24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. قمة عالمية تجسد التعايش بين الإنسان والروبوت (5.00)

  2. "أمنستي" تطلب إلغاء إدانة ناشطة بـ"حراك الريف" (5.00)

  3. مغاربة يبحثون عن حفريات نادرة في الريصاني (5.00)

  4. تصنيف يرصد غياب معاهد مرموقة لتكوين الأساتذة في المغرب (5.00)

  5. لورنس: الاستبداد تغطيه مفاهيم رائجة ومفكرون يسدون خدمات للهمجية (5.00)

قيم هذا المقال

3.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | هكذا كان القدماء يؤرخون ويقسمون السنة عبر التقويم الفلاحي

هكذا كان القدماء يؤرخون ويقسمون السنة عبر التقويم الفلاحي

هكذا كان القدماء يؤرخون ويقسمون السنة عبر التقويم الفلاحي

اليوم قد لا نعرف معاني "الصرفة، العوا، السماك، الغفر، الشولة، النعايم، الدابح، سعد السعود، الخبية، فرع المؤخر، وبطن الحوت..." لكننا نعرف جيدا إلى ماذا تحيل كلمات من قبيل "العقرب، الدلو، الجوزاء، العذراء، الحمل ..".

"ربما قد تكون تراجعت عن القيام بمهام صعبة من قبل، لكن الآن تستطيع التعامل معها بسهولة. في نقاشات العمل أنت واثق من نفسك، حتى إن جميع من يناقشونك يبدون إعجابهم بك". أما أنت فـ"لديك شعور بأن القدر يتلاعب بك وهذا ما يضايقك بعض الشيء. قد لا يسير العمل بشكل جيد وتجد من يعرقلك بدل نصحك". لكن أنت اطمئن لأنك "ستجد عملا ستبرز فيه قدراتك، وستكون محبوبا لدى زملائك، رغم أن هناك من يحسدك لكن لا يجب أن تعيره أي اهتمام". إلى هذه العبارات يتسابق العديد من الأشخاص لقراءتها على صفحات بعض الجرائد أو المواقع الإلكترونية، كل منهم يريد معرفة حظه من خلال برجه، فهذا في برج العقرب والآخر في برج الجدي وثالث في برج العذراء أو الثور وغيرها من الأبراج.

لكن أجدادنا كانوا يتعاملون بالأبراج لكن بشكل آخر، إذ كانوا يوظفونها ويعتمدون كذلك على ما يسمى بـ"المنازل" في ضبط التاريخ، فما معنى البرج وما معنى "المنزلة"؟

المنازل قمرية والأبراج شمسية

قد لا نعرف اليوم شيئا عن التقويم الشمسي والقمري غير مراقبة الهلال أو النظر إلى اليومية. لكن التقويم الشمسي-القمري يعود في جذوره إلى أصول عربية قديمة من فترة ما قبل الإسلام، ومن أولياته أنهم قسموا خلاله الدورة القمرية السنوية حول الشمس إلى 28 مسافة متساوية الأبعاد تقريبا، قوامها 13 درجة للواحدة وهو الطول الفعلي لكل منزلة قمرية بعدد الأيام، أي 13 يوما، وتستثنى منها واحدة تسمى (الجبهة)، تمتد لأربعة عشر يوما في السنة البسيطة، وخمسة عشر يوما في السنة الكبيسة. واختار القدماء 28 مجموعة أو (تشكيلة نجومية) لتكون محطات تحديد المسار في نهاية كل مسافة منها، إذ ينتقل عبرها القمر في دورانه وهي التي تشكل منازله. بمعنى أن القدماء قسموا السنة الشمسية إلى 28 فترة، تسمى "المنزلة" وأعطوا لكل واحدة منها اسما خاصا بها.

أما الأبراج فهي تشكيلات نجمية أخرى عرف العرب القدامى الكثير منها، وهي متناثرة على طول المسار الظاهري للشمس الذي يسميه القدماء بـ"دائرة البروج أو فلك البروج أو فلك الشمس". وأعطى القدماء أسماء صور لأشكال وكائنات لهذه الأبراج. وكان للبابليين فضل اختراع هذا العلم، إذ حددوا الأبراج في اثنتي عشر برجا. وجد الفلكيون روابط استدلالية بين الأبراج وبين "المنازل". فإلى حدود اليوم يستعمل المغاربة "المنازل" لتحديد مواعيد الزراعة وحصاد محاصيلها وغرس الأشجار وجني غلاتها، وكذا في تحديد مواسم الصيد البري للحيوانات وقنص الطيور.. وعبرها يمكن تحديد مواقيت المد والجزر، والتنبؤ بأوقات كسوف الشمس وخسوف القمر الذي تتفق فيه "المنازل" القمرية مع البروج الشمسية.

انطلق هذا التقويم في المغرب منذ العهدين القرطاجي والفينيقي، إذ أصبح قاعدة للتقويم يعتمده الفلاحون منذ ذلك الوقت إلى حدود اليوم، وهو ما يفسر تفاوت الشهر ونظيره الفلاحي بثلاثة عشر يوما. بهذا التقويم يقف الفلاحون بشكل دقيق على الدورات المناخية وتحديد ضوابطها لصالح الفلاحة.

لكل فصل "منازله"

"فصل معتدل الهواء، تهيج فيه السوداء، وتكثر فيه الأسقام ويتنوع الداء، ويخف الحر وتطيب فيه الثمار، وتيبس الأنهار ويتساوى طول الليل مع النهار، فسبحان الله الواحد القهار" هكذا عرف محمد المرغيثي، وهو أحد المهتمين بعلم الفلك، فصل الخريف.

يدخل هذا الفصل يوم 17 غشت الفلاحي أي في30 غشت في التقويم العادي. بعد دخوله مباشرة تخرج فترة "السمايم" أي في الواحد والعشرين أو الثاني والعشرين منه. ويمتد هذا الفصل لـ89 يوما و 17 ساعة، ويحل الاعتدال الخريفي يوم التاسع من شتنبر. قال فيه صاحب "صبح الأعشى": "فصل الخريف ربيع النفس، كما أن الربيع ربيع العين. فإنه ميقات الأوقات وموسم الثمار وأوان شباب الأشجار وللنفوس في آثاره مربع، وللجسوم بخيراته مستمتع". حسب الفلكيين القدامى يشتمل هذا الفصل على ثلاثة أبراج وهي: الميزان الذي يبدأ في التاسع من شتنبر الفلاحي ثم برج العقرب الذي يبدأ في التاسع من أكتوبر الفلاحي ثم القوس في العاشر من نونبر.

أما منازله فتبدأ بالصرفة التي يقول فيها الفلاحون المغاربة "الصرفة صرف ربي مصرف، أولها شياط ساعة مطرف، وأخرها ري حافر مترف، ويلا روات غير رعدة وتكرف" وهو المثل الذي يلخص الحالة الجوية لهذه "المنزلة"، أي أنها تكون عصيبة "صرف ربي مصرف" وتكون فيها رياح سرعان ما تتوقف، وأمطار قليلة "ري حافر". ويلي هذه "المنزلة" على التوالي: العوا، السماك، الغفر، الزبنان، الإكليل ثم القلب.

فـ"المنازل" الخريفية عند الفلاحين هي فعلا فترات عصيبة، إذ يكون فيها "البرد الحزماط" وهي رياح ليلية باردة نسبيا تدوم لعدة أسابيع، لأن الفصل في مجمله مرحلة انتقالية بين الصيف والشتاء. هكذا نحث الأولون مثلا يقول : "كون التحزميط ينفع كون ينفع برد الخريف". لكن رغم ذلك تبقى أمطار الخريف مهمة وذات نفع كبير وهو ما يترجمه المثلان: "العام المليح تصب شتات الخريف على كل ريح" و"اللي صبتو السما في الخريف تدخرو الأرض للمصيف".

فصل الشتاء "فصل يزيد فيه البرد ويهيج فيه البلغم على الحر والعبد وتسقط فيه أوراق الأشجار وتجري في الأنهار ويجتمع أهل الدار على الاصطلاء بالنار فسبحان الواحد القهار " كما عرفه المرغيثي. يبتدئ هذا الفصل بـ"منزلة الشولة" التي توافق السادس عشر من نونبر الفلاحي، ويكون الانقلاب الشتوي في الثامن من دجنبر الفلاحي الذي يتزامن مع برج الجدي. ويمتد لـ22 يوم وساعة واحدة. وفي السابع عشر من يناير الفلاحي يكون برج الدلو، ويتلوه برج الحوت في السادس من فبراير الفلاحي. أما "منازل" هذا الفصل الشولة، النعايم، الدابح، سعد البولع، سعد السعود، الخبية.

الربيع حسب تعريف المرغيثي دائما: "فصل معتدل الهواء، تهيج فيه الدماء، ويظهر فيه من الزرع الصلاح والنماء، وتتزاوج فيه الطيور وتهيج الذكور وتلقح فيه الأشجار، وتتزخرف فيه الأرض بأنواع الأزهار" وأبراجه الحمل والثور والجوزاء. ومنازله : فرع المقدم، فرع المؤخر، وبطن الحوت، والرشا، النطيح ثم البطين فالثريا فالدبران.

السرطان ثم الدلو فالسنبلة، هذه هي أبراج فصل الصيف ومنازله كما هي معروفة بين الفلاحين: الهقعة، والهنعة والذراع والنشرة ثم الطرفة فالجبهة التي تعد أطول منزلة في السنة إذ تمتد إلى أربعة عشر يوما، ويضاف لها يوم آخر في السنة الكبيسة. وتبقى الخرثان آخر منازل فصل الصيف.

بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها السمايم وهي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة، تتميز بشدة البرد، تتوقف فيها كل النباتات والأشجار عن النمو والتبرعم. ثم السْمايْمْ وهي نقيض الليالي من حيث الطقس، فترة تمتد من 25 يوليوز إلــى 2 شتنبر، تعرف بشدة الحرارة ، ورياح الشركـــي اللافحة. أما العَنْصْرَة فهي يوم واحد في السنة، يكون 7 يوليوز.

هكذا كان القدماء يؤرخون ويقسمون السنة إلى 28 "منزلة"، لكل واحدة اسمها الخاص، وكان المتخصصون في علم الفلك يعرفون "المنزلة" من مجرد نظرة في نجوم السماء. أما اليوم إن سألت أحد الشباب من جيل الفايسبوك عن "الشولة" و"الهقعة" و"الهنعة" فقد لا يعرف معناها، لكنه بالمقابل قد يسألك عن برجك، ويخبرك بأن برجه هو الحمل أو الجوزاء ويجتهد في قراءة "حظه" في بعض الجرائد التي تخصص زاوية للأبراج. من دون أن يعلم ما تعنيه هذه الكلمات وما مصدرها ولأي غرض تستعمل. اليوم لا يخطئ المغربي "سان فالنتين" وغيره من الأعياد التي فاقت أعداد أيام السنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Sami,الاقطاعية الرجعية الخميس 22 غشت 2013 - 01:58
كل الحضارات التي مرت على المغرب خربت من بناء قبلها و اجلبت خرفات من كل اصقاع ابتداء بالجوار المتخلف الافريقي و اجلبت العبيد الى يومنا هذا لهم احفداهم في بلدنا من طوارق (تواركة) سنيغال سودان غربي أ غرب افريقيا من مالي الى غانا , هذا التخلف الخرفات الشعودة السحر جلبه من تلك القبائيل الافريقية و ادخلوه في تقافة شعبنا العربي الامازيغي المغربي الى يومنا هذا من اجل مصالحهم الشخصية على حساب وطن اسمه المغرب هذه الخرفات التي دخلت الى وطننا جعلت شعبنا ينسى حضارته العظيمة ان بلدنا المغرب ( مفتاح الشرق و الغرب ) في زمان قريب حكمتنا رجعية قبلية اقطاعية لا يهمها شعب ولا وطن اسمه المغرب مستعدة ان تبيع المغرب و تقسمه كله الى المستعمر اجل ان تحيا هي و تنوب عن اخر قطيع في نظرها لقد جهلو شعب المغرب بكامله و ادخلوه في الصوفية الاضرحة و الخرفات لم يبنو مدارس ولا معاهد لكي يجعلو شعب غنم فخلطو الحقيقي بالخرافي لكي يسيطرو و يفتتو وطن المغرب الكبير من اجل مصالحهم الضيقة ,يجيب اعادة تاريخ المغربي الحقيقي ونسمي الاسماء كما هي
2 - اللهم ارحم الأجداد الخميس 22 غشت 2013 - 02:26
من اخترع هذا التقسيم الذي قسمه رب العالمين قبل اي احد ، والسماء ذات البروج ، من ؟ البربر ام الهنود الحمر المايا؟ انها عربية محضة لا دخل لجنس اخر فيها وكنا صغارا نسمع ببطن الحوت وأسمايم. دخلت خرجت من كبار السن. وللأسف من يعرف هذه الامور الان بعد ان توفى أجدادنا ؟ يجب ان توثق لا ان يأتي وقح وينسب اليهم كل ماهو عربي اسلوب اليهود في قرصنة الثقافات الاخرى ..ويسمون سنة فلاحية بسنتهم وكذبا وزورا وهي تذكرني بعيد الشكرtanksgiving عند الامريكان ونحن أيضاً ناكل الحبش اوالديك الرومي او بيبي والدجاج ولاننا فلاحة أبا عن جد نطبخ الرفيسة وهي الثريد عند العرب كفوا من الكذب فالجبال والكهوف ليس فيها سوى الرعي
3 - تغرمت الخميس 22 غشت 2013 - 02:36
هذا المقال. اعاد بعضا من الزمن الجميل في البادية المغربية . اما اليوم فالتكنولوجيا غيرت العالم. ولم يعد الانسان يهتم بتلك الابراج.
كما لم نعد نسمع عنها. الا عند الفلاحين المتقدمين في السن. لذلك. فجيل اليوم. لايحتمل المكوت طويلا تحث قطرات المطر. فبلاحرئ متابعة مواضيع لها علاقة بالفلاحة.
4 - براغماتي الخميس 22 غشت 2013 - 03:02
جزيل الشكر على هذه الورقة التعريفية! وما احوجنا الى مثل هذه النوستالجليا و الغوص في إعماق التاريخ المليء بالعديد من القيم و العادات و فلسفة الحياة و عبقرية الانسان و غنى التراث الحضاري للبسرية جمعاء! شكرا هسب 
5 - mohamed الخميس 22 غشت 2013 - 04:03
شكراً على الموضوع . كتيراً ما إسمع الوالد يردد أمثال المنازيل حتى أني حفظت منها الكتير.
6 - الهواري الخميس 22 غشت 2013 - 04:24
مقال جميل وقيم يذكرنا بعهد جميل لكن يرجى تصحيح هذه العبارة التي وقعت سهوا من الكاتب وهي كلمة السمايم في قوله
"بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها السمايم وهي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة،"
وتصحيحها هو كلمة الليالي لأنها هي التي تكون في هذا التاريخ
7 - anzo الخميس 22 غشت 2013 - 07:34
في البداية لكم جزيل الشكر ولكن هناك ملاحظة اذ أن السمايم تكون الصيف وأما الليالي تكون في الشتاء .
8 - mohamed الخميس 22 غشت 2013 - 08:27
في البداية نقرأ أن العرب هم من اكتشف هذا النوع من التأريخ ثم بعدها يفاجئنا الكاتب أن الفضل يرجع للبابليين في إكتشافه
وخلال قراءتنا للموضوع يدخل الكاتب المغرب في المقالة بطريقة تشفي غِلَّ و حقد بعض المغاربة على بعض أخر من المغاربة
فقط للمعلومة السنة الأمازيغية بدأ تأريخها منذ اعتلاء شيشنق عرش مصر الفرعونية... أتمني أن يقوم كاتب هذه المقالة بكتابة موضوع عن العظيم شيشنق في القريب العاجل
9 - igassi الخميس 22 غشت 2013 - 09:50
(( بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها السمايم وهي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة،))

---بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها ا لليالي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة،

أين هي مصلجة المراجعة و التصحيح يا هسبريس؟
فقليل من التدقيق فيما ينشر
10 - Foudali الخميس 22 غشت 2013 - 10:00
تصحيح : الفقرة ما قبل الاخيرة
بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها السمايم وهي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة، تتميز بشدة البرد، تتوقف فيها كل النباتات والأشجار عن النمو والتبرعم .....

هادي راها الليالي ماشي السمايم
11 - samir الخميس 22 غشت 2013 - 10:01
merci a hspress pour cet article j avais aime que vous ajoutez un nom d un livre qui traite cela pour mieux ce documenter; bravo a hespress notre journal marocain
12 - saidou الخميس 22 غشت 2013 - 10:02
il y a peut etre une erreure ds l'avant dernier paragraphe c'est liali au debut du 25dec au 2fev merci quand meme
13 - المرزوقي الخميس 22 غشت 2013 - 10:05
شكرا لصاحب المقال على هذا التذكير الذي اعتبر أنه تذكير في محله، وأنه ينقصه فقط الرد على السؤال التالي:
ما علاقة هذا الموضوع بادعاء البعض على أن فاتح يناير الفلاحي (13 يناير بالتقويم الأجنبي) هو رأس السنة الأمازيغية؟
أظن أن الإجابة ستدفع الكثيرين إلى مراجعة مواقفهم من الموضوع.
14 - زائر من تطوان الخميس 22 غشت 2013 - 10:51
ورقة جميلة، وأجمل منها أن تهتم هبريس بمثل هذه المواضيع التراثية. قد لا نبالغ إذا قلنا إن نزرا قليلا من شبابنا البوم يعرفون عن الروزمانة والدورة الفلكيةالعربية المغربية. وأذكر إن من بين المدن المغربية العتبقة التي مازال بعض من هذه الثقافة الفلكية القديمة سائدا بها مدينة تطوان حيث لا تخلو البيوت من استحضار المنازل سواء لمعرفة سيرورة الفصل أو التنكيت أو ضرب الأمثال، أو الاحتياط الصحي... على كل حال شكرا هسبريس...
15 - ouzemmou الخميس 22 غشت 2013 - 11:24
العقلية العربية دائما و كعادتها تنطلق من معطيات خاطئة و تناضل كي تصبح النتائج صحيحة دارعين إلى الله لتحقيق دلك. و صاحب هدا المقال لم يخرج على هده العادة الملازمة لطبيعة العقلية العربية فعمد إلى نفي الأمازيغيين من تاريخ بلادهم حيث لم يستطع أن يحكي الواقع بصدق و أمانة خصوصا و أنه أدلى بالرسم الدي لن يكون إلا من اختراع أمازيغي محض بدليل تلك الحروف الأمازيغية التي تشكل منها الرسم و لكن و لأن عقليته الإقصائية لكل ما هو أمازيغي جعلته يقتصر الكلام عن مرحلة ما قبل غزو العرب لشمال افريقيا في العهدين القرطاجي و الفنيقي . العرب كان و لا يزال يعتمد في التقويم الهجري على دورة القمر و بدلك كان العرب آخر من يهتم بهدا المجال بعد التقويم الميلادي و قبله التقويم الأمازيغي1963 الدي سماه صاحب المقال بالفلاحي لأن طبيعة عقليته لن تسمح له بذكر الأمازيغية لأنه إن فعل دلك سيكون قد اعترف بالأمازيغية و الأعتراف بالأمازيغي يعني الإعتراف بتاريخها و ثقافتها و لغتها الشيء الدي سيهدد السيطرة المطلقة التي تسعى إليها العقلية العربية بإقصاء كل من ليس عربيا الشيء الدي لم يترك أي مجال لمفهوم الإختلاف لدى هؤلاء.
16 - livingdead الخميس 22 غشت 2013 - 11:45
بالمقابل هناك ثلاثة فترات لا علاقة لها بالمنازل. منها السمايم وهي فترة زمنية طويلة تبلغ أربعين يوما وتمتد من 25 دجنبر إلــى 2 فبراير من كل سنة، تتميز بشدة البرد، تتوقف فيها كل النباتات والأشجار عن النمو والتبرعم. ثم السْمايْمْ وهي نقيض الليالي من حيث الطقس، فترة تمتد من 25 يوليوز إلــى 2 شتنبر، تعرف بشدة الحرارة ، ورياح الشركـــي اللافحة. أما العَنْصْرَة فهي يوم واحد في السنة، يكون 7 يوليوز.
17 - dades الخميس 22 غشت 2013 - 11:49
إنه التقويم الأمازيغي الذي أختاره الأمازيغ أنفسهم
18 - realiste الخميس 22 غشت 2013 - 11:50
مازال في بعض الدول الفقيرة الاميون يأمنون بهد الخرفات والخيال والتخربيق والبانضية يستغلونهم. شباب بل عالم اليوم متطور مع التقدم والتكنولوجية والعلم والطب. الفقيه والعطاروالشوافة دايرين لافاييط. قبح الله الجهل والفقر والكسل.
ولهد تأخرنا كثيرا عن الواقع نعم. والان بدأنا بسرعة نستغلو ونستفيدو ونتعلمو من اسيادنا الغربيين.
19 - بولعوان الخميس 22 غشت 2013 - 13:34
هذا المقال العلمي يضع النقط على الحروف فالتقويم الذي يهتم به المغاربة منذ القديم هو التقويم الفلاحي يعرفه المغاربة جميعا ويحتفلون به في كل المناطق عربا وأمازايغ، وقد قام المزغوييون المعاصرون بسرقة هذا التقويم ليجعلوه تقويما عنصريا واخترعوا له بداية غريبة وهي انتصار من يسمونه شيشناق في معركة، لأول مرة أسمع أمة تريد أن تجعل بداية تاريخها حربا ودماء ودبحا أي تاريخ هذا، التاريخ الفلاحي مستنسخ من التاريخ اليولياني القديم نسبة للمبراطور يوليوس قيصر الذي تم تعديلة في القرن 16 م، وبقي الناس في المغرب محتفظين بالتقويم القديم - كما حتفظت به الكنيسة الشرقية الأرثدوكسية في روسيا وأوربا الشرقية - واتخذوه أساسا لأعمالهم الفلاحية ومازالوا ثم جاء أناس فقالوا التاريخ الأمازيغي؟؟؟ وقد ناقشت أحد كبارهم الذين علموهم السحر فلم يحر جوابا وتركني وانسحب وناقشت آخر من الباحثين يا حسرة؟؟ فلم يقدم اجوبة علمية مقنعة..المهم التاريخ في العالم هو الصيني والكنسي المعدل وغير المعدل الهجري..والهجري والأزتيكي..وغيرها ولا وجود لتقويم أمازيغي وإنا هو تقويم روماني يولياني والأمازيغ لهم تقويمان فلاحي وهجري وميلادي إداري..
20 - بشرى الخميس 22 غشت 2013 - 14:49
و من أين للبدو العرب بهذا التقويم ؟؟؟ التأريخ العربي لم يخرج يوما عن التأريخ الهجري ، أما ما تحدث عنه الكاتب فهو التقويم السنوي القديم لشعوب شمال إفريقيا، و ما تلك المصطلحات التي إستعملها سوى ترجمة حرفية لأصلها الأمازيغي. كفاكم غوغائية و تحريفا لتاريخ اجدادنا. لولا هذه العقلية البدوية المسيطرة علينا لكنا من الأمم المتقدمة.سامح الله أجدادنا اللذين إرتضوا على أنفسهم الذل و المهانة من قبل الغزاة
21 - مواطن حقيقي الخميس 22 غشت 2013 - 14:56
ما أحوجنا لهذا الموروث الذي بدأ يندثر مع غياب الذاكرة الجماعية المسنة نظرا لتغير الطقوس الفلاحية و الألات العصرية حيث غابت عدة مظاهر فرخية من الأوساط القروية مثل التويزة و الأمثال الفلاحية والمواقيت الدراسة و الحراثة ومن الأمثلة التي لا زلت أتذكرها - دخول السمايم نعايم وخروجهم نقايم- ينطبق على الفترة التي نعيشها الان.كذلك- سعد الخبية تخرج كل مخبية-و -سعد السعود الما يجري فالعود-و-الذابح النار ما تصبح و الكلب ما ينبح-و -بولع وكلوا ما يشبع وكلموا ما يسمع-ووووو.فالمرجو كل من لديه مثل او مقولة أن يدرجها لإغناء الموضوع.
22 - حسن الخميس 22 غشت 2013 - 15:15
أتفق مع المقال في كل شيء الا في ما يتعلق بتاريخ 13يناير الذي اعتبره بداية التقويم الفلاحي في حين أنه رأس السنة الميلادية حسب التقويم اليولياني . و الذي هو التقويم الميلادي الاصلي الذي ينتسب الى الامبراطور الروماني يوليانوس أما التقويم الميلادي الحالي فهو تعديل لليولياني و يسمى الجريجوري نسبة لبابا جريجوري13 وظهر في القرن السادس عشر. المغاربة لا زالوا يحتفلون شعبيا بفاتح يناير حسب التقويم القديم أي اليولياني و الذي يوافق 13 يناير. وطبعا في التمانينات من القرن العشرين و مع بدأ بزوغ الحركة الامازيغية قرر بعض النشطاء اختيار هذا التاريخ كاحتفال بالتقافة الامازيغية. اما في الاصل فما هو الا فاتح يناير السنة الميلادية . لاحظوا ان الكنائس الشرقية التي ما زالت تعتمد التقويم اليولياني تحتفل برأس السنة 13 يوم بعد احتفال باقي العالم به
23 - عربي مغربي الخميس 22 غشت 2013 - 15:28
الجزء الأول :

1. السنة الفلاحية لا علاقة لها لا بالفينيقيين ولا بالقرطاجيين ولا بالأمازيغ
2. كان العرب يستعملون منازل القمر لمعرفة وقت نزول المطر
3. وكانوا يستعملون التقويم الشمسي البابلي ككل شعوب الشرق
4. في 46 ق م شرع الرومان في استعمال التقويم اليوليوسي نسبة إلى يوليوس قيصر
5. تخلى معظم الشرقيين عن التقويم البابلي واتبعوا التقويم اليوليوسي .. إلا أنهم حافظوا على أسماء الشهور البابلية
6. فتح العرب الأندلس .. فبدلو أسماء الشهور البابلية بالرومانية
7. في 1582 ب م انتقل الرومان من التقويم اليوليوسي إلى الغريغوري .. وهو الذي يسمى اليوم بالميلادي
8. الفرق بين حساب السنة اليوليوسية والغريغورية هو أن الغريغورية لا تضيف يوما للسنة التي تننهي بصفرين إلا إذا كانت قابلة للقسمة على 400
9. في سنة 1582 كان الفرق بين السنة اليوليوسية والسنة الغريغورية التي توازي السنة الشمسية 10 أيام .. في 1700 أصبح 11 يوما .. في 1800 أصبح 12 يوما .. في 1900 أصبح 13 يوما
10. السنة الفلاحية تبدأ في 14 يناير لأنها بقيت تتبع التقويم اليوليوسي
11. المراجع : في الجزء الثاني
24 - said12 الخميس 22 غشت 2013 - 15:39
sujet interessant mais l'article est mal écrit. Tous les peuples de la terrs se sont interessés à l'astrologie et à l'astronomie, mais le grand développement de ces deux disciplines s'est effectué par les savants de l'Islam. Adabrane, Algol sont des termes arabes. Le calendrier grégorien n'a été instauré qu'au 16ºsiècle, sous l'inquisition, par le pape grégoire XIII . Auparavant il y avait le calendrier qui commence en mars: septembre mois 7, novembre mois 9, etc. Il faut pas oublier que les chrétiens utilisent eux aussi le calendrier lunaire pour célébrer les fêtes de Paques et de Youm Keppour(Aid kebir ) chez les juifs. Pour ceux qui sont intéréssés par ces sciences, il y a les publications du ministère des habous. L'horloge d'alkarawiyine rest encore à ce jour une énigme qui défie les scientifiques
25 - ابراهيم ط الخميس 22 غشت 2013 - 16:02
كم نحن في حاجة الى معرفة تراثنا و تراث اجدادنا الذين اسهموا اسهامات كبرى في الحضارة الانسانية
26 - marocain الخميس 22 غشت 2013 - 16:52
15 tout ce que je voula a été signalé dans le commentaire
27 - ok doki الخميس 22 غشت 2013 - 17:00
أشير فقط: ليس في علم صاحب المقال بان الحروف المكتوبة على الورقة هم تامازيغت lol سكان المغرب الكبير الاولون. على كل حال تستحق جانزة او سفر في فندق على شاطئ البحر 5 نجوم في عاصمة سوس اكادير ويمكن هناك احد ان يشرح لك معنى الابراج الامازيغية. تانميرت
28 - عربي مغربي الخميس 22 غشت 2013 - 17:17
الجزء الثاني : المراجع

آسف : الموقع لا يسمح بوضع الروابط

1. ضع عبارة (manazil alkamar) في محرك البحث

2. ضع عبارة (calendrier julien) في محرك البحث

3. ضع عبارة (calendrier grégorien) في محرك ابحث

4. ضع عبارة (le calendrier de cordoue)

5. في موقع (ya biladi) إقرأ (Le calendrier agricole est un calendrier arabe)

ملاحظة 1: يسمي الأمازيغ رأس السنة الفلاحية : حاكوزا (7agoza) .. هذه الكلمة ليست إلا تحريفا للكلمة العربية : لعكوزة (le3goza) التي أصلها العجوزة .. ولهذه الكلمة قصة خرافية : تهكمت عجوز على يناير عندما انتهت أيامه بلا مطر .. فاستلف يناير يوما من فبراير سقطت فيه أمطار غزيرة جدا حتى ماتت تلك العجوز

ملاحظة 2: يستعمل العرب في بواديهم في المغرب سجعا مرتبطا بمنازل القمر كما كانوا يفعلون في جزيرة العرب .. مثال : اللي بغى قمح العولة يحرثه ف الشولة / برد البلدة يوصل حتى للكبدة / سعد الذابح لا وجوه تصابح لا كلاب تنابح / ف البولع كول وبلع / سعد السعود تخرج فيه الحية والقنفود وتزنزن النحلة ف العود

ملاحظة 3: تمت فبركة السنة الأمازيغية في الجزائر في سنة 1980
29 - .زائر من تطوان الخميس 22 غشت 2013 - 19:20
أذكر الأخ الكريم، وإن لم يكن كريما مع صاحب المقال، إن المراجع الأولى التي استعملتها أوروبا إيان الانحطاط الأوروبي في العصر الوسيط بخصوص علم الفلك، كانت عربية مغربية. ونحن حينما نقول عربية لا نأخذ بالتفسير العرقي الذي يميز بين العربي والأمازيغي بالمغرب، وإنما بالتفسير الثقافي الذي يجعل كل ما كتب في إطار الثقافة العربية الإسلامية باللغة العربية فهو عربي. وقد اعتمد المترجمون الأوائل في الأندلس (وكانوا من قشتالة ومن بولندة وإيطاليا وانجلترة وفرنسا...) كتب البطروجي الأندلسي والثقافة الفلكية المغربية التي انتقلت إلى الأندلس مع الأمازيغ لنقلها إلى أوروبا وهذا الكلام معروف ومتداول ولا يحتاج إلى دليل عند الأوروبيين أتفسهم ....على كل حال أحيل الأخ إلى رواية الكاتب الإيكالي الكبير أومبيرطو إيكو "اسم الوردة"، أو كتاب Palencia تاريخ الفكر الأندلسي وللتذكير فقط فإن Umberto Eco قبل أن يكون روائيا يعتبر من أعظم العلماء المتخصصين في ثقافة القرون الوسطى. وشكرا
30 - عربي مغربي الخميس 22 غشت 2013 - 20:07
رد على التعليق 27 :

الرموز على الورقة التي في الصورة ليست حروفا .. ولا علاقة لها بالأمازيغية .. الرمز الذي يشبه v يمثل رأس الحمل بقرنيه .. والرمز الذي هو عبارة عن دائرة فوقها قوسان يمثل رأس الثور بقرنيه أيضا .. والرمز الذي يشبه إثنان بالأرقام الرومانية يمثل الجوزاء (واضح) .. والخط الأفقي الذي فوقه ما يشبه الحرف اليوناني أوميكا يمثل الميزان (واضح) .. والسهم في آخر ما يشبه حرف m يمثل شوكة العقرب .. والسهم الذي تقطعه شرطة يمثل القوس .. والخطان المتموجان يمثلان سطح الماء وبالتالي الدلو .. الرمز الذي يشبه الزاي في خط تيفيناغ الحديثة هو رمز الحوت .. ويعبر عن سمكتين (وهما أفروديت وابنها إيروس اللذان تحولا إلى سمكتين ليهربا في النهر) .. سنت؟ (ssent) .. إبحثوا .. ولا تتكلموا حتى تتأكدوا .. لكي لا تجعلوا من أنفسكم أضحوكة .. lol .. تانميرت
31 - abdo الخميس 22 غشت 2013 - 20:20
علم المنازل هو علم مغربي امازيغي,يعتمدعلى معرفة الانسان باحوال وتقلبات الطبيعةوالمحيط.وقد برع المغاربةفي هذا المجال لانهم يحترفون الفلاحة منذ القدم.وللمزيد من المعلومات فالمغاربة من ابرع علماء الفلك في العالم,فهم متفوقون في مراقبة الاهلة وكل ما يتعلق بحركة القمر والنجوم.ولهذا فمراقبة هلال شهر رمضان في المغرب هي الاصح والاجدر بالاتباع في مجموع الوطن العربي.......والسلام عليكم.
32 - عربي مغربي الجمعة 23 غشت 2013 - 13:46
رد على 29 و31 :

أنا قدمت أدلة على أن علم منازل القمر علم عربي كان رائجا قبل الإسلام .. والعرب هم من أدخلوه للأندلس أولا .. ومن الأندلس انتشر في كل شمال إفريقيا .. قدما أنتما دليلا على أن الأمازيغ كانوا يعرفون هذا العلم قبل مجيء العرب

كلام بلا دليل = كلام بلا قيمة
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال