24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حرق نسخ من القرآن يُغضب منظمة التجديد الطلابي

حرق نسخ من القرآن يُغضب منظمة التجديد الطلابي

حرق نسخ من القرآن يُغضب منظمة التجديد الطلابي

كشف فرع منظمة التجديد الطلابي بمدينة الرشيدية أن مجهولين قاموا الليلة الماضية بالاعتداء على حرمة مسجد الحي الجامعي بالرشيدية، وأحرقوا نسخا من المصحف الكريم، وتمزيق نسخ أخرى، وتخريب المسجد ونوافذه.

وأضافت المنظمة ذاتها أن "مشهد حرق المصحف الكريم وتمزيقه وتخريب بيت الله داخل الحي الجامعي بمدينة الرشيدية يذكرها بسبعينيات القرن الماضي، يوم كان (ملاحدة الجامعة) يعتدون على حرمات الله ويرفضون مظاهر التدين".

وفي تصريح لجريدة هسبريس، قال محمد أمين الأنصاري، الكاتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي - فرع الرشيدية، إن "هذا الفعل الشنيع وقع ليلة البارحة غالبا من طرف طلبة قاطنين في الحي نظرا لأن المسجد يوجد داخل الحي الجامعي، وقد تم حرق نسخ من كتاب الله وتمزيق نسخ أخرى، وكذلك تم تخريب المسجد والنوافذ".

واستنكر الأنصاري، باسم المنظمة ذاتها، هذا الفعل الذي وصفه بـ "الشنيع"، مشيرا إلى أن "المنظمة لا تتهم حاليا أي جهة، لكنها تطالب السلطات العمومية بفتح تحقيق في النازلة ومعاقبة الجناة الذين يتطاولون على بيت الله". وأضاف "بدورنا، كفاعل طلابي، سنقوم بالبحث والتنقيب عن الذين كانوا سببا في ذلك، وسنقوم باتخاذ الإجراءات الصارمة ضدهم وفضحهم أمام الطلبة جميعا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - هشام كولميمة الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:21
هذا الفعل غير مبرر و لا مقبول بتاتا...(لا إكراه في الدين).و لكن مسجد الحي الجامعي هو تابع للدولة و ليس لأي فصيل في الجامعة و كيفما كان.و بالتالي يجب على السلطة أن تفتح تحقيقا في ذلك. (بالنسبة للناطق باسم ذاك الفصيل فلا يحق له أن يقول بأنه سيتخذ إجراءات صارمة ضد من قام بهذا الفعل،لأنه هناك مؤسسات يخول لها القانون ذلك.)شكرا على التفاعل.
2 - ليلى أم إكرام..rbt الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:22
والله عيب ... لا للإعتداء على حرمات الأماكن المقدسة...أنا مثلا مسلمة و الله لا أستطيع أن أتطاول على الأديان الأخرى...لأن الله تعالى هو الذي بيده الحساب يوم القيامة....
3 - ارهابيون الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:26
بجب ان يتدخل الامن والسلطة للبحث عن مرتكبي هدا العمل الارهابي ومحاكمتهم حسب قانون الارهاب.
4 - لا حول ولا قوة الا بالله الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:28
اوا مصيبة هاد الشي لكيقع في المغرب، حسبي الله ونعم الوكيل، لو وقع هذا في بلاد اجنبية لقامت الدنيا كلها، هاذ الشي ازايدون في الراشدية بلاد الشرفاء، هاد الكفره الذين قامو بهذا العمل الشنيع يجب أن يعاقبو بأشد العقوبات
رحم الله عهد الحسن الثاني والبصري
5 - مغربي من فرنسا الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:33
على السلطات القيام بكل ما في وسعها للقبض على هؤلاء المجرمين ،وتقديمهم الى المحاكمة ، يجب ان تكون الاحكام قاسية بين المؤبد والاعدام،لان هذا ليس اجرام عادي ،انما المساس بمقدسات المسلمين والتعدي على بيت الله،كنا نسمعها في بلاد الغرب ،والان نراها في عقر دار الإسلام،لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم،حسبنا الله ونعم الوكيل
6 - متابع الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:37
واش نتوما مشيتو تقراو ولا تأسو منضمات. قراو لي ينفعكم حسن ليكم
7 - خالد الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:39
غادي يكشفهوم الله عاجلا أم آجلا الله يمهل ولا يهمل خاصهوم الشرطة العلمية لأن القانون يجرم زعزعة عقيدة المسلم بتمزيق المصحف الشريف ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
8 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:44
كثير من العلماء (. غير المسلمين)بعد البحث الطويل اقتنعوا واسلموا وعندنا نجد طلبة ما ان وطات ارجلهم باب الجامعة يشككون في الدين وهم لا يفقهون شيئا وكثير منهم لا يستطيع تحرير جملة مفيدة بأي لغة كانت يعتمدون على النقل في الامتحانات وبوصولهم الى الجامعة قليل منهم الذي يجتاز العقبات ومع ذلك تجدهم يطالبون بحقوق لا يستحقونها وهكذا اذا تولى احد من هذا الصنف إحدى المهام بالدولة فلا تنتظر منه خيرا ويكون سببا فى زرع الفساد والفتن واعداد جيل فاسد لتنتقل العدوى إلى اجيال اخرى وهذا ما وصلنا اليه من (الجريمة ضد الاصول وقطع الطريق والسلب) اللهم أفعل بنا خيرا
9 - لا لتدنيس كتاب الله الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:45
السلطات مطالبة بأن تكشف عن هوية المعتدين على حرمة المسجد و إنزال أقصى العقوبات. ..حتى يكونوا عبرة ..أن يتطاول غلمان حديثو العهد بالجامعة على كتاب الله فهذه جريمة نكراء. ..
10 - عبرة الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:03
هذه الطريقة الهمجية والسادية تعبر على أن هؤلاء الطلبة الملحدون يفتقدون ثقافة الإقناعي والحوار العلمي الهادئ وبهذا الفعل الهمجي يرسمون في أذهان الآخرين أنهم متطرفون همجيون ويخلقون بهذا السلوك حاجزا للتواصل مع الطلبة ولهذا يجب فتح تحقيق من الجهات الأمنية حتى يعاقب الجناة لكي لا يتكرر هذا السلوك النتن
والإرهابي.
11 - مجرد تعليق الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:07
أفضل ان يقال و يكتب حرق الكتاب لان القرآن محفوظ بقوة الرحمن. و أفضل الا نعير ادنى اهتمام لهؤلاء الحثالة
12 - Freethinker الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:08
هذا حادث مفتعل لجلب التعاطف وادعاء المظلومية بعد الفضائح المتتالية لحزب النذالة والتعمية.
انشري يا هسبريس! كونوا شجعانا أو انسحبوا من الميدان!
13 - لايبق من القرآن إلا رسمه الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:28
ربما وصلنا لمرحلة شهادة الرسول :
(يأتي على الناس زمان لايبق من الإسلام إلا اسمه ولا من القرآن إلا رسمه)
كذلك " بدأ الإسلام غريباً و سيعود غريباً "
في النهاية المستقبل للادينية..
المسألة مسألة وقت ... غير صبروا شوي
14 - rachid الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:29
لو كانت كنيسة أو معبد لاهوتي ، سوف يتهموا المسلمين باقبح الصفات و نعتوهم بالإرهاب و كراهية الآخر و عدم احترام حرية المعتقد و و ...
انها كارثة أن يحارب القرآن و بيت الله في بلاد المسلمين . فإن كنتم على خلاف فابقوا حربكم الأيديولوجية و الفكرية خارج المقدسات.
15 - عبدالكريم الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:34
لماذا الكراهية وما المقصود من هذا ؟
اذا المقصد هو لمن يستغل الدين لمصلحته الخاصة فمن الافضل ان يسمي الاسماء بأسمائها, واذا المقصد هو الدين فهذا مرفوض " يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32)"
16 - عبد الله. الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:36
عمل اجرامي بكل ما تحمله الكلمة من معنى واي افلات من العقاب هو تشجيع على تكرار هذا الفعل اللا مبرر. والذين يقفون وراء هذا الاجرام يريدون استفزاز المسلمين وجرهم لردة فعل غير محسوبة العواقب ليرموهم بالتطرف والارهاب. ولهذا يجب على المسؤولين الكشف عن الجناة وانزال اقصى العقاب بهم اكراما لكتاب الله العزيز.
17 - ربما هذا هو الدافع الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:01
حاليا حزب العدالة والتنمية يترنح لأن كثيرا من المغاربة أدركوا أنه بعيييد كل البعد عن المرجعية الإسلامية التي يدعونها..
وهذا ما لحظناه في تملص بنكيران عن المرجعية الدينية التي دفعته إلى تبرير التخلي عنها..
ربما كان الدافع ببعض العقول المرتعشة والضعيفة من شبيبة حركة التجديد الطلابي للقيام بهذا الفعل الشنيع وذلك من أجل تجديد كسب التعاطف الديني للمغاربة وإبرازهم كأنهم حراس الدين ...
والله تعالى أعلم
18 - هشام محمد خلدون الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:14
إلى صاحب التعليق المسمى ملحد، بداية حين نريد أن ننتقد فكرا يجب أن نكون قد كونّا ثقافة حول الآخر و جمعنا معلومات صحيحة عنه و عن معتقداته و وثيرة انتشار دينه ، أضحكني كثيرا أملك في أن أن يتقلص انتشار الاسلام مستقبلا و أنت لا تدري أن أعتى أعداء الاسلام يحذرون و يتوقعون أن يسوء الاسلام في عقر ديارهم و في جميع ارجاء العالم، ألم تعلم أن أكثر من نصف مواليد بريطانيا و بلجيكا و... اسمهم محمد ألم تشاهد مجموعة من خرجات أقاسفة و حاخامات كبار في يوتوب يرثون حال ابناء النصارى و اليهود و يشيدون بمدى تشبث المسلمين بشعائرهم و يعجبون بمنظر حشودهم الرهيب في شوارع مدن اوربا في صلوات الأعياد و تراويح رمضان شتاء و صيفا،أما ما حاولت تبريره بحرق عثمان لبعض المصاحف فاطلب منك ان كنت تريد أن تثقف شيء ما أن تظطلع عن تاريخ تدوين و جمع المصحف الكريم بداية من نزول الوحي الى عهد خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه و سترى كيف مدى حرص المسلمين على حفظ القرآن من أي تحريف أو زيادة أو نقصان.
19 - مجمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:17
دحض شبهة إحراق عثمان للمصحف كما يروجها الملاحدة المتطرفون.
 01 - كان بعض المصاحف بها عبارات تفسيرية سواء آخر الآية أو فوقها أو تحتها مما قد يظن بعد ذلك أنها من القرآن و هى فى الحقيقة تفسيرات و هذه العبارات التفسيرية لم تكن واحدة و لكن اختلفت باختلاف الكتاب . 02 - كانت هذه المصاحف قراءات غير صحيحة و آيات نسخت تلاوة و مازالت عندهم فى هذه المصاحف . 03 - الطريقة التى كتبت بها هذه المصاحف لا تحتمل وجود الألسن السبعة بل أكثرها كان يعتبر عن لسان واحد عن قبيلة واحدة . 04 - اختلاف الطرق الإملائية فى هذه المصاحف و هذا ما تداركه عثمان فى حد الخط على يد رجل واحد هو سعيد بن العاص رضى الله عنه حتى تصبح النسخ كلها بخط واحد كأنها نسخ ضوئية . و الأهم من هذا كله أن أصحاب المصاحف مثل أبى ابن كعب و عبد الله بن مسعود و على بن أبى طالب لم يعترض منهم أحد وأجمعوا على صحة ما فعله عثمان و تمت عملية الإحراق أمام الكبراء من صحابة النبى - صلى الله عليه وسلم .
20 - أسرار الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:26
الرد على شبهة عدم تعجيل الله العقاب للملاحدة.
إن الملحدين يعاقبهم الله تعالى على كفرهم بالمعيشة الضنك وبظلمة القلوب وقسوتها ومن يُرى منهم على حال حسنة ونعيم في طعامه ولباسه ومسكنه فإنما هو ظاهر الأمر لا حقيقة بواطنهم وقلوبهم ويشترك العاصي مع الكافر في هذا الباب .
وأما تأخير العذاب والإهلاك لمن كفر بالله تعالى : فقد ذكر الله تعالى في كتابه حِكَماً كثيرة لذلك ومنها :
1. أنه تعالى غفور رحيم وإنما يؤخر إهلاكهم لأجل أن يتوبوا ويُسلموا .
قال الله تعالى : ( وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ) الكهف/58 
21 - قاعدة الحوار. الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:34
الدعشنة الإلحادية دليل على عدم الوعي بمعنى الإلحاد . الذي يعني الحياد ومحاربة الفكر المخالف بالحوار والإقناع . فالمجنون فقط هو من يعض كلبا عضه . التطرف مرفوض كان يتلبس الدين أو المادة.
22 - دروس الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:40
إلى تعليق رقم 18.
إن إساءة الظن بالمسلم أمر محرم لا يجوز قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إثم{الحجرات:12}.
وأعظم منه بهت المسلم باتهامه بما ليس فيه قال تعالى: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا {الأحزاب:58}.
قال ابن كثير: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِمَا اكْتَسَبُوا أي: ينسبون إليهم ما هم بُرَآء منه لم يعملوه ولم يفعلوه.
فلا يحل لأحد أن يبهت مسلما تحت أية ذريعة وقد جاء الوعيد على هذا المنكر فيما أخرج أحمدعن ‏ابن عمر أن سول الله صلى الله عليه وسلم قال:ومن قال في مؤمن ما ليس فيه سقاه الله ‏من ردغة الخبال حتى يخرج مما قال وليس بخارج وردغة الخبال عصارة أهل النار. والحديث صححه الألباني.
23 - البعمراني الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:42
المعتدون هم الطلبة القاعديون. وهم اصحاب سوابق في هذا ليس هذه المرة الاولي خصوصا في سنوات التسعينات
24 - abou oumaima الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:58
الله يمهل ولا يهمل إنتظروا رد الله سبحانه وتعالى في من تعدى حدوده وسترون الجواب سريعا حسبنا الله ونعمة الوكيل فيهم (يقول الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ . لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ) فصلت/41-42.
صدق الله العظيم
25 - القانون فوق الجميع الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:01
من تسبب في هدا الخراب يعتبرمجرم و إرهابي وعقوبته اكتر من القاتل ويجب أن يطبق عليه قانون الإرهاب وأقصى العقوبات لأن فتيل الفتنة يبدأ بشرارة وصاحب هدا الفعل هدفه زرع الفتنة وخلق العداوة والكراهية وحب الإنتقام وهده أمراض يجب محاربتها ومن يقول انه ملحد الإلحاد العقلاني لا يدعو إلى التدمير والحرق وتخريب المساجد هدا يسمى تجمع أمراض نفسية نتيجة الجهل والتخلف والفقر والكبت الفكري ........
26 - saidr الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:31
عمل حقيروجبان ينم عن بؤس أخلاقي في منتهى الحقارة،وإن لم يوقف هذا الحقير عند حده فسيتضاعف طغيانه وسوء عمله،هؤلاء حتى في السجن سيرفضون من السجناء،يخصهم 40 عام حبس.
27 - مغربي الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:32
حتى وإن لم تطلهم المحاكمة والعقوبة فسيرينا الله فيهم عجائب قدرته.
28 - مواطن الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:43
مثل هذه الأحداث تنم عن انحطاط في المستوى الفكري والأخلاقي والتربوي لأصحابها. يا عباد الله الجامعة يجب أن تحمل مشعل التحصيل العلمي والسمو الفكري والأخلاقي لطلاب الجامعات كما كانت سابقا. أهذا ما جادت به عقولكم الصغيرة؟ وما عسانا ننتظر ممن لم يحظ بفرصة للتعليم إن كنتم أنتم أيها المتعلمون تأتون مثل هذه الأفعال المشينة؟ الله يهديكم والسلام...
29 - محمد من سلا الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:48
هذه اخطر جریمه القران اقدس من شخص الملک او الهجوم علی الوطن علی الخیام الاسراع والقیام بالواجب هذه مهمته و لکن للاسف فصیل طلابی یخبر وکانه هو المعنی علی الدوله التاکید انها مسووله وان الاسلام مصان فلو کنا فی نیوریلاندا لا انصفونا للاسف الاسلام یهان فی بلد امیر المومنین باسم حریه التعبیر ولا احد یرد ۔ حسبنا الله ونعمل الوکیل فی المنافقین ۔۔والمتقاعسین۔۔۔
30 - saidr الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:53
40 عام تجدد بعد انقضائها في سجن خاص نسمّيه بودواهي في بطن الصحراء،يخصّص لكل هؤلاء ومن مشى في طريقهم إن مدرش العقل.
31 - كبور الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:56
هؤلاء نتاج المفكرين الذين يفكرون بما لا يفقهون اصحاب الخطابات العقيمة اللتي وجدت في نفوسهم الارض الخصبة لزراعة افكار هدامة.فالكل اصبح يفهم وعالم في الاسلام
32 - المفسدون في الأرض الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:11
هذا الاعتداء الشنيع على المسجد يسئ بشكل كبير إلى سمعة أهل الرشيدية المعروفين بحسن أخلاقهم وسلوكهم على الصعيد الوطني. المرجو من كل طالب بالجامعة المساعدة على الوصول إلى هؤلاء المعتدين وفضحهم والتشهير بهم وتقديمهم للسلطات المختصة.
33 - حسن الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:54
فعل حقيرو مدان بكل اللغات وارجح والله اعلم (فصيل الطلبة الامازيغ الشوفينيين) هم أكثر عداء للاسلام و اللغةالعربية وهم مدفوعين من زعمائهم امثال الدغرني وعصيد ولهم علاقة بالحركة الصهيونية وتعاملهم الواضح والمكشوف مع الكيان الاسرائيلي والسفر لتلك الارض المغتصبة للتزود بالخطط التخريبية وتفعيلها بالمغرب.والتحقيق كفيل بإتبات الفاعل الحقيقي الذي يعيش خارج السياق الانساني
34 - بلاد جرمان الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:13
الملاحدة كداعش في تشدد و تعصب ، تناسو ان اباءهم و اجدادهم مسلمون ، اضف الي ذلك يسقطون تصرفات والوضع المتقهقر للامة الاسلامية ليقنعوا انفسهم بعدم نجاعة الدين هههه عليهم بتوسيع الزاوية الفهم و الاستعاب ليدهم لفهم ان
عوامل سياسية و اقتصادية كالاستعمار و خلق مشاكل بين الدول الاسلامية كحدود و المناطق المتنازع عليها لفرض السيطرة علي هذه الشعوب و سادج من يعتقد ان تنصيب الحكام يتم من طرف الشعوب . فقبضة محكمة من جميع النواحي اضف الي دلك تمويل عناصر داخلية لزرع الفتنة في مجتمعات ، فاغلب الملاحدة لم يكونوا من العباد بل حتي منهم من لم يصلي قط في حياته هههه يعني زايد ناقص دوك خزعبلات ديلك ...اضف الي ختزالهم لدين الاسلامي في سلفية ، و بشار سلفية هي تيار ديني سياسي ، دوك ناس لفي شبه الجزيرة هكدا فهموا و اولو نصوص دينية ، ونتا تتجي تسع لقناة ناس تصحابلك هدا هو الاسلام ..هزلت بعدوا علي دين باغين تفرضوا ريرسكم فرضوها في دراسة او بحت العلمي ا اوباش جامعة مديورة لقراية ماشي مدابزة شوية ديال الارتقاء ا بشرية
35 - بلعباس الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:13
لا أصدق هذا الخبر لأنه يناقض الآية إنا نزلنا الذكر وإنا له لحافضون. لا يمكن لأي بشر أن يحرق القرآن. مستحيل فعل ذلك.
36 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 15:45
لو كان الإعتداء على دين او قوم غير المسلمين لألقت القبض الدولة العميقة على الجاني قبل حصول الجناية.
37 - باحث عن الحقيقة الاثنين 17 يونيو 2019 - 17:10
وفي تصريح لجريدة هسبرس ...قال الكاتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي ... حينما تعطون المشروعية لطلبة ليتكلموا بوصفهم كتاب محليون لطلبة آخرين ، الا تسهمون في العنف الجامعي الذي طالما اشتكيتم منه ؟ الم يكن من المفروض ان يتم الاتصال واستقاء اخبار ما حدث من المسؤولين على الحي الجامعي من اداريين ومشرفين ، او حتى من عمادة او رئاسة الجامعة ؟ لماذا اعطاء المشروعية لمن لا مشروعية له في الحديث عن احداث هي سجال بين الفصائل كلها . اني لارى طريقتكم ومنهجكم في استيقاء الاخبار طريقة تشجع على خلق الانقسامات والتطرف وزيادة العنف والكراهية بين فئات المفروض همها فقط ان يكون الدراسة والتحصيل وليس اعطاء افادات حول احداث له اناس يسألون عنها.
38 - جلال الاثنين 17 يونيو 2019 - 18:12
مدينة الراشيدية كانت تسمى: مدينة قصر السوق.كما كانت تسمى مدينة المحمدية : مدينة فضل الله
39 - عبدو الاثنين 17 يونيو 2019 - 19:56
اعداء الدين الاسلامي واعداء القرءان الكريم اصبحو بين ظهرانينا يعتدون على كتاب الله وعلى بيوت الله ولكن هيهات هيهات لكم اعتقدتم انكم اذا مزقتم كتاب الله بفعلكم هذا انكم ستزعزعزن عقيدتنا والله ان الاسلام ليشتد اذا حورب ويمتد وستفنون يااعداء القرءان الكريم واعداء الدين وسيبقى الاسلام والقرءان وستجزون اشد العذاب نعلة الله على اعداء الدين انشري هسبريس العزيزة.
40 - منصف الاثنين 17 يونيو 2019 - 20:31
يا أمة ضحكت من جهلها الامم هي الامة ديالنا الامة المغربية.. هناك الملايير من نسخ القرآن منتشرة في بلادنا في كل مكان و كأن هذا القرآن هو من يقدم لنا وصفات النجاح في العلوم و التكنولوجيا.. هذا الكتاب لا ينفع في شيء حقيقة لا يريد المغاربة الاعتراف بها.. و هكذا تستمر باقي الامم في الضحك علينا.. جل بيوت المسلمين مليئة بكتب الدين و الجن و الخرافات و اهوال القبور و تجدها خالية من كتب العلماء و العلم.. الطلبة موكول إليها تغيير الوضع الحالي و ليس تكريسه بالدفاع عن كتب الجاهلية.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.