24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على الفايسبوك | نقاشات تواكب "سلمات أبو البنات" على فيسبوك

نقاشات تواكب "سلمات أبو البنات" على فيسبوك

نقاشات تواكب "سلمات أبو البنات" على فيسبوك

أثار مسلسل "سلمات أبو البنات" ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار أنه يعالج قضايا جد حساسة، وممثلة في لبيدوفيليا والتحرش الجنسي والإجهاض السري؛ وهو ما دفع كثيرين إلى الإشادة بهذا العمل الفني عبر مختلف المنصات.

وعلى الرغم من الانتقادات المرتبطة بالإخراج التي وجهت إلى المسلسل، فإنه استطاع أن يفتح نقاشا حول قضايا قلما تناولتها أعمال فنية، وبالأخص مسلسلات تعرض على شاشة التلفزيون.

وفي هذا الإطار، تقول سمية شافي، المدونة المهتمة بالطفولة وقضايا التربية، إن "المسلسل تطرق لقضايا مهمة عديدة، فدفعني إلى مواصلة مشاهدته، لعل أهم هذه القضايا التحرش الجنسي والبيدوفيليا".

وتحدثت شافي، ضمن فيديو على قناتها على يوتوب، عن ما أسمته "الدروس المستقاة من المسلسل"، قائلة إن هناك "دروسا علينا استخلاصها من هذا المسلسل، وتستحق أن نغض الطرف من أجلها على بعض النواقص التي شابت القصة والإخراج"، مشددة على أن "العمل خلق ضجة كبيرة بسبب المواضيع المطروحة.... سواء اتفقنا أو لا عن الصورة التي يرسمها للبنات على كونهن لا يفعلن شيئا سوى التفكير في الزواج إلا أن العمل يظل مفيدا ويستحق المشاهدة".

ومن أهم الدروس التي تحدثت عنها المدونة سالفة الذكر "ضرورة أن نكون أصدقاء لأطفالنا، وأن نعلمهم أن يرووا لنا يومهم بالتفصيل خاصة ما يقع معهم في غيابنا، وأن لا تكون لنا ثقة عمياء في الأشخاص بدافع الصداقة أو الجيرة، ناهيك أنه كأبوين يجب أن نكون دائما مصدر أمان لأطفالنا".

من جانبها، قالت كوثر حمومي، صحافية مغربية، ضمن تدوينة فيسبوكية: "على الرغم من الأخطاء الإخراجية التي أثرت على البناء الدرامي للمسلسل وعلى الرغم من التسلسل غير المنطقي لبعض الأحداث فإن "سلمات أبو البنات" عرى على المسكوت عنه في مجتمعنا، طابوهات كانت الأعمال التلفزيونية لا تتجرأ على الخوض فيها وتترك أمرها للسينما".

وتابعت حمومي قائلة: "البيدوفيليا، الإجهاض السري، التحرش وغيرها من القضايا التي عالجها هذا المسلسل في قالب درامي مشوق وإن شابته بعض العيوب".

من جانبه، أشاد هشام لحرش، الفاعل السياسي، ضمن تدوينة له، بالممثل عبد الغني الصناك، الذي أدى دور المغتصب في مسلسل "سلمات أبو البنات"، قائلا إنه "يستحق بكل صدق جائزة الأوسكار، فأن تؤدي مشاهد دون حوار وتجعل المشاهد يقرأ الحوار في تقاسيم وجهك، بل وتجعله يكرهك، فهذا يدل على أنك ممثل كبير".

ويتابع لحرش قائلا: "معلوم أن أصعب الأدوار والمشاهد في السينما والتلفزيون هي الأدوار التي تكون بدون حوار... وهي مناسبة للإشادة بالأداء الرائع لمحمد خيي وباقي الممثلين؛ لكن يظهر أن مشكل الدراما المغربية ليس في الممثلين المغاربة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - ابن مقاوم الاثنين 18 ماي 2020 - 20:53
إمتياز

مسلسل رائع جسد طابو و أحداث من صميم الواقع تعيشه أغلب الأسر و خاصة المحافظة منها و هو ثمرة نجاح كبير لفريق التمثيل
2 - منتصر الاثنين 18 ماي 2020 - 20:54
التعليق ديالي غادي يكون على المخرجين المرجوا الاجتهاد و التواصل مع الادارات المغربية عند ادراجها في المسلسلات و الافلام
مثل الشرطة و ادارة السجون المحاكم الخ...
راه هناك اخطاء كديروها بديهية كتخلي متتبع انتاقدكم لانها واضحة فلا يعقل اننا نلقاو مفتش شرطة هو المحقق في المسلس باكمله او نلقاو محضر الضابطة القضائية كيتكتب باليد او عدم استعمال الاصفاد مع المجرمين
كما ان داخل المعقل او السجن ميمكنش اكون المعتقل لابس سنسلة دهب او طوانك كما ان دلائل الجريمة راه مكي هزهاش بوليسي باليد ديالو
3 - abousalma الاثنين 18 ماي 2020 - 20:54
اول مرة اتابع مسلسلا يشدني اليه بكل جوارحي متفاعلا معه لاقصى الحدود ودافعي في ذلك كوني اب لثلاث بنات تتقا ب اعمارهن مع اعما. بنات سلمات وحتى الاسماء تتقاطع مع الاسماء الحقيقية لبنات لطيفة التي بالمناسبة هي موظفة كزوجتي وايضا زوجها.اتمنى ان يستوعب المشاهد الرسائل المشفرة التي يبعثها المخرج ويبتعد عن كل العاهات والافات التي تنخر مجتمعاتنا.التحرش والاغتصاب والاجهاض والحقد والكراهية والرشوة والغدر دون نسيان الاشادة بالخصال الحميدة كالرجولة والشهامة والوفاء ورفض الرشوة والاغراءات والاخوة والمحبة......
4 - مشجع الاثنين 18 ماي 2020 - 20:55
رغم الشوائب فإنه مسلسل جيد يستحق منا الإشادة والتشجيع.فعموما الانتاجات الفنية بدات تتكاثر مع دخول قنوات خاصة اصبحت تنتج لنفسها.اعتقد بان الامور سوف تتحسن وتتطور,فقط ان لا نكون منتقدين بحدة. هناك كفاءات وطاقات ستكتسب التجربة مع توالي الانتاجات.
اكيد سوف نكتسح الساحة الفنية والعربية مستقبلا.
5 - [email protected] الاثنين 18 ماي 2020 - 20:58
مسلسل بدأ بداية رائعة دخلت البهجة للبيوت زيادة على هذا قفد عالج موضوع قل ما نوقش في اوساط حياتنا اليومية الا وهو :التحرش الجنسي لدي الأطفال للأسف لازلنا في بداية محاربته،،،،
شكرا سلمات ابو البنات
شد ولادك في دارك ومتيقش حت في جنبك تحياتي
6 - زهير الاثنين 18 ماي 2020 - 20:59
تحيك كبيرة للممثل الرائع عبد الغني الصناك الذي ابدع في دور المفتصب. شكرا لسي الجباري الذي ايقض هذا الممثل الشامخ من رماده. فعلا للاسف فالتلفزيون مؤخرا همش رواد الشاشة رغم انه لازال في جعبتهم الكثير ليعطوه
7 - مشاهد الاثنين 18 ماي 2020 - 21:03
مسلسل من ناحية الاخراج والحبكة الدرامية كارثة ولينا عارفين مآلات الاحداث وحتى بعض الحوارات كتكون عارفهم ماكاينش عنصر المفاجأة وداكشي مرون انا بعدا المشهد ديال الأم نازلة تعاون خناتة فعملية الاجهاض سالا معايا لعب دراري ،
8 - محمد رمضان الاثنين 18 ماي 2020 - 21:09
كان من الأجدى أن يعالج المسلسل ظاهرة واحدة و كنا آنذاك سنشاهد عمﻻ دراميا في المستوى...أما وأنه تطرق لهذا الزخم الهائل من الظواهر اﻻجتماعية فقد أدخل المشاهد في متاهات ﻻ متناهية إلى درجة أن الحلقات كانت تقطع على المشاهد متعة الانصهار مع اﻷحداث...لأن القضايا المتعددة ﻻ تدع المجال للمتتبع من الاخراط في اشكاليات مداها الزمني قصير...وعلى العموم فمسلسل سلمات أبو البنات عمل درامي يستحق الاحترام والتقدير...
9 - عبدو الاثنين 18 ماي 2020 - 21:09
مسلسل مشوق و حزين
تحية للممثلين
10 - محمد مغربي الاثنين 18 ماي 2020 - 21:16
صراحة مسلسل في المستوى المشكل في بعض الأخطاء التي برزت في المونتاج والتوضيب اما من حيت الشخصيات و الادوار ممتلين في المستوى نتمنى النجاح دائما للأعمال المغربية
11 - noure الاثنين 18 ماي 2020 - 21:21
مسلسل زوين بصاح الاخراج دون المستوى كيصحابليك كنتفرجو الف شي فلم هندي فيه بزاف ديال سقطات الاخراجية
12 - amine الاثنين 18 ماي 2020 - 21:31
قصة جميلة ولكن طريقة معالجتها ضعيفة و هناك سؤال يطرح نفسه اين ممثلين المسرح و الممثلين الدين اخدو تكويننا في هدا المجال اد اصبحنا نرى عارضات ازياء جمال بلا روح ابداعية
13 - رشيد بشار الاثنين 18 ماي 2020 - 21:49
الممتلين كانو ممتازين لكن الورق أو ما يصطلح عليه ب السيناريو ضعيف أما المخرح فعليه العودة للمعهد لاستكمال دراسته
14 - حفصوصة الاثنين 18 ماي 2020 - 22:06
واعباد الله شجعوا خوتكم واحد الشوية. انه مسلسل رائع خاصة ان وحش الشاشة محمد خيي أعطى نكهة خاصة للدور الذي يقوم به مزيدا من التألق لفريق العمل ككل.
15 - شديد الاثنين 18 ماي 2020 - 22:11
مسلسل في المستوى مما يدل على تقدم الدراما المغربية تحياتي لجميع العاملين في هذا المسلسل
16 - jak abdellah الاثنين 18 ماي 2020 - 22:12
بالفعل مسلسل اجتماعي يقص حكايات المجتمع المغربي ومعاناة بعض الشباب من جميع الفئات او ربما حكايات واقعية يعاني منها اناس في صمت لايمكن لهم البوح بما وقع لهذا اصر المخرج علي هذه النقطة في هذا المسلسل ليخرها للعلن وهذا شيء جميل
17 - عدول الاثنين 18 ماي 2020 - 22:13
مشكل الدراما المغربية ليس في الممثلين بل في الاخراج والسيناريو والحوار، الدراما المغربية تتسم بالركاكة وفقدان الحبكة والايقاع الغير منتظم، مع الاسف المصريين فايتينا بزاااف، الاعمال المصرية رغم تفاهة بعضها إلا أنها لاتفتقد للحبكة والفوضى في الاخراج
18 - هذا رئي الاثنين 18 ماي 2020 - 22:16
مسلسل ضعيف لولا الممثل محمد خي لكان مسلسل فاشل
19 - خالد.ف الاثنين 18 ماي 2020 - 22:16
أحداث متسارعة و مختصرة و تركيز على محتويات تافهة تارة و إهمال أخرى ذات أهمية تارة أخرى و أخطاء بالجملة تفقد السلسلة حس التشويق ! المنتج و المخرج جلبوا ممثلين كثر ربما لأن لذيهم المال الوافر لذلك أو مدعمون من جهة ما !
20 - Mustapha الاثنين 18 ماي 2020 - 22:17
قلما اتابع مسلسلات مغربية ولكن منذ مشاهدتي الحلقة الأولى من هذا المسلسل أصبحت من متتبعيه.. أعجبني دور الممثل محمد خيي
21 - احمد الاثنين 18 ماي 2020 - 22:20
افضل عشرات المرات هذا المسلسل على البرامج الاخرى التي تقدمها قنواتنا التي لا تعالج بالمرة اي موضوع نافع للمتفرج وتكتفي بالصراخ وترديد العبارات ذاتها منذ ان اصبح هؤلاء اشباه الممثلين يملؤون الشاشة
من جهة اخرى اصبحنا كلنا نقاد سينمائيين ننتقد المخرج وكاتب السيناريو ووووو... فلنشجع بعضنا البعض ولننتقد ما يجب انتقاده بكل موضوعية
22 - متتبعة الاثنين 18 ماي 2020 - 22:39
لقد عرفت طفلات تعرضن للاغتصاب من اقرب الناس لهم،وعرفت ان الثقة اصبحت منعدمة فالكثير من الاشخاص،هذا في الواقع،وعندما تتبعت هذا العمل اعجبني كثيييرا،ومن زمان ماعمرني ديتها فالحموضة ديال الانتاجات الوطنية،مجرد التطرق لهكذا مواضيع اعتبره عمل رائع..
23 - fador الاثنين 18 ماي 2020 - 22:41
و الله اشاهد هذا المسلسل لان زوجتي تشاهده مسلسل مليئ بالاخطاء التي كان من الممكن تجنبها ليس هناك اتقان في الاخراج الاحداث متسارعة . صراحة لم يعجبني
24 - MED الاثنين 18 ماي 2020 - 23:05
DU BEAU TRAVAIL ON A RIEN A DIRE ;;
25 - ولد المدينة الاثنين 18 ماي 2020 - 23:18
مسلسل رائع لكن تنقصه الاحترافية، فيه بعض الأخطاء هدا انتقادي للمسلسل اتمنى تطوير العمل وعلى العموم الفكرة جيدة
26 - شرفوا بالمغاربة الاثنين 18 ماي 2020 - 23:18
مسلسل جميل، لكن أتمنى كذلك ان يتم انتاج مسلسلات تظهر في المغاربة خصالهم الحميدة و خصائصهم المعروفة: الشهامة، الحشمة، الكرم، اللباس، الطبخ...
27 - medmod الاثنين 18 ماي 2020 - 23:21
انا شخصيا من العازفين على التلفزة بصفة عامة وبمناسبة رمضان الكريم . اضطررت بتتبع البرامج بحكم الافطار . لم اكن في باذء الامر اعطي أهمية الى اثار انتباهي مسلسل سلمات او البنات مع الحكم الذي بنتان راشدتات تتبعت والحصان ان المسلسل من اهمية كبرى تطرق لمواضيع لم تراها من قبل في تلفزتنا . وقرات الانتقادات حتى ولم تكن من نقاد معترفين . رايي هو عمل جد ممتاز .ممثلين في المستوى .
28 - ملاحظ الاثنين 18 ماي 2020 - 23:26
قصة رائعة مست قضايا المجتمع في قالب تارة درامي و تارة اخرى فكاهي ، لكن هذا المسلسل خانته في بعض الأوقات الحبكة في الأحداث و احيانا تحس ان السيناريست يطيل الوقائع بدون غاية و العكس في بعض المشاهد، يريد ان يتخلص من الأحداث باقصى سرعة، ناهيك عن اخطاء تقنية . قصة كانت تحتاج الى كثير من التريث لتقديمها للمشاهد لكن السرعة و العجلة ضيعت على سي هشام تقديم عمل كان سيكون من بين احسن الاعمال المقدمة على التلفزيون ، على العموم هذا لا يبخس عمل الرجل و لا ينتقص من قيمته عمله الفنية.
29 - مهتم جدا الثلاثاء 19 ماي 2020 - 00:08
عفوا لم يكن صوابا تسمية المسلسل سلامات أبو البنات وإنما كان الواجب تسمية المسلسل : البرنامج الوثائقي 45 دقيقة
وهذا يعني ان الفرجة على الشاشة الصغيرة بعيدة المنال وغائبة ، فنحن لا نشاهد مسلسلا وانما نتفرج على برنامج وثائقي حلقاته مرة دارت حول التحرش ومرة اخرى عن اغتصاب الاطفال ومرة اخرى عن الاجهاض السري ومرة اخرى عن الابتزاز ومرة اخرى عن سرقة الفروع للاصول ومرة اخرى عن استبداد الرجل / الاب بقراراته وحرمان بناته ان يعشن الحرية بمعناها السلبي .. وهكذا وكأن المغرب ليس فيه سوى هذا مع ان الدراما تستطيع معالجة هذه القضايا في قالب فرجوي سينمائي اكثر براعة تجعل المشاهد يحس انه يتفرج وفي نفس الوقت يتفاعل . ما اشاهده في سلامات ابو البنات هو برنامج خاص عن القضايا السالفة وليس مسلسلا . وللاسف إثارة هذه القضايا وحشرها كلها في مسلسل واحد افسد الفكرة وافسد المعالجة وافسد الفرجة
انشري هسبرس مشكورة
30 - hamidd34 الثلاثاء 19 ماي 2020 - 00:18
ناهيك عن التغراث المنطقية في السيناريو، هناك خطأين كبيرين هما عرض لقطة الاغتصاب بشكل مطول، مع أن هناك إمكانية الإيحاء، ثم لقطة رجل منتحر...كان على المسؤولين وضع إشارة تحديد السن و التنبيه في أول المسلسل بكونه يتضمن لقطات لا تناسب الأطفال.
فقد فوجئت بلقطة الاغتصاب، و بدأ ابني الصغير يسأل عن سبب صراع البطلة مع الجاني الذي سالت دماؤه في اخر اللقطة.
كما فوجئت بالشخصية الأخرى منتحرة في صورة صادمة وخطيرة على الأطفال، و سارعت بتغيير القناة، لكن بعد أن شاهد ابني لقطات الأرجل تتدلى من السقف...
أتساءل هنا، ألن تتدخل هيئة مراقبة السمعي البصري لاتخاد المتعين إزاء هذا الخرق الخطير و الذي قد يسبب أضرارا في نفوس الأحداث القاصرين.
31 - متتبع الثلاثاء 19 ماي 2020 - 00:22
أشاطر صاخب التعليق الثاني"منتصر" المسلسل ملئ بالهفوات المشاهد العادي ستبدو له عادية ومنها على سبيل المثال لا الحصر أصابة ثريا بزجاجة في بطنها لا أدري سبب وضعها في المسلسل أن لم يكن هناك شئ يترتب عنها ناهيك عن رتقها بنفسها شئ لا يصدق فعلا أضف إلى ذلك توجه والد حنان للعمرة وابنت متوارية عن الأنظار أما بخصوص عمر المفتش كان الأجدر أن يسند أليه دور ضابط الشرطة ليتمكن من التفتيش والبحث وأن يتلقى تحية رجل الأمن وهو في مكتب فسيح دون أن نغفل فتحه لباب منزل عزوز دون إذن ودون تعزيز وإذن النيابة خلاصة القول أفكار وأحذاث المسلسل مفككة تماما ولا رابذ بينها كما لو كان القيمون على المسلسل يودون أخراجه للوجود بأسرع وقت.
32 - انوار الثلاثاء 19 ماي 2020 - 00:40
الممثلين كانوا في المستوى ولكن السيناريست والمخرج خاصهم يرجعوا المعهد وبزاف بزاف على هذه اللامبالاة
33 - عدنان طاهري الثلاثاء 19 ماي 2020 - 02:40
رغم اخطاء الاخراج يبقى الممثلون راءعون مثل عزوز و الاب سلمات و ثريا قصه مؤثرة تتطرق لطابوهات
34 - كلنا فنانين الثلاثاء 19 ماي 2020 - 02:48
من إمكان أي مغربي أو مغربية أن يقف امام أو بعيد عن الكاميرا ويتكلم او يتحرك بدون رقيب . لم أرى ولم أسمع ولا كلمة ولا لقطة واحدة تعبر عن مشاعر الفن . كثرة الضجيج الفارغ وكثرة القلق باستمرار .
35 - يوسف الثلاثاء 19 ماي 2020 - 02:57
واش دابة خلينا تعاليم ديننا الحنيف والنصائح الربانية للي في الاسلام وتسنينا حتى يجي مسلسل باش يعطينا دروس في التعامل مع التحرش او الإجهاض او تعامل الأب والأم مع ابنائهم اييه حنا مع الفن النقي ولكن الفنس ليس هو من يناقش مشاكلنا الحساسة من لديه كل الصلاحيات لمناقشة ومعالجة مشاكلنا هو القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة جوج كلمات القرآن الكريم يجالج لك مشكل التحرش والاجهاض عوض مسلسل فيه منعرف شحال من حلقة اتقو الله في الشعب المغربي الشعب المغربي باغي توفير العمل وتوفير التعليم والمستشفيات وتعبيد الطرقات ودعم الفلاح للنهوض بالاقتصاد لوكان هاد الميزانيات الضخمة للي كتصرف على المسلسلات لوكان سخرتوها لتنمية البلاد والعباد والله سترى الشباب المغربي يبتعد عن طريق الإنحراف وتعاطي المخدرات ولرؤيته يبدع ويجتهد.من اجل نفسه وبلده خافو الله شوية راه غدا نموتو وسنحاسب على كل صغيرة وكبيرة وحسبنا الله ونعم الوكيل
36 - خديجة الثلاثاء 19 ماي 2020 - 03:30
صحيح أن المسلسل شابته بعض الأخطاء لكن أداء الممثلين كان رائعا زيادة على أن تطرق المسلسل لموضوع التحرش والاغتصاب التي تعد من الطابوهات غطت على النواقص التي تخللته
37 - سعيدة سير الثلاثاء 19 ماي 2020 - 03:40
مسلسل درامي جسد الواقع بشكل قوي إذ عرى الواقع وفضح ما كان مسكوتا عنه وتناوله بكل جرأة فلا يسعنا إلا أن ننوه بمثل هذه الأعمال
38 - محمد الثلاثاء 19 ماي 2020 - 05:44
قصة زوينة غير الأخطاء في تمثيل والاخراج
39 - abd الثلاثاء 19 ماي 2020 - 08:12
العمل البشري دائما تكون فيه نواقص ولي بغا انتقد ادير ما احسن لا اقصد الانتقاد البناء لأننا صراحة في حاجة لمثل هاته الأعمال التي اعتبرها توعوية اكثر ما هية للتسلية ولكن لا يجب أن نرسم العالم بلون اسود او نضع نضارة سوداء فليس كل البشر بلا ضمير بل ان الدنيا لا زالت بخير ولا زال الخير في امت محمد إلى يوم القيامة
40 - zemmouri الثلاثاء 19 ماي 2020 - 10:31
تحياتي لجميع من ساهم في هذا المسلسل الراءع والجميل من ممثلين طاقم اداري مخرج وووو بعض التعليقات تتطرق لبعض الهفوات انا اقول بأن المسلسل ناجح 100/100 الكل أدى دوره في احسن حال اتمنى لكم النجاح في حياتكم والجميل في المسلسل هو انه تشاهد الممثل يجسد دوره كأنه في الواقع لا تشعر بالممثل انه يمثل بل تشعر به بأنه في الواقع
41 - ب.كريم الثلاثاء 19 ماي 2020 - 14:12
مسلسل ناجح 100٪ من خلال الدور الممتاز الذي قام به جميع الممثلين وكدا المواضيع التي تطرق إليها بكل جرأة وشجاعة دون ان ننفي أنه واقع نعيشه في بلادنا. المفروض أن نعطي اهمية كبيرة لهذا الموضوع بحضور ابناءنا دون أن يكون خاليا من الحوار حتى تكون الاستفادة اكبر. احيي المخرج وجميع الممثلين على هذا المسلسل وشكرا.
42 - كمال المال الثلاثاء 19 ماي 2020 - 14:44
جوابا على السيد يوسف
أخي خرجتي على الموضوع بزاف،فعلا ديننا الحنيف قادر على معالجة هذه المواضيع،لكن هذه المواضيع تُناقش كذلك في المحاكم ونجدها كذلك في الكتب والجرائد.هذا لا يعني أن الناس ابتعدوا عن دينهم....
43 - hanzoga الثلاثاء 19 ماي 2020 - 21:20
المهم ليس شكل المسلسل او الأخطاء ولكن إذا نظرنا في عمقه نجد انه يعالج مواضيع مهمة. كالاغتصاب وما ينتج عنه من جروح نفسية لى الفتيات الصغار. الإجهاض. الخيانة. التحرش الغدر. وكيف للصداقة ان تنهار. التبركيك والحضية وكلام الناس القاسي وووووووووو.
على العموم يعالج قضايا اجتماعية محضة
44 - نجاتي بنعلوش/ناقد فني الأربعاء 20 ماي 2020 - 07:43
كان على الفريق المسؤول على العمل إيلا بغاو يضفيو عليه الواقعية أن يدرجوا عمليات التعذيب في مخافر الشرطة وكان عليهم تصوير المعاناة التي يعاني منها السجناء الجدد، وأحيي مخرج واحد الفيلم شفتو فقناة السابعة أفلام ديال واحد الدري تيعاني من التشرد ودخل للإصلاحية وكيفاش كانوا المساجن تيحكرو عليه وتيدفلوا فالطبسيل ديالو وواحد النهار عاوتاني لحق عليه الكابران ديال الحباسة هو والعصابة تاعتو للدوش وبالو ليه على وجهو وبقى الضحية تيدفل ذاك البول ليتيدخل ليه مع فمو هنا كاينة الاحترافية والمهنية، وواحد النهار عاودتاني دخل عليه الكابران للدوش وقال ليه بلي خاصنا نديروا العرس أنا وياك هاذ الليلة، هاذي هي المشاهد ليبغينا وليتاتعكس الواقع ديال البلاد، هاذي هي المشاهد ليبغينا نفتاخروا بيها على العالم العربي ماشي تبقاو تصوروا لينا المغرب على أنه السويد وتصوروا لينا المفتش ديال الشرطة تيهضر بحال يوغي وتبقاو تديروا الارتجالية والتصنع هاذ السلسلة بانت على أنها بوكاديوس ديال الديباناج وذلك نظرا لأن القائمين بالشأن الفني في المغرب لازالوا يشتغلون بطريقة الإنتاج الدرامي الكوكوت مينوت الذي يمشي بمنطق سلك وعدي.
45 - moroccanrol الأربعاء 20 ماي 2020 - 11:09
اغلبية التعليقات تنتقد الحوار والاخراج, لو كان عملا تركيا او مصريا لتغاض او لم يركز المغاربة على هده الاخطاء فكل شيء مغربي لدا المغاربة ليس جميلا او متكاملا, المغاربة جلادو دواتهم بامتياز
46 - حسن الأربعاء 20 ماي 2020 - 14:20
آه تفكرت المشهد تاع هاديك ليتضربات بموس وحيداتو ودارت البيطادين ولانكول وخيطات الجرحة بإبرة وخيط عاديين عاد دارت العكر.




قمة المهزلة.
47 - Ahmed الجمعة 22 ماي 2020 - 23:50
على العموم ورغم كل الإنتقادات فهذا العمل سيبقى راسخا في دهن المتلقي لأنه تطرق لعدة مواضيع ذكرها جل الإخوة المعلقين وأضيف قضية الفوارق الطبقية عموما قمة التألق شكرا لكل الطاقم اللذي ساهم في بناء هذا العمل الرائع وشكرا للقناة التلفزية مبس5 .
48 - استاذة قديمة الاثنين 25 ماي 2020 - 13:27
رائع جدا
مسلسل في قمة الروعة
نتمنى ان يكون الجزء التاني قريبا
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.