24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | المعاهد الفرنسية بالمغرب تحتفي بالدورة الثامنة لـ"ليالي رمضان"

المعاهد الفرنسية بالمغرب تحتفي بالدورة الثامنة لـ"ليالي رمضان"

المعاهد الفرنسية بالمغرب تحتفي بالدورة الثامنة لـ"ليالي رمضان"

أعلن جون بيير ماوي، المستشار الثقافي للمعهد الفرنسي، أن نسخة سنة 2018 من مهرجان ليالي رمضان ستمتد ما بين 24 و30 من شهر ماي الجاري.

وأوضح ماوي، في ندوة صحافية نظمت في أحد فنادق مدينة الجديدة يوم الاثنين، أن الدورة السادسة لهذا النشاط الثقافي اختارت الاحتفاء بالنساء عبر أنشطة موسيقية ستنظم في 12 مدينة مغربية.

من جهته، قال داميان هورتوبيز، مدير المعهد الفرنسي بالجديدة، إن تنظيم ليالي رمضان في مجموعة من المدن المغربية يعطيه إشعاعا وتميزا في إطار "روح رمضان التي ينفتح فيها الناس بشكل خاص على بعضهم البعض"، مضيفا أن من مميزات هذا المهرجان تنظيم أنشطة "ليالي رمضان" خارج مقرات المعاهد الفرنسية.

وفي جواب عن سبب عدم برمجة أنشطة ليالي رمضان في الأقاليم الصحراوية للمملكة، وضح مدير المعهد الفرنسي بالجديدة أن "بعض المدن التي توجد في الجنوب ولا توجد فيها معاهد فرنسية لم يتمكن المهرجان من تنظيم أنشطته فيها"، وزاد قائلا إن مدينة وجدة رجعت هذه السنة ضمن قائمة المدن التي ستستقبل المهرجان بعدما لم ينظم فيها أي نشاط في الدورة الماضية لليالي رمضان.

سعيد عليبو، المسؤول الثقافي للمعهد الفرنسي في الجديدة، وضح بدوره أن في اختيار دورة هذه السنة من المهرجان الاحتفاء بالنساء تكريما لجميع النساء اللواتي ساعدن في نجاح هذا المهرجان من قبل و"النساء اللائي هن مستقبل هذا البلد".

واستعرض المتحدث اختيارات هذه السنة واصفا الفنانة المغربية أوم بأنها "ترمز إلى جمال الثقافة المغربية"، والمجموعة السودانية "الصراح والنوباتونز" بأنها اكتشاف المهرجان في هذه السنة، كما وصف أداء الفنانة التونسية درصاف حمداني أغان سبق أن أدتها كل من فيروز وباربارا بـ"الحوار بين فنانتين كبيرتين لم تلتقيا من قبل".

دورة السنة الجارية من مهرجان "ليالي رمضان"، التي اختارت الاحتفاء بالأصوات النسائية، ستعرف تنظيم 16 سهرة موسيقية عبر ربوع المملكة في كل من أكادير والدار البيضاء والجديدة وفاس والصويرة والقنيطرة ومراكش ومكناس ووجدة والرباط وطنجة وتطوان.

ومن المزمع أن تنطلق دورة هذه السنة من مهرجان "ليالي رمضان" من مدينة الصويرة بحفل غنائي للفنانة المغربية "أوم" ستقدم فيه ألبومها "زرابي"، الذي تمتزج فيه موسيقى الصول بالجاز وأنغام كناوة والموسيقى الحسانية.

كما سيعرف المهرجان، الذي سيمتد إلى حدود الـ30 من ماي الجاري، عروضا موسيقية للمجموعة السودانية "الصراح والنوباتونز"، إلى جانب مونيكا بيريبرا الفنانة ذات الأصول المختلطة بين الرأس الأخضر وغينيا-بيساو، فضلا عن الفنانة التونسية درصاف حمداني التي ستؤدي أغاني رمزين فنيين من الشرق والغرب هما فيروز وباربارا.

وتهدف ليالي رمضان، التي ينظمها المعهد الفرنسي في المغرب منذ سنة 2012، حسب بيان صحافي للمهرجان توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى مرافقة "هذا الشهر المفعم بالروحانية" وتسليط الضوء على "قيم كونية هي الحوار والاحترام والتسامح والتبادل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - moussa الثلاثاء 22 ماي 2018 - 05:03
Nous sommes etranger vraiment nous vivions depuis 2 annes migaration nous reteuron mon partie a couse la recent de decompositions si vraiment la convonction de francaise mais les droites des france et reguler pourquoi les droites des maroccain ne orgagaiser exmple comme la france nous sommes travaillons dans champs de pouvoir a le ministre exterieur a la coumin depuis 1 anne 3mois rien droites pas decration la caisse socail pas assurance du travaille alors quel le monde nous vivon madmes mes mesieux si vraiment nous sommes maroccain ou le nom de fores il diffrance le monde francaise et la trasse en afican..........................s
2 - salah الثلاثاء 22 ماي 2018 - 07:04
Ou comment deformer le sens de Ramadan qui est essentiellement priere et lecture du coran .

ya Mouslinine celui qui connais par Coeur une sourate qu il l aprenne a son enfant ou a qui il peut , la guerre bat son plein pour detruire l islam , et toutes ces fetes vetus de bonne intention ne sont que cheval de troie pour deetruire notre religion .
desole clavier americain pas d accents
Allahouma inni balaght
3 - Mohammed الثلاثاء 22 ماي 2018 - 08:34
Moussa, n 1. vous savais raison moi ausse ji dis la même chose. Subhan Allah
4 - الحالم الثلاثاء 22 ماي 2018 - 09:52
المعاهد الفرنسيه. والمدارس تخرج تلاميديتقنون الفرنسيه.لكن ضعيفي للتواصل مع الشعب. الدليل ِالكوارث التواصليه لمسوولينا موخرا. اما العلوم .والرياضيات. فمدارس الشعب احسن بكثير من المدارس الخاصه.
5 - ابونزار الثلاثاء 22 ماي 2018 - 11:01
ماشاء الله؛؛الاحتفاء بالنساء عبر أنشطة موسيقية.؟ ليالي رمضان!؟ نحن ايها السادة الاعزاء لا نحناج انشطتكم المسمومة فنساءنا سعيدات داخل اسرهم سعيدات بشد ماازرهن من اجل القيام والصلاة في بيوتهن سعيدات من اجل تبرية وتلقيح اجيال قادرة على مواجهة خطططكم، سعيدات من اجل التفنن في اعداد ما لذ وطاب لاهلهن، سعيدات في اتباع رسولنا الكريم الذي استوصى بالنساء خيرا. هن في غنى عن شطحات دفكم الداعي للمجون. ،سعيدات بالرقي في اعتى الجامعات من اجل تعلم كل لغات العالم حتى يتسنى لهن الامان من مكركم.رمضان مبارك سعيد لكل حرة تموت ولا تاكل من ثدييها.
6 - Laila الثلاثاء 22 ماي 2018 - 11:59
التناقض بعينه, الاحتفاء برمضان عبر تنضم ليال موسيقية, ههه واش رمضان للصلاة والعبادة أولا للشطيح والرديح, هاذ فرنسا باقا كتخوخ في دماغات المغاربة ضعيفي الايمان.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.