24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5508:2413:4516:3418:5920:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. أمازيغ كاتب والثورة الجزائرية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | هذه حقيقة سلطان علوي يُصور حريمه ويتسلى بصعق عبيده

هذه حقيقة سلطان علوي يُصور حريمه ويتسلى بصعق عبيده

هذه حقيقة سلطان علوي يُصور حريمه ويتسلى بصعق عبيده

نسجت العديد من الكتابات التاريخية الكثير من الأخبار الطريفة والغرائبية عن أحد أشهر سلاطين الدولة العلوية، وهو عبد العزيز بن الحسن، الملقب بمولاي عبد العزيز، وهو السلطان الثامن عشر في سلسلة سلاطين العلويين، حيث حكم البلاد في الفترة الزمنية الممتدة بين 1894 و 1908، أي زهاء 14 عاما فقط.

ونُسبت لهذا السلطان العلوي، الذي ولد عام 1878 في مدينة فاس، وتوفي سنة 1943، سلوكات غريبة تخرج عن المألوف في حياة الحكام، من قبيل تسليته بصعق عبيده بالكهرباء التي كان مهووسا بها، كما كان مفتتنا باقتناء الدراجات والألعاب والآلات الأوربية، لكن كل هذه الأخبار لا تزال في حاجة إلى إلقاء شعاع من الضوء بشأنها.

تصوير وكهرباء

هسبريس اتصلت بالأكاديمي والمؤرخ، الدكتور إبراهيم القادري بوتشيش، والذي أورد أن أبرز السلوكات الغريبة المنسوبة لهذا السلطان تتمثل في شغفه الزائد عن الحدّ بالمخترعات التكنولوجية التي أبدعها الغرب في بداية القرن العشرين، خاصة ولعه الشديد بالدراجات الهوائية والنارية، والسيارات الثلاثية العجلات، فضلا عن الكهرباء الذي وصلت أسلاكه إلى القصر السلطاني، والهاتف، وآلات التصوير..

وأفاد الأستاذ بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس أن الكتابات التاريخية التي وصلتنا حول ولع السلطان عبد العزيز بهذه المخترعات، تعبّر عن إعجابه بها واستخدامها للتسلية واللهو، واقتطاع فواتير اقتنائها من خزينة الدولة، بدل توظيفها في تحقيق المشاريع الإصلاحية بالمغرب".

وأكمل المتحدث بأن "السلطان لم يكن يستثمر الطاقة الكهربائية كتقنية جديدة تفيد في إنارة أزقة ودروب المدن المغربية، بل كان يستعملها كأداة للتسلية في صعق عبيده، ولم يكن يستثمر السكة الحديدية التي طلبها من الشركة الفرنسية لتحديث وتطوير بنية وسائل النقل والمواصلات بين الحواضر المغربية، بل للمتعة والتنزّه في حدائق أكدال.

واستطرد ذان الأكاديمي بأن هذا السلطان كُتب عنه أنه استعمل آلات التصوير لتصوير نسائه وحريمه، بدل استعمالها لتأسيس مشروع إنتاج سينمائي، بل الأدهى من ذلك أنها صوّرت ولعه بهذه المخترعات ما يظهره كسلطان متصابي، غارق في اللهو واللعب في ظرف عصيب كان ينذر بكارثة سياسية خطيرة".

في حميمية السلطان

ونبه بوتشيش إلى أن المصدر الرئيسي الذي نسب إليه هذه السلوكات يتمثل في المذكرات التي كتبها كابرييل فييرGabriel Veyre، وجمعها في كتاب تحت عنوان "في حميمية السلطان " Dansl´intimité du Sultan الصادر سنة 1905 والمترجم للعربية بعناية عبد الرحيم حزل، تحت عنوان "في صحبة السلطان".

وتساءل بوتشيش عن حدود مصداقية ما نسب إلى السلطان المذكور، وقال إن كابرييل فيير لم يكن مؤرخا بالمعنى الاحترافي، بل كان خبيرا متمرسا في التصوير والسينما التي كان يتم الترويج لها بحكم نشأتها آنذاك من قبل إحدى الشركات الباحثة لها عن أسواق، فكلّفت كابرييل بالسفر إلى عدد من البلدان ليجد فيها المبتغى.

وكانت الجالية الفرنسية بالمغرب قد بعثت إلى "فيير" تحثه على القدوم والاتصال بالسلطان مولاي عبد العزيز، وأبلغته بشغفه بالمخترعات التقنية، فحلّ ضيفا على المغرب سنة 1901، واتصل بالسلطان الذي جعله صديقا حميما ومهندسا تقنيا يسدّ حاجاته من الوسائل التقنية إلى حدود سنة 1904.

وتأسيسا على هذا المعطى، يضيف بوتشيش، يمكن القول بأن كابرييل فييرلم يكن مؤرخا محترفا، بل تقنيا بارعا، لذلك لم يخلف لنا نصّا تاريخيا بمعنى الكلمة. إلا أنه ترك مذكرات لها قيمتها المعرفية باعتبارها ذاكرة أجنبية تلقي الضوء حول زمن تاريخي معقّد، وحول مكان محاط بالأسرار والألغاز، وهو "القصر السلطاني".

وتابع الأكاديمي أن "القصر السلطاني" غالبا ما حجبته الكتابات التاريخية المغربية من التداول، وسيّجت أحداثه وكواليسه بأسوار منيعة يصعب تجاوز النظر إلى ما ورائها"، مضيفا أن مذكرات فيير تخترق الخطوط الحمراء لتصل إلى الحياة الحميمية للسلطان، وكواليس صنع القرار، وتمدنا بمادة خبرية نادرة، ولحظات تزخر بالإيحاءات والدلالات".

ولفت بوتشيش إلى أن الكتابات الأجنبية في تلك المرحلة التي كان يحضّر فيها لاستعمار المغرب تجعل الباحث يأخذ روايات فيير بنوع من الحذر والتحرّز، باعتبار أن الذات التي كانت تهيء للاحتلال كانت تسعى بكل السبل إلى استصغار الذات المحتلة بما في ذلك إهانة سلطانها الذي هو بمثابة الرأس من الجسد ، وذلك تمهيدا لقبول فكرة الحماية أو الاحتلال.

البوح بأسرار البلاط

واعتبر المؤرخ المغربي أن وضع نصوص كابرييل فيير تحت مبضع النقد والمساءلة والاستنطاق، تنحو بنا نحو الإقرار بصدقية أقواله بناء على عشر مؤشرات وقرائن، الأول أنه كانت لـ"فيير" صداقة حميمية مع السلطان، وعاش في بلاطه مدة 4 سنوات كانت كافية لرصد سلوكاته وتسجيلها بدقة.

والمؤشر الثاني، وفق بوتشيش، أن المتن الأجنبي عموما، بخلاف المصدر المغربي، يتسم بالجرأة، وعدم القبول بالمساومة أو التستّر عن ذكر الحقائق والبوح بأسرار البلاط، كما أنه لا يخشى خدش رمزية السلطان وهيبته، ويتعامل معه كغيره من البشر الذين يأكلون الطعام ويمشون في الأسواق، ويذكر أخطاءه وزلاته التي يمكن أن يرتكبها أي شخص عاد.

والمؤشر الثالث، تبعا للأكاديمي ذاته، الذي يرجح مصداقية أحكام كابرييل حول انغماس السلطان مولاي عبد العزيز في اللهو والتسلية بالمخترعات الأوروبية، أن السلطان تولى مقاليد الحكم صبيا دون الرابعة عشر من عمره، وعاش السنوات الست الأولى من حكمه تحت وصاية الرجل النافذ أحمد بن موسى الملقّب "بباحماد" وأمه "للارقية".

وبعد وفاة "باحماد" في سنة 1900، سيخضع لحجر سياسي آخر من قبل رجل الدولة القوي آنذاك السيد المنبهي الذي استغل فتوة سنه ليجعل بينه وبين عالم السياسة حجابا سميكا، وتعتيما جعله لا يقدّر الأمور بما ذلك القضايا الداخلية الحساسة، حيث كان يجهل خطر ثورات بوحمارة والريسوني وغيرهما من الثوار والمتمردين.

والمؤشر الرابع أنه عرف عن السلطان مولاي عبد العزيز بإيثاره الإقامة في قصر مراكش الذي كان فضاء يوفّر له كل أدوات اللهو والاستمتاع، بعيدا عن قصر فاس الذي كان مقرّ الحكم الإداري، وسرّة الحكم التي منها توجه القرارات وتعالج القضايا المصيرية، مما جعله غير مطّلع على موازين القوى السياسية والعسكرية.

وأما المؤشر الخامس، يقول بوتشيش، أن الأوروبيين عرفوا كيف يوظفون الطفرة التكنولوجية التي شهدها الغرب في تمرير مشاريعهم الاستعمارية، ونجحت فرنسا وأنجلترا في إغراق المولى عبد العزيز بمنتجات الغرب التكنولوجية الترفيهية لإلهائه تمهيدا للاحتلال.

سلطان متصابي ودولة هشة

والسادس أن فتاوى من قبل علماء المغرب صدرت تحرّم التعامل مع الأجانب والتشبّه بعاداتهم، ورغم أن هذه الفتاوى تعبّر عن انغلاق في العقلية التقليدية، فإنها تعبّر أيضا عن تبرّمها من سلوكات السلطان التي كانت مقلدة للطراز الغربي، من خلال شغفه باختراعاتهم واقتنائها بأموال باهظة، مما يقوم دليلا على أن روايات فيير تتساوق مع فتاوى العلماء.

والمؤشر السابع، يردف بوتشيش، أن خلع السلطان مولاي عبد العزيز ومبايعة أخيه مولاي عبد الحفيظ، هي عملية تحمل دلالات حول عدم رضى خالعي البيعة عن السلوكات التي كان ينهجها السلطان، إذ أنه من الشروط التي تضمنتها البيعة الحفيظية عدم التعامل مع الكفار، وهو شرط يشي بتذمر الرعية من سلوكات مولاي عبد العزيز، المتمثلة في الإقبال على اقتناء منتوجات الغرب ،وترك فريضة الجهاد.

والقرينة الثامنة، يتابع بوتشيش، أن وضع السلطان مولاي عبد العزيز في هذه الصورة السلبية هو انعكاس أمين لصورة الدولة المغربية نفسها في تلك الفترة، باعتبار أنها دولة هشّة ومهترئة، أنهكتها الأزمات المتعددة، واتساع رقعة بلاد "السيبة"، واستفحال ظاهرة المغاربة المحميين من طرف السلطات الأجنبية، واندلاع الثورات في طول المغرب وعرضها..

والمؤشر التاسع، وفق المصدر، أن فشل الإصلاح الذي حاول أن يقوم به السلطان مولاي عبد العزيز، ساهم في اهتزاز صورة السلطان الحازم التي انحدرت إلى مستوى السلطان المراهق في نص مذكرات كابرييل، باعتبار أن ضريبة الترتيب لم تجلب سوى سخط الأعيان والمحميين والمتنفذين في المجتمع، مما جعل كل عملية إنقاذ شبه مستحيلة.

وذهب بوتشيش إلى أن المؤشر العاشر، يتمثل في "صمت معظم المصادر التاريخية المغربية عن سلوكات مولاي عبد العزيز المراهقة، وهو ما يمكن أن يؤول بمنهج الإعراض والنسيان، ففي الوقت الذي كتب عن أبيه الحسن الأول عدد من المؤلفات، فإن المؤرخين ألجموا قلمهم عن التعرض لتاريخ ابنه"، معتبرا أن هذا الصمت يحمل دلالات عميقة ويؤكد صحة نصوص كابرييل فيير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - ayyachi الأحد 09 غشت 2015 - 10:30
هو عبد العزيز بن الحسن، الملقب بمولاي عبد العزيز...

من هــو المــؤرخ صــاحب هـــذه السطــور؟
2 - حسن الهبيل ™ الأحد 09 غشت 2015 - 10:37
كيفاش؟ هل كانت الكهرباء أيام حكم عبد العزيز في المغرب إذا كانت فعلا الكهرباء في سنة 1894 من القرن التاسع عشر.. فلماذا لم تصل بعد قرى وبوادي بعض الأماكن في المغرب ونحن في سنة 2015 من القرن الواحد والعشرين...لابأس إن لم تصلكم الكهرباء يا سكان المناطق النائية في هذا القرن فلا شك لن تصلكم أبدا.. معلينلش اسي المؤرخ.. لكل سلطان زمانه وحريمه ونحن الآن في زمن السلطان محمد السادس حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا.
3 - ياسين الأحد 09 غشت 2015 - 10:40
شكرا هيسبريس لرمي هذه الحجرة في مستنقع غامض لا يجرؤ الكثيرين على الخوض فيه مخافة ان يدرك الناس ان من يحكمونهم اليوم هم مجرد بشر يجرون وراءهم تاريخا طويلا من الخزي و العار. تاريخ يصوره لنا كتاب البلاط خليطا من عنتريات و ملحمات لم تقع سوى في اقلامهم المسلوبة.
4 - مغربي مسلم سني الأحد 09 غشت 2015 - 10:43
لو كان حكام المغرب انذاك يحبون بلدهم و يهتمون برعيتهم و يبدولون كل طاقتهم في الرقي وتطوير هذا الوطن لكان المغرب اليوم قوة اقليمية ودولة متقدمة كيابان التي كان اباطرتها يسعون لتقدمها و تطويرها
5 - taha الأحد 09 غشت 2015 - 10:50
عرى ان هدا المقال لن يفيد بشيئ. وليس له اي معني وبه الكتير من التناقظات ابرزها الصور التي كان يصورها السلطان اين هي. وهي الدليل الوحيد على صحة هده القصة. ويبق فقط مجرد كلام. كا قبل النوم
6 - فواز الأحد 09 غشت 2015 - 10:51
أعتقد أن تاريخ المغرب الأقصى فيه كثير من الثقوب السوداء و المغالطات لأسباب متعددة و يجب إعادة كتابته.
فقط أريد أن أشير إلى الأكذوبة الأولى، وهي أكذوبة تأسيس الدولة المراكشية الأولى على يد الأدارسة، متنكرين لمئات السنين السابقة من التاريخ الأمازيغي للبلد، طبعا لأهداف إيديولوجية بحتة..
7 - abde الأحد 09 غشت 2015 - 10:58
La vraie histoire du maroc est écrite par les européens; Le sultan My Abdelaaziz a vidé les caisses marocaine en achetant des jouets. En effet; à cette époque le maroc est crédité par la france et l'espagne.Ces derniers pour avoir leurs argents ils sont rentré au maroc sous forme de forces coloniales. C'est ça la vraie histoire.
8 - جلالالدين الأحد 09 غشت 2015 - 11:00
حقا كان مولعا بكل ما هو اوروبي من اختراعات وحتى اللباس وكان يحلم بان تكون مملكته مثل الممالك الاوروبية ولاننسى انه ملك في 16 من عمره .لكن يجب ان لا ننسى انه اعطى المغاربة اول دستور رفضه الفقهاء كما رفضوا محاولته الجريئة "اصلاح مالية الدولة "ولو لم يتدخل هؤلاء ويألبوا الاعيان ضده لكان المغرب اليوم غير المغرب.لقد اضاعوا علينا قرنا ونيف من التقدم.
9 - amazighi الأحد 09 غشت 2015 - 11:02
الأستــاذ بــوتشسش نحترمه كــأستاذ متخصص في التــاريخ الــوسيط، و الأندلسي على وجه الخصــوص، أمــا أن ينقــل لنــا تــرهــات الكتــابات الاستعمــارية لبداية القــرن 20 فهــذا مــا لا نقبله. مــولاي عبد العــزيــز يحتــاج إلى نظــرة مــوضـوعية تكشف عن تقدمــه فكــريــا على أبنــاء عصــره وهــو مــا جعل القوى المحــافظة تكن له العــداء...ننتظــر من مـــؤرخينـــا أكثـــر...
10 - iso perse الأحد 09 غشت 2015 - 11:06
vraiment une terrible image qui n a pas changé malgré le sacrifice de notre parents heureusement on a sortie du l 'enfer
11 - أبو هند الأحد 09 غشت 2015 - 11:09
إعطاء الموضوع هذه الأهمية يدل على خواء فكري مؤسف. الحقيقة أن السلطان عبد العزيز اختير بدون استحقاق ولغاية يعلمها المسمى باحماد من أجل التصرف في شؤون الدولة على اعتبار أن هذا السلطان لم يكن قد بلغ سن الرشد بعد .وكان من بين إخوته من هو الأجدر ليجنب المغرب الدخول في المتاهة التي دفعته إليها القوى الاستعمارية المتربصة .وبالفعل فقد نجح الاستعمار الفرنسي في تنفيذ طموحه . ولو لم يتول العرش عبد العزيز في ذلك الوقت وتولى من هو أجدر لما سيق المغرب إلى أحضان الحماية التي هي صورة ذكية للاحتلال.عبد العزيز بكل اختصار لم يعد للمهمة الأصلية وهي الحكم الحقيقي المعروف عن أجداده بل سيق لتنفيذ ما أريد له .وهو وإن كان ذا فكر طموح للرقي ببلاده إلا أن الأسباب الموضوعية لم تكن قد نضجت بعد..
12 - مغربي مغترب الأحد 09 غشت 2015 - 11:13
سبحان الله اذكروا امواتكم بخير ... يجب ان نفكر في المستقبل لان هذا السلطان انتقل الى الرفيق الأعلى بحسناته و سيئاته ثانيا المتكلم آيس مغربيا و الغرض ان يمس السلالة السلطانية العلوية بسوء و نحن لن نسمح بهذا لان النية من هذا الموضوع مبطنة و الهدف منها المساس بالملكية العلوية المغربية
13 - ابو نور الأحد 09 غشت 2015 - 11:23
و جب التذكير ان الوزير /الصدر الاعظم ابا احماد/محمد بن موسى هو من اجتهد بالوصول بعبد العزيز الى سدة الحكم رغم انه كان اصغر ابناء السلطان مولاي الحسن الاول.
الحقيقة الثانية هي ان البلاط السلطاني كان يعج بالمبعوثين/الجواسيس غير فيير كالسفير الانجليزي المتنفد john drummend hay و قائد الحرس السلطاني mac leanو ان السلطان هو من طلب احد الثقنيين ليدربه على استعمال الثقنيات الحديثة.
أحيل القراء الكرام على عدد ممتاز للمجلة التاريخية zamane و التي خصصت عددها للسلطان مولاي عبد العزيز
رحم الله الجميع
14 - nadi الأحد 09 غشت 2015 - 11:25
هاد البلاد حافضها الله و صافي، راه معجزة اننا ماشي مقاطعة فرنسية او انجليزية او حتى اسبانية. البركة.
15 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 11:31
و لهذا نقض المغاربة بيعتهم له ثم بايعوا أخاه عبد العزيز بيعة مشروطة على أن يرفع راية الجهاد على الاوربيين. فتم ذلك. الا ان عبد العزيز امضى معاهدة الحماية ثم تنحى و عينت فرنسا اخوهم الاصغر يوسف.
كل هذا مر تحت اعين با احماد الصدر الاعضم لابيهم المتوفى الحسن الاول
16 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 11:36
المغرب بدون ملكية خطر محدق.اوا خليو اعليكم السلاطين ديالنا .هاد التلميحات الخاوية الحامضة باسم القراءة النقدية للتاريخ...
''تلك امة قد خلت لها ماكسبت ولكم ما كسبتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون.''صدق الله العظيم.
عاش الملك.والله انصر السلطان.
17 - عبد الجبار الأحد 09 غشت 2015 - 11:36
نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين هي فرصة الدول للنهوض باقتصادها،لو استغلة السكة الحديدية انداك للربط بين المدن والكهرباء و الهاتف لكان مغربنا غير هادا لانه في دالك الوقت كانت الاختراعات بسيطة ويمكن تقليدها بسهولة،وادا بدات معهم تصبح منافسا و بالتالي باحتا،هدا ما اصبح صعبا الان مع الماركات اللتي لا يمكن مزاحمتها بعد ان عششت في رآس المستهلك مثلا ادا اخترعت سيارة بنفس مواصفات فورد اوبوجو او مرسدس فانك لن تفلح في تسويقها حتى في السوق الداخلي وما بالك بالعالمي
على اي لا زال بالامكان فعل شيئ جلب الاستتمار قد ينفع لاكن ان نحلم بالمنافسة شيئ مستبعد اللهم في الطماطم والليمون.ام سامسوغ وايفون الا ان استطعنا شراء هده الشركات.
على الاقل اصبح الان مع مصنع رونونيسان وستروين مستقبلا تجد سيارات mid in morocoo.
ايه امولاي لو ترجمت ولعك بالاختراع الى تشجيع رعيتك على دالك بل لو فرضت عليهم دالك لكان الحال غير الحال.
18 - البوزيدي ، عودة أولاد الشيخات الأحد 09 غشت 2015 - 11:42
لا أصدق أولاد فرنسا لا يصدقون إلا زنادقة فرنسا ولو تعلق الأمر بتشويه تاريخهم وبلدهم ، فلديهم قابلية لجلد الذات وتقزيم الأنا والأهل لأنهم مفتونون بالآخر المتغلب ، ألم يثبت العلم أن المنهزم يقلد من يقهره ؟
19 - د. عبد الواحد الأحد 09 غشت 2015 - 11:48
ان تحليل شخصية المولى عبد العزيز تساعد المؤرخ في فهم عوامل الاحتلال الفرنسي للمغرب الأقصى، لكن التوجهات الاقتصادية وتخلف المغرب التقليدي اقتصاديا مقابل الرأسمالية الأوروبية تبقى المؤشر العام للاحتلال الفرنسي، ومولاي عبد العزيز ما هو الا صورة مصغرة من تلك التحولات
20 - الحــــــاج عبد الله الأحد 09 غشت 2015 - 11:49
في ذالك الوقت كان الملك يسود ولا يحكم وبالتالي المسؤولية تقع على الحاكم الفعلي الحقيقي الذي هو شخصية الصدر الأعظم الذي كان يمسك بالسلطة الحقيقية. (با حماد) و(المنبهي).
الملك يتسلى والصدر الأعظم (رئيس الوزراء) كا يقضي الغرض كما يطالب اليوم أصحاب الملكية البرلمانية الذين يطالبون بان يسود (يتسلى) الملك دون ان يحكم. ورئس الوزراء وأصدقائه يقضيو الغرض بالتناوب بين شلاهبية الاحزاب.

السلطان ولد عام 1878 وبدأ حكمه سنة 1894، أي أنه أصبح ملك في سن 16 سنة فإنه كـــــــان فعلا صبـــــــــي ولم يكن متصابي وبالتالي لا يمكن أن نحمل المسؤولية لصبي مراهق، وأنما على الصدر لأعظم للدولة الشخصية الكبيرة التي كانت تجسد السلطة الفعلية في ذالك الوقت. رجل الدولة القوي آنذاك السيد المنبهي الذي استغل فتوة سنه ليجعل بينه وبين عالم السياسة حجابا سميكا
21 - casawi الأحد 09 غشت 2015 - 11:50
ا لسلام عليكم .كان هادا في زمن قلت فيه لمفاتن اما لان فما خفية اعضم .اللهم اصلح امة لمسلمين لما يرضيك ويحسن اوضاعها -امين .والسلام عليكم
22 - محمد اليسر الأحد 09 غشت 2015 - 11:51
قرأت الكتاب المذكور في ترجمته العربية، لا أعرف وقائع الكتاب هل هي صحيحة، لكن أعرف أن ترجمته العربية التي قام بها حزل عبد الرحيم رديئة جدا جدا، وفيها أخطاء بالعربية لا يقوم بها طفل في الاعدادي، وقد تعجبت من نشر ترجمة فيها ذلك المستوى من الرداءة والضعف
23 - marcain الأحد 09 غشت 2015 - 11:54
et maintenant il y rien qui a changé depuis plus de 200 ans l'argent du trésor public du marocains est gaspieé partout
24 - Akil الأحد 09 غشت 2015 - 11:56
غالبية المغاربة لا يعرفون تاريخهم. لأنهم لا يقرأون.
25 - baamrani الأحد 09 غشت 2015 - 12:01
La jeune age du soltan a eté tres gros point faible dans son regne,il etait ambiciaux et pleins d idees qui permeterais au Maroc de rejoindre les europeens et leurs modernité ,mais son entourage n etait pas dans la meme longueur d onde en plus les l europe a fait un double jeux afin d assouvir son besoin de coloniser le Maroc.Il ne faut pas croire les recits d un français qui etait a la solde de so etat.
26 - fitch الأحد 09 غشت 2015 - 12:03
ولع السلطان بهذه المخترعات، تعبّر عن إعجابه بها واستخدامها للتسلية واللهو، واقتطاع فواتير اقتنائها من خزينة الدولة، بدل توظيفها في تحقيق المشاريع الإصلاحية بالمغرب".

100ans après rien n´a changé
27 - الله الوطن الملك الأحد 09 غشت 2015 - 12:07
اولا نشكر سي حسن اشرف الكاتب المتميز على هذا المقال.
صدق الأحداث بخصوص سلطاننا تتمثل في ما سمعته عن اخبار جدي الأكبر و الذي هو واحد من الشعب حيث كان تعدد الزوجات و الحريم من الأشياء الشائعة في تلك الفترة. فلا شيء يأتي من فراغ حيث سلوكيات الشعب هي مرآة ما يدور في البلاط عادة. تخلف المغرب في تلك الحقبة و ما لازمها من صراعات و أزمات خانقة عصيبة توكد فعلا أزمة الحاكم و صبيانيته في تلك السلوكيات. فما اخفي اعظم و نحمد الله اننا اليوم نرى رئيس حكومة مثقف و ملكا عادلا مثقف كذلك. الله الوطن الملك. شكرًا لهسبريس العظيمة.
28 - aziz الأحد 09 غشت 2015 - 12:12
واللذي وقع التنازل عن الجزر الخالدات لصالح الإسبان مقابل درّاجة من هو؟لماذا لم نُدَرَّس هذه المهازل في مقررات تعليمنا؟
29 - العيب في السيبة الأحد 09 غشت 2015 - 12:16
العيب لم يكن في المولى عبد العزيز بل كان في المحيطين به اي في بنموسى الذي كان يجمع الاموال ويكدسها لنفسه ثم بعد ذلك جاء دور المنبهي الذي جمع الاموال كلها لنفسه وتركوا الامة تعيش في السيبة لان المولى عبد العزيز كان صغيرا جدا ويجب عدم لومه بل يجب لوم وزراءه هم الذين تسببوا في نشر السيبة وتركها تاكل الاخضر واليابس ولهذا على المؤرخين ان يكتبوا كذلك عن بنموسى والمنبهي حتى نتعرف عليهم اكثرثم لماذا كانت القبائل تمتنع عن اداء الضرائب فبماذا ستصبح الدولة قوية ان امتنع الناس عن اداء الضرائب
30 - فاطمة الأحد 09 غشت 2015 - 12:17
مقال مثير وطريف، يؤكد أن ما هو مجهول في تاريخنا، أكثر مما هو معروف ومتداول. وأن المصدر الأجنبي يكشف كثيرا من الخبايا والأسرار، والمؤرخون مطالبون بالكشف عن المزيد من تاريخنا. شكرا لهسبريس على هذا التنوير
31 - منصف الأحد 09 غشت 2015 - 12:21
السلطان عبد العزيز ليس نشازا، هكذا كان حال اغلب الحكام الذين ساسوا الدول العربية الاسلامية بعد زمن الخليفة الراشد علي(ض) ، حكت كتب التاريخ ان اغلبهم كان يملأ وقته باللهو وشرب الخمر وجمع الجواري. والناذر فيهم هم من كان هم الدولة وحماية حوزتها وكفاية شعبها يسيطر على كيانه و يقظ مضجعه

و ما يختلف حال معاصرينا عن سلفهم، هناك من كشفت عورته الاخبار،بعد ان زال عنه حجاب السلطة او المال ، و هناك من لا زال مستترا، وهم الكثر.

ونموذج بن علي، مثال على ذلك. ايام حكمه كان يصور على انه القائد الملهم الذي يقود تونس إلى التنمية و الرفاه، لكن لما رفع عنه الستار لم يكن يختلف عن غيره، عربيد ماجن فاسق قاس

الدول الغربية كانت تعيش نفس الحالة، لكنها عالجت حالها بدواء الديمقراطية، انشأ الشعب لنفسه دولة المؤسسات وحدد الاليات يختار بها الانسب لقيادته ثم يسلط عليه اضواء الرقابة و المحاسبة
32 - السلطان المفترى عليه الأحد 09 غشت 2015 - 12:22
تولى مولاي عبد العزيز بعد ابيه سنة 1894م وسنه 14 عاما وبقيت السلطة في يد الصدر الأعظم با حماد إلى أن توفي سنة 1900, وبعد 8 سنوات تم عزل السلطان.
كان المغرب معزولا عن محيطه الدولي رافضا للحداثة بسبب جمود أمخاخ أهل الحل والعقد في عهد أبيه. إسمعوا أحدهم يتحدث في كتابه الإستقصاء ج 9 ص 162: (وفد على السلطان أيده الله عدة باشدورات للأجناس مثل باشدور الفرنسيس،والإصبنيول،والبرتغال،وغيرهم،وتكلم الفرنسيس في شأن بابور البر والتلغراف وإجرائهما بالمغرب كما هما بسائر بلاد المعمور، وزعم أن في ذلك نفعا كبيرا للمسلمين والنصارى، وهو والله عين الضرر وإنما النصارى أجربوا سائر البلاد فأرادوا أن يجربوا هذا القطر السعيد الذي طهره الله من دنسهم).
ماذا كان يستطيع السلطان أن يفعل مع من فضل ركوب البغال و الحمير على ركوب القطار (بابور البر).
ذنب مولاي عبد العزيز هو إعجابه بالإختراعات العلمية في عصره ولما أدخلها إلى المغرب رفضها المحيطون به فبقيت حبيسة القصر وحولوا إنفتاحه إلى موضوع للتهكم عليه والتنقيص من قدره.
وكذلك فعلوا مع عبد الحفيظ الذي خونوه لأنه أنقذ وحدة المغرب ،والحسن الثاني لأنه رفض الحزب الواحد.
33 - simo 3adala الأحد 09 غشت 2015 - 12:29
je crois que c'est lui qui a vendu Sebta ou Ceuta contre une byciclette
mais pire encore sa descendance qui a vendu tous le Maroc en contrepartie de rester sur le trone
34 - hamid الأحد 09 غشت 2015 - 12:32
حينما بويع مولاي عبد العزيز لم يكن عمره يتجاوز 11 سنة. ولولا با حماد الوصي على العرش حتى بلوغ السلطان سن الرشد لسقط المغرب في يد الاستعمار قبل زمن . وبمجرد وفاة با حماد سنة 1907 تسلم السلطان الصبي الملك وهو لا يزال مراهق يحب اللعب واللهو . طبيعي أن يتصرف كما يتصرف المراهقون في زماننا هذا المولوعين بحب اللعب التكنولوجية. وهذا ما تسبب في ازاحته عن العرش لصالح أخيه المولى عبد الحفيظ سنة 1911.
35 - هالي الأحد 09 غشت 2015 - 12:57
التاريخ فيه تاريخين فهناك التاريخ الرسمي الذي يقرا في البرامج الدراسية ويشرف على كتابته مارخو الدولة وهناك التاريخ ألذي لا يوثق ويروى فقط من جيل لجيل
36 - ExCasawi الأحد 09 غشت 2015 - 13:16
25 - Akil
الأحد 09 غشت 2015 - 11:56
غالبية المغاربة لا يعرفون تاريخهم. لأنهم لا يقرأون.
We Moroccans don't know our history because it is not documented accurately and it is very sanitised,all rulers are"HAMI AL MILLAH WA DINE"throughout history there is no look in their style of government, the opposition or the structure of the Moroccan society as whole.
37 - rachidoc1 الأحد 09 غشت 2015 - 13:16
" وتساءل بوتشيش عن حدود مصداقية ما نسب إلى السلطان المذكور، وقال إن كابرييل فيير لم يكن مؤرخا بالمعنى الاحترافي "
.
و هل ملاحظة سلطان يلهو و يلعب مُنتشياً تحتاج إلى أن يكون الملاحظ من فطاحل المؤرّخين ؟
.
" مضيفا أن مذكرات فيير تخترق الخطوط الحمراء لتصل إلى الحياة الحميمية للسلطان، وكواليس صنع القرار، وتمدنا بمادة خبرية نادرة، ولحظات تزخر بالإيحاءات والدلالات"
.
فماذا يريد السي بوتشيش أكثر من هذا؟
أرى أن السي بوتشيش هو الذي يخشى خدش رمزية السلطان وهيبته. لكن، و رغم ذلك فهو يستحق التقدير على هذا النبش التاريخي الفريد.
38 - nassira الأحد 09 غشت 2015 - 13:19
نص طويل جداً و فيه تكرار للمحتوى ...
39 - مسلم الأحد 09 غشت 2015 - 13:24
هذا موضوع لا يضيف شيئا جديدا. واتحدى اي مؤرخ ان ياتينا بتاريخ دولة او امبراطورية في العالم خال تاريخها من مثل هذا بل ربما اتونا بما هو ادهى وامر ليحكوا لنا عن الامراطورية الاسيوية والاوروبية وحتى نشاة الامبراطورية الامريكية الحالية. فالمولى عبد العزيز لم بحكم وانما حاكم المغرب الفعلي هو ابا حماد الصدر الاعظم. وان كإن الامر كذلك فلماذا تحرك الشيخ ماء العينين رحمه الله لنصرته ووصلت جحافله الصحراوية والسوسية الى مراكش، لولا خيانة الكلاوي والكندافي والمتوكي وغيرهم من قواد القبائل الامازيغية الذين تواطئوا مع الاستعمار الفرنسي بسيدي بوعثمان حيث لازالت بقايا قباءل الرقيبات في نزالة العظم بالقرب من بنكرير. التاريخ فيه صعود ونزول حكام فوق المستوى وحكام دونه والا فهاتوا الحقائق كاملة لحكام الامازيغ وملوكهم وملكاتهم والحكام العرب والمعربين على مدى حكمهم فسيهون ما قام به المولى عبد العزيز.
40 - العياشي اولاد جمعة الأحد 09 غشت 2015 - 13:25
فعلا كانت كلمة الفصل للعلماء المغاربة آنذاك في موضوع تدبير شؤون الدولة و كانت سبب عزل عبد العزيز و الإتيان بعيد الحفيظ و كان الشرط هو عدم التعامل مع الغرب آنذاك (فرنسا اسبانيا البرتغال) على أن يتحمّل المغاربة تسديد كل الديون و كذلك الدفاع عن المغرب من كل الأخطار التي كانت تحيط به .
و هنا مربط الفرس كيف تمكّن الفرنسيين من عبد الحفيظ في موضوع مصيري بالنسبة لهبة الدولة و جعلوه يُوقّع وثيقة الحماية و ممن كان يخاف عبد الحفيظ حتى وقّع مع الفرنسيين ضد وثيقة العلماء المغاربة التي تمنعه من ذلك .
المهم يجب أن يقرأ المغاربة تاريخهم جيدا و كفى
41 - القعقاع الأحد 09 غشت 2015 - 13:32
موضوع مليء بالاكاذيب و التناقضات ، بما ذا كانت تنتج هذه الكهرباء؟؟؟ بالفيول او الغاز الطبيعي ،ام السدود ، وهذه الأشياء لم تكن موجودة آنذاك بالمغرب ، االصور ؟؟؟على الأقل لماذا لم يترك لنا هذا المصور صورة واحدة لهذا السلطان المزعوم كيف يعقل ان يكون مصور صديق للسلطان ولا توجد صورة واحدة من ذاك العهد ، ؟؟؟؟؟
42 - بلغيتي طنجة الأحد 09 غشت 2015 - 13:47
لا اضن ان كل ما كتب عن مولاي عبد العزيز صحيح بل ناتج عن حقد و كراهية واضحة للدولة
العلوية الشريفة و للمغاربة و لتزوير الحقيقة استعمل المؤرخ الكذاب مجموعة من الوسائل منه:
١ عدم ذكر السن الحقيقي لمولاي عبد العزيز عندما بويع ملكا للمغرب !!!!
٢ من هو بإحماد وكيف. كان حكمه و ما فعله بالمغاربة وبالتلي لازال المغاربة يكرهون من يترحم على بإحماد بل يلعنونه !!!
٣ من هو كابرييل و هل الترجمة للعربية صحيحة!!!
٤ هل كان البلاط مفتوحا لكابريل حتى يطلع علىهده الاسرار !!!!! انها مجرد خيال ووقاءع
كاذبة و منمقة
عاشت الدولة العلوية الشريفة و عاش المغرب و عاش المغاربة من طنجة الى لكويرة تحت القيادة
الرشيدة لامير المومنين حفظه الله و نحمد الله على المغرب و الاستقرار الدي ننعم به و نرفظ كل مزايدات على ملكنا و مغربنا و عروبتنا و اسلامنا المعتدل و خاصة اذا عرفنا ان هذه المزايدات كادبة و صادرة عن اعداء وحدتنا الترابية (المخابرات الجزاءرية) و ذالك واضح من خلال قراءة بعض التعاليق التي تسيئ للمغرب والمشار اليها اعلاه و شكرا لهسبريس
من هو كابريال

٢
43 - مرضى نفسيون..!! الأحد 09 غشت 2015 - 13:50
لكن ما درسناه في التاريخ ليس ليس إلا أن الملوك العلويين من السلالة النبوية ...
وحدثت معجزة مع محمد الخامس حيث قال لنا أستاذ التاريخ انه ضهر في القمر ....
لم يقولوا لنا انهم كانوا مرضى نفسانيون يصعقون العبيد بالكهرباء وتلوين في تعذيب البشر...
لكن ورغم تطور الطب النفسي فأمراضم النفسية لازالت فيهم...
44 - Mohamed HARIZI الأحد 09 غشت 2015 - 13:55
De tout temps le mauvais entourage a été néfaste aux dirigeants du monde, à plus forte raison quand on a un viziz aux dents longues comme Ba Hmad, un concurrent à l'image de Bou-Hmara, 2 conseillers espionnant au profit de l'Angleterre, savoir Sir Henri Mcléan et le journaliste du Times M Harris

_
45 - شامة الأحد 09 غشت 2015 - 14:02
حقيقة لا أدري لماذا تحاول بعض التعليقات أن تنتقد المؤرخين من إظهار الحقائق التاريخية، فهذا ماضي نستمد منه الدرس والعبرة، ويجب أن نشد على يد الأخ حسن الأشرف على إثارتها، كما يجب أن نشكر الأستاذ اللامع الدكتور بوتشيش على جهوده في كشف المستور من تاريخنا، سواء تعلق الأمر بالعلويين أو غيرهم، ونحن نحب ملوكنا، ولكن نحب أيضا أن نعرف كل شيء في تاريخهم، وخاصة هذه الأمور الغامضة التي حللها المقال بروح نقدية مشكورا
46 - الشعب الأحد 09 غشت 2015 - 14:05
لن تسير بعيدا ففي عهد الحسن الثاني كان له سلوكات غريبة في حياته وهي كثيرة والتي اثارت حفيظة كل الانقلابيين .............
47 - قاسمي الأحد 09 غشت 2015 - 14:08
هذا ما يفسر وقوع المغرب في الحماية مباشرة بعد حكم مولاي عبد العزيز. اعاتب الحاشية والمستشارين الذين كانوا بجانب السلطان... ولكن بعد الضعف جاءت القوة وحكم المغرب ملوك عرفوا بحق المسؤولية.
48 - أمازيغي حقيقي اسمر الأحد 09 غشت 2015 - 14:25
اخي الكريم لم استوعب كلمة حرطن برطن عليك مراجعة التاريخ الامازيغي سكان الأمازيغ الحقيقيون بشرتهم سمراء و افريقيا قارة سمراء اما اللون الأبيض ماهو الا ثمرات الاستعمار من الرومان الخ انزيدك يوسف بن تاشفين كان أمازيغي اسسسسسمر اللون
49 - متتبعة الأحد 09 غشت 2015 - 14:31
للتذكير :

ديون المغرب وصلت " حال اليونان اليوم " مما أدى الى ندوة

الخزيرات سنة ( 1907) و اصبح امام المغرب حل واحد لا ثاني

له ..... وضع البلاد " تحت الحجر قضائيا " ... وما يسمى في

القانون " الحماية " مدتها ( 99 سنة ).... وما نسميه الاستعمار

المقال التاريخي هذا : فسر الاحداث المؤدية الى " الحماية الفرنسية / الاسبانية ) وقد فاز الإسبان بشراء سبتة و مليلية

- ملا حضة ثانية : ان اول دستور مغربي ( قدمه الدستوريون

سنة ( 1908 ) ....

مع احتراما تي للأخ : 5- طه ح.

بإعادة قراءة تاريخ بلده ( بدل لجوئه الى تكتيك النعامة

التي تضع راسها تحت الرمل لكي لا ترى الواقع )


متتبعة
50 - ملاحظ الأحد 09 غشت 2015 - 14:41
لاننسى ان كل الكتابات حول مولاي عبد العزيز هي لكتاب اجانب كانوا بمثابة جواسيس للدول المتصارعةانذاك لاستعمار المغرب( انجلترا فرنسا المانيا اسبانيا.. )فهذه الكتابات وان كان فيها شىء من الصحة فهدفها كان هو احتلال المغرب.وهذا يذكرنا بكذبة باول في الامم المتحدة حول اسلحة صدام حسين والامثلة عديدة في هذا الباب.يبقى السؤال ما هو الهدف من اثارة مواضيع مثل هذا.
51 - Madrilaine الأحد 09 غشت 2015 - 14:45
اولا, اشكر هسبريس على احياء التاريخ الذي سبب عديد من التهميش الذي يحصده الشعب المغربي من الجهل الذي يعم البلد, الفقر الذي نعيشه حتى اصبح فرد من افراد العائلة, العبودية التي حرمت في ديننا الحنيف و الظلم الذي حرمه الله على نفسه "قبل " ان يحرمه على عباده. انا اخاف الله و لا اركع الا لسيواه و نحمده على ما اعطاني و كرمني. بعد ما تطلعت على تاريخ البلد علمت ان مستقبل المغرب اسوء بكثير و لهذا قررت ان اصارح نفسي و نبعد على الاحساس.
والله لو يعلم الشعب المغرب تاريخ بلد لا غيره و كل الاراضي تتحرر و حتى يعيش بكرامة و ليقول الله و الوطن لا غير.
52 - abou youssef said الأحد 09 غشت 2015 - 16:11
لم يكن السلطان م عبد العزيز إلا مدللا كن طرف أبيه مولاي الحسن الأول الدي و وصاه على الملك برغم صغر سنه وبرغم أن هو الأصغر من إخوانه وأمه هي إيطو الجامعية التي كانت السبب في الأمر وإيطو هي أصغر أزوأج م الحسن وكان م عبد العزيز أكثر صبيانية بحيث استورد من أوروبا كولفازير وحمله على ناقة إلى فاس.و الأمور السياسية كانت بيد الحاجب با حماد ومن بعده المنبهي.إ المزيد من المعلومات عن عبد الرحمان بن زيدان
53 - halim الأحد 09 غشت 2015 - 16:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا الموضوع فيه التبن أو البنزين خاص غير شي وقيدة باش تشعلوها
جاكوم الحسد المغرب متشبت بالملك ديالو
باغين تزندوها أو صافي
بحال هاذ المواضيع كتدخل في الغيبة لنهى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم إلا وهي ذكر أخيك بما يكره غيبة إلى كان هاذ شي حق اما إلى كان كذب فهي بهتان
المرجو عدم مس استقرار المغرب بهاتف المواضيع
شكرا
54 - احمد الأحد 09 غشت 2015 - 16:27
يقول أحد المفكرين "من لا يعرف تاريخه يعيش أبدا كالطفل"
ما حز في نفسي عندما اطلعت على المقال وكل التعاليق المذيلة له، هو هذا الجهل الفظيع بتاريخنا، وطبعا لا أحمل الافراد مسؤولية.
فعندما يرتمي أستاذ متخصص في التاريخ في النهل من الكتابات الكلونيالية بنهم، رغم بعض التحفظات التافهة، فلا يمكن أن نلوم القراء غير المتخصصين في تعاليقهم.
بعض الملاحظات المتواضعة للفهم:
- سلوك مولاي عبد العزير في الحكم والحياة أمتدادا لسياسة السلاطين المغاربة طيلة القرن 19
- معظم هؤلاء السلاطين كانوا يحملون هم الإصلاح
- كل مشاريعهم الإصلاحية فشلت
- أسباب الفشل:
. البنية الاجتماعية والثقافية المنغلقة للمغاربة
. غياب طبقات إصلاحية كما هو الشأن بالنسبة لليابان أنذاك
. وخاصة تشكل ما نسميه بلغة العصر"لوبي" بشع من المحميين والفقهاء وأمناء المراسي وموظفي المخزن المرتشين وحتى من داخل بلاط السلاطين
وقد وظف هؤلاء كل أساليب الحرب للإجهاز على المشاريع الإصلاحية للسلاطين بما فيها تقزيم وتكفير كل جهد يتجه بالبلاد إلى الحداثة. وقد حورب السلطان الحسن الأول وكان من كبار سلاطين المغرب، وليس صبيا ولا متصابيا ولا لعوبا.
55 - badri الأحد 09 غشت 2015 - 16:42
مؤتمر الخوزيرات 1906

كان بطله هدا المراهق

وقسم المغرب

بحال الوزيعة بين كل الدول الاوربية
56 - محمد السوسي الأحد 09 غشت 2015 - 17:33
يا هسبريس كفى من copier coller قال فلان وفلان .السلطان مولاي عبد العزيز كان في سن صغير حين بويع سلطانا.فإن كانت له سلبيات فله كذلك إيجابيات. معلومة أخرى فأمه لم تكن مغربية فهي تركية . عاشت اﻷسرة العلوية بكل تاريخها كيفما كان تاريخها
57 - الإرث الثقيل الأحد 09 غشت 2015 - 17:38
في عهد السلاطين عبد الرحمن و محمد الرابع والحسن الأول (القرن 19) تم إرسال بعثات طلابية إلى دول أوروبا لنهل العلوم والتقنيات الحديثة،لكن التجربة فشلت.
في نفس الفترة بعث أمبراطوراليابان مستشاريه إلى الولايات المتحدة وأوروبا ،إطلعوا على المستدجات في العلوم و الإبتكارات. . فتم جلب العديد من الخبراء والمهندسين (حوالي 3000) من مختلف البلدان الغربية للمساعدة في تحديث بلاده.ونجحت التجربة.
في ألمانيا لم يكن عام 1840م إلا 462 كلم من السكك الحديدية، وفي 1860 أصبحت 11.157 كلم . ولما قيل لبسمارك أنت موحد ألمانيا ، قال: "القطار" هو موحدها.
أما عندنا فقد رفض الفقهاء والأعيان إندماج المغرب في المحيط الدولي, فورث المولى عبد العزيز دولة منهارة بسبب التخلف المستحكم في عقول الخاصة والعامة.
فهل كان مسؤولا عن الضعف الذي أدى إلى احتلال الجزائر سنة 1830م، ثم هزيمة المغرب في موقعة إيسلي 1844م، ثم تهور ومناوشة القبائل لجيش الإسبان وضياع تطوان سنة 1860م؟
الصراع بين السلطان وأهل الحل و العقد من الخاصة وعامة الشعب كان حول التحديث بالإنفتاح على أوروبا حيث تم إعتبار أفكاره التقدمية صبيانية و سلوكه لعب أطفال .
58 - بائع النعال الأحد 09 غشت 2015 - 17:55
قبل الأخذ في هذا الأمر الذي يمس المغاربة قاطبة، قضهم وقضيضهم، شيبهم وشبابهم، كان من الأجدر التوجه إلى مؤرخ المملكة الذي ما أظن أنه كان سيبخل بما عنده من وثائق: الأمر ما زال رهن اليد وفي المتناول، وما على كاتب المقال – حفظا للأمانة العلمية - سوى اتخاذ الخطوات الإدارية اللازمة للتوصل بما يسلط الضوء عن هذه الفترة المهمة من تاريخ المغرب.
59 - فال ولد عدي* الأحد 09 غشت 2015 - 18:16
الحمد لله وحده,
هدا الحال ﻻ يختلف عن حال صاحبنا اليوم..الدي أمضى صباه مدلﻻ موﻻعا بالرحﻻت والحفﻻت والسيارات الفارهة..وبقي محتفظا بهده السلوكيات المتهورة بعد أن اوصله العبث الى سدة الحكم والسلطان..
أن حال ابناء الحسن اﻻول ﻻ يختلف عن حال اباء الحسن الثاني الدي مات متأثرا بجراح عميق ناتج عن حجر عريق ارداه غريق ,غرق الفرعون ومن معه أجمعين.
اﻻ ان اﻻختﻻف بكمن في في غياب الصدر اﻻعظم..لوﻻ ان هناك من أخد مكانه المنبهي الملقب بقهرمان فاس نسبة الى أقطاب السحر والشعودة اللتان أخدتا مكان الحكمة والسلطان,فكدلك تلبس الباطل بالحق كما تلبس العبيد بالسدة العالية والسلطان..
ان يوم البعث ﻻ ريب فيه,فريق في الجنة,وفريق في السعير المقيم,فكدلك تكشف الطﻻسيم المبيثة التي كانت الى وقت وجيز تعتبر من المقدسات التي ﻻيجوز الخوض فيها والطعن,لوﻻ انه اثبت الوجد أن ﻻشية فيها,تحيل على الدستور في قضايا طمس اﻻصول وتزييف الشرعية والتلبس بالمثن العطمى للملك والسلطان*و تبني حكم اهل السقيفة والسقف المرفوع*التاج.
فكدلك استولى العبيد على سدة الحكم في المغرب,واعلنوا امارة المومنين وأقروا البيعة الشرعية متلبسين بالصحف اﻻولى.ق~ن~
60 - maghribiya man canada الأحد 09 غشت 2015 - 18:36
الموضوع مجرد ما يدخل ضمن بروباكندا الدول الاوروبية لتعطي لنفسها الحق في استعمار الدول والمغرب كيف قالو بعض الاخوان والاخوات كان غارق ساعتها في مشاكل داخلية عصيبة وديون وتكالب امبريالي استغل صغر سن السلطان وجشع من حوله وانغلاق عقلية النخبة ولي تينتقدو النظام الملكي ما ينساوش انه من بعد جا السلطان محمد بن يوسف لي اختارته سلطات الاستعمار لانه كان اصغر اخوانه وضنو انه غادي يكون عجينة لينة بين يديهم يلعبو بيه كيف بغاو كيف دارو مع المولى عبد العزيز ولكن العويد لي حكرو عمالهم عينهم واستطاع محمد الخامس رغم صغر سنه 19 سنة وقلة خبرته يقاوم سلطات الحماية وينضم المقاومة المغربية برجاحة عقل وحكمة. تاريخنا نبحتو فيه حنا نيت ماشي نقلبو عليه فبروبكاندا الاستعمار وباركا ما تقلبو على الدودة بالعودة لكل سلطان زمن والزمن اليوم عطانا ملك يبني ويشيد ويصلح اخطاء الماضي بكل شجاعة ارانا غير حنا كمواطنين وكمسؤولين نعاونوه شوية لان اليد الواحدة لا تصفق.
61 - abou youssef said الأحد 09 غشت 2015 - 18:37
رقم 16 أقول له ليس م ع العزيز بل م حفيظ الذي كان في المعاهدة وثانيا في نفس الوقت كان باحماد متوفيا.م عبد العزيز كتب عنه أكثر من ذالك بسبب توليه للحكم بوصية أبيه م الحسن الأول وأم هي للا إيطو الجأمعية وهي آخر زوجات الحسن الأول وقد كان ذالك من الأسباب  بالإضافة إلى الحاجب و والوزير الذي كان له دخل في التولية وكل هذا كان صغير و كان يهوى كل أشكال اللعب من بينها الكولفازير الذي حمل على ناقة إلى فاس.هناك قراءات مهة ع إبد تلىحمان ب زيدان
62 - B.m الأحد 09 غشت 2015 - 19:02
السلام عليكم لي صورة فوطوغرافية حقيقية لسنة 1907 ارسلها جندي فرنسي الى عائلته وعليها أمضائه وتاريخ إرسالها في نفس السنة وهذه الصورة النادرة عليها حوالي 3000 جمجمة معلقة على أسوار مداخيل مدينة وجدة حسب ماذكر الجندي ان هذه المجزرة الحقيقية وقعت مابين 1901 و1905يعني ان ماقاله الاستاذ بوتشيش صحيح وان الفوضى والسيبة كانت أنذاك تعم المغرب  إبان حكم السلطان عبد العزيز ومباشرة دخلت جيوش فرنسا الى المغرب مستغلة الظروف في المغرب وشكرا لهسبريس
63 - fatima الأحد 09 غشت 2015 - 19:19
المقال الذي طرحته هسبريس يستحق التوقف والتأمل دون تعصب أعمى كما يفعل بعض المعلقين الذين لم يقرأوه بعمق. واعتقد أن المقال فيه طرح جيد ، واستفزاز إيجابي للقارئ، إذ أنه طرح شهادة أجنبية حول أحد سلاطين المغرب في مرحلة تاريخية دقيقة، مما يحفز على النقاش الإيجابي. ونتمنى أن يكون النقاش بمستوى عالي، لأن بالنقاش نصل الى الحقائق التاريخية.
64 - عبد العزيز الأحد 09 غشت 2015 - 21:08
قال تعالى على لسان ملكة اليمن بلقيس كما قيل اسمها عبر ما تناولته كتبهم ( ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة أهلها اذلة وكذلك يفعلون) وللإشارة فقط فكلمت و كذلك يفعلون هي من التأكيد اي ان الله سبحانه اكد قولها . المرجوا النشر وشكرا.
65 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 21:16
ما مضى قد مضى وما يجب مناقشتح وطرح مواضيع بشانه هو الوضع الحالي للمغرب والمغاربة وليس العيش والتاسف على ماض لن يعود ابدا.
66 - cuemero الأحد 09 غشت 2015 - 22:00
من غريب الصدف أنني قد أنهيت في هذه الأيام قراءة كتاب " في صحبة السلطان" لمؤلفه فيير، فهو غني بالصور التي التقطها المؤلف وكذا السلطان بالنسبة للذين يسألون عن السلطان، أما سبتة فقد احتلت سنة 1415 ومليلية سنة 1496 من طرف البرتغال أي في زمن الدولة المرينية، بالنسبة للذين يقولون ببيع المدينتين مقابل دراجة، ما جاء في الكتاب هو مطابق لما جاء في كتاب " على عتبة المغرب الحديث" لفريدريك واسنجر " au seuil du maroc moderne وهوطبيب اشتغل إلى جانب السلطان، ومطابق لما جاء في كتاب " زمن المحلات" للويس أرنو au temps du mehallas وهو عبارة عن رواية شفوية نقلها المؤلف عن أحد ضباط الجيش وهو سالم العبدي... ولهذا أحث المعلقين على القراءة لأن الجهل يؤدي إلى نشر مثل هذه المغالطات، أما الذي قرأ الكتاب وعاب على الأستاذ عبد الرحيم حزل سوء ورداءة الترجمة فأقول لك لما لا تقوم أنت بالترجمة والبقاء للأصلح فالمترجم على الأقل قام بمجهود وهو نفسه ترجم كتاب " على عتبة المغرب الحديث".
67 - MedMahmoud الأحد 09 غشت 2015 - 22:09
الدولة المرابطية هي من بنى مدينة مراكش بقيادة يوسف بن تاشفين اللمتوني
68 - omaryoux الأحد 09 غشت 2015 - 22:28
هو الذي باع المغرب مقابل دراجة هوائية و هذه وصمة عار تلاحقه إلى يوم يبعثون
69 - حديقة الحيوان الأحد 09 غشت 2015 - 22:36
من يشاهد الصور التي إلتقطها الأوروبيون للمغاربة في بداية القرن 20 يستغرب كيف كان المغرب غارقا في الفقر والجهل و التخلف قبل الحماية وكبف تغير وجهه بعد الإستقلال.
كان المغرب بسلاطينه وخاصته وعامته يظهر للأوروبيين وكأنه حديقة للحيوان لا يكتبون عنه إلا ما يسليهم ويوافق إحتقارهم لشعبه وحكامه، فدونوا كل الإشاعات والنكت الرائجة بينهم والتي كانت تميزهم كمتحضرين.
بعدعزل المولى عبد العزيز تولى أخوه عبد الحفيظ ولما عجز عن إصلاح الأعطاب كتب «داء العطب قديم» و فضل الإستسلام بدل إعلان الجهاد قائلا: «أآمر بالجهاد وجل قومي ** يرى أن الحماية فرض عين ».
كان رأيه صائبا لأن إعلان الجهاد كان سينهي العرش و يقسم المغرب إلى دويلات. بدليل إن الذين أعلنوا الجهاد ( الأمير عبد القادر والخطابي وكل من قاوم التطويع) إستسلموا بعد أن تسببوا لذويهم في المآسي.
روج عنه الإستعماريون إشاعات كاذبة وخونه أعدائه ولكن المختار السوسي قال في كتابه "حول مائدة الغداء": كان المولى عبد الحفيظ أيام الحرب الكبرى يسرب الأموال الضخمة إلى المقاومين في الجبال.
لو خان لما اعتقل ووضع تحت الإقامة الإجبارية في باريس محروما من أهله .
70 - baamrani الأحد 09 غشت 2015 - 22:47
Nous les Marocains on est fier de nos rois depuis moulay Ali cherif jusqu à nos jours avec Sasidi Mohamed ben lHassan.Ce n est. pas avec des texes sans fondemant que vous y changerai quelque chose.Vive le Roi vive le Maroc.
71 - Sunlight الأحد 09 غشت 2015 - 22:55
تم تسليط الضوء على سلوكات الملك المولى عبد العزيز لتحميله مسؤولية تخلف المغرب المعاصر... و الواقع أن هذه القراءة تفسر التاريخ بنا ءا على سلوك الفرد وكأن التاريخ يتحرك أو يتوقف بناءا على قوة أو ضعف ذلك الفرد،وبذلك يتم تغييب المجتمع من جهة وتغيب العلاقات الدولية من جهة أخرى، ثم لماذا نحاول تحريم ولع سلطان عمره 16بمنتوجات حداثية في الوقت الذي نسمح لأنفسنا جميعا الاستمتاع حاليا بكل المنتوجات الالكترونية؟
72 - chaymae الاثنين 10 غشت 2015 - 00:02
Bravo Mr. BOUTCHICH pour votre cet article qui jette de nouvelles lumières sur la vraie histoire, bon courage a Monsieur ACHRAF, nous attendons d autres articles de ce niveau 3
73 - خليها على الله وصافي. الاثنين 10 غشت 2015 - 00:18
والديون الخارجية في عهده وبعد عهده وإلى يوم المغاربة هذا؟

المال غزا المغرب قبل أن تغزوه الجيوش الأجنبية، ودخلت فرنسا بواسطته لاحتلال المغرب تحث ذريعة حماية السلطانين الحليفين لها (عبد العزيز وعبد الحفيظ).
والدين لعب دورا كبيرا في تخدير جماهير الشعب المغربي، وفوت عليهم فرصة التقدم الحضاري.
ومع ظهور المد الشيوعي الذي حاربته قوى التحاف الغربي باعتمادهم على الإيديولوجية الدينية بتواطؤ مع الرجعيات العربية كوسيلة من وسائل الحد من ذاك المد.
أول البعثات الطلابية المغربية لإنجلترا، زمن الثورة الصناعية هناك، كان في عهد الحسن الأول، لماذا لم يعط هؤلاء الطلاب ثمار دراستهم بعد عودتهم من بلاد الإنجليز لأرض المغرب؟

الدين والدنيا والديون الخارجية ثالوث سرطاني أركع المغرب تحث أقدام أوروبا "الكافرة" منذ زوال عهد الدولة السعدية الذهبي.

إوا راه المخزن هذا يا خويا! وسير خليها على الله وصافي!
74 - Wafa الاثنين 10 غشت 2015 - 00:18
A l instant vous avez constater que le roi aziz a endetter le maroc et a fait des conneries??? Lui o moin etait mineur et c était la faute des majeurs et de don entourage par contre j suisd accord avec vous concernant les
grands betisier tachfine et esmail
en tout cas j ai dans l histoir mon préfère le roi moulay idriss 1et2 et j adore les chorfa adarrissa leurs douceurs gentillesse et leurs humanité..... par contre faut pas mettre tout le monde dans le meme panier mes grand parents adoraient mohamed 5 roi hassan2 avait sa vision spécial l ...... Roi mohamed,6 cest un roi du 21siècle c est une autre chose.....
75 - 3li الاثنين 10 غشت 2015 - 00:58
لماذا البوتشيشي يريد تزييف التاريخ ان كان المغاربة لا يهتمون بتاريخهم فان ا
لغرب المستشرقون اهتموا به٠اننا سءمنا النفاق
76 - محمد المساوي الاثنين 10 غشت 2015 - 00:58
أقول لصاحب التعليق 49 من إين جئت بالمعلومة التي تقول أن الأمازيغ لون بشرتهم أسمر ، عليك تصحيح معلوماتك فما ميز الأمازيغ أن لون بشرتهم أبيض وإذا أردت التأكد فعليك القيام بجولة في ربوع المغرب صعودا من سوس مرورا بالأطلس ووصولا إلى الريف فستجد أن الغالبية لونها أبيض أما السمرة البادية على البقية فهي نتاج التعرض للشمس أو التزاوج مع العرب الذي كان رائجا في المغرب منذ دخول الإسلام .
77 - aziz الاثنين 10 غشت 2015 - 02:15
لوكان جُل ملوك الدولة العلوية منذ تأسيسها كمحمد السادس لكان مغربنا مختلف عن ما هو عليه، ربما كنا لا زلنا نحد بالسنغال،ربما ما دخلنا الإستعمار أبدا.اللهم إحفضه وأنصره ووفقه إلى ما فيه صلاح بلادنا
78 - aziz الاثنين 10 غشت 2015 - 03:02
صاحب التعليق68 شكرا على إيضاح وضبط تاريخ إحتلال سبتة ومليلة وأنه لم يكن مقابل دراجة هوائية وشكرا على حثنا على القراءة لأن الجهل يؤدي إلى مغالطات ولكن إذا قرأت تعليقي جيدا 29فالأمر لا يتعلق بسبتة ومليلية بل بالجزر الخالدات السبع التي هي من محركات الإقتصاد الإسباني سياحيا فضلاعن غناها بالبترول،صحح إن كان في هذا مغالطة
79 - د. عبد الواحد الاثنين 10 غشت 2015 - 12:10
الى صاحب التعليق 77
لو كنت قد قرأت كتب ومؤلفات الدكتور بوتشيش، وعرفت خدمته و تجديده لتاريخ المغرب والأندلس ، فضلا عن اجتهاداته الفكرية، لسكت على الأقل ...ينبغي ان ننزل الناس في منازلهم يا هسبريس
80 - Mohamed HARIZI الاثنين 10 غشت 2015 - 15:47
Bien avant l'avènenment de My Abdelaaziz au pouvoir le Maroc était déjà en déconfiture déclarée

En 1859, suite à l'assassinat d'un de ses consuls, l'Espagne lève une escadre de 50.000 hommes et s'empare de Tétouan

L'Angleterre oblige cette dernière à évacuer les terres conquises - à l'exception de Ceuta contre le versementpar le Maroc d'une indemnité de 20.000 millions de piastres, soit l'équivalant de 426.000 l
ivres Sterlings

Le Sultan d'alors ,n'ayant pas cette somme a dù contracter un crédit auprès des Anglais au taux usurier de 15%,gagé sur les douanes marocaines

Proclamé Roi à l'âge de 6 ans, My Abdelaâziz
ne prend le pouvoir qu'à l'âge de 20 ans en 1900 ,

Mal conseillé, les Européens lui allouaient d'immenses sommes d'argent tellement ses besoins étaient grands,moyennant une commission de 40% à valoir sur les dou
+ ,
81 - maghribiya man canada الاثنين 10 غشت 2015 - 16:11
تعليق 66 اسي عبد العزيز علاش تاخد فقط ما يحلو لك من سورة النمل! بلقيس فاش قالت هاد الكلام كانت ساعتها تعبد الشمس "إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ" وعندما تاكدت ان ملك سليمان هو الحق:"قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ".
يعني الله لم يؤكد قولها كيف قلتي بل هي لي كانت متاكدة من صدق كلامها ولكن ضهر لها الحق لذلك لا تاخدو بعض الكتاب وتتركوا بعضه!لان الله قال:"أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ"
وشكرا للاخوة لي فادونا بعناوين كتب نعرفو بها تاريخنا اكثر باش ما نبقاوش نتكلمو عن جهل.
82 - عبدالرحيم بوزكية الثلاثاء 11 غشت 2015 - 14:28
ان فشل المحاولات الاصلاحية التي قام بها المغرب سواء في عهد المولى عبد العزيز او من سبقه من السلاطين او الذين جاؤوا من بعده هي اشكالية تندرج ضمن السؤال الكبير والمهم الذي واجههه المصلحون بمختلف اصنافهم سلفيون محافظون علمانيون لبيراليون اشتراكيون ...... في العالم العربي والاسلامي بل في جميع ما كان يلقب ببلدان العالم الثالث (دول الجنوب حاليا ) ويفسر ذلك في اعتقادي المتواضع بالسبق الحضاري الذي حققه الغرب مند زمن الاكتشافات الجغرافية والنهضة وما رافق ذلك من مراكمة الثروة والخبرة والمعرفة العلمية والتقنية والشاملة فاصبح هذا الغرب المستاسد يستعمل تفوقه وخاصة التقني لعرقلة وافشال المحاولات الاصلاحية المحتشمة .
83 - nour med nour الثلاثاء 11 غشت 2015 - 19:10
كل ما يمكن قوله هو انه يجب ان نتصالح مع تاريخنا ونستفيد من اخطاء الماضي قادة وشعوبا ....
فتاريخ الامة ليس من اجل العبادة والتبجيل بل للعبرة والالهام والتقدم .. فالامة باحيائها لابأمواتها برجالها لا برفاتها ...
84 - ولــــــد الشعب الثلاثاء 11 غشت 2015 - 19:21
أنا حاليا عاطل ومهمش وفقير وليس عندي سكن لكن ليس هدا هو بيت القصيد ما ذنبي أنا ربما جد جدجد جدي رحم الله الجميع كانو ا يعانون الأسوء أذا راجعنا التاريخ الى الوراء خط الفقر والتهميش لم يتغير بعد أنا كدلك سوف أترك هاته الثروة لأحفادي وليس هناك تغيير على مر التاريخ ولا تقدم ولا أزدهار وشكرا هسبريس
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

التعليقات مغلقة على هذا المقال