24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الدويري: غياب الحكامة وضعف التعليم يعيقان إقلاع الاقتصاد الوطني

الدويري: غياب الحكامة وضعف التعليم يعيقان إقلاع الاقتصاد الوطني

الدويري: غياب الحكامة وضعف التعليم يعيقان إقلاع الاقتصاد الوطني

قال عادل الدويري، وزير السياحة السابق، إن "المقاولات المغربية الكبيرة لا يمكن لها بأي شكل من الأشكال أن تتحول إلى مؤسسات قوية، تغزو السوق العالمية وتنافس على أصعدة تجعل المغرب في مراتب متقدمة على المستوى الاقتصادي"، مضيفا أن "المغرب يحتاج إلى مقاولات وطنية تستوطن بالمغرب، وتنشر فروعها بمختلف مناطق العالم".

وأضاف الدويري، مساء الثلاثاء بالرباط في تقديم كتاب « les champions nationaux : l'équation du développement au maroc » للكاتبة سلمى مهاود، أن الاقتصاد المغربي تعتريه مشاكل عدة أبرزها غياب الحكامة والتنسيق، وحاجته إلى هيئة حكومية تعنى بتتبع دقيق للاقتصاد وتلعب دور "المايسترو الموسيقي"، الذي يضبط الايقاع والتوجه العام، زيادة على انعدام ثقافة طرح العروض للعموم من أجل المبادرة للاستثمار في مؤسسات وطنية.

واستطرد الوزير السابق أن أكبر عائق يحول دون إقلاع الاقتصاد الوطني يبقى هو ضعف التعليم ومخرجاته، معتبرا أنه "بتحسين التعليم في الـ30 سنة المقبلة سنتمكن من تعزيز مكانتنا في السوق الاقتصادية العالمية".

وشدد الدويري على أن الدولة مطالبة بأن تساعد المقاولات بدلها على طريق النجاح، حيث إن المقاولة هي من تنتج وتعطي أكثر مقارنة بالدولة.

من جهتها، أكدت الكاتبة المغربية سلمى مهاود أن الكتاب هو "خلاصة عمل ميداني من أجل تقييم وفتح باب النقاش حول النموذج التنموي والشركات المغربية، بعد أن أثبتت مكانة الاقتصاد المغربي الحالية عالميا، أننا نحتاج إلى مجهودات أكبر من أجل تحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي".

وسجلت المتدخلة ذاتها أن "الاقتصاد المغربي يشكو من مشاكل جمة، تفرض مساءلة النموذج التنموي الحالي، بعد الاختيارات الخاطئة التي سنتها السياسة الحكومية؛ وهو ما يستدعي إعادة النظر في مساهمة الدولة في الاقتصاد، ووطنية الفاعلين والشركات المساهمة، إضافة إلى إلزامية ابتكار طرق جديدة للإبداع والإنتاج".

ودعت مهاود جميع الباحثين المغاربة إلى زيادة اهتمامهم بالمواضيع ذات البعد الاقتصادي، والاشتغال عليها بشكل موضوعي وميداني، ونقل النقاش حولها إلى الفضاءات العمومية.

بدوره قال إدريس خروز، مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، إن تنويع الاقتصاد بات أمرا ملحا ويفرض نفسه على مختلف الفاعلين في الاقتصاد الوطني، الذي يلزمه في الوقت الراهن أن يدعم المقاولات الصغرى، وأن يحسم في العلاقة بين ما هو سياسي وما هو اقتصادي.

وقلّل خروز، في مداخلته، من "أهمية الخطاب الذي يقول بأن مجموعة من الشركات المقربة من دوائر السلطة تستأثر بالاقتصاد الوطني؛ فالشركات القوية لم تدمر منافساتها، ولم تتدخل من أجل عرقلة عملها واستثماراتها".

*صحافي متدرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - إصلاح التعليم واجب وطني الأربعاء 21 مارس 2018 - 05:41
سبب تخريب التعليم في المغرب هي فرنسا التي تسجع بأضعاف اللغة العربية ومنع تعليم اللغة الانجليزية.
لكن فرنسا تشجع تعليم الأمازيغية لتشتيت الوحدة الوطنية.
علاوة على هذا تحارب فرنسا التعليم التربية الاسلامية في المدارس العمومية وتخريب التعليم في هذه المدارس العمومية.

تذكروا أن التعليم في سنوات السبعينات في المغرب كان ممتاز وأحسن من بعض الدول الأوروبية ومن جملتهم ماما فرنسا.
2 - Mohamed Bellahsen الأربعاء 21 مارس 2018 - 06:40
Merci pour Hespress et pour HEM de nous avoir servi ce consistant résumé que je trouve très inspirant pour préconiser un nouveau concept économique que je baptise L'ETATlSATITION par analogie à PRIVATISATION en ciblant les entreprises engraissées illicitement et en commençant par le SBTP
Les 3 intervenants encouragent les idées et solutions innovantes pour l'émergence de vrais opérateurs économiques dans ce beau pays ouvert sur l'entrepreneuriat humain du changement
Merci encore pour le livre
3 - الارادة الحقيقية هي الاساس الأربعاء 21 مارس 2018 - 07:01
عفوا سيدي، إننا امام الغياب الكلي و التام ونزيد القول إنه لن يتحقق أي شئ حتى تكون هناك اراد حقيقية لدلك، ومن دونها كله اوهام. سيدي نرجوكم المزبد من التدقيق في الكلام عندما تصرحون بهكدا امور وهي اشد حيوية لنا لان القارئ سيعتقد ان كل ما لم تشيروا اليه قد تحقق،
4 - Farid الأربعاء 21 مارس 2018 - 07:35
هذا الكلام هو عين الصواب. لا تنمية ولا تقدم بدون تعليم جيد. واول مشكل للتعليم هو التعليم الخصوصي. يجب ايقافه ان اردنا ان يتقدم التعليم.
في اوروبا ممنوع انشاء مدرسة خصوصية. توحيد التعليم. تعزيز فرص الاندماج بين جميع اطفال البلاد.
5 - كريم الأربعاء 21 مارس 2018 - 08:15
الاحتكار الفساد والريع هذا هو الثالوت الذي يمنع اقلاع المغرب. كذلك بعض العاءلات الثرية تقف ضد كل اقلاع او اصلاح
6 - مغربي من يوس الأربعاء 21 مارس 2018 - 08:43
كيف سنقلع بتعليم ومازال الاساتذه في بلدنا متخلف دون رادع او رقيب خوفا من نقابتهم بينما حزم نراه فقط في وظائف الامن و درك و الصحه ...غيابات بالجمله و ساعات اضافيه و جمله قرا ولا ما تقرا انا مرسم مع دوله و تحرش ب تلميذات و عدم تفعيل اخلاقيات مهنه كما ينص القانون استاذ يسكر و هذا يذخن و هذه تصاحب .. قوانين لا تطبق اولها عدم استعمال هاتف في قسم و يطبقونها على تلاميذ بساديه مرضيه مما جعل جرائم تحدث ،،هل هذا تسيب متى حزم ياوزير تعليم
7 - محمد الأربعاء 21 مارس 2018 - 08:49
الحكامة في نظري تتجلى في أن يبدأ المجتمع المغربي في القطع مع الريــــع بشكل نهائي ،وضع حد لأجور الموظفون السامون المرتفعة من وزراء ونواب وووووو
ووضع حد لاستنزاف الميزانيات الضخمة التي تلتهمها سيارات الادارات العمومية في جميع انحاء البلاد وذلك سيوفر ميزانيات لمحاربة الفقر والفوارق الاجتماعية .
فمتى ستبدا الحكومة بمبادرة من هذا النوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
8 - mohcine الأربعاء 21 مارس 2018 - 08:53
il faut supprimer les privilléges pour avoir une

.. vrai economie de marché sans rentier
9 - غير مهم الأربعاء 21 مارس 2018 - 09:14
من عنوان المقال أكتب سعداتنا لقاوا سبب تخلفنا.
10 - Lahcen الأربعاء 21 مارس 2018 - 09:14
Une table va être stable avec 3 pieds 1la justices l'éducation 3 les hôpitaux après tous ca en peux dire que le Maroc sera sur le bon chemin
11 - محمد الأربعاء 21 مارس 2018 - 10:10
صحيح ضعف التعليم التقني والحكامة اي تتعامل مع موسسات وفق معايير معلنة للجميع وواضحة شكرًا
12 - ana الأربعاء 21 مارس 2018 - 10:26
السبب الحقيقي الدي يعيق إقلاع الاقتصاد الوطني غياب والعدل والمحاسبة في المغرب
13 - رشيد الأربعاء 21 مارس 2018 - 10:31
كلما غادر مسؤول الحكومة الا وانهال عليها بالانتقادات.
اذن فمن المسؤول عن تردي اوضاع المغرب ان لم تكونوا انتم اللذين تتبادلون المناصب فيما بينكم.الا تستحيون........
14 - أبو سامي الأربعاء 21 مارس 2018 - 11:16
" استطرد الوزير السابق أن أكبر عائق يحول دون إقلاع الاقتصاد الوطني يبقى هو ضعف التعليم ومخرجاته،" ومن كان سببا في تقهقر التعليم في بلدنا أليس الغير المأسوف عليه عزالدين العراقي عندما أقر التعريب عندما كان وزيرا للتربية الوطنية في ثمانينيات القرن الماضي مع العلم أن أبناءه وأبناء النخبة كانت تدرس بالبعثاث الأجنبية الفرنسية وغيرها !!! ألم يكن العراقي من دعامات حزب الاستقلال ؟ أليس التعريب من مطالب الحزب منذ زمان طويل ولما كرستموه على أرض الواقع أصبح الطالب لا يجيد لا عربية ولا فرنسية ولا هم يحزنون وهذه نتيجة السياسة العوجاء لحزبكم.
15 - Amمحمد الأربعاء 21 مارس 2018 - 11:20
على السيد الوزير السابق الدويري عن ان يؤلف لنا كتاب عن اين دهبت اموال المخطط الازرق و ماذا تخقق من هذا المشروع عندما كان وزيرا للسياحة
المغاربة ليسو بلداء ولم ينسو تلك الاموال التي تبخرت
ولا حسيب ولا رقيب.
16 - Hamido الأربعاء 21 مارس 2018 - 11:24
دعاة الغرنكفونية،خريجي مدارس السدود والقناطر.تحبون فرنسا وتدافعون عن مصالحها.وانا لا أنسى يوم قلت بعظمة لسانك وانت ترد على نائب برلماني وقلت"ياك ما يحساب ليكم طحنا من السما أو جينا نديروا تاوزيرت(وزير*).راه الوليد كان وزير أو جدي كان وزير"لو كان في دولة تحترم نفسها لتمت إقالته.
17 - Ingénieur Chromeur الأربعاء 21 مارس 2018 - 12:24
Accuser la qualité de l'enseignement est aujourd'hui une monture pour justifier le taux de chômage galopant. Or la vérité est que l'économie nationale est basée sur le commerce et non sur l’industrialisation du secteur de production. Le Maroc est un supermarché des produits Turcs (seau en plastique, cuillères et toutes sortes de gadgets) Monsieur, bien des ingénieurs formés dans de grandes écoles Françaises de renom chôment sur le territoire National marocain. Tant que le pays n'est pas industrialisé les diplômés n'auront aucune valeur dans ce pays. On exporte des produits naturels sans valeur ajoutée intellectuelle et on importe du plastique des, clous, des rotors des stator, on a développé ni l'industrie électronique ni métallurgique
base de tout développement industrielle et comment voulez vous sortir nos jeunes du gouffre du chômage?
18 - Ben khoulti الأربعاء 21 مارس 2018 - 12:35
نشكرك على تصريحك ادا الاميون والجهلة هم من بسيرون البلد اما الشعب لادنب له والمواطنون شبه قطيع غنم ونعيش في مزارع يعنقدون المسؤلون ان البلد ممتلاكتهم الخاصه ونحن لا نختلف عن الدجاج والمعز والغنم من يسير البلد اليس انثم اين تقافتكم وتعليمكم
19 - youssef الأربعاء 21 مارس 2018 - 13:08
هؤلاء المسؤولين والوزراء السابقون أصبحوا بقدرة قادر حكماء و مناضلين و بيدهم الحلول .......
20 - mercantilisme الأربعاء 21 مارس 2018 - 13:29
هدا فقط كلام مناسبات توقيع كتاب سيبقى في الرفوف ولن يضيف شيء لما نعرفه عن اخفاقات الاقتصاد الوطني والفاعلين فيه من النخبة ..تريدون داءما الصاق اللوم للتعليم الا تخجلون من انفسكم الستم انتم من وضع مناهج هدا التعليم ?اوجه كلامي هدا لنخبة المغرب من الفيوداليين وبرجوازية المدن الكبرى التي استحودت على مؤسسات فرنسا خلال وبعد الحماية ..ادا كانت لديكم نية صادقة في الاقلاع الاقتصادي انظرو الى تجارب الاخرين وهنا اشير الى الصين والمانيا واليابان ..لابد من تغيير جدري لمجتمع وان يكون التغيير لصالح جميع شراءح المجتمع .
21 - Lila الأربعاء 21 مارس 2018 - 13:32
Au n° 1
En France existe des cours d'arabe, gratuit, dans les collèges de les Universités de l'Etat et dans les associations
Alors, prenez votre courage et réglez vos problèmes en interne. Jouer les victimes ne permet pas d'avancer
22 - طنسيون الأربعاء 21 مارس 2018 - 14:07
هؤلاء المسؤولون لازالوا يفكرون بالمنظور التقليدي المتخلف ويطمحون إلى الإصلاح بمنظورهم ذاته. لن يصلح التعليم وسييظل يفرخ العطالة والهددر المدرسي على طول ما دام هؤلاء ومثلهم في مراكز القرار. الحل في التغيير واستبدالهم باالكفاءات العالية وبمن لهم خبرة وتجربة ميدانية ومن هم قادرين على الابتكار والإبداع في الميدان بالحلول الناجعة وليس بالشعارات والتسويفات المطولة. فكيف سيكون المغرب في أفق 30 سنة المقبلة إن ظل التعليم في الحضيض ؟
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.