24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  2. أسلحة "حروب ناعمة جديدة" تحتدم بين واشنطن وموسكو وبكين (5.00)

  3. المدرب بوميل .. "أغنى عاطل بالمغرب" يتقاضَى 55 مليونا شهريا (5.00)

  4. مخموران هائجان يرشقان أمنيين بالحجارة وسط فاس (5.00)

  5. نادي الهلال يقصي الترجي من كأس العالم للأندية (5.00)

قيم هذا المقال

3.64

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | بوحمارة.. أمير مزيف دحر جيوش السلطان وانتهى في قفص

بوحمارة.. أمير مزيف دحر جيوش السلطان وانتهى في قفص

بوحمارة..  أمير مزيف دحر جيوش السلطان وانتهى في قفص

منذ أزيد من قرن وبالضبط في يونيو 1902، خرج على الملأ شخص يدعي أنه ابن الحسن الأول وأخ السلطان، انتحل اسم الأمير مولاي امحمد الملقب بـ"الأعور"، وثار على المولى عبد العزيز، الرجل القادم من زرهون، والذي كان اسمه قبل خروجه ثائرا الجيلالي، سيهزم السلطان في أكثر من موقعة، وسيعرفه الناس باسم الروكي بوحمارة.

الأمير المزيف منتصرا

بفضل ذكائه ووصول بعض الأخبار إليه، تمكن من تضليل الناس، واستغلال معلومة غاية في الأهمية، كون الوزير القوي "با احماد"، سجن الأمير "الأعور" الحقيقي في "بنيقة" سرية، لما علم عزمه على منازعة السلطان عبد العزيز الحكم، لأنه أكبر أبناء الحسن الأول، فتحدى الجيلالي الزرهوني، المخزن بادعائه هذه الصفة وهو على يقين بعدم قدرة الصدر الأعظم على إخراج الأمير الحقيقي إلى العلن.

يتفق أغلب المؤرخين على أن الجيلالي الزرهوني الذي اشتهر بلقب "بوحمارة"، كان داهية ورجلا ماكرا، وصل إلى الحد الذي جعل مصادر تاريخية عديدة تطرح السؤال حول كيفية حصوله على الخاتم المولوي الذي كتب بداخله "امحمد بن الحسن الله وليه"، لم يلتفت السلطان في بادئ الأمر إلى دعوات بوحمارة، فأرسل كتيبة مشكلة من قائد وعشرين مخازنيا، للقبض على الروكي بوحمارة، لكنهم لم يفلحوا في أداء المهمة مما زاد بوحمارة قوة ووهما بأنه أقوى، لكن الحدث الذي ثارت له ثائرة البلاط هو الدعاء لبوحمارة في خطبة الجمعة بالمسجد الأعظم بتازة، فجهز حملة كبرى يقودها أخ السلطان الأمير عبد الكبير، لكن بوحمارة وجنوده دحروا هذا الجيش وانتصروا عليه. فجهز السلطان جيشا من خمسة عشر ألف رجل، لكن فيالق بوحمارة هزمته أيضا وغنمت رجاله وعتاده.

توالت المعارك بين الجيش السلطاني وجنود الروكي، حتى دخل إلى مدينة وجدة، وقرر اتخاذها عاصمة لملكه، لكن نزول جنود المخزن بساحل السعيدية وغاراتهم على وجدة جعلته يقرر العودة إلى تازة، ويواصل منها مواجهته مع السلطان، كان الشعب حينئذ يؤمن أن الروكي هو أخ السلطان، وفي سنة 1905 سيستقر بوحمارة بالقرب من مدينة الناضور، بمركز قبيلة بويفرر، التي كانت قد بايعته سنة 1903.

عندما عظم أمر بوحمارة، بدأ السلطان في النبش عن أسراره ومصادر تمويله، لتتجلى حقائق جديدة، تظهر من يقف وراء الرجل، كان جنود بوحمارة يستعملون في محاربة المخزن أسلحة فرنسية، أما هو فقد كان يتلقى أموالا من المعمرين الفرنسيين في الجزائر، من أجل السماح لهم بالاستغلال التجاري لمنطقة الشمال الشرقي، وقام أيضا بإغراء حاكم مليلية الإسباني بالمعادن الكامنة تحت تراب منطقة الريف، مسهلا لهم إنشاء "الشركة الإسبانية لمعادن الريف".

إسبانيا تطلب ود الروكي

في "سلوان" قرر بوحمارة تأليف حكومة، فعين وزيرا أول وحاجبا ووزع القواد على رأس القبائل الموالية له، وذلك بإيعاز من الفرنسيين، لكن إسبانيا القريبة من الموقع عبر مليلية ظلت تفاوض بوحمارة من أجل إبداء الولاء لها عوض فرنسا، خصوصا مع إنشاء الوكالة "المحمدية" والتي كانت متخصصة في نقل وتهريب السلاح لبوحمارة وجنوده.

قام الجنرال مارينا الإسباني بعقد ميثاق مع بوحمارة ووضع له طعما، بأن يسيطر بوحمارة على منطقة الجمارك عند حدود مليلية، الاتفاق بين إسبانيا والروكي، لم يستمر طويلا، إذ قنبلت السلطات المخزنية من البحر الوكالة الفرنسية، لكن بوحمارة عزز علاقاته بالجنرال الإسباني، ووقع اتفاقية أخرى للتبادل التجاري، بين مليلية ومناطق نفوذه، بالمقابل حصل بوحمارة على دعم عسكري وعتاد حربي فضلا عن الدعم السياسي، توالي هذه الأحداث، جعل المخزن ينزل بقوة على ضفاف نهر ملوية، ويعيد هيبته أمام قبائل الريف التي بدأت في الانقلاب على بوحمارة، وهو ما سيصدم بوحمارة خصوصا مع التصريح الرسمي لحكومة إسبانيا التي قالت " إن حكومة إسبانيا قررت أن تبقى محايدة في هذه الحرب المدنية الجارية بين المغاربة".

أثبتت عدد من الوثائق التاريخية أن وصول الجيش السلطاني إلى الريف كان يعاكس مشاريع حاكم مليلية، وكتب الجنرال مارينا إلى حكومته، يصف فيها الوضع بالخطير، وأن وجود المخزن بالقرب من مليلية لا ييسر استمرار التسهيلات التي منحها بوحمارة للتجارة الإسبانية، ولا الرخاء الذي كانت تنعم به المنطقة، وفي الأرشيف الإسباني نجد رسالة تقول، " إن وجود هذا الجيش قد يثير من جديد غرائز القبائل المجاورة، فتثور على بوحمارة وتتضرر من ذلك مليلية من الناحيتين السياسية والاقتصادية وتعود المدينة إلى عزلتها".

المؤرخ المخضرم محمد ابن عزوز حكيم، يكتب واصفا هذه الوثائق، " يستنتج من هذه الوثائق أن الجنرال مارينا، وهو يعارض بقاء قوات المخزن في بلاد (كرط) كان يخدم المصالح الإسبانية التي لم تكن لها قاعدة شرعية، وكان، في الوقت نفسه يساند ثورة بوحمارة بحجة أن من مصلحة إسبانيا لزوم الحياد في هذا النزاع الذي يجري في بلد أجنبي بين السلطة الشرعية وأحد الثائرين عليها".

الخناق يشتد على بوحمارة

كان لمبايعة المولى عبد الحفيظ بدل أخيه عبد العزيز، أثر واضح على ثورة الروكي، وتبعا لذلك أعلن الشريف أمزيان حربه على بوحمارة، الحرب التي سينتج عن انتصاره فيها، فصل قبائل الريف الكبرى تمسامان وتافريست عن الروكي ومبايعة السلطان الجديد، ما جعل بوحمارة بمعية قائده الجيلالي يشنون حربا على جبهات متعددة، وأغاروا على تمسامان، وفرضوا عليهم الجبايات وأعاد سلطته عليها، لكن قبائل أخرى مثل بني ورياغل كانت تهيئ في الخفاء بيعة للمولى عبد الحفيظ، مرفقة برسالة تطالبه بالتدخل وتعيين قواد مخزنيين جدد، فهاجم بني ورياغل في خطوة كانت بمثابة بداية نهايته، وهزم هناك شر هزيمة، وتراجع إلى سلوان، بعد أن تبرأت منه كل القبائل.

في هذه الظرفية كانت إسبانيا تراقب الوضع بعدما أبدت في البداية مساعدة لبوحمارة حين منعت الجيوش المخزنية من الإنزال بمليلية، تاركة إياها تنزل بـ"بوعارك" ذي المرفأ الطبيعي الصعب، وقام الجنرال مارينا ببعث برقية لحكومته يقول فيها، إن أمزيان يتزعم ثورة إسقاط بوحمارة، وتأكد رهان إسبانيا الخاسر حين هاجمت القبائل الريفية في الثامن من أكتوبر العمال الإسبانيين في "معمل ويشن".

كان للشريف أمزيان دور سياسي وتعبوي آخر غير الدور العسكري، فقد جمع إليه خمس عشرة قبيلة، واجتمع بزعمائها ليقرروا محاصرة سلوان والقبض على بوحمارة، وبدأ الحصار أواخر أكتوبر ليستمر إلى متم نوفمبر، حيث سيطلب الروكي من أمزيان السماح له بمغادرة سلوان في اتجاه الضفة الأخرى من نهر ملوية، وبعد مرور شهرين على هربه ألقي القبض عليه من طرف جنود المولى عبد الحفيظ، يوم 21 غشت 1909 وأعدم بفاس يوم 13شتنبر.

من هو بوحمارة

كان عمر بن إدريس الجيلالي الزرهوني الروكي في بداية مسيرته المهنية كاتبا لدى السلطان في مراكش. وبما تأتى له من معرفة بالكتابة والأخبار وعلوم الآلة، استطاع أن يطلع على الوثائق والمحررات الرسمية، وبعد بضع سنوات من عمله هذا، استطاع الروكي أن يكتسب الكثير من الخبرة في مجال كتابة الوثائق وتوقيع العقود، فقام بارتكاب أول تزييف في حياته وتم إبعاده عن القصر.

إن كثيرا من المؤرخين يصفون بوحمارة، بأنه كان رجلا فصيحا طليق اللسان، وأنه استغل معرفته بالعلوم الشرعية وبالفقه في استمالة سكان القرى والقبائل التي كان يمر منها. بل إنه كان خبيرا أيضا في السحر والتنجيم، وبرع في مجال الخدع السحرية وقراءة حركات النجوم ومواقع الأفلاك، ينضاف إلى هذا توفره على خاتم سلطاني يحمل لقب ابن السلطان الأكبر، كل هذه العوامل جعلت دعوة بوحمارة تحظى بالقبول لدى سكان القبائل الريفية، خصوصا مع انشغال السلطة المركزية في مراكش وفاس بمشاكل أخرى من قبيل الأطماع الأجنبية، وتنازع الأمراء على خلافة الملك القوي الحسن الأول. لكن هذه القبائل هي نفسها التي ستحاصر بوحمارة، ليتم إلقاء القبض عليه ونقله في القفص الشهير إلى فاس.

في نهاية يوليوز من سنة 1907، قام سكان البيضاء بتخريب خط السكة الحديدية المقام وسط الميناء، وهاجموا معمرين فرنسيين، لأنهم استشعروا خطورة الوافد الجديد، الذي نافسهم في تجارتهم، وضيق عليهم بلادهم، ولم يتأخر الرد الفرنسي كثيرا، ففي مطلع شهر غشت أغارت من جانب البحر سفن حربية فرنسية وإسبانية على المدينة، وانتشرت رائحة الموت المخيفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - باحث مغربي الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 15:13
من أبجديات البحث والمقال التاريخيين الاشارة الى المصادر والمراجع وفي كل الأحوال هذه اطلالة لا تخلو من موضوعية وتتبع دقيق للأحداث التاريخية الخاصة بالروكي الجيلالي بن ادريس الزرهوني الملقب بأبي حمارة وفي رواية أخرى ابي حمالة ولم يكن هذا الفتان لوحده خلال هذه الفترة العصيبة من تاريخ المغرب بل كان هناك اخرون وان عد الجيلالي أخطرهم ومنهم الريسوني بطنجة الذي فتن المخزن وكان يختطف الأجانب مقابل الفديات وهو الذي ساهم في زعزعة الامن بالمغرب وأبو عمامة بغرب الجزائر وشرق المغرب وعبد الملك بن محي الدين وغيرهم شكرا لهسبريس
2 - rachid الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:06
une chose est sur, le peuple restera toujours le perdant dans tout ça jusqu'a nos jours, chourafaa wal3abid
3 - rachid-usa الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:15
Honestly, I don't know nothing about Moroccan history. it is very cool that HESPRESS informs us what happened in the past.
4 - Ramadan kareem الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:22
.....وفي يوم 2 سبتمبر 1909، تم تعذيب وإعدام الجميع في الأماكن العامة، وتم سلخ 32 جثة، بينها بوحمارة، وتسليمها إلى الوحوش، حادث صدم القنصليات الأوروبية في المغرب.
wikipedia
5 - مجاز بالتاريخ الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:23
لقد استغل بوحمارة الأوضاع الداخلية المتأزمة للمغرب في جميع المجالات و دعم الدول الاوربية له .كل هذه العوامل مهدت لفرض الحماية.الموضوع يحتاج لدراية تاريخية لا أريد التفصيل فيها.كان من الأولى ربط الموضوع بما هو حاضر و مراعاة الأمية التاريخية و مستوى القارئ .
6 - Abderrahim 116 الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:31
كثير من الزعماء الذين كانو ضد المخزن المغربي تمت تصفيتهم ثم تشويه تاريخ نضالاتهم والكذب عليهم كما حدث مع هذا الذي يسمونه ببوحمارة ... إذا ما راجعنا المصادر المنصفة سوف نجد هذا الرجل كان زعيما حقيقيا أراد الخير للبلاد والعباد أراد إخراج البلاد من حالة الفوضى والأزمات التي تمر منها .. ولم يكن تابعا لا لفرنسا ولا لإسبانيا .. لاحظو التناقضات المذكورة في المقال .. والمؤكد انه هو من رفض التبعية لهم لذالك قامت فرنسا وإسبانيا بدعم المخزن الموالي لهم من اجل القضاء على ثورة البطل الذي شوهوا تاريخه .. وأرجو من هسبريس نقل لنا عن المصادر الأخرى المستقلة ولتخبر القارىء بالحقائق المرة التي لا يريد المخزن أن تصل الى الشعب ..
7 - طنجاوي ريفي الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:59
هذا دليل ببرز ان لا حيلة ولا قوة تنتصر على عزيمة وقوة الريفيين .. فلولا القبائل الريفية هزمت جيش هذا الرجل لكان المغرب مغرباً آخر غير هذا الذي نعيش فيه الآن .
8 - محمد بلحسن الخميس 18 يوليوز 2013 - 05:11
مع كامل الأسف "بوحمارات" (بصيغة الجمع) أواخر القرن العشرين و القرن الحادي و العشرين الحالي هم اليوم أحرار يستمتعون بالمال العام المنهوب بالحيلة من الصفقات العمومية (أنا مطلع على قطاع الطرق و الطرق السيارة) تاركين الضحايا يعانون جميع أنواع العذاب. أنا أشعر بأن السيد رئيس الحكومة يعرف ذلك القوم و قد سماهم بالعفاريت و بالتماسيح من خلال الشكايات و الكتابات التي يتوصل بها و لكن مع كامل الأسف أرى أنه لم يقم باللازم, لم يستغل تواجد المؤسسات الدستورية (المجلس الأعلى للحسابات و الهيئة المركزية للنزاهة و الوقاية من الرشوة و مؤسسة الوسيط و محاكم الجرائم المالية و غيرها) لحثها على القيام بواجباتها لتمهيد الطريق لــ "بوحمرات" العهد الجديد من العقاب و استرجاع المال العام و التربية الوطنية و التوبة النصوح.
9 - لا تحزن الخميس 18 يوليوز 2013 - 05:18
عمل رائع رغم عدم التطرق لرئيس اركان بوحمارة وهو الفرنسي كابرييل ديلبريل حيث كان مدير لعلاقانه العمومية وخاصة الجزائرية منها
10 - tata الخميس 18 يوليوز 2013 - 05:26
Pour une fois on tombe sur des faits historiques tres e importants que les cours d'histoire du Maroc enseignes ont occulte .Nous avons besoin de ce genre d'ecrits pour eclairer les marocains sur la verite des faits de leur histoire. Merci pour l'ecrivain de cet article et si qlq'un peut nous eclairer sur la periode de la"ciba ou essiba. "
11 - الورايني الخميس 18 يوليوز 2013 - 05:46
مقال تفوح منه رائحة مؤرخي السلاطين..لماذا لم يتم التطرق للوثائق التي تؤكد كون الرجل ثائرا على المخزن المغربي ؟؟؟
12 - belafkih الخميس 18 يوليوز 2013 - 05:46
تقول النجوم:بعد مائة سنة من وفاة الروكي الجيلالي الملقب بابو حمارة،سيبعث شخص من نفس منطقته ليتم عمله،وعلامته اسمه اللذي يحدد برجه،واسم شردمنه عنوان يمتطيه ليحقق هدفه،واسم مدينته اداة ستحفر قبره.وتضيف النجوم ان التاريخ سيكرر نفسه،وان بوحمارة الجديد سيفضح قبل ان يصل غايته.
13 - علي الرامي الخميس 18 يوليوز 2013 - 06:30
صدق احمد عصيد انها خصالهم لوطيين يتناسلون ويتناكحون بينهم حتئ اختلط عليهم ابنائهم،
14 - عبد العزيز الملياني الخميس 18 يوليوز 2013 - 07:36
مما يحكي عن بوحمارة من طرف احد الشرفاء العلويين من قصر فاس ومن حضروا إعدام بوحمارة يقول الشريف مولاي محمد العلوي اليزيدي ان بوحمارة كان طاغية بالمغرب وان جنود السلطان مولاي حفيض دهبوا البحت عنه في قبيلة الحياينة بنواحي فاس وعند منتصف لليل اضطر جيش السلطان لقضاء ليل عند قبيلة الحياينة بعدما رحبت بهم ساكنة القبيلة وفي منتصف الليل هوجم جيش السلطان من طرف الحيانيين وتم تعرض جيش السلطان لدبح ولما وصل الخبر السلطان مولاي حفيض أمر بإلقاء القبض علي كل من هو حياني وأمنح السلطان قدرا ماليا لمن يأتي برأس حياني عائشا أو ميتا وهناك ءانقطعت عدد كبير من رؤوس الحياينة وخرج المتل المغربي (حيانة عليك يالحياني ) أما بوحمارة بعد تطويفه مدينة فاس أدخلوه حراس القصر بفاس ءالي بيت السبوع بالقصر ولكن السبوع لن يفترسونه وهناك تم عدمه عند تطويفه داخل القصر ومن العجائب ان المسدس كان من النوع القديم لم تخرج الرصاصة في الطلقة الأولي علي ضاهر راسه فقال بوحمارة ارسكم داك الغدار وهو يقصد السلطان مولاي حفيض ومن قبل ان ينهي الكلمة ناوله رجل الحرس التاني من الوراء بطلقة رصاص من المسدس التاني وكانت هي نهايته .
15 - abdou الخميس 18 يوليوز 2013 - 08:14
vous avez oublié de dire que rougui bouhmara avait eu un dimplome d' ingenieur topographe dans l'ecole des ponts et chaussées de FRANCE.pourquoi on dit pas toute la verité lorsqu'il s'agit de notre histoire.cessez de denaturer l'histoire du maroc connu par l'occident et nullement par les marocains.la seule photo de lui dans les livres de l'ecole est dans une cage et vous essayer de mettre tout le monde dans une cage alors que la verité est ailleurs.
16 - Z A R A الخميس 18 يوليوز 2013 - 08:16
....التا ريخ علم يطلب الوضوح ويرفض الغموض والتدني...من الثا ئر عمر بن ادريس الزرهوني...الى 'بوحما رة' الماكر...له افكا ر رفضت ..كما وقع ل 'اكسيل'(اسد) الى 'كسيلة'..هذا ليس تا ريخ هذه ايديولوجيا هدا مة...هدمت الانسان وهدمت الاوطان....???!!!
(.معلومة : ثعلب ما كر رغم انه مخلص جدا في زواجه..بعد فقدان زميلته يتشرد حتى يموت..)
17 - ABOU NADA الخميس 18 يوليوز 2013 - 09:01
لمادا لاتوضع هده القصة كمسلسل تاريخي -
ام 2M وRTM بارعين سوئ في المسلسلات التي لاقيم لها .علئ سبيل المتال دور بها الشيباني,
ابنتي مزداد بهولندا,12السنة قالت لي مادا تعني دوربها الشيباني ,فلم اعرف مادا اقول
18 - محمد سريغ الخميس 18 يوليوز 2013 - 09:11
حقيقة هذا المتمرد أنه "متعلم وكان قد عمل مع مولاي الحسن في فيلق الطلبة المهندسين، كما كان كاتبا لمولاي عمر خليفة السلطان على فاس، ثم إنه كان ذكيا، ويقال عنه أيضا أنه كان يتعاطى "السحر بعض الشيء" راجع لويس أرنو زمن المحلات السلطانية ص 126
19 - الحبيب الخميس 18 يوليوز 2013 - 09:29
اذا كان بوحمارة الاول قد قبض عليه و اقتيد في قفص و أعدم،

فإننا نلاحظ في زماننا هذا عدة "بوحمارات"

فإننا نرى تحركات شباط و لشكر و بنشماس و العماري و رفقاءهم تشبه في اهدافها تحركات بوحمارة.

باد بوحمارة ، و عوضه عدة بوحمارات

فمتى يقبض عليهم و يجعلون في اقفاص مثل قفص بوحمارة، و يحاكمون؟؟

فان مصلحة الامة اصبح هؤلاء يتلاعبون بها.
20 - TAHA MOHAMED الخميس 18 يوليوز 2013 - 09:37
le vrai nom de cette personne c'est:
roqui BOUHMALA
21 - عمرو الخميس 18 يوليوز 2013 - 09:55
موضوع مهم لو تعزز بمعرفة المصادر و المراجع و الوثائق المعتمدة.
22 - hasaan algeciras الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:03
et a notre epoque ilya hicham almandri ,lui aussi ila traine avec une idetification fausse qui dise ke hicham almandri appartient al famille royale et l histoire est tres conu au peple marocain
23 - باحث في التاريخ الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:05
لقد سبق لي وأن أنجزت بحثا عن "ثورة" الروكي الجيلالي بن ادريس الزرهوني الملقب بأبي حمارة ضد المخزن العزيزي، وكنتيجة لعمل شاق ومضني في هذا الموضوع، إكتشفت وبالملموس بأنه لا يمكن فهم ثورة بوحمارة وغيرها من الثورات التي حدثت في مغرب القرن التاسع عشر وكذا مغرب العقد الأول من القرن العشرين ضد "المخزن المغربي"، دون معرفة السياق التاريخي الذي أنتج لنا ثورة من هذا الحجم، حيث سنكون مجحفين إن لم ننطلق وفق رؤية معززة بذلك السياق الهام، هذا من جهة. ومن جهة ثانية، فإن كاتب المقال تناول "ثورة" أبي حمارة وقف رؤية أحادية تسند على كل ما كتبه مؤرخو الباط أمثال ابن زيدان، لهذا، كان على كاتب المقال الإطلاع على باقي الكتابات التاريخية الأخرى من تقاييد ومخطوطات...إلخ، ذات طابع "غير رسمي" لفقهاء عاديين عايشوا المرحلة وغيرهم. هنا ومن خلال ما تم التطرق إليه، يمكن مقاربة هذه "الثورة" بشكل أعمق وفيه نوع من الإنصاف، حتى يتم إعطاء لكل ذي حق حقه.
24 - taoufik الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:23
يزداد حبي لك يا ارض الريف كل يوم
ما شاء الله عليك
لا احد يستطيع هزمك
ما يجعلني افتخر بك اكثر فأكثر
فأنت بعيد على الحضارة المتداولة في المغرب و بالرغم من ذلك لاطالما كسبت نفسك بنفسك بدون مساعدة الدولة التي سمتك بالمغرب الغير النافع
الـــــــــــــــــــــــ<3ــــــــــــريـــــــــــــــــ<3ـــــــــف
25 - طنجاوي الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:32
لكن قبائل أخرى مثل بني ورياغل كانت تهيئ في الخفاء بيعة للمولى عبد الحفيظ، مرفقة برسالة تطالبه بالتدخل وتعيين قواد مخزنيين جدد، فهاجم بني ورياغل في خطوة كانت بمثابة بداية نهايته، وهزم هناك شر هزيمة، وتراجع إلى سلوان، بعد أن تبرأت منه كل القبائل.
26 - rifi walakin amazighi الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:33
قاعده علميه في ما يخص التاريخ تقول لا يمكن لحدثين كابيرين وقعا في نفس الزمان و المكان أن لا يأثرا على بعضهم البعض ( الحمايه وبوحماره).
التاريخ معقد و متشابك و للأسف تكتبه في الغالب جهه واحده (الغالبون المنطصرون). في تحليل لالتاريخ يجب دائماً أن تنتقد كل شيئ. و تتسائل مذا لو مثلاً إنتصر بوحماره, من سيكون ألأمير المزيف اليوم? و أتفق مع المعلق 1 - باحث مغربي , المصادر أيضاً مهمه لأنها تعطينا مدى مصداقيت النص. فمثلاً يوجد فرق بين ما تكتبه الدوله و ما يكتبه شخص مستقل.

إلى 20 - الحبيب, بوحماره اليوم هو بن كيران. هو الذي يستعمل ؤسلوب بوحماره لكسب الناس, عبر إستغلال ألأسلام و بصاطهم التضليل و صنع أعداء إفتراضيين و وضع المغاربه ضد بعضهم البعض.
27 - حميدة الكسول الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:33
فعين وزيرا أول وحاجبا ووزع القواد على رأس القبائل الموالية له ،
- ووزع القادة و ليس القواد لأن القواد لها معنى آخر
28 - الشريفي محمد الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:43
العجيب في هذا السرد انه لم يتحدث ولو بكلمة واحدة عن القائد الامازيغي المنحدر من قرية إدجلول بقبيلة الأخصاص والذي كانت له الشجاعة والكياسة والقدرة الحربية على محاصرة هذا الثائر والقبض عليه وتسليمه ، وكان له الباع الطويل في مطاردة هذا الخائن طوال فترة ثورته أقصد المجاهد القائد الناجم الأخصاصي ..ومع الأسف وكما عهدنا في مؤرخينا الشماليين ..لم يوف هذا البطل حقه في التاريخ ...فإذا لم تستحي فاصنع ماشئت ...ومن أراد ان يتثبت فليقرأ الجزء العشرين من الكتاب المدقق المعسول للعلامة السوسي المختار
29 - Hakim►RiF+Marocain الخميس 18 يوليوز 2013 - 11:41
Le RIF et Les Rifains ont depuis toujours joué un rôle central dans la protection de la MONARCHIE MAROCAINE,hélas beaucoup de marocain(e)s l'ignorent,vous acceptez ou pas c'est quand même une réalité historique incontestable,ce n'est pas les envies et désirs qui nous importent la dessus mais c'est la vérité historique enregistré dans la mémoire collective des Rifains et des marocains libres de pensée

Idriss 1 er protégé par les Rifains,et d'ailleurs son armée été composée essentiellement ou uniquement par les Amazighs du RIF et de L'ATLAS

Son fils Idriss 2,neveu des Amazighs "Awraba" à son tour a été intronisé,avec allégeance comme souverain des Maures,avant sa naissance grâce à cette force in-égalée dont ils disposaient Les Rifains à cette époque,une Ethnie Guerrière convoitée et respectée par tous

La nouvelle génération "des marocains" comme moi d'ailleurs devrait rechercher la vérité historique loin des coulisses des opportunistes et des serviteurs prétentieux qui falsifient...e
30 - asif الخميس 18 يوليوز 2013 - 11:46
شخصيا بعد هزيمة المغرب العلوي في ايسلي وتطوان فمن البديهي ان يتسيد مهندس الخرائط الحربية الثورة من المغرب وغيره فمن هو هذا الشخص وما علاقته بالمهذي المنبهي ....... سير تقرا شي كاغت نتاع الخميرة حسن
31 - كريم ايت داوود الخميس 18 يوليوز 2013 - 11:47
ركب الجيلالي الزرهوني حمارته وصار يجوب القرى والقبائل انطلاقا من ضواحي فاس ومرورا بتازة ووجدة وانتهاء بقبائل الريف واجبالة. لقد أراد هذا الرجل أن يصنع من نفسه قديسا وسياسيا وداعية وحكيما وثائرا، وهو ما نجح فيه لفترة من الوقت، قبل أن تدور عليه الدوائر من جديد.
32 - Ali الخميس 18 يوليوز 2013 - 12:03
Cette version sur Bouhmara est complètement fausse.

Bohmara était un fidèle de l'islam;
Bouhmara était un allié de Boumama en Algérie pour lutter contre l'occupant nasrani (les français)
لقد سيطر جيش بوحمارة لمدة سبع سنوات على أجزاء واسعة من المغرب، وفرض الرجل هيمنته المطلقة عليها وأصبح «سلطانا» يتم الدعاء له من على منابر المساجد، وله خاتم سلطاني يختتم بعبارة «الله حافظه»، وأنشأ هذا الرجل حكومة مصغرة بوزراء وحجّاب، وعقد اتفاقيات مع بلدان أجنبية وخاض حروبا ضد جيش المخزن وانتصر في معارك حاسمة وكان يهدد السلطة المركزية في أي وقت. ولولا تحالف القبائل في الشمال ضد بوحمارة، بعد أن أعيتها تصرفاته وبطشه وانتقامه، لكان بوحمارة اليوم اسما مختلفا في تاريخ المغرب.
مائة عام مرت على ثورة بوحمارة ولم يعمل المغرب بعد على التصالح مع تاريخه، ليس من أجل تسويد صفحات وتلميع أخرى، بل فقط تقديم التاريخ المغربي للمغاربة كما هو من دون توابل ولا دهون. التاريخ ملك للجميع.
33 - Ouazzani الخميس 18 يوليوز 2013 - 12:09
الى المعلق رقم 7, طنجاوي ريفي

أضن أن عليك أن تقرأ المقال جيدا، اقرء ما يلي:

"وفي سنة 1905 سيستقر بوحمارة بالقرب من مدينة الناضور، بمركز قبيلة بويفرر، التي كانت قد بايعته سنة 1903."

واقراء ما يلي أيضا:

"وقام أيضا بإغراء حاكم مليلية الإسباني بالمعادن الكامنة تحت تراب منطقة الريف"

انهم قبائل ريافة من بايعته، وكانت تحميه، براكا من عنصريتكم التافهة!
34 - دسم هواري الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:35
توجد قرية في منطقة هوارة إقليم تارودانت و بالضبط في جماعة الكدية البيضاء تسمى "بوحمارة" ياك مستقر هنا شي عام؟؟ههه
35 - bouzbal الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:52
bouhmala et non bouhmara c etait un martyre au vrai sens du terme mais l histoire du maroc est falsifiee par le maudit MKHNEZ ou plutot mkhzen
36 - تيتاي الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:05
من قال ان بوحمارة تم القبض عليه من طرف عسكر عبد الحفيظ ؟ من اين اتى هذا التاريخ ؟ فقط للاضافة ان كان المقال يعي نشر حقيقة تاريخية ,فبوحمارة تم القبض عليه بسهل النكور من طرف مقاتلي القبائل الريفية (ايث ورياغل ...) .
37 - رجال من شرق المغرب الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:15
أُرسل الجيلالي الزرهوني من طرف السلطة المغربية بنفسها آنذاك، تم تكليفه بمهمة إلى شرق المغرب و ريفه، ألا و هي مهمة قتل كل شجعان و رؤساء قبائل بني يزناسن و الريف ممن وقفوا صدًّا للتدخل الفرنسي الإسباني في أرض المغرب، و كذلك كغطاء لتوقيع إتفاقيات نهب الخيرات المنجمية للمنطقة الشرقية و تسهيل دخول الجيوش الفرنسية الإسبانية لحماية هذه المنشآت. كان بوحمارة يرسل رؤوس كل الذين تمت تصفيتهم إلى مدينة جزائرية محادية لمدينة السعيدية، و يجني مقابل كل رأس يسلمه للسلطات الفرنسية قدراً من الفرنكات الفرنسية، لقد كان السلطان مرهقاً بالديون و كانت جيوش السلطان تنهزم ضد بوحمارة بسبب التدبير السيء و المتعمد لقُيَّاد البلاط و وزرائه قصد تبرير المصاريف التي كانت تصرف على الجيش فكان السلطان يضطر إلى الغرق أكثر في الدين الخارجي، عندما قدمت قباءل الريف ببوحمارة إلى فاس و ليس جيوش السلطان أنكر قياد الجيش ذلك و كرهوا أن يروا بو حمارة مسجوناً فقد كان مصدر إسترزاق لهم، و باقي ما ذُكر عن قتل أبي حمارة في قصر فاس لا نثق به، عدد الحروف المسموح به لا يمكننا من سرد قصة بو حمارة الحقيقية كاملة كما شهدها أهل الشرق و الريف
38 - مهاجر حر الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:44
الى المعلق رقم 6لقد قلت ووفيت فانا لي صديق عنده متجر لبيع الأثريات أطلعه زبناءوه من موظفي القنصلية الفرنسية في الرباط بنفس الحقائق وملخصها ان الرجل كان مصلحا وكان يبغي الخير للبلاد والعباد بعد ان استفحل الفساد في البلاد كما هو حاصل الآن وبعد هزيمة المخزن استنجد بالفرنسيين الذين كانوا في الجزائر وبالفعل تدخلوا وهزموا الروكي وعقدت صفقة الحماية التي هي من اجل حماية النظام الفاسد
39 - ahmed الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:56
Suite à des traitements inhumains, seuls 160 des 400 prisonniers arrivèrent vivants à destination. Le 2 septembre 1909, Bou Hmara est torturé une dernière fois et exécuté par dépeçage en public, puis livré aux fauves avec 32 de ses partisans. Ce qui resta de sa dépouille est incinérée à Bab Al Mahrouk, la place d'exécution des basses besognes du sultan.
On raconte qu'on a commencé par sectionner à chacun une main et le pied opposé, ensuite, les têtes coupées et accrochées sur le fronton de Bab Al Mahrouk :
40 - Ain Sfawi الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:59
مازالت رؤوس اجداد لمهاية واهل انكاد وبني منقوش الجنوبيين وبني حمليل وبني خالد المعلقة على اسوار وجدة بعد انهزام الجيلالي الزرهوني رحمه الله في اذهاننا ، وما زالت تلك الاجساد المسلوخة لشبان وزعماء قبائل الشرق تؤرق مضاجعنا .
او تحسبوننا ننسى ؟ كلا ، يومكم آت.
41 - zeggaf med الخميس 18 يوليوز 2013 - 15:16
On ne peut que saluer l'initiative due hesspress de nous faire decouvrir ces evenements de notre histore et de participer debats avec ces discution des internautes merci hespres
42 - مول العنب الخميس 18 يوليوز 2013 - 15:49
بالاطلالة على التعاليق أجد أن الكل أصبح إختصاصي في التاريخ السحيق والكل ينتقد هذا العمل الصحفي لسبب أو أسباب
هسبرس مشكورة وكاتب المقال أرادا فقط أن يقدما لمحة ورؤية عن ثورة الروقي والتعريف بالاسم ودوره في تاريخ المغرب
لان هذا المكان هو صحيفة الكترونية وليس معهد التاريخ والدراسات القديمة . من أراد التعمق والبحث فليذهب إلى مكان أخر
المغاربة فيهم غير الفهامات كلشي رجع مؤرخ زمانه !! ارحمونا من الكريتيك
43 - Grenoble الخميس 18 يوليوز 2013 - 16:29
Un truc auquel l'article ne fait pas réference, bouhmara était un ingénieur topographe qu'a fait ses études en France dans le cadre des premières missions envoyés en europe
44 - alhoceima الخميس 18 يوليوز 2013 - 16:50
من قال ان بوحمارة تم القبض عليه من طرف عسكر عبد الحفيظ ؟ من اين اتى هذا التاريخ ؟ فقط للاضافة ان كان المقال يعي نشر حقيقة تاريخية ,فبوحمارة تم القبض عليه بسهل النكور من طرف مقاتلي القبائل الريفية (ايث ورياغل ...)
45 - مغربي الخميس 18 يوليوز 2013 - 17:29
سبحان الله التاريخ يعيد نفسه. هاهو شباط ابن تازة يحاول ان يقوم بما قام به ابن بلده و لربما كان جده (بوحمارة) في زرع الفتنة و زعزعة استقرار البلد. اجأرنا الله من امثالهم و جعل كيدهم في نحورهم. امين.
46 - Aryaz الخميس 18 يوليوز 2013 - 23:12
Il faut il beaucoup d'effort et de recherche historique concernant toute l’opposition de trône Alaouite qu'a marqué le Maroc Moderne. Bouhmara était stigmatisé dans notre histoire, car il était vaincu. Sa dissidence était liée au contexte de la crise marocaine. Ses aspirations pour le changement ont elles apparues plus éclairés que le règne des deux sultans. Mais malheureusement ont loin d'être une nation civilisée pour réconcilier notre Histoire et notre passé
47 - naw oujdiaal الجمعة 19 يوليوز 2013 - 00:39
Je dit aux agent de hespress que vous pouvez garder l'histoire falcifier du maroc et vous effacer avec elle votre arrière, ma grand mere m'a raconter l'histoire de bouhmara: un mulitant contre le système makhzanien de hafid ben hassan alaoui, et contre la colonisation proche de l'époque, falcifier l'histoire nous va pas insister à croire à vous monsonges, nous on croit à l'avenir et pas au passer, l'avenir sans le makhzen
48 - مغربي حر الجمعة 19 يوليوز 2013 - 01:06
الحاجب والوزير با احماد مات سنة 1900، والجيلالي بن ادريس الزرهوني (بوحمارة) ثار سنة 1902 ، إذن لا علاقة بين بوحمارة وبّاحماد.
من جهة أخرى بوحمارة كان أحد الطلبة الذين أرسلوا إلى أوربا في عهد الحسن الأول فأصبح خبيرا في الهندسة العسكرية، وعند عودته إلى المغرب شغّله المخزن كاتبا لخليفة السلطان بمراكش (وظيفة لا علاقة لها بتخصصه) في حين ترقى أحد أصدقائه الأميين يُدعى المنبهي، فأصبح وزيرا للحربية (آنذاك كان هذا المنصب في المغرب) فكانت ثورته في البداية ضد الفساد الإداري في المغرب، فكان يركب على حمارة شهباء كرمز للتواضع، ويلبس لباس الفقهاء المتدينين الصلحاء، ويطوف في المناطق الشرقية لكسب الدعم الشعبي لاسترداد الملك باعتباره هو الإبن الأكبر للحسن الأول (امحمد) كما كان يدعي.
49 - كونان الجمعة 19 يوليوز 2013 - 03:13
الا يمكن ان يكون بوحمارة هو فعلا ابن السلطان المولى الحسن تبرا منه هذا الاخير لسبب من الاسباب .........
50 - عبدو الجمعة 19 يوليوز 2013 - 09:51
في المقررات الرسمية كنا نقرأ ان بوحمارة كان خائنا عظيما للوطن لكن بعض التعليقات اثارت موضوع ان بوحمارة قد يكون مصلحا اراد الخير لهذا البلاد وبما اني لا اثق في المخزن ورواياته الرسمية كثيرا فمن المحتمل جدا ان يكون بوحمارة قد ظلم تاريخيا لان المخزن لحد الان لازال يشوه الخصوم ويعزلهم ويمنعهم والله اعلم
51 - _ABDOUH_ الجمعة 19 يوليوز 2013 - 15:43
لكن من الذي جهز جيشا على حسابه وحارب وقضى على بوحمارة نهائيا ؟ ..

من الإنصاف مراجعة كل الوثائق التي وثقت لتلك الفترة من تاريخ بلادنا ...
52 - مواطن من تازة الجمعة 19 يوليوز 2013 - 16:47
الى رقم 45 بوحمارة ليس ابن تازة صحح من فضلك ولا تطلق الكلام على عواهنه فهو من مواليد مولاي ادريس زرهون وان كان شباط ابن الاقليم وليس المدينة فهو قد غادر المكان منذ عقود وكون ثروته وموقعه النقابي والسياسي بعيدا عن تازة في فاس بالضبط ، والتاريخ وحده أيها السيد سيحكم على شباط وبن كريان ومحمد السادس وليس أنت لماذا تلصقون فضاءات المغرب دائما باحكام جاهزة واشخاص وأناس لا علاقة لهم بها فقط هي السياقات التاريخية والظروف السياسية والمصادفات الملعونة أحيانا والا فأبناء تازة مثلهم مثل سائر مواطني المغرب كفى من الترهات والاباطيل المرجو الحديث في درس التاريخ او الصمت فهو أحسن وأفضل في هذه الحالة شكرا هسبريس
53 - مواطن الخميس 22 غشت 2013 - 17:53
لماذا نشكك في المنضومة التعليمية ونحن نرى ونعلم مدا تفاني المنسقين و أصحاب الغيرة على هذه البلاد بتننضيم الحفلاة والمهراجنات الساخرة ..هل يجتمع قلبين في صدر واحد ..أتساءل باستمرار هل من الممكن أن يعيش المواطن المغربي العربي المسلم بهويتين متناقضتين ؟( هوية المغربي اللذي يعيش بثقافة و فكر الغربي) أم ( هوية العربي المسلم اللذي يعيش بثقافة أجداده الشرفاء ) المكل ليس في العليم ولكن المشكل في تطبيق التعاليم.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

التعليقات مغلقة على هذا المقال