكية المغربية التي لا يتحدثون عنها إلا بنعوت “المخزن” و”الملكية الرجعية” و”السلطة التقليدية”، وهناك رسم كاريكاتوري لفنان من شرق المغرب التقط المتخيل الذي يرسخه الإعلام الجزائري المقرب من الأجهزة العسكرية، يصور المغاربة أنهم يقصدون القصر صباحا ليقبلوا يد الملك ثم يعودون من حيث أتوا ليدخنوا الحشيش!!

لنستعرض بعض الوقائع المثبتة من طرف من عاشوا في قلب المرحلة في احتكاك مع القادة الجزائريين وعقدة نقص عديدين منهم تجاه السلاطين المغاربة.

الشاذلي بن جديد بعد لقاء مع الحسن الثاني: أحسست بأني رئيس قرية

ظل جل قادة الجزائر ينظرون بانبهار إلى البروتوكول الملكي، وحتى من حاول أن يخفي سحر ذلك الكرنفال الأسطوري الذي كان يحرص عليه سلاطين وملوك المغرب كجزء من تمظهر هيلمان السلطة وقوة الصولجان، كان يختم رسائله إلى الحسن الثاني بتوقيع “خادمكم”، وعديدون منهم استهواهم البروتوكول الملكي وهناك من حاول نقله بشكل غير احترافي، فقد حدث للشاذلي بن جديد أن كان على لقاء مع الحسن الثاني وفي الطريق إلى الموعد أصيبت سيارته الرئاسية بعطب ميكانيكي، فعبر لأحد مستشاريه عن إحساسه بالمهانة حين التقى الملك الحسن الثاني الذي ظل يحرص على البروتوكول بشكل إمبراطوري، وقال له: “لقد أحسست كما لو أني رئيس قرية، وليس رئيس دولة”، ومن يومها بدأ يُدخل التقاليد المخزنية المغربية في قلب قصر المرادية، غير أنه لم ينظر إلا إلى جانبها السلبي.

يحكي الفقيه البصري في مذكراته ما رواه له الشاذلي بن الجديد عن الظهور الباذخ الذي بدا به الحسن الثاني لحظة استقباله في الجزائر العاصمة، فيقول: “رجع الشاذلي بن جديد بشبه اقتناع بأن الجزائر ليست دولة، مفكرا في ضرورة إعادة النظر في الجانب البروتوكولي حفاظا على هيبة الدولة، وهكذا بدأ يهتم بالجوانب الرمزية، وأصبح يصفع مباشرة بيده من يراه مستحقا للصفع. هذا يعني أن الشاذلي في لحظة من اللحظات، اكتشف أن قوة الدولة ينبغي أن تتجسد في قوة الرئاسة، وجاء ذلك استيحاء من النموذج الذي يبدو به تصور معين لمظاهر الدولة المغربية” (ص168).

ويروي زعماء جزائريون أن الشاذلي بن جديد أخذ يتجول بنفسه في القصر الرئاسي ويحرص على أن يكلمه الناس من بعيد وأن ينادى عليه بـ”سعادة الرئيس”، ومن خالف ذلك قلب عليه الطاولة أو صفعه أو شتمه بألفاظ نابية، وحكى لأقرب مقربيه أن سبب غياب هيبة الدولة هو أن الناس كانوا ينادون الرئيس أحمد بن بلة بـ”احميميد” أو “سي أحمد” وهواري بومدين على جلال مقامه بـ”الرييس” (حرفية) بدون جلال ولا وقار ولا احترام كما تبدى له، وكان في لا وعيه البروتوكول الملكي والشكل الذي كان يظهر به الحسن الثاني في موكبه بشكل بديع يفرض السلطة ومنه تستمد هبة الدولة، حسب الشاذلي بن جديد.

الإخراج السينمائي لدخول سفينة “مراكش” الجزائر العاصمة يدفع جزائريين ليصيحوا: “عاش السلطان، عاش الملك”

في يونيو 1988 وأثناء التمهيد للمصالحة التاريخية بين المغرب والجزائر التي ستتوج بقمة إعلان الاتحاد المغاربي، رحل الحسن الثاني من طنجة على متن الباخرة الفخمة “مراكش”، وعلى متنها طاقمه وخدامه من القصر الملكي ومرافقوه، وترافق السفينة الضخمة بارجات من كل جانب، في إخراج سينمائي كان يحرص عليه الملك الراحل في أشد التفاصيل دقة.

يصف الصديق معنينو هذه الرحلة في كتابه “أيام زمان” في الجزء الخامس قائلا: “كانت رحلته تشبه إلى حد بعيد “محْلًّة بحرية” على غرار “المحلات” السلطانية. سافر في الباخرة خليط من البشر، معظمهم من خدام القصر الساهرين على راحة الملك. كانت الباخرة “مراكش” ذات قدرة “ذاتية” تمكنها من الاستجابة لكل الطلبات. على سطحها طائرة “هيلكوبتر”، تابعة للدرك الملكي، قيل في ذلك الزمان بأن تلك الطائرة للمراقبة والإنقاذ”.

وكعادته، كان الحسن الثاني آخر من وصل العاصمة الجزائر. ويضيف صاحب “خديم الملك”: “أذكر أنني كنت بالميناء حينما ظهرت في الأفق الباخرة “مراكش”. كانت باخرة عملاقة، بطيئة في تقدمها نحو حوض الميناء الجزائري، وعندما اقتربت أطلقت نفيرا قويا، وردت عليها كافة البواخر والبوارج في تناغم مثير للإعجاب، بينما تحركت على جانبيها بارجتان أطلقتا تيارات مائية علت في الهواء. ظهر على سطح الباخرة ملك المغرب وحيدا، يتأمل بنايات “العاصمة البيضاء” المكونة من عمارات متقاربة مطلة على البحر. حضرت الجزائر رئيسا وحكومة وشعبا لاستقباله بكثير من الحفاوة المشفوعة بأمل في مستقبل واعد بين البلدين. هتف الجزائريون عند مرور الموكب الملكي: “عاش الملك، عاش السلطان”.

لقد استطاع الحسن الثاني أن يحرك في المخيلة الجزائرية ما تراكم عبر القرون من عظمة سلاطين المغرب. هذا الإخراج الهوليودي لدخول الحسن الثاني ميناء الجزائر العاصمة كان يضيف أبعادا إمبراطورية للملكية ويترك في وجدان قادة الجزائر غير قليل من الحسرة أو الغيرة، كانت تعبيراتها تجد لها صدى في مذكرات العديد ممن حكموا الجزائر.

15 رئيسا جزائريا وملكان مغربيان فقط.. وهزات عنيفة مقابل استقرار سياسي

منذ استقلال الجزائر في 5 يوليوز 1962 حتى 23 يوليوز 1999، توالى على حكم الجزائر 13 رئيسا، من عبد الرحمان فارس الذي حكم أقل من ثلاثة أشهر حتى عبد العزيز بوتفليقة مرورا بفرحات عباس الذي حكم الجزائر لما يقارب سنة، حتى بن بلة وهواري بومدين ورابح بن بيطاط الذي حكم الجزائر لمدة 45 يوما فقط، ثم الشاذلي بن جديد، وعبد المالك بن حبيليس الذي دام حكمه ثلاثة أيام فقط من 11 يناير 1992 إلى 14 يناير 1992، فبوضياف وعلي كافي واليامين زروال، فيما حكم المغرب ملك واحد هو الحسن الثاني من 3 مارس 1961 حتى 23 يوليوز 1999.

طيلة 37 سنة، حكم ملك واحد الأيالة الشريفة، فيما تناوب على حكم الجزائر 13 رئيسا، أكثر من هذا لم تدم الحماية الفرنسية في المغرب أكثر من 43 سنة ومرت بأخف الضرر، حسب المتخيل الجزائري، في الوقت الذي امتد الاستعمار الفرنسي للجزائر من 1830 إلى 1961، أي 132 سنة، حيث حاول جعلها مقاطعة فرنسية تابعة له، لذلك يحس الجيش الجزائري بالعديد من الجراح تجاه المغرب الذي يؤكد تاريخه أنه لولا نجدة السلطان عبد الرحمان للأشقاء الجزائريين لما وقعت معركة إيسلي ولما استعمر المغرب، حسب المنّ المغربي المترسخ كعقدة نقص في المتخيل الجزائري، وحتى غداة الحصول على الاستقلال، لا يفتأ المغاربة يذكرون الجزائريين بأفضالهم على بلد المليون ونصف المليون شهيد، بما قدموه للمقاومة الجزائرية احتضانا ودعما ماديا وعسكريا.

طيلة 37 سنة، شهد المغرب هزات اجتماعية كبرى في 1965 و1980 و1990، ومرت الملكية بانقلابين عسكريين فاشلين، خرجت منهما منتصرة بعدما كان الاعتقاد السائد لدى حكام الجزائر أن المخزن المغربي يحتضر، لكنه كان ينهض من جديد مثل طائر الفنيق، فيما عبرت الجزائر بمحن عديدة؛ انقلابات عسكرية وثورة الجياع في أكتوبر 1988 وعشرية سوداء من الحرب الأهلية.

من 23 يوليوز 1999 حتى اليوم، حكم الجزائر ثلاثة رؤساء، حيث مدّد رئيس واحد هو عبد العزيز بوتفليقة المفتون بالنموذج المغربي حكمه أربع مرات، ولولا الربيع الجزائري في 2 أبريل 2019، لزاد عهدة خامسة فيما يشبه تحويل نمط حكم جمهوري إلى ملكية كما حدث في سوريا وكان يجري تداول الاقتداء به في تونس زين العابدين بن علي وليبيا معمر القذافي ومصر مبارك حسني، لولا رياح الربيع العربي، فيما اعتلى عرش المغرب ملك واحد، ما زالت مشروعية حكمة ممتدة في الزمان، مع حكم أكثر استقرارا لم تزحزحه لا ثورة الربيع العربي ولا الاحتقانات الداخلية التي كان أشدها: اكديم إزيك وحراك الريف.

بين هذا وذاك، دخل البلدان في حربين مفتوحتين: حرب الرمال التي دخلت فيها القوات المسلحة الملكية عمق التراب الجزائري في 15 أكتوبر 1963، ثم معركة أمغالا الأولى عام 1976، التي يقول عنها الراحل الشاذلي بن جديد في مذكراته: “كان بيننا مغامرون أقنعوا بومدين بإمكانية تدخل كتيبة من جنود الخدمة الوطنية من بشار، ووقعت أمغالا الأولى المؤسفة وأسر جنودنا، كنا باستمرار في حالة استنفار قصوى، ودخل البلدان في دوامة خطيرة. كانت مغامرة لم يحسب لها أي حساب على المستويين السياسي والعسكري، وقد أدت إلى خلق جو من الاستياء في أوساط الجيش، وكان بعض أعضاء مجلس الثورة يسعون سرا إلى تحميل بومدين مسؤولية هذا العار، ويتهمونه بتلطيخ سمعة الجيش”.

ويبدو عبد العزيز بوتفليقة أشد رؤساء الجزائر تأثرا بالنموذج المغربي للحكم، وحاول تطعيم قصر المرادية ببعض الطقوس المخزنية التي يذمها في خطابه ويحتذي بها في سلوكه وفي خطبه الموجهة للشعب الجزائري وتصريحاته للصحافة، وفي سياسته حتى.

وإذا تتبعنا الكاتب الجزائري محمد سيفاوي في كتاب “بوتفليقة: عرابوه وخُدامه”، فإن بوتفليقة لم يكن يعتبر نفسه مواطنا جزائريا، بقدر ما كان يعد نفسه أحد رعايا المغفور له الملك الحسن الثاني، باعتبار أنه كان أكثر خبرة منه في المجال السياسي.

سعى بوتفليقة لبناء مسجد يضاهي مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء الذي كانت مئذنته الأعلى في العالم (210 أمتار) فجعلها بوتفليقة تبلغ 267 مترا في جامع الجزائر الذي لم يتم تدشينه حتى اليوم، وعلى غرار ميناء طنجة المتوسطي، أعلن بوتفليقة عن مشروع “كاب 2015″، وهو المتعلق بإحداث ميناء بـ”كاب جينة” قرب الجزائر العاصمة، تبجح الحكام الجزائريون بأنه سيفوق أرصفة ميناء طنجة المتوسطي بـ 6 مرّات، وهو المشروع الذي قال عنه محقق صحافي في الأسبوع الماضي: “على مساحة طبيعية خلابة غربي محافظة تيبازة الجزائرية (70 كيلومتراً غربي العاصمة)، يُخفي سياج حديدي أحد أبرز المشروعات الاقتصادية التي فشلت الجزائر في تجسيدها، ميناء الحمدانية، الذي كان يُعوّل أن يتحوّل إلى بوابة أفريقيا في شراكة عملاقة بين الجزائر والصين. المشروع لم يُنجز منه غير تسطيح الأرضية”، وانتهى إلى فضائح قانونية وجرائم مالية وظل حبرا على الورق حتى عهد عبد المجيد تبون.

إن جزءا كبيرا من العقدة الجزائرية لدى جل الحكام الذين مروا من قصر المرادية يكمن في ما لا يمكن الفصح عنه، في ما يطلق عليه الإعلام الجزائري النرجسية المغربية وعقدة التفوق والحنين إلى الإمبراطوريات الكبرى التي كانت تمتد على كامل المغرب العربي حتى حدود مالي وفي الأندلس، لكن البروتوكول الملكي كان يمارس سحرا مزدوجا: الجذب والانبهار وفي الآن ذاته الإحساس بعقدة الدونية كما عبر عنها بشكل صريح الشاذلي بن جديد.

البروتوكول الملكي الحسن الثاني الملك محمد السادس النظام الجزائري

‫تعليقات الزوار

56
  • caprice
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:13

    عيني منو و اخ منو
    كيقلدو المغرب فكلشي و كينتقدو كلشي
    هاد الفترت تيقولو حنا تنبوسو ليدين
    جوابي عادتا تيكون ان الجزائري ادا كان مربي كيبوس يد باه و مو على الاقل و حنا كنبوسو يد الملك لانو احسن و اشرف من باهم و امهم

  • حشمت
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:18

    الماضي يموت مع من عاش في الماضي نحن شباب اليوم لانؤمن الا بحاضرنا اللدي نعيش فيه وكل انسان هو مسؤل عن اغلاطه ونحن لانريد ان نكون مسؤلين علا اغلاط احد

  • مغربي
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:28

    رحمة الله عليهم جميعا، كلشي راح الدوام لله والملك لله ، الله الحي ديما حي بقي حي سبحان الحي الذي لايموت.

  • حكمت فعدلت فأمنت فنمت
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:28

    يروي التاريخ قصة رسول كسرى الذي جاء إلى المدينة لمقابلة خليفة المسلمين عمر بن الخطاب، فسأل عن قصره المنيف، أو حصنه المنيع، فدلوه على بيته، فرأى ما هو أدنى من بيوت الفقراء، ووجده نائما في ملابس بسيطة تحت ظل شجرة قريبة،
    فقال مقولته الشهيرة: ” حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر “.

  • achraf
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:30

    موضوع جميل الله الوطن الملك

  • ATLAS EAGLE
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:30

    العز والنصر للمملكة المغربية الشريفة ، شريفة بحكامها وشعبها وأرضها و تاريخها……. الضارب في الزمان والمكان…….

  • Aziz
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:30

    مقال ممتاز و أضيف الى قائمة العقد الجزائرية ما أفصح عنه الوزير الاول السابق و المسجون حاليا سلال بأنه أشرف على بناء مصنع للسيارات (انتهى بفضيحة مدوية) فقط لأجل تدمير صناعة السيارات المغربية،مثال آخر هو عندما قام المغرب قبل سنوات عديدة بإخراج قانون الصيد فما لبثوا أن أخرجوا مثله رغم ضعف إنتاجهم السمكي،ثم بوتفليقة قام بإنشاء الدروس المحمدية في رمضان على غرار الدروس الحسنية،و تم الاهتمام المفرط بالطريقة التيجانية على غرار المغرب بل وادعوا أنهم الاولى بها……و غير هذا كثير أرجو من الكاتب التوسع فيه.

  • amine
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:32

    عاشت المملكة المغربية الشريفة
    المغرب عقده الجزائر

  • جلال
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:38

    عبد العزيز بوتفليقة المغربي ابن مدينة وجدة كان معروف عنه اكبر المعجبين بالنموذج المغربي كان في العلن يظهر العداء المغرب فقط خوفا من الغضب الجنيرلات عليه كان من المعجبين بالشخصية الملك الحسن رحمه الله منذ كان وزير الخارجية في عهد بوخربة كانوا يزورون المغرب كان يستمع بي الاحترام كبير كلام الحسن التاني اثناء اللقاءات كان يثير الغضب بوخربة نفسه الوافد موافق عندما اصبح رءيس الجزاءر كان اول رؤساء حضروا جنازته كان يقلده في طريقة كلامه حتى لباسه اناقته كان يتشبه بيه بوتفليقة بنى المسجد الجزاءر كبير تشبه بالمسجد الحسن التاني نظم الدروس البرقاوية في رمضان تقليد تجربة الدروس الحسنية الرمضانية كان يرعى الزوايا الافريقية كما كان يفعل الحسن التاني رغم لم يحقق اي شيء الزوايا الافريقية استمرت ولاءها الملوك المغرب عبر التاريخ رغم بوتفليقة اغدث عليهم الاموال طاءلة لكي يبعدهم على المغرب فشل فشلا ذريعا لا يمكن المقارنة الملوك الامبرواطية المغربية العظمى سليل ال البيت النبوي يستبدلوه بالشخص لا يعرفون اصله فصله هو اصلا مغربي ولد عاش في المغرب الحزاءريين في عهد الاستعمار كانو مواطنين المغاربة

  • kad
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:45

    بوتفليقة كوزير خارجية كان عفريت وخدم الخارجية الجزائرية ايامات بوستة ملي كان وزير خارجية الا ان بوريطة تبارك الله عليه السيد ولد الشعب وخدام مزيان…وبدون مبالغة احسن وزير خارجية داز في المغرب…وحتى ملي كان صلاح الدين مزوار وزير خارجية كانا نسمعوا بلي واحد الشاب بوريطة هو لي خدام …تبارك الله عليه ..الله يكتر من امثاله في هدا البلاد…الله يغلبنا على الحساد وما اكترهم

  • Mosi
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:46

    لا يخفى على احد ان اغلب الجزائريين يتمنون في دواخلهم لو انهم جزء من المغرب الكبير.
    اقول هذا وانا اتذكر كيف ان الناطق الرسمي للنظام الجزائري الفاسد في امريكا السيناتور جيمس اينهوف قد فقد مقعده في مجلس الشيوخ بعد ان حلب من ميزانية الشعب الجزائري اكثر من 200 مليون دولار.
    انظروا بالله عليكم كيف يقوم النظام المجرم الحاكم في الجزائر بتبذير اموال الشعب الجزائري على الحمقى و المغفلون…وقطاع الطرق.
    انا متأكد كل التأكيد ان احرار الجزائر سيطردون مرتزقة البوليزاريو من بلدهم قريبا…فقد طفح بهم الكيل برؤية اموالهم يتمتع بها اللصوص و قطاع الطرق فيما ابناء الجزائر الابرار يرمون بأنفسهم في البحر هربا من بلد الغاز و البترول.
    اتذكر ايضا انني رأيت ذات مرة احد المواطنين الجزائريين يرفع لافتة كتب عليها ( ضمنا اليك ايها الملك)
    و لعمري انه لو انضمت الحزائر للمغرب لأصبحنا اعظم امة على وجه الارض و لكانت لنا كلنة مسموعة في العالم بل و لحصلنا على حق الفيتو و مقعد دائم في مجلس الامن…ولكان الجميع يخشانا و لفتحت جميع الحدود في وجهنا دون تاشيرة.
    ولكن ماذا نفعل في نظام العصابة الفاسد المجرم.

  • جلال
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:47

    المغرب بنى المسجد الحسن التاتي بنيت الجزاءر المسجد الجزاءر المغرب اكبر الميناء في افريقيا البحر المتوسط طنجة الجزاءر تريد بناء الميناء الحمدانية مع الصين مازال على الورق فقط المغرب قام بالطاقة النظيفة الرياح والشمس الجزاءر تريد ان تقوم بيه المغرب بنى الطرق السيارة الجزاءر بنت طريق الشرق الغرب المغرب بنى الملعب مراكش الجزاءر تريد بناء الملعب واهرن المغرب قام بتوسيع مطار محمد الخامس قامت الجزاءر بتوسيع مطار بومدين المغرب القطار فاءق السرعة الجزاءر بناء متروا لا يركبه احد المغرب فتح المصنع رونوا السيارات الجزاءر ذهبت فرنسا اعطت الاموال مليارات دولارت اعترف السلال رءيس الوزراء فقاقير من اجل منافسة المغرب المغرب فتح المعبر كركرات قام تصدير البضاءع موريتانيا وافريقيا قامت الجزاءر فتح المعبر تندوف لكن اافرق الجزاءر ام تجد شيء تصدره المعبر تشيلوا فيه الدبان لذلك طلبت من قطاع الطرق قطع المعبر حسد وحقد لكن المغرب رد بضاءعتهم اليهم بدون صناديل مازال التقليد المغرب متوصل في كل المجالات المتل اعلى لكل رؤساء الجزاءر مازال يقولون لا توجد العقدة مروكية عند الجزاءر

  • الحبيب المانيا
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:50

    مقال و بحت من الجودة العالية تبارك الله… شكرًا و بارك الله فيك! ملخص يشرح مصدر العداء الذي يعيشه المغرب ملكا و شعبا من الثعابين السامة الشرقية…
    اله يحفضنا ويخلينا متحابين ومتحدين..

  • العهود الزاهرة ...
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:51

    …للشعوب والقبائل المغاربية بدات مع المرابطين 1056م الذين وحدوا المغربين الاوسط والاقصى وضموا الاندلس واسسوا اول امبراطورية مغاربية موحدة، وسععا الموحدون الى الحدود مع مصر ودافع عنها بنو مرين الى ان طرد الاتراك الاسبان من ثغر الجزائر 1516م.
    وهكذا دامت الوحدة المغاربية 460 سنة وكانت عاصمتها مراكش ثم فاس.
    ودام التضامن الاسلامي ضد الطغيان الصليبي بين الامبراطورية العثمانية والامبراطورية الشريفة 314 سنة الى ان احتلت فرنسا الجزائر 1830.
    ودامت التضامن لمقاومة الاحتلال 132 سنة.
    ومن المستحيل ان تمحو 60 سنة من جهالة حكام الجزائر 9 قرون من التواصل المغاربي.

  • عبدالكريم بوشيخي
    الأحد 10 يناير 2021 - 23:56

    المغرب امبراطورية عريقة و الجزائر دولة حديثة العهد لذالك يشعر حكامها بالعقدة و مركب النقص و الدنيوية من كل ما هو مغربي فامامهم 1200 سنة القادمة ليصلوا الى ما وصلنا اليه اليوم خلاصة القول عليهم انتظار حلول سنة 3221 ميلادية.

  • هشام الوجدي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:00

    دون أن ننسى الدروس المحمدية التي كان يقيمها بوتفليقة في رمضان أسوة بالدروس الحسنية

  • Oujdi
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:00

    Ils ne savent rien faire même pour copier l’original , ils sont médiocre
    Nous avons hérité d’un voisin dirigé par des généraux où plutôt une armée mexicaine , plus de généraux que l’union soviétiques , ils ont pillés les richesses du peuple Algérien
    Des Généraux qui ont à peine certificat primaire
    Tellement qu’ils fabulent durant 45 ans , ils croient toujours creer un pays au sud du Maroc
    Ils n’ont aucune connaissance de l’histoire de la région
    Ils ont oublié que si on divise le Maroc en deux parties, les puissances actuelles vont diviser l’Algérie en 9 sous pays
    J’ai jamais vu des décideurs maladroit comme ceux qui dirigent l’Algerie, ils sont vraiment aveugles au lieu de travailler avec le Maroc pour le développement de la région maghrébine, ils n’ont rien compris
    Avec leur positions, ils ont fragilisé toute la région

  • الينبوع الصافي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:07

    أنا تحكيلي إمرأة جزائرية عمرها أكثر من 70 سنة بأنهم كانوا في وهران الجزائرية يستمعون لخطابات ملك المغرب الحسن الثاني وكأنهم مغاربة وكأن ملكهم يخطب لهم وبقولها بافتخار!!

  • amin
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:10

    و قبل بوتفليقة الدولة الزيانية التي نسخت البروتوكول المريني حرفيا

  • جلال
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:12

    ما اتارني في الصورة بوخربة ينزل من طاءرة مكتوب عليها خطوط الملكية المغربية هذه الصورة وحدها تكفي ما قدمه المغرب الجزاءر ناكرة الجميل اقصد حكامها طبعا ليس الشعب لم يحكم بلده اصلا مرة وحدة قرر فيها الانتخابات نزيهة سنة 92 اد دفع التمن غاليا العشرية السوداء 200 الف الجزاءري الجزار خالد نزار قال في ذلك وقت في التصريح لا نسمح الشعب الجزاءري بي التقرير مصيره او يسقط النظام الحاكم حتى لو قتلنا 4 مليون الحزاءري معروف ان المغرب بعد الاستقلال الحزاءر سلم طاءرات دبابات مصفحات السيارات العسكربة المدنية الهدية من المغرب مناسبة الاستقلالها لكن الخيانة نكران الجميل هذه دبابات والسيارات العسكرية تما استخدمها ضد المغرب في الحرب الرمال نريد نعرف ماقصة هذه الصورة التي هي بالف العنوان

  • مغربي حر
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:16

    هاذو اللي تابعينك حتى على الكسكسو والقفطان المغربيين !! كيفاش بغيتي تكون معاهم شي أخوّة ولا شي مغرب كبير ولا زعتر ..

  • Empire Chérifien
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:17

    Le protocole royal chérifien ébahit même les français et subjugue les espagnoles

  • مغربي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:19

    و نساااااااو الخير ملي كان الحسن الثاني تيصيفط ليه طرونسبور ألي روتور للجزائر ههههه

  • ديوجين المغربي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:19

    اضف الى ذلك روعة المقال التي لن ولن يقدر اسباه المثقفين من البلد الجار على صياغة مثيل له مقال فيه امتاع وادباع وقصف بدون مبالاة

  • يوسف
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:27

    الى المعلق رقم 4 جكمت فعدلت ارى انك قد اخطات لان كسرى لم يرسل رسولا الى عمر بن الخطاب و انما قيصر هز الدي ارسله لان كسرى يزدجرد بعد معركة القادسية فر الى خراسان

  • محلل منطقي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:33

    كإضافة، على المغاربة الحذر من الجزائر جيشا وشعبا، فقد لاحظت أن التركيز ينحصر على القيادات ويعتبر الجزائريون أخوة، غير أن التاريخ يؤكد أن الجانب النفسي لدى كل الجزائريين هو نفسه، وهو عبارة عن حقد وإحساس بالدونية ورغبة في الإنتقام. لهذا حتى إن تم إرساء تعاون مستقبلي بين البلدين، فلا يجب منح الجزائريين حقوق أكثر من اللازم، لأنهم حينها سيحاولون تفتيت المغرب داخليا، وهناك تيارات مغربية ستساعدهم في ذلك، وهي نفسها من تطالب بفتح الحدود أغلب الوقت. لذلك الحذر الحذر.

  • متتبع
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:36

    نشأت الدولة المغرببة في عام 788 على يد السلطان إدريس الأول وهي أقدم مملكة في العالم, ونشئت الجزائر على يد الجنيرال دوغول سنة 1962 وهي أكبر مقلدة وحقودة للمغرب في العالم.

  • العبدي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:36

    لا خير في دولة لحنوشة،ولن يصلوا الى حسن التدبير مثل المغرب المملكة العلوية الشريفة بقيادة ملك البلاد الدي يخاف على بلده مثل الأب لأولاده. وليس مثل الجزاءر التي يتناوب عليها الصلاكيت و الرعاوين لتبديد أموالها وتهجير اولادها

  • amin sidi
    الإثنين 11 يناير 2021 - 00:50

    سلام : صحافي فرنسي طرح سؤال على الملك الحسن التاني رحيمه الله .گالو الصحافي انت ملك مهاب واش انتم اللي فرضتها .گالو الملك .الهيبة مكتفرضش
    والشعب المغربي هو اللي اعطاها لي

  • جلال
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:05

    التحية الكاتب مبدع عبد العزيز كوكاس افظل المقالة والموضوع تقريبا قراءته حول العلاقات المغربية الجزاءرية عبر التاريخ نقول الواضحين منذ اصبحت الجزاءر دولة سنة 62 قبلها لم توجد دولة اسمها الجزاءر كانت تابعة تابعة الميرنيين والسعيدين انفصلت الاسرة الزيانية عنها اقامت دولة تلمسان رجعت مرة الاخرى الى حضن المغرب طلبت الدعم منه بعد دخول العثمانيين تحويلها ولاية العثمانيية حافظت الدولة المغربية دولة تلمسان مستقلة منعت دخول العثمانيين اليها بعد السيطرة باقي مناطق الجزاءر ثم بعدها اصبحت المستعمرة الفرنسية وراء البحار استنجدوا مرة الاخرى بالدولة المغربية دخلت في الحرب غير متكافءة في المعركة اسلي كانت بسبب دعم المقاومة الامير عبد القادر الجزاءري كانت المعقل المقاومة الغرب الجزاءر قرب الحدود المغربية لم تستطيع فرنسا القضاء مقاومته بعد دخولها المغرب والسيطرة عليه بعدما نال المغرب الاستقلاله اعتبر الملك محمد الخامس الاستقلال المغرب ناقص بدون الاستقلال الجزاءر استمر في دعم المقاومة انتقمت منه فرنسا اقتتطعت الاراضي الصحراء الشرقية ضمتها الجزاءر مقال مبدع لايستطيع الاعلام الجزاءري تقليده ابدع مقالة

  • سليماني فاطيما
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:10

    البروتوكولات الملكية او رءاسية هي من اختراع المستعمر الفرنسي……..لاجل اعطاء الهيبة لخلفاءه في البلاد ……من كان يكرس العبودية…..مشاهدة رأس الملك في القمر……… جنرالات فرنسا بقيادة توفيق…..المخابرات الفرنسية كانت تصف توفيق بالقدسية …..رب دزاير……..

  • بويا
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:12

    ومن هذا المنبر أكاد أزعم أن الهزات الاجتماعية والسياسية التي وقعت في 1965 و1980 و1990، ومرت الملكية بانقلابين عسكريين فاشلين، كانت بالتنسيق مع المخابرات الخروبية وهذا معروف من خلال بعض الابحاث واعترافات أومذكرات لمقاومين مغاربة أمثال احرضان وايت ايدر الذين يعترفون لقناة أجنبية مشهورة بملء فيهما أنه كانت هناك أياد جزائرية ومغربية خائنة في كل محن المغرب والبوليزاريو إحداها حيث أنها غيرت عقيدته لمحاربة المغرب أمام مدهم بالسلاح والمال والاترض (تندوف) لا لشيء غير الضغينة من الهزائم المتثالية من حرب الرمال إلى حرب امغالة 1 و2 و 3 ولكن الملكية بالمغرب خرجت منهما منتصرة وعن اكديم إزيك وحراك الريف التي ضبط فيه جزائريون واسبانيون يقدمون العون والدعم الاعلامي كما تفعل بعض القنوات الفرنسية الآن .. ولكن الله والعزيمة القوية مع الملك المغرب وشعبه وقواته الملكية العتيدة تحت شعار الله الوطن الملك…وسمعت يعض الاخوان يقول الجزائر كتلعب معانا الضاما ولكن المغرب كنلعبو معاكم الشطرج ايشيك امات ….

  • السلام عليكم
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:13

    ما كان بين الالمان والفرنسيين من احقاد وحروب عبر التاريخ المعاصر اكبر مما يوجد بين الجزاءر والمغرب.لكن فرنسا والمانيا نسووا كل شيء من اجل مصلحة الشعوب والاجيال القادمة .قال الحسن الثاني يوما ما لو كان ممكنا لحملت خريطة المغرب ونقلتها الى مكان اخر مع جار اخر

  • خاوة خاوة
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:19

    خلاصة القول الجزائر إمرأة الرجل أي المرأة الجزائر والرجل المغرب وعلى المرأة إحترام الرجل ولا صوت يعلو على صوته الله يسامح خاوة خاوة

  • sellam
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:36

    Le Royaume du Maroc est un vrai état depuis des siècles et l’Algérie est comme une petite tribu crée par des malfaiteurs et bandits, C’est sûr qu’il n y a pas de comparaison entre l’Éléphant et la souris. mais les 40 voleurs de Ali baba, vont-ils comprendre qu’ils ne peuvent jamais se mesurer à la grandeur historique du Maroc .LE NAIN ÉQUIVAUT-IL À L’HOMME

  • محمد
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:36

    نكن للجزائر كل الاحترام والحب والتقدير.
    افق تطور شعوب المنطقة رهين بالاتحاد المغاربي الذي نتعطش لرؤيته في القريب العاجل، وحل الخلافات بالحكمة والتعاون المشترك.
    واللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وسلم، الذي قال ان المومنين اخوة.

  • الى رقم 20 جلال
    الإثنين 11 يناير 2021 - 01:54

    الطائرة التي تظهر في الصورة ليست طائرة مغربية تابعة للخطوط الملكية المغربية . سلم الطائرة كتب عليه الخطوط الملكية المغربية لأن السلم لا يرافق الطائرة بل البلد المضيف هو من يوفره .هذا للتوضيح فقط

  • Lym
    الإثنين 11 يناير 2021 - 02:18

    هدا الموضوع يحرجني .لان بالنسبة لي الانظمة العربية كلها من الشرق الى الغرب اقبح وا كبر صدمة اصابت الشعوب العربية .حكام غير شرعيون افسدو واهانو شعوبهم.في بعض الاحيان اقول لو كانت الشعوب العربية علمت بقدوم هد الحكام الاستبداديين لكانو فضلو بقاء الاستعمار

  • المغرب الكبير.
    الإثنين 11 يناير 2021 - 04:13

    لأول مرة أسمع أن الماضي يموت بموت أصحابه.يا لها من غرابة بل يا لها من جهل.
    الماضي هو التاريخ الذي صنعوه رجاله بقيمهم وفكرهم وعلمهم.
    الماضي هو هوية وتراث أمة بأكملها.
    أما الحاضر فهو امتداد للماضي وإرث موروث، إذ لا حاضر بدون ماض، منه نستقي هويتنا ومجدنا وحضارتنا ومنه نتطلع لبناء حاضرنا ومستقبلنا.
    لم تكن يوما أمة بدون ماض عريق (تاريخ) بل قد تكون دولة بدون تاريخ يمجد حضارتها وهي من تكون حديثة العهد أوتفتقر إلى رجال أذكياء أصحاب خلق وعلم وابتكار . هنا يكمن الفرق بين الأمة والدولة.
    إذن، من لا ماض له لا تاريخ له، ومن لا تاريخ له لا وجود له بالمعنى الراسخ، بل لا يعدو أن يكون وجودا كعدمه.
    وبما أنه لا يمكن فصل الحاضر عن الماضي (التاريخ)، فعلى رجال الحاضر أن يصنعوا تاريخا حافلا بالأمجاد، غنيا بإرث حضاري خلوق كي يتسنى لأصحاب المستقبل أن يذكروه بكل فخر واعتزاز وأن ينهلوا منه ما ينير طريقهم إلى مستقبل مشرف لا …….
    اجعلوا حاضركم أحسن من ماضيكم ، ومستقبلكم أرفع قدرا من حاضركم،لأنكم من رحم أمة اسمها المغرب الكبير.

  • كمال الركراكي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 05:46

    لا يخلو مقال في جريدة رسمية جزائرية ،يتطرق إلى المغرب بدون استعمال كلمتين:
    المخزن و الحشيش.
    فالمخزن يوحي ال النظام السياسي المغربي و الذي يعتبره العسكر نظاما دكتاتوريا في غياب المؤسسات الديمقراطية.
    و الحشيش هو اساس الاقتصاد المغربي، و الانجازات في الصناعة، السياحة و البنيات التحتية هو مجرد بروباكندا مخزنية.
    هذا التحامل الإعلامي يلخص حالة من الحقد و العقدة لذا حراس قصر مرداية من كل ما هو مغربي.
    الامل في نهاية اخر جنرالات الحرس القديم، و حلول قيادة سياسية جديدة لا تتكلم لغة الكدب على شعب المليون شهيد.

  • مصطفى دكالة
    الإثنين 11 يناير 2021 - 10:12

    اثار انتباهي فقط المقال فهو من خيرة المقالات التي كتبت في تاريخ هسبريس تحية واجلالا لصاحب المقال على الحيتيات التي تمحور عليها الموضوع

  • ندى
    الإثنين 11 يناير 2021 - 11:38

    المغرب اقدم دولة وله حضارة عريقة .عندما كان المغرب دولة لم يكن هناك وجود لاشباه الدول .المغرب هو الأصل والباقي كله تقليد . المغرب كانت حدوده حتى السنغال ودابا جا بوزبال بغا يدير دولة في جنوب المغرب. مساكن كيبقاوا فيا .بالله عليكم ياجزاءريين هل كانت هناك دولة قبل الاستعمار في جنوب المغرب . ينعتون المغرب بالمحتل واش كانت شي دولة في جنوب المغرب قبل الاستعمار واحتلها المغرب. المغرب كانت حدوده حتى السينغال والتاريخ شاهد على ذلك .باش تقولوا المغرب محتل.عيب عليكم يا جزائريين. مهما حاولتم فلن تستطيعوا تقسيم المغرب .لن تستطيعوا ولو تحالفتم مع الجن والإنس. ..

  • جمال
    الإثنين 11 يناير 2021 - 11:44

    مغرب الحضارة، الأمة، التاريخ ، الإنسان…ليس مقاطعة أنشأت بمرسوم فرنسي بين ليلة وضحاها وعسكر لا يفقهون شيءا لا في السياسة و لا في البرتوكول …

  • MORO
    الإثنين 11 يناير 2021 - 11:45

    WALAHI BIZARRE ET ENCORE VOUS ETES FIER DE CE ESCLAVAGE DE SIDKOM CA SE PASSE QUE DANS LES MONARCHIES ARABES EL HAMDOULILAH JE VIS DANS UNE REPUBLIQUE OU ON PEUT ELIRE NOS PRESIDENT L EXAEMPLE ON A EU PLUSIEURS PRESIDENT ET VOUS VOUS AVEZ UNE FAMILLE QUI GOUVERNE ETERNELEMENT

  • كمال//
    الإثنين 11 يناير 2021 - 12:02

    مقال جيد يتناول الاسباب الحقيقية التي تُحرك سياسيات حكام الجزائر اتجاه المملكة المغربية

  • صالح مظيجي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 12:51

    رحمة الله على جميع الشهداء الذين دافعوا بالروح الوطنية عن شعوب إفريقيا الشمالية ، من العهود القديمة (الإمبراطوريات والحضارات …. الاحتلال الفرنسي ) إلى يومنا هذا :
    لهذه الشعوب ماضي ( إرث تاريخي ) وحاضر ( صراعات لخلق الفساد الاجتماعي لا يفهمها إلا العقلاء وأبناء الشهداء الأحرار ) ومستقبل ( يجب علينا التخطيط لبناء مستقبل مشرف للأجيال ) :
    نعم ونعم
    1) حان الوقت لتوحيد شعوب ( جمعيات وأحزاب تحب الخير للإنسان وتعترف بتاريخ المنطقة والعلاقات الطيبة بين الأجداد ) إفريقيا الشمالية في اتحاد المغرب العربي للاستفادة الشعوب من خيرات المنطقة ( ليبيا تونس الجزائر المغرب وموريطانيا ) بفتح الحدود بين الشعوب لخلق جزر الدبلوماسية الثقافية عامة ( توصيل رسالة المحبة والتعايش والسلام والصداقة وبث روح الإخاء بين الشعوب وتبادل الأفكار والمعلومات التي تهدف إلى تعزيز قيم ومبادئ الصداقة والسلم والسلام .
    2) من بعد استقلال المغرب : قال صاحب الجلالة الملك محمد الخامس رحمة الله عليه وعلى جميع أموتنا ” اختنا وجارتنا ومصيرها متعلق بمصيرنا، وكل ما يقع فيها يترك صدى عميقا في المغرب ” الله اجمع شملنا

  • ولد علي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 15:09

    نداء التحرير
    نعم ، يجب التحرك لتحرير الصحراء الشرقية التي سلبتها قوات الاحتلال ،
    هذه الأرض هي أرضنا وأرض آبائنا وأجدادنا ، والجميع يعلم أن الصحراء الشرقية جزء لا يتجزأ من مملكة المغرب الشريفة ، وسكان هذه المناطق جميعهم مغاربة ، وقد أعطى الشعب المغربي الوقت الكافي لذلك. حكام الجزائر ولكن أكثر مما هو ضروري.
    وعليه ، على المغرب أن يطالب الجزائر بالسحب الفوري لحكومته وجنوده من الصحراء الشرقية أثناء الاتصال بمجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية في هذا الصدد.

  • اسماعيل الجزائري
    الإثنين 11 يناير 2021 - 15:18

    Ah bon!!!! Vous pensez que se prosterner et renoncer a son “self respect” en
    considerant la personne royal comme un etre divin et au dessu de tout le monde est un exemple que les Algeriens seraient tenter d’essayer? je doute fort!!!

  • ابن العربي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 15:28

    مقال جميل … الله يرحم الجميع

  • MOUGHRABI66
    الإثنين 11 يناير 2021 - 16:01

    شكرا لهسبريس على هذا المقال الجيد دو السرد التاريخي بعجالة لتفوق المملكة في كل شيئ على العسكر الجزائري ،كما يقول تعالى :”قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر….هاأنتموا أولاء تحبونهم ولا يحبونكم ……قل موتوا بغيضكم إن الله عليم بذات الصدور إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لايظلكم كيدهم شيئا إن الله بما يعملون محيط”صدق الله العظيم

  • نجيب الغافقي
    الإثنين 11 يناير 2021 - 17:55

    القناة التلفزية الجزائرية كانت نسخة طبق الاصل لاتم
    اشتغلت بميدار الاعلى في اقليم الناضور من عام 1982 الى 1990 و كنت اشاهد برامج القناة التلفزية الجزائرية …و كانني اشاهد البرامج المغربية منسوخة بحذافرها …..فالسهرات الفنية التي كانت القناة تذيعها تتضمن تقليدا كامل الاركان للاغاني و الموسيقى المغربية كلمات و لحنا بل ان تفاعل الجمهور معها كان غريبا جدا و كانني اشاهد المغاربة خاصة مع جيل جيلاالة و ناس الغيوان و نعيمة سميح …الخ

  • Algerian patriot
    الإثنين 11 يناير 2021 - 18:24

    اغرب مقال قرأته منذ مدة. الكاتب يضن ان الغوغاء المكلفة ماليا و اقتصاديا و حتى اجتماعيا، تقديسا لشخصية القائد او الملك مثل يريد الجزائيين الاقتداء به؟ و الله شيئ مضحك و يدل عن تخلف صاحب المقال. تقديس القائد قي الجزائر قد يشعل الحراك من جديد. الفرق بين الملكية و الجمهورية ان الملك سيٌد البلاد اما الرئيس فهو مواطن كباقي المواطنيين. ١٠٠٪ من مواطني الجزائر لن يقبلوا الملكية و مراسيمها ابدا. الكتب بعيد كل البعد عن الواقع

  • مغربي حر
    الإثنين 11 يناير 2021 - 19:49

    آ السي اسماعيل 48 , كل واحد حر في بلاده يختار النظام اللي يناسبه , غير هو من جانب النقاش ومقارنة النتائج السياسية والإقتصادية والإجتماعية بالنسبة لكل اختيار كل واحد يعطي رأيه من خلال الواقع المعاش اللي دابا ما بقاتش فيه المعلومة كاتتخبّى كيمّا بكري , نعطيك رأيي , الله سبحانه اعطانا فالطبيعة مثال حي لتجسيد هاذ المقارنة , هو الفرق ما بين النحل والذباب , النحل نظام ملكي بملكته وخاذماته وعماله وطقوسه , النتيجة : يقتات من رحيق الورود ويعطي عسل أكل ودواء , أما الذباب فلا طقوس له ولا نظام ولا احترام حاكم , النتيجة : يتجمّع على أكبر وأحسن بعرة حاشاك يأكل منها ويتنقل بمكروباته وأمراضه للإنسان ك التسي تسي .. ولكل رأيه ..

  • ع. م.
    الخميس 14 يناير 2021 - 01:05

    المغرب نظم كأس إفريقيا في 88 فتبعته الجزائر في 90. و كأن سينظمه في 14 و ترشحت الجزائر للتنظيم بعده فإنسحب المغرب بسبب وباء إيبولا فتخلت الجزائر عن الترشح للتنظيم بعده.
    حتى الدستور المغربي نقلوه حرفيا.
    حتى قانون إستراد السيارات أقل من 3 سنوات نقلوه.
    بسبب شهرة المغرب بالخيول أهدى بوتفليقة حصانين لرئيس فرنسا.
    أصبحوا يقلدون المغرب في الحرس الملك و لباسه المغربي.
    كل بناياتهم أصبحوا ينقلون شكلها المعماري من المغرب.
    لتقليد ملك المغرب أصبح بوتفليقة يأخد معه طفل صغير بجانبه لا أحد يعرف إبن من.
    المغرب قام بتعيين النساء كشرطيات قلدتها الجزائر.
    المغرب غير لباس الشرطة قلدتها الجزائر.
    الجزائر تريد إزالة الإسلام من الدستور للتقرب لليهود.
    كل شيء نقلوه من ثقافة المغرب من لباس و أكل و تاريخ و مآثر و …
    المشكل هو أن الدولة تسمح لبعض المدلولين للدهاب للعمل في الجزائر لينقلوا لهم كل ثقافتنا. لولام لما إستطاعت الجزائر تقليد المغرب.

  • ام ايمن
    الخميس 14 يناير 2021 - 18:49

    وإلى مغربي حر : يا اخي هم يقولون ان الكسكس جزائري وهم لا يثقنون صنعه والقفطان كذلك ولباسهم كان ولازال ” “البلوزة الجزاءرية ” والغريب انهم قالوا ان جبال الاطلس كذلك جزائرية وثالثة الاتافي ان تبون قال في حوار صحفي لقناة فرنسية انهم هو من فتحوا الاندلس واوصلوا الإسلام لها واليوم كنت أنظر مقررات الجزاءر العربية فوجدتهم قد نقلوا حرفيا أجزاء ” اقرا” بجميع مواضيعها كالبنت تساعد أنها السروال علي الخ…. واسموها “اقرا” تاليف جزاءري تالف .هذا مرض خطير أصاب القادة الجزائريين مرض copié coller ونحن اصابتها ” التابعة” الجزائرية. اللهم اقطع دابرهم ان شاء الله.

  • سفنان فاطمة
    الخميس 14 يناير 2021 - 19:11

    الى MORO الدليل على انتخابكم لرءيسكم هو بوتفليقة الذي تحركه فوق كرسي متحرك الطغمة الحاكمة في الجزاءر وهي العسكر الذي كان لكم بالمرصاد عندما اردتم الانتفاض وهو الذي قتلكم في العشرية السوداء. اما الانتخاب فانتم تسمعون عنه فقط لهذا احترم أسيادك الذين حكموا قرونا ولا داعي للكذب والادعاء كذبا وبهتانا. أرى أن جميع الجزائريين يجب أن يذهبوا عند الأطباء النفسانيين لفك عقدة المغرب لديهم وليس عيبا.

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا