هيئات تستنكر الحكم بالإعدام على "قاتل عدنان‎"

هيئات تستنكر الحكم بالإعدام على "قاتل عدنان‎"
صورة: هسبريس
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:18

أفادت مجموعة من الهيئات أنها تلقت، صباح يوم الأربعاء الثالث عشر من يناير الجاري، خبر صدور الحكم بالإعدام عن محكمة الاستئناف الجنائية بطنجة، في حق المتهم بقتل الطفل المرحوم عدنان، “لتطوى المحاكمة الابتدائية على وقع حكم قتل القاتل المشتبه فيه، والعمل بالمقاربة الانتقامية التي ناصرتها أصوات الشارع، واتجهت نحو المطالبة المتطرفة الداعية إلى تنفيذ الإعدام حتى قبل صدوره والنطق به”.

وأضافت الهيئات، وفق بيان صادر عنها، أنه سبق لها أن توجهت للرأي العام قبل شهور، “معلنة استنكارها للجريمة وتضامنها مع عائلة الضحية، والتأكيد على موقفها المبدئي الرافض للإفلات من العقاب”، ومشددة من جهة أخرى “على عدم التأثير على مسار الملف وهو بين يدي القضاء، وعدم إصدار الحكم بلغة الشارع العام”.

وأكدت في الوقت ذاته على “مطالبتها بإلغاء عقوبة الإعدام التي أضحت عقابا غير دستوري، يتنافي والمادة العشرين من دستور المغرب، ناهيكم عن كونها عديمة الأثر والجدوى للحد من ظاهرة الجريمة، ومتنافية مع حماية الحق في الحياة والكرامة المتأصلة في كل إنسان، وعدم جواز الإبقاء عليها بعد توصيات هيئة الإنصاف المصالحة ورأي المجلس الوطني لحقوق الإنسان قبل سنوات، فضلا عن كونها تعكس ضعف منظور السلطات العمومية لموقع العقاب فلسفيا وحقوقيا ومجتمعيا في مجال السياسة الجنائية”.

واعتبرت الهيئات، في بيانها، أن أول حكم بالإعدام، الذي جاء في مطلع السنة، “باعث قلق جدي وجديد، يلتقي مع موقف امتناع المغرب في شهر دجنبر من السنة الماضية عن التصويت على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاص بإيقاف تنفيذ عقوبة الإعدام على الصعيد الدولي، ومع التردد السياسي والتشريعي للمؤسسة البرلمانية وللسلطات العمومية لتسريع دينامية إلغاء عقوبة الإعدام، والخروج من بؤر الانتظار بدعوى “إنضاج النقاش” حول الإلغاء”.

كما اعتبرت أن هذه “كلها مظاهر تجر مجتمعنا رغما عنه نحو مواقف التشنج والانتقام ولغة القتل التي لا تنسجم لا مع تاريخه، ولا مع تضحياته ومكتسباته، ولا مع نضج وذكاء مجتمعه المدني والحقوقي، كما تأمل أن تتولى محكمة الاستئناف بالدرجة الثانية إعادة النظر في قرار الغرفة الابتدائية، بما يكرس ويتجاوب مع جوهر المادة العشرين من الدستور، ويرفع مستوى الأمن القضائي حماية للحق في الحياة”.

يذكر أن الهيئات الموقعة على البيان هي الائتلاف المغربي ضد عقوبة الإعدام، وشبكة البرلمانيات والبرلمانيين ضد عقوبة الإعدام، وشبكة المحاميات والمحامين ضد عقوبة الإعدام، وشبكة الصحفيات والصحفيين ضد عقوبة الإعدام، ثم شبكة نساء ورجال التربية والتعليم ضد عقوبة الإعدام.

الطفل عدنان حكم الإعدام مدينة طنجة هيئات مدنية

‫تعليقات الزوار

112
  • لاغالب إلا الله .
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:25

    أتقو الله يا جمعيات و يا هيؤات مبقاش فيكم هاداك الطفل البريء قتل بأبشع الطرق إختطاف ثم إغتصاب يليه القتل والدفن.. لاحولة ولا قوة إلا بالله، كون كان ولدكم كون خرج ليكم لعقل، أودي لهدرة كثييييرة ؤسكات حسن.

  • chafnizirawi1
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:29

    هيأت الأمر بالمنكر ونهي عن المعروف نسأل الله أن يعاملكم بعدله..نسأل الله أن يأخذ هده الهيئات ومن على شاكلتها أخذ عزيز مقتدر وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين…

  • bouthirit
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:32

    ما هي هده الهيئات . انتم لم تدكرون اسم الهيئات حتى يعرف المغاربة من يبيحون دم أطفالهم. المقال ضعيف لأنكم لم تستشهدوا باسم من يقف ضد حكم الإعدام على هدا المجرم .

  • Asmaa
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:34

    صراحة وددت لو قامت السلطات بإعدام كل من طالب بإلغاء عقوبة الإعدام لإراحتنا من شرورهم…

  • وفاء1
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:34

    هادو لي ضد الحكم بالإعدام كنطلب الله يسلط عليهم لي يقتلون ولادهم ويعنفونهم باش يحسو بظلم والقهرة في ولداتهم و في كل عزيز عليهم لانهم يخالفون الشرع الله في الاول والأخر

  • ssiimmoo
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:35

    غريب أمر هاد الهيئات الحقوقية ،تقول بدفاعها عن الحق في الحياة،و الضحية أليس له الحق في الحياة؟اذا كان الله سبحانه وتعالى شرع القصاص في قوله( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) فهو من باب الردع حتى يحد من الجرائم لذلك سميت الحدود لأن هدفها الحد من الجرائم،فمن أنتم حتى تغيروا أمر الله الذي يعلم السر وما يخفى.كونوا تحشمو الله يعطينا وجهكم

  • گفلة
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:36

    لو كان ابنك هو الذي وقع له ما وقع لعدنان لطلبت تنفيد الاعدام في حق الجاني حسبنا الله ونعم الوكيل

  • هشام
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:37

    وماذا لو كان الضحية احد ابناء المطالبين بعدم تنفيذ حكم الاعدام

  • zara
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:38

    الغالبية العظمى من المغاربة يتمنون اكثر من الاعدام لهذا المجرم
    اما الذين في قلوبهم مرض فليقولون ما ما يفتى عليهم من جهات معلومة وهذه الهيئات لا تمثل ولو 0,001 في المائة

  • مصطفى
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:40

    يبقى عالة على المجتمع.للحد من هذه الجرائم والتشجيع مرضى النفوس أمثاله. الاعدام افضل.ليبقى عبرة …

  • Mohamed
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:40

    ما نريده من هذه الجهات او المنضوية تحت غطاء حقوق الإنسان بعدم التدخل في شؤون القضاء والكل يعلم أن القضاء المغربي نزيه وشريف ولهذا إن كنتم مغاربة عليكم ان توجهوا دفتكم اتجاه الصالح العام من فقراء ومعوزين حتى يالفوكم الناس.اما تدخلكم في القضاء والسجون فهذا ليس خصاصكم والفاهم يفهم وشكرا لجريدة هسبريس

  • محبة لأولادها
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:41

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إوا أو هاداك مسكين اللي مات ماعندوش الحق فالحياة كاليك الدستور الله سبحانه وتعالى قالها فالقرآن

  • حديدان
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:41

    لإنهاء هذا الاخد والرد في موضوع الحكم ب الاعدام او إلغائه والحسم فيه يجب أن يكون عن طريق استفتاء وطني . هذا هو الحل الامثل

  • جليل
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:42

    هده الهيئات التي تستنكر حكم اعدام المجرمين وكل العناصر المضرة بالمجتمع اما آن لها ان تستحيي وتعترف انها لم تستطع التأثير في توجيه وإصلاح المجتمع وهو الدور الاساسي الدي من اجله تتقاضى الدعم وفي الاخير عوض ان ان تنتقد تحركاتها تنتقد الاحكام القضائية. انسان قتل مادا تنتظرون منه ،ان يخلق لكم انسان بالطبع لن يقدر وانما هو قادر على القتل مرة اخر او اكثر لدى فالشيء بالشيء وانتهى الامر.

  • مغربي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:47

    نطالب بتنفيذ الحكم وليس فقط حبر على ورق لمذا امريكا تطبق حكم الاعدام لمدا نحن نتبع سياسة الاوروبيين

  • أبو وصال
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:47

    من يسلب حق الناس في الحياة بالقتل ظلما وعدوانا، يجب أن يسلب حقه في الحياة بالإعدام. هذا هو العدل

  • Hannover
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:48

    هاد الهيئات والجمعيات هم سبب محن المغاربة من هدا المنبر اقول لهم الله ياخد فيكم الحق وادعو الله عزوجل ان يحشركم يوم القيامة مع المجرم قاتل الطفل عدنان رحمه الله الإعدام هو الحق الشرعي

  • محمد الوطن
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:49

    الذي ينتظره الرأي العام هو موعد تنفيذ الحكم وليس موقف جمعية سبق لهاان هللت وطبلت وهربت الى الأمام منذ مدة مخالفة الإجماع والقانون والأعراف الإنسانية.

  • مغربي وافتخربمغربيتي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:51

    ما فائدة استنكار وشجب المنظمات( الحقوقية ) من جريمة قتل عدنان وبماذا ينفع هذا الاستنكار والشجب من طرفها في حق أسرة عدنان أو الضحية وفي حق المجتمع المغربي كله .إن وقوف هذه الجمعيات( الحقوقية) المسترزقة من المآسي مع المجرمين والقتالين وقطاع الطرق واللصوص والفاسدين هو الذي يشجع هؤلاء على ارتكاب هذه الجرائم والحوادث الخطيرة وهذا الوقوف معهم هو الذي ينشر بكثرة الجريمة داخل المجتمع المغربي والوطن كله لكل مذنب عقاب ومن قتل نفسا متعمدا و بغير حق يجب أن يقتل هذا هو شرع الله وشرع الدمقراطيات السابقة والحرة أما ما نسمعه اليوم عن جمعيات ومنظمات( حقوقية) ومجتمعية فهدفها الاسترزاق بمشاكل ومآسي البشر فكل من يدافع عن الإجرام والمجرمين وانتشار اللصوصية والجريمة بشتى أنواعها فهو منهم ويجب محاسبته ومحاكمته قانونيا وشعبيا ومجتمعيا .

  • سعيد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:51

    لو كان الطفل عدنان رحمه الله ابنا لأحد زعماء أو أعضاء هذه الهيآت، لكانوا هم أول من طالب بتطبيق حكم الإعدام. دعونا من النفاق. من قتل نفسا بريئة يستحق الإعدام. نقطة إلى السطر.

  • مكناسي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:53

    يارب يا مجيب يا جبار عل كل ضالم و كل من يتضامن مع الظلم.ندعوك بكل جوارحنا ان تسلط الازمات و الامراض على هده الهيئات او تقطعهم لان بسببهم كترو الشماكرية و قطاع الطرق في جميع مدن المغرب.الدار البيضاء طنجة…اللهم امين

  • عبدالله
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:59

    هادى هيئات ما عندهوم غراض لا بعدنان ولا عدنانة، هادو بزناسة يبيعو امهم على جوج فرنك ، تا يشدو الفلوس من الخارج ويموت المغرب كامل ماشي سوقهم، الله اعلم كيف تا ينعسو هاد الناس ما عندهم لا قلب ولا رحمة والطمع ديال الدنيا نساهم في الانسانية

  • عبده
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:02

    هيئات تدافع عن المجرمين القتلة….ولكن تبقى الكلمة لأغلبية الشعب الراشد….ونحن دولة ديمقراطية وبيننا وبينهم استفتاء شعبي يشترك فيه جميع المغاربة…وسنرى…

  • youssef
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:02

    ولماذا لم يحترم هو حق الطفل في الحياة و لم يحترم الدستور او انكم تسبحون داءما عكس التيار من الظهور بمظهر المدافع عن الحقوق اقل حكم في حقه هو الاعدام حتى يكون عبرة للوحوش امثاله هذا هو حكم الله ام تريدون ان نسقط حكم الله ونطبق رغباتكم

  • عزيز
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:03

    إن العقوبة حين شرعها الله لم يشرعها لتقع، وإنما شرعها لتمنع. ونحن حين نقتص من القاتل نحمي سائر أفراد المجتمع من أن يوجد بينهم قاتل لا يحترم حياة الآخرين، وفي الوقت نفسه نحمي هذا الفوضوي من نفسه؛ لأنه سيفكر ألف مرة قبل أن يرتكب جريمة.

  • حسناء
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:05

    سؤال لأعضاء تلك الهيئة إذا حصل نفس الشيء لطفل من أطفالكم هل يكون لكم نفس الرأي اي استنكار عقوبة الإعدام؟؟؟؟؟؟؟؟

  • ahmed
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:06

    ينبغي تنفيذ الحكم فورا . لا مجال لمبر رات لعرقلة هذا التنفيذ.

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:06

    الى المنظمات والهيئات الحقوقية التي تنظر الى الحكم على قاتل عدنان بمنظور عقلاني rationnel اقول لهذه المنظمات اننا نتفهم ان كل الكائنات وحتى الافاعي السامة تستحق الحياة ولا احدا يملك الحق ان يقتلها كذلك نتفهم ان هناك منظمات دولية ومنذ سنوات وهي تشتغل ان تمنع الحكم بالاعدام لان لا احدا يملك الحق ان ينهي حياة الاخرين. السوال هل يمتلك هذا المنفصم المجرم السادي ان يغرر ويغتصب ويقتل ويخفي جثة ضحيته؟ من اعطاه هو هذا الحق بان يقوم بهذه الافعال المقززة الاجرامية التي لا يقبلها لا العقل ولا شيء. من فضلكم لاتعطوا انفسكم حق الدفاع عن المجرم وكانه ضحية وتنزعون الحق من المواطنين وتصفونهم بالشارع. هذه ليست لغة الشارع انه احساس الاباء والامهات وعائلات الضحايا الذين لا ينامون من كوابيس الاحلام المزعجة والتي سوف لاتفارقها مدى الحياة كونوا واقعيين من فظلكم وتصورا انفسكم اباء وامهات عدنان وكل الضحايا بعد ذلك ستشعرون وتفهمون وربما ستفكرون بان تقتلوا المجرم بانفسكم.
    لابد من الصرامة في القانون فيما يخص الاختطاف والاغتصاب والقتل وشكرا.

  • إنما الصدقات
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:07

    (ويتنافى مع الحق في الحياة والكرامة )، غير فهموها لي اوصافي وعدنان فاين حقو ياهيآت حروق الإنسان، طفل صغير اتغتصب والقتل ياصحاب حروق الإنسان، ما موقفكم ال اتغتصبتو وقتلوكم

  • مغربي حر
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:08

    الإعدام المنفذ لهذا الوحش.. الهيئات الحقوقية لا تمثلنا. هن مجرد عصابة تنهق لمن يدفع لها من الخارج….
    عدنان ابننا نحن المغاربة .. وكل قاتل عمد الإعدام. ومغتصب….
    والا اقول للهيئات ان يقدمها ابناءهم وبناتهم للمغتصبين ليذوقو العذاب. اعرف ان لا نسل لهم وهذا شرط النباحين..

  • محمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:10

    هاذ الجمعيات يشجعون على اننشار ااجريمة،لا تهمهم روح عدنان ولا روح القاتل، هم فقط لديهم أفكارهم وهي ضد اي حكم له علاقة بالشريعة الإسلامية،

  • السعيد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:13

    هذه الهيئات والجمعيات اصبحت خطرا على المجتمع المغربي بتشجيعها للجريمة وللمجرمين من خلال مواقفهم المشبوهة والدفاع عن حق القاتل في الحياة. …
    لابد من محاربة الجريمة ومحاربة من يدافع عن المجرمين …

  • احمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:15

    ما يسمون انفسهم بالحققيين (حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم)

  • محمد خريبكة
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:19

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اولا أود أن أقول لهاته الهيئات والجمعيات اتقوا الله ماذا سيحدث لو كان المرحوم عدنان إبن واحد من هؤلاء المسؤولين في هاته الهيئات والجمعيات ، سنرى كلكم تطالبون باعدام قاتل الطفل عدنان لاكن كواحد من أبناء الشعب الحر فأنا أؤيد حكم الإعدام في أمثال هذا المجرم المكبوت الذي قتل طفلاً بريئا وبدم برد

  • العمارني
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:20

    لذي اقتراح لهذه الجمعيات. عليها ان تبني سجون خاصة. وكل محكوم يستحق الاعدام يسلم لهذه الجمعيات لسجنه. والتكلف هي بتغديته وتطبيبه. لغاية وفاته. اما ان تناصره ليبقى حيا ولا تصرف عليه اي درهم فلا. عندئد والله لن يعودوا لا ستنكار هذه الاحكام التي يجب ان تنفد

  • عبدالحق ا
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:24

    الى مكونات هذه الجماعات ما كان سيكون موقفكم في حال تم استيباح دم شخص عزيز عليكم هل كنتم ستمدون له رقابكم هي الاخرى ليصفيها. ازيلوا عنا جدالكم العقيم و انسانيتكم المفرطة فالحدود حدود وهي واضحة و لا يعدر احد بجهلها خاصة اذا كان الفاعل كما في حالة طنجة على مستوى من العلم الذي يجعله يميز. فاكفونا لغطكم و تهريجكم بخصوص الغاء عقوبة الاعدام في مغربنا العزيز الذي له امتماملت و تحديات اكبر تجب مجابهتها.

  • نعيمة
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:28

    اصوات الشواد و السحاقيات تصدع ضد اعدام البدوفيلي القتال…

  • مهاجرمنالمانيا
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30

    ااسلام عليكم
    في ااحقيقة انا مع الاعدام. الا لي نقطة عاى ااقضاء اامغربي فهو منقوص وفيه ضعف ويتاثر كثيرا بالاعلام وااغوغاء واادعاية وفيه عنصرية ويتاثر بااضغط وااتدخلات وهذا معروف حتى عند ااحمير. ولكن مرة اخرى انا مع اعدام هذا اامجرم

  • faty اسبانيا
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:32

    يجيب تنفيد الحكم الاعدام في جميع هد المجرمين الوحوش اللي اغتاصبو وقتلو الاطفال والشيوخ والنساء لا شفقة ولارحمة للمجرمين الاعدام ثم الاعدام .

  • محمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:34

    الاعدام ثم الاعدام لامجال للرحمة في مثل هده الاحكام لان الجاني اقترف ابشع جريمة في حق الطفل البريئ

  • كوفيد 20
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:35

    لانهاء الجدل حول تطبيق عقوبة الاعدام او عدم تطبيقها ولدحض ما تقدمه هده الجمعيات اللا حقوقية من آراء تخالف الشرع وغالبية الشعب المغربي على الدولة بإجراء استفتاء شعبي حول هدا الموضوع يضع حدا نهائيا لهدا الجدل

  • Kalid
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:36

    نحن مسلمين و القاتل يقتل. في امريكا ينفذون الاحكام بالإعدام لا تستطيعون الإحتجاج عليهم, و تحتجون على حكم الله.تخافون امريكا و لا تخافون الله

  • ahah
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:39

    هاذ الجمعية مافهمين والو في القانون و الدستور القاتل خصو البراءة و عدنان خصو القتل زمان غريب

  • الحجاج
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:39

    في الحقيقة اذا طبق في حقه حكم الإعدام سيرتاح ويكون قد كفر عن ذنبه ونال جزاؤه في الدنيا. من باب الإنصاف
    أن نجد له حكما يبقيه على قيد الحياة ويجعله يدوق من نفس الكأس التي سقى منها المرحوم عدنان وابويه . مع الأسف
    هذا النوع من الحكم غير موجود.

  • ملاحظ ومعقب
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:40

    من يمثل الشبكات التي تطالب بوقف حق العقوبة التي ينص عليها القانون؟ ان التعميم مغالطة ولو قمنا باستفتاء نزيه لتبين لنا أن النخبة الواعية مع قانون الردع والمعاقبة بالمثل …

  • medmod
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:42

    تمنيت لكل من يعلق حكم الاعدام ان ياتي يوم قريب ويقع ما وقع لعدان رحمه الله . لابنه او بنت او قريب جدا منه لكي يشعر بما شعر به ابواه . . واظيف مل من تعاكف مع القاتل لا أصل له ولا مفصل . راك فهمتوني

  • الحسن رشدي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:44

    كفى هراء ايتها الجمعيات ترون الحق في الحياة للمجرم وتنسون حق الضحية ما ذنب الطفل البريئ عدنان اليس له الحق في الحياة اذا كان المجرم يعاني من امراض او عقد فليتقدم الى السلطات الامنية والصحية لتلقي العلاج.

  • أحمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:47

    بل ينسجم الحكم مع المادة ٢٠ من الدستور فبهذا الحكم وتنفيذه ستحفظ حياة الآخرين

  • Fouad
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:47

    اية هيآت هاته تناصر الوحوش والقتلة. اية هيأت هاته تنادي بإلغاء ما حلل الله . الشعب كله ينادي بتطبيق عقوبة الإعدام في الوحوش الآدمية، ولا رحمة بهم. الكلمة الاولى والأخيرة للشعب يا هيأت الويل. من ينادي بالإلغاء يخاف ان يحكم عليه بالعقوبة يوما ما. الإعدام يطبق في أعلى الدول والولايات المتحدة الأمريكية مثال لهاته الهيآت ديال والو

  • mouhajir
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:47

    et si c’était un de vos enfants qui a été tué
    vous allez pas dir la même chose bande d’assassins

    mouhajir

  • basmasimrane
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:50

    جمعيات لا تعرف القانون
    لو كانت تعرفه لنادت إلى القصاص وهو الإعدام لمرتكبي الجريمة الشنعاء
    لو كان عدنان ابن أحد أعضاء الجمعية لكان الأمر مختلفا
    اتقوا الله ياجمعيات ف عدنان وغيره أبناء الشعب
    والقاضي حكم شرعا ولو كنت مكانه لفعلت وعلقته في الشارع العام ليكون عبرة لغيره من أجساد البغال وعقول العصافير

  • REDA
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:53

    منتهى التناقض، ينادون بحماية الحق في الحياة والكرامة المتأصلة في كل إنسان، في حين يريدون حماية من يزهقها. لقد صدر الحكم بالإعدام باسم جلالة الملك والاعتراض عليه يستوجب الاعتقال. اللهم إذا قبل والدا الطفل عدنان العفو على المجرم مقابل الدية، لنقل مثلا 20 مليون دولار كما هي أعراف إخواننا في الشرق. فإن لم تستطيعوا فلتصمتوا جزانا وجزاكم الله عن صمتكم.

  • مهتم جدا
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:54

    الولايات المتحدة الامريكية وهي اعظم دولة في العالم تدعو الى وقف عقوبة الاعدام وتدعم الجمعيات الداعية الى وقف هذه العقوبة في العالم بالملايير .. تصوروا ماذا ؟
    نفذت الولايات المتحدة خلال الستة أشهر المنصرمة 25 عقوبة اعدام بالابرة القاتلة injection mortelle . ، بمعدل : اربع حالات ويزيد في كل شهر .
    المغرب تُصدر محاكمه الحكم بالاعدام لكن لم ينفذ حكم الاعدام في المملكة منذ 1991 ، وغالبية الاحكام بالاعدام تتحول الى مؤبد ثم الى محدد ثم الى عفو ..
    ارجو من السادة القراء ملاحظة الارقام والمقارنة قبل اصدار الاحكام . ولكم التعليق ، دون ان ننسى الاثر الذي تخلفه جرائم اغتصاب الاطفال وقتلهم والتمثيل بجثثهم على اهالي الضحايا والمجتمع برمته ؟؟؟؟

  • افهم اتسطى
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:55

    بغيت نعرف هاد الهيئات اشكون هما باش نعرفو شكون هادو اللي عندهم دم وليدانتا رخيص لهاد الدرجة قلتو بلي عقوبة الاعدام غير دستورية الله يعطيني وجهكم عقوبة الاعدام راها شرع الله إلى كنتو اصلا كتعرفوه الاعدام حنا باغين يتطبق ماشي غير حبر على ورق واش انتوما معانا ولا عايشين فدولة اخرى راه المغرب ولينا كنخافو نخرجو وليداتنا من المدرسة لدار ومن الدار للمدرسة كثرات الشفرة والاغتصاب والقتل ولينا انفيقو نفطرو بجريمه وانتوما كتقولو عقوبة الاعدام غير منطقية سيرو اتقاو الله فالناس وشدو القرآن الكريم وعرفو شرع الله ولا حتى كلام الله غير دستوري (استغفر الله) قراوه عاد اجيو انتقدو وامتانعو الله يهديكم واحد اقتل واغتاصب طفل بريء واحرق كبدة واليديه عليه بغيتونا نشدوه نضربوه على يدو وانقولو ليه يلا سير عند ماماك متبقاش اتعاود سيرو كونو مع الله يكون معاكم حنا راه ولينا عايشين فغابة وانتوما مجايبني للدنيا خبار واقيلا

  • كمال
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:01

    لو كان عدنان رحمه الله من اهل هذه الجمعيات الفاسدة لما فعلو هذا
    نحن شعب امازيغ وعرب امة واحدة نؤيد الاعدام في حق مثل هؤلاء
    باركا عليكم من النفاق

  • Rachid Amir
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:14

    “حكم قتل القاتل المشتبه فيه” ما هذه التعابير والألفاظ المغلوطة؟ كل المسلسل من الاعتقال والتحقبق والادلة والكاميرا ومسرح الجريمة واصدقاؤه للشعود والمحاكمة تؤكد اننا امام مجرم قاتل بلا رحمة وشفقة وتنعتونه بالمشتبه فيه،.
    انكم انتم من تعطون الدراىع للمنظمات الحاقدة ويستدلون بمقالاتكم المغرضة. ،

  • محمد المربع
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:16

    أي جمعيات هاته؟، أعتقد أنها جمعيات تسعى للدفاع عن مرتكبي جرائم القتل ولا تسعى إلى عقابهم، فإذا كانت تدافع حق المجرم في الحياة، فماذا سنقول للقتيل عدنان،؟ أليس له الحق في الحياة؟، جمعيات وهيئات لا تمثل سوى نفسها…..

  • سعيد الألفة
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:17

    ازالة حكم الإعدام تكون بزوال الجريمة . وكي تزول الجريمة يجب تنفيذ الإعدام فورا و بدون تردد . معادلة سهلة جدا .
    معادلة..عادلة ..إلهية.

  • محمدين
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:21

    أغلب هذه الجمعيات تشوبها شبهات وهي تحركها أجندات أجنبية تتحكم في خرجاتها بحكم أنها تمول أنشطتها.. هذا الشخص الذي اعتصب طفلا بريئا وقتله في الحال يجب أن يطبق عليه قانون حمو رابي بحيث يعذب عذابا شديدا ويغتصب بشكل جماعي ثم ينفذ فيه حكم الإعدام لأنه بغير ذلك سنسمع في كل يوم باغتصاب عدنان آخرين .. أمريكا وهي الدولة العظمى يوميا تنفذ فيها أحكام الإعدام التي يصادق عليها رئيسها

  • Mohammed
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:27

    الكل يرحب بالإعدام ليكون عبرة لكل مجرم

  • حر مفربي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:41

    هذا المجرم بجميع مواصفات ارتكابه لجريمته هو اصلا ميت في نظر المغاربة و الرأي العام فيا ايتها الهيئات و الجمعيات كفاكم من لعب دور المنقد الخادع

  • مواطن2
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:51

    ما يطالب به هؤلاء هو في حد ذاته جريمة في حق المجتمع والدولة ككل. الشخص يقوم بجريمة اغتصاب وقتل بعد التخطيط لها في حق طفل بريء تمت محاكمته بالاعدام بعد جلسات طويلة وبحضور منابر اعلامية وطنية وخارجية.بعد هذا كله تقوم ” هيئات ” بالمطالبة بالغاء هذا الحكم…اي مطالبة الشعب بالانفاق على مغتصب مجرم وايوائه وتطبيبه وتدريسه الى اجل غير مسمى…كل هذا من مال الشعب . اي منطق هذا ؟ الا ترون ان هذا المطلب يدعم الجريمة.؟ انها مطالب غريبة فعلا.

  • كوثر
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:54

    الحق حق فلا يعطى و إنما يأخد لما المجرم إعتدى على الطفل عدنا و ازهق روحه بدون أن يرف لن جفن لم يرحم آدميته و لا طفولته و لا حقه في الحياة و لا حرمان والديه من طفلهما، فكيف يعقل لهؤلاء الجمعويون أن بطلبوا غير الإعدام لهدا السفاح، فالدول التي وضعت و أسست هده الظاهرة ( حقوق الانسان ) ها هي تخترقه و تضرب به عرض الحائط كفرنسا أيام ثورة الستر الصفراء و أمريكا مع رئيسها نفس في حرمانه من إستعمال أبسط حقوقه و هو النيت

  • sami
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 13:59

    الاغتصاب والقتل حالات تستوجب الاعدام…المجرم المذنب لاحق له في الوجود. مكاين لاحقوق لا زمر…انتهى الكلام

  • سعيد موحا
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:02

    العين بالعين والسن بالسن و البادىء اضلم

  • imad
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:07

    العين بالعين يجب معاملته كما عامل الطفل البريء عدنان ان يغتصب و يقتل ليكون عبرة لمن سولت لهم نفسهم الاعتداء على فلذات اكبادنا

  • المصطفى
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:11

    لا حول ولا قوة الا بالله هاد الهيئات متيخافوش الله هدا هو الحكم الطبيعي مع الدية مكيحس بهاد الشيء غير اللي عاشوا عن قرب

  • kissi
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:17

    إنها سكيزوفرينية الشخصية لدى هذه الهيآت منطقها خالف تعرف. هي نفسها تدافع عن الحق في الحياة للمجرمين سالبوا الحياة تارتا .وتارتا أخرى تجدهم يدافعون عن الاجهاض (أين هو حق الحياة لأجنة سلبت منهم أرواحهم في بطون أمهاتهم). مرة مع ومرة ضد أي نفاق هذا. نتمنى أن يصابوا في فلذات كبدهم.

  • محمد فاس
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:25

    حنا بغينا الإعدام لهاد المجرمين ويكون امام الملأ

  • حسني
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:28

    ما هو راي هاده الجمعيات ان جرى ما جرى لعدنان لاحد من ابنائهم لا اظن انه سيكون لهم نفس الموقف

  • متتبعة
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:36

    كل من قتل نفسا متعمدا فعقوبته الاعداااام ولا شيئ غير الاعدااااام.اما من قتل خطأ فهدا امر آخر ولايعاقب بالاعدام.كل شيئ موجود في القرآن الحكيم الدي هو دستور المسلمين.

  • محمد : هذا رأيي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:36

    ما اطلب من هؤلاء الناس الغير راضين على الحكم بالإعدام على قاتل عدنان، ان يضعوا انفسهم مكان والديه ليعلموا كم من مرة قتل عدنان وكم من مرة قتل اهله
    والمعجنات اللتي سترافقهم كل حياتهم على فقدان ولدهم بهذه الطريقة.
    بعيدا على الاحاسيس وحب الانتقام، انا اقول من غير المعقول ان انسان يعطي لنفسه الحق في ازهاق روح بريدة ولا ياخذ جزاءه اللي يستحقه وهو الاعدام فزمن الانبياء والرسل المتسامحون لم يعد بيننا وكل منا له الحق الحماية والعيش على الدولة التي يعيش فيها
    واللذي يفكر غير ذلك اظن انه يفتقد الى منظور الصحيح والخطا وما بينهما

  • مازير
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:48

    على الشعب أن يطالب السلطات بمنع هذه الجمعيات التي تتاجر بمصائب الناس وطنيا و دوليا.

  • Jamal
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 14:57

    هاد الهيئات آلله يخد فيهم الحق.يدافعون عن القتلة.

  • aias
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:07

    اين هو حق هذا الطفل البريء الذي مات غدرا اليس له هو الاخر الحق في الحياة ؟

  • يحيا العدل
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:16

    ليست مطالبات متطرفة .بل هو الحق المنشود .قتل نفس بريئة بعد هتك عرضها .بدون مانع وبدون وازع اخلاقي .كان الاجدر بكم كمجتمع مدني ان تتراجوا عن افكاركم التي لا يقبلها منطق

  • hamza
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:25

    هؤلاء ليس لديهم اطفال اصلا وان هم الذين قتلو عدنان وحنان واطفال آخرون لأنهم ساهموا ب 90 في المئة من قتلهم

  • العربي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:35

    السجن المؤبد لهذا السفاح يعني إيوائه و مأكله و تطبيبه لمدة اربعين او خمسين عاما على نفقة المغاربة ! يجب تنفيذ الإعدام في حقه في أسرع الآجال.

  • حسن
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:40

    الاعدام الاعدام……………..الاعدام………الاعدام……….الاعدام مليون مرة

  • إعدام برصاص
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:44

    لما تشوف المجرم يحاكم لا تنظر إليه ولا تشقف عليه انظر إلى جراءيمه وتحكم لا شيء أصعب من تجنب خداع هده المنظمات العقوووقية عفوا

  • عسكري متقاعز
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:45

    هيئات لا دين ولا ملة لها.يعاكسون دائما الرأي العام.ويخرجون بأفكار لا يقبلها العقل.

  • À. Benhadda
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:46

    لم لا نصغي لهذه الجمعيات اللا اجتماعية ونشجع امثال هذا المجرم ليصبح سفاحا وفي عنقه عشرات الجرائم الجديدة.
    اف لكم ولما تدعوننا إليه.

  • benaissa
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 15:52

    هيئات وجمعيات حقوقية يستقوون من الخارج وكدلك يحصلون على منافع وادا اخدنا هدا القضية وتمطرحها على الشعب فيما يخص اعدام هدا الشخص وحتى ان من قبل تكوين لجنة من مواطنين مغاربة سيطلبون له نفس الحكم اما عن هؤلاء لايهمنا نباحهم نعلم ونعي جيدا قوتكم من اين تستمد هدا نوع من البشر لانحب أن يعيش بيننا وسدات المدام الله يرحمك السئ ادريس البصري ولو كنا مختلف معك في بعض الامور وان تبقى تعيش معنا بعض المرتزقة شوارب لله

  • متتبع
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:05

    تدافعون عن الحق في الحياة ! و ماذا عن الحق في حياة الطفل الذي أزهقت روحه بأبشع الطرق ؟

  • mohamed
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:17

    كم يبلغ عدد هاته الهيئات وما هو عدد المعارضين لحكم الإعدام بمقارنة عدد المؤيدين ؟!!!! لا مجال للمقارة

  • SAID
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:19

    هذه الهيئات يجب ان يعاد فيها النظر لان من يقول بالغاء الاعدام هو ضد ارادة شعب بكامله يعني انه مدفوع و ممول خارجيا لخلق الفوضى و المحافظة عليها وسط هذا البلد الحبيب لذا وجب الحذر ثم الحذر من هذه المنظمات و الهيئات الاجرامية

  • حميد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:27

    وجود هيآت ومنظمات حقوقية امر ضروري في مجتمع تعددي يضمن العيش المشترك والانصاف لجميع افراد المجتمع،لكن مطالبها بالغاء عقوبة الاعدام هو مطلب غير عادي وضد حقوق الانسان،كيف لشخص بكامل قواه العقلية يقتل شخصا آخر وباصرار ،كيف نعاقب هذا المجرم،كيف نضمن له العيش حتى لو وضعناه في سجن القرون الوسطى ،لن نعاقبه علة فعلته تلك،
    الانسب ان يكون الجزاء متناسبا مع الفعل، وابسط جزاء لمجرم من هذا النوع هو الاعدام،هكذا يريح وبستريح. والله اعلم.

  • متتبع مغربي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33

    انها جمعيات ظالمة اذا اردتم ان تشرحوا فصول الدستور فلا تقفوا عند ويل للمصلين لان الدستور يتطرق للحق في الحياة للجميع لمن لم يؤذي الناس وليس للقتلة…ومن يفعل غير ذلك فهناك قانون جنائي والا لماذا هناك محاكم…وعقوبة الاعدام لم يشرعها بنو البشر كما تقول هذه الجمعيات وانما هي حكم الاهي زيادة على ذلك هذه الجمعيات تتهم مؤيدي الاعدام بان لهم روح انتقامية هل انتم تعلمون علم الغيب ولو قدر الله ان اصيب احد فلذات اكبادكم او عزيز عليكم بمكروه ….حينداك غادي تقلبوا الفيستا….واخيرا امريكا اكبر دولة تطبق الاعدام لثني العصاة على التكرار

  • الرامي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:42

    هؤلاء المحتجون اسالهم .ماذا لو احد من ابناءهم اغتصب القساوسة و ثم قتل بعد ذلك ما موقفهم فقط من ذلك ؟ فكيف نوقف هؤلاء المجرمين إذا لم تكن هناك عقوبات رادعة للباقين .فالحكم هو موجه لكل من سولت له نفسه أن يقوم بنفس العمل الإجرامي.

  • Fouad
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 17:05

    كلنا نعم لاعدام قاتل عدنان .هدشي كثر ليوم ولدي غدا ولداك

  • احمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 17:20

    لا لا ثم لا لا اقبل مثل هذا البيان و حتى هذا الخبر لا اقبله بتاتا . الطفل عدنان كان ابن و له اب و ام و توفي بسبب اغتصاب حتى الموت هذا امر يدفع الشارع للحكم على المجرم بالاعدام و هذه مسألة عادية اما ان تاتي و ترفض الاعدام اتمنى من الله ان يسلط على رئيس هذه الهيئة من يغتصبه حتى الموت لان دعوتنا اذا اقتصرت في الاغتصاب ربما يكون شاد و يسمعني سيقول امين . ……
    اتمنى ان يعود الإعدام و تطبيقه اما قوله هكذا شفويا فليس اعدام

  • عبد الله
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 17:32

    هذه الجمعيات الحادية وضد شرع الله عز وجل اتقوه فهي مع الباطل وضد شرع الله.

  • aboujad
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 17:41

    باسم الله والصلاة والسلام على اشرف المرسلين.اتقوا الله القضاء قال كلمته وانتهى الكلام ايها المنافقون أشمن جمعيات لمناهظة الاعدام و أشمن جمعيات حقوق الانسان الطفل الذي أغتصب وقتل بتلك الطريقة فين هوا حقوا انا من رأي كان يجب ان يعدم في ساحة عامة أمام المواطنين ولا داعي أن ياخد الملف كل هذا الوقت .

  • rachid de Fès
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:06

    الجمعيات ديال والوا اعطيوه سنة سجن مع ايقاف التنفيذ مسكين لم يفعل اي شيء فقط اغتصب وقتل طفلا صغيرا بريئا وهذه هي جريمه بسيطه ايها الجمعيات الحقوقيه …..

  • لطفي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:07

    المغاربة يتبرؤون منكم يا جمعيات ويتمنون لو حلت بكم وبأسركم وأهلكم وأقاربكم كل جرائم الإغتصاب والقتل وأقول لكم بأنكم لا تمثلون إلا أنفسكم.

  • عماد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:14

    حق الحياة الطفل الذي قتل بهاته البشاعة و حرم من حياة و هو طفل و والديه الله يعلم بحالتهم اليس له حق العيش هذا حكم الله القصاص لا كلام فوق حكم الله و لو طبق حكم الله كما نزل في القران السارق يقطع يده و القاتل يقتل لانضبط الجميع ليس كما قال هؤلاء لا يجدي نفعا هل انتم تدرون اكثر من خالق الكون هاته المنظمات الفاسدة المسمات حقوق الانسان الله اعطى حقوق الانسان يجب فقط الرجوع الي كتاب الله و السهر على تطبيقها

  • mourad
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:31

    اليقين تابعين هد الجماعات غنخليوها فين هو حق هذاك الطفل حتى نعطيو لهذا الوحش حقو

  • خالد الحداوي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:40

    هؤلاء الذين يدعون انهم حقوقيون، لا يعبرون عن فكر خاص بهم، بل مجرد افكار مستوردة لا تمثل بتاتا افكار وتوجهات الشعب المغربي.
    في البداية يجب التركيز على ان العدالة قالت كلمتها وانتهى الامر. ثانيا لو كان احد هؤلاء الذين يدعون الحقوقية هو من فقد ابنه بهذه الطريقة البشعة لكان اقام الدنيا واقعدها ولطالب بأكثر من الاعدام لهذا الوحش الذي ارتكب هذه الجريمة الشنعاء.
    اظن بأن على الدولة ان تقوم باستفتاء شعبي حول هذا الامر حتى نتخلص من مثل هذه الترهات بصفة نهائية

  • مغربي
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:46

    بإسم الله الرحمن الرحيم [وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [البقرة : 179]
    وقوله : ( ولكم في القصاص حياة ) يقول تعالى : وفي شرع القصاص لكم وهو قتل القاتل حكمة عظيمة لكم ، وهي بقاء المهج وصونها ; لأنه إذا علم القاتل أنه يقتل انكف عن صنيعه ، فكان في ذلك حياة النفوس . وفي الكتب المتقدمة : القتل أنفى للقتل . فجاءت هذه العبارة في القرآن أفصح ، وأبلغ ، وأوجز .
    ( ولكم في القصاص حياة ) قال أبو العالية : جعل الله القصاص حياة ، فكم من رجل يريد أن يقتل ، فتمنعه مخافة أن يقتل .
    (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا [النساء : 93]

  • سلام عليكم
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 19:12

    بقا فيكم وما عجبكمش الحكم .اوكي .كاين الحل.يعفى عنه بالمؤبد في سجن كالقبر مع الجردان.و ليفتدوه هم ويعدموا محله.مجرمون تشجعون الجرم.

  • hicham
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 19:31

    معرفتش الدور ديال هاد المنافقين. يجب تنفيد عقوبة الإعدام للحد من الاغتصاب بصفة عامة

  • عبدو عزيز
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 19:36

    اش من حق في الحياة علاش كتهدرو وداك الطفل البريء أليس له الحق في الحياة ألم تحسوا بأمه وأبيه المفجعان واللدان لم يندمل جرح فراق ابنهم من بعد أنا من وجهة نظري الخاصة يجب إعدام الجاني حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه الاعتتداء على الأطفال الأبرياء( النفس بالنفس والجروح قصاص ) إنتهى الكلام.

  • محمد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 19:56

    سلام. لا حولى ولا قوة ءلا بلله. العلي. العظيم. هاؤلاء تلدين
    يريدون. ءلغاء عقوبة. الاعدام. عاى ما. ءظن ليس لديهم. ولد. ولا
    بنت. ولا عاءلة ؟؟؟ءن لديك. ولد. ءو بنت وقام. المجرم. بقتله.
    فهل لديك قلب. الصبر. على. ولدك ءو عاءلتك ؟؟؟؟ولاكن ءنتم
    تريدون ءن تقتلو. الا برياء. ظلماً. ءثقو. الله. يا. ؟؟؟؟

  • Hassan
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 20:15

    الاعدام غير دستوري ولكنه شرع الله يا هيءات المنكر

  • خاليد
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 20:43

    يا من يطالب بعدم الإعدام لو كان ابنك او بنتك هي من اغتصبت و قتلت هل تعفو عن القاتل لا حول ولا قوة الا بالله

  • @gmail.com
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:18

    هاد الجمعيات والله ماعرفنا شنو باغييين بهاد البلاد
    عندهم الحق لو كان شي واحد من هم جات فيه الدقة كاع مايقلو هاكا
    لكل من يعتدي على الطفولة البريئة وجب إعدامه علانية واما الجماهير والسلام

  • محمد عبد الله
    الثلاثاء 19 يناير 2021 - 23:46

    عقوبة الإعدام هي حد من حدود الإسلام وتبقى رادع لكل من سولت له نفسه قتل النفس التي حرم الله الا بالحق. انا فقط ضد عقوبة الاعدام لسجناء الرأي أما القاتل ان تبتت عليه النية والعمد فيقتل.

  • بودواهي
    الأربعاء 20 يناير 2021 - 00:08

    ان كل الاطارات العاقلة و الرزينة التي طالبت بعدم تتفيد حكم الاعدام اعتمدت في طلبها و في موقفها هدا على الابحاث و الدراسات العلمية التي لا تحتاج الى برهان و التي تؤكد أن مثل هكدا جرم لا يمكن ان نوقفه أو ان نحد منه بهكدا انفعالات و هكدا ردود فعل حيث المطلوب هو معرفة جدور الجريمة و أسبابها و التعاطي معها بعقلانية و حكمة …
    فشتان بين موقف هيءات و تنظيمات لها كفاءاتها و خبراؤها و دراساتها المتعددة في هكدا أمور و التي تعتمد العقل و التحليل في قراراتها و بين موقف العديد من الأفراد و من الأشخاص الداتيين الدين بطبعه الانفعال و التسرع و رد الفعل …فالقليل من التعقل و الرنانة من فضلكم يا بلابليا فما هكدا تحل المشاكل و القضايا دات الوقع الكبير و الخطير ….

  • منافقون في العلن
    الأربعاء 20 يناير 2021 - 00:47

    كان المنافقون في عهد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم غير ظاهرين لايعلمهم أحد
    فأصبح في عصرنا هذا يظهرون في العلن رافعين أصواتهم بدون خوف عليهم
    قاتلهم الله انى يوفكون

  • aziz
    الأربعاء 20 يناير 2021 - 09:28

    لإسباني مغتصب الأطفال الذي صدر في حقه عفو حتى هو يجب إعداهم و جميع من تبثت في حقه جرائم وجميع المسوؤلين ومهربي المال العام لكن مع إستقلالية القضاء والاحتكام إلى شرع الله أنشر يا هسبريس من فضلك

  • العربي
    الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:19

    عجبا لمثل هذه الهيئات كيف تتكلم عن الحق في الحياة للمجرمين وتتجاهل حق الضحايا في الحياة كذلك. وما كان لمثل هذه الجرائم أن تتكاثر لو كان العقاب قاسيا. ولا أدري كيف تكون ردود أفعال ومطالب أولئك الأشخاص أو الهيئات لو كان الضحايا من أبنائهم أو أقاربهم.

  • ن ب
    الخميس 21 يناير 2021 - 10:03

    الذي ينادي بالغاء عقوبة الاعدام . بالله عليك لو كان الطفل ابنك او احد من اقاربك . هل ستنادي بالغاء عقوبة الاعدام . و الله ثم والله لن نستيطيع

صوت وصورة
"أوزون" تكرم عاملات النظافة
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:43 1

"أوزون" تكرم عاملات النظافة

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05 1

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
سائقات يتحدّين الصعاب
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:44 2

سائقات يتحدّين الصعاب

صوت وصورة
لا فرق بين المرأة والرجل
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:13 1

لا فرق بين المرأة والرجل

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02 17

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49 34

الصقلي .. نقاش في السياسة