24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وفاة شابّين غرقا في يوم واحد نواحي سطات (5.00)

  2. "كورونا" ينهي حياة أستاذ في "عاصمة الشاوية" (5.00)

  3. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  4. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | المرأة | ورشة تستهدف النساء القرويات في نواحي مراكش

ورشة تستهدف النساء القرويات في نواحي مراكش

ورشة تستهدف النساء القرويات في نواحي مراكش

نظمت جمعية "أنوار للتنمية والتضامن" بمنطقة آيت فاسكا بدائرة آيت أورير بنواحي مراكش ورشة حول موضوع "تعزيز الثقة في النفس وسبل تحقيقها" بالقاعة متعددة الاختصاصات بجماعة آيت فاسكا، أطرها المدرب كيم حسيني، بمشاركة الكوتش نوال فارس.

وانطلقت الورشة بكلمة لماريا بوعدي، عضو لجنة مقاربة النوع، تطرقت فيها إلى رؤية الجمعية، المتمثلة في إعطاء المرأة الريفية الأهمية التي تستحقها، مشيرة إلى نجاح الدورات السابقة التي استفادت منها 130 امرأة بالمنطقة.

واستهدفت الورشة، وفق بلاغ للجمعية، "النساء القرويات اللائي يعانين من القيود، في محاولة لمنحهن الوسائل اللازمة للتصالح مع ذواتهن من خلال إعادة التفكير في استراتيجية تساعدهن على الخروج من التراكمات السلبية ومحاولة إنشاء مشاريع للدخل تساعدهن على التغلب على أوجه القصور".

من جهته، أوضح محمد دقاق، رئيس "أنوار للتنمية والتضامن"، أن الجمعية "واصلت رؤيتها التي تتمثل في إعطاء المرأة القروية المكانة التي تستحقها"، مشيرا إلى أن "برنامج الجمعية لعام 2020 سيشمل عددا من مشاريع التنمية والدورات التدريبية للمرأة القروية من أجل جعل منطقة آيت فاسكا نموذجا اجتماعيا".

بدورها، قالت فايزة بوياعبو، منسقة العمل النسائي، إن الجمعية سبق لها أن نظمت عدة حصص في التدريب على الحياة، من تأطير مدربات، حول المشاكل الاجتماعية والنفسية التي تعاني منها النساء، "خصوصا أن الكوتشين لا يزال غريبا على البوادي"، تضيف بوياعبو، مشيرة إلى أن هذه الأنشطة "لقيت إقبالا كبيرا".

وقد سبق للجمعية، وفق بلاغ لها، أن نظمت خلال هذه السنة مجموعة من اللقاءات لفائدة نساء المنطقة مع مجموعة من المتخصصين والمتخصصات في التدريب على الحياة في أفق تقديم المساعدة الاجتماعية والدعم النفسي لهن.

ونظرا لاشتغال الجمعية بالعالم القروي بمنطقة آيت فاسكا، "فقد أولت اهتماما خاصا لتنزيل مجموعة من المشاريع والأنشطة المرتبطة بتحسين واقعها الاجتماعي الذي لا يخلو من مشاكل اجتماعية ونفسية واقتصادية".

وفي هذا الصدد، يضيف البلاغ ذاته، "أنجزت الجمعية مجموعة من المشاريع، من بينها مشروع تزويد خمسة دواوير بالماء الصالح للشرب تستفيد منه 130 عائلة، ومشروع تكوين نساء في الطبخ تستفيد منه عشر نساء، ومشروع تقديم الدعم الاجتماعي لـ123 أرملة، ومشروع تكوين 30 طالبا في البرمجة الرقمية، وتأسيس مكتبة بمقر الجمعية تضم 2500 كتاب من مختلف الاختصاصات مفتوحة في وجه كل ساكنة آيت فاسكا، ومشروع زرع 50000 شجرة مثمرة (زرع منها 5000 بمنطقة آيت فاسكا) والمساهمة في تدبير نفايات خمسة تجمعات سكنية عبر توفير الحاويات".

كما تهتم "أنوار للتنمية والتضامن" بتنظيم أنشطة ثقافية وفنية لتحسيس النساء والفلاحين بالقضايا التي تهمهم، يضيف دقاق، مشيرا إلى أن الرؤية التي تنهجها الجمعية في اشتغالها "تروم إعطاء الحركة الجمعوية نفسا جديدا يؤسس لجيل جديد من الحركة الجمعوية يتخطى الأدوار التقليدية للفعل الجمعوي ويعقلن أداءه ليساهم فعليا في النموذج التنموي للمغرب. لهذا فالاشتغال يرتكز أساسا على المرأة القروية المحرومة من مجموعة من شروط الحياة الكريمة والشباب كقوة مجتمعية نشيطة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.