24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. عقوبات سجنية وغرامات تنتظر الانفصالية أمينتو حيدر وعملاء الجزائر (5.00)

  4. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  5. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | الناصري يطرح فيلمه الجديد "أخناتون في مراكش"

الناصري يطرح فيلمه الجديد "أخناتون في مراكش"

الناصري يطرح فيلمه الجديد "أخناتون في مراكش"

تعرض القاعات السينمائية المغربية، ابتداء من 18 دجنبر الجاري، الفيلم السينمائي الجديد "أخناتون في مراكش"، لمؤلفه ومخرجه سعيد الناصري؛ فيما سيقدّم، قبل التاريخ سالف الذكر، عرضه الأول اليوم الاثنين في إحدى القاعات السينمائية الشهيرة بالدار البيضاء.

ويشارك في الفيلم السينمائي الجديد، إضافة إلى بطولة سعيد الناصري، كل من النجم المصري الراحل طلعت زكريا والفنان سامح يسري والنجمة انتصار وعمر طلعت زكريا، ونخبة أخرى من الفنانين المغاربة؛ من بينهم خولة بنعمران ووسام أمير وآخرون.

ويدور الفيلم الجديد في قالب كوميدي اجتماعي، يفكك قضايا تهريب القطع الأثرية من لدن مافيات دولية، حيث يحكي استغلال المافيا لمطرب مشهور ونجم معروف عالميا لإحياء الحفل الختامي لمهرجان الأغنية العربية أمام جمهور غفير بمراكش؛ لكنه سيتعرض لعملية نصب من أحد كبار المهربين، الذي سيستغل نجوميته لتهريب "بردية فرعونية" من زمن الملك أخناتون من أجل تمريرها عبر المغرب إلى أوروبا.

وتتواصل أحداث المغامرة السينمائية، حيث يتعرض الفنان "سامح" للابتزاز من لدن العصابة الدولية، وسيتم اختطاف ابنته الوحيدة، ليقرر الاستعانة بالعميد "عبدو" وهي شخصية سعيد الناصري في الفيلم، حيث كان مكلفا بحمايته، ويعيشان مغامرة من أجل استرجاع البردية وإنقاذ الطفلة، لتتوالى أحداث الفيلم في قالب كوميدي.

ويعد الفيلم السينمائي "أخناتون في مراكش" التجربة الأولى من نوعها التي تجمع فناني البلدين على الشاشة الفضية، حيث يهدف إلى خلق سوق توزيع وإنتاج مشترك بين مصر والمغرب يتطور في المستقبل إلى عدد أكبر من الإنتاجات السينمائية، حيث يتم توزيعها في المغرب والبلدان العربية، حسب فريق العمل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - اجديك الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:32
اتعجب من هاته الافلام" اخناتون في مراكش" أو البحت عن زوج امرأتي أو احديدان في لا ادري ووووو و...الم يحن الوقت لعرض افلام واقعية تتحدت عن بطولات المغاربة في مكافحة الاستعمار متلا أو شخصيات طبعت التاريخ المغربي ووقعت علي بصمات يشهد لها التاريخ، من منا لم يشاهد فيلم عمر المختار متلا، وهل ليس له مايشابهه في التاريخ المغربي، رجال انبهر لهم العالم، لمادا لم نقترح فيلما يعرض المغاربة الدين استعمله الاستعمار الفرنسي في حربه او ما يسمي "بلاندو شين" عدد كبير من الاسيلة والتي لا اجد لها جوابا..
2 - متتبع الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:48
فكرة جيدة بين السينمائيين المغاربة والمصريين. متمنياتنا لهم بالتوفيق.
3 - CITOYEN الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:07
أريد أن أعرف لماذا الإستعانة بالممثلين المصريون هل سبق و أن إستضافوكم ما هذا الخنوع والذل لا نريدهم بيننا حسين فهمى علق بأن مصر هي أولى بالإنتاج العالمي الذي يصور بالمغرب شعبان ووصفه للمغاربة حرام عليكم
4 - sami antab الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:24
Du n’importe quoi !!
C’est pour avoir les juteuses subventions des caisses de l’état !!
Ces histoires n’apportent rien aux spectateurs ces temps sont révolus !!
Maintenant il faut proposer des choses utiles !!
Fini le temps des العرايبي الدري الكابوس الخيل
5 - salah35 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:27
الناصري فاته القطار وعاقو بيه المغاربة , كيبغي يقلد عادل إمام, وإنتاجاته كلها حموضة, الكوميديا السخيفة التي تستبلد العقل المغربي
6 - زكرياء الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:34
قصة شبيهة بقصة فيلم النمس بوند
7 - مومو الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:40
لبست التحربة اﻻولى مع ممثلين مصريين بل سبقته تجربة النصيري مع كريكا وصفت بالفاشلة ليست ااتجربة بل الفيلم الفاشل افﻻم سعيد النصيري و فركوس افﻻم تجارية محضة ﻻ عﻻقة لها بالفن السابع
8 - اليوسفي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:07
هدا الإسم فيه عيب في اللغة الأمازيغية يجب الاستشارة والاحتياط من تداول أسماء الافلام المغربية قبل الخروج إلى القاعة.
9 - عبود زروالي القنيطرة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:15
الناصري فنان ذو كفاءة عالية يمتلك قدرة كبيرة في السينريو في الإخراج وطبعا في التمثيل أعماله كلها محترمة وذا جودة عالية له رأى بعيدة في كل اعماله وهو أول من أدخل ستيكم مغربي في أعماله فنان
شجاع وذو فراسة في كل أعماله أرجو له من قلبي كل التوفيق والنجاح في كل خطواته وأن لا يحرم جمهوره
من مسلسلاتة الشيقة والهادفة. وألف شكر له .ولفلمه الجديد نجاحا كبيرا واكتساحا فى جميع القاعات السينمائية.
10 - hamada el mazgidi الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:23
ومتى سيتم عرض فيلم أخناتوش المعظم؟
11 - عابر سبيل الاثنين 09 دجنبر 2019 - 14:30
أحد أبطال الفيلم على يمين الصورة المرحوم المصري طلعت زكريا
12 - Mockingjay الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:58
إلى أجديك :
المغرب ممنوع من إضهار أو حتى إصلاح أسواره التاريخية من طرف المستعمرين فما بالك بأعمال فنية تمجد التاريخ المغربي المرابطي و السعدي و المريني .... إلخ خصوصا وأنه بلد فقير و ضعيف مقارنة بين فرنسا و إسبانيا ! لهذا تجدنا دائما نندد بتواجد الأوساخ و البول و الغائط على جوانب الأسوار التاريخية و لا رد أو تحرك من طرف المسؤوليين ! لأنه كما يقول المثل آش عند الميت مايدير قدام غسالو
13 - Izouran الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:17
"أخناتون" هي كلمة أصلها أمازيغي، و هذا ليس بغريب عن مصر لكونها سبق أن حكمها فراعنة أمازيغيون و لكون غرب مصر هو امتداد للمنطقة الأمازيغية الشاسعة في شمال إفريقيا، و هناك كلمات أمازيغية متداولة حاليا في مصر مثل: أسوان، النيل، مصر، سيوة... و إسم أخناتون عيب في اللغة الأمازيغية وتعني "le petit cul" و هناك من المغاربة من لا يزال يسمي بهذا الإسم محرفا قليلا ( اخناتة ).
14 - رشيد الياقوتي الخميس 12 دجنبر 2019 - 13:04
لماذا كل هذا التحامل والحقد، لمصر أفضال كثيرة علينا، منها تعلمنا الفنون والأدب والموسيقى وحضارتها العظيمة لا تحتاج إلى تذكير، ثم إن فكرة إنتاج سينمائي مشترك بين مغاربة ومصريين هي تجسيد حي وفني للدبلوماسية الفنية، هي فرصة للتفاعل بين ثقافتين، والمستقبل إن شاء الله حافل بمزيد من التعاون مع أشقائنا المصريين وباقي الإخوة العرب، وهذه هي رسالة الفن، وحدة الشعوب وٱكتشاف ثقافات جديدة بكل محبة وتسامح بعيدا عن التشنجات العصبية العقيمة.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.