24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر

قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر

قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر

أعلن رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الأربعاء، أنه أعطى تعليمات إلى القوى الأمنية لـ"التصدي" للحافلات والعربات التي تقل أيام الجمعة متظاهرين من خارج العاصمة، و"توقيفها" و"حجزها وفرض غرامات مالية على أصحابها".

ويجتاح المتظاهرون شوارع العاصمة الجزائرية كل يوم جمعة منذ ثلاثين أسبوعا للمطالبة برحيل كل أركان النظام، بعد أن نجحوا في حمل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة. ومنذ تنحي بوتفليقة، يعتبر قايد صالح الحاكم الفعلي للبلاد.

وقال قايد صالح خلال تفقد قوات عسكرية في تمنراست: "لاحظنا ميدانيا أن هناك أطرافا من أذناب العصابة ذات النوايا السيئة تعمل على جعل حرية التنقل ذريعة لتبرير سلوكها الخطير، والمتمثل في خلق كل عوامل التشويش على راحة المواطنين، من خلال الزج الأسبوعي بعدد من المواطنين الذين يتم جلبهم من مختلف ولايات الوطن إلى العاصمة".

وأشار صالح إلى أن الهدف من ذلك "تضخيم الأعداد البشرية في الساحات العامة التي ترفع شعارات مغرضة وغير بريئة"، معتبرا أن "الغرض الحقيقي" هو "تغليط الرأي العام الوطني بهذه الأساليب المخادعة لتجعل من نفسها أبواقا ناطقة كذبا وبهتانا باسم الشعب الجزائري"، وأضاف: "عليه، أسديت تعليمات إلى الدرك الوطني بغرض التصدي الصارم لهذه التصرفات، من خلال التطبيق الحرفي للقوانين سارية المفعول، بما في ذلك توقيف العربات والحافلات المستعملة لهذه الأغراض وحجزها وفرض غرامات مالية على أصحابها".

ويأتي هذا الإعلان بعد ثلاثة أيام من تحديد الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح 12 ديسمبر موعدا للانتخابات الرئاسية.

ويرفض المحتجون إجراء الانتخابات في ظل الحكومة الحالية، مطالبين بتفكيك النظام الموروث من عشرين سنة من حكم بوتفليقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - المفروض السيادة للشعب الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:54
الاخطبوط بدا يكشف عن حقيقته ويبرز انيابه ويتصرف كان السيادة له وليست للشعب اي مصداقية ستكون للرئيس القادم مع استمرار تواجد هدا الدينصور في الظل والله اعلم كيف يتصرف في نصف ميزانية الدولة المخصصة للجيش
2 - REDBULL الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:12
مكانش انتخابات مع العصابات لا 12 ديسمبر 2019 او 2099 .
3 - بداية القمع ... الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:13
... ما الفائدة من انتخابات قد يقاطعها الشعب الجزائري مثلما قاطع الشعب التونسي انتخابات الرئاسة.
الفرق بين انتخابات تونس وانتخابات الجزائر هو انه:
- في تونس حضرت الديمقراطية وغاب الشعب.
بينما :
- في الجزائر ستغيب الديمقراطية ويغيب الشعب ويحضر العسكر .
4 - nadori الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:18
والله ليس هناك شيئ اشد مرارة من ان ينصب على الشعب شخص نفسه بنفسه ويعطي أوامر من هنا وهناك وينهى عن أشياء لا وجود لها في في عقله ومخه وهواه.من نصب هذا الجنرال العجوز الذي ينتمي الى العهد البائد .من الذي يحكم الجزائر الرئيس المؤقت ام الجنرال الذي ركب الموجة وبدأ يسجن اصدقاءه واعداءه ولا يميز بين الصديق والعدو.الشعب الجزائري يريد ان يرشح مرشحين احرار لا صلة لهم بالماضي المؤلم الذي نهبوا خيراته وتركوا الجزائريين يأكلون من القمامة ويركبون قوارب الموت ويقبلون رئيس فرنسا كما يقبلون شيوخهم العلويين منذ القرون الوسطى.اتركوا الشعب الجزائري يقرر مستقبله بنفسه ويختار من يحكم وطنه.اما زلتم لم تشبعوا من الأموال الطائلة التي هربتم اغلبها الى بنوك عالمية,والباقي اشتريتم به ددم الدول الضعيفة والقوية لتساندكم في معاكستكم للشعب المغربي في صحرائه الحبيبة.فليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون,وكل ات قريب
5 - سنرى الرجلة والنيف الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:22
بدأت تتضح الرؤيا ونوايا القايد.. الرجوع الى عهد بوتفليقة لحضر التظاهر في الجزائر شيئا فشيئا بحجة محاربة الإرهاب والمصلحة العليا للبلاد
6 - الديكتاتورية المروضة. الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:23
الإجراأت الجديدة التي أعلن عليها اليوم "الكابران صالح" ما هي إلا تجسيداً لفرض ديتاتورية الجيش على الشعب الجزائري الشقيق ، غير مبالي بمطالب هذا الشعب الشغوف إلى الديوقراطية و الحرية و حقوق الإنسان.
العالم يشهد على أن ؛ منذ بداية الحراك المبارك ، كان سلميا و مطالبه شرعية ، موضوعية و قانونية ، لكن "الكَبْران" كبير العسكر الحارس الأمين و الحارص على تسيير النظام الديكتاتوري بالقوة على الشعب من خلال تطبيق سياسة سلفه المخلوع من الرئاسة و احتفاظه بوزارة الدفاع ، يسعى الى كسر الحراك من خلال وضع قوانين قمعية منافية لكل القوانين و الأعراف الدولية المتعلقة بالحريات الجماعية و الفردية و حرية التعبير و حرية التنقل و حرية التظاهر السلمي ، و يظهر ذلك جليا من خلال الإعتقالات و الإتهامات الملفقة الباطلة.
7 - وناغ الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:31
قائد الجيش
وفي نفس الوقت
الرئيس الجزائري
والوزير الاول
ووزير الداخلية
ووزيرالاعلام
ووزير العدل
ووزير النقل
وقريبا وزير التعليم
قلنا لكم مند اليوم الاول
ان لا احد يعرف هدا النظام
الا المغاربة
وان العسكر
هوالمسيطر
على كل شيئ
وان الرجل الوحيد
الدي كان يريد
ان يحكم
بصفته رئيسا للبلاد
تم اغتياله
اما الجميع
فمجرد
بيادق
8 - ع.الحمبد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:46
ماذا سيقول القايد لو اتاه المتظاهرون على اقدامهم من كل حدب وصوب؟؟
9 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:55
حب الوطن ليست اقوال لا تصاحبها افعال بل هي عمل واجتهاد من اجل بناء وطن افضل
بعيدا عن اختلافات معنى المصطلح كن حيث الجغرافية والسياق والفلسفة وهو شعور عام ينطبق على جميع البلدان والشعوب والحب الوطن هو اخلاص الشخص لبلده
وهو شعور مرتبط بالوطنية
حب الوطن ليست اقوال لا تصاحبها افعال بل هي عمل واجتهاد من اجل بناء وطن افضل
ان حب اي شخص لوطنه الذي يعيش فيه يعتبر سعي للمحافظة على سلامة وامنه
حب الفرد لوطنه يساعد على الارتقاء به وجعل الوطن من الدول اامتقدمة حينما نقوم بفعل كل مانمتلك من جهد للمحافظة عليه وتطويره وتحقيق تقدم ملهر بمشاركة كل ابناء الوطن
10 - المهدي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 19:58
لقد بدأ يظهر العسكري بوجهه الحقيقي ... أقول لإخواننا في الجزائر ان قايد صالح لم يتعلم في حياته الا القمع و البطش و ان عقيدته عسكرية تقوم على الأوامر و الطاعة ... لقد بدأ بحبس بعض المناضلين لتخويف الشعب و هاهو الان يريد قطع الطرقات المؤدية إلى قلب العاصمة !! و قد يمر الى المرحلة القصوى و إعطاء الأوامر للضغط على الزناد !!! اللهم احفظ اخواننا في الجزائر و ساعدهم في محنتهم دون ان تسكب دمائهم مرة أخرى ..
11 - Larbi DZ الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 20:03
Bravo 3ami Salah...tout le peuple Algerien est derrière toi
12 - عبدالله الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 20:23
ما دام هناك القائد صلاح من الرموز القديمة فلن تكون هناك ديمقراطية ولا صوت شعب ستسو د الدكتاتورية العسكرية في الجزائر ولن يعطى الشعب حقه لان هذا القائد صالح اكثر من الاستعمار الفرنسي انه اخطبوط ولكن مع ارادت الشعب الجزائري سيزول
13 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 20:42
حب الوطن يعمل هلى التقليل من فرص حدوث الجراىءم ومن كثرة الفساد حيث ان حب الوطن لا يرتبط ابدا بسرقته ونهبه ونشر الفياد والحاقه الضرر به ويسمو حب الوطن باءبناءه الى الابتعاد عن اي رذبلة او منكر
كما ان حب الوطن يحفز كل شخص على الدفاع بشكل كبير عنه اذا كان هناك اي اعتداء داخلي او خارجي هلى البلاد حبث ان اي اعتداء داخلي يكون اصعب بكثير من اعتداء الخارجي بسبب ما ينتج عنخ من صراعات اهلية ودمار لا نهاية له وعلى هذا اعداء الجزاىر يحاولون ضرب وطن الحبيب من الداخل اانهك غير قادرين ضربها من الحارج
حب الوطن بجعل الشخص شريف واقفا مواجها للحاكم الظالم المستبد على سبيل المثال كان موسى عليه السلام ينهي في عصره هن استعباد بني اسراىءيل كما امره الله تعالى فحارب الحاكم الظالم فرعوم هو واخاه هارون بدون ان يكون بجانبهما اي احد من الشعب وساعدا على انقاذ البلاد من الدمار كما فعل ذلك من قبل كافة الامبياء ودافعوا عن وطنهم بسبب حبهم له
انشر جزاك الله وشكرا
14 - من قريب.. الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:18
شاهدت قبل قليل على قناة فرانس 24 مدافعا على النظام الحاكم في الجزائر كان دائما ولعشرات السنين يدافع بنفس الطريقة على نظام بوتفليقة واويحيى ومساهل والجنرالات والآن يقول بأن افراد العصابة ادخلوا السجن وعلينا القيام بالانتخابات بنفس الدستور ونفس الطريقة التي كانت تتبع معهم...! والله أرى أنه استخفاف كبير بعقول الجزائريين واا حول ولا قوة الا بالله
15 - عبد الحق من قلب الحدث الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:33
قلنا سابقا في هذا المنبر ان من بقي يتظاهرون الان في العاصمة كل جمعة هم اقلية من احزاب البديل الديمقراطي ينقلون المتظاهرين في الحافلات كل جمعة مجانا في الصباح الباكر من الولايات المجاورة لملئ شوارع البريد المركزي و ساحة الشهداء لان العاصميون كشفوا المؤامرة و لم يعودوا يخرجون للتظاهر و سيذهب اغلب الجزائريون الى الانتخابات لاختيار رئيس للبلاد قبل نهاية السنة .الشعب الجزائري شباب متعلم و مثقف وواعي بمصير بلده و لا يسير مع من يحاولون فرض اجندتهم التغريبية الفروكفونية اللائكية على الشعب الجزائري . المجد و الخلود لشهدائنا الابرار .
16 - عبدو الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:38
تخيلوا لوهذه الازمة في دولة في أروبا هل سيجرأ جينيرالا فعل ذلك لتقيس حقيقة الأمر
الشعب مغلوب على أمره فتم تجويعه والشعب المسكين لم يعد سوى لقمة العيش والسلام
العسكر يشري ملايير من الأسلحة فقط لتخويف الشعب ومحاربته وضمان السلطة للعسكر تحت ذريعة القوة الاقليمية الارهاب
لاشيء من هذا القبيل من جعل هذا الفرعون قايد صالج يتجبر سوى نفوذه والسلاح الذي بين يديه
17 - ahmed الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:49
شكرا لك قايد صالح على ماقدمته للجزائر من خدمة عظيمة لن ينساها لك التاريخ ولا الشعب الجزائري ابدا وقد توسم فيكم الخير بمحافظتكم على امن واستقرار البلاد وقداستطعتم ان تبطلوا مفعول القنابل الموقوتة التي كانت قد زرعها اعداء الامة متبنيين مطالب الشعب التي هي حق اريد بها باطل
18 - bonjour الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:51
غادي ابدا القرطاس بدون أدنى شك.
19 - من قريب.. الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 22:45
شاهدت قبل قليل على قناة فرانس 24 مدافعا على النظام الحاكم في الجزائر كان دائما ولعشرات السنين يدافع بنفس الطريقة على نظام بوتفليقة واويحيى ومساهل والجنرالات والآن يقول -(دون أدنى استحياء)- بأن افراد العصابة ادخلوا السجن...! وعلينا القيام بالإنتخابات...! بنفس الدستور ونفس الطريقة التي كانت تتبع عندهم ....! إنه استخفاف كبير بعقول الجزائريين... ولا حول ولا قوة الا بالله...
20 - mjalwake fnew york الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:30
ca ne va rien changer c,est les militaires qui derigent et qui derigeront l,algerie le nouveau president ne sera qu une marionette.
21 - AB DEL الخميس 19 شتنبر 2019 - 00:38
Cette révolution Algerien qui revient toujours à son point de départ. Soit elle est anéantie par une contre-révolution, soit elle est récupérée. Donc faut bouger. La seule manière de vivre dans la marge est de rester en mouvement.
22 - محمد بنحده الخميس 19 شتنبر 2019 - 00:45
السعب الجزائري الشقيق على درب الحرية والانعتاق من قبضة القايد صالح انه يبعد عن نفسه المحاسبة بمسرحياته المكشوفة الشعب الجزائري فهم مقاصده
23 - Maro الخميس 19 شتنبر 2019 - 13:22
قرار متل هادا لا يمكن ان نصفه الا بمنع التضاهر بطريقۃ اخري
القيادۃ العسكريۃ ابانت عن نواياها وكفي .
24 - متتبع متتبع الخميس 19 شتنبر 2019 - 16:36
انتهت اذن المسرحية واسدل الستار عن ثاني اطول مسرحية في تاريخ الجزائر مسرحة الثورة ضد الاستعمار الفرنسي المخرج والمنتج كايد فاسد سيقفل باب المسرح وسيعود الفقاقير الى بيوتهم فهم لا يحبون ولا يستطيعون الصمود ضد اي قوة او جهة الا اذا كانت تمثيلا
25 - من بعيد الجمعة 20 شتنبر 2019 - 09:51
الى 24 - متتبع متتبع
لا يستطيع الشعب المغربي ان يقوم به الشعب الجزائر منذ 1830 ايام دخول الاستعمار الفرنسي الى الجزائري الى يومنا هذا. نحن نقاوم و نبقى نقاوم قبل و بعد القايد صالح حتى نحقق اهدافنا و هذا طبعنا و هذا ما كتب علينا و ننتصر و لو بعد حين و سنعطي للمنحنيين الذين مازالوا يعانون الذل من كل جانب. تتكلمون و تنتقدون من يدافع عن حقوقكم و كرامتكم لكن للاسف لا حياة تنادي لشعب لقمة عيشه الكسرة و الشاي و العالم كل يعلم بمطالبكم الخبزية, عبثا تستطعون ان تخرجون بمطالب سياسية لانكم لا يفقه القراءة و الكتابة, لان الجاهلل يفعل في نفسه ما يفعله العدو في عدوه, اقرا تاريخك مزيان يا مسكين.
26 - مغربي مغاربي الجمعة 20 شتنبر 2019 - 12:01
رد على 25 من بعيد : إنك تخرف يا مسكين.. تأمل عبر قنوات اليوتيوب في الوجوه النيرة لشباب الحسيمة الدين خرجوا في المظاهرات وسيتبين لك هل مطالب المغاربة خبزية..
27 - من بعيد الجمعة 20 شتنبر 2019 - 14:10
الى 26 - مغربي مغاربي
انا لا ادري بالتدقيق مطالب سكان الحسيمة, اذا كانت مطالب انفصالية ام مطالب لتحسين الوضع. يا جاري, من يريد ان يطالب بالانقسام هذا لا يجوز, لان تلك المطالب تؤدي الى تخريب شامل و هذا لا يقبله احد و ان كانت مطالب ضد الفساد و ضد عدم احترام المواطن المغربي كما هو في الجزائر بطريقة سلمية و حضرية هذا واجب.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.