24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0813:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | قضية "حمزة مون بيبي" تضع باطما في قلب شبكة للابتزاز الجنسي

قضية "حمزة مون بيبي" تضع باطما في قلب شبكة للابتزاز الجنسي

قضية "حمزة مون بيبي" تضع باطما في قلب شبكة للابتزاز الجنسي

لازالت خيوط قضية الحساب الوهمي "حمزة مون بيبي" تتناسل، ولازال البحث جاريا من أجل الوصول إلى كل المتورطين فيه، ومن يقف وراءه، بعد الطعن في متابعة الفنانة دنيا باطما وشقيقتها في حالة سراح، ومنحها الحرية بكفالة مالية قدرها 40 مليون سنتيم، ومنعهما من مغادرة التراب الوطني.

ابتزاز واستغلال جنسي

خيوط القصة الكاملة لما باتت تعرف بقضية "حمزة مون بيبي" تعود تفاصيلها إلى أشهر مضت، إثر شكاية تقدم بها المركز المغربي لحقوق الإنسان، لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، وشكايات سابقة وضعت قبل فترة خلت بسبب الابتزاز والتهديد والنصب والاحتيال وتشويه سمعة فنانات بـ"تدوينات" تحمل عبارات نابية والمساس بالحياة الخاصة للعديد من المشاهير ورجال الأعمال، من بينها شكاية وضعتها مصممة أزياء ملقبة بـ"سلطانة"، كشفت تورط بعض الأشخاص في الحسابين المثيرين للجدل "أدمين حمزة مون بيبي" و"حمزة مون بيبي"، من بينهم شخصيات معروفة بمواقع التواصل الاجتماعي، ليتم الاستماع إليهم، وعلى رأسهم كل من الفنانة دنيا باطما وشقيقتها.

فك لغز هذه القضية انطلق مع توقيف شاب يدعى "أ.ع"، متحدر من مدينة أكادير، وهو بصدد مغادرة المغرب، ليتابع في حالة اعتقال بسجن الوداية بعد الاستماع إليه وحجز حواسبه وهواتفه وثبوت تورطه في الحساب المذكور؛ وبعد مرور أيام قليلة على اعتقاله، تم توقيف سكينة "كلامور" بمطار محمد الخامس، ليتم الاستماع إليها بخصوص علاقتها بالحساب الوهمي؛ وبعد إخضاع رقمها للاستغلال التقني تم اكتشاف رقم شاب مسجل بهاتفها باسم "أدمين حمزة مون بيبي"، ليتم توقيفه هو الآخر بمدينة القصر الكبير، وعقب البحث والتحقيق المعمق معه اعترف بعلاقة الصداقة التي تجمعه بـ"كلامور"، وأقر بالتخلص من هاتفه النقال بشاطئ العرائش لكونه يحتوي على محادثات ورسائل توثق علاقته بالحساب الوهمي المثير للجدل بعد علمه ببحث الشرطة.

وبعد مراجعة التحويلات الخاصة بالشاب "أ.ع"، اتضح أنّه توصل بحوالات مالية من قبل نساء داخل المغرب، كنّ على علاقة غرامية بالمعني بالأمر، وكان يبتزهن ويهددهن بنشر صورهن الحميمية.

وبعد الأبحاث والتحريات المنجزة من طرف المكتب الوطني لمكافحة الجريمة المرتبطة بالتقنيات الحديثة بخصوص استهداف مجموعة من الأشخاص بالسب والقذف والتشهير والمس بالحياة الخاصة من خلال حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تم استدعاء تسع فتيات بغرض البحث معهن، حضرت أربع منهن، وأكدّت إحداهن أنّها كانت من ضحايا النصب والابتزاز الجنسي، إذ كان المعني استعار منها هاتفها النقال، ثم استغل صورها.

السيناريو ذاته تكرر مع شابة مطلقة كان قد وعدها الموقوف بالزواج، مدعيا أنه موظف في وزارة السياحة، ما دفعها إلى مساعدته مرات عديدة، مع إرسال تحويلات مالية له على شكل دفعات بغرض إنشاء وكالة للأسفار، ليخبرها بعد ذلك بأن هاتفه سرق منه ويحتاج هاتفها النقال، ولم تفطن إلى أنه كان يحتوي على صورها وفيديوهاتها الشخصية، ليتطور الموضوع لاحقا إلى الابتزاز قصد الحصول على المال، باستغلال صورها الحميمية.

تهم ثقيلة تلاحق باطما

وعلاقة بتورط الفنانة المثيرة للجدل دنيا باطما وشقيقتها إلى جانب سكينة "كلامور"، ومستعلمة حساب "Mana lav" في تزويد المتهم "ع. ب" المتحدر من مدينة القصر الكبير بصور ومقاطع فيديو كان ينشرها على حساب "أدمين حمزة مون بيبي"، المتابع بتهم ثقيلة، ضمّ صك الاتهام الموجه إلى الفنانة المغربية "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته"؛ كما تضمن "بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد".

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش استأنف الثلاثاء الماضي، بشكل رسمي، قرار قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، الذي متّع المغنية دنيا باطما وشقيقتها بالسراح مقابل كفالة 40 مليون سنتيم، لكليهما، دون إغلاق الحدود في وجهيهما.

وقررت المحكمة الابتدائية بمراكش عقد أول جلسة للتحقيق مع باطما وشقيقتها يوم 10 فبراير المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - مواطنة الاثنين 06 يناير 2020 - 06:23
عندما يفتقد الفنان إلى الحس الأخلاقي و الإنساني و يجري وراء جمع الثروة و التباهي ..تكون نهايته سريعة....الفن الحقيقي الراقي ذهب مع رواده و لم يتبقى سوى الرداءة ...
2 - المجهول الاثنين 06 يناير 2020 - 06:27
لا حول و لا قوة إلا بالله
اشمن فنانة و لا ..... الفنان هو انسان ذو إحساس و مشاعر يحب الخير للجميع فين هما الفنانة القدام لي كان يزيد من جيبو باش يحاول يوصل رسالتو الله يرحم العربي باطما اما هادي وسخت سميت باطما لفنانة ديال هاد الوقت غير حاضيين بعضيتهم و اصبحو عار على المجتمع و ولاو تيشكلوا خطورة على شبابنا الصراحة خاص القانون يتطبق على اي شيء فيه سب وقدف و لا تيتناول الحياة الشخصية
حريتك تنتهي عندما تمس حرية الآخر
الله يهدينا و يهدي الجميع
3 - skitiwi الاثنين 06 يناير 2020 - 06:39
(المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته )
عن اي نظام و اي معااجة و اي عرقلة تتكلم هته العبارة التافهة و كأنكم تريدون ايهام الناس ان الذخول الى انستغرام و نشر الفيديوهات عبره هو عملية سيبيرناتية استهذفت إختراق و تلاعب بنظام معلوماتي عمومي أو حتى شخصي
القضية و تهمتها واضحة هي تكوين عصابة و المشاركة في نشر و توزيع معلومات شخصية دون موافقة اصحابها بغرض الابتزاز و الحصول على منفعة وهاته تهمة ترقى الى مستوى الجناية اما الطلاسم التي ذكرت سابقا فلا اجدها إلا تفاهة بعيدة عن الجرم الحقيقي
باطما و من على شاكلتها اذا تبث تورطهما فيستوجب ذالك العقاب و رد الاعتبار للضحايا و مراجعة مسطرة منح الاوسمة التي صارت تقدم لبعض المشبوهين و المتابعين قضائيا .
4 - هه هه الاثنين 06 يناير 2020 - 06:44
نتمنى ان ياخذ كل ذي حق حقه وان تاخذ العدالة مجراها الحقيقي والشفاف حتى نثبت للعالم ان المغرب دولة الحق والقانون ليس يحيا فيها احد فوق القانون وان المواطنين سواسية امام القانون مهما كان موقعهم في المجتمع
5 - مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 06:54
ملي السيدة شاهدين فيها كثير من المتهمين، علاش متابعة فحالة يراح مقابل كفالة مالية ضخمة؟
و علاش ملي حاولات تهرب فالمطار ما شدوهاش فالحين و تابعوها فحالة اعتقال ؟؟
لا حول و لا قوة الا بالله، القانون كيطبق غير على الضعفاء و المساكين فبلادي
6 - Citoyen الاثنين 06 يناير 2020 - 06:57
خاص القضاء يربي دنيا و أختها و كل من سولت له نفسه التلاعب بخصوصيات الناس.
7 - حميد usa الاثنين 06 يناير 2020 - 06:57
يجب تطبيق القانون بحدافره على كل المتورطين في هذه القضية الخطيرة لأنها تمس بأشخاص. حتى يكونوا عبرة للاخرين.والملاحظة آن الميوعة على وساءل التواصل الاجتماعي نقصت بنسبة كبيرة هذه الايام. لأن الخطوات أصبحت محسوبة.و يحيا العدل..
8 - عابر سبيل الاثنين 06 يناير 2020 - 07:00
و علاش مازال ما شدوهاش؟
اولا حيت هي عندها الاوسمة، و كتعتبر راسها فوق القانون؟؟
9 - Abou Walid الاثنين 06 يناير 2020 - 07:04
لطخت سمعة عائلة باطما (العربي، محمد، حميد ورشبد). حين يجتمع المال مع الأمية وزادت طغات بالاوسمة
10 - Monadi الاثنين 06 يناير 2020 - 07:06
الفيس بوك سنابشات و...خرجوا على الناس في المغرب! كاين غير تخرويض و المشاكل و تخربيق! لو عرفوا مخترعوها أن المغاربة سوف يستعملونها هكذا لما إخترعوها! الله يهدينا! إن كانت مُخطئة فلها العقاب و أتمنى أن لا تفلت منه! إن كانت مظلومة إن شاء الله تبان البرائة ديالها ! لاأحد فوق القانون! عاش الملك الله يحفظوا لينا! و عاش الشعب المغربي! و عاشت المغرب بلادنا العزيزة!
11 - ابوزيد الاثنين 06 يناير 2020 - 07:07
أريد أن أعرف لماذا هذه السيدة "باطما" لها وسامين من يد حاكم البلاد؟. و ماذا اعطت للبلاد لنيل وسامين؟
مع العلم ان الشرفاء الذين يستحقون كل خير و كل تقدير و كل تشجيع ويخشون الله ولا يؤدون أحد و يساعدون الفقراء و ينفقون من أموالهم في الخفاء لمساعدة الآخرين لا يعترف لهم بشيء .
ا
12 - noloso الاثنين 06 يناير 2020 - 07:07
ماذا تنتظرون من فناني و فنانات الكوكوط مينوت لي بين عشية و ضحاها صعدوا للشهرة بدون بذل مجهود لكي يكون مجالهم هو التباهي و ادعاء التسلط و القوة و التجبر...
13 - عبد الله بن ياسين الاثنين 06 يناير 2020 - 07:08
والله لا شكل ولا اخلاق هؤلاء الفئة من الناس يكرسون مقالة الله ينجيك من المشتاق ادا داق و الله كمارة ديال الحبس الدي لا استسيغه هو كيف لشخص بهده القدارة و الحقارة ان يحصل على اوسمة ملكية اوا هانت الامور في بلد المرابطين الى هده الدرجة
14 - مواطن الاثنين 06 يناير 2020 - 07:19
بحال ل تيقولو الروافة « جاون حنداش» .المال و الجهل يولدان العار.القناعة و البساطة من شيم الانسان المتخلق.التربية اساس بناء مجتمع راقي بافكاره و بعيدا كل البعد عن اللاخلاقيات و الانحطاط.
15 - bob الاثنين 06 يناير 2020 - 07:28
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الاستاذ نعمان لحلو فنان دارس للموسيقا وانسان محترم و له أمانة فنية يحافظ عليها أمام نفسه أولا وأمام الناس جميعا. أما بعض المحضوضين في هذا الزمان الغريب فلا حول ولا قوه الا بالله.
16 - باطمان الاثنين 06 يناير 2020 - 07:35
اشمن عرقلة نظام المعلومات يجب ان تكون التهم كما هي واضحة: الابتزاز الجنسي لاجل الاتجار بالبشر human trafficking و الاعتداء على بعض المراهقات الجميلات و تخديرهن لبيعهن للخليجيين لافتضاض عذريتهن و تصويرهن لتهديدهن و استعمالهن بعد دلك للابتزاز و للدعارة الراقية اي تهمة القوادة ..الخ من الجرائم المرتكبة من قبل "ريا و سكينة"..
17 - Rachida الاثنين 06 يناير 2020 - 07:44
شفت فيلم مغربي حول فتاة بيضاوية مشات لطنجة تخدم فشركة الحوت وتتخرج بعض الأحيان تنصب هي وبعض فتيات جيلها، ومع هي طيارة وفرفارة ولانشة....فالتالي دالفيلم تتموت محروقة، والسبب صحاباتها دارولها فخ، داو الفلوس وهي ماتت وفنظر القانون ..مدانة...الله يكتب السلامة ...دنيا يمكن حتى هي تكون غي مجرورة... حيت الحمية تتغلب السبع.
18 - المغاربة شعب طيب الأعراق الاثنين 06 يناير 2020 - 07:50
ابتزاز ونشر صور شخصية بدون إذن صاحبها كل هذه الأمور غير مقبولة وغير معقولة على العدالة أن تفك خيوط هذه الجريمة وكل متورط يأخذ جزاء.
أتقوا الله في أنفسكم فالقذف والتشهير ليست من شيم المغاربة الأحرار
19 - مواطن الاثنين 06 يناير 2020 - 07:52
هده النازلة ستضع العدل المغربي على المحك خصوصا وأن رائحة المال تفوح بكثرة أتمنى أن يعامل ويحاكم الكل على قدم وساق وأن لايفلت احد من العقاب فمن غير المنطقي والحالة هده ان بعض المتهمين في السجن والمشاركون معهم في حالة سراح (بكفالة) .
20 - Arsad الاثنين 06 يناير 2020 - 07:59
هذه المغنية واختها لوثتا اسم باطما هذا اللقب الذي لطالما ربط بنبل الفن والشعر والمجموعة الغوانية ومجموعة المشاهب بفضل المرحومين محمد والعربي بطما .
يجب ان يسحب منها الوسامين الدان منحا لها ان تمت ادانتها في هذه القضية
21 - Ammar الاثنين 06 يناير 2020 - 08:01
الفن أخلاق وما عدا هذا فتهريج و قلة أدب وتربية٠
22 - متتبع الاثنين 06 يناير 2020 - 08:06
هذا درس لمن يغتر بنفسه ويستعلي ويستهزء بالآخرين. اللهم استر عاقبتتا في الأمور كلها .
اللهم نسألك حسن الخاتمة
23 - علااااااام !!!! الاثنين 06 يناير 2020 - 08:09
الشيئ المحير هو أن كل التهم الموجه لدنيا باطما تأكد بالملموس و ترسخ قناعة تامة لدى متتبعي القضية بأن دنيا لها دور كبير وتأكد بالملموس ضلوعها في هاذا الفعل الاجرامي ما عدى القاضي الذي يتابعها في حالة صراح. سبحاااان الله!!!!!!
24 - نورالدين الاثنين 06 يناير 2020 - 08:38
تم توقيف المتهمين بالمطار....تا يسحابهم ساهلة زرع سمومك و أحقادك و آذي عباد الله و سافر....أتمنى أن يكون القضاء صارما
25 - idem الاثنين 06 يناير 2020 - 08:42
من ظلم أي مخلوق ! الله لا ينسى !! حق يرجع في الدنيا....
26 - SAID M الاثنين 06 يناير 2020 - 08:45
لقد حق من قال :العلم نور و الجهل عار. ليس المال كل شيء. بل العقل والأخلاق أهم من كل شر ومكروه وغل.. سهل على الإنسان أن يركب ولكن صعب عليه النزول.
27 - salim الاثنين 06 يناير 2020 - 08:46
على مابان ليا هذي الاخرة ليك يا دنيا ملي كيتجمع المال والجهل هذي هي النتيجة الله يرحم الزمن ديال الفنانات والفنانين المحترمات المحبوبات
28 - مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 08:46
القضية تطرح اشكالية وصول اشخاص لشهرة ليسوا مستعدين لها نفسيا واجتماعيا
29 - ام رياض الاثنين 06 يناير 2020 - 08:46
دنيا باطما من الاصوات الجميلة والنادرة جدا شبه للراحلة ذكرى كنت من عشاق صوتك لكن لم اتخيل يوما انك ستتورطين في مستنقع قد يزج بك في السجن لسنوات... لم تقدري نعم الله التي رزقك مال وشهرة وطفلة جميلة وزوج ترك كل شيء من اجلك وجمهور كبير من المحيط الي الخليج
30 - مريم الاثنين 06 يناير 2020 - 08:49
نطالب الملك بسحب الوسامين اللذين تم توشيحها بهما.الفنان هو من يتحلى بأخلاق فاضلة لا يسب ولا يقذف ولا يتدخل في حياة الآخرين.
31 - Naturaliat الاثنين 06 يناير 2020 - 08:51
المال ومايفعله بالإنسان
مهما جمعتم وكنزتم من مال حرام حرام حرام
فلن تعيشوا أكثر من 100 سنة بمعنى 36.500 يوما
وسوف ترحلون بدون مالكم.
32 - mjalwake fnew york الاثنين 06 يناير 2020 - 08:54
l histoire de hamza mon bebe a depasser l histoire du commissaire l, hadj tabit.
33 - محمد الاثنين 06 يناير 2020 - 09:01
واش حتى هذي غادي يحكمو عليها ب 20 عام دالحبس للمتجارة بالبشر و الدعارة و الابتزاز و محاولة الفرار.. و.. و.. اولا هادي عندها حصانة..
34 - معتوه الاثنين 06 يناير 2020 - 09:01
هذا الوسط الفني المشوه عبارة عن فضائح وافات وامراض نفسية لا نهاية لها.

ما فن ما والو
35 - انا الاثنين 06 يناير 2020 - 09:09
ان الله يمهل ولا يهمل. لعل هذا درس أخذته باطما بسبب تهورها.
36 - aziz الاثنين 06 يناير 2020 - 09:11
لله كون شي مسكين ميخد السراح وخا تكون عندوا مئة ضمانة بحال لي شفنا فالصحفيين ها علاش كنكولوا القضاء فاسد الان الناس سواسية امام القانون
37 - مغربي مغترب الاثنين 06 يناير 2020 - 09:20
باطما وأختها هما سبب هذه البلاوي ولولاهما لما وقعت هذه الضجة
38 - امتحان اخر لاستقلالية القضاء الاثنين 06 يناير 2020 - 09:20
لو قارنا ملف دينا باطما الفاضح وخطورة الجرائم الواردة فيه والتي أعطي لها حق السراح فيه مع ملفات أخرى أقل أهمية تتعلق بحق التعبير والتي جرى فيها الاعتقال بسرعة كبيرة سنفهم جيدا أن القضاء في المغرب محقق على مؤشر ليس ثبوت الجريمة أم لا ولكن على مؤشر واش المخزن راضي عليك أم لا ...المغاربة لم يعد يثقون في القضاء بعد رؤية كيف ثم الزج بالمتظاهرين في حرك الريف في ابسجن بتهم ثقيلة وفبركة ملف بوعشرين والتعامل الامتيازي مع باطما التي خرجت تتحدى الجميع بأنه لا أحد يمكن اعتقالها نفهم أن استقلالية القضاء غي على لي معندو جداه في العرس ...كل عام وانتم مظلمون
39 - هشام نور الاثنين 06 يناير 2020 - 09:22
السلام عليم
رغم كل ما قيل فالقضاء هو الذي سيقول كلمته ... لا نستبق الأحداث .. كل شيء ممكن.
40 - bayydaoui الاثنين 06 يناير 2020 - 09:24
قيل من يسبح في الماء العكر لابد من أن يشرب منه. من شب على شيء شاب عليه. المال والجهل كالنار و البنزين لا يخلفان ألا الدمار.
41 - Latif الاثنين 06 يناير 2020 - 09:25
من تتبع عورات الناس فضحه الله في قعر داه.
و السلام عليكم
42 - وعزيز الاثنين 06 يناير 2020 - 09:26
لهلا ازيد اكثر....



عالم الغرائب....

عالم الفضائح


عالم افتراضي يفترض ان ينشر الحس الإنساني و الثقافة و العلم و الأدب و التعارف بين الناس بالمتعارف عليه و بالمعروف...


و ليس للتشهير و الابتزاز.... و نشر الرذيلة و فضح الناس....



عالم غريب حقا....



اية قيمة تبقى للانسان اذا ما فقد انسانيته... ؟؟؟؟؟



اللهم الطف بنا...
43 - alii الاثنين 06 يناير 2020 - 09:30
مشاا الفن و مشااات ايااامو مع الدكاالي و عبد الهادي بالخيااط ونعيمة ساميح و الله يرحم العربي باطمة و..و.. اما دبا لاااافن لااخلاق لا كلمات, الله يهدي مااخلق
44 - مسمار جحا الاثنين 06 يناير 2020 - 09:34
الفنانين ديانا و الوسام الملكي هههههه ألا يجب سحب الوسامين الملكيين من دنيا باطنا و لمجرد و تجريدهما من كل امتيازته؟؟ الوسام تستحقه الشريفات العفيفات المكافحات بالحلال من اجل طرف دالخبز و ليس لكل واحدة خلعت ملابسها و رقصت باسم الفن
45 - الدلاح الاثنين 06 يناير 2020 - 09:38
أشباه فنانات كانوا في الحضيض والفقر في الأحياء الشعبية، فجأة وجدوا أنفسهن غنيات ويغرفن كما يشأن من أموال البيترودولار الخليجية ويسكنن في قصور فخمة.. أكيد سيتجبرن وسيحسن أنهن فوق القانون
46 - moha الاثنين 06 يناير 2020 - 09:38
هده راها عصابة
كلشي خاصو اكون في الحبس مكينش صراح المؤقت
47 - الحاج المعطي الاثنين 06 يناير 2020 - 09:39
كيقولو ناس زمان ليدار راسو فنخالة كينقبو الدجاج
48 - وعدودي الاثنين 06 يناير 2020 - 09:41
رجاء الكف عن تسمية كل من يغني فنانا.
49 - دراع اللوز الاثنين 06 يناير 2020 - 09:44
يقال : صياد النعام يلقاها يلقاها. باطمة حماضت. (أستسمح الأسلوب)
50 - شهدان الاثنين 06 يناير 2020 - 09:45
العلماء والمهندسون بدلوا جهودا اجل تسهيل ورفاهية الحياة وتقدم في العلوم وهوءلاء يستغلونه في تحطيم وابتزاز الآخرين وان تبت عليهم الجرم يجب ان يعاقبوا بدون استتناء .
51 - أحمد الاثنين 06 يناير 2020 - 09:58
المفروض سحب الوسامين لأنها أساءت إلى تشريف و تقدير عاهل البلاد، و يجب حبسها احتياطيا مثل جميع التهمين حتى يكون الجميع سواسية تحت القانون و لا فرق بين ولد الشعب و مول الفلوس و المعارف.
52 - عباس فريد الاثنين 06 يناير 2020 - 10:14
المنظومة تتخبط توشيح مثل هولاء والزج بالسجن بالتلاميذ والصحافيين وكل من أبدى حرية الرأي هذا دليل على عشوائية وتخبط المنظومة والانهيار والفراغ والفوضى
53 - ريفية وافتخر الاثنين 06 يناير 2020 - 10:17
اولا عيب وعار على فنانة وشحت لمرتين من طرف جلالة الملك ان تطلع لقناة معروف عليها مشاعرها تجاه بلدي الحبيب تانيا اليس عارا ان تقحم جلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه في ملف كهدا ومن قناة اجنبية هده غلطة اولى ثانيا اليس من العيب والعار ان تقدف وتشهر ببنات بلدها في حساب اساء لسمعة بلدي وفي كل خرجة اعلامية تقحم حلالة الملك نصره الله لدلك ثقتنا في القضاء هي عالية جدا وخصوصا اصبحنا نرى استقلالية السلطة القضائية سؤالي اليوم هو للقاضي المحترم اعتبر ان من قدفت وشهرت في داك الخساب هي زوجتك او امك او اختك لان الحساب شهر بالمراة المغربية عموما ونحن نرى اليوم ان صاحب الحلالة يكرم المراة ودورها في بناء المجتمع لدلك يجب معاقبتها والقانون فوق الجميع
54 - جلال الحلبي ايطاليا الاثنين 06 يناير 2020 - 10:18
تقول جملة مشهورة مصرية ( لا ذخل العواطف فالعمل ) وهي جملة ذكرت في مسلسل رأفت الهجان يعني أن الإدارة الأمنية المغربية هي الآن اما مشكلة جد حساسة وسابقة من نوعها في حماية الأمن القومي بكل جوانبه والتعامل مع كل تورط في الهجوم والذخول في خصوصيات الآخرين يوم وجه حق يجب معاقبته بأشد العقاب . وما قامت به دنيا بطنا لم يكن جديدا بل قامت لإشهار تهديدها في وجه كل من اراد عرقلة مسارها الدعائي لانها لم تكتسب الشهرة بسبب جمالها .بل من خلال القوادة الدولية العالمية . وكما نلاحظ أن الموقع طال دولا ومشاهير وشخصيات وأزمة لا تريد أن يستمر التحقيق ونشر هذا الفدغسيل على العلن وكما نعلم فالقضية تعرضت لها كبريات وسائل الإعلام الدولية . وهناك شخصيات كما علم كانت تقول برحلات للسياحة الجنسية من أوروبا نحو مراكش تخشى من هذه القضية رغم أن رحلاته تعود.لسنين مضت . المهم لا ذخل العواطف فالعمل فكونها فنانة وركزت أموالا تستطيع شراء كل شيء نتمنى من الأمن معاقبتها لانها مست المغاربة كلهم وأخلاقهم . وتربيتهم . هذا من جهة اما فانها ذخلت في بيانات وحرضت على ذلك والقانون يجرم ذلك
55 - Omar الاثنين 06 يناير 2020 - 10:19
ملي تعطي الوسام والشهرة و القيمة وتفتحلهم كل الاداعات و خصوصا اخت باطما والتي يظهر من طريقة كلامها ان ميسواها ساقط جدا سترى ربما العجب . انهم بنات الزنقة في سيلقى تعاملهم تعامل بنات الزنقة و القهاوي و لو سألتم الشباب على هادا type نتاع القهاوي ستعرفون اجوبتهم و تعرفون طريقة تعاملهم وهي التي تحدث الان .
الطريقة الوحيدة لعلاج الامر هب ىميهم في زبالة المجتمع
56 - عربي اصيل الاثنين 06 يناير 2020 - 10:21
بعض المغاربة لا يفهمون القانون و يتكلمون .
بالنسبة للمتابعة في حالة سراح هو حق كل مواطن ما لم تكن جريمة قتل او عمل ارهابي.
في جميع دول العالم هناك المحاكمة في سراح حيث تدفع قيمة ذالك نقذا و هي الكفالة
و ما قضيت كارلوس غصن بي بعيدة رغم كل التهم كان يتابع في حالة سراح .
لديك المال ستحاكم بطريقة مختلفة تمام عن بقية الشعب هذا ليس فقط في المغرب ، في كل دول العالم لا شيء يعلو على سلطة المال .اما الشعارات و الكلام الفارغ فهو اختصاص الشعوب امثالنا
57 - sami الاثنين 06 يناير 2020 - 10:25
نعم لا انكر ان متل هده الافعال يجب معاقبة فاعليها اشد العقاب. لكن فقط اريد ان اقول ان متل هده القضايا في الوقت الراهن ما هي الا لتديوخ الشعب حتى لا يرى الزيادات في الاسعار و باقي المشاكل الوخيمة التي يتخبط فيها. فالشعب اولى من يجب الاهتمام به
58 - مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 11:48
ادا كنت في المغرب فلا تستغرب
الشعب المغربي يعطي القيمة لمن لا يستحقها
كثرة النفاق والتملق
ادا كان لك مال الكل ينافقك
وعندما تسقط اراك لجناوا
59 - كريم الاثنين 06 يناير 2020 - 12:01
اذن على الخبير أن يختبر هاتف دنيا متى تم استعماله هل كان في حوزتها اثناء نشر الصور او تم استعماله بعد ايقاف المجرم ليتضح انها قد تخلصت منه لابعاد الشبهات عنها .
60 - karim الاثنين 06 يناير 2020 - 12:10
Nous espérons qu'elle demande pardon
nous lui espérons pas le présent
61 - مغربي أصيل الاثنين 06 يناير 2020 - 12:14
بعض الفنانة ليس لهم خُلق و لا أدب و لا حتى ذرة غيرة، همهم هو جني المال بأي طريقة حتى و لو حساب الآخرين
62 - مغربي الاثنين 06 يناير 2020 - 12:17
واش القضية ما فيهاش الاتجار بالبشر ؟
63 - immad الاثنين 06 يناير 2020 - 12:21
اتمنى ان ناخذ العبرة وان نتقي الله ...لان الانسان من طبيعته الغرور والجبروت خصوصا عندما يغرق في المال ...نتمنى من الله ان يتجاوز عنها ويهدينا الى الطريق المستقيم ...
64 - حجوج الاثنين 06 يناير 2020 - 12:22
ذهب أهل الفن وبقي أهل العفن.انعدام الثقة والأخلاق والحس الفني عنوان مرضى و هوس الشهرة.
65 - فريد الاثنين 06 يناير 2020 - 12:27
لوكان هناك فعلا قانون لكانت داخل السجن....القصة ظاهرة للعيان...وما يثير حقا الغثيان هو خروجها الأخير متحدية الجميع وبعين "حمرة"...ااسف لما وصلت إليه بلادنا ...ونقول بأننا بلد ديمقراطي....الجهل والمال مالذي تنتظرونه ...
66 - زعيم الاثنين 06 يناير 2020 - 12:33
جمع المال يسبب الطغيان ونهايته تكون هكذا.
67 - كازاوي الاثنين 06 يناير 2020 - 12:56
الله يرحمك العربي باطما .اش جاب لجاب
68 - abdou الاثنين 06 يناير 2020 - 13:02
من كان مهزوز العقل والنفسية فإن المال والشهرة لا تجلبان له سوى المتاعب
ومن كان "ثقيلا" في عقله ونفسيته فإنه يبقى رزينا ومتواضعا و"داخل سوق راسو" مهما بلغت ثروته وماله
69 - سمير الاثنين 06 يناير 2020 - 13:28
يقول عز وجل #وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ#. صدق الله العظيم.
70 - رزين الاثنين 06 يناير 2020 - 14:16
يجب ايضا سلك مسطرة نزع الاوسمة الملكية و الا فلا قيمة لكل الاوسمة الملكية.
71 - باطما بين الأمس واليوم الاثنين 06 يناير 2020 - 14:23
الله يرحمك يا العربي باطما لو عشت لرأيت العجب.
72 - مغربي من فلادلفيا الاثنين 06 يناير 2020 - 14:46
والله العظيم إلى كيبقى في الحال ملي كتشوف في بلد الحبيب هده الحوافز لأناس لا يستحقون من جهة و من جهة أخرى تسمع عل مول القادوس و الشرطي هشام الملولي و غيرهم يعانون
حشومة
73 - Abdel الاثنين 06 يناير 2020 - 15:15
من هي هذه الأخت دنيا باطما ؟
74 - hammouda الاثنين 06 يناير 2020 - 17:37
لقد كانت تعيش عيشة هنية ....لكن منطق انا وحدي نضوي لبلاد جعلها تحاول تحطيم الجميع لتبقى النجمة الوحيدة وتتلذذ بمصائب الآخرين!!!
75 - Rhimou الاثنين 06 يناير 2020 - 19:36
ما نريده هو ان يمنع كل نصاب وكل المفسدين في الارض من الهروب خارج المغرب حتى يعاقبوا على كل ما فعلوه.وعلى كل امراه ان تعلم مهما قدمت من مال فانك تحتقرين نفسك الى ابعد الحدود.
76 - Choha الاثنين 06 يناير 2020 - 20:40
لم اكن اعرف دنيا باطما قبل لانني لا اتابع الفن المغربي الا ن و لكن لما سمعت بالشوهة و ب المستوى الدي وصلنا اليه في كل المجالات افول لاحول و لا قوة الا بالله أخلاقنا انعذمت و كبرياءنا تراجعت كمغاربة ...
77 - مواطن غير مكتمل الاثنين 06 يناير 2020 - 20:56
قلة الاحترام، النصب،التدليس، الاجرام، الفساد، الكذب التميع الخداع....في جميع المجالات،و ما وصل له المجتمع في الوقت الحاضر يوضح بالملموس وجود أخطاء في بعض الاختيارات التي قامت بها الدولة ولا زالت تقوم بها في العقدين الأخيرين، خصوصا تلك التي لها تاثير مباشر على المجتمع مثل التعليم، الثقافة و الإعلام ( مع عدم انكار وجود بعض الإنجازات في مجالات أخرى)، و أصبحت الحكومات المتعاقبة تترنح لا نحن مع الدول الحداثية بجميع أركانها و لنا نحن دولة تقليدية محافظة على أصولها و مبادئها. لو كان بعض المسؤولين يملكون ذرة حياء لقدموا استقالتهم من مناصبهم (فهناك طرق أخرى للاغتناء بدل السياسة) و تركوا المجال لمن هو أكفأ منهم لإعادة بوصلة هذا الوطن نحو الإتجاه الصحيح قبل أن نغرق جميعا.
78 - متأمِّل.. الاثنين 06 يناير 2020 - 23:16
هذه فرصة من ذهب للقضاء المغربي كي ينقذ ماء الوجه، خصوصا أن الأمر يتعلق بقضية رأي عام مع متابعة واسعة للعالم العربي رغم تفاهة وقلة مستوى المُدانين، وإلا ستبقى المسألة مجرد تكريس للوضع المخجل للعدالة و العدل في بلد الحق و القانون،..
و في أحسن السيناريوهات لا أتوقع إلا حكما مخففا أو موقوف التنفيذ مراعاة للوسامين....و حتى العالم العربي موضوع هذه المتابعة الإعلامية، فإنه لا حكم إلا لسلطة المال، و لكم في مجزرة خاشقجي أبرز مثال...
لنا الله.
79 - mohammed الثلاثاء 07 يناير 2020 - 09:35
شمكارة مثل كثير من الشمكارة والشمكارات الذين يلقبون انفسهم وتلقبهم الصحافة بالفنانين
80 - fouad الثلاثاء 07 يناير 2020 - 16:52
Lors la médiocrité prend le devant de la scène, n'attendez pas le charisme remplie de compétence et d'efficacité. N'attendez pas qu'elle remplit bien sa fonction en tant que chanteuse de renom; tôt ou tard elle retournera vers ces origine de médiocrité.
81 - مغترب الثلاثاء 07 يناير 2020 - 22:48
بكل دول العالم سواء العالم العربي او الاجنبي فان اوسخ مجال مليئ بتلفيق التهم والنميمه واكل لحم الغير سواء كانوا رجال او نساء هو الوسط الفني
لازلت ادكر وانا باولى بداياتي السينمائيه بمهرجان طنجه السينمائي وبفرحتي بتواجدي ضمن جلسة تجمعني بمجموعه من الفنانين المرموقين والمشهورين وبينهم حتى صحفيين وفقط بعدما قامت نجمه تلفزيونيه من مكانها بيننا سمعت في حقها ابشع واقدع الاوصاف ودكرو في حقها اشياء لازلت ادكرها واستحي ان تدكر,والمشكل قبل دلك كان الكل بوجودها يرفع من قيمتها ويتقرب لها
وسط فني موسخ بكل ما للمعنى من كلمه لدلك في عز تالقي فيه تركته وهاجرت لاكمل دراستي وابدء غربتي مند دلك الزمان
لدلك لا استغرب ماقامت به باطما حيت داكشي عندهم فالدم فوسطنا الفني
ولو طارت معزه
حلا
82 - حميد الخميس 09 يناير 2020 - 21:11
وهل الفنانون لهم أخلاق اصلا حتى يفقدونها
83 - مواطن الجمعة 28 فبراير 2020 - 22:52
من منا لم يشاهد بأم عينيه العقوبة تنزل على الضعيف ويستثنى منا القوي والغني اي عدالة اجتماعية هده واي حق هذا لو كان الفاعل في هده القضية مغربي فقير و ضعيف لنال اقصى العقوبات!
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.